منتدى الثورة السورية
مرحبا بك عزيزي الزائر في منتديات الثورة السورية
الموقع مخصص للثوار الاحرار اما الخونه واذناب النظام فلامكان لهم بيننا
نتمى من كل الثوار الاحرار الانضمام الى اسرتنا والتسجيل معنا في
موقع الثورة السورية 2011
ليصلك كل جديد على بريدك الالكتروني

منتدى الثورة السورية

مواضيع: [92108] -||- مشاركات: [ 365436] -||- الأعضاء: [8455] -||- نورت المنتدى يا : [sokkr] -||-عمر المنتدى : [2477]
 
الرئيسيةالاعلاناتس .و .جبحـثالتسجيلدخولرفع الصور


آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
شهداء مدينة البوكمال ٢٨/١١/٢٠١٧ وسط تعتيم إعلامي
قصيدة - إلى رفاق الأمس في المنتدى .. أبو ياسر السوري
ديرالزور- #البوكمال قائمة باسماء الشهداء ١٥/١١/٢٠١١
شهداء مجزرة القورية ١٣-١١-٢٠١٧
شهداء البوكمال خلال الساعات 72 الماضية ١٣/١١/٢٠١٧
مـــلامـــــح الخـيـانـــــة
شهداء البوكمال وآخر التطورات خلال ال ٢٤ ساعة الماضية ٢/١١/٢٠١٧
الكلمة الطيبة ربيع القلوب تسعد قائها وسامعها
سابقة الاجتماع في كنيس
كُنْ مَحضرَ خير ..
الأربعاء نوفمبر 29, 2017 12:46 am
الخميس نوفمبر 16, 2017 4:05 pm
الأربعاء نوفمبر 15, 2017 9:21 pm
الإثنين نوفمبر 13, 2017 7:36 pm
الإثنين نوفمبر 13, 2017 6:55 pm
الجمعة نوفمبر 03, 2017 11:56 pm
الخميس نوفمبر 02, 2017 10:01 pm
الإثنين أكتوبر 30, 2017 12:48 pm
السبت أكتوبر 28, 2017 8:43 pm
السبت أكتوبر 28, 2017 10:50 am
Admin
حسام الثورة
Admin
Admin
Admin
الشمقمق الدمشقي
Admin
أبو ياسر السوري
حسام الثورة
أبو ياسر السوري

شاطر | .
 

 جاءت الثورة ... و جاءت الحياة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
معلومات العضو
فارس الشهامة

avatar

 

 
معلومات إضافية
عدد المساهمات : 66
السٌّمعَة : 5
تاريخ التسجيل : 21/05/2011
معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: جاءت الثورة ... و جاءت الحياة   الجمعة أكتوبر 21, 2011 11:49 pm

[b][right]ـ عبر عقود و نحن شبه ميتين, عبر عقود و نحن ننازع من أجل البقاء و من أجل الحياة, عبر عقود و نحن نبحث عن ذاتنا و شخصيتنا الضائعة, أربعون و أكثر من أربعين عاماً و نحن نفتقد الروح الإجتماعية و الجماعية
فلقد قامت السياسة الإستراتيجية للسفلة الطغاة على نشر التصحر بكافة أشكاله من تصحر للحياة السياسية و الثقافية و الفكرية و حتى الأخلاقية و تفتيت المجتمع و قيمه و دعائمه , فنشر التصحر السياسي من خلال الغاء كافة التحركات السياسية للأحزاب و الجماعات ما عدا أحزاب شكلية كان قرارها بالأصل في يد النظام .
كما أن هؤلاء الطغاة نشروا التصحر العلمي و الثقافي و الفكري, إذ قاموا بتهميش دور العلماء و المفكرين و الكوادر العلمية و هو ما أدى إلى تهجير كتير من هؤلاء الكوادر و الموز العلمية و الثقافية و من بقي منههم داخل حدود سوريا الحبيبة أصبح مبعداً و مهمشاً و بالتالي ميت من حيث مكنونه, إلا أن النظام السافل لعب بهذه الورقة بسفالة و نذالة ( و هذا شأنه و لا عجب ) لعب بهذه الورقة بما يخدم بقاؤه و استمراره فصنع شخصيات عبر زمن وجوده صنع شخصيات صورتها علمية و فكرية و مضمونها تابع و مالي له للوقوف معه و تبريد و شرعنة وجوده و و استمراره و ذلك عبر ربطها بالمجتمع و أفراده ليجذب الناس إليه عبر هؤلاء أمثال الحسون و البوطي , إلا أن إندلاع الثورة أسقطت الأقنعة عن هؤلاء .
كما قام النظام في سياسته بالعمل على تخريب الأقتصاد الوطني السوري و الإعتداء على لقمة عيش المواطن و لعل رفع سعر مادة المازوت في الآونة الأخيرة لأقرب مثل على ذلك إذ أدى إلى تدمير القطاع الزراعي و ضرب دعامة أساسية من دعائم إقتصادنا الوطني , كما أنه ربط معيشة المواطن و لقمته بالولاء له فلا وظيفة و لا عمل إن لم تكن موالي و هو ما أدى بالمجتمع إلى الإنحلال .
هذا كله في مجمله أودى بالمجتمع السوري إلى التفكك و ضرب قوامه الذي كان يقوم عليه عبر فترات زمنية طويلة , فانتشرت الرذيلة و انهار النسيج الإجتماعي للمجتمع و تفكك , و انتشر الفقر بشكل غريب و أثر ذلك على الإنسان السوري بكل إمتداداته حتى عقله إغتيل و شوه , و هو ما عنون به كتابه السيد الدكتور برهان غليون (( إغتيال العقل )).
و جاءت الثورة ...و جاء معها أول نبض للحياة في شرايين المجتمع السوري , هذه الحياة التي كادت تنتهي من هذا المجتمع, جاءت الثورة لتعيد الكرامة و تعيد الحرية المسلوبة و لتعيد الروح الجماعية إلينا و هذا ما نراه و نلمسه على أرض سوريا الحبيبة : فعندما تهتف جاسم لكل المدن السورية رغم ما عانته تهتف حناجر أهلها الكرام و تقول : و يا حمص حنا معاكي للموت , و يا الرستن حنا معاكي للموت و يا ..... و يا حلب حنا معاكي للموت , عادت الروح الإجتماعية و الجماعية تدب في الجسد السوري الواحد.
جاءت الثورة و تحرك المجتمع ..... جاءت الثورة و جاءت المحبة فعندما يخاطر الأبطال للدخول إلى المدن المحاصرة و يخاطرون بأنفسه من أجل إيصال المساعدات و المواد الغذائية لأهالي هذه المدن رغم الحصار و تحت الضرب و القصف يدل ذلك على نشوة عظيمة للمحبة
جاءت الثورة و جاءت الشهامة و النبالة و القيم الأصيلة ........ جاءت الثورة لتنفض غبار النوم و آثار الخمول عن الأمة لتعود لمجدها التاريخي.
جاءت الثورة و جاءت الحياة
عاشت سورية حرة أبية عزيزة كريمة
و الوفاء لأرواح شهدائنا الأبرار.



فعجت بقلبي دماء الشباب ... و ضجت بصدري رياحٌ أُخر
إذا ما طمحتُ الــــى غاية ... ركبت المنى و نســـيتُ الحذر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

جاءت الثورة ... و جاءت الحياة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الثورة السورية :: { مقالات الثوار والنقاشات الجادة } :: مقالات الثوار-