منتدى الثورة السورية
مرحبا بك عزيزي الزائر في منتديات الثورة السورية
الموقع مخصص للثوار الاحرار اما الخونه واذناب النظام فلامكان لهم بيننا
نتمى من كل الثوار الاحرار الانضمام الى اسرتنا والتسجيل معنا في
موقع الثورة السورية 2011
ليصلك كل جديد على بريدك الالكتروني

منتدى الثورة السورية

مواضيع: [92094] -||- مشاركات: [ 365388] -||- الأعضاء: [8454] -||- نورت المنتدى يا : [moulla hichem] -||-عمر المنتدى : [2415]
 
الرئيسيةالاعلاناتس .و .جبحـثالتسجيلدخولرفع الصور


آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
من شعر الحكمة
الأخ أبو الحمزة أتق الله بالنقل
إسقاط الرموز وخطره على مستقبل الأمة
"السيناريو" بين السخرية والألم والهدف الأصعب
الاستعمار الخشن والاستعمار الناعم
مستشار ترمب : الإسلام سرطان خبيث ...
كُنْ مَحضرَ خير ..
شهداء من عائلة واحدة بعد قصف الطيران الروسي بلدة المجاودة بريف ديرالزور
أهم الاحداث وقوائم شهداء مدينة ديرالزور المنسيه
لماذا حاول نظام الأسد اغتيال المخرج السوري "محمد بيازيد" أمس في إسطنبول؟
الإثنين أكتوبر 16, 2017 12:31 am
الأحد أكتوبر 15, 2017 1:05 pm
الأحد أكتوبر 15, 2017 12:42 pm
السبت أكتوبر 14, 2017 11:56 am
الجمعة أكتوبر 13, 2017 4:32 pm
الجمعة أكتوبر 13, 2017 1:22 pm
الجمعة أكتوبر 13, 2017 11:35 am
الجمعة أكتوبر 13, 2017 10:00 am
الخميس أكتوبر 12, 2017 11:35 pm
الأربعاء أكتوبر 11, 2017 3:53 pm
أبو ياسر السوري
حسام الثورة
حسام الثورة
محمد حمد
ابوالحمزة
محمد حمد
ابوالحمزة
Admin
Admin
أبو ياسر السوري

شاطر | .
 

 سجن النساء بدوما

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
معلومات العضو
Admin

avatar

 

 
معلومات إضافية
الرتبة : مؤسس الموقع

عدد المساهمات : 13814
السٌّمعَة : 754
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 08/03/2011

معلومات الاتصال
http://www.syria2011.net
مُساهمةموضوع: سجن النساء بدوما    الأربعاء يناير 11, 2012 3:01 pm


سجن النساء بدوما

جدار متوسط الارتفاع مطلي بعبارات الثورة التي يئست من محوها فراشي رجال الأمن ، وباب حديدي تناقض شبابيكه المكسرة صلابته
الظاهرة و زجاج محطم في موضع احتلته سابقاً صورة كبيرة للرئيس الأسد .
خلف هذه المشاهد تغيب معالم سجن النساء في دوما أكبر مدن الريف الثائر ضد النظام السوري …
يرجع الأهالي تاريخ هذا البناء إلى الوجود الفرنسي في سوريا ، ويذكرون اعتقال بعض الثوار فيه ، بينما يحتل ذكرى أحدث لا تقل إيلاماً
في ذاكرة معظم الناشطات السياسيات في سوريا من معتقلات ربيع دمشق المخضرمات فداء حوراني وسهير الأتاسي وناهد بدوية ، إلى
معتقلات اعتصام وزارة الداخلية خلال بدايات الثورة في آذار الماضي .
سجلت دوما دخولها في خريطة الثورة السورية مبكراً جداً منذ 25 آذار بمظاهرة كبيرة تحولت لاعتصام استمر حتى منتصف الليل حيث
تم فضه بعنف كبير وجرح عدد من المعتصمين من قبل قوات الأمن مستعينة بكتيبة حفظ النظام المتمركزة بضاحية حرستا القريبة
تبع ذلك يوم الجمعة 1 نيسان ما عرف بمجزرة دوما التي سقط ضحيتها 8 شهداء …
خلال الأشهر التالية دخلت المدينة بقوة أكثر على خط الثورة و خرجت فيها تظاهرات كبيرة قوبلت بالرصاص ، وفي عدة مرات كان المتظاهرون
يصبون غضبهم على مبنى السجن باعتباره – نظراً لموقعه في وسط المدينة – الممثل الأقرب جغرافياً للسلطة التي تقتلهم
وأصبحت جدرانه من المواقع المفضلة للظاهرة التي تسمى “الرجل البخاخ” ، ليخط العبارات المناوئة للنظام في كل مظاهرة متحدياً السلطة في رمز قوتها
صرّحت لاحقاً بعض المعتقلات عن فرحتهن الغامرة يوم سمعن – من داخل زنزانات هذا السجن – صوت أول مظاهرة خرجت في دوما ضد
النظام ، والتي مرت بجواره تماماً.
لاحقاً لجأت السلطة لنقل السجينات منه ، ثم أخلته تماماً حتى من عناصر الحراسة وهو الآن مبنى فارغ يتحرّاه المتظاهرون في كل مرة خشية وجود القناصة.

على بعد أمتار قليلة من مبنى السجن السابق، احتلّ الأمن العسكري السوري بقيادة رستم غزالة ، ومنذ خروجه من لبنان ، مبنى تابع لبناء محكمة دوما التاريخي
والذي ضم سكناً للقضاة ، واتخذ منه مقراً له في المدينة … وكان منذ ما قبل اندلاع الثورة السورية منطلقاً لعناصر
الأمن لمضايقات سجلت بحق المواطنين في الجوار ، ومقراً لاحتجاز وتعذيب المعتقلين .
مرت بجوار هذا المبنى أيضاً ، مظاهرة آذار تلك ولم يقل تأثيرها في حراسه عن تأثيرها في معتقلات الثورة رغم تناقضه التام .
وأصبح تدريجياً ، خط الدفاع الأول والأكثر شراسة وإجراماً للسلطة بحق المتظاهرين ، اذ تمترست فيه عناصر الأمن وأطلقت النار على
المظاهرات التي تتجه نحو ساحة البلدية الرئيسية في المدينة ، مارة بالشارع القريب من المبنى ووثّق الناشطون بالفيديوهات أحد الاعتداءات تلك وكان على تشييع
لأحد شهداء الثورة ،
أطلق عليه عناصر الامن النار من هذا المبنى فقتلوا شقيق الشهيد المشيَّع ، ما أثار غضب الأهالي بشكل كبير وردوا بإمطار المبنى
بالحجارة وحاولوا اقتحامه فجن جنون العناصر وبدؤوا باطلاق الرصاص بشكل عشوائي وقتلوا عدداً آخر وأحرقوا مبنى المحكمة المجاور والفارغ
ليتهموا المتظاهرين بالتخريب و يتذرعوا بذلك ليدخل الجيش والأمن مقتحماً المدينة بشكل كامل ومنتشراً في كل أحيائها في اليوم التالي واضعاً حداً
للمظاهرات الضخمة التي شهدتها دوما والتي خرجت إحداها من المدينة لتصل إلى مشارف ساحة العباسين بدمشق .
بعد انسحاب الجيش والأمن عادت المدينة للتظاهر ، وعزّز الأمن تحصيناته بجوار المبنى محولاً المنطقة بأكملها لثكنة ومغلقاً الطريق المار
بجوارها … ثم قام بعد أشهر بإخلاء المبنى، وأعاده لخدمة محكمة دوما والقضاء فيها .

فديو للسجن

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

سجن النساء بدوما

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الثورة السورية :: { مقالات الثوار والنقاشات الجادة } :: مقالات الثوار-