منتدى الثورة السورية
مرحبا بك عزيزي الزائر في منتديات الثورة السورية
الموقع مخصص للثوار الاحرار اما الخونه واذناب النظام فلامكان لهم بيننا
نتمى من كل الثوار الاحرار الانضمام الى اسرتنا والتسجيل معنا في
موقع الثورة السورية 2011
ليصلك كل جديد على بريدك الالكتروني

منتدى الثورة السورية

مواضيع: [92067] -||- مشاركات: [ 365340] -||- الأعضاء: [8450] -||- نورت المنتدى يا : [yyaseen] -||-عمر المنتدى : [2387]
 
الرئيسيةالاعلاناتس .و .جبحـثالتسجيلدخولرفع الصور


آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
قلم الرصاص والممحاة - أبو ياسر السوري
لكل من يفاوض النظام .. ميشيل كيلو
من يحكم العالم العربي ؟
" " الربيع العربي " ودور السعودية في إفشاله .. للتاريخ
من هو أنيس النقاش -منقول
ويل للمطففين
الأخت سورية حتى النخاع .. لن ننساكي
تونس - زواج الاخوان المسلمين بالعلمانيين ..باطل
مجازر ديرالزور اليوم الخميس ١٤-٩-٢٠١٧
المناطق التي استهدفها الطيران في مدينة الميادين والتي ادت الى مجزرة
اليوم في 1:11 pm
أمس في 10:24 pm
الأحد سبتمبر 17, 2017 10:22 pm
الأحد سبتمبر 17, 2017 2:24 pm
السبت سبتمبر 16, 2017 10:36 pm
السبت سبتمبر 16, 2017 9:57 pm
الجمعة سبتمبر 15, 2017 1:49 pm
الجمعة سبتمبر 15, 2017 1:39 pm
الخميس سبتمبر 14, 2017 8:58 pm
الخميس سبتمبر 14, 2017 2:33 pm
أبو ياسر السوري
أبو ياسر السوري
حسام الثورة
ابوالحمزة
حسام الثورة
حسام الثورة
ابوالحمزة
ابوالحمزة
Admin
Admin
شاطر | .
 

 إيران ............ كان في إمكانها أن تكون الآن زعيمة العرب و سائر الأمة لولا خيانة الخوميني اللعين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
معلومات العضو
محمد رجب عفارة

avatar

v

v
معلومات إضافية
الرتبة : عضو : شرف vip

عدد المساهمات : 1531
السٌّمعَة : 42
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 15/06/2011
العمر : 68
مندهش
معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: إيران ............ كان في إمكانها أن تكون الآن زعيمة العرب و سائر الأمة لولا خيانة الخوميني اللعين   الإثنين أكتوبر 03, 2011 2:29 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

إيران ............ كان في إمكانها أن تكون الآن زعيمة العرب و سائر الأمة لولا خيانة الخوميني اللعين

الخوميني خائن الثورة الإيرانية كابتها و مفجر الثورة المضادة، مجّــس الإسلام بعد إحباط مشروع أسلمة الفرس الذي تكلفه الدكتور الشهيد علي شريعتي، مؤلف كتاب "الشيعة الصفوية و الشيعة العلوية و السنة النبوية و السنة الأموية" و هو كما يتضح من عنوانه قد شخص مرض الأمة الإسلامية و حصره في النصب و الرفض، و المشترك بينهما معصية الله تعالى في حكمه: "و لا تبخسوا الناس أشيائهم"، الذي يبخس خصومه أرائهم و أعمالهم، و ينكر فضلهم ه من جهة مقالبلة يغالي في تقدير نفسه و جماعته و مراجعه، و بهذا الإعوجاج في إعراب الناس و الآثار تصير الإستقامة ممنوعة و بالتالي اجتماع الكلمة مستعصيا.

كان يمكن لو استصحب إيران رسالة الدكتور الشهيد علي شريعتي أن ترث تركيا العثمانية في زعامة الأمة الإسلامية عامة و العرب خاصة، لو أنها صفت إسلامها من الكذب من موضوعات المجوس و الدس في المرويات الصحيحة عن النبي صلى الله عليه و آله و سلم و عن أهل بيته عليهم السلام الطيبين الأطهار سلاطين العلم، فليس أحد من المسلمين ينكر على أهل البيت تقدمهم في الفضل و الفقه.

حتى أن سيدنا محمد بن إدريس الشافعي رضي الله عنه توهمه الشيعة أنه شيعي غير عادي و شديد في التشيع بسبب شدة حرصه على توافق رأيه مع المأثور عن أهل البيت، و استعداده للنزول عن رأيه حتى بعد أن يتيقنه عند رأي عالم من أهل البيت.

كتب حسن أحمد صبرا في الشراع اللبنانية: " لكنْ و في كل الأحوال، فإنَّ الجميع مشتركون في قطع رأس زينب الحصني في كربلاء سورية تحدُثُ الآن هي مشابهة تماماً لقَطْعِ يزيد رأس الإمام الحسين في كربلاء عراقية قبل 1400 عام.. و الفارق أنَّ المرتزقة من الفرس و أتباعهم من الشيعة العرب إنما يقطعون رأس الإمام الحسين الآن و هم يبكون عليه، و السبب في هذه المفارقة الصارخة أنَّ نظام الخميني قد جَهَدَ طوال أكثر من ثلاثين عاماً في تحويل ما تعرَّض له الإمام الحسين من حالةٍ رافضة للظلم بالمطلق إلى مجرَّد طقوس وثنية الهدف منها التعبئة العنصرية و استنفار عصبية الشيعة ضد السنَّة بغية تفتيت المجتمعات العربية تمهيداً للإنقضاض عليها.. أوليست الوثنية بحد ذاتها ديناً إلهياً تمَّ إفراغه من معناه الإنساني؟! يكفي أن تنظروا الآن كيف أنَّ الفرس و أتباعهم من الشيعة العرب محشورون في الدنيا مع شبيحة آل الأسد، و غنيٌّ عن القول مع مَنْ سيُحشَرون في الآخرة يا زينب الحصني."

عدو المسلمين عامة و الشيعة خاصة الأول هو الخوميني، عدو إيران الأول هو الخوميني مفجر الثورة المضادة، أكبر ثورة مضادة ناجحة عرفها التاريخ، لولا خيانته و انقلابه على الدكتور الشهيد علي شريعتي أبي الثورة الإيرانية كما كان يسمى في إيران فجر الثورة المضادة الغامضة المضللة كان يمكن لإيران و بكل سهولة و بصفاء و و من غير معوقات و بدون استدعاء حزازات وانتقادات و نزعات انتقامية عند العرب ضد الفرس، أن تكون الآن شاغلة وارثة تركيا العثمانية في زعامة العرب و العجم، لكنها بسبب مؤامرة الخوميني على الإسلام و التشيع و إيران و نزوعه المجوسي جعل من إيران المنافس الوحيد لإسرائيل في عدواة العرب، الآن كل العرب يلعن إيران الكافرة و المجرمة، و يبغضها و يحتقرها.

..........................................

إبن رجب الشافعي

الإثنين 3\10\2011
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

إيران ............ كان في إمكانها أن تكون الآن زعيمة العرب و سائر الأمة لولا خيانة الخوميني اللعين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الثورة السورية :: { مقالات الثوار والنقاشات الجادة } :: مقالات الثوار-