منتدى الثورة السورية
مرحبا بك عزيزي الزائر في منتديات الثورة السورية
الموقع مخصص للثوار الاحرار اما الخونه واذناب النظام فلامكان لهم بيننا
نتمى من كل الثوار الاحرار الانضمام الى اسرتنا والتسجيل معنا في
موقع الثورة السورية 2011
ليصلك كل جديد على بريدك الالكتروني

منتدى الثورة السورية

مواضيع: [92095] -||- مشاركات: [ 365392] -||- الأعضاء: [8454] -||- نورت المنتدى يا : [moulla hichem] -||-عمر المنتدى : [2417]
 
الرئيسيةالاعلاناتس .و .جبحـثالتسجيلدخولرفع الصور


آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
إسقاط الرموز وخطره على مستقبل الأمة
الأخ أبو الحمزة أتق الله بالنقل
مقتل عصام زهر الدين العميد في جيش النظام السوري
من شعر الحكمة
"السيناريو" بين السخرية والألم والهدف الأصعب
الاستعمار الخشن والاستعمار الناعم
مستشار ترمب : الإسلام سرطان خبيث ...
كُنْ مَحضرَ خير ..
شهداء من عائلة واحدة بعد قصف الطيران الروسي بلدة المجاودة بريف ديرالزور
أهم الاحداث وقوائم شهداء مدينة ديرالزور المنسيه
أمس في 11:49 pm
أمس في 11:30 pm
أمس في 1:00 am
الإثنين أكتوبر 16, 2017 12:31 am
السبت أكتوبر 14, 2017 11:56 am
الجمعة أكتوبر 13, 2017 4:32 pm
الجمعة أكتوبر 13, 2017 1:22 pm
الجمعة أكتوبر 13, 2017 11:35 am
الجمعة أكتوبر 13, 2017 10:00 am
الخميس أكتوبر 12, 2017 11:35 pm
ابوالحمزة
ابوالحمزة
حسام الثورة
أبو ياسر السوري
محمد حمد
ابوالحمزة
محمد حمد
ابوالحمزة
Admin
Admin

شاطر | .
 

 هذه مواقف أبطالنا الشرفاء ، وتلك مواقف المعارضة الخائنة .. :

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
معلومات العضو
أبو ياسر السوري

avatar

v

v
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف : القسم العام
- مقالات الثوار -
نقاشات - مواضيع مميزه


عدد المساهمات : 5370
السٌّمعَة : 145
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 09/02/2012


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: هذه مواقف أبطالنا الشرفاء ، وتلك مواقف المعارضة الخائنة .. :   الأربعاء يوليو 04, 2012 11:04 pm

هذه مواقف أبطالنا الشرفاء ، وتلك مواقف المعارضة الخائنة .. :

بقلم : ابو ياسر السوري
أبطالنا الشرفاء في داخل سوريا ، يصارعون الموت في ميادين الشرف والصمود .. تظاهرٌ سلميٌّ في الساحات ، يُعرِّضُهم للقتلِ برصاصِ القنَّاص ، وقذائفِ الهاونِ ، وبالسيارات المتفجِّرة بالقُرْبِ منهم ... ومعاناةٌ من مختلف الأنواع ، عطشٌ وجوعٌ في النهار ، وبردٌ وسهرٌ في الليل . وليس هذا العناء الجسدي وحسب .. فهنالك العناء النفسي الأكبر .. الذي يضغطُ عليهم بعُنف ، فالرجلُ منهم يخرج للقتال في سبيل الله ، تاركاً صغاره وبناته وزوجته لله ، وهم عرضة للموت بقذيفة أو صاروخ ، وإن سلموا من هذا وذاك ، فخطرُ اقتحامِ الشبيحة عليهم أشد وأعظم .. وكم من عائد إلى بيته قد فوجئ بأن أبناءه وأسرته قد ذبحوا كلهم ذبحا بالسكاكين .. ومع كل هذه المخاوف فقد خرج أبطالنا الشرفاء للجهاد في سبيل الله ، تاركين أهليهم وصغارهم لله ...


أبطالُنا الشرفاءُ يتعرضون للاعتقال وما يترتب عليه من تعذيبٍ ، فيه الجلدُ بالكبلات الفولاذية ، وقلعُ الأظافر ، وكسرُ الظهر ، والكيُّ بالنار ، والصعقُ بالكهرباء ، والتغطيسُ بالماء لدرجة يقترب فيها المعذب من الموت ... ثم يُحرم المعتقل من شرب الماء ساعات طويلة ، ولا يمكن من شرب الماء إلا بعد البول فيه أمام عينيه ... بل تنشر أصابعهم بالمناشير ، ثم يثقب لحمهم بالمثاقب الكهربائية ...

أبطالنا الشرفاء في داخل سوريا ، يتعرضون لكل هذه الصور المقززة من العذاب ، ويموتُ الكثيرُ منهم كل يوم تحت سياط الجلادين ... أبطالنا الشرفاء في الداخل تهدم البيوت عليهم وعلى أبنائهم وأهليهم بالقصف المدفعي والصاروخي والهاون ... أبطالنا في الداخل يذبح ابناؤهم أمام أعينهم ، وتغتصب نساؤهم وأخواتهم وأمهاتهم على مرأى منهم ، وهم مكبلون بالسلاسل ، لا يستطيعون أن يدافعوا عن شرفهم ، ولا عن حياتهم ... أبطالنا الشرفاء يتعرضون لكل هذه الممارسات الوحشية والهمجية ... وغيرها مما لا يخطر لإبليس من ألوان العذاب ...

والمعارضةُ في الخارج ، يتهارشون على ثمن الدماء ، إن المعارضة لا يَعنيها أن يموتَ الآلافُ ، ويُعتقَلَ الآلافُ ، ويُعذَّبَ الآلافُ ، ويُغتصَبَ الآلافُ ، وإنما يَعنِيهِمْ قبل كل شيء ، أن يحصل كلٌّ منهم على أكبر منصب ، وخيرِ مكانٍ للسرقة والنهب في المستقبل .. المعارضةُ يفكرون بالوزارات والدوائر الحكومية ، والمؤسسات القائمة على اللصوصية .. المعارضةُ في الخارج بلا شرف ولا مروءة ولا دين ولا حياء ... سُحقاً لهم من معارضة ، وتباً لهم من مجرمين .. أنا لا أجدُ فارقا كبيرا بين هؤلاء الساقطين ، وبين بشار الكلب وعصابته الخنازير ...

يا هيئة التنسيق .. يا هيثم مناع .. يا حسن عبد العظيم .. يا رجال الأعمال .. يا من تبخلون عن تمويلنا بالسلاح .. يا أيها الأنانيون .. يا أيها الذين لا يعرفون معنى الإيثار ، ولا يفكرون إلا في مصالحهم الخاصة .. أيتها الطحالب المقززة .. غيِّبُوا وجوهكم عنا ، فقد قرفنا منكم ، وأصبح يعترينا شعورٌ بالإقياء كلما رأينا أحدا منكم على القنوات ..

نحن دعوناكم إلى المشاركة في إسقاط هذا النظام المجرم ، وأمهلناكم ستة عشر شهراً ، لتتفقوا على كلمة سواء فلم تفعلوا ، فكنتم السبب في إطالة عمر معاناتنا وشقائنا ، وما زلتم مختلفين .. لقد كان شرفا لكم أن تسهموا إسهاما فعالا في إسقاط هذا النظام المجرم العميل .. ولكنكم لم تكونوا أهلا لهذا الشرف . وليت شعري كيف يرتفع إلى سدَّة الشرفِ المنحطُّون .!؟ لقد دعوناكم إلى أمر فيه تحرير الجميع وكرامة الجميع وعزة الجميع . ولكنكم أبيتم أن تتفقوا على هذا المطلب الكريم .. وها أنتم تعربون عن حطتكم بهذا الاختلاف والتشابك بالأيدي ، على شاشات التلفزيون .. يا للعار ، ويا للخزي ، ويا للخسة .. أن تمثلونا في أي محفل دولي ... أو أن تكونوا واجهة لنا في أي مكان ..

ليتني أملكُ من أمركم شيئا ، إذن لجعلتكم عبرة للآخرين . وأرحتُ منكم الخلق أجمعين .. فأنتم عارٌ على أنفسكم .. عارٌ على سوريا .. عارٌ على البشرية .. سأشتمكم وأتقرب إلى الله بشتمكم ما حَيِيْتُ ..

نحن منتصرون بكم وبدونكم .. الشعبُ كله قد نفض يديه منكم ، وأيقنَ أنكم أنتم السببُ المباشر في تأخير النصر .. لذلك طلَّقكُمْ طلاقا بائناً لا رجعة فيه .. والله خيرٌ منكم ومن كُلِّ البَشَر .. سننتصرُ رغماً عن الدول الكبرى المتآمرة مع إسرائيل ، ورغماً عن العرب المتآمرين مع الغرب .. سننتصرُ وإن كره نبيل العربي وأمثاله من المتآمرين .. سننتصر ونبصق على الكارهين جميعا ..

لم يَعُدْ يَهُمُّنا رأيُ أحدٍ من أهل الأرض ، سنُبِيدُ كُلَّ مَنْ يَقِفُ أمامنا أو يُبِيدُنا .. فالموتُ خيرٌ من حياةٍ في ظل هذه الطائفة الحقيرة ، ورئيسها الأحقر .. فبعد هذه الجرائم الفظيعة ، أصبحت سوريا ضيقة ، لا تتسع لنا ولهم ، فإمّا سوريا لنا وإمّا لهم ..

ووالله لن تستطيع قوةٌ بشرية في الأرض أن تُنقذَهُمْ منَّا بعد اليوم .. نحنُ مظلومون ، وقد أذن الله لنا بالقتال وتكفَّلَ لنا بالنصر .. قال تعالى ( ذَلِكَ وَمَنْ عَاقَبَ بِمِثْلِ مَا عُوقِبَ بِهِ ثُمَّ بُغِيَ عَلَيْهِ لَيَنصُرَنَّهُ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ لَعَفُوٌّ غَفُورٌ ) لنقتُلنَّ منهم كما قتلوا منّا ، ولنُمثِّلنَّ بقتلاهم كما مثَّلُوا بقتلانا ، ولنُهجرنَّهم ونُشردنَّهم كما هجَّرُونا وشرَّدُونا . هذا هو رأيُ الشعب السوري في الداخل ، وليس ما يقوله الفارغون النائمون في الأمن والرخاء ، بعيدا عن مخاطر القتل والقصف والهدم والحرق والشقاء .. هذا ما يريده الشعب السوري المقهورُ ، الذي سلَبَهُ النظام الطائفي كل حقوقه ، وعرَّضه لأبشع وأقسى أنواع العذاب .. وليس ما يقوله المنظِّرُون بين أحضان الأمن والدعةِ والرخاء ..

يا قوم ، إن شرفَ المواطنِ أعظمُ من شَرَفِ الثَّورة .. ليقولوا بعد اليوم : إنها ثورةٌ دموية ، فهكذا أرادوها .. وليقولوا : إنها حربٌ أهليه .. فهكذا فرضوها .. وليقولوا : إنها حربٌ طائفية فهكذا اختاروها .. نحن لم يَعُدْ يهمُّنا أن نُقتَلَ أو نَقْتُل ، فالأمرُ بالنسبة لنا سيان ، ولا يهمُّنا ما يقوله المجتمع الدولي ، فهذا أمر لا يعنينا . ولا يهمنا ما يقوله العرب ، فهذا أمر لم نَعُدْ نكترثُ له . سنحصلُ على السلاح بكل وسيلة ، وسنقاتلُ بكل أداة . وسنغنمُ من أعدائنا ما تُورِّدُه لهم روسيا من سلاح وعتاد .. وسنفتحُ على هذا النظام وحلفائه أبواب الجحيم ..

ولا والله لن نسكتَ بعد اليوم .. ولن نعترف إلا على من يحمل معنا السلاح .. ولا عذرَ لأحد في الخارج أن يتأخَّرَ عن الالتحاق بركب المجاهدين في الداخل ، للدفاع عن الشرف والعرض والنفس والدين .. نحن مع الجيش الحر ، والجيش الحر معنا . سنحمل السلاح معا ، ونقاتل معا . وننتصر معا ..

ووالله ليندمنَّ كلُّ متخاذل عن نصرتنا ، وكلُّ متآمر علينا .. ولسوف يَعضُّون أصابع الندم ولات حين مندم .. ( وَقَاتِلُوهُمْ حَتَّى لاَ تَكُونَ فِتْنَةٌ وَيَكُونَ الدِّينُ كُلُّهُ لِلّه فَإِنِ انتَهَوْاْ فَإِنَّ اللَّهَ بِمَا يَعْمَلُونَ بَصِيرٌ* وَإِن تَوَلَّوْاْ فَاعْلَمُواْ أَنَّ اللَّهَ مَوْلاَكُمْ نِعْمَ الْمَوْلَى وَنِعْمَ النَّصِيرُ ) .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
عمر الحكيم

avatar

 

 
معلومات إضافية
عدد المساهمات : 1076
السٌّمعَة : 54
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 01/09/2011
حزين

معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: هذه مواقف أبطالنا الشرفاء ، وتلك مواقف المعارضة الخائنة .. :   الخميس يوليو 05, 2012 3:19 pm

شكرا لك ابو ياسر على هذه الكلمات الواضحة المفهوم واسمح لي ان اضيف عليها...... الثورة تقوم بفرز حقيقي لكل من يدعون بأنهم انصارها هي لاتسقطهم لكنهم هم من يسقطون انفسهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

هذه مواقف أبطالنا الشرفاء ، وتلك مواقف المعارضة الخائنة .. :

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الثورة السورية :: { مقالات الثوار والنقاشات الجادة } :: مقالات الثوار-