منتدى الثورة السورية
مرحبا بك عزيزي الزائر في منتديات الثورة السورية
الموقع مخصص للثوار الاحرار اما الخونه واذناب النظام فلامكان لهم بيننا
نتمى من كل الثوار الاحرار الانضمام الى اسرتنا والتسجيل معنا في
موقع الثورة السورية 2011
ليصلك كل جديد على بريدك الالكتروني

منتدى الثورة السورية

مواضيع: [92095] -||- مشاركات: [ 365392] -||- الأعضاء: [8454] -||- نورت المنتدى يا : [moulla hichem] -||-عمر المنتدى : [2417]
 
الرئيسيةالاعلاناتس .و .جبحـثالتسجيلدخولرفع الصور


آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
إسقاط الرموز وخطره على مستقبل الأمة
الأخ أبو الحمزة أتق الله بالنقل
مقتل عصام زهر الدين العميد في جيش النظام السوري
من شعر الحكمة
"السيناريو" بين السخرية والألم والهدف الأصعب
الاستعمار الخشن والاستعمار الناعم
مستشار ترمب : الإسلام سرطان خبيث ...
كُنْ مَحضرَ خير ..
شهداء من عائلة واحدة بعد قصف الطيران الروسي بلدة المجاودة بريف ديرالزور
أهم الاحداث وقوائم شهداء مدينة ديرالزور المنسيه
أمس في 11:49 pm
أمس في 11:30 pm
أمس في 1:00 am
الإثنين أكتوبر 16, 2017 12:31 am
السبت أكتوبر 14, 2017 11:56 am
الجمعة أكتوبر 13, 2017 4:32 pm
الجمعة أكتوبر 13, 2017 1:22 pm
الجمعة أكتوبر 13, 2017 11:35 am
الجمعة أكتوبر 13, 2017 10:00 am
الخميس أكتوبر 12, 2017 11:35 pm
ابوالحمزة
ابوالحمزة
حسام الثورة
أبو ياسر السوري
محمد حمد
ابوالحمزة
محمد حمد
ابوالحمزة
Admin
Admin

شاطر | .
 

 مقال إلى نخبة مثقفي الثورة، ليس للترف بل من أجل تعاظم الوعي و تعلية الفكر.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
معلومات العضو
محمد رجب عفارة

avatar

v

v
معلومات إضافية
الرتبة : عضو : شرف vip

عدد المساهمات : 1531
السٌّمعَة : 42
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 15/06/2011
العمر : 68
مندهش
معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: مقال إلى نخبة مثقفي الثورة، ليس للترف بل من أجل تعاظم الوعي و تعلية الفكر.   الإثنين أكتوبر 17, 2011 6:32 am

بسم الله الرحمن الرحيم
مقال إلى نخبة مثقفي الثورة، ليس للترف بل من أجل تعاظم الوعي و تعلية الفكر.

كلما احتد زيادة لون (هيرتز) الثورة السورية المباركة الثقافي، و ارتفع جهدها (فولط) أعلى، و تكثر كم تدفقها (أمبير)، و طالت إلى عهد ابعد مدتها الزمنية، و اقتربت زاوية توجهها الإعلامي من صميم الحقيقة و صدقت ،،، كلما كانت أقدر على تزخيم نفسها بتحريك المزيد من المترددين، و اقناع المزيد من العالمين بعدالة قضيتها و حتمية انتصارا إن شاء الله تعالى و بإذنه.

معارضة الشيخ الأكبر إبن عربي قدس الله سره، في قوله أن المخاطب بقول الله تعالى : "كن" كان محدثا كائنا منصتا للنداء مستمعا. و موافقته على أن العدم المتقدم على الوجود، ليس عريقا بل هو لا حق، و متقدم عليه المستحدث الأغيب و هو عدم العدم المتقدم على الكينونة، و عدم العدم هو طليعة مال الله أي العالم المصنوع المضاف إلى ذاته سبحانه و تعالى.

معارض الإمام مالك رضي الله عنه: "كل يؤخذ من كلامه و يرد، إلا صاحب هذا القبر" ....المعارضه: "و أخيه مولى المسلمين من بعده أمير المؤمنين علي كرم الله وجهه و رضي عنه"

المخاطب بكلمة كن هو عدم العدم ، معدوم المعدوم العريق المتقدم على المعدوم... قال أمير المؤمنين علي بن أبي طالب كرم الله وجهه و رضي عنه في تمجيد الله تعالى: "كائن لا عن حدث"

المعدوم يؤذن له، يستجاب له سؤاله، فينتقل إلى حال الوجود... قال أمير المؤمنين علي بن أبي طالب كرم الله وجهه و رضي عنه في تمجيد الله عز وجل: "موجود لا عدم"

قال تعالى: "إنما أمره إذا أراد شيئا أن يقول له كن فيكون"

مثال: كينونة القرآن و وجوده،

الإرادة الأولى... قال تعالى: "و بالحق أنزلناه".... قال أمير المؤمنين علي بن أبي طالب كرم الله وجهه و رضي عنه في تمجيد الله سبحانه و تعالى: "كائن عن حدث" .... أنزلناه من عدم العدم إلى العدم.... إقتراح القرآن أو حدوسه الإختياري في السر.

الإرادة الآخرة... قال تعالى: "و بالحق نزل"...قال أمير المؤمنين علي بن أبي طالب كرم الله وجهه و رضي عنه في تمجيد الله عز و جل: "موجود لا عن عدم" ... نزل من العدم إلى الوجود.... النشر في العلن صيرورته رسالة على لسان النبي العربي المرسل محمد صلى الله عليه و آله و سلم. للقرآن الكريم دور في النشر هو التشوق و التحرك، بينما انتفى انفعاله أو حركته في الحدوث أي نقله من الغيب المطلق الأخفى إلى الغيب الخفي مكتوما مطويا في السر.

يصح أن ينسب للعدم حركة، مطاوعة لفعل، لكن عدم العدم لا ينسب له حركة، أو فعل سلبي، بسبب أنه لا يعي نفسه، فهو غائب عنها تماما، فقط يعلم به صانعه و مالكه الله سبحانه و تعالى.

العدم يتشوق إلى الوجود، لكن عدم العدم لا يتشوق إلى الكينونة،

العدم انفعالي محض، لذا ربما استعان الإنسان المكبوت بعدوه في بداية حركة خروجه من العدم إلى الوجود، كما حال الشعب العربي في مكان خاصة ليبيا.

الفعل يمكن نسبته فقط إلى الموجود. أما المعدوم فهو متشوق محض، و منفعل محض.

و الشوق انفعال إرادي، أو إرادة سلبية، بنيما الإرادة الإيجابية أو فعالية الإرادة هي الحنان.

المسلمون اللذي للآن مخدوعين بتهريج السلطة الإصلاحي، و دعايات البعث الجاهلي، هم عدم العدم، اما العدم المتشوق من السوريين فهم المدركون حقيقة النظام الكافر المجرم و حقيقة البعث الانتهازي الخائن لقوميته العربية التي أهمل نصرتها بل الذي يجهل طريقة و استنهاضها، و عدو أمته الإسلامية الذي لا يعترف بها اصلا.

السوريون اللذي يعيشون حال العدم المتشوقون إلى الوجود، السبيل إلى تحررهم خلاصهم و عوتهم إلى الله و العروبة و الإسلام هو تنامي الشعور بقيم الشرف و الكرامة و العزة في أنفسهم، يساعدهم على السير في طريق الحرية ازدياد نفورهم من النظام الذي يعذبهم و يهينهم و يؤذي أهاليهم، و غيرتهم من الكرام الأحرار اللذين سبقوهم إلى الحياة، و ثقتهم بانتصار الثورة، و بعضهم ثقته بالله و الشعب السوري غير كافية و يتطلب أمر إقلاعه في مشروع تحرير نفسه تدخلا أجنيبا، بعض الناس ثقتهم بالناتو أكبر من ثقتهم بالله و بأنفسهم، قال أمير المؤمنين علي بن أبي طالب كرم الله وجهه و رضي عنه: "الثقة بالله أزكى أمل، و التوكل عليه أوفى عمل".

لكن الناس يتفاوتون في الشأن، فمنهم المتخلف في الفضل و منهم المتقدم، و لا يلام الضعيف إذا طلب النصرة من عدوه الخارجي، على عدوه الداخلي عربي اللسان لكنه شر و أبشع و أشنع، لا يستطيع الكريم الحر أن يلوم مواطنه الضعيف الذي يتطلب تحرره النصرة من الأخ و الشقيق و الأجنبي العدو، و ربما يضيق الخيار على الشعب السوري و هو أدرى بوضعه فيكون التدخل الأجنبي و العربي هو الحل الوحيد للخلاص من نظام كافر و مجرم لا يضع لتماديه في الإجرام حدا.

.....................

محمد إبن رجب الشافعي

الجيش اللبناني الفلسفي الثوري

الإثنين 17\10\2011 مــــ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
عمر الحكيم

avatar

 

 
معلومات إضافية
عدد المساهمات : 1076
السٌّمعَة : 54
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 01/09/2011
حزين

معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: مقال إلى نخبة مثقفي الثورة، ليس للترف بل من أجل تعاظم الوعي و تعلية الفكر.   الإثنين أكتوبر 17, 2011 12:42 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
اعتقد ان الشعب الذي بذل كل هذه الدماء في سبيل حريته لايعول الا على قدرته الذاتية في التغيير ولا يطلب المدد الا من الله عز وجل فان اتته المساعدة من الاخرين فلابأس بها وان لم تأت فهذا لن يغير من واقع الامور شيئا فالخيارات امام هذا الشعب الصابر محدودة جدا وكما قال شيخ الشهداء عمر المختار نحن لا نستسلم ننتصر او نموت.فخيار التراجع معدوم لانه يعني العدم.
اما طلب البعض للمساعدة من الاخر فهو لاينقص من قدرهم وما طلبهم للمساعدة الخارجية الا بدافع تقليل خسائر شعبهم نظرا لما يرونه من همجية هذا النظام المجرم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

مقال إلى نخبة مثقفي الثورة، ليس للترف بل من أجل تعاظم الوعي و تعلية الفكر.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الثورة السورية :: { مقالات الثوار والنقاشات الجادة } :: مقالات الثوار-