منتدى الثورة السورية
مرحبا بك عزيزي الزائر في منتديات الثورة السورية
الموقع مخصص للثوار الاحرار اما الخونه واذناب النظام فلامكان لهم بيننا
نتمى من كل الثوار الاحرار الانضمام الى اسرتنا والتسجيل معنا في
موقع الثورة السورية 2011
ليصلك كل جديد على بريدك الالكتروني

منتدى الثورة السورية

مواضيع: [92097] -||- مشاركات: [ 365410] -||- الأعضاء: [8454] -||- نورت المنتدى يا : [moulla hichem] -||-عمر المنتدى : [2420]
 
الرئيسيةالاعلاناتس .و .جبحـثالتسجيلدخولرفع الصور


آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
هل التاريخ يعيد نفسه .. أم ماذا .؟
معاد-لُعٍنً أبو رغال وبقيت الكعبة شامخة
الأخ أبو الحمزة أتق الله بالنقل
إسقاط الرموز وخطره على مستقبل الأمة
مقتل عصام زهر الدين العميد في جيش النظام السوري
من شعر الحكمة
"السيناريو" بين السخرية والألم والهدف الأصعب
الاستعمار الخشن والاستعمار الناعم
مستشار ترمب : الإسلام سرطان خبيث ...
كُنْ مَحضرَ خير ..
اليوم في 10:30 pm
أمس في 11:51 pm
أمس في 10:22 am
الجمعة أكتوبر 20, 2017 12:25 pm
الخميس أكتوبر 19, 2017 1:00 am
الإثنين أكتوبر 16, 2017 12:31 am
السبت أكتوبر 14, 2017 11:56 am
الجمعة أكتوبر 13, 2017 4:32 pm
الجمعة أكتوبر 13, 2017 1:22 pm
الجمعة أكتوبر 13, 2017 11:35 am
أبو ياسر السوري
حسام الثورة
حسام الثورة
حسام الثورة
حسام الثورة
أبو ياسر السوري
محمد حمد
ابوالحمزة
محمد حمد
ابوالحمزة

شاطر | .
 

 في الجواهر الطبيعية المالية،،،، نظائر مواد الألوان و الصور ملك حواس السمع و الشم و الذوق و اللمس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
معلومات العضو
محمد رجب عفارة

avatar

v

v
معلومات إضافية
الرتبة : عضو : شرف vip

عدد المساهمات : 1531
السٌّمعَة : 42
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 15/06/2011
العمر : 68
مندهش
معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: في الجواهر الطبيعية المالية،،،، نظائر مواد الألوان و الصور ملك حواس السمع و الشم و الذوق و اللمس    الإثنين أكتوبر 10, 2011 10:27 am

بسم الله الرحمن الرحيم



... في الجواهر الطبيعية المالية،،،، نظائر مواد الألوان و الصور ملك حواس السمع و الشم و الذوق و اللمس ....

الكائن المفرد مركب من جواهر أصلية و مالية، و المالية طبيعية متصلة بتكوينه أو مكتسبة منفصلة.

. .... .... .... .... .... .... .... .... .... .... .... .... .... .... .... .... .... .... .... .... .... .

من شرح إبن رشد لمنطق أرسطو مقولة الكيف: ((الجنس الرابع من الكيف...

الشكل و الخلقة، الاستقامة و الإنحناء و ما يشبه هذا.

فإنه يقال في الشيء إذا اتصف بواحد من هذه كيف هو؟

فقد يقال في الشيء أنه مثلث أو مربع في جواب كيف هو، و أنه مستقيم و منحن و كذلك الخلقة.))

.................................................التعقيب.............................

المصادر الشرعية:-----

قال تعالى: " و مثلهم في الإنجيل كزرع أخرج شطأه، فآزره(حرف) فاستغلظ (حد) فاستوى على سوقه (مطلع)، يعجب الزراع..."

قال رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم: "ما نزلت آيه من القرآن إلا و لها ظهر و بطن، و حرف و لكل حرف حد، و لكل حد مطلع"

من المواقف لسيدنا عبد الجبار النفري قدس الله سره: " أوقفني و قال لي: المطلع غاية كل باطن أو ظاهر".

و الأمر يتوقف على جهد المجتهد في التفقه، فبعض الناس لا ينال من الآية الكريمة سوى احتراف ظاهرها، قال تعالى: "وَ مِنَ النَّاسِ مَن يَعْبُدُ اللَّهَ عَلَى حَرْفٍ فَإِنْ أَصَابَهُ خَيْرٌ اطْمَأَنَّ بِهِ وَ إِنْ أَصَابَتْهُ فِتْنَةٌ انقَلَبَ عَلَى وَجْهِهِ خَسِرَ الدُّنْيَا وَ الْآخِرَةَ ذَلِكَ هُوَ الْخُسْرَانُ الْمُبِينُ "

قال أمير المؤمنين علي بن أبي طالب كرم الله وجهه و رضي عنه: "الكلام كله اسم و حرف و فعل" الحرف هو الصفة أو الكيف و الحكمة في الدلالة على الصفة بالكلمة حرف أن الحرف هو أدنى حظ التكوين من القوة، أو بدء أطواره من الحال، أضعف القوة حرف و و أوسطها الحد و أشدها المطلع، و أضعف أطوار المتنامي حرف أي حال ثم يصير إلى رسوخ أو مقام (ملكة).

و قال عليه السلام: "ثم نفخ فيها من روحه فمثلت إنسانا ذا أذهان يجيلها. و فكر يتصرف بها، و جوارح يختدمها، و أدوات يقلبها. و معرفة يفرق بها بين الحق و الباطل و الاذواق و المشام و الالوان و الاجناس. معجونا بطينة الالوان المختلفة، و الاشباه المؤتلفة. و الاضداد المتعادية و الاخلاط المتباينة. من الحر و البرد. و البلة و الجمود."

و قال عليه السلام في تمجيد الله سبحانه و تعالى: "الذي ليس لصفته حد محدود، و لا نعت موجود، و لا وقت معدود، و لا أجل ممدود"

الصفات مثل السمع و البصر، كل منهما مختص به حد أو جوهر حسب المصطلح الفلسفي، بمعنى أن ليس كل ذا الإنسان تبصر، فقط حد العين لها قوة البصر، و العين هذه هي محدودة بمعنى أنها لا تتسع لجميع الألوان فهي لا تحس بالموجات التي يقل طولها عن 4000 قطر ذروة أو أربعمائة نانو متر، و التي يزيد طولها عن 8000 آلاف قطر ذرة أو 800 نانو متر. و بالمثل ليس كل ذات الإنسان تسمع فقط حد الأذن له قوة السمع، و هو محدود القدرة لا يسمع من الأصوات خارج مدى 20 إلى 20 ألف ذبذبة في الثانية.

الأسم هو الدال على جوهر عام أو خاص أو شخص. و الجوهر هو حد من الجسم يكون محلا لصفة ابتدائية. مثل جوهر العقل هو محل لصفة الرشد، و الرشيد يوصف بصفة ثانوية، أو كلمة حرفية بأنه مميز أو فطن أو ذكي، و الصفة الثانوية هي التي يصير بها تعيين الكيف، بينما الصفة الثالثة يصير بها تعيين الفعل. مثلا اجتهد (فعل) الرشيد (جوهر) الفطن (كيف).

الحرف هو كلمة دالة على كيفية طبيعية موهوبة قوية أو ضعيفة أو كيفية مكتسبة حال أو ملكة. و الحال كسب ضعيف سهل الزوال، محتمل فيه تحديد (تشديد) قوته و صيرورته إلى الملكة و هي كسب شديد مستقر.

و الفعل: صفة من الطبقة الثالثة أي هو صفة صفة صفة. أي صفة الكيف، الذي هو صفة الجوهر الذي هو صفة ابتدائية تأسيسية.

المثلث ليس صفة لشيء، بل هو كلمة اسمية دالة على جوهر أي على محل لصفة ابتدائية، لكن يوصف المثلث بصفة ثانوية أي يصير تعيين كيفه بكلمة حرفية أنه كبير المساحة، أو صغيرها، و ينعت بأنه حسن الشكل أو يشان بأنه رديء، كما يوصف المستطيل بأنه ذهي بسبب استحسان البصر لتناسبه.

و ليس صحيحا أن السؤال عن الشكل يكون بالأداة كيف، مثل القول مرسوم في الورقة منحنيا، لا يستدل منه بطريق مباشر على شيء، و لا بطريق غير مباشر، بينما يمكن بالقول مرسوم في الورقة مستقيما، من الفهم أنه مرسوم خط، بسبب اشتهار الخط بكيفية الإستقامة، و في حال الإخبار أن الشكل المرسوم في الورقة هو منحنى يصير السؤال ما هو هذا الشكل المنحنى، بسبب أن الإنحناء صفة ثانوية أي كيفية لأكثر من شكل، كيفية مشتركة للدائرة و المضلعات.

الإستقامة و الإنحناء ليستا من الصفات الإبتدائية أي ليستا جوهران بل من الكيفيات، لذا يصح إدارج الإنحناء في الكيف، و مثلها لاستقامة.

الشكل جوهر أفقي أعم، يسمى به كل موضوع لحس البصر أي هو أعم من الجوهر العام، شكل المستطيل مثلا. فلا يصح اعتباره صفة صفة، أي إدراجه في مقولة الكيف أو اعتباره كلمة حرفية.

و الجوهر هو المجمول الأول على الشيء، و لا يجوز حذفه تماما من الكلام، و في حال الحذف يتوجب تقديره، كما في الأمر إرسم مستقيما! المستقيم كيف و المحذوف المقدر هو اسم الجوهر خط.

... نظائر الصورة و المادة و الجسم،،، من قوة الذوق...

الحموضة و الحلاوة و المرارة و الملوحة هي من الموضوع الذوقي نظير مواد الألوان من الموضوع البصري، و الأذواق هي نظير الأشكال، و تمليح الطعام أو تحليته أو تحميضه هو نظير تلوين الأشكال أو ملؤ الصورة بالمادة لاستنتاج الجسم.

و تعيين الجوهر خط بذكر كيفيته المشهورة، هو من فنون الكلام، كما يجوز تعيين الجوهر الخاص بذكر جوهر عام مثل الحموضة أو الحلاوة يتضمنه الجوهر الأصلي بسبب كونه الغالب عليه ، و هو يشبه قول اللبناني اشتريت كيلو حامض، و المقصود كيلو ليمون بسبب غلبه جوهر الحموضة على أصناف الليمون.

و الثلاثة المادة و الصورة و الجسم هم جواهر أي محل لتأسيس الوصف الطبقي بالوصف الابتدائي. مذاق التفاح جسم، الطعم الخاص بالتفاح المميز له عن الإجاص مثلا هو نظير الصورة أو الشكل، لكن الحلاوة هي نظير اللون أو المادة.

... نظائر الصورة و المادة و الجسم -التي لقوة البصر- من قوة السمع ...

الصوت جسم، مركب من الأصوات السبعة مواد سمعية التي تلون أو تكسو النعمات التوافقية التي هي نظير الصور أو أشكال الوجوه.

... نظائر الصورة و المادة و الجسم - التي لقوة البصر - من قوة اللمس ...

الحرارة و البرودة و الوخز و الألم مواد لمسية، و الخشن و الأملس درجات من مادة الوخز، و يمكن تمييز أشياء كثيرة متشابهة كأجسام محسوسة بالبصر بمجرد لمسها. مثل التمييز بين الاسفنجة و بين الخشبة و هما جسمان بصريان مكعبان متساويان في الحجم.

... دلالات الصورة و المادة و الجسم،،، بخصوص موضوع غير بصري: الشم ...

المشام أجسام، و الجسم مركب من صورة و مادة، و يمكن معرفة صنف الفاكهة من رائحتها، لكن ما هي المواد الشمية السبع أو الأربع؟ هل النفاذة و الكريهة و المنعشة و الطيبة؟؟

: (( قال: و ذوات الكيفيات هي المدلول عليها بالأسماء الدالة على الكيفيات أنفسها، و هي المثل الأول، و ذلك على طريق الاشتقاق في اكثرها بحسب اللسان اليوناني، مثل الأبيض المشتق من اسم البياض و البليغ المشتق من البلاغة، و العادل المشتق من اسم العدالة.

و أما الشاذ منها فإنه ليس يوجد في اللسان اليوناني للكيفيات المأخوذة مجردة من الموضوع اسماء فيشتق منها أسماء لتلك الكيفيات من حيث هي في موضوع. مثال ذلك أن الأسماء الموضوعة عندهم للأشياء الداخلة فيما يقال بقوة طبيعية لم تكن مشتقة من شيء، مثل المحاضر و الملاكز، فإن الأسماء الدالة على هذه المعاني عندهم لم تكن مشتقلة لا من الحضر و لا من اللكز، كما هي في كلام العرب،

و ليس يبعد أن يوجد في اللسان العربي أفعال ليس لها مصادر، و ربما اتفق في اللسان اليوناني أن يكون للكيفية من حيث هي مجردة عن الموضوع اسم و يكون اسم تلك الكيفية من حيث هي في موضوع مشتق من أسم آخر.

مثال ذلك انهم كانوا يقولون من الفضيلة مجتهد لا فاضل.))

البيض في مبيض المرأة و المني في خصية الرجل من جنس الجوهر المالي المتصل لكن البيض مال قديم، بينما المني هو مال حديث، قال رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم لرجل شكا إليه أبيه أنه يكثر استعطاءه: "أنت و مالك لأبيك"

و بالمثل الأذواق هي جوهر مالي متصل قديم ملك اللسان، و المشام جوهر مالي متصل قديم ملك للأنف، و الألوان جوهر مالي متصل قديم ملك للعين، و هذه الألوان هي التي تعين مدى الأضواء التي يمكن لإحساس الحد عين يتسع لها، و الأفكار التي خلقها الله تعالى مع الإنسان ليتصرف بها، و هي جوهر مالي متصل قديم، و النظريات من أصول الفقه هي من جملة الوسائل الرأسمالية أي هي جوهر مالي منفصل مستحدث ملك للنفس الناطقة القدسية.

أي البياض هو جوهر مالي متصل، و الأبيض ليس كيفية بل هو الجوهر الأصلي المالك للجوهر المالي، أي الأبيض و البياض كلاهما صفات إبتدائية، و الصفة الإبتدائية هي التي يحمل عليها أو يخبر عنها بالصفة الثانوية أي بالكيفية، باعتبار أن الكيفية صفة الصفة.

و الكيفية تكون مستترة متضمنة في الكلمة الإسمية الدالة على الجوهر، أو تكون كيفية مستقلة صريحة، مثلا كلمة غادة تدل على الفتاة الجميلة المستغنية عن التزين بالكحل و الطلاء،،، أي كلمة الكيفية متضمنه في كلمة الجوهرية، أو الإسم يتضمن الحرف، بينما في قوله تعالى: ".... غرابيب سود"، الكيفية مذكورة صراحة مستقلة و هي الدال عليها كلمة غرابيب، أي شديدة السواد.

قول اليونان فاضل للدلالة على مجتد، مثل قول العرب عسل للدلالة على المعنى حلو، و كلب للدلالة على المعنى وفي، و هو يدل على أن عظيم شعب اليونان تقدير اليونان للعلم، و في الإسلام ما يشبه ذلك، قال أمير المؤمنين علي بن أبي طالب كرم الله وجهه و رضي عنه: "إذا أراد الله أن يرذل امرءا حرمه من العلم"، المستفاد من هذا الحديث أن الفاضل هو العالم، و أن الرذيل هو الجاهل، و بالتالي الدلالة على العالم أو المجتهد بكلمة فاضل، أو الدلالة على الحلو بكلمة عسل، هو مشترك بي الشعوب.

لكن يبقى أن كلمة مجتهد أو فاضل ليس من الكيفيات،التعلم و الإجتهاد و التفضل و الفاضل و الفضيلة كلمات أسماء أي صفات أو حروف أولية إبتدائية أساسية، أي موضوعات تحمل عليها أخبار عريقة من القوة و الضعف أو أخبار حديثة من الحال و الملكة، مثلا متقدم في الفضل، أو مجتهد مرجع، التقدم و المرجعية هي كيفيات حديثة مكتسبة أي مقامات (: ملكات) إلا إذا كانت الفضيلة تتضمن معنى النهمة العلمية، أو إيثار التعلم على الإهتمام بجمع المال.

لكن كلمة عسل متعددة المستويات تدل أولا على جوهرية الحلاوة ثم تدل بالتضمن على كيفية الحلاوة أي شدتها.

من الكيفات المشتقات صيغ المبالغة، مثل عليم و علام و علامة للدلالة الإبتدائية المصرح بها بالمادة - ع،ل،م- على جوهر هو العالم، و الدلالة الثانوية المصرح بها بالصورة الصرفية- فعيل، فعـّـال، فعـّـالة- على كيفية مكتسبة هي مقام (ملكة، استواء) العلمية أي نضج وسيلة التعلم و أسلوبه، و الأهلية المرجعية و الإقتدار على الدعوة و نشر العلم.

لكن المشتقات البسائط الثلاث أي الإسم و الحرف (صفة) و الفعل، كلها دالات على جواهر، الإسم أبيض و الحرف بياض و الفعل إبيـّـض.

الفعل إبيض مثل مشى كلاهما موضوع، لكن الكلمات هرول و ركض و عدا،، هي تتضمن كيفيات، الهرولة مشي سريع، و الركض مشي أسرع، و سريع و أسرع كيفيات، أي حروف محمولة على موضوع هو الفعل مشى.

الهواء جوهر خليط من أكسجين ونتروجين و ثاني أكسيد الكربون.

الهباء العالق به باستمرار جوهر مالي متصل،، باعتبار أنه ملكية الهواء له قديمة.

الغبار الذي يسفه الريح جوهر مالي منفصل، باعتبار أن ملكية الهواء له حديثة،و أن هذا المال محتمل الفقدان.

و الضباب الذي يتخلل الهواء أو الحرارة التي تحل فيه أحداث تخص مقولة الوضع، بسبب أن الضباب يؤثر في الهواء بأن يجعله أسرع توصيلا للصوت، و الحرارة تؤثر فيه بأن تجعله يتمدد، , أسرع نشرا لأمواج الصوت، و أيضا تثير الحرارة فلكه غير المرئي الذي يجعل مادته تتموج في صور محاكية لشكله ريحا أو إعصارا، الخ. ، الفلك منكوس الشكل يموج مادة الهواء في صورة مرتفع و منخفض، و الفلك مستطيل الشكل يموج جرم الهواء في صورة ريح، و الفلك مستقيم الشكل يهيج مادة الهواء في صور متفاوته في القوة، أعاصير أو زوابع أو دوامات و الشكل الفعلي المستقيم أو الصورة الحركية المستقيمة هو جوهر واحد، بينما الإعصار و الزوبعة كيفيات أو حروف تدل على القوة أي شدة أو ضعف الصورة أو الشكل.

....................................................................

إبن رجب الشافعي

الجيش اللبناني الفلسفي الثوري

الإثنين 10\10\2011 مــــــــــــ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
ســـ حتى النخاع ــورية

avatar

!

!
معلومات إضافية
الرتبة : مراقب عام

عدد المساهمات : 12298
السٌّمعَة : 290
الجنس : انثى
تاريخ التسجيل : 18/07/2011
حزين



معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: في الجواهر الطبيعية المالية،،،، نظائر مواد الألوان و الصور ملك حواس السمع و الشم و الذوق و اللمس    الإثنين أكتوبر 10, 2011 8:58 pm

تحية لمجهودك الرائع وفكرك النيّر أخي ابن رجب الشافعي
يعطيك ألــف عافــية


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

في الجواهر الطبيعية المالية،،،، نظائر مواد الألوان و الصور ملك حواس السمع و الشم و الذوق و اللمس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الثورة السورية :: { مقالات الثوار والنقاشات الجادة } :: مقالات الثوار-