منتدى الثورة السورية
مرحبا بك عزيزي الزائر في منتديات الثورة السورية
الموقع مخصص للثوار الاحرار اما الخونه واذناب النظام فلامكان لهم بيننا
نتمى من كل الثوار الاحرار الانضمام الى اسرتنا والتسجيل معنا في
موقع الثورة السورية 2011
ليصلك كل جديد على بريدك الالكتروني

منتدى الثورة السورية

مواضيع: [92091] -||- مشاركات: [ 365298] -||- الأعضاء: [8456] -||- نورت المنتدى يا : [هبة شحاتة عيسى] -||-عمر المنتدى : [2542]
 
الرئيسيةالاعلاناتس .و .جبحـثالتسجيلدخولرفع الصور


آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
دورة تطوير مستوى اداء العاملين في الأمن الصناعي || دورات الأمن العام
دورة ثقافة الإعلام الأمني المؤثر في (تحول الخطط إلى نتائج وإنجازات)
دورة دور الشرطة المجتمعية في الوقاية من الجريمة || دورات الأمن العام
دورة إدارة جودة المشاريع || دورات إدارة الجودة والانتاج
دورة إدارة الجودة الشاملة للشركات والمنظمات || دورات إدارة الجودة والانتاج
دورة إدارة الجودة الشاملة فى المكتبات ومراكز المعلومات
النظم المتقدمة للمحاسبة عن الجوانب المالية لشؤون الموظفين والموارد البشرية
دورة المهارات المالية لأمناء الصندوق || دورات المحاسبة المالية
دورة المعايير المحاسبية الدولية || دورات المحاسبة المالية
قائمة باسماء الأشخاص الذين توفاهم الله في رحلة الموت إلى لبنان
الخميس فبراير 15, 2018 4:19 pm
الخميس فبراير 15, 2018 4:15 pm
الخميس فبراير 15, 2018 4:12 pm
الأربعاء فبراير 07, 2018 3:50 pm
الأربعاء فبراير 07, 2018 3:47 pm
الأربعاء فبراير 07, 2018 3:43 pm
الخميس فبراير 01, 2018 1:20 pm
الخميس فبراير 01, 2018 1:16 pm
الخميس فبراير 01, 2018 1:11 pm
السبت يناير 20, 2018 10:44 pm
هبة شحاتة عيسى
هبة شحاتة عيسى
هبة شحاتة عيسى
هبة شحاتة عيسى
هبة شحاتة عيسى
هبة شحاتة عيسى
هبة شحاتة عيسى
هبة شحاتة عيسى
هبة شحاتة عيسى
Admin

شاطر | .
 

 قصيدة وليد الشهيد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
معلومات العضو
Admin

avatar

 

 
معلومات إضافية
الرتبة : مؤسس الموقع

عدد المساهمات : 13819
السٌّمعَة : 754
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 08/03/2011

معلومات الاتصال
http://www.syria2011.net
مُساهمةموضوع: قصيدة وليد الشهيد    الإثنين أغسطس 20, 2012 4:38 pm

"الى روح الشهيد وليد.. الممثل الشرعي الوحيد.. لشباب سورية.. وشعبها العنيد"

خرجَ وليدٌ من قُمقمِهِ

خرجَ يشاهدُ بزوغَ الفجرِ

خرجَ يشمُّ نسائمَ موطنِهِ

ويزفِرُ عميقاً من ضيقِ الصدرِ

نادته بصوتٍ صكَّ مسامعَهُ

خرج يطالِعُ ذاتَ الخدرِ

نادته الحريةُ عِبرَ الآفاقْ

خرج وليدٌ من قمقمِهِ

خرج وحيداً في الليلِ

صارَ جسدُهُ عملاقْ

يتتَّبع أصواتاً من خلفِ التلِ

ترتفعُ.. تشقُّ ظلامَ الآفاقْ

خرجَ وحيداً في الليلِ

و وجدني أمشي هناكْ

مشينا سوياً في العتمِ

نتلمَّس خطانا بين الألغامِ

نتعثّرُ في الوعرِ، ونمضي بين الأشواكْ

نتعثّرُ بين ركامِ الأجسادِ

ونربِّتُ فوقَ جراحِ الآلامِ

ونمضي للقدرِ القادمِ

نسمعُ هدير حناجرهم والأقدامِ

يصرخُ وليدٌ: جاء الحقُ.. وحقَّ

يصرخُ: منتشياً بالأحلامِ

ولم تُخطِئهُ الطلقة

* * *

قِيلَ رصاصةُ قناصٍ

وقِيلَ قذيفةُ شيلكا

قِيلَ انفجارُ قنبلةٍ

أوقذيفةُ مدفع مالودكا

وتساوى الموتُ بين هذي وتلكَ

سكن الجسدُ

ابتسم الجرحُ.. وضَحِكَ

سكنَ الليلُ

و وليدٌ يضحكُ ضِحْكا

وأنا أصرخُ: وليد.. وليد

أنت تنزفُ.. تنزفُ نزفا

يضحكُ.. يضحكُ

وليدُ.. أعطني يدكَ

يهربُ بينَ دهاليزِ الليلِ

يركضُ.. يرقصُ.. يصرخُ

يدكُّ الأرضَ بقدميهِ

دكّاً.. دكّاً

تقلَّصَ جسدُ وليدٍ فجأة

وعاد صغيراً طفلاً

يبكي.. يعبثُ.. يصرخُ

يملؤُ الكونَ حياةً.. وأملا

يهدأُ.. يسكن.. يغفو

ورائحةُ الموتِ تفوحْ

أمسكتُ جسدَه المبتلَّ بندى العطشِ

وكان الفجرُ يكادُ يلوحْ

يتسربُ من بينِ اصبعِ كفي المرتعشِ

كقطرات الماء المسفوحْ

يتبخر مثل رذاذ العطرِ المرشوشِ

ويصيرُ غمامةَ مسكٍ

تعلو.. تضحكُ ثم تنوحْ

* * *

وليدُ كان طفلاً من درعا

اقتُلِعَتْ في السجنِ أظافِرَهُ

طبعَ بدمِهِ بصمةَ كفٍّ كاملةٍ

على خدِّ الحَرمِ العُمَرِيِّ

وأشعلَ شمعةْ

وليدُ كان رجلاً من كرنازْ

حملَ بندقيتَهُ باليسرى

وباليمنى غصنَ الزيتونْ

وليدُ كان من بُصرى

من قارة.. من حيِّ القابونْ

وليدُ كان شيخاً من الدَيْرِ

خرجَ يتظاهرُ مستنداً بالعكازْ

وليدُ كان فتاةً من حمصَ اغتصِبتْ

وعائلةً من طفسَ أُبِيدتْ

وأخرى من حاسَ ابتلِيتْ

وليد كان كهلا من الوعرِ

وجندياً منشقّاً في إعزازْ

وقِيلَ كان فتىً مِنَ الشامْ

أمهُ من السلميةِ

وأبوهُ من طيبةِ الإمامْ

أخوالُهُ في القُورِيَّةِ

وعمَّاتُهُ في جَرْجَنازْ

وليدُ كان من ديْرِ بعلبة

من سلمى والحفة.. من شهبا

من الحاضر.. من برزة.. من قدسيا

من دوما.. من سَقْبا.. والدرباسية

من عامودا.. من يبرودَ.. من داريّا

لقد كان وليدُ سورية

وسوريةُ كانتْ وليدْ

وليدُ كان صرخةَ حرية

والحريةُ كانت الوليدْ

والحريةُ كانتْ وعداً

وكانتْ وَعِيدْ

يرونَه بعيداً

وهو ليس بعيدْ

::: جحا الدمشقي :::
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

قصيدة وليد الشهيد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الثورة السورية :: { أدب عربي _ قصص وروايات } :: قسم القصائد المنقولة-