منتدى الثورة السورية
مرحبا بك عزيزي الزائر في منتديات الثورة السورية
الموقع مخصص للثوار الاحرار اما الخونه واذناب النظام فلامكان لهم بيننا
نتمى من كل الثوار الاحرار الانضمام الى اسرتنا والتسجيل معنا في
موقع الثورة السورية 2011
ليصلك كل جديد على بريدك الالكتروني

منتدى الثورة السورية

مواضيع: [92108] -||- مشاركات: [ 365436] -||- الأعضاء: [8455] -||- نورت المنتدى يا : [sokkr] -||-عمر المنتدى : [2475]
 
الرئيسيةالاعلاناتس .و .جبحـثالتسجيلدخولرفع الصور


آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
شهداء مدينة البوكمال ٢٨/١١/٢٠١٧ وسط تعتيم إعلامي
قصيدة - إلى رفاق الأمس في المنتدى .. أبو ياسر السوري
ديرالزور- #البوكمال قائمة باسماء الشهداء ١٥/١١/٢٠١١
شهداء مجزرة القورية ١٣-١١-٢٠١٧
شهداء البوكمال خلال الساعات 72 الماضية ١٣/١١/٢٠١٧
مـــلامـــــح الخـيـانـــــة
شهداء البوكمال وآخر التطورات خلال ال ٢٤ ساعة الماضية ٢/١١/٢٠١٧
الكلمة الطيبة ربيع القلوب تسعد قائها وسامعها
سابقة الاجتماع في كنيس
كُنْ مَحضرَ خير ..
الأربعاء نوفمبر 29, 2017 12:46 am
الخميس نوفمبر 16, 2017 4:05 pm
الأربعاء نوفمبر 15, 2017 9:21 pm
الإثنين نوفمبر 13, 2017 7:36 pm
الإثنين نوفمبر 13, 2017 6:55 pm
الجمعة نوفمبر 03, 2017 11:56 pm
الخميس نوفمبر 02, 2017 10:01 pm
الإثنين أكتوبر 30, 2017 12:48 pm
السبت أكتوبر 28, 2017 8:43 pm
السبت أكتوبر 28, 2017 10:50 am
Admin
حسام الثورة
Admin
Admin
Admin
الشمقمق الدمشقي
Admin
أبو ياسر السوري
حسام الثورة
أبو ياسر السوري

شاطر | .
 

 المشهد الحالي للصراع في سوريا ماذا يقول للعالَم اليوم .؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
معلومات العضو
أبو ياسر السوري

avatar

v

v
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف : القسم العام
- مقالات الثوار -
نقاشات - مواضيع مميزه


عدد المساهمات : 5378
السٌّمعَة : 145
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 09/02/2012


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: المشهد الحالي للصراع في سوريا ماذا يقول للعالَم اليوم .؟؟   الأربعاء يناير 30, 2013 2:43 am

المشهد الحالي للصراع في سوريا ماذا يقول للعالَم اليوم .؟؟

بقلم : أبو ياسر السوري :

لكي نتمكن من افتراض توقعات مستقبلية صحيحة ، أو قريبة جدا من الصحيحة ، لا بدَّ من البناء على ما كان عليه الحال في الماضي ، ثم الخلوص من ذلك إلى الحاضر الحالي .. ثم استخلاص النتائج المتوقعة في المستقبل من الأيام ...وقبل الإفاضة في الحديث ، أريد أن يعلم القارئ الكريم ، أنني لن أتحدث حديث المتمني لما ستكون عليه الأمور ، وإنما سأتحدث حديث من يعرف من خط سير الأحداث ، إلى أين سينتهي بها المسير ...

وبداية ، لا ينبغي أن نختلف حول الموقف الدولي ، والموقف العربي ، حيال ما جرى على الساحة السورية منذ عامين وحتى الآن .. فبعد سكوت المجتمع الدولي على مقتل قرابة سبعين ألف مواطن سوري ، موثقين بالاسم والزمان والمكان .. عدا عن اختفاء ما يقارب المائتي ألف مواطن ، لا يدرى عن مصيرهم شيء .. وبعد تشريد أكثر من ستة ملايين سوري ، وهدم أكثر من أربعة ملايين منزل وبناء في مدن سوريا وقراها .. وبعد صمت المجتمع الدولي والعربي والإسلامي عن كل هذه الجرائم ، والتردد حتى في إدانتها ، إلا على استحياء ... أقول بعد هذا كله ، ليس لأحد أن يشكَّ للحظة واحدة في أن العالم كله ، وبدون استثناء ، منحاز إلى صف قتلة مجرمين ، ضد شعب مدني أعزل ، لم يرتكب ذنبا سوى أنه هتف مطالبا سلمياً بأن يعيش حرا كريما ، كبقية الشعوب على هذا الكوكب . فما كان جواب النظام الحاكم على الهتاف بالحرية ، إلا جلجلة المدافع ، وقصف الطيران ، وإمطار المنادين بالحرية ، بكل سلاح ، حتى بالقنابل المحرمة دوليا ، وبالصواريخ البلاستيكية ... ومنذ 22 شهرا وحتى الآن والسوريون يواجهون آلة الإبادة الأسدية ، التي لا تفرق بين رجل وامرأة وطفل وزرع وضرع وشجر وحجر ... ويدمر كل شيء في البلد ، على مرأى ومسمع من العالم .. دون اعتراض ولا امتعاض ولا إدانة ولا نكير ...

فهل لأحد بعد هذا الموقف العالمي المخزي ، أن يشك في أن العالم كله مشارك مع هذه العصابة الأسدية المارقة ، في كل الجرائم اللاإنسانية ، التي مورست على المواطنين السوريين .؟؟ لا مجال لتأويل الموقف الدولي بغير هذا .. إنه عالم مجرم يبارك إجرام المجرمين ..

ولكن المؤامرة حيكت على أن ينقسم هذاالعالم إلى (مع ) و (ضد ) ..

وهكذا كانت إيران وروسيا والصين وحكومة المالكي الطائفية ، وحزب الشيطان الطائفي ، وإسرائيل ، والقوميون الناصريون ، والعلمانيون الشيوعيون ، والمناضلون بالشعارات الكذابة من ممانعة ومقاومة وصمود وتصدي ... كان هؤلاء جميعا ، (مع) النظام الأسدي القاتل ، ويتبنون مقولته في الزعم : بأن ما يجري في سوريا ، ليس بثورة ، وإنما هو شغب عصابات مندسة ، تتحرك وفق أجندات خارجية ، لإسقاط نظام ممانع مقاوم ... لذلك لا يرى هؤلاء أي خطأ في قيام الأسد بإبادة الشعب السوري ، ولا اعتراض لديهم على مد الأسد بالسلاح والرجال والعتاد والذخيرة ، لقمع هذا الشغب التخريبي ، ورد الشعب إلى بيت الطاعة من جديد ...

وفي مقابل هذا الفريق المؤيد للنظام ، هنالك أكثر من 136 دولة يدعون أنهم ( مع ) الشعب السوري ، وأنهم أصدقاؤه وأحباؤه ، على رأسهم أمريكا وبريطانيا وفرنسا ، الذين يطلقون التصريحات المؤيدة لرحيل الأسد .. ولكنهم لم يتخذوا حتى الآن أي خطوة عملية لكبح جماح هذا النظام ، الذي يمارس على الشعب كل أنواع الإجرام ..

بل تكشفت الخفايا أخيرا ، وظهر أن أمريكا وغيرها من الدول الصديقة والشقيقة ، تمد الأسد في السر بالمال ، وتمنحه المبادرات الخُلّبية للحل ، لا بقصد الوصول إلى حل يوقف القتل ، وإنما بقصد إعطاء النظام مزيدا من المهل ، لمزيد من القتل ... نذكر في هذا السياق . اجتماعات الجامعة العربية التي أعطت النظام ستة أشهر للقتل ، مات خلالها أكثر من عشرة آلاف .. ثم كان مؤتمر منظمة العالم الإسلامي ومهلة أسبوعين للقتل ... ثم كان تحويل الملف السوري إلى منظمة الأمم المتحدة ، وبدأت اجتماعات مجلس الأمن ، وتعطيل القرارات بالفيتو المزدوج ، تلا ذلك إرسال الموفدين الأمميين : كوفي عنان ، والدابي ، والإبراهيمي .. ثم مؤتمرات أصدقاء سوريا ، ومؤتمرات جنيف .. ومؤتمرات استانبول ، والقاهرة ، وتونس ، والمغرب ... رافق ذلك كله مهل للقتل تتلوها مهل .. أتاحت للأسد مساحات زمنية واسعة لإبادة السوريين .. فماذا كانت النتيجة .؟؟

لقد أعطي الأسد إذنا مفتوحا بالقتل الممنهج ، والإبادة الجماعية ، فارتقى صعدا في القتل اليومي ، من 15 مواطنا في اليوم إلى 45 إلى 90 إلى 120 إلى 200 و300 .. حتى أصبحنا لا نستطيع إحصاء القتلى . وانتقلنا إلى إحصاء المجازر اليومية ، في القبير والتريمسة وبابا عمرو والحولة .. ومئات المجازر في طول سوريا وعرضها .. ونسأل مرة أخرى : ماذا كانت النتيجة .؟؟

لم يتمكن النظام من إعادة السوريين إلى بيت الطاعة .. فقد أخذ الشعب قراره ، فأعلن على مسمع العالم عبر القنوات يقول فيه ( الموت ولا المذلة ) .. وكلما استحر القتل ، زادت الثورة ضراوة واشتعالا .. حتى اضطر الثوار أخيراً إلى حمل السلاح ، للدفاع عن حقهم وحق أهليهم في الحياة ، ضد نظام يحرمهم من حق الحياة ...

حملنا السلاح ، وصار القتل متبادلا بين الفريقين ، وشتان بين مقاتل يعتدي على الأبرياء ، ومقاتل يدافع عنهم .. وشتان بين مقاتل في سبيل الله ومقاتل في سبيل الأسد ... لهذا بدأت قوات النظام بالانكفاء والتراجع والهزائم .. حتى لم يبق لها على التراب السوري أي مكان ، سوى حواجز تتساقط الآن ، واحدا بعد الآخر ، وفروع أمنية سجينة ضمن مبانيها المحصنة ، وهي تتساقط أيضا تحت ضربات الثوار ..

لم ينفع الأسد ما وصله من مدد شيعي متواصل ، يتقاطر إليه من ميليشيات فيلق بدر ، وجيش المهدي في العراق .. والباسيج في إيران ، وحزب الشيطان في لبنان ... ولا أفاده الجسر الجوي الإيراني لنقل الذخائر والسلاح .. ولا قلل من هزائمه البارجات الروسية ، وهي تمده بآلة القتل والدمار .

انتهى الأسد إلى مخبأ في طرطوس ، وربما هو يقيم الآن في إحدى البوارج الروسية في مرفأ طرطوس .. فماذا يعني هذا .؟؟

ألا يقول هذا الواقع ، إنه لم يبق للأسد مكان في سوريا .. ألا يقول المنطق: إنه لن يحكم الأسد بلدا قام هو بتدميره فوق رؤوس أهليه .؟؟



كل أنصار الأسد موقن بأن سقوطه قد بات وشيكاً ، وأن زواله صار قريبا ، فالروس قاموا بترحيل بعض رعاياهم .. والإيرانيون لانت لهجتهم .. ووزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس منذ شهر فقط ، كان يبشر باقتراب نهاية الأسد .. فما الذي استجد الآن ، فدفعه إلى القول : انه لا توجد مؤشرات على أن الأزمة السورية في طريقها للحل قريبا .؟ وما الذي دفع السفير الأمريكي إلى القول : الله وحده يعلم متى سيسقط الأسد ، وكأنه يتوقع له أنه لن يرحل أبدا .. حتى الملك الشريف ابن الأشراف في الأردن ، يتحدث بحديث من كُشِفَ له الحجاب ، وظهر له من تحت سجف الغيب شيطان يقول ، أن بقاء الأسد سيطول ، فيصرح جلالته قائلا : "من يعتقد أن النظام السوري سيسقط قريبا فهو لا يعلم ما يجري علىالأرض"

ونحن نتكلم من الميدان على الأرض ، ونقول لكل مشكك في سقوط الأسد قريبا : إنك واهم .. وقصير النظر .. وأعمى البصيرة والبصر .. فالأسد نفسه موقن بالسقوط ، وقد هربت أخته وأمه إلى الإمارات العربية ، كما قام بتهريب كل ثرواته النقدية إلى الخارج ، وقد سمح للحلقة الضيقة من أذنابه وعناصر مخابراته بتحويل أرصدتهم إلى خارج سوريا .. فهل هذا صنيع من يحلم بالبقاء .؟؟

أيها المُحَبِّطُون والمُثَبّطُون : حسبكم تآمرا ، فإن حربكم النفسية لن تخيف المؤمنين ... أيها المتآمرون لا تكونوا ملكيين أكثر من الملك . سيزول الأسد وأنتم تنظرون .

أيها الثوار : اطمئنوا لنصر الله فإنه قريب ، وإنه لا يكون إلا بعد بأساء وضراء ( أَمْ حَسِبْتُمْ أَن تَدْخُلُواْ الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَأْتِكُم مَّثَلُ الَّذِينَ خَلَوْاْ مِن قَبْلِكُم مَّسَّتْهُمُ الْبَأْسَاء وَالضَّرَّاء وَزُلْزِلُواْ حَتَّى يَقُولَ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ مَعَهُ مَتَى نَصْرُ اللَّهِ أَلا إِنَّ نَصْرَ اللَّهِ قَرِيبٌ ) .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
حسام الثورة

avatar

v

v
معلومات إضافية
الرتبة : عضو : vip

عدد المساهمات : 1133
السٌّمعَة : 17
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 20/05/2012

معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: المشهد الحالي للصراع في سوريا ماذا يقول للعالَم اليوم .؟؟   الأربعاء يناير 30, 2013 1:01 pm

بارك الله بك أخي ابو ياسر
واليوم يتسارع العالم الخير وعلى رأسهم المانحين العرب لدعم النظام بالمال تحت كذبة مساعدة الشعب السوري فالأموال تجمع باسم الشعب السوري وترسل للنظام أو لداعمية من خونة الحكام في الأردن ولبنان , كلهم إنسانية فهم يمنعون الشعب السوري من حق الدفاع عن نفسه ولكنهم بساعدوه ولكن على ماذا ؟؟ ربما على الموت ببطء , وحتى الدول المضيفة العربية الخبيثة ربما وجدت في هذا الدعم مصدر سرقة جديد وهاهو الرئيس اللبناني اليوم يقول أن النازحين سيصلون إلى مليون نازح في لبنان , ربما هذه العبارة لا تلفت النظر ولكن الهدف الحقيقي أنهم رفعوا حاجتهم لـ 200 ألنازح لمبلغ 370 مليون دولار وبالتالي يضرب هذا الرقم بخمسة ليصبح 1.850 مليار دولار وهذا بالطبع سيجدون من خلاله مبررا لإغلاق الحدود أو توفير مصدر سرقة لا يصل منه للسوريين شيء وكذلك ستفعل حكومة أحفاد جدعون في الأردن ولا حول ولا قوة إلا بالله
والنصر قادم بإذن الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الموالي لله القحطاني

avatar

 

 
معلومات إضافية
الرتبة : عضو : vip

عدد المساهمات : 866
السٌّمعَة : 18
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 03/03/2012
مندهش

معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: المشهد الحالي للصراع في سوريا ماذا يقول للعالَم اليوم .؟؟   الأربعاء يناير 30, 2013 3:36 pm

حسام الثورة كتب:
بارك الله بك أخي ابو ياسر


فالأموال تجمع باسم الشعب السوري وترسل للنظام أو لداعمية من خونة الحكام في الأردن ولبنان , كلهم إنسانية فهم يمنعون الشعب السوري من حق الدفاع عن نفسه ولكنهم بساعدوه ولكن على ماذا ؟؟ ربما على الموت ببطء , وحتى الدول المضيفة العربية الخبيثة ربما وجدت في هذا الدعم مصدر سرقة جديد

هل تعلم ان معظم دول الخليج انفقت للحلف الاطلسي في الحرب على الاسلاميين في مالي اكثر ما انفقته على الذين تجب عليهم الزكاه لااقول على المجاهدين وانما على الغارمين النازحين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

المشهد الحالي للصراع في سوريا ماذا يقول للعالَم اليوم .؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الثورة السورية :: { مقالات الثوار والنقاشات الجادة } :: مقالات الثوار-