منتدى الثورة السورية
مرحبا بك عزيزي الزائر في منتديات الثورة السورية
الموقع مخصص للثوار الاحرار اما الخونه واذناب النظام فلامكان لهم بيننا
نتمى من كل الثوار الاحرار الانضمام الى اسرتنا والتسجيل معنا في
موقع الثورة السورية 2011
ليصلك كل جديد على بريدك الالكتروني

منتدى الثورة السورية

مواضيع: [91899] -||- مشاركات: [ 362827] -||- الأعضاء: [8440] -||- نورت المنتدى يا : [برشلونيا] -||-عمر المنتدى : [2270]
 
الرئيسيةالاعلاناتس .و .جبحـثالتسجيلدخولرفع الصور


آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
من يساعدني بالوصف ؟
تم الدعس الجزء السادس
قصيدة - دندنة حول الهجاء
توثيق استهداف طيران الاحتلال الروسي للمدن والمدنين والبنية التحتية
حياة قاسية يعيشها المهجرين في ادلب وجرابلس
ناحية عقيربات "منكوبة" ... دمار كبير وبدون رعاية طبية أو مواد غذائية
حصاد يوم الإثنين لجميع الأحداث الميدانية والعسكرية في سوريا 22-05-2017
قصيدة - دجَّـال الملالي
مبروك عودة المنتدى
حصاد لجميع الأحداث الميدانية والعسكرية في سوريا 20-05-2017 -
أمس في 6:01 pm
الأربعاء مايو 24, 2017 4:52 am
الثلاثاء مايو 23, 2017 3:34 am
الثلاثاء مايو 23, 2017 2:01 am
الثلاثاء مايو 23, 2017 1:58 am
الثلاثاء مايو 23, 2017 1:55 am
الثلاثاء مايو 23, 2017 1:52 am
الثلاثاء مايو 23, 2017 1:49 am
الإثنين مايو 22, 2017 11:49 pm
الإثنين مايو 22, 2017 5:34 am
أبو ياسر السوري
برشلونيا
أبو ياسر السوري
عربيه حره
عربيه حره
عربيه حره
عربيه حره
عربيه حره
حسام الثورة
أبو ياسر السوري
شاطر | .
 

 الانتفاضة السورية في الميزان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
معلومات العضو
عبدالحق صادق

avatar

 

 
معلومات إضافية
الرتبة : عضو : شرف vip

عدد المساهمات : 188
السٌّمعَة : 20
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/10/2011
معلومات الاتصال
http://abdulhaksadek.blogspot.com/
مُساهمةموضوع: الانتفاضة السورية في الميزان   الجمعة أكتوبر 28, 2011 5:45 pm

الانتفاضة السورية في الميزان


كثر الحديث هذه الايام عن تاخر النصر للانتفاضة السورية و اسبابه

و نتيجة طول مدة حكم النظام السوري باسلوبه المعروف حيث يرمي بجميع مشاكله و ازماته على المؤامرة الخارجية

فقد تاثر بهذا الاسلوب دون شعور منهم البعض من الشعب السوري بما في ذلك المعارضة

فاليوم المجتمع الدولي و جامعة الدول العربية واقعة بين مطرقة النظام و سندان المعارضة فكلاهما يرميهم بالتآمر عليه

و هذا التصرف يتسبب باطالة زمن الحل على حساب الدماء البريئة التي تراق و هذا يضر بالمنتفضين و يؤدي الى عدم الاهتداء للحل الصحيح

و هنا سوف اقوم بدراسة هذه القضية و اترك للاخوة القراء الحكم

بداية سوف اسلط الضوء على الانتفاضات العربية الأخرى لكي نستنتج الاسباب الصحيحة لتاخر انتصار الانتفاضة السورية



- الانتفاضة التونسية :

اجتمعت ارادة عدد كبير من الشعب التونسي و صممت الوصول الى الساحة العامة الرئيسية للعاصمة التونسية و صمدت هذه الارادة في وجه جميع محاولات النظام لتفريقهم و بسبب وجود بعض الانفتاح لدى النظام التونسي سمح بلقاء دبلوماسيو الدول الكبرى بالقادة العسكريين و السياسيين من اجل الاطمئنان على ضبط الاوضاع بعد رحيل النظام فاتخذت تلك الدول موقفا حازما مع راس السلطة فانكسرت ارادة النظام امام تصميم هذه الجموع التي ساندتها الدول الفاعلة في الساحة الدولية

و من الانصاف الاعتراف بانه كان لتحلي الرئيس السابق زين العابدين بن علي و بعض القادة السياسيين و الجيش بشئ من العقلانية و الشعور بالمسؤولية دور كبير في عدم اطالة زمن الازمة و حقن كثير من الدماء



-الانتفاضة المصرية :

اجتمعت ارادة عدد كبير من الشعب المصري و صممت الوصول الى الساحة العامة الرئيسية للعاصمة المصرية و صمدت هذه الارادة في وجه جميع محاولات النظام لتفريقهم و بسبب وجود بعض الانفتاح لدى النظام المصري سمح بلقاء دبلوماسيو الدول الكبرى بالقادة العسكريين و السياسيين من اجل الاطمئنان على ضبط الاوضاع بعد رحيل النظام فاتخذت تلك الدول موقفا حازما مع راس السلطة فانكسرت ارادة النظام امام تصميم هذه الجموع التي ساندتها الدول الكبرى

و من الانصاف الاعتراف بانه كان لتحلي الرئيس السابق حسني مبارك و بعض القادة السياسيين و الجيش بشئ من العقلانية و الشعور بالمسؤولية دور كبير في عدم اطالة زمن الازمة و حقن كثير من الدماء



-الانتفاضة الليبية :

اجتمعت ارادة عدد كبير من الشعب الليبي و صممت الوصول الى الساحة العامة الرئيسية لبنغازي المدينة الثانية في ليبيا و صمدت هذه الارادة امام القسوة المفرطة التي استخدمها النظام الليبي مما ادى الى حصول انشقاق بعض القيادات العسكرية و السياسية العالية المستوى و انضمامهم الى المنتفضين مما ادى الى عسكرة الانتفاضة و شكلت هذه القيادات بالاضافة الى قيادة المنتفضين مجلس انتقالي التف حوله المنتفضون و كان هؤلاء القادة يتمتعون بالاعتدال و القبول لدى المجتمع الدولي و القدرة على ضبط الاوضاع و طلبوا المساعدة الدولية فتم تلبية طلبهم فانتصروا على كتائب القذافي و سيطروا على طرابلس العاصمة

و كان لعناد القذافي و تشبثه الكبير بالسلطة و عدم الشعور بالمسؤولية و عدم قراءة الواقع قراءة صحيحة دور كبير في اطالة زمن الازمة و اراقة الكثير من الدماء و التسبب باضرار كبيرة في البنية التحتية



-الانتفاضة اليمنية :

اجتمعت ارادة عدد كبير من الشعب اليمني و صممت الوصول الى الساحة العامة الرئيسية للعاصمة اليمنية و صمدت هذه الارادة و بسسب التركيبة القبلية لليمن ادى الى حصول انشقاق في القيادات العسكرية و السياسية العالية المستوى و انضمامهم الى المنتفضين مما ادى الى تقسيم اليمن الى قسمين

و تحلي القيادات اليمنية بالحكمة ادى الى عدم اندلاع حرب اهلية و حقن كثير من الدماء

فمن وجهة نظري حاليا لا يوجد نظام واحد حاكم في اليمن و المشكلة لا تنتهي بتنحي الرئيس اليمني علي عبد الله صالح فلو تنحى الرئيس اليمني دون التوافق مع القبائل المؤيدة له فسوف ينقلبون عليه و يتهمونه بالخيانة و ربما يكون ذلك سببا لاندلاع حرب اهلية

فالامر يتعلق بتوافق الاطراف المتصارعة على حل وسط يرضي جميع الاطراف



-الانتفاضة السورية :

انطلقت من درعا بسبب تصرفات استفزازية من النظام و انتقلت الى باقي المناطق و المحافظات و لكنها لم تحقق النصر رغم مرور اكثر من ثمانية اشهر للاسباب التالية :

- مظاهرات كثيرة و لكنها صغيرة و متقطعة اي لا تصل الى العدد الكافي لقلب نظام و لا تستمر في الساحات العامة

فحتى الآن لم تقم مظاهرة ضخمة وصلت و صمدت في الساحة العامة للعاصمة السياسية دمشق او في حلب المدينة الثانية في سوريا ذات الثقل الاقتصادي و السكاني كما حدث في بقية الانتفاضات العربية

فلم تقم مظاهرات كبيرة اي بمئات الآلاف سوى في حماة و ربما في دير الزور و لم تصمد طويلا حيث نجح النظام بتفريقها

و غالبا يقوم النظام في تفريق المتظاهرين باطلاق نار كثيف في الهواء و قتل عدد من المتظاهرين بطريقة مدروسة و منهجية

و هذا الشكل من المظاهرات يحدث جروح تؤلم النظام و ترهقه على المدى الطويل و لكنها لا تقتله الا اذا استمرت لمدة طويلة

قد يقول قائل هذا بسبب القسوة المفرطة و القبضة الحديدية للنظام السوري

و الجواب حقا ان النظام السوري من اسوا الانظمة الاستبدادية في العالم و لكن جميع الانظمة الاستبدادية تستخدم القسوة المفرطة في البداية و لكن الارادة القوية و الصلبة لجموع غفيرة من الشعب في وقت محدد و مكان محدد تهزم اعتى الانظمة الاستبدادية

فالصراع هو صراع ارادات فعندما تكون مجموع قوى ارادة الشعب المنتفض اقوى من مجموع قوى ارادة النظام المتشبس بالكرسي فسوف تنكسر ارادة النظام و العكس صحيح

- القبضة الحديدية و الانغلاق للنظام السوري فلم يتمكن دبلوماسيو الدول الكبرى من الوصول الى القيادات العسكرية و السياسية العليا في سوريا و اقناعهم بضرورة التخلي عن هذا النظام و ترتيب انتقال آمن للسلطة من اجل اتخاذ اجراءات صارمة ضد راس النظام

- موت الضمير أو الانخداع بنظرية المؤامرة أو تفضيل المصالح المادية الضيقة على الكرامة لدى اغلب القيادات العليا في النظام السوري بالاضافة الى اغلب علماء الدين و التجار

-الاغلبية الصامتة

-التاخر في تشكيل مجلس وطني كفؤ يمثل المنتفضون كبديل للنظام لكي يتعامل و يتحاور معه المجتمع الدولي

-الاختلاف بين اطياف المعارضة و تفرقها

-قلة الخبرة السياسية و الادارية لدى المعارضة بسبب تهميش النظام لها خلال الفترة الماضية

-استطاع النظام السوري و بطريقة منهجية خلخلة المجتمع السوري و تهجير و نزع الثقة من القيادات المدنية للمجتمع و ايجاد انحرافات سلوكية خطيرة في بعض افراده و هذا يظهر من خلال انعدام الثقة بين افراد المجتمع و كثرة المعتقلين و خاصة النشطاء و كذلك من خلال القسوة المفرطة و التصرفات المهينة مع المتظاهرين و منع المساعدات عنهم و الاجهاز على الجرحى من قبل الامن و الشبيحة و الجيش فهؤلاء من الشعب و ليسوا من كوكب آخر

و قد شجع المجتمع الدولي و تركيا و دول الخليج الاغلبية الصامتة و القيادات كثيرا على الانشقاق و الخروج عن صمتهم عن طريق الدعم السياسي و الاعلامي للانتفاضة السورية و فرض عقوبات على النظام و لكنهم لم يفلحوا

فاللوم يجب ان يوجه لهؤلاء و ليس للمجتمع الدولي او الجامعة العربية

الحل الصحيح من وجهة نظري توجيه الجهود و بذلها في معالجة الاسباب السابقة الذكر

و الاستفادة من اصحاب الخبرة في السياسة من الدول المؤيدة للانتفاضة

و طلب مساعدة الآخرين بطريقة لائقة و صريحة و واضحة و رسمية و من خلال الابواب و ليس من خلال الاعلام و بطريقة استعلائية مستفزة

و توجيه الشكر لكل من يقوم باي دعم مادي او معنوي او سياسي او اعلامي او فكري او دبلوماسي ....

بدلا من اسلوب توزيع الاتهامات على الجهات الخارجية فتبرئة مائة متهم خير من اتهام برئ

و سوف انشر بموضوع مستقل اقتراح فيه الحل الامثل لنجاح الانتفاضة السورية



الكاتب : عبدالحق صادق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
عبدالحق صادق

avatar

 

 
معلومات إضافية
الرتبة : عضو : شرف vip

عدد المساهمات : 188
السٌّمعَة : 20
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/10/2011
معلومات الاتصال
http://abdulhaksadek.blogspot.com/
مُساهمةموضوع: رد: الانتفاضة السورية في الميزان   الإثنين يناير 23, 2012 9:23 pm

اللهم اجمع كلمة الشعب السوري على الحق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
على البغدادى

avatar

 

 
معلومات إضافية
عدد المساهمات : 1
السٌّمعَة : 2
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 10/03/2012
معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: الانتفاضة السورية في الميزان   السبت مارس 10, 2012 11:35 am

السلام على شهداء ثورة الأمة ثورة الدين ثورة العزة والكرامة ثورة الشعب السورى الحر ..........السلام على من فارقها بجسده وصعد السموات العلا والسلام على من بقى بروحه ووهب جسده للشهادة فداءا لنصرتها وعزتها السلام عليك أيها الشعب السورى الحر والخزى والعار على النظام الأسدى ومن سانده وللتاريخ عار على المسلمين خاصة والعالم المتحضر عامة هذا الصمت القاتل وهذا الخزى الذى لم ينفك يترك عصابات النظام تهدر هذه الأرواح الزكية ولا يسعنى وهذه هى المشاركة الأولى سوى أن أشد على عضدكم وأدعوعكم إلى مواصلة كفاحكم والنصر إن شاء الله حليفكم ولو طال الظلام لابد للفجر أن يعود للأرض الحرة أرض سوريا المجد والكرامة..........تحيا سوريا ويعيش الشعب السورى الحر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
عبدالحق صادق

avatar

 

 
معلومات إضافية
الرتبة : عضو : شرف vip

عدد المساهمات : 188
السٌّمعَة : 20
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/10/2011
معلومات الاتصال
http://abdulhaksadek.blogspot.com/
مُساهمةموضوع: رد: الانتفاضة السورية في الميزان   الخميس مارس 15, 2012 2:57 pm

لو تعاطف الشعب السوري مع انتفاضته كما يتعاطف الشعب السعودي معها لسقط هذا النظام منذ الاشهر الاولى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
عبد الله التلي

avatar

 

 
معلومات إضافية
عدد المساهمات : 269
السٌّمعَة : 14
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/10/2011
معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: الانتفاضة السورية في الميزان   الخميس مارس 15, 2012 5:04 pm

حدث هذا في غزة 2009

فهل تغير شيئ؟


http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=D2T7P1Bs43g

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
عبدالحق صادق

avatar

 

 
معلومات إضافية
الرتبة : عضو : شرف vip

عدد المساهمات : 188
السٌّمعَة : 20
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/10/2011
معلومات الاتصال
http://abdulhaksadek.blogspot.com/
مُساهمةموضوع: رد: الانتفاضة السورية في الميزان   الخميس مارس 15, 2012 6:24 pm

الامر مختلف فالجيش و الامن الاسدي و الحكومة من الشعب السوري بينما الجيش الاسرائيلي و الحكومة ليس فيه فلسطينين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
عبد الله التلي

avatar

 

 
معلومات إضافية
عدد المساهمات : 269
السٌّمعَة : 14
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/10/2011
معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: الانتفاضة السورية في الميزان   الخميس مارس 15, 2012 11:59 pm






لا يا اخ عبد الحق

الموضوع هو نفسه و العدو هو نفسه و التأمر هو نفسه

فالغرب يدعم اسرائيل ليس حباً فيها، و انما لقمع و اذلال المسلمين و ابقائهم في حالة خنوع و استسلام حتى تسحب اخر قطرة نفط من اراضيهم و حتى لا يشكلون تهديدا لاوروبا في اي وقت

و حافظ الاسد و حزب البعث و بشار و حتى خميني و خامنئي كلهم لهم ارتباطات بالغرب بشكل او اخر

و هم لم يكن لهم قوة ذاتية صعدوا بها في مجتمعاتهم

و انما ساعدهم الغرب بشكل او باخر للضحك على الجماهير و الظهور بمظهر الابطال الوطنيين، ثم امدهم بالمال و السلاح ليقوموا بتجميع افراد المافيا الحاكمة

فالغرب الذي كان يدعم جميع اطراف لعبة الانقلابات في سوريا و له علاقة بجميع الاحزاب السياسية كان يلعب لعبة الكراسي الموسيقية بكل تلك الاحزاب و ضباط الجيش

و اما العلاقات الروسية و الصينية فهي مجرد مصالح و ورق لعب و هي علاقات ظرفية عابرة

ستحاول الدول الكبرى فرض حلولاً مائعة هذه الايام ريثما تفتش لها عن زعيم عميل جديد تقوم بتلميعه و اظهاره كمخلص بعد ان لفظ الشعب ال الاسد

او ربما تقوم بعمل احزاب متطاحنة كلها تستعين و تستقوي بالخارج على شاكلة احزاب التهريج العراقية

يحزنني ان اقول ان مشوارنا بعيد

و لكنها ارادة الله

و الله غالب على امره و لكن اكثر الناس لا يعلمون







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
عبدالحق صادق

avatar

 

 
معلومات إضافية
الرتبة : عضو : شرف vip

عدد المساهمات : 188
السٌّمعَة : 20
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/10/2011
معلومات الاتصال
http://abdulhaksadek.blogspot.com/
مُساهمةموضوع: رد: الانتفاضة السورية في الميزان   الجمعة مارس 16, 2012 2:41 pm

اخي عبد الله
احترم وجهة نظرك
و لكن من وجهة نظري هناك حاجة ملحة لانتفاضة فكرية ضد الفكر الذي نشا في ظل النظام فالنظام السوري صدع رؤوسنا بالمؤامرة و حكم و فرض قانون طوارئ و صادر الحريات تحت ذريعة ان سوريا تتعرض لمؤامرة خارجية فعلينا الا نفكر بطريقته و ان نبتعد عن اسلوبه المهترئ في هذا العصر فمنذ عامين من الآن كان كثير من الشعب السوري ينظرون الى حزب الله نظرة احترام و تقدير و اليوم تغيرت هذه النظرة فاصبحوا يسمونه حزب الشيطان و كانوا يتهمون الامير سعود الفيصل لانتقاده حزب الله سابقا و حزب الله هو حزب الله لم يتغير و كلك الامير سعود الفيصل لم يتغير فالمشكلة في الفكر الذي حلل و اصدر الحكم الخاطئ نتيجة خلفية ثقافية خاطئة موروثة من النظام السوري
و امتنا بحاجة الى ثقافة الشكر بدلا من ثقافة نظرية المؤامرة فكل من يقف على جانب الانتفاضة السورية سواء معنويا او اعلاميا او سياسيا يستحق الشكر فليس من الانصاف مساواة هؤلاء بمن يقف ضد الانتفاضة مثل روسيا و الصين و ايران
و شكرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
عبدالحق صادق

avatar

 

 
معلومات إضافية
الرتبة : عضو : شرف vip

عدد المساهمات : 188
السٌّمعَة : 20
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/10/2011
معلومات الاتصال
http://abdulhaksadek.blogspot.com/
مُساهمةموضوع: رد: الانتفاضة السورية في الميزان   الجمعة مارس 16, 2012 2:47 pm

رؤية حول نظرية المؤامرة




إنالمؤامرة موجودة منذ وجود
الانسان بسبب تركيبته البشرية
التي تتاثر بالظروف المحيطة



فالانسان في مسيرة حياته يتعرض لكثير من
العقبات و جزء من هذه العقبات يكون مخطط و مدبر من قبل
آخرين و هو ما يطلق عليه مؤامرة وهي اما داخلية او خارجية وهي تكون بدافع الحسد او الجشع
أو الطمع
او الانتقام او دوافع دينية او
سياسية او اقتصادية او عرقية
و غير ذلك






و ردود فعل
الاشخاص تجاه المؤامرة تكون على الاشكال
الآتية :






الفطن
و الناجح في حياته يتفحص هذه العقبات و
يتعرف عليها و على اسبابها الحقيقية و يدرس

الواقع
و الظروف المحيطة دراسة واعية
و بعد ذلك يضع الخطط
و الاساليب الناجعة للتغلب عليها و
يختار التوقيت و المكان المناسب لتنفيذها و بعد ذلك يتجاوزها و يستمر في سيره نحو الهدف المنشود دون ان يشغل نفسه بهذه العقبات و التي تسمى مؤامرات اذا كانت من فعل و تخطيط البشر



و
احيانا تكون حجم هذه العقبات اكبر من امكانياته او انه لم يخطط جيدا لتجاوزها فيفشل في تجاوزها
فيعيد النظر في خططه و يعيد المحاولة تلو المحاولة حتى يفتح له الباب و لكنه لا
يجلس ينوح و يلقي بفشله على فلان و علتان






و
المتسرع او الاحمق او العاجز او الفاشل يجلس امام هذه العقبات و امام خططه الخاطئة و سلوكه
المنحرف عاجزا ينوح و يبرر فشله و يحاول ان يثبت وجوده عن طريق توزيع الاتهامات
لفلان و علتان و هذه الجهة و تلك
الجهة و يقوم بتصرفات و حركات و
يدلي بتصريحات تضره و تضر الآخرين و هذا
السلوك يحول بينه و بين الاهتادء الى
الاسلوب الصحيح للتغلب على المؤامرات إن وجدت و هذا سيؤدي الى تفاقم مشكلته و تعقيدها
و اطالة زمن حلها






و
الاناني الشهواني المتحلل ذو المصلحة الشخصية الضيقة هو فريسة سهلة للمتربصين و المتآمرين و يسهل اصطياده و يسقط امام اصغر عقبة او
اغراء فهذه النوعية تتسبب لمن خلفها بكثير
من المتاعب ربما تحتاج لعقود للتخلص من تبعات افعالهم



و قد ياتي شرفاء من بعدهم
يلقوون بسبب ما ورثوه من تركة ثقيلة و بسبب ما يعانون منه على الأبرياء و على الآخرين
فهذا ليس من الانصاف و سبب لاطالة زمن معاناتهم و سبب لعدم الاهتداء الى الطريق الصحيح للتخلص من هذه التركة الثقيلة و سبب
لقطع المروءة






و
الاستبدادي الماكر البلطجي غير الكفؤ ذو
المصلحة الشخصية الضيقة يضع نظرية
المؤامرة شماعة لتبرير اعماله الشريرة و
فشله وتفطية فساده مثل ما تقوم به الانظمة
القمعية الديكتاتورية الاستبدادية و التي تتعرض نتيجة لسلوكها الخاطئ لكثير من
المشاكل و الازمات و بالتالي الى ارتفاع
الاصوات المطالبة بالحقوق فبدل ان تصحح
هذه الانظمة نهجها و سلوكها فتراها تتهم
هؤلاء المطالبين بحقوقهم بالتآمر و العمالة
و بالتالي سوف لا تهتدي الى الحل
الصحيح و المنصف فتلجا الى القسوة المفرطة
و التي قد تدفع هؤلاء المطالبين بحقوقهم
الى الاستعانة بالاجنبي و بالتالي
سوف تصبح الامور اكثر تعقيدا و ربما تذهب
بالبلدان الى المجهول و الى ما لا تحمد
عقباه و تتحمل مسؤولية ذلك تلك الانظمة التي لا
تفكر الا في مصالحها الخاصة و لا تفكر في
المصلحة العليا لبلدانها



و هذا
ينطبق على الافراد و الجماعات و
الاحزاب و الدول



و خلاصة الكلام ان المؤامرة موجودة و لكن المشكلة
فيمن يتخذها شماعة
لتبرير اخطاءه او ذريعة
لسلب الحريات و نهب خيرات البلاد او فيمن يتهم الابرياء بها
و يبرئ المسؤولين عنها و هذه
السلوكيات فيها ظلم و تضليل و تمزيق لصف الامة
و تؤدي الى عدم الاهتداء للطريق الصحيح للخلاص من نتائج المؤامرات
و بالتالي اطالة زمن
معاناة الابرياء و الخروج من
النفق المظلم






الكاتب : عبدالحق صادق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
عبد الله التلي

avatar

 

 
معلومات إضافية
عدد المساهمات : 269
السٌّمعَة : 14
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/10/2011
معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: الانتفاضة السورية في الميزان   الجمعة مارس 16, 2012 4:16 pm






يا أخ عبد الحق

عندما أقارن بين رعاية الدول الغربية لإسرائيل من لحظة إنشاءها و الي اليوم و بين أنظمة القمع التي أنشأتها الدول الاستعمارية في أراضي المسلمين قبل أن تغادرها فهذا ليس اختراعاً للأشباح أو نظرية مؤامرة

فالاستعمار كان حقيقة و لم يكن خيالاً

و الاستعمار كانت له خطط و أهداف و لم يكن حادثة عابرة

و الاستعمار سبقته جحافل الجواسيس و البعثات العلمية التي تدرس الأرض و سكانها قبل قدوم الجيوش المستعمرة

و عندما خرجت جيوش المستعمرين من الأراضي المستعمرة لم تخرج ألا بعد أن أقام المستعمر وحدات استعمارية سماها دولاً و جعل لها أعلاماً و مجالس شعبية و جيوشاً و نشيد وطني. و قد غير المستعمر اقتصاد الأراضي المستعمرة و اعاد تقسيم و توزيع الاقاليم و الولايات بشكل يخدم مصالحه بعد انسحاب جيوشه و يبقي تلك الوحدات في حالة ضعف و تمزق.

و لم تستطيع اي ارض تم استعمارها التحرر من مستعمريها بشكل كامل على الرغم من كل الدماء و التضحيات التي بذلت، و ذلك بسبب بقاء الوحدات الاستعمارية. و لقد كان انسحاب الجيوش الاستعمارية من المستعمرات يتم بناءاً على الخسائر الفادحة التي تكبدتها جيوش تلك الدول في الحرب العالمية الثانية، و ليس بسبب الثورات و حروب التحرر و الاستقلال. فقد سعت امريكا و الاتحاد السوفيتي الى تشجيع حركات التحرر لطرد فرنسا و بريطانيا من الاراضي المستعمرة و اخذ مكانهما.

و ان كنت تظن ان لشعوب المنطقة اي قوة ذاتية او حتى اي احترام على المستوى الدولي، فارجو ان تنظر الى ما يحصل لنا اليوم فنحن عاجزون ان نزيل طفل مدلل ورث الحكم عن ابيه، و نحن نتوسل للدول الاستعمارية صباح مساء ان ترحمنا من بطش هذا الطفل و عصابته التي تتكون في معظمها من شباب في العشرينات من اعمارهم.

و ما ذكرته في موضوعك هذا و موضوعك الآخر عن الثورة في تونس و مصر و اليمن، و عن كون الثورات انتصرت في تلك البلدان، فهذا تفاؤل مفرط و تجاهل للحقائق

فرجال مخابرات بن علي في تونس و وزارة داخليته لا يزالون في مكاتبهم المكيفة و على كراسيهم الوثيرة، و لا يزالون يقومون ببعض أعمال القمع و التعذيب من حين الى اخر. كما ان جميع رجال الاعمال الذين كانوا شركاء لاسرة بن علي في السرقة و الفساد لا يزالون يحتفظون باموالهم و شركاتهم

و اما مصر، فهي اسوأ حالاً من تونس، اذ انه فقط تم حجز قمة الهرم، و كل شيء بقي على حاله

و بالنسبة لليمن، فما اسعد المجرم على صالح و عصابته، حيث ان كل ما حصل هو توقيع كاذب على الورق و تخلي شكلي عن السلطة، مقابل احتفاظ كل أبنائه و أصهاره و شبيحته بمناصبهم و ألاموال المسروقة و افلاتهم من العقاب. و هاهو المجرم على صالح يخرج لسانه للناس و يهزأ بهم من حين لاخر.

و الوحيد الذي نال عقابه و شفيت الصدور من اجرامه هو القذافي، و لكن كان اهل ليبيا محظوظين بوجود ثمن نفطي يمكنهم ان يدفعوه بدلاً من ان يدفعوا اشياء اخرى اغلى و اصعب مقابل التدخل العسكري المباشر للناتو

و الغريب و المضحك و المبكي في ان، ان كل الدول التي تتحفنا بالتصريحات الرنانة و دموع التماسيح، هي في الحقيقة كانت تعرف عن كل مجرم و طاغية، و كانت تعرف من هم رجال عصابته، و كانت تزوده بالاسلحة و الاستخبارات. كما كانت تعاونه في القبض على المتمردين على اجرامه

و لذلك لا ادري من نشكر على ماذا؟

و مع كل هذا، فنحن و تحت ظروف الضرورة الملجئة التي تبيح المحظورات ليس امامنا خيار سوى القبول بوقف القتل و الحرق و التعذيب و الاغتصاب

و لكن ينبغي الا ننسى الايادي التي زرعت و رعت كل شجرة خبيثة و قضت على كل محاولة اصلاح و تغيير


و لا اقول الا كما قال نبي الله موسى لقومه

عسى ربكم ان يهلك عدوكم و يستخلفكم في الارض فينظر كيف تعملون





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
عبدالحق صادق

avatar

 

 
معلومات إضافية
الرتبة : عضو : شرف vip

عدد المساهمات : 188
السٌّمعَة : 20
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/10/2011
معلومات الاتصال
http://abdulhaksadek.blogspot.com/
مُساهمةموضوع: رد: الانتفاضة السورية في الميزان   الجمعة مارس 16, 2012 8:26 pm

اخي الكريم
اتمنى نقاشا في نص الموضوع حتى لا نصبح مثل النظام السوري يضع قضية فلسطين شماعة لتعليق فشله و يبرر قمعه و استبداده بحجة المواجهة و الممانعة
و بالنسبة للثورات العربية التي ازاحت راس الهرم من السلطة فبلا شك ان هذا ليس كل ما يصبوا اليه الشعب و ليس نهاية المطاف و لكنها الخطوة الاولى بالاتجاه الصحيح
و المرحلة المقبلة تحتاج لجهود كبيرة من اجل اصلاح ما افسدته تلك الانظمة
و لكن باسلوب تدريجي اصلاحي و ليس استئصالي
و الرد مفصلا في موضوع سانشره لاحقا




نلسون
مانديلا ناصحا العرب فهل يعفو الشعب المصري عن الرئيس حسني مبارك ؟؟؟


ة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
عبد الله التلي

avatar

 

 
معلومات إضافية
عدد المساهمات : 269
السٌّمعَة : 14
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/10/2011
معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: الانتفاضة السورية في الميزان   الجمعة مارس 16, 2012 10:55 pm






يا أخ عبد الحق

لا ادري ما الذي جعلك تظن انني اخرج عما طرحته في موضوعك

و اعتذر اليك اذا كان كلامي عاماً، حيث انني ارجعت التاريخ الى الوراء في سوريا و المنطقة، و عممت كلامي على باقي الاراضي التي استعمرتها الدول الاوروبية في القرن الماضي و الذي قبله

و لكن هذا التاريخ و هذا التعميم كان لابد منه لفهم الموقف في سوريا و تحديد انسب الطرق للخروج منه ان امكن.

فعندما تتبنى الحل اللاعنفي الذي اسقط بعض الانظمة البوليسية في بعض دول العالم في تسعينيات القرن الماضي و تطرحه كوصفة للوضع السوري، فهذا كلام متفائل و متعجل.

فتلك الانظمة البوليسية سقطت بعد انهيار الاتحاد السوفيتي و فترة الضعف الشديد التي مرت على روسيا بعد ذلك مباشرة، و لذلك وجدت تلك الانظمة نفسها معزولة في مواجهة شعبها. كما ان الايدولجيا الشيوعية التي كانت تحكم البلد قد انهارت و تركت النظام بدون سند عقدي امام شعبه.


و لكن الوضع في سوريا الان مختلف كثيراً، فروسيا قد استعادت جزءاً لابأس به من قوتها العسكرية و الاقتصادية، و الصين قد اصبحت ثاني اقوى اقتصاد في العالم، بينما الغرب يعاني من الديون.

و في هذه الاجواء، فانه بالنسبة لروسيا و الصين، فاهانة الدول الغربية اخلاقياً و اظهار عجزها في مواجهة الطفل المجرم بشار، هو شيء ممتع، حتى لو سقط مئات و الالاف من الضحايا.

كما ان عصابة شيخ النفاق و الدجل و الاجرام خامنئي في ايران و عصابة ابنه المدلل نوري المالكي في العراق ينظرون الى دمشق على انها عاصمة النواصب التي جعلها الله تسقط هدية في حجر محبي اهل البيت بواسطة العلويين. فهي هدية من السماء لن يتخلوا عنها. هذا بالطبع ما يكذبون به على اتباعهم الحمقى و المجرمين، بينما في الحقيقة ان ايران و العراق تحكمها المافيات العائلية التي تتستر بالمذهب الشيعي و تريد ان تشغل الناس بمعارك طائفية بينما يتفرغون هم للسرقة و توزيع المناصب على الاقارب و الاصدقاء.

و كنت اتمنى ان تكون سوريا بعيدة عن تصفية الحسابات الدولية و الاقليمية تلك و ان يكون الموضوع هو مجرد حاكم ظالم فاسد ثار عليه الشعب و اسقطه. او حتى نظام عنصري مستعمر يمارس القمع على سكان البلد الاصليين، فيمكن ان ينطبق الحل الذي حصل في جنوب افريقيا. و لكن الظروف الدولية و الاقليمية مختلفة.

فحافظ الاسد و من بعده ابنه المدلل بشار، قد انتبهوا باكراً الى وجود تلك الظروف الدولية و الاقليمية، و اتقنوا استغلالها و ربطوا بقاءهم بتلك الظروف و ما تفرضه من توازنات.

فلولا الدعم الروسي بالسلاح، و الصيني بالموقف، و الايراني بالمال و السلاح و الحرس الثوري، و العراقي بالمال و مليشيات الصدر، و دعم الحزب اللاتي لسقط بشار و من معه في الشهر الثالث او الرابع من الثورة.

و عندما اقول هذا الكلام، فانا ليس عندي حل، لان الظروف تتغير بسرعة و هناك العديد من الاطراف التي تقول شيء و تفعل شيء اخر. فالموضوع مثل سيارة تتقلب و تصطدم يمينا و شمالاً و ليس لاحد القدرة على السيطرة على حركتها.

و في كل الاحوال فان اهلنا في الداخل هم اكثر منا قدرة على رؤية الامور من الداخل، و هم اصحاب القرار فيما يتعلق بسلمية او تسليح الثورة او طلب التدخل الخارجي، فهم الذين يدفعون الاثمان الباهظة و هم لهم الرأي المقدم. و المطلوب منا ان نساعدهم على قطع شرايين النظام من الخارج، و ان نوفر لهم ما يطلبونه من دعم.

و في النهاية، يقول الله سبحانه و تعالى:

قد مكر الذين من قبلهم فأتى الله بنيانهم من القواعد فخر عليهم السقف من فوقهم وأتاهم العذاب من حيث لا يشعرون

و قال:

و الله غالب على امره و لكن اكثر الناس لا يعلمون




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
عبدالحق صادق

avatar

 

 
معلومات إضافية
الرتبة : عضو : شرف vip

عدد المساهمات : 188
السٌّمعَة : 20
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/10/2011
معلومات الاتصال
http://abdulhaksadek.blogspot.com/
مُساهمةموضوع: رد: الانتفاضة السورية في الميزان   الأحد مارس 18, 2012 1:05 pm

اخي الكريم
انني لا انكر وجود المؤامرة فهي موجودة منذ وجود الانسان و الخير و الشر موجود منذ وجود الانسان و كذلك الشيطان فهذه سنة الله في خلقه
فالشيطان يوسوس الى الانسان بالشر و لكن هذا لا يعفي الانسان من المسؤولية و الله امرنا ان نستعين بالله عليه و الا نطيعه و نخالفه و نفوت الفرصة عليه و لم يامرنا بلعنه و التحدث عنه صباح مساء و ترك العمل
فاحتلال فلسطين و الدول العربية حصل في حالة تخلف امتنا و جهلها و بعدها عن دين الله و تفرقها فهذا السبب الرئيسي الذي جعل الآخرين يطمعون فيها فالمال الداشر يعلم على السرقة
و الشعوب العربية في العصر الحديث هي التي صنعت هؤلاء الطغاة فهي التي صفقت لهم صباح مساء و لم يجدوا من يقول لهم لا فوصلوا لحد الفرعنة
و الشباب الجدد هم من تحلوا بالشجاعة و صرخوا في وجه الظلم فصنعوا هذه الانتفاضات
فشكرا لهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

الانتفاضة السورية في الميزان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الثورة السورية :: { مقالات الثوار والنقاشات الجادة } :: قسم خاص المواضيع المميزه والهامة-