منتدى الثورة السورية
مرحبا بك عزيزي الزائر في منتديات الثورة السورية
الموقع مخصص للثوار الاحرار اما الخونه واذناب النظام فلامكان لهم بيننا
نتمى من كل الثوار الاحرار الانضمام الى اسرتنا والتسجيل معنا في
موقع الثورة السورية 2011
ليصلك كل جديد على بريدك الالكتروني

منتدى الثورة السورية

مواضيع: [92014] -||- مشاركات: [ 365246] -||- الأعضاء: [8447] -||- نورت المنتدى يا : [عبدالمتعال القناص المطيرى] -||-عمر المنتدى : [2354]
 
الرئيسيةالاعلاناتس .و .جبحـثالتسجيلدخولرفع الصور


آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
" عمليات الجيش الحـر والثـوار "
توثيق استهداف طيران الاحتلال الروسي للمدن والمدنين والبنية التحتية
ناشطون يوجهون نداء للمنظمات الدولية لتأمين خروج أهالي عقيربات وريف السلمية
نشرة حصاد يوم الخميس لجميع الأحداث الميدانية والعسكرية في سوريا 17-08-2017
تفريغ فيديو بعنوان - إستراتيجية إسرائيل العظمى – في الثمانينيات
هل انتصر الأسد حقا ..؟؟ وهل هزمت الثورة ..؟؟
شرح حديث أم زرع
الشيعة واليهود تتطابق العقيدة والأهداف -1
حملة #مخيمات_الموت Death_Camps#
" إحصـــائيـات الثــــورة "
اليوم في 3:19 am
اليوم في 3:14 am
اليوم في 3:08 am
اليوم في 3:01 am
أمس في 5:11 am
الأربعاء أغسطس 16, 2017 8:09 pm
الأربعاء أغسطس 16, 2017 4:46 pm
الأربعاء أغسطس 16, 2017 3:11 am
الثلاثاء أغسطس 15, 2017 10:03 pm
الأحد أغسطس 13, 2017 1:16 am
عربيه حره
عربيه حره
عربيه حره
عربيه حره
أبو ياسر السوري
حسام الثورة
أبو ياسر السوري
أبو ياسر السوري
Admin
عربيه حره
شاطر | .
 

 ابو عــــــــــــــــــــــــــــــــــــرب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
معلومات العضو
ghssan33

avatar

 

 
معلومات إضافية
عدد المساهمات : 7
السٌّمعَة : 2
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 04/02/2013
العمر : 42
معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: ابو عــــــــــــــــــــــــــــــــــــرب   الأحد فبراير 10, 2013 8:39 pm

صدمته عندما سألها :هل تحبينني فاجابت لا....
ابتعد عن فراشها قليلا والوجوم يعتلي وجهه الذي ارهقه النعاس والاسى ذلك الوجه الاربعيني الذي اتعبته قلة النوم وزاده البرد صلابة وشحوباً ...
لا تحبينني؟؟؟؟؟
فقالت :لا احبك وانما اعشقك اعيشك اتنفسك فاقترب مسرعاا من سريرها ووضع يده على فمها واسكتها وقبلها قبلة على جبينها نقلت مافي شفاهه من برد الى وجهها الذي استعاد مع القبلة قليلاً من نضارته التي افقدته اياه برودة الجو ..
غمر ابو عرب ابنته البالغة من العمر 8 سنوات بما تبقى في المنزل من بطانيات وغادر الغرفة المظلمة خارجاا من البيت الى محرس الحي ليستلم نوبة الحرس موصياا اياها ان تنام قليلا وان لا تخاف من الظلام فمنذ شهرين لم يهنأ ذلك البيت بنعمة الدفئ ولا النور
وها هي تغط بعد خروجه بثواني في نوم عميق ارغمها عليه السهر حتى الصباح ليومين متتالين في الملجئ فالقصف لم يهدئ منذ يومين......
وقف ابو عرب على زاوية المحرس وبدأ يرتب امور لباسه الميداني يشد جعبتهه ويجهز بندقيته لنوبة الحرس ...وكلمات سارة لم تفارق عقله ...اعشقك ..اعيشك اتنفسك
من اين جائت بتلك الكلمات ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وما هي الا لحظات حتى قطع عليه التفكير بها نفس الصوت المرعب الذي اعتاد عليه الجميع انها قيفة فراغية مرعبة ..انتفض ابو عرب من تحت الركام ونظر حوله واذا الصراخ والصياح يملئ المكان ....قام مسرعاا وتفقد نفسه..لقد كانت قريبة ً جداااً ..لكن الامر لم ينتهي فنظر الى الناس يركضون تجاه منزله في نهاية الحي فعرف انها اصابت البيت
ركض مثلما يركضون وفي ذاكرته يعود ذلك الموقف قبل ثلاثة شهور عندما اصابة القذيفة منزله وفقد زوجته وابنه ولم تبقى لديه الا سارة النائمة ..التي تعشقه... تعيشه ...تتنفسه ..ومن جديد نفس السؤال من اين اتت بهذا الكلام ..
يتابع الركض الى البيت فإذا بالجميع حول الفراش الدافئ لكن ذلك الجسد الصغير الضئيل الذي تركه قبل قليل لم يكن في الفراش والشضايا قد بعثرت ما تبقى من المكان
اين سارة؟؟؟؟ سألهم بحرقة وجنون ؟؟؟
انها كل ما املك ..كل ما تبقى لدي...؟؟؟
واذا بأحدهم يسحبه من يده مربتاً على كتفه ..
تعال ....
اخذه الى الغرفة الثانية فاذا بذلك الجسد الصغير ممداا والمسعف
يمسح الدماء من على جبينها الملائكي
هجم من بين المسعفين وحملهابحضنه...وهو يردد كلماتها الاخيرة اعشقك اعيشك اتنفسك ويبكي....
لم يمنعه احد
حركها بشدة..وضمها بشدة..ضمها الى درجة لم يحسس بدقات قلبها الصغير
فاردك انها

لم تعد تتنفسه بعد الان

مع تحيات اخوكم ابو صالح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

ابو عــــــــــــــــــــــــــــــــــــرب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الثورة السورية :: { مقالات الثوار والنقاشات الجادة } :: مقالات الثوار-