منتدى الثورة السورية
مرحبا بك عزيزي الزائر في منتديات الثورة السورية
الموقع مخصص للثوار الاحرار اما الخونه واذناب النظام فلامكان لهم بيننا
نتمى من كل الثوار الاحرار الانضمام الى اسرتنا والتسجيل معنا في
موقع الثورة السورية 2011
ليصلك كل جديد على بريدك الالكتروني

منتدى الثورة السورية

مواضيع: [92067] -||- مشاركات: [ 365340] -||- الأعضاء: [8450] -||- نورت المنتدى يا : [yyaseen] -||-عمر المنتدى : [2388]
 
الرئيسيةالاعلاناتس .و .جبحـثالتسجيلدخولرفع الصور


آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
قلم الرصاص والممحاة - أبو ياسر السوري
لكل من يفاوض النظام .. ميشيل كيلو
من يحكم العالم العربي ؟
" " الربيع العربي " ودور السعودية في إفشاله .. للتاريخ
من هو أنيس النقاش -منقول
ويل للمطففين
الأخت سورية حتى النخاع .. لن ننساكي
تونس - زواج الاخوان المسلمين بالعلمانيين ..باطل
مجازر ديرالزور اليوم الخميس ١٤-٩-٢٠١٧
المناطق التي استهدفها الطيران في مدينة الميادين والتي ادت الى مجزرة
الثلاثاء سبتمبر 19, 2017 1:11 pm
الإثنين سبتمبر 18, 2017 10:24 pm
الأحد سبتمبر 17, 2017 10:22 pm
الأحد سبتمبر 17, 2017 2:24 pm
السبت سبتمبر 16, 2017 10:36 pm
السبت سبتمبر 16, 2017 9:57 pm
الجمعة سبتمبر 15, 2017 1:49 pm
الجمعة سبتمبر 15, 2017 1:39 pm
الخميس سبتمبر 14, 2017 8:58 pm
الخميس سبتمبر 14, 2017 2:33 pm
أبو ياسر السوري
أبو ياسر السوري
حسام الثورة
ابوالحمزة
حسام الثورة
حسام الثورة
ابوالحمزة
ابوالحمزة
Admin
Admin
شاطر | .
 

 أفيقوا أيها العرب والمسلمون ولا تُخدَعُوا بالمؤتمرات عن المؤامرات :

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
معلومات العضو
أبو ياسر السوري

avatar

v

v
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف : القسم العام
- مقالات الثوار -
نقاشات - مواضيع مميزه


عدد المساهمات : 5355
السٌّمعَة : 145
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 09/02/2012


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: أفيقوا أيها العرب والمسلمون ولا تُخدَعُوا بالمؤتمرات عن المؤامرات :   الثلاثاء يوليو 03, 2012 5:02 am


أفيقوا أيها العرب والمسلمون ولا تُخدَعُوا بالمؤتمرات عن المؤامرات :

ابو ياسر السوري
الثمن الذي يدفعه الشعب السوري :


نحن الآن في اليوم الثامن عشر ، من الشهر السادس عشر ، من عمر الثورة السورية . وهي في حساب الأيام 474 يوما . ضحَّى الشعبُ السوري خلالها بأكثر من مائة وخمسين ألف شهيد على أقل تقدير . وزج في المعتقلات أكثر من مليون معتقل ، تعرضوا كلهم لأشدِّ أنواع العذاب ، ثم أفرج عن قسمٍ منهم ، وتمَّتْ تصفيةُ قسمٍ آخر داخل المعتقل ، سُلِّمتْ جثثُ بعضهم إلى أهليهم ، ولا يعرف بعدُ مصير الباقين ، أفي الأحياء هم أم في الأموات .؟ أما المهجَّرون المشرَّدُون من بيوتهم فهم أكثر من ثلاثة ملايين ، بعضُهم تركَ مدينته إلى مدينة أخرى في سوريا ، وبعضُهم تركَ بيته ومدينته ووطنه ولجأ إلى إحدى الدول المجاورة التالية ، تركيا . الأردن . لبنان . وبعضهم فرَّ إلى قريبٍ له يعملُ في دول الخليج أو دول أوربا أو أمريكا .. أما المنازلُ التي دُمِّرَتْ ، فهي أكثر من 20000 عشرين ألف منزل . وبقيةُ الشعبِ الذي على قيد الحياة ، في داخل سوريا الآن ، يعانون من قطع الكهرباء والغاز والماء والدواء ... وحتى لا يجدون رغيف الخبز إلا بشق الأنفس ، هذا بالإضافة إلى معاناتهم من صوت الصواريخ والقذائف التي تتساقط عليهم فتهدم بيوتهم فوق رؤوسهم .. أضفْ إلى ذلك جلوسهم في هذا الجو الرهيب ، ينتظرون الموت في كل لحظة ، أو ينتظرون اقتحام الشبيحة عليهم في مخابئهم ، حيث تبدأ معاناةٌ من نوعٍ مختلف ، حيث يطلق عليهم الرصاص في أرجلهم ، فإذا سقطوا جرحَى على الأرض ، ذُبِحُوا بالسكاكين ، فيُذبَحُ الأولاد أمام آبائهم وأمهاتهم ، وتُغتصَبُ النساء على مشهدٍ من ذويهم .. ثم يحرق المنزلُ بعد ذلك بما فيه ومن فيه ... هذا الثمنُ الباهظُ الفظيع ، هو ما يدفعه الشعب السوري اليوم ثمناً لمطالبته بالحرية والكرامة ..!؟ وثمنا لوقوفه في وجه المد المجوسي الحاقد .

موقف العالم كله مما يجري للسوريين :

أما روسيا والصين ، فقد أعلنتا وقوفهما مع القاتل من أول لحظة ، وأما العالم الغربي في أوربا وأمريكا ، فألسنتُهم معنا ، وقلوبهم مع القتلة المجرمين .. وأما العالمُ العربي فلست أدري ماذا أقول .؟ المُهِمُّ حتى الآن هم متفرجون ، مراقبون ينظرون إلى الشعب السوري من بعيد .. بعضُهم يتابعُ مشاهد تهديم البيوت على المدنيين ، أو يشاهد بعض مناظر الإجرام على شاشات التلفزيون .. وبعضُهم مشغولٌ بمتابعة المباريات الكروية .. وبعضهم يتابع ارتفاع البورصة وانخفاضها في السواق المالية . وبعضُهم وهم أقلُّ من القليل ، يدعون لنا ، ويبكون لمصابنا ، ويتألمون لما نزل بنا ، ولا يملكون لنا نفعا ولا إنقاذا . وبعضُهم يجمعُ الأموال خلسة من الحكومات العربية ، ويهربونها لإخوانهم كما يُهرَّبُ الحشيش والأفيون .!؟ فهذه الأنظمة العربية لا ترحم الشعب السوري ، ولا تسمح للرحمة أن تنزل عليه .. لن نستثني بعد اليوم أحداً ، ولن نقول أن بعض الدول العربية معنا ، وبعضهم ضدنا .. فقد ثبتَ أن الكل اختار أن يكون سلبيا تجاهنا ، وكأنَّ الأمر لا يعنيهم إلا بمقدار من أضاع حمار جيرانه ، إن وَجَدَهُ غنَّى فقال يا ليل .. وإن لم يجده غنَّى أيضاً فقال : يا ليل .. وأقسمُ بالله العظيم ، أن هذه الثورة إذا قُدِّرَ لها أن تُقْمَعَ – لا سمح الله - فلن تقوم بعدها قائمة للأمة العربية قاطبة .. فإيرانُ وحلفاؤها من شيعةِ العراق وشيعةِ لبنان وخلايا الشيعة الذين بثتهم إيران في كل بلد عربي .. سينتفضون على حين غرة ، ويُطيحون بكل هذه الأنظمة ، ويستعبدون أهل السنة في شتى بقاع الأرض العربية .. ويعيثون فيها خرابا ودمارا وفسادا ...

المخرج من هذا الخطر القادم :

وليس المخرج من هذا الخَطَرِ المُنتظَر أنْ نلجأ لمجلسِ الأمن ، ولا للهيئات الدولية ، فهؤلاء لن يناصرونا على عميلهم وعميل إسرائيل .. وقد أثبتت الأيامُ ذلك بالتجربة ، ومُجَرِّبُ المُجَرَّب عقلُهُ مُخَرَّب .. لا حَلَّ إلا بإعلان الدُّول العربية المؤيدة للثورة السورية تأييدها للشعب السوري بكل وضوح ، ومدَّه بالمال والسلاح والعتاد ، وتأييده عالمياً في كل المحافل والمنظمات الدولية .. والتعبير عن هذا التأييد اللامحدود بقطع العلاقات التجارية مع روسيا والصين ، وإيقاف كل المشاريع العالقة بينهما وبين هذه الدول العربية .. وكذلك قطع العلاقات الدبلوماسية ، بسحب السفراء من روسيا والصين ، وطرد سفرائهم من بلادنا .. وعندها يعلم هؤلاء أن الأمر جدٌّ ، وعندها يجيءُ دورُ الموازنة بين المصالح .. وأنا واثقٌ أنَّ الأمر لن يطول ، حتى تتراجع روسيا عن موقفها وتتبعها الصين ، وعندها ستسارعُ الدول الغربية إلى تبنِّي القضية السورية ، وبهاتفٍ أمريكي واحدٍ لطاغية الشام يفرُّ هاربا ، أو يفتش له عن جحر يؤويه .. أو يتمُّ القبض عليه ويُقدَّمُ إلى المحاكم الدولية ، وينالُ القصاص العادل ، فقد ارتكب من الجرائم ما هو كفيلٌ بالحكم عليه بالإعدام عشرات المرات ...

الكيان الإسرائيلي :

إسرائيلُ – بكل تأكيد - لن تُفرِّطَ بالأسد ما وجدتْ إلى ذلك سبيلا . ولكن مهما كانت رغبةُ إسرائيل جامحةً في بقاء عميلها الأسد على كرسي الحكم ، فقد بات بقاؤه بعد هذه المجازر أشبه بالمستحيل . والغربُ مقتنعٌ بذلك قبلها ، ولكنه مُتريِّثٌ حتى تتفاقم الأمور ، وتتولَّد قناعةٌ لكل متابع للشأن السوري ، بأن الأسدَ ساقطٌ لا محالة ، وليس له مكان في سوريا بعد اليوم ... وها هي قد جاءت تلك اللحظة ، وخاض الأسد في دماء شعبه ، وصار من غير المنطقي التفكيرُ في بقائه حاكما على شعب يعاديه ، ويتربص به ريب المنون . ولم يَعُدْ من مصلحةِ إسرائيل بعد اليوم أن تربط أمنها واستقرارها برئيسٍ مصيرُهُ على كفِّ عفريتٍ ، وهو مقتول على يد شعبه الثائر بين عشية وضحاها .

إيران وأذيالها في العراق ولبنان :

وأما إيرانُ وتوابعها ، فإسكاتُهم يسير ، وليس في مقدورهم أن يتمادوا إذا لمسوا جديةَ المواقفِ من الدول الكبرى . ومما لا شكَّ فيه أن لإيران مطامعَ إقليمية ومطامع استراتيجية ، تمتدُّ رقعتها من إيران إلى العراق إلى دول الخليج قاطبة ، إلى سوريا والأردن ولبنان ... وهي تطمعُ أن تحتل تركيا عدوتها التقليدية ، وإذا لم تتمكن من احتلالها ، وتمكنتْ من احتلال الدول العربية التي ذكرناها ، فسوف يصبح خناق تركيا بيد إيران. التي لن ترحمها ولن ترحم العرب معها آنذاك ...

اليهود والفرس حلفاء علينا منذ القدم :

أيها السادة : اليهود والفرس أعداءٌ للعرب والمسلمين معاً ، منذ الفتح الإسلامي ، فالفارسيُّ يقتلُنا اليوم ، ويصرخ : يا لثاراتِ كسرى .. واليهوديُّ يقتلنا ويصرخ : يا لثارات خيبر .. فكلاهما حاقدٌ على الإسلام وأهله .. لذلك كان الفرسُ واليهودُ شركاءَ في قتل عمر بن الخطاب رضي الله عنه ، وشركاءَ في صُنْعِ الفتنة التي ذهب ضحيتها عثمان بن عفان رضي الله عنه ، والفرس هم مَنْ قَتَلَ الحسينَ بن علي سبط رسول الله صلى الله عليه وسلم .. وهم مَنْ طعن تركيا في ظهرها لما كانت متوغّلةً في فتح أوربا ، فقد قامتِ الدولةُ الصفوية في إيران بضرب تركيا من الخلف ، حتى اضطرتها إلى الانكفاء والعودة للدفاع عن أراضيها في الأناضول .. ولولا الفرس الصفويون لما سقطت الأندلس في أيدي الفرنجة ... ولولا فُرْسُ إيرانَ لما سقطت بغدادُ في أيدي أذنابهم من شيعة العراق ، ولولا فرس إيرانَ لما زُرِعَتْ منظمةُ أمَلٍ الشيعيةُ وحزبُ اللاتِ الشيعيُّ في لبنان ، وهذا الحزبُ المجوسي الحليفُ لإسرائيل ، هو الذي تسبب بهدم بيروتَ وخراب لبنان مرتين ... أتذكرون .؟؟

فأفيقوا يا عرب يا مسلمون ، أفيقوا قبل فوات الأوان .. أفيقوا ودافعوا عن دينكم وأعراضكم وأوطانكم وملككم .. وقفوا صفا واحداً لصدِّ هذه الهجمة المجوسية واليهودية .. ولا تصرفنَّكُمُ المؤتمراتُ عما يُحاكُ لكم فيها من مؤامرات .. فإن الأمر كما قال القائل :

أرى تحتَ الرَّمادِ وميضَ نارٍ : ويُوشِكُ أنْ يكونَ لها ضرامُ


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
السلفي الحر

avatar

 

 
معلومات إضافية
عدد المساهمات : 15
السٌّمعَة : 2
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 03/07/2012
معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: أفيقوا أيها العرب والمسلمون ولا تُخدَعُوا بالمؤتمرات عن المؤامرات :   الثلاثاء يوليو 03, 2012 5:28 am

يقول المثل: اللي إيدو في النار ما هو زي اللي إيدو في الميه
وهؤلاء المتآمرون على الشعب السوري غير متضررين بشيء مما يجري له
وما تتشدق به أمريكا وأوروبا هو أشد وطأة على الشعب السوري والثورة من مواقف روسيا والصين وإيران, كما لا يخفى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
ابوالحمزة

avatar

!

!
معلومات إضافية
الرتبة : مراقب عام

عدد المساهمات : 1929
السٌّمعَة : 69
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 04/07/2011
العمر : 47


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: أفيقوا أيها العرب والمسلمون ولا تُخدَعُوا بالمؤتمرات عن المؤامرات :   الثلاثاء يوليو 03, 2012 5:49 am


جميع مادكرت في أقسام مقالك الست يحكي الواقع والحقيقة التي يحاول البعض مغالطة نفسه ومايجري حوله
ولايزال ينتظرون العون ممن يفسدون في الكون وأنا من ناحيتي كل ما يبدو لي وأومن به وبحدوثه يتمثل في
قول المولى عزوجل بعد أعود بالله من الشيطان الرجيم

وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللَّهُ وَاللَّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ‏}‏

شكرا لك أخي على تحليلك الصحيح ومقالك الدامغ
تحياتي لك من كل قلبي نسأل الله العلي القدير أن يرينا النصر القريب


http://www.youtube.com/watch?v=1GNXLPG24b0


قالت : أرى بحراً ، وقــومكَ دونهُ ... قلت : اعذريــهم ليس فيهم طارقُأنا لاأرى جور الأعـــــادي عائقاً ... لكن ضعف المسلـــمين العـــــائقُ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
عمر الحكيم

avatar

 

 
معلومات إضافية
عدد المساهمات : 1076
السٌّمعَة : 54
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 01/09/2011
حزين

معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: أفيقوا أيها العرب والمسلمون ولا تُخدَعُوا بالمؤتمرات عن المؤامرات :   الثلاثاء يوليو 03, 2012 11:33 am

تحية للاخ ابو ياسر وبعد
ليس لنا الا الله اصبحت هذه قناعة راسخة لدي ....لقد اجتمعت حكومات الارض على افشال ثورتنا اما بالدعم المباشر كما في حالة ايران والصين وروسيا وبعض الاذناب او بشكل غير مباشر عن طريق العجز عن تقديم المساعدة والقبول الضمني منها بهذا العجز وهو ايضا نوع من الدعم المقنع بالمؤتمرات لنظام القتلة في دمشق .......بربك ثورة يجتمع عليها كل هؤلاء الاعداء وما زالت مستمرة الى الان وتحقق تقدما لاتخطئه العين اليست ثورة مقدسة ...اليست ثوره هي اهل لنصر من الله ...انا ارى جسامة الثمن الذي دفعناه وندفعه لحريتنا محنة عظيمة لكنه سيكون رحمة لنا لان اهل الشام بعد هذا الثمن سيكونون احرارا الى يوم القيامة باذن الله ...هناك مكرمة الهية عظيمة قادمة لامجال للشك بها .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
أبو ياسر السوري

avatar

v

v
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف : القسم العام
- مقالات الثوار -
نقاشات - مواضيع مميزه


عدد المساهمات : 5355
السٌّمعَة : 145
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 09/02/2012


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: أفيقوا أيها العرب والمسلمون ولا تُخدَعُوا بالمؤتمرات عن المؤامرات :   الثلاثاء يوليو 03, 2012 9:30 pm

الإخوة : السلفي الحر ، وأبو الحمزة ، وعمر الحكيم .. أشكر مروركم وإضافاتكم ، ألا وإن مواقف الدول كلها بات اليوم واضحا ، ونصر الله الذي بشرتم به خير من نصر هذه الدول ، ونحن بانتظار المكرمة الإلهية التي لا نشك في قدومها ... شكرا أعزائي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

أفيقوا أيها العرب والمسلمون ولا تُخدَعُوا بالمؤتمرات عن المؤامرات :

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الثورة السورية :: { مقالات الثوار والنقاشات الجادة } :: مقالات الثوار-