منتدى الثورة السورية
مرحبا بك عزيزي الزائر في منتديات الثورة السورية
الموقع مخصص للثوار الاحرار اما الخونه واذناب النظام فلامكان لهم بيننا
نتمى من كل الثوار الاحرار الانضمام الى اسرتنا والتسجيل معنا في
موقع الثورة السورية 2011
ليصلك كل جديد على بريدك الالكتروني

منتدى الثورة السورية

مواضيع: [92068] -||- مشاركات: [ 365346] -||- الأعضاء: [8450] -||- نورت المنتدى يا : [yyaseen] -||-عمر المنتدى : [2390]
 
الرئيسيةالاعلاناتس .و .جبحـثالتسجيلدخولرفع الصور


آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
القبة الخضراء .. وشرف المكان والزمان
" " الربيع العربي " ودور السعودية في إفشاله .. للتاريخ
قلم الرصاص والممحاة - أبو ياسر السوري
لكل من يفاوض النظام .. ميشيل كيلو
من يحكم العالم العربي ؟
من هو أنيس النقاش -منقول
ويل للمطففين
الأخت سورية حتى النخاع .. لن ننساكي
تونس - زواج الاخوان المسلمين بالعلمانيين ..باطل
مجازر ديرالزور اليوم الخميس ١٤-٩-٢٠١٧
اليوم في 7:27 pm
اليوم في 2:31 am
الثلاثاء سبتمبر 19, 2017 1:11 pm
الإثنين سبتمبر 18, 2017 10:24 pm
الأحد سبتمبر 17, 2017 10:22 pm
السبت سبتمبر 16, 2017 10:36 pm
السبت سبتمبر 16, 2017 9:57 pm
الجمعة سبتمبر 15, 2017 1:49 pm
الجمعة سبتمبر 15, 2017 1:39 pm
الخميس سبتمبر 14, 2017 8:58 pm
ابوالحمزة
ابوالحمزة
أبو ياسر السوري
أبو ياسر السوري
حسام الثورة
حسام الثورة
حسام الثورة
ابوالحمزة
ابوالحمزة
Admin
شاطر | .
 

 رسالة إلي عقلاء الطائفة العلوية قبل فوات الأوان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
معلومات العضو
عبد الله التلي

avatar

 

 
معلومات إضافية
عدد المساهمات : 269
السٌّمعَة : 14
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/10/2011
معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رسالة إلي عقلاء الطائفة العلوية قبل فوات الأوان    الثلاثاء فبراير 14, 2012 8:30 pm




في البدء يجب ان أقول انه كما ان ليس كل سني موالي للعصابة الاسدية و مستفيد منها، فكذلك ليس كل علوي موالي للعصابة الاسدية و مستفيد منها. و كما ان هناك من بين أبناء السنة من هو مجبر على المشاركة في الأفعال الإجرامية لعصابة الأسد من قتل و تجسس و تعذيب، فكذلك هناك من بين أبناء الطائفة العلوية من هو مجبر على ارتكاب أفعال القتل و التجسس و التعذيب. و أخيرا، فأنني اقر بان هناك من بين العلماء و الشيوخ المحسوبين على السنة من هو كاذب و منافق و يوالي النظام.

و لكن مع كل هذا و ذاك فهناك دائماً العقلاء من كل طائفة الذين يستطيعون النظر فيما وراء الأحداث و لا ينخدعون بالمظاهر و الدعايات الكاذبة، و يتفكرون في ما ستؤول إليه الأمور فيما لو تركت على حالها.

و نبدأ بالحلقة الأضيق في عصابة الأسد و شاليش و مخلوف، فهؤلاء كانوا اكبر المستفيدين و لديهم ثروات هائلة بالبلايين سرقوها من هذه الأرض الطيبة و اخرجوا جزءاً كبيراً منها إلى الخارج على شكل أرصدة في البنوك الدولية و عقارات في الخارج و مساهمات في الشركات الأجنبية. و هذه سيقوم الغرب و الشرق بالاستيلاء عليها بعد ان تسقط عصابة الأسد و تلجأ إلى إيران. و هذه العصابة قد كونت هذه الثروات ليس عن طريق التنمية و الاستثمار الشريف، و إنما عن طريق سرقة عوائد البترول و تحصيل العمولات عن الصفقات الحكومية، و أيضا عن طريق الرشاوى و الإتاوات من كبار التجار و الاستيلاء على عقارات و ممتلكات الآخرين.

و لذلك فان هذه الثروة لم يكن يشارك عصابة الأسد و أقرباؤه فيها احد، سوى اقرب المقربين من أصهار و رجال أعمال يسجلون أجزاء من هذه الثروات بأسمائهم مقابل عمولات و ضمانات. أما باقي أفراد الطائفة العلوية فقد فتح لهم نظام عصابة الأسد أجهزة الجيش و المخابرات و الأفرع الأمنية المختلفة و استحدث لهم وظائف حكومية، كنوع من المكافأة و لشراء الولاء. مثل صدام حسين و أي طاغية أخر عندما يقسم ثروات البلد على أسرته و أبناء عشيرته المقربين.

و لكن في الحقيقة، لا يمكن لأي نظام يقوم على توزيع ثروات البلد على الأسرة و أبناء العشيرة ان يستمر طويلاً. لان موارد البلد الطبيعية (بترول، زراعة، سياحة) مهما كانت فهي محدودة، و تنمية موارد البلد تحتاج إلى الاستثمار في الموارد البشرية و إطلاق قدرات الشعب. و لكن نظم الطغيان و نهب الثروات العامة لا تستطيع إطلاق قدرات الشعب، بل هي تستخدم الثروات الطبيعية للصرف على أجهزة القمع و التعذيب و التجسس، و تكديس الأسلحة ليس لمواجهة الأعداء، و إنما لإرهاب الشعب.

و عندما ترهب الحكومة الشعب بالأسلحة و الأجهزة القمعية، فان الشعب لا يستطيع محاسبة حكومته على الفساد لان أدوات العقاب و التخويف تكون في يد الفاسدين أنفسهم. و من ناحية أخرى، فان النظام الحاكم يستطيع شراء ذمم الناس بالمال، و بالتالي لا يعود هناك قضاء عادل و نزيه، و إنما يصبح هناك قضاء مرتشي و جبان، يتبع الأقوياء و يشارك في عملية الإفساد.

و الفساد يدمر المجتمع و يقضي على مستقبل البلد من ناحيتين، فهو أولا يسرق الأموال العامة المخصصة للتنمية و الاستثمار، و يشل القطاع العام (طرق، مستشفيات، مدارس، جامعات). و الناحية الثانية هي تدمير العنصر البشري نفسه، لان نمو المجتمع و عماره إنما يقوم على العدالة و تحصيل الحقوق. فالمثل الذي يقول من جد وجد، و من زرع حصد، هو المثل الذي يبني ثروات الشعوب، بإطلاق قدراتها على العمل و التنافس الشريف. و لكن عندما يقوم نظام الحكم بالاستيلاء على المال العام و توزيعه على المقربين، فان أفراد الشعب سيتجهون تدريجياً لاستجداء المال من النظام الحاكم و العمل على التقرب من رجال الحكم بدلاً من العمل الشريف و الإنتاج.

و التقرب من رجال الحكم يكون بإظهار الولاء الشديد و دفع الرشاوى بأشكالها المختلفة. و الأسوأ من هذا، هو إجبار النظام الحاكم للناس الشرفاء على دفع الرشاوى لهم و إلا قام بعرقلة أعمالهم و إيذائهم. و هو ما يعرف بالسلبطة و البلطجة. و عندما يحصل ذلك، فان الشباب ينصرفون عن العمل الجاد الشريف، و ينضمون إلى قوافل السلبطة و البلطجة بأشكالها و أنواعها المختلفة، لأنها اقصر و أسهل و اربح الطرق. او يهربون من بلدهم إلى الخارج، ليرسلوا الأموال بعد ذلك إلى بلدهم، حيث يسرق جزء كبير منه بسبب مافيات السلبطة و البلطجة.

و كنوع من التمويه و الخداع، فان النظام السارق يقوم بعمل بعض المباني و المنشات الفاخرة ليضلل الناس عن حقيقة الوضع الاقتصادي المدمر. فيقوم ببناء جسر هنا و مشفى هناك، و ربما أوحى إلى بعض شركائه ببناء مجمع تجاري فاخر. و لو قمنا بعملية حسابية بسيطة، فانه لو قام النظام بسرقة 10 دولارات يومياً من كل مواطن سوري فان ذلك سيكون في حدود 84 بليون دولار سنوياً. فإذا قام النظام ببناء سوق فاخر (بحدود 50 مليون دولار)، و جسر رئيسي (بحدود 250 مليون دولار)، و مستشفى كبير و مجهز (بحدود 50 مليون دولار)، فانه لم يصرف شيئاً من هذا المبلغ الضخم، و يتم تحويل معظم المبلغ إلى حسابات آل الاسد و مخلوف و شاليش، كما يوزع المتبقي على رجال المخابرات و الشبيحة لضمان ولاؤهم.

و المشكلة ان النظام الاسدي كما يعتمد على سرقة الموارد الطبيعية، و سرقة ارزاق الناس عن طريق السلبطة و البلطجة، فانه يسرق مستقبل الناس عن طريق اغلاء أسعار العقار، بحيث ان الذي يريد ان يفتح ورشة أو دكان يدفع جزءاً كبيراً للإيجار. هذا طبعاً إذا تأمن السكن.

هذا هو النظام الاسدي الإجرامي الذي نسعى لإسقاطه. فهو نظام سرق البلد و دمر مستقبل شبابها، ثم اتبع ذلك بارتكاب أفظع الأفعال الإجرامية لحماية نفسه من الشعب الثائر على الظلم و القهر و التخويف. و هذا النظام ليس له مستقبل على اية احال، لان اعداد اللصوص في ازدياد و اعداد المسروقين المحرومين في ازدياد بينما كمية المال المتحصل من الموارد الطبيعية في تناقص. فارجوكم دعونا من موضوع المؤامرات الخارجية، فحتى لو كان نظام الاسد على كوكب معزول، فان الشعب الجائع المحروم سيثور على حكامه السارقين. و ليس ذنب الاعداء اننا فينا لصوص لم نستطع ان نوقفهم او نحاسبهم.

و نحن لا نهدف إلى إقامة دولة طائفية سنية، بل نهدف إلى إقامة دولة عدل و احترام و محاسبة. و قد انعم الله على هذه الثورة انه ليس هناك قائد لها، فيتحول إلى طاغية أخر يستولي هو و أتباعه على الدولة و يدخلون الناس في دوامة النهب و السرقة من جديد. فهي ثورة للعدالة و ليس لها أي طابع فئوي أو طائفي أو حتى عرقي.

و أخيراً، فان من يظهره بعض الزعماء الفاسدين الطائفيين (خامنئي، و المالكي، و حسن نصر الله) من مساندة و دعم لعصابة الأسد فهو لن يفيد إلا في إشعال الحرب الطائفية. و هذه الحرب لو اشتعلت، فهي لن تكون مزحة، أو شيء يمكن تحمله، و ستغير المنطقة ربما إلى قرون قادمة. و اسألوا أهل لبنان عن الحرب الأهلية، و ماذا حصل فيها من فظائع.

و ليت الأمر سيكون على شاكلة حرب لبنان و فظائعها، بل سيضاف إلى هذه الفظائع حروب الطائفيين من بلدان أخرى على ارض سوريا. علماً، بان السنة في العراق لن ينسوا ما قامت به فرق الموت و الجرائم الشيعية بحماية و دعم الأمريكان، و أما وقد رحل الأمريكان، فلن يكون هناك قدرة لنوري المالكي و لا لمقتدى الصدر على إرسال فرق شيعية إجرامية لدعم نظام صديقهم الفاسد الأسد.

كما ان نظام الفاسد المنافق الأحمق خامنئي، لن يستطيع ان يمد يد العون لصديقه في الفساد و الحمق الأسد، لان أمريكا حريصة على جره كالثور الأبله لمواجهة مع دول الخليج و مع الأسطول الأمريكي و الناتو من وراءه. و لا ادري ما الذي سيكسبه هذه الأبله خامنئي من وراء ذلك، إلا إذا كان مستعداً لحرق إيران مقابل ان يقبض الخمس من مال من تبقى من أتباع. علماً بان في عهد الإصلاحيين في إيران، كانت إيران دولة صديقة للجميع و لم تكن هناك مشاكل أو توترات، و كان الاقتصاد الإيراني في حالة انتعاش.

و أما المنافق الخائن حسن نصر، فهو لن يستطيع ان يتدخل لينقذ سيده الأسد، لأنه قد تكلم أمام أتباعه و العالم و كأنه فتاة بلهاء لا تدري عما يحصل في حمص، و قامت برفع السماعة و اتصلت بخالتو تسألها. كما ان اندلاع الحرب الطائفية مرة أخرى بلبنان لن يسمح به احد، و في ظل إحساس اللبنانيين بأنهم مهددون بالحرب الأهلية بسبب شخص غير مسؤول كحسن نصر، فان موضوع نزع أسلحة حزب الله سيكون موضوعاً جاداً هذه المرة.


و روسيا و الصين، ليسوا أصدقاء لأحد و لا أعداء لأحد. هم لهم مصالح و مخاوف و مشاكل مع أمريكا و الدول الكبرى، و سوريا لا تعني شيء بالنسبة لهم، هي فقط ورقة من أوراق اللعب. فروسيا تريد تصفية حسابات مع أمريكا و الناتو بسبب موضوع الدرع الصاروخي، و بسبب دعم أمريكا و الغرب للدول المجاورة لروسيا ضد روسيا. و وجدت في بشار الأسد الشخص المناسب لإهانة سمعة الغرب و إظهار عجزه عن التدخل. و لكن روسيا لن تتدخل بشكل مباشر في الحرب لا على بشار الأسد و لا على إيران، بل ستكون فرصة لها فقط لبيع الأسلحة و بيع النفط و الغاز بأسعار مرتفعة. و عندما تستنفذ المطلوب من ورقة بشار الأسد، فهي لن تهتم بما يحصل له.

أما الصين، فهي تريد أيضا ان ترد على استفزازات أمريكا لها و إعلان أمريكا عن نقل قواتها إلى قواعد في آسيا و استراليا لاستفزاز الصين. كما ان الصين لا تريد ان تجعل موضوع الانشقاق و تغيير النظام الحاكم يمر بدون تكاليف باهظة، و لكن الصين أيضا لن يهمها بشار و لا ما يحصل له بعد ان تكون قد حصلت على أهدافها.


و أخيرا، فان المستقبل هو للأمم العادلة الحية التي تحترم شعوبها و ليس لدول العصابات الحاكمة مهما كانت التسميات و الانتماءات. و نحن نعدكم بان نعمل سوياً على إنجاح حلم التحرر من الظلم و الظلمة، فقط المطلوب هو سحب تام و متكرر لغطاء الطائفة العلوية عن كل من يقوم بالقتل و التعذيب، و ان يكون ذلك من خلال بيانات معلنة واضحة و متكررة، و لا يكتفي بالبيانات الخجولة. كما نحن ندعو جميع من تلوثت يديه بالدماء من جميع الطوائف، إلى الاعتراف بذنبه بشكل علني و طلب العفو ممن تبقى من ضحايا.




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
عمر الحكيم

avatar

 

 
معلومات إضافية
عدد المساهمات : 1076
السٌّمعَة : 54
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 01/09/2011
حزين

معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: رسالة إلي عقلاء الطائفة العلوية قبل فوات الأوان    الثلاثاء فبراير 14, 2012 9:12 pm

نرجو ان يستيقظ عقلاء الطائفة العلوية قبل فوات الاون وحيث لاينفع الندم ان الدماء التي تسفك الان في ارضنا الحبيبة لها وزر ثقيل ونخشى ان لاتستطيع هذه الطائفة تحمله وخاصة ان عامة الناس الان تحمل هذه الطائفة وزر هذه الدماء.
لابد لكبار هذه الطائفة من وقفة حاسمة من اجل الايام القادمة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الــثـائــرة مــدى


!

!
معلومات إضافية
الرتبة : مراقب عام

عدد المساهمات : 14351
السٌّمعَة : 238
الجنس : انثى
تاريخ التسجيل : 28/01/2012
متضايق


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: رسالة إلي عقلاء الطائفة العلوية قبل فوات الأوان    الثلاثاء فبراير 14, 2012 11:24 pm

العقلاء منهم اقلية
والأشرار منهم اكثرية
ولاشرار من السنة اقلية
والأخيار أكثرية
وحسبي الله ونعم الوكيل على كل مجرم قاتل


مـا قيمـة الناس إلا فـي مبــادئهـم لا المال يبقى ولا الألقــاب والــرتب

شرح لطريقة التخلص من الأكواد التي ترافق النص احياناً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
ابوالحمزة

avatar

!

!
معلومات إضافية
الرتبة : مراقب عام

عدد المساهمات : 1934
السٌّمعَة : 69
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 04/07/2011
العمر : 47


معلومات الاتصال
متصل
مُساهمةموضوع: رد: رسالة إلي عقلاء الطائفة العلوية قبل فوات الأوان    السبت فبراير 18, 2012 9:58 am

اتمنى من المعارضة العلوية والشرفاء في الطائفة العلوية

ان يتوجهوا بخطابهم وندائاتهم الى اهلهم العلويون بانهم

اذا لايريدون المشاركة في الثورة الشعبية فعلى الأقل

ان يبقوا على حياد وان ينضبّوا في بيوتهم ويتركوا الاحرار

ان يتصرفوا مع المرتزقة المجوس الذين دخلوا سورية لقتل شعبها

الان الان وليس غدا قبل مايقع الفاس في الرأس


http://www.youtube.com/watch?v=1GNXLPG24b0


قالت : أرى بحراً ، وقــومكَ دونهُ ... قلت : اعذريــهم ليس فيهم طارقُأنا لاأرى جور الأعـــــادي عائقاً ... لكن ضعف المسلـــمين العـــــائقُ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

رسالة إلي عقلاء الطائفة العلوية قبل فوات الأوان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الثورة السورية :: { مقالات الثوار والنقاشات الجادة } :: مقالات الثوار-