منتدى الثورة السورية
مرحبا بك عزيزي الزائر في منتديات الثورة السورية
الموقع مخصص للثوار الاحرار اما الخونه واذناب النظام فلامكان لهم بيننا
نتمى من كل الثوار الاحرار الانضمام الى اسرتنا والتسجيل معنا في
موقع الثورة السورية 2011
ليصلك كل جديد على بريدك الالكتروني

منتدى الثورة السورية

مواضيع: [92097] -||- مشاركات: [ 365410] -||- الأعضاء: [8454] -||- نورت المنتدى يا : [moulla hichem] -||-عمر المنتدى : [2421]
 
الرئيسيةالاعلاناتس .و .جبحـثالتسجيلدخولرفع الصور


آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
هل التاريخ يعيد نفسه .. أم ماذا .؟
معاد-لُعٍنً أبو رغال وبقيت الكعبة شامخة
الأخ أبو الحمزة أتق الله بالنقل
إسقاط الرموز وخطره على مستقبل الأمة
مقتل عصام زهر الدين العميد في جيش النظام السوري
من شعر الحكمة
"السيناريو" بين السخرية والألم والهدف الأصعب
الاستعمار الخشن والاستعمار الناعم
مستشار ترمب : الإسلام سرطان خبيث ...
كُنْ مَحضرَ خير ..
أمس في 10:30 pm
السبت أكتوبر 21, 2017 11:51 pm
السبت أكتوبر 21, 2017 10:22 am
الجمعة أكتوبر 20, 2017 12:25 pm
الخميس أكتوبر 19, 2017 1:00 am
الإثنين أكتوبر 16, 2017 12:31 am
السبت أكتوبر 14, 2017 11:56 am
الجمعة أكتوبر 13, 2017 4:32 pm
الجمعة أكتوبر 13, 2017 1:22 pm
الجمعة أكتوبر 13, 2017 11:35 am
أبو ياسر السوري
حسام الثورة
حسام الثورة
حسام الثورة
حسام الثورة
أبو ياسر السوري
محمد حمد
ابوالحمزة
محمد حمد
ابوالحمزة

شاطر | .
 

 اللعب الآن على المكشوف . فما هو الحل لكسب المعركة (1)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
معلومات العضو
أبو ياسر السوري

avatar

v

v
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف : القسم العام
- مقالات الثوار -
نقاشات - مواضيع مميزه


عدد المساهمات : 5373
السٌّمعَة : 145
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 09/02/2012


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: اللعب الآن على المكشوف . فما هو الحل لكسب المعركة (1)   الإثنين يونيو 11, 2012 8:04 pm

اللعب الآن على المكشوف . فما هو الحل لكسب المعركة (1) :

( سلسلة مقالات سياسية تنويرية قصيرة )
بقلم : ابو ياسر السوري
1 – لما بدأت ثورات الربيع العربي ، وتفجرت براكينها هنا وهناك ، فكانت شرارتها الأولى من تونس الخضراء ، ثم انتقلت بسرعة إلى أرض الكنانة مصر ، ثم لم يلبث هذا الربيع العربي أن يمم باتجاه اليمن السعيد .. فالجماهيرية العربية الليبية الشعبية الاشتراكية العظمى ... ونحن في سوريا نتابع هذه الحركات المطالبة بالتغيير ، بقلوب متلهفة ، وأعين زائغة ، وأفواه مغلقة ، لم تتعود على البوح بشيء منذ أربعة عقود .. كنا مُسَمَّرينَ أمام شاشات التلفاز ، الساعات بل الأيام والليالي ، وكأنما نشاهد من خلالها بعض الخوارق المعجزة ، وهي تعرض لأول مرة على الساحة العربية ، فقد جرت العادة أن كل قائد عربي ، قد حول بلده إلى مزرعة له ولأولاده من بعده ، وجعل من شعبه عبيدا له ، يجلد ظهورهم ، ويجيع بطونهم ، ويطالبهم بالتسبيح بحمده ، ومواصلة الثناء عليه .. فكيف يجرؤ هؤلاء العبيد على التظاهر ضد أسيادهم .!! كيف يرددون هذه الشعارات الجريئة ، التي تطالب بإقصاء هؤلاء السادة .!؟ لا ، لا ، ليس بإقصائهم ، وإنما بإسقاطهم ، فها هم أولاء في تونس ومصر وليبيا واليمن ، ينادون بملء حناجرهم قائلين " الشعب يريد إسقاط النظام .. الشعب يريد إسقاط الرئيس .!! " فاللعب الآن على المكشوف .. بلا مواربة ولا مداهنة ولا خوف ولا مداجاة " الشعب يريد إسقاط الرئيس". ولكن كيف تريد هذه الشعوب إسقاط رؤسائها ، وكل رئيس منهم يمهد للتوريث ، فقد شق لهم الطريق المقبور حافظ الأسد ، وورث ولده من بعده . والطريف في هذه الواقعة ، أن الأسد الأب ، استطاع وهو مقبور تحت التراب ، أن يمنع الشعب السوري من الاحتجاج على هذا التوريث ، فكانت الأمور تسير آنذاك ، وكأنه ما زال حيا .. ولما كانت سن الأسد الصغير لا تسمح له باستلام منصب الرئاسة حسب الدستور ، جرى تغيير الدستور خلال خمس دقائق ، وعين رئيسا .. ورضخ الشعب المسحوق لرغبة الرئيس الراحل إلى جهنم ، ولم يعترض على هذه الإجراءات الخطيرة ، وكيف يعترض وقد أخذ عليه العهد أن يسمع ويطيع لهذا القائد الرمز ، سواء أكان فوق الأرض أو تحت الأرض .!؟ كما استطاع حافظ الأسد وهو مقبور تحت التراب أيضا ، أن يستقدم ألبرايت وزيرة الخارجية الأمريكية آنذاك لتبارك هذا التوريث ، وتخلو ببشار الأسد ساعتين ونصف الساعة ، وتقول للصحفيين :" بشار الأسد يعرف ما عليه أن يفعل " فقد أعطي التعليمات المفصلة على خيانة الدولة والأمة العربية كلها ، وعرف كيف عليه أن يخون الأمة ، ويخدم إسرائيل ، وأعطى على ذلك العهود والمواثيق . فكان كأبيه قرة عين اليهود ، وكان كأبيه عارا على سوريا وعارا على الأمة العربية كلها . فهو أكبر خائن وأكبر عميل .


2 – من أين جاء هذا الربيع العربي ، الذي سمح للشعوب أن تتنسم الحرية ، وتعيش في أجوائها ليل نهار ، وتنادي بإسقاط من استعبدها وأذلها وخانها وسرقها وتآمر مع العدو عليها وعلى مقدراتها وسائر استحقاقاتها .؟؟ من أين جاء هذا الربيع العربي الذي أخاف الحكام لأول مرة من شعوبهم ؟ وأجبرهم على التصريحات التي تمتص غضبها ، وتطلب رضاها .؟ سبحان الله ، لقد صدق المتنبي حين قال :


بذا قَضَتِ الأيامُ ما بينَ أهلها : مصائبُ قومٍ عند قومِ فَوَائدُ


كان كل واحد من رؤساء هذه الدول الأربع يُمهِّدُ ليكون ولده وريثا للحكم من بعده .. فحسني مبارك كان يُعِدُّ ولده ( جمال مبارك ) والقذافي كان يُعِدُّ ولده ( سيف الإسلام ) وعلي عبد الله صالح كان يُهيّئُ ولده أحمد لخلافته على رئاسة اليمن . وزين العابدين بن علي لم يكن له ولد ذكر ، فكان يفكر - على ما قيل - في توريث بنته أو زوجته ، ولكن القدر عاجله قبل التمهيد لذلك ، واضطر إلى الهرب بجلده . وضاعت الأحلام ، في ضجيج ذلك الهتاف العارم ، الذي أقض مضاجع الحكام : ( الشعب يريد إسقاط النظام ) ... يتبع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
قيثـآرھہ͠

avatar

 

 
معلومات إضافية
عدد المساهمات : 317
السٌّمعَة : 11
الجنس : انثى
تاريخ التسجيل : 05/06/2012
معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: اللعب الآن على المكشوف . فما هو الحل لكسب المعركة (1)   الإثنين يونيو 11, 2012 10:11 pm

يعطيك العافية
والله يكتب الي فية خير لكل الشعوب المظلومة لابد من اسقاط كل طاغية







مع سوريا .. حتى النصـر ,,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
بنت حلب

avatar

2

2
معلومات إضافية
الرتبة : مشرفة : اقسام
منتدى مقالات الثوار

عدد المساهمات : 1196
السٌّمعَة : 19
الجنس : انثى
تاريخ التسجيل : 20/05/2012
العمر : 31



معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: اللعب الآن على المكشوف . فما هو الحل لكسب المعركة (1)   الثلاثاء يونيو 12, 2012 2:21 pm

تسلسل احداث واضح وشيق
،،من المتابعين


... " وأصبــــح في عائلتــي شــــــــهيد " ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
أبو ياسر السوري

avatar

v

v
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف : القسم العام
- مقالات الثوار -
نقاشات - مواضيع مميزه


عدد المساهمات : 5373
السٌّمعَة : 145
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 09/02/2012


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: اللعب الآن على المكشوف . فما هو الحل لكسب المعركة (1)   الأربعاء يونيو 13, 2012 8:05 pm


الأختين الكريمتين : قيثـآرھہ͠ ، وبنت حلب :

انتظار الفرج عبادة ، ولحظة النصر ، تمسح بنشوتها كل الأحزان ، وعندها تكون كلمة ( قتل بشار ) أسعد كلمة تخرج من اللسان ، وتتلقفها الآذان ... وأكثر إمتاعاً من كل ما كتبناه ، وقلناه قبل الانتصار .. نسأل الله تعالى أن يعجل بها بمنه وكرمه .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

اللعب الآن على المكشوف . فما هو الحل لكسب المعركة (1)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الثورة السورية :: { مقالات الثوار والنقاشات الجادة } :: مقالات الثوار-