منتدى الثورة السورية
مرحبا بك عزيزي الزائر في منتديات الثورة السورية
الموقع مخصص للثوار الاحرار اما الخونه واذناب النظام فلامكان لهم بيننا
نتمى من كل الثوار الاحرار الانضمام الى اسرتنا والتسجيل معنا في
موقع الثورة السورية 2011
ليصلك كل جديد على بريدك الالكتروني

منتدى الثورة السورية

مواضيع: [92197] -||- مشاركات: [ 365417] -||- الأعضاء: [8456] -||- نورت المنتدى يا : [http://www.syria2011.net/u8473] -||-عمر المنتدى : [2876]
 
الرئيسيةالاعلاناتالمنشوراتس .و .جبحـثالتسجيلدخولرفع الصور


آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
معنى كلمة الجلالة(الله)الشيخ الشعراوي mp4
بسنا القرآن mp3 أبوراتب
لا. لن يطول زمن الشقلبة خطبة الجمعة للشيخ كمال خطيب 18-1-2019
توقعات صدام حسين رحمه الله وكلامه عن فلسطين mp4
مونتاج الشيخ العريفي والسيسي وانقلاب الموازين mp4
ياسعد قوم بالله فازوا الإخوة أبو شعر
نشيد مصر يامصر فيديو وصوت ونغمة
لا إله إلا الله نبدأ بإسم الجلالة mp3 الإخوة أبوشعر
خطاب أرعب أعداء الله Morsi Free # mp4 #
أجمل دعاء للشهيد صدام رحمه الله mp4
اليوم في 2:15 am
السبت يناير 19, 2019 11:48 pm
السبت يناير 19, 2019 9:59 pm
الخميس يناير 17, 2019 4:42 pm
الأربعاء يناير 16, 2019 10:02 pm
الأربعاء يناير 16, 2019 8:24 pm
الأربعاء يناير 16, 2019 12:26 am
الإثنين يناير 14, 2019 9:12 pm
الإثنين يناير 14, 2019 8:46 pm
الأحد يناير 13, 2019 8:59 pm
البيرق الاخضر
البيرق الاخضر
البيرق الاخضر
البيرق الاخضر
البيرق الاخضر
البيرق الاخضر
البيرق الاخضر
البيرق الاخضر
البيرق الاخضر
البيرق الاخضر
شاطر | .
 

 لا يحرم الصلاة والسلام على الصحابة تبعا للصلاة على النبي وآله إلا جاهل :

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
معلومات العضو
أبو ياسر السوري

avatar

v

v
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف : القسم العام
- مقالات الثوار -
نقاشات - مواضيع مميزه


عدد المساهمات : 5378
السٌّمعَة : 145
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 09/02/2012


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: لا يحرم الصلاة والسلام على الصحابة تبعا للصلاة على النبي وآله إلا جاهل :   الثلاثاء أكتوبر 16, 2012 10:15 am

لا يُحرّمُ الصلاة والسلام على الصحابة تبعا للصلاة على النبي وآله إلا جاهل :
 بقلم : أبو ياسر السوري
==========

قال تعالى ( إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا ) .
عَنْ كَعْبِ بْنِ عُجْرَةَ ، قَالَ : لَمَّا نَزَلَتْ : ( إِنَّ اللَّهَ وَمَلاَئِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا ) قُمْتُ إِلَيْهِ ، فَقُلْتُ : السَّلاَمُ عَلَيْكَ قَدْ عَرَفْنَاهُ ، فَكَيْفَ الصَّلاَةُ عَلَيْكَ يَا رَسُولَ اللَّهِ ؟ قَالَ : قُلِ اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ ، كَمَا صَلَّيْتَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ وَآلِ إِبْرَاهِيمَ ، إِنَّكَ حُمَيْدٌ مَجِيدٌ ، وَبَارِكْ عَلَى مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ ، كَمَا بَارَكْتَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ وَآلِ إِبْرَاهِيمَ إِنَّكَ حُمَيْدٌ مَجِيدٌ. رَوَاهُ أَهْلُ الصِّحَاحِ، وَالسُّنَنِ، وَالْمَسَانِيدِ. كَالْبُخَارِيِّ وَمُسْلِمٍ، وَأَبِي دَاوُد وَالتِّرْمِذِيِّ وَالنَّسَائِيُّ، وَابْنِ مَاجَهْ، وَالْإِمَامِ أَحْمَدَ فِي مُسْنَدِهِ، وَغَيْرِهِمْ .
وعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: {مَنْ سَرَّهُ أَنْ يَكْتَالَ بِالْمِكْيَالِ الْأَوْفَى إذَا صَلَّى عَلَيْنَا أَهْلُ الْبَيْتِ فَلْيَقُلْ : اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَعَلَى أَزْوَاجِهِ أُمَّهَاتِ الْمُؤمِنِينَ، وَذُرِّيَّتِهِ وَأَهْلِ بَيْتِهِ كَمَا صَلَّيْت عَلَى آلِ إبْرَاهِيمَ إنَّك حَمِيدٌ مَجِيدٌ } سُنَنِ أَبِي دَاوُد
وقال تعالى : ( وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الأُولَى وَأَقِمْنَ الصَّلاةَ وَآتِينَ الزَّكَاةَ وَأَطِعْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا * وَاذْكُرْنَ مَا يُتْلَى فِي بُيُوتِكُنَّ مِنْ آيَاتِ اللَّهِ وَالْحِكْمَةِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ لَطِيفًا خَبِيرًا* ) وأهل البيت هنا هم زوجات النبي صلى الله عليه وسلم ، لأن السياق يقول ذلك . فالآيات من قبل ومن بعد تتحدث عن زوجات النبي وحدهن ، وتعبر عنهن ( بأهل البيت ) .. أما علي وفاطمة والحسن والحسين فقد دخلوا في عداد أهل البيت يوم جمعهم النبي وغطاهم بكسائه ، ودعا أن يكونوا مشمولين بذهاب الرجس والتطهير ، الواردين في هذه الآيات أسوة بزوجاته الطاهرات المطهرات . عن عائشة أم المؤمنين عند مسلم ، وعن أم سلمة عند الترمذي أن النبي - صلى الله عليه وسلم - أدخل علياً وفاطمة والحسن والحسين في كساء كان معه وقال : ( إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً ) ثم قال : اللهم هؤلاء أهل بيتي ، وهم أحق ... وقوله ( وهم أحق ) فيه دلالة أخرى على أن زوجاته صلى الله عليه وسلم هن الأسبق إلى كونهن ( أهل بيت النبي ) من أصحاب الكساء . لأن اسم التفضيل ( أحق ) يشير إلى وجود مفضل ومفضل عليه .
ولو تتبعنا لفظ الآل والأهل في القرآن لتبين أن هذين التركيبين في اللغة العربية متقاربان ، وبينهما خصوص وعموم . فالأهل أخص ، والآل أعم .. فقد يطلق لفظ ( الآل ) ويراد به أهل بيت الرجل وأتباعه ، وقد جاء ذلك في قوله تعالى : ( فَمَا كَانَ جَوَابَ قَوْمِهِ إِلاَّ أَن قَالُوا أَخْرِجُوا آلَ لُوطٍ مِّن قَرْيَتِكُمْ إِنَّهُمْ أُنَاسٌ يَتَطَهَّرُونَ * فَأَنجَيْنَاهُ وَأَهْلَهُ إِلاَّ امْرَأَتَهُ قَدَّرْنَاهَا مِنَ الْغَابِرِينَ) وآل لوط وأهله هنا هم أفراد بيته وأتباعه في الدين . وقيل لم يكن معه سوى زوجته وابنتيه ( رغواء وريفاء ) ومن تبعه من المؤمنين ..
ولوط عليه السلام يدخل مع أهل بيته حكماً ، لأن رب البيت ملاحظ في هذا الاستدلال ، بدليل قوله تعالى ( وَحَاقَ بِآلِ فِرْعَوْنَ سُوءُ الْعَذَابِ* النَّارُ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا غُدُوًّا وَعَشِيًّا وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ أَدْخِلُوا آلَ فِرْعَوْنَ أَشَدَّ الْعَذَابِ) فقد دخل في النص فرعون وآله أي من تابعه على الكفر من أقرباء وأتباع . فهو معذب قبلهم في البرزخ وفي الآخرة .
ومن هذا القبيل قوله تعالى في قصة موسى عليه السلام ( وَهَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ مُوسَى* إِذْ رَأَى نَارًا فَقَالَ لأَهْلِهِ امْكُثُوا إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَّعَلِّي آتِيكُم مِّنْهَا بِقَبَسٍ أَوْ أَجِدُ عَلَى النَّارِ هُدًى*) فالمراد بالأهل هنا : إما زوجته خاصة ، والتعبير عنها بالجمع لظاهر لفظ الأهل أو للتفخيم ، وإما : المراد بالأهل هم : المرأة والولد والخادم ، الذين كانوا بصحبته في تلك الليلة الشاتية المظلمة .
ومن هذا المعنى أيضا قوله تعالى في قصة إبراهيم عليه السلام ( قَالَتْ يَا وَيْلَتَى أَأَلِدُ وَأَنَاْ عَجُوزٌ وَهَذَا بَعْلِي شَيْخًا إِنَّ هَذَا لَشَيْءٌ عَجِيبٌ * قَالُوا أَتَعْجَبِينَ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ ، رَحْمَةُ اللَّهِ وَبَرَكَاتُهُ عَلَيْكُمْ أَهْلَ الْبَيْتِ إِنَّهُ حَمِيدٌ مَجِيدٌ) فدَخَلَ إبراهيم وزوجته سارة معاً في الخطاب.
وقد يطلق لفظ ( الأهل ) ويراد به الزوجة خاصة ، لا يدخل معها غيرها ، كما في قوله تعالى على لسان امرأة العزيز ( قَالَتْ مَا جَزَاء مَنْ أَرَادَ بِأَهْلِكَ سُوَءًا إِلاَّ أَن يُسْجَنَ أَوْ عَذَابٌ أَلِيمٌ ) فقول امرأة العزيز ( بأهلك ) هنا إنما كانت تعني به نفسها خاصة .
وربما عبر القرآن بلفظ ( الأهل ) عن الأخ كما في قصة موسى ( وَاجْعَل لِّي وَزِيرًا مِّنْ أَهْلِي* هَارُونَ أَخِي* اشْدُدْ بِهِ أَزْرِي* وَأَشْرِكْهُ فِي أَمْرِي* ) حيث اعتبر موسى أخاه ( هارون ) واحداً من أهله ، وهو كذلك .
وقد يراد بالأهل الأبوان وأولادهما وزوجات الأبناء والأحفاد ، كما في قوله تعالى في قصة يوسف ( اذْهَبُواْ بِقَمِيصِي هَذَا فَأَلْقُوهُ عَلَى وَجْهِ أَبِي يَأْتِ بَصِيرًا وَأْتُونِي بِأَهْلِكُمْ أَجْمَعِينَ ) حيث أراد أن يأتوه بوالده وأمه وسائر أفراد عائلة يعقوب وأبنائه وأحفاده وحاشيته .
بل ربما جاء لفظ ( الأهل ) بمعنى صاحب شيء ، ومنه قوله تعالى ( يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَاللَّهُ شَهِيدٌ عَلَى مَا تَعْمَلُونَ ) يعني يا أصحاب الكتاب من يهود نصارى ..
وبناء على ما تقدم بيانه ، من استخدامات القرآن لمعنى لفظتي ( أهل ) و( آل ) نلاحظ أن المقصود بـ ( أهل البيت ) في آية الأحزاب ( إنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمْ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا) .
هم أزواج النبي صلى الله عليه وسلم خاصة ، لأن سياق الآيات من قبل ومن بعد يخص أمهات المؤمنين ولا يتعداهن إلى أية جهة أخرى ... ثم إن رسول الله صلى الله عليه وسلم أحب أن يكون لابنته وصهره وأحفاده نقاء من الرجس وطهارة من الدنس ، فجمعهم كما ذكر في حديث الكساء ، ودعا لهم ، فألحقوا إلحاقا بأهل البيت المطهرين ، ببركة دعائه صلى الله عليه وسلم .
وإذا تقرر هذا المعنى في الأذهان ، صار بالإمكان القول بجواز الصلاة على أمهات المؤمنين لأنهن ( أهل بيت النبي ) صلى الله عليه وسلم . لا أن يخص بذلك علي وفاطمة والحسن والحسين ونسلهم ، دون أمهات المؤمنين ..
بل ويمكن أيضا أن نحمل معنى ( الأهل ) أو ( الآل ) على معنى الأتباع ، فيدخل تحتهما كل أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ، وبناء عليه نقول بجواز الصلاة عليهم تبعا للصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم . لأنهم أيضا ( آل النبي ) وأتباعه ، وقد ورد النص بالصلاة على ( الآل ) .
ولكن هل يصلى على غير الأنبياء صلاة مستقلة ؟ فيقال مثلا : اللهم صل على فلان بن فلان ؟ أم لا يجوز أن يصلى إلا على الأنبياء .؟ هذان قولان للعلماء . أخذ بالجواز قوم ، فرووا أحاديث تؤيد مذهبهم منها :
ما جاء في صحيح البخاري :
عند قَوْلِهِ تَعَالَى : ( خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِمْ بِهَا وَصَلِّ عَلَيْهِمْ إِنَّ صَلاَتَكَ سَكَنٌ لَهُمْ ) قال البخاري : حَدَّثَنَا حَفْصُ بْنُ عُمَرَ ، حَدَّثَنَا شُعْبَةُ ، عَنْ عَمْرٍو ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ أَبِي أَوْفَى قَالَ كَانَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم إِذَا أَتَاهُ قَوْمٌ بِصَدَقَتِهِمْ قَالَ اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى آلِ فُلاَنٍ فَأَتَاهُ أَبِي بِصَدَقَتِهِ ، فَقَالَ : اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى آلِ أَبِي أَوْفَى .
وجاء في عمدة القاري :
في حديث الباب عن عبد الله ابن أبي أوفى قال كان رسول الله إذا أتى بصدقة قوم صلى عليهم فأتاه أبي بصدقة فقال اللهم صل على آل أبي أوفى وفي حديث آخر إن امرأة قالت يا رسول الله صل عليَّ وعلى زوجي فقال صلى الله عليك وعلى زوجك .. وذلك قوله تعالى : ( إن صلاتك سكن لهم ) . ومن هذه النصوص يرى قوم جواز الصلاة على أي شخص ، لأن الصلاة هنا معناها الدعاء للشخص بأن يرحمه الله ويغفر له .. وهذا عندهم جائز . قَالَ أَحْمَد بن حنبل وَجَمَاعَة : يُصَلَّى عَلَى كُلّ وَاحِد مِنْ الْمُؤْمِنِينَ مُسْتَقِلًّا وَاحْتَجُّوا بِأَحَادِيث الْبَاب ..
ومنع من ذلك فريق آخر ، فقالوا : هذا الأمر يؤخذ من استعمال السلف ، لأنهم هم الأقرب إلى فهم النصوص ، وَلَمْ يُنْقَل اِسْتِعْمَالهمْ ذَلِكَ ، وإنما خَصُّوا الْأَنْبِيَاء بالصلاة عليهم وحدهم ، مثلما خَصُّوا اللَّه تَعَالَى بِالتَّقْدِيسِ وَالتَّسْبِيح وحده . وَأَمَّا الصَّلَاة عَلَى الْآلِ وَالْأَزْوَاج وَالذُّرِّيَّة فَإِنَّمَا جَاءَ عَلَى التَّبَع لَا عَلَى الِاسْتِقْلَال ، وَيُحْتَمَلُ فِي التابع مَا لَا يُحْتَمَلُ اِسْتِقْلَالًا . وقد استدل هؤلاء بأحاديث منها :
ما جاء في كتاب : المفهم لما أشكل من تلخيص كتاب مسلم - لأبي العباس القرطبي قال :
عَنْ أَبِي حُمَيْدٍ السَّاعِدِيُّ ؛ أَنَّهُمْ قَالُوا : يَا رَسُولَ اللهِ ! كَيْفَ نُصَلِّي عَلَيْكَ ؟ قَالَ : ( قُولُوا : اللهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ ، وَعَلَى أَزْوَاجِهِ وَذُرِّيَّتِهِ ، كَمَا صَلَّيْتَ عَلَى آلِ إِبْرَاهِيمَ ، وَبَارِكْ عَلَى مُحَمَّدٍ وَعَلَى أَزْوَاجِهِ وَذُرِّيَّتِهِ ، كَمَا بَارَكْتَ عَلَى آلِ إِبْرَاهِيمَ ، إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ ) . فقد صلى عليهم تبعا ، كما ترى..
ولهذا هنالك شبه إجماع بين علماء الأمة على جواز أن نقول(اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه وسلم) 
فنَذْكُرَ الصحب مع الآل . ولم يشذَّ عن ذلك إلا الشيعة ، الذين يعادون أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ، كما يعادون زوجاته أمهات المؤمنين ، ويأمرون بسبِّهم ، ويُحرِّمُون الصلاة عليهم .. والعياذُ بالله من حال أهل النار .!!؟
أما بعد :
فقد قمتُ بكتابة هذا الموضوع ، استجابةً لطلب بعض الإخوة من أعضاء المنتدى ، وهو خارج عن مسيرتنا الثورية .. ولكنه ضروري ، لأننا نعيش زمن الشغب الشيعي الإيراني المارق ، على كافة المستويات ... شغب في إثارة الفتن في كافة أرجاء الوطن العربي .. من العراق إلى سوريا إلى لبنان إلى اليمن إلى الجزائر .. وشغب في الدين يتمثل بقنوات لا هم لها سوى شتم أصحاب النبي وزوجاته الطاهرات ، والتشكيك بالقرآن ، وإثارة النعرات الطائفية بين الشعوب ...  وضلوع في الفتنة في كل مكان .. نسأل الله أن يجعل تدميرهم في تدبيرهم ، وأن يكفينا شرهم بما شاء . فإنه وليُّ ذلك والقادرُ عليه . وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا إلى يوم الدين .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
أبداع المجد

avatar

 

 
معلومات إضافية
عدد المساهمات : 103
السٌّمعَة : 4
الجنس : انثى
تاريخ التسجيل : 11/03/2012
مشفره
معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: لا يحرم الصلاة و السلام على أصحاب النبي تبعآ له و لآله الا جاهل   الثلاثاء أكتوبر 16, 2012 11:32 am

اقتباس :
لا يحرم الصلاة والسلام على الصحابة تبعا للصلاة على النبي وآله إلا جاهل :


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
مؤيد الأحرار

avatar

 

 
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف: قسم خاص للتعريف بالطوائف الشيعية ( الرافضة )


عدد المساهمات : 2330
السٌّمعَة : 72
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 02/06/2012
معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: لا يحرم الصلاة والسلام على الصحابة تبعا للصلاة على النبي وآله إلا جاهل :   الثلاثاء أكتوبر 16, 2012 3:54 pm

الأستاذ ابو ياسر السوري ..
نشكرك جزيل الشكر على الإثراء القيم للموضوع الذي يهم كل مسلم
جزاك الله عنا خير الجزاء وجعل كل ما تقدمه لنا في ميزان
حسناتك



اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه
اجمعين


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
ويبقى الأمل

avatar

v

v
معلومات إضافية
الرتبة : عضو : VIP

عدد المساهمات : 26017
السٌّمعَة : 196
الجنس : انثى
تاريخ التسجيل : 17/02/2012

معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: لا يحرم الصلاة والسلام على الصحابة تبعا للصلاة على النبي وآله إلا جاهل :   الثلاثاء أكتوبر 16, 2012 7:42 pm

اللهم صلّ وسلم وبارك على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم تسليماَ كثيرا إلى يوم الدين



أخي أبو ياسر

جزاك الله خير الجزاء وبارك فيك وفي أوقاتك ونفع بك المسلمين

على هذا الموضوع القيّم والمفيد


 اذا أشتد الكرب فاعلموا أن فرج الله قريب
   ((إن مع العسر يسرا))


 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
أبو ياسر السوري

avatar

v

v
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف : القسم العام
- مقالات الثوار -
نقاشات - مواضيع مميزه


عدد المساهمات : 5378
السٌّمعَة : 145
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 09/02/2012


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: لا يحرم الصلاة والسلام على الصحابة تبعا للصلاة على النبي وآله إلا جاهل :   السبت فبراير 02, 2013 6:16 pm

الأخت أبداع المجد . الأخ مؤيد الأحرار . الأخت ويبقى الأمل ...

لكم جزيل الشكر ووافر الامتنان .. وأرجو أن أكون قد وفقت لما أسعدكم وأسعد أحباب رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا إلى يوم الدين ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

لا يحرم الصلاة والسلام على الصحابة تبعا للصلاة على النبي وآله إلا جاهل :

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الثورة السورية :: { مقالات الثوار والنقاشات الجادة } :: النقاشات الجادة-