منتدى الثورة السورية
مرحبا بك عزيزي الزائر في منتديات الثورة السورية
الموقع مخصص للثوار الاحرار اما الخونه واذناب النظام فلامكان لهم بيننا
نتمى من كل الثوار الاحرار الانضمام الى اسرتنا والتسجيل معنا في
موقع الثورة السورية 2011
ليصلك كل جديد على بريدك الالكتروني

منتدى الثورة السورية

مواضيع: [92108] -||- مشاركات: [ 365436] -||- الأعضاء: [8455] -||- نورت المنتدى يا : [sokkr] -||-عمر المنتدى : [2475]
 
الرئيسيةالاعلاناتس .و .جبحـثالتسجيلدخولرفع الصور


آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
شهداء مدينة البوكمال ٢٨/١١/٢٠١٧ وسط تعتيم إعلامي
قصيدة - إلى رفاق الأمس في المنتدى .. أبو ياسر السوري
ديرالزور- #البوكمال قائمة باسماء الشهداء ١٥/١١/٢٠١١
شهداء مجزرة القورية ١٣-١١-٢٠١٧
شهداء البوكمال خلال الساعات 72 الماضية ١٣/١١/٢٠١٧
مـــلامـــــح الخـيـانـــــة
شهداء البوكمال وآخر التطورات خلال ال ٢٤ ساعة الماضية ٢/١١/٢٠١٧
الكلمة الطيبة ربيع القلوب تسعد قائها وسامعها
سابقة الاجتماع في كنيس
كُنْ مَحضرَ خير ..
الأربعاء نوفمبر 29, 2017 12:46 am
الخميس نوفمبر 16, 2017 4:05 pm
الأربعاء نوفمبر 15, 2017 9:21 pm
الإثنين نوفمبر 13, 2017 7:36 pm
الإثنين نوفمبر 13, 2017 6:55 pm
الجمعة نوفمبر 03, 2017 11:56 pm
الخميس نوفمبر 02, 2017 10:01 pm
الإثنين أكتوبر 30, 2017 12:48 pm
السبت أكتوبر 28, 2017 8:43 pm
السبت أكتوبر 28, 2017 10:50 am
Admin
حسام الثورة
Admin
Admin
Admin
الشمقمق الدمشقي
Admin
أبو ياسر السوري
حسام الثورة
أبو ياسر السوري

شاطر | .
 

 خرافة النسبية بين العته الهستيري لآينشتاين، و بين فقدان المناعة الثقافية المكتسب للمنبهرين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
معلومات العضو
محمد رجب عفارة

avatar

v

v
معلومات إضافية
الرتبة : عضو : شرف vip

عدد المساهمات : 1531
السٌّمعَة : 42
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 15/06/2011
العمر : 68
مندهش
معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: خرافة النسبية بين العته الهستيري لآينشتاين، و بين فقدان المناعة الثقافية المكتسب للمنبهرين   الخميس سبتمبر 08, 2011 9:06 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

***خرافة النسبية بين العته الهستيري لآينشتاين، و بين فقدان المناعة الثقافية المكتسب للمنبهرين***

###يبالغ الثوار في رفض التدخل الأجنبي العسكري، رغم حاجتهم إليه لحمايتهم من إجرام النظام، تحرجا من التصاق شبهة العمالة و الخيانة بهم، و أيضا حذرا من تحول النجدة إلى احتلال أجنبي، لكن يبقى الإنبهار الثقافي بالأمم شر من الخضوع العسكري لهم.###

دددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددد

000 نقض أسس خرافة النسبية 000

أحسن طريقة لهدم خرافة هو نقض أسسها

أسس النظرية النسبية أو نظرية اللامتغيرات أو الثوابت كما كان يحب آينشتاين المعتوه الشهير أن يسميها.

النظرية أو الخرافة النسبية مبنية على أساسين و هما:

1. الأساس الواهي الأول لخرافة النسبية، يوجد واقع وحيد ثابت هو سرعة الضوء.

هذه السرعة لا تخص الضوء فقط، بل هي السرعة القصوى لمطلق كائن.

كلما تسارع الكائن أكثر كلما نقص حجمة و ازدادت كتلته.

الجسم المتحرك بسرعة الضوء يبلغ ثقلا أو كتلة مطلقا،

الجسم المطلق الكتلة يحتاج لطاقة مطلقة لتحريكه.

كل طاقة هي محدود، و لا يوجد طاقة مطلقة لتحريك الجسم مطلق الثقل.

و بالتالي سرعة الضوء هي نهائية يستجيل تجاوزها، بسبب أنه لا يوجد طاقة كافية لتحريك الكتلة أو الثقل المطلق.

2. الأساس الواهي الآخر لخرافة النسبية لا يمكن قياس سرعة جسم ما إلا بنسبتها إلى سرعة جسم آخر.

نقض الأساس الأول لخرافة النسبية...........

في المبدأ و العقيدة لا يوجد لغير صفة الله عز و جل قيمة مطلقة، أي إن الجسم المتحرك بسرعة الضوء لا يبلغ قيمة مطلقة في كتلته، بل يبقى الجسم محدود الوزن أو الكتلة أو الثقل مهاما بلغت سرعة حركته.

معلوم عند المسلمين أن سرعة الضوء يمكن اختراقها، و أن الملائكة المقربين عليهم السلام أسرع حركة انتقال من الضوء، بسبب أن الضوء طاقة و مادة، بينما الملائكة العالون المعفيون من السجود لآدم، الملائكة المقربون و المهيمون كائنات مجردة أسرع من الضوء حركة انتقال و عمل و كلام،،،، الخ... قال أمير المؤمنين علي بن أبي طالب كرم الله وجهه و رضي عنه يصف الملأ الأعلى: "صور عارية عن المواد، عالية عن القوة و الإستعداد طالعها فأشرقت، و تجلى لها فتلألأت"

000آينشتاين ينكر وجود الأثير، ثم يعود و يثبته للضوء خاصة و يسميه بالفوتونات000

أنكر المعتوه آينشتاين ما أثبته اليونان و المسلمون من مبادئ وجود كونية، أثبت اليونان وجود مادة سموها بالأثير تملأ الفضاء، و لها أكثر من إسم في الإسلام، هباء منبث، ماء مرتعد، العنقاء، السبخة، و جدير بالذكر أن علماء الغرب ينكرون وجود شيء اسمه الحرارة، و يرجعون سبب الإحساس بالحرارة إلى صدم ذرات الوسط للجسم، أي أن المستحم أو السباح يحس بالسخونة بسبب نشاط الماء الماس لجلده. و يذهبون في التخريف أن سطح الشمس زمهرير، و أنه لو وصل إنسان لهناك فإنه سوف يتجمد من البرد، بسبب خلخلة المادة حوله، بمعدل ذرة واحدة في حيز يساوي حجم الغرفة.

لكن آينشتان اضطر بسبب ثبوت طبيعة مادية للضوء إلى افتراض أثير خاص، سماه بالفوتونات. و نسي قوله أن بلوغ المادة مهما دق حجمها و ثقلها سرعة الضوء يجعل كتلتها تكتسب قيمة مطلقة، فكيف إذا تتحرك؟؟؟ لم يخطر على باله هذا السؤال، أو خطر وطنش حتى لا يفتضح غباءه الفاحش.

قال أمير المؤمنين علي كرم الله وجهه و رضي عنه: "أول ما خلق الله نورا، ثم خلق من النور ظلمة و كان يستطيع أن يخلقها من لا شيء، ثم خلق الظلمة نورا، و كان يستطيع أن يخلقه من لا شيء، ثم خلق من النور جوهرا و نظر إليه بعين الهيبة فساح إلى ماء مرتعد و لا يزال يرتعد للآن"

لكل طاقة من الثلاث جنسان من التأثير في الماء المرتعد (الأثير) على الأقل و هما التمويج (عمل) و التسييل (مشي)..

النور الأول و هو طاقة النار، و لها تأثيران إثنان متضادان في الماء المرتعد، تأثير عملي ينتج عنه موجات الضوء و تأثير عملي ينتج عنه تسييل (:تسيير:نقل:مشي) الماء المرتعد يتسبب بتسخين أو تبريد الجسم المعترض الذي يرتطم به الماء المرتعد المشحون بالنار.

الظلمة و هي طاقة لها تأثيران إثنان أيضا هما الجاذبية و التأثير النقيض أي النافرية، الجاذبية عمل أو هي تمويج الظلمة للماء المرتعد، و المعروف بالثقب الأسود أو مثلث برمودا ناتج عن التأثير التسييلي لطاقة الظلمة في الماء المرتعد، و نقيض النقل البرمودي الشفطي أو التركيزي، هو النقلة الإنفجارية للمادة المتركزة في الحيز الضيق، أي الإنفجار إنفجار النجم أو الديناميت هو تحريك ناقل للماء المرتعد معاكس في الإتجاه للثقب الأسود أو النقل البرمودي.

و النور الآخر هو الكهرباء و لها تأثيران عمليان متناقضان هما المغناطيس الذي له إمامان شمالي و جنوبي، و تأثير تسييري في الماء المرتعد هو الصواعق المتجهة للأسفل و تضرب الأرض، و الصواعق المتجه نحو السماء.

و الأثير أو الماء المرتعد أو الهباء المنبث يتحرك في صورتين إثنتين بنائية و أدائية، يتركب الماء المرتعد في صورة مغلقة لتكوين الدقائق الداخلة في بناء الذرة، و يتركب الماء المرتعد في صورة مفتوحة لتكوين الموجات. أي إن بعض دقائق الذرة مشحونة بالكهرباء كالبروتون و الألكترون و البوزيترون، و بعض ثاني من الدقائق مشحونة بالظلمة، بعض ثالث مشحون بالنار.

نقض الأساس الآخر لخرافة النسبية..............

الالتزام بهذه الطريقة في قياس السرعة، يستحيل قياس سرعة أي شيء، حركة نفس المصعد سيكون له أكثر من سرعة واحدة، و ربما تتكثر سرعات حركته لتساوي عدد المستعملين له. على افتراض مبنى مؤلف من عشرات الطوابق، و المصعد بمتطيه عشرة موظفين في شركة واحدة مكاتبها في الطابق الأعلى،

· بعض الموظفين يكون مستعجلا بطبعة أو بسبب رغبته في انجاز عمل ناقص.

· و بعضهم يكون متأنيا أو ليس مضطرا للوصول إلى مكاتب الشركة بسرعة،

· و بعضهم يكون كاره الحضور و الدوام بسبب ضجره من العمل و ملله.

مثال آخر.... الإنسان الصاعد على درج متحرك إلى الأسفل، أحيانا تكون سرعته صفرا أو حتى سلبية، بقياس سرعة حركته بالنسبة إلى الطابق المقصود أو الدرج المتحرك، و إذا استعمل المصعد المناسب و وقف فوقه ساكنا، فإنه سيعتبر حسب النظرية النسبية متحركا بسرعة ما بالنسبة للطابق المقصود.

000 كان من أثر خرافة آينشتاين تضييق فكرة الحركة000

الحركة أجناس شتى، و ليست فقط مشي و انتقال ،و بلغ العته الهستيري بآينشتاين و أصحابه و المنبهرين به من المسلمين و العرب فاقدي المناعة الثقافية بسبب سوء تربيتهم و تعليمهم، أنهم حصروا الحركة في المشي أو الانتقال من مكان إلى آخر، بينما كل شيء خلقه الله تعالى هو مضطر للحركة عندما يفعل. و الأفعال أنواع كثيرة، التفكير حركة، الإحساس حركة، الكلام حركة، عمل اليد حركة، ليس فقط مشي القدم هو الحركة لا غير، قال أمير المؤمنين علي بن أبي طالب كرم الله وجهه و رضي عنه في تمجيد الله تعالى: " فَاعِلٌ لاَ بِمَعْنَى الْحَرَكَاتِ وَ الآلَةِ "

.... كان من شأن خرافة النسبية، تغميض فكرة الزمان ...

قال أمير المؤمين علي بن أبي طالب كرم الله وجهه و رضي عنه: "إني لأبرأ بنفسي أن يطول زمان فوق زماني"

و قال عليه السلام: "الصبر شجاعة"، الصبور أو الشجاع هو طويل زمانه بالضرورة، يصدق عليه قول السادة الصوفية: "الصوفي إبن وقته"، بمعني أنه لا يستعجل مرور المصيبة و لا يستبطئ مجيء الفرج، المصيبات من فقر و مرض و سجن، الخ. فرصة ليتصبر الشجاع و يحمد الله الذي لا يحمد على مكروه سواه.

الصوفي إبن وقته يرادف كلمة الخليفة الفاروق سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه: "و الله لا أدري ما هو خير لي، أن أصبح سليما أو مريضا، أو أصبح ملكا أو سوقه، أو أصبح فقيرا أو غنيا"، و الراضي عن الله تعالى على كل حال، المؤمن يحذر من رخاء الحال فهو يخشى أن يغتني فيبطره و يقسو قلبه و يلهيه النعيم عن النسك و التعلم، لذا لا ينتظر المؤمن سعة الرزق و لا يحرص على المال، فلا يصاب بالتضخم الزماني.

طول الزمان أو تمدد الزمان حسب اصطلاح آينشتاين يشبه سعر صرف العملة القوية، و انكماش الزمان بالتالي يشبه تضخم العملة، قليل من الساعات المقيسة بالانسان طويل الزمان تساوي الكثير من ساعات المصيبة أو انتظار الفرج أو حصول المرتجى، المقيسة بالساعة الصناعية.

عديم الصبر ألف ساعة حسب قياسه أقصر من سماعة واحدة مقيسة بالساعة الصناعية، بمعنى أن ساعة معاناة من مرض أو جوع، يشعر بها قليل الصبر كما لو أنها دهرا، بمعنى أنه يعطيها قيمة زمنية مطلقة، يشعر أن الزمان توقف لا يمر، و أن ساعة المصيبة امتدت إلى ما لانهاية.

فكرة الزمان كانت واضحة قبل تعبث آينشتاين بها، بقوله إن الزمان يتمدد و يتقلص، في محاولته تفسير كيف أن الدقيقة تنتقل أحيانا بسرعة كبرى غير معهودة.



..كل ظرف غير الزمان يكون فيه البركة أو تقل قيمته حتى التفاهة...

و لا يصاب المؤمن بالتضخم المكاني، بمعنى أنه يقنع و يرضى بالدار الضيق قليلة البيوت و الغرف المتنوعة المرافقة، و لا يحلم بدار رحبه كثيرة البيوت، و لا يصاب المؤمن بالتضخم الذاتي لعلمه بحديث رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم: "ليس شيء يساوي ألف من مثله إلا المؤمن"، و قال سيدنا الإمام جعفر الصادق عليه السلام: "إن أعظمكم عند الله أشدكم رغبة فيما يده"



000 تضييع فكرة السرعة القصوى لصنف من الخلق أو معدن من أفراده 000

من الحديث القدسي قوله تعالى: "لولا أن الذنب خير من العجب ما خليت بين عبدي المؤمن و بين الذنب"

العجب أو الإغترار هو تضخم يصحب شعور المرء بقلة قيمته و ضعف ثقته بنفسه، القلب عندما يعجز عن ضخ الدم بقوة يتضخم حجمه.

قال أمير المؤمنين علي بن أبي طالب كرم الله وجهه و رضي عنه: "إذا كثرت المقدرة قلت الشهوة"، الشهوة تتسبب في تضخم البدن و كثر النسل، تعويضا كميا عن قوة جودة الكيفية.

متى يتسارع حركة الإنسان؟ بداهة عندما يكتسب مهارة كافية، فيستطيع الإنجار بسهولة و جودة.

يمكن أن يكون الإنسان ماهرا رشيقا لكنه معوق معطل بسبب ندرة فرص العمل.

هذه الوضع في عالم البشر، ليس ما يمنع وجود نظير له في الفضاء الداخلي للذرة، لقد ثبت لعلماء المختبرات النووية أن كتلة بروتون الهيدروجين أكبر من كتلة بروتون أية ذرة أخرى.

اختلاف كتلة دقيقة البروتون من ذرة لأخرى، يسمح بالتفكير أن حركة اللبنة من تكوين الذرة أو التجمعات المسماة بالكواركات المختلفة يمكن أن تتفاوت و تتردد بين سرعة و بطء بسبب وجود معوقات، مجالات ضوئية أو مغناطيسية أو زمهريرية، أو سيول كهربية أو حرارية أو ظلامية،،، الخ.

و عندم تخلص الدقيقة من معوقات تنتقل بسرعة تفوق المعهود منها، و ليس في الأمر طول زمان و امتداد.

باعتبار أن طبيعة الشيء لا تتغير كثيرا عشرات الأضعاف مثلا، بسبب حسن تربية أو سوء تربية.

000تضييع فكرة تفاوت الحركات الشيئية للفرد الواحد000

الانسان الفرد مؤلف من أشياء ستة مختلفة روح و نفس و عقل و إنسان و حيوان ونبات، و لكل شيء فعل أو حركة مختلفة بل إن مكونات الشيء الواحد مختلفة، الشيء حيوان مثلا له لسان و يدان و قدمان،، الخ.. لكل عضو حركة مختلفة في الطبيعة و السرعة.

الشاعر يشعر بالقيمة و الرسوخ متى تمتع بملكة النظم بسرعة و فصاحة، و الخطاط يشعر بالقيمة و الرسوخ متى تمتع بملكة الخط، أي أجاده بسهولة و سرعة.

و العداء يشعر بالتفاهة (كتلة)، حتى يتمتع بالقدرة على الجري لمسافات طويلة دون تعب، و بسرعة كافية ليتصدر المنافسين، عندها يتعاظم شعوره بالثقة و الصلاحية للإنجاز.

لا يعمر حلم الإنسان أكثر من عشرات الثواني، لا يمتد زمن الحلم ليصحب عشرات الدقائق أو آلاف الثواني، رغم حصول الوهم أحيانا أن الحلم امتد لساعات، ما يعني أن نفس العمل ينجزه الانسان الواحد بمدد مختلفة، أي أن الأشياء التي يتكون منها الانسان بعضها سريع و بعضها بطيئ.

و الناس حسب الشيء الغالب عليهم يتحركون بسرعة أو ببطء، و السرعة غير العجلة بمعنى أن الذي يطبع بسرعة ثلاثين كلمة في الدقيقة لا يشعر أنه مستعجل بل يصحبه الشعور بالأناة، و الذي يطبع بسرعة عشرين كلمة في الدقيقة لا يشعر أن متباطئ.

و جدير بالذكر أن كل من يبلغ أقصى سرعة ممكنة سواء أربعين كلمة، أو عشرين أو ثلاثين يشعر الثقة و الغبطة، و يتواضع. و يبرأ من الشعور بالنقص و التفاهة، أي أن كتلته المعنوية تبلغ أقصاها، رغم أنه لا يطبع بسرعة تقارب سرعة الضوء.

000 الهوس بفكرة تغير الكتلة و الحجم و سرعة حركة الانتقال، حجب نظائرها من علوم النفس و الإجتماع000

"يقول المثل الحجر بأرضه قنطار"، رغم أن الحجر طالما هو ثابت البعد عن سطح البحر، لا يتغير ثقله في أي أرض كان، لكن هو كناية عن أن الإنسان في وطنه يكون واثقا من نفسه راسيا، لكن ليس دائما، قال أمير المؤمنين علي بن أبي طالب كرم الله وجهه و رضي عنه: "الفقر في الوطن غربة، و الغنى في الغربة وطن"، الغنى وطن و الصحبة وطن و العلم وطن، أي إن من شأن المال و الأنصار و الأفكار المفيدة و المذهب الهادي و الخبرات، إشعار الإنسان بالتمكين و الرسوخ، و الثقة بالنفس و القيمة ( تغير الكتلة). بسبب تكثر القدرة على الإنجاز بسهولة و اتقان (تغير السرعة)، و هو ما يشفي النفس من الإغترار و الإعجاب، و يعطيها الشجاعة لتتواضع و تتضاءل (تغير الحجم).

000سرعة الضوء ليست ثابتة، و قد تسبقه السلحفاة أو حتى يسكن000

نقضت التجارب المخبرية أساس خرافة آينشتاين فقط تمكن العلماء من إعاقة حركة الضوء بتعبيره في بلورة باردة، ما يسمح بالظن أن الضوء المنتقل في الفضاء بين النجوم، هو متغير الحركة يبطء و يسرع و ليس أن سرعته ثابتة.

و الضوء في الهواء أسرع منه في الماء أو الزجاج، و لكن لا سبيل إلى إثبات ذلك بالتجربة بسبب قصر المسافة التي يقطعها الضوء، و قصور أجهزة القياس.

000000000000000

إبن رجب الشافعي

الإربعاء 8\9\2011 مــــــــــــ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الناطق الرسمي للشهداء

avatar

 

 
معلومات إضافية
الرتبة : مراقب عام

عدد المساهمات : 453
السٌّمعَة : 37
تاريخ التسجيل : 15/06/2011
معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: خرافة النسبية بين العته الهستيري لآينشتاين، و بين فقدان المناعة الثقافية المكتسب للمنبهرين   الجمعة سبتمبر 09, 2011 8:49 pm

جزاك الله خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

خرافة النسبية بين العته الهستيري لآينشتاين، و بين فقدان المناعة الثقافية المكتسب للمنبهرين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الثورة السورية :: { مقالات الثوار والنقاشات الجادة } :: مقالات الثوار-