منتدى الثورة السورية
مرحبا بك عزيزي الزائر في منتديات الثورة السورية
الموقع مخصص للثوار الاحرار اما الخونه واذناب النظام فلامكان لهم بيننا
نتمى من كل الثوار الاحرار الانضمام الى اسرتنا والتسجيل معنا في
موقع الثورة السورية 2011
ليصلك كل جديد على بريدك الالكتروني

منتدى الثورة السورية

مواضيع: [91996] -||- مشاركات: [ 365229] -||- الأعضاء: [8445] -||- نورت المنتدى يا : [سوري فخور] -||-عمر المنتدى : [2328]
 
الرئيسيةالاعلاناتس .و .جبحـثالتسجيلدخولرفع الصور


آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
طيران التحالف قاتلاً اساسياً يشارك بقتل المدنيين ...
الهيئة العليا للمفاوضات تستنكر تصريح السفير الروسي في جنيف
نداءات استغاثة ... طائرات التحالف الدولي ترتكب مجزرة جديدة في "الميادين"
إدلب تتشح بـ "علم الثورة" ودعوات لرفعه في جميع مناطق المحافظة
نشرة حصاد يوم الأحد لجميع الأحداث الميدانية والعسكرية في سوريا 16-07-2017 -
قائمة باسماء عائلة من ديرالزور ارتقت في الرقة
محادثات أستانا بين العمالة والخيانة
لماذا الزج بإسم العلماء
ما أشبه اليوم بالبارحة
قصيدة - دندنة حول الهجاء
الإثنين يوليو 17, 2017 1:55 am
الإثنين يوليو 17, 2017 1:51 am
الإثنين يوليو 17, 2017 1:45 am
الإثنين يوليو 17, 2017 1:40 am
الإثنين يوليو 17, 2017 1:37 am
الأحد يوليو 16, 2017 4:40 pm
الأحد يوليو 16, 2017 10:04 am
السبت يوليو 15, 2017 11:40 pm
السبت يوليو 15, 2017 11:23 pm
السبت يوليو 15, 2017 7:02 pm
عربيه حره
عربيه حره
عربيه حره
عربيه حره
عربيه حره
Admin
حسام الثورة
حسام الثورة
حسام الثورة
أبو ياسر السوري
شاطر | .
 

 الطائفية غزو من داخل سورية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
معلومات العضو
حسام الثورة

avatar

v

v
معلومات إضافية
الرتبة : عضو : vip

عدد المساهمات : 1092
السٌّمعَة : 16
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 20/05/2012

معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: الطائفية غزو من داخل سورية   الإثنين أكتوبر 01, 2012 9:06 pm

الطائفية غزو من داخل سورية - د.حامد الخليفة

تعددت ألوان الغزو لبلاد الشام وتركّز أكثره في إقليم سورية وكان للباطنية الخبيثة الحجم الأكبر من الضرر حيث جرّأت الغوغاء على الدين والأخلاق وتعاونت مع الغزاة والمحتلين وأول هؤلاء المجرمون هم النصيرية أتباع محمد بن نصير العبدي الفارسي الذي كان بوابا على سرداب سامراء ثم تسلل وأتباعه إلى جبال القدموس وبث دينه

المعادي للإسلام هناك! فالنصيرية هم أبعد الناس عن الشام وأهلها فلا صلة لهم بها في دين ولا تاريخ فهم طائفة أُلصقت بالأمة في سورية إلصاقاً لتكون عينا للغزاة وآفة معدية مخربة لكل مظاهر الاستقامة والوحدة والطهارة والأمن والاستقرار! وقد قاموا بهذا الدور على مرّ التاريخ بكل ما يستطيعون من خيانة وغدر! وما براميل الحقد المتفجرة التي يلقون بها اليوم على منازل الآمنين وأُُسر السوريين ومدارسهم ومساجدهم وأسواقهم إلا دليل آخر على إصرار هذه الطائفة على المضي في طريق الخراب والكراهية المرسوم لهم!!

والتفاصيل في هذا الباب كثيرة ومتشعبه لكن هناك ظاهرة أخرى لا تقل نتائجها عما يعانيه السوريون من جرائم الطائفة ولعل من أخطر وجوه هذه الظاهرة هو وجود مسلمين يحسبون أنّ هؤلاء يمكن التعايش معهم وهم في قوتهم، وقد تبين لكل عاقل أنّ هذا مستحيل، وهذا ثابت في الحاضر عيانا، وثابت في الماضي بيانا! فضلا عن أنّ هذه الطائفة حرب على الدين، وأنهم مستبيحين في عقيدتهم لدماء المسلمين! وفي هذا المقال لا أريد التذكير بخطر هذه الطائفة على الأمة فمن لا يدرك هذا فهو ليس من أهل سورية وليس من أهل السنة! لأن مخاطهرم ماثلة أمام الجميع! ولكن أريد التحذير من هذا الصنف الذي لا زال يحب عدونا ومدمر بلادنا ويخوف الناس من التحذير منهم! فمواقف هذا الصنف تقوده إلى الخوض في وجوه من النفاق والجاسوية سواء منهم من علم هذا أو لم يعلمه! وقد آن للأمة أن تتنبه لهذه المخاطر، ولاسيما في هذه الأيام التي يخوض فيها أهلنا الحرب مع هذه الطائفة وأتباعها الذين استباحوا المال والدم والعرض! مما أوجب على الأمة أن توحد صفها تجاههم، وقد تأكد لكل سوري خطرهم فلماذا لا يتنبه الغافل ويتعلم الجاهل لولا مكر هؤلاء المفتونين بالطائفة؟

ألس من يدافع عن النصيرية هو العقبة أمام حشد الأمة تجاه خطرهم فالذين لازالوا يثبطون الناس عن مواجهة عدوهم وينشرون الإرجاف بين المسلمين محذرين من الطائفية!! وكأن كل ما تفعله النصيرية بقيادة بشار في سورية من القتل والهتك والاستباحة والنهب وقطع الطرق والخطف وتدنيس المقدسات مـباح لهم.

قد آن لأهل السنة أن يعلموا أنهم هم الأمة وأن النصيرية طائفة من طوائف الغزو تخالف أهل سورية في كل شيئ وأن أهل السنة هم الأمــة ولا يجوز أن يقول لهم جاهل بأنهم طائفة أهل السنة هم الذين فتحوا البلاد ونشروا الدين وأقاموا الحضارة وطردوا الغزاة والنصيرية هم المخربون المتعاونون مع الغزاة فمن يساوي بين الأمة والطائفة فهو خطر على الأمة وأمنها وهويتها متعاون مع عدوها!

وأمـر آخر لا بد من التنبيه عليه والتحذير منه وهو تسمية النصيرية باسم العلـوية فهذه شهادة زور وبهتان ذلك أنّ النصيرية لا تنتسب إلى علي رضي الله عنه لا بنسب ولا دين فمن يسميهم علوية إنّما هو شاهد زور ومزيف للحقيقة ومخادع للأمة ومعاون لعدوها الغادر بها يستر عوراته ويزين أحقاده!

فالنصيرية أعداء للدين وللوطن ومن لا يرى خرابهم للوطن وحربهم على الدين فهو أعمى ومن يصمت على غزو الدين والوطن فهو خائن ومن يقول هناك من أهل السنة من هو مثلهم وأسوء منهم نقول له (من أحب قوم فهو منهم) فهذا الصنف ليس من أهل السنة لأنه يقاتل أبناءها ويحارب دينها!

لهذا لا بد من فتح هذه الصفحة التي يختبئ بين سطورها كثير من المرجفين! الذين أسهموا في التغطية على جرائم النصيرية وخدعوا كثيرا من الغوغاء والجهلة بهم حتى صار كثير منهم مع الشبيحة! وأخرون مع جيوش بشار! لهذا أصبح فضح المرجفين والتحذير منهم فريضة على كل مخلص أمين على هوية الأمة وأمنها.

فمَن المسؤول عن وجود سبعين بالمية 70% أو أكثر من أهل السنة في جيوش بشار؟ وهل هناك في الإسلام ما يبيح لهم هذا ؟ وهل هناك في المصلحة ما يجيز هذا؟ لا يوجد كل هذا ولكنه النفاق والخيانة والجهل والبلادة هي التي وفّرت للنصيرية من المال والجند ما يكفي لخراب سورية وقتل أخيارها وتشريد أحرارها؟!

وأمام هذه المخاطر المتجددة لا بد أن نخطب ونكتب ونحاور ونحذر كل عاقل وكل غافل ليتوحد الصف ويعود من خطف المرجفون عقولهم ممن لا زال مع جيش المجرم بشار يشاركه في قتل الأهل وتخريب الديار وأن يعلم هؤلاء أنه لم يعد لهم شافع ولا عذر، فكل من يقاتل مع بشار من أهل سورية فهو من جنود الغزو والخراب ولا بد أن يواجهه ثوار سورية بما يواجهون به الغزاة والقتلة.

أما من يدافع عن النصيرية الآن في سورية تحت أي ذريعة كانت فهو أشد خطرا على الثورة السورية من جميع أعدئها لأن هؤلاء ينشرون سموهم بين الناس وهم آمنون! فيفرقون الصفوف ويكشفون العورات للعدو فهم أخطر أنواع الغـزو الداخلـي! وعلى هذا فإنّ كل عالم دين سوري ليس له موقف واضح من النصيرية فإنما هو مخادع لأمته أو شيطان أخرس عن قول الحق وكل إعلامي أو تعليمي أو غير هؤلاء من ذوي الأموال أو الوجاهة أو غيرهم ممن يجعل ماله وجاهه ومجلسه لخدمة الزندقة النصيرية وشرذمة أهل السنة وتمزيق صفوفهم بصمته أو تعميته على جرائم هؤلاء أو بإقراره العمل معهم أو بأي وجه لا تثبت فيه البراءة منهم، فالحذر الحذر من ممن لا يعلن عن هويته ولا يبرأ من أعداء عقديته أولئك المتواطئون الذين يمتطيهم العدو في كل محنة ليغزو بلادنا من داخلها كما هو الحال اليوم في سورية! قال تعالى: (وَلَقَدْ ذَرَأْنَا لِجَهَنَّمَ كَثِيرًا مِنَ الْجِنِّ وَالْإِنْسِ لَهُمْ قُلُوبٌ لَا يَفْقَهُونَ بِهَا وَلَهُمْ أَعْيُنٌ لَا يُبْصِرُونَ بِهَا وَلَهُمْ آَذَانٌ لَا يَسْمَعُونَ بِهَا أُولَئِكَ كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ أُولَئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
أبو ياسر السوري

avatar

v

v
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف : القسم العام
- مقالات الثوار -
نقاشات - مواضيع مميزه


عدد المساهمات : 5305
السٌّمعَة : 145
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 09/02/2012


معلومات الاتصال
متصل
مُساهمةموضوع: رد: الطائفية غزو من داخل سورية   الأربعاء أكتوبر 03, 2012 4:10 pm

شكرا للأخ الكاتب ، وللأخ الناقل .. فهذا مقال مفيد ، وهو من المقالات التي تضع النقاط على الحروف :

- فليست النصيرية علوية ، وإنما هم أعداء علي والمؤمنين في كل زمان ومكان .

- لا يمكن التعايش مع هؤلاء النصيريين ومن ظن غير ذلك فهو مخطئ أشد الخطأ .

- النصيرية طائفة ، وأهل السنة أمة .. ومن الخطأ تسمية أهل السنة بالطائفة ..

- الطائفة النصيرية أعداء للسوريين وللأمة الإسلامية كلها، ومن لا يرى هذا فهو أعمى البصيرة .

- لا يجوز لمسلم سوري أن يبقى في جيش بشار النصيري ، فذلك خيانة للمسلمين .

- كل من يحسن صورة هذه العصابة النصيرية الأسدية فهو إما منافق ، وإما مغفل . وعليه من الله ما يستحق ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الــثـائــرة مــدى


!

!
معلومات إضافية
الرتبة : مراقب عام

عدد المساهمات : 14354
السٌّمعَة : 238
الجنس : انثى
تاريخ التسجيل : 28/01/2012
متضايق


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: الطائفية غزو من داخل سورية   الأربعاء أكتوبر 03, 2012 5:12 pm

اقتباس :
فالنصيرية هم أبعد الناس عن الشام وأهلها فلا صلة لهم بها في دين ولا تاريخ فهم طائفة أُلصقت بالأمة في سورية إلصاقاً لتكون عينا للغزاة وآفة معدية مخربة لكل مظاهر الاستقامة والوحدة والطهارة والأمن والاستقرار! وقد قاموا بهذا الدور على مرّ التاريخ بكل ما يستطيعون من خيانة وغدر

اشكرك على التوضيح ، وبما نهم لاينتمون لسورية فوجب طردهم إما برا سوريا وإما في مزبل سوريا ، لاتسامح مع هؤلاء القتلة ومن يأتي بعد الذي حصل منهم وقال نحن شعب واحد .. نقول له الحق بهم في المنفى أو في الزبائل المعدة لهم بإذن الله وهذا هو قدرهم الذي يستحقوه ولاحلل الله من سامحهم على مافعلوه بأمة محمد صلى الله عليه وسلم .

اقتباس :
شكرا للأخ الكاتب ، وللأخ الناقل .. فهذا مقال مفيد ، وهو من المقالات التي تضع النقاط على الحروف :

- فليست النصيرية علوية ، وإنما هم أعداء علي والمؤمنين في كل زمان ومكان .

- لا يمكن التعايش مع هؤلاء النصيريين ومن ظن غير ذلك فهو مخطئ أشد الخطأ .


- النصيرية طائفة ، وأهل السنة أمة .. ومن الخطأ تسمية أهل السنة بالطائفة ..

- الطائفة النصيرية أعداء للسوريين وللأمة الإسلامية كلها، ومن لا يرى هذا فهو أعمى البصيرة .

- لا يجوز لمسلم سوري أن يبقى في جيش بشار النصيري ، فذلك خيانة للمسلمين .

- كل من يحسن صورة هذه العصابة النصيرية الأسدية فهو إما منافق ، وإما مغفل . وعليه من الله ما يستحق ...

وشكراً لك حتى ترضى ..

بالفعل - كل من يحسن صورة هذه العصابة النصيرية الأسدية فهو إما منافق ، وإما مغفل . وعليه من الله ما يستحق ...


مـا قيمـة الناس إلا فـي مبــادئهـم لا المال يبقى ولا الألقــاب والــرتب

شرح لطريقة التخلص من الأكواد التي ترافق النص احياناً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

الطائفية غزو من داخل سورية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الثورة السورية :: { مقالات الثوار والنقاشات الجادة } :: قسم خاص المواضيع المميزه والهامة-