منتدى الثورة السورية
مرحبا بك عزيزي الزائر في منتديات الثورة السورية
الموقع مخصص للثوار الاحرار اما الخونه واذناب النظام فلامكان لهم بيننا
نتمى من كل الثوار الاحرار الانضمام الى اسرتنا والتسجيل معنا في
موقع الثورة السورية 2011
ليصلك كل جديد على بريدك الالكتروني

منتدى الثورة السورية

مواضيع: [92095] -||- مشاركات: [ 365392] -||- الأعضاء: [8454] -||- نورت المنتدى يا : [moulla hichem] -||-عمر المنتدى : [2417]
 
الرئيسيةالاعلاناتس .و .جبحـثالتسجيلدخولرفع الصور


آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
إسقاط الرموز وخطره على مستقبل الأمة
الأخ أبو الحمزة أتق الله بالنقل
مقتل عصام زهر الدين العميد في جيش النظام السوري
من شعر الحكمة
"السيناريو" بين السخرية والألم والهدف الأصعب
الاستعمار الخشن والاستعمار الناعم
مستشار ترمب : الإسلام سرطان خبيث ...
كُنْ مَحضرَ خير ..
شهداء من عائلة واحدة بعد قصف الطيران الروسي بلدة المجاودة بريف ديرالزور
أهم الاحداث وقوائم شهداء مدينة ديرالزور المنسيه
أمس في 11:49 pm
أمس في 11:30 pm
أمس في 1:00 am
الإثنين أكتوبر 16, 2017 12:31 am
السبت أكتوبر 14, 2017 11:56 am
الجمعة أكتوبر 13, 2017 4:32 pm
الجمعة أكتوبر 13, 2017 1:22 pm
الجمعة أكتوبر 13, 2017 11:35 am
الجمعة أكتوبر 13, 2017 10:00 am
الخميس أكتوبر 12, 2017 11:35 pm
ابوالحمزة
ابوالحمزة
حسام الثورة
أبو ياسر السوري
محمد حمد
ابوالحمزة
محمد حمد
ابوالحمزة
Admin
Admin

شاطر | .
 

 انهيار الاقتصاد ورحيل الاسد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
معلومات العضو
ali alzaeem

avatar

!

!
معلومات إضافية
الرتبة : مراقب عام

عدد المساهمات : 846
السٌّمعَة : 34
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 09/05/2011
زعلان

معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: انهيار الاقتصاد ورحيل الاسد    السبت يناير 21, 2012 11:26 pm

لطالما سمعنا عن
متانة الاقتصاد السوري من خلال تصريحات الحكومة الأسدية, ولطالما سمعنا عن
نجاح محاولات النفاذ من العقوبات الدولية والإصلاحات التي لم ولن تأتي.
وبالرغم من الحملة الاعلامية التضليلية والتي اضحت مكشوفة لدى الجميع, ورغم
بوادر تهالك وانحسار اقتصاد النظام ونضوب موارده المالية, إلا أنه يستمر
في محاولاته إعطاء صورة مغايرة للواقع مبررا عجزه عن طريق نظريات المؤامرة
والتاريخ يعيد نفسه.
وقد رأينا ذات الشيء يحدث في حرب 1967 مع إسرائيل والتي خرج الإعلام السوري
وقتها تحت مبررات مختلفة في ذكر نجاحات القوات السورية على الجبهة ومن ثم
في ليلة غاب قمرها إعلان الهزيمة بسقوط الجولان والانسحاب منها بما يعرف
بعام النكسة.
ومع تزايد الحراك الشعبي ونجاح جيش سورية الحر في تحرير بعض المدن السورية
من القوات الأسدية والانشقاقات المستمرة, فقد بات يوم الحسم لثورة الكرامة
السورية وشيكا رغم إطالة أمد النظام من قبل حلفائه.
وفي إشارات دالة على نضوب موارد النظام, فقد أصدر رئيس مجلس الوزراء في
حكومة الاسد قرارا يسمح فيه للمصارف ومؤسسات الصرافة المرخصة بتنفيذ عمليات
بيع القطع الأجنبي مقابل الليرة السورية حسب أسعار الصرف السائدة في سوق
القطع الأجنبي أي السوداء دون التقيد بنشرة أسعار صرف العملات الأجنبية
الصادرة عن مصرف سورية المركزي. وفي هذا الشأن أشار محللون اقتصاديون أن ما
دفع النظام الى تحرير سعر الصرف والتعويم لليرة السورية أنه لم يتبق من
الاحتياطيات النقدية البالغة نحو 17 مليار دولار أكثر من 8 مليارات دولار,
والتي لا تكفي لدعم الليرة وشراء مستلزمات النظام الخارجية في ذات الوقت.
وقد جاءت ردة فعل نضوب الموارد المالية بأن فقدت العملة السورية أكثر من 51
% من قيمتها حتى هبطت إلى 73 ليرة مقابل الدولار عاكسة في الجهة المقبلة
ضعف وتدني القوة الشرائية للمواطن السوري.
كما يتوقع المحللون أيضا أن يصل سعر الدولار إلى أكثر من 100 ليرة في أقل
من شهرين نتيجة الضغط الشديد لتحويل المدخرات إلى عملات أخرى للحفاظ على
المقدرات الذاتية والتصدير لتهريب الأموال إلى الخارج والى دولرة الاقتصاد.

وفي دلالات أخرى لآثار النزيف المالي على الاقتصاد فقد اعترف وزير النفط
والثروة المعدنية في نظام الاسد الأيام الماضية بشدة وطأة العقوبات
النفطية على بلاده التي أفقدت النظام إيرادات تزيد عن ملياري دولار منذ
سبتمبر الماضي ناهيك عن وقعها المالي قبل ذلك.
كما ذكر الوزير بأن العقوبات دفعت النظام إلى الاستعانة بالخزينة والمصارف
السورية العامة لتأمين المال لشراء المشتقات النفطية الناقصة من الخارج
وامتداد تأثير العقوبات على المصرف التجاري السوري الحكومي.
كما ذكر أن قدرة الوزارة على التصدير النفطي تراجعت من خلال عقوبات مجال
تأمين الناقلات النفطية, وفتح الاعتمادات المالية وإبرام العقود. كما أوضح
الوزير ايضا أن "الحظر النفطي نجم عنه تخفيض الإنتاج بمقدار 150 ألف برميل
أي ما قيمته 15 مليون دولار يوميا" في حين توقفت توريدات المازوت الاخضر.
وفي ترجمة لتصريح الوزير نجد انه يعني ان النضوب المالي أدى إلى استنزاف
أموال المصارف التجارية من العملات الصعبة في ظل عقوبات للمصارف الحكومية
المحلية مما يحد من قدرتها على توفير عملات أجنبية وبالتالي استمرار السوق
السوداء في قيادة سعر الليرة السورية وانخفاضات جديدة قادمة في سعرها .
وفي إشارات أخرى لنضوب الموارد المالية فقد جاء في تعميم جديد لرئاسة مجلس
الوزراء نشرته مواقع المعارضة طلب فيه النظام من جميع الوزارات ضرورة ترشيد
الإنفاق الاستثماري والجاري ولاسيما فيما يتعلق بالمكافآت ونفقات التنقل
والبنزين والمازوت وغيرها , وأن يتم التركيز خلال المرحلة الراهنة على
المشاريع ذات الأولوية والتي هي قيد الانتهاء.
وشهدت سورية نتيجة قلة الدعم والإعانة, ارتفاعا حادا في الأسعار كما في
المواد الغذائية والتي وصل سعر بعضها إلى الضعف, كما تعاني نقصا في توفر
المحروقات وارتفاع أسعارها بشكل خيالي نتيجة تخصيص المتوفر إلى الآلة
العسكرية, بالإضافة الى الزيادة المضطردة في معدل البطالة بأسباب توقف
العديد من الأعمال. واعترف أحد المنشقين الماليين في وزارة الدفاع السورية
بصرف أكثر من ملياري دولار لهم مقابل قيامهم للقيام بأعمال القمع والبطش.
ويتوقع محللون أن الفترة القادمة ستشهد اضطرابات كبرى أشد وقعا على النظام
الاسدي منها توقف سداد رواتب الموظفين وبدء العصيان المدني الشامل والإضراب
العام ورحيل نظام الاسد.
وليس لنا بعد أعمال النظام الاسدي من قمع وقتل وهتك للأعراض والتعذيب
وامتهان الكرامة السورية إلا الترحم على أرواح الشهداء راجين من الله عز
وجل أن تنتهي الازمة السورية سريعا بانتصار الكرامة ولتتوقف المجازر
الاسدية.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
hhelal

avatar

 

 
معلومات إضافية
عدد المساهمات : 121
السٌّمعَة : 4
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 08/01/2012
العمر : 37
مصدوم
معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: انهيار الاقتصاد ورحيل الاسد    الأحد يناير 22, 2012 1:11 am

ان شاء الله نخلص منو ولله بشار ما فيو ولا شويه عقل يعني حمااااااااااااار
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

انهيار الاقتصاد ورحيل الاسد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الثورة السورية :: { مقالات الثوار والنقاشات الجادة } :: مقالات الثوار-