منتدى الثورة السورية
مرحبا بك عزيزي الزائر في منتديات الثورة السورية
الموقع مخصص للثوار الاحرار اما الخونه واذناب النظام فلامكان لهم بيننا
نتمى من كل الثوار الاحرار الانضمام الى اسرتنا والتسجيل معنا في
موقع الثورة السورية 2011
ليصلك كل جديد على بريدك الالكتروني

منتدى الثورة السورية

مواضيع: [92094] -||- مشاركات: [ 365388] -||- الأعضاء: [8454] -||- نورت المنتدى يا : [moulla hichem] -||-عمر المنتدى : [2414]
 
الرئيسيةالاعلاناتس .و .جبحـثالتسجيلدخولرفع الصور


آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
من شعر الحكمة
الأخ أبو الحمزة أتق الله بالنقل
إسقاط الرموز وخطره على مستقبل الأمة
"السيناريو" بين السخرية والألم والهدف الأصعب
الاستعمار الخشن والاستعمار الناعم
مستشار ترمب : الإسلام سرطان خبيث ...
كُنْ مَحضرَ خير ..
شهداء من عائلة واحدة بعد قصف الطيران الروسي بلدة المجاودة بريف ديرالزور
أهم الاحداث وقوائم شهداء مدينة ديرالزور المنسيه
لماذا حاول نظام الأسد اغتيال المخرج السوري "محمد بيازيد" أمس في إسطنبول؟
أمس في 12:31 am
الأحد أكتوبر 15, 2017 1:05 pm
الأحد أكتوبر 15, 2017 12:42 pm
السبت أكتوبر 14, 2017 11:56 am
الجمعة أكتوبر 13, 2017 4:32 pm
الجمعة أكتوبر 13, 2017 1:22 pm
الجمعة أكتوبر 13, 2017 11:35 am
الجمعة أكتوبر 13, 2017 10:00 am
الخميس أكتوبر 12, 2017 11:35 pm
الأربعاء أكتوبر 11, 2017 3:53 pm
أبو ياسر السوري
حسام الثورة
حسام الثورة
محمد حمد
ابوالحمزة
محمد حمد
ابوالحمزة
Admin
Admin
أبو ياسر السوري

شاطر | .
 

  فخامة الرئيس مرسي.. هل أدركت حجم العداء الرافضي المجوسي الإيراني؟!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
معلومات العضو
حسام الثورة

avatar

v

v
معلومات إضافية
الرتبة : عضو : vip

عدد المساهمات : 1114
السٌّمعَة : 17
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 20/05/2012

معلومات الاتصال
متصل
مُساهمةموضوع: فخامة الرئيس مرسي.. هل أدركت حجم العداء الرافضي المجوسي الإيراني؟!   الإثنين سبتمبر 10, 2012 2:46 pm

د. عبد الله الحريري: فخامة الرئيس مرسي.. هل أدركت حجم العداء الرافضي المجوسي الإيراني؟!

"سوريا… ثم سوريا… ثم سوريا"
آلآن قلتها بعد أن وصل الدم في سورية إلى الركب ، وبعد أن حرّفوا خطابك وحذفوا كلمات الرضا عن الخلفاء الراشدين وصحابته الغر الميامين؟!.. وكان الواجب عليك تجاه دينك وأمتك والإخّوة مع أهلك في سورية ألا تذهب إلى إيران.. وتحتقر آياتهم ومراجعهم وعمائمهم السوداء منها والملونة.. فضلاً عن مشاركتهم في الحل وهم أصل البلاء ورأس المشكلة؟!!..
وبالرغم من ذلك فلي تساؤلات وملاحظات:
-1-
قناة السويس في عهدك تسمح بالمرور لسفن إيران المحملة بالأسلحة الفتاكة لقتل الشعب السوري، ويفتخر قائد القوات البحرية سابقاً، ومدير قناة السويس حالياً ماميش، بأنه رفض طلب كلنتون بمنع سفن إيران الحربية المحملة بالسلاح والمتوجهة إلى سورية بالمرور من القناة!! هل يعني أن كلنتون أرحم منك، وأن إيران أحب إليك وإلى مرشدك من سنة سوريا، وأن دم السوريين أصبح عندك ماء؟!!! وبدلاً من أن تشحن السفن بالأسلحة الثقيلة ومضادات الطيران وصواريخ الدبابات والذخيرة، وترسلها إلى الجيش الحر وإلى شعب سوريا، تسمح لأداة القتل بالمرور للإجهاز على شعب أعزل.
-2-
كل الإعلام في العالم المتواطئ ينقل صور المجازر، وأخبار الإعدامات، وصور البطولة للجيش الحر، وصور الصبر للشعب الأبي، إلا إعلامك في عهدك صمت صمت القبور وخلا من التحدث عن مجازر الأسد!!، هل يعني أنه يجب أن يتشيع الشعب السوري كله حتى يهز فيك الشعور ويرضي عواطفك وعواطف كمال الهلباوي تجاه إيران وحزب الشيطان؟!
-3-
كل العالم يعرف وأنت تعرف أنّ إيران هي أم المشاكل في سوريا ولبنان وليس جزء من المشكلة، وأنت تنفي ذلك وتصرّ على أنها جزء من الحل، وتطالب بأن تكون من ضمن دول الاتصال لوضع الحلول المناسبة!!! لكن اسمع ماذا قال الحجاج في أهل الشام:
لايغرنّك صبرهم ولا تستضعف قوتهم : فهم إن قاموا لنصرة رجل ما تركوه إلا والتاج على رأسه، وإن قاموا على رجل ما تركوه إلا وقد قطعوا رأسه. فانتصروا بهم فهم خير أجناد الارض.. واتقي فيهم ثلاثاً : 1- نساءهم، فلا تقربهم بسوء وإلا أكلوك كما تأكل الأسود فرائسها 2- أرضهم، وإلا حاربتك صخور جبالهم 3- دينهم، وإلا أحرقوا عليك دنياك.
-4-
ألا تستحي من الله ثم من شعب سوريا الذي أرسل لك اثنين من أبنائه وأبطاله:
الأول: صلاح الدين، الذي حررك وحرر أجدادك من الدولة الفاطمية العبيدية الباطنية القرمطية المجوسية، وأعاد مصر كل مصر إلى حضيرة الإسلام بعد أن ساد فيها الطغيان.
والثاني: العز بن عبد السلام، الذي حررك وحرر أجدادك من حكم المماليك عندما باعهم في سوق الرقيق، وقبض أثمانهم، ثم بعد ذلك أعتقهم ليصح حكمهم لمصر، لأن مصر حرة لا يحكمها إلا الأحرار!!
-5-
ألا تستحي من الله أن تكافئ أهل سوريا، وشعب سوريا، بالذهاب إلى إيران (العدو الأول والأول للعرب والمسلمين) و (الحليف الأول والأول لليهود والأمريكان)، وبسلاحهم وبجنودهم يقتلون السوريين جنباً إلى جنب مع الباطنيين النصيريين أحفاد الفاطميين العبيديين.
-6-
متى ترجع إلى رشدك أنت والغنوشي والهلباوي، وهنية الذي حاول مزاحمة عباس في حضور مؤتمر طهران، وحزب الإخوان، وتكفرون بإيران وحزب الشيطان وأذنابهم من أحزاب العراق، الذين تحالفوا مع الأمريكان وذبحوا أهل السنة بمثاقب الكهرباء وقدموهم قربان لأهل الصلبان وعمائم الآيات والحجج والملالي في قم وطهران.
-7-
ألم تسمع بصرخات الأطفال، وعويل الثكالى، ونشيج الكبار، والعيون الزائغة من هول المجازر والفواجع، بسلاح جديد من إيران؟!
أم لم تشاهد مجازر طفس والحراك، وبصر الحرير، وبصرى الشام، والتريمسة، والحولة، والضمير، ومدن أدلب، وأحياء ريف حلب، والغوطتين، والمزة وكفر سوسة، وداريا.. وداريا، وقائمة المجازر طويلة وطويلة، وكل يوم نحن في قربان؟!
-8-
متى تغضب لله.. أنت وشعب مصر (85مليون) ولنا في رقابكم دين مركب:
الدّين الأول: حررناكم من حكم الفاطميين ورددناكم إلى الدين الصحيح، دين محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم، بعد أن استعبدكم العبيديون ردحاً من الزمن.
الدّين الثاني: حررناكم من حكم العبيد، وبعنا ملوككم وأمراءكم في سوق النخاسة ثم أعتقناهم ليصبحوا أحراراً يحكموا أحراراً في مصر.
-9-
ما الفرق بينك وبين الأمريكان، والأوربيين، والإسرائيليين، في التفرج على المشهد السوري، وأنهر الدم الجارية، إلا أنهم يشجبون وينددون ويزمجرون ويعطون الخطوط الحمراء التي ما تلبث أن تنقلب إلى خضراء، وأنت ليس في وارد ذلك كله، فمتى تغضب إذاً.
-10-
أمّا من لا يعرف عقيدة الولاء والبراء، ويوالي أعداء الله الذين يكذّبون الله في محكم تنزيله من حفظه للقرآن، وبراءة زوج نبيه صلى الله عليه وسلم، وعدالة صحابته، ورضى الله عنهم، ويخذل إخوانه في الدين والدم، لا أعتقد أنه مؤهل لقيادة أمة نحو تحرير شامل للأرض المقدسة من رجس اليهود، إلا أن نرسل لكم قائد حمصي، أو دمشقي، أو ذرعاوي، أو حموي، أو إدلبي، أو لاذقاني، أو حلبي، أو ديري، يوالي الله ورسوله وصحابته وآل بيته، ويتبرأ من مجوس وأذناب المجوس يقودهم إلى الفتح المبين تماماً كما أرسلنا لكم من قبل المظفر قطز، والظاهر بيبرس بعد أن علمناهم الدين والخلق والجهاد في محاريب دمشق.
-11-
فخامة الرئيس.. ثورتكم كادت أن تُهزم أمام حوافر الخيل والبغال والحمير(لتركبوها)، وأمام حذف الطوب وزجاجات الملوتوف، لولا أن الله سلّم، وانتهت في أقصر مدة وأقل الخسائر، وكان مركزها القاهرة، وقليل في الإسكندرية والإسماعيلية. وثورتنا- بفضل لله وبإذنه تعالى- مستمرة ومنتصرة بالرغم من حجافل الدبابات، وبراميل (التي إن تي) التي تلقى من الطائرات، وجيوش القناصات، ومدافع الهاون، ومدافع الميدان، وراجمات الصواريخ. ومركز ثورتنا في كل مدينة، ومستمرة من سنة ونصف، وفي كل يوم يرقى لنا ما يساوي مجموع ما سقط لكم في ثورتكم كلها، وهُدِّمتْ البيوت على ساكنيها، وشُرّد الأهل والخلان، وما وهنت لنا عزيمة، وما لانت لنا عريكة..!!، إنها الشام، والطائفة المنصورة في الشام، لا يضرهم من خذلهم من العرب والعجم والإخوان.
-12-
يا الله ما لنا غيرك، فأنت ربنا، وأنت حسبنا، وأنت مولانا، وأنت ناصرنا، فالحكم حكمك، والأمر أمرك والكل في قبضتك، إلى من تكلنا، إلى عدو نصيري وشيعي مركب ملكتهم أمورنا، أم إلى صليبي حاقد يمنع القريب عن مساعدتنا، أم إلى أهل ملتنا وذوي قرابتنا يتفرجون علينا، أم إلى جيران يمنعون (إلى وقت قريب) الذخيرة عنا!!
إن لم يكن بك غضب علينا فلا نبالي أنت ربنا ورب المستضعفين في سوريا، ماضٍ فينا حكمك، عدل فينا قضاؤك، نعوذ بنور وجهك الذي ملأ أركان عرشك، أن يحلّ بنا غضبك، أو ينزل علينا سخطك، ولكنَّ عافيتك أوسع لنا، ولك العتبى حتى ترضى، ولا حول ولا قوة إلا بك.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الــثـائــرة مــدى


!

!
معلومات إضافية
الرتبة : مراقب عام

عدد المساهمات : 14351
السٌّمعَة : 238
الجنس : انثى
تاريخ التسجيل : 28/01/2012
متضايق


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: فخامة الرئيس مرسي.. هل أدركت حجم العداء الرافضي المجوسي الإيراني؟!   الإثنين سبتمبر 10, 2012 3:57 pm

جزاك الله كل خير

ولا حول ولا قوة بالله في من ليس به خير لا لإهله ولا لإخوته ..

ونقول معكم في جميع من خذلوكم : صبراً جميلاً والله المستعان .


مـا قيمـة الناس إلا فـي مبــادئهـم لا المال يبقى ولا الألقــاب والــرتب

شرح لطريقة التخلص من الأكواد التي ترافق النص احياناً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
أبو حازم الكفرسوساني

avatar

 

 
معلومات إضافية
الرتبة : عضو: مميز

عدد المساهمات : 412
السٌّمعَة : 4
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 07/12/2011
العمر : 23
متعكر
معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: فخامة الرئيس مرسي.. هل أدركت حجم العداء الرافضي المجوسي الإيراني؟!   الإثنين سبتمبر 10, 2012 4:45 pm

<img src="http://r21.imgfast.net/users/2611/11/78/32/smiles/2159662117.gif" smilieid="1" border="0"> <img src="http://r21.imgfast.net/users/2611/11/78/32/smiles/1813180754.gif" smilieid="4" border="0">


ثــــــــــــــــوار كــــــــــــفــــــــرســــــــــــــــوســـــــــــــــة الأحـــــــرار
تــنسـيـقـيـة الـثـورة فـي كـفرسوسة عالفيس بوك
مغسـل و مشحم كفرسوسة للدبابات عالفيس بوك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
أبو ياسر السوري

avatar

v

v
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف : القسم العام
- مقالات الثوار -
نقاشات - مواضيع مميزه


عدد المساهمات : 5369
السٌّمعَة : 145
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 09/02/2012


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: فخامة الرئيس مرسي.. هل أدركت حجم العداء الرافضي المجوسي الإيراني؟!   الإثنين سبتمبر 10, 2012 9:40 pm

شكراً .. شكراً .. شكراً .. والله ما قصرتم .!؟

رجعت إلى ( سورين نت ) حيث نشر هذا المقال ، لكاتبه الدكتور عبد الله الحريري ... فوجدت في التعليقات عليه ، أن هنالك من وافق الكاتب ، وأن هنالك من خالفه ولامه ... وأن بعضهم أنكر من انتقد أردوغان التركي ، أو لام من انتقد مرسي المصري .. وزعم أن الكاتب وأمثاله يسيئون للثورة بهذه المهاجمات ... وأنا لا أراها مهاجمات ، وإنما هي عتب متوجعين تحت مطارق الموت ، يجأرون لإخوانهم بالشكوى ، ولا مجيب ... لذلك كتبتُ هناك التعليق الآتي ، الذي أكرره بحروفه هنا ، فقلت :

شكراً لأردوغان فقد أكرم وفادة الفارين إلى بلاده من بطش النظام السوري القاتل ، وكان أرحم من العرب على العرب .. وشكرا للأردن الذين يسيئون لكل من لجأ إليهم من إخوانهم السوريين .. وشكرا للبنان الذين يسلمون الهاربين للنظام ليقوم بإعدامهم .. وشكرا للعراق فقد أغلقوا الحدود في وجوه الهاربين السوريين ، وفتحوها لتمرير الأسلحة من إيران للنظام السوري القاتل .. وشكرا لمصر التي لا تذكر عن سوريا أي شيء فهي تظن أن سوريا ليست معهم على الكوكب الأرضي .. وشكرا للجامعة العربية ، التي ما قصرت في إعطاء النظام المهل المتتالية لقتل السوريين ... شكرا لكل العرب ، والله ما قصرتم ...! والله شيء يفلق القلوب ، ويمزق الأكباد ، وإذا توجعنا غضب الأشقاء ، ووصفونا بقلة الأدب .. شكرا يا مؤدبين ..!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

فخامة الرئيس مرسي.. هل أدركت حجم العداء الرافضي المجوسي الإيراني؟!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الثورة السورية :: { مقالات الثوار والنقاشات الجادة } :: مقالات الثوار-