منتدى الثورة السورية
مرحبا بك عزيزي الزائر في منتديات الثورة السورية
الموقع مخصص للثوار الاحرار اما الخونه واذناب النظام فلامكان لهم بيننا
نتمى من كل الثوار الاحرار الانضمام الى اسرتنا والتسجيل معنا في
موقع الثورة السورية 2011
ليصلك كل جديد على بريدك الالكتروني

منتدى الثورة السورية

مواضيع: [92107] -||- مشاركات: [ 365435] -||- الأعضاء: [8455] -||- نورت المنتدى يا : [sokkr] -||-عمر المنتدى : [2448]
 
الرئيسيةالاعلاناتس .و .جبحـثالتسجيلدخولرفع الصور


آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
قصيدة - إلى رفاق الأمس في المنتدى .. أبو ياسر السوري
ديرالزور- #البوكمال قائمة باسماء الشهداء ١٥/١١/٢٠١١
شهداء مجزرة القورية ١٣-١١-٢٠١٧
شهداء البوكمال خلال الساعات 72 الماضية ١٣/١١/٢٠١٧
مـــلامـــــح الخـيـانـــــة
شهداء البوكمال وآخر التطورات خلال ال ٢٤ ساعة الماضية ٢/١١/٢٠١٧
الكلمة الطيبة ربيع القلوب تسعد قائها وسامعها
سابقة الاجتماع في كنيس
كُنْ مَحضرَ خير ..
القربة مثقوبة .. ما رح ينفع النفخ
الخميس نوفمبر 16, 2017 4:05 pm
الأربعاء نوفمبر 15, 2017 9:21 pm
الإثنين نوفمبر 13, 2017 7:36 pm
الإثنين نوفمبر 13, 2017 6:55 pm
الجمعة نوفمبر 03, 2017 11:56 pm
الخميس نوفمبر 02, 2017 10:01 pm
الإثنين أكتوبر 30, 2017 12:48 pm
السبت أكتوبر 28, 2017 8:43 pm
السبت أكتوبر 28, 2017 10:50 am
الأربعاء أكتوبر 25, 2017 8:09 am
حسام الثورة
Admin
Admin
Admin
الشمقمق الدمشقي
Admin
أبو ياسر السوري
حسام الثورة
أبو ياسر السوري
حسام الثورة

شاطر | .
 

 من مقدمات الثورة الثورية ومبادئها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
معلومات العضو
عمر الحكيم

avatar

 

 
معلومات إضافية
عدد المساهمات : 1076
السٌّمعَة : 54
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 01/09/2011
حزين

معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: من مقدمات الثورة الثورية ومبادئها   الأحد مارس 10, 2013 6:30 am

بسم الله الرحمن الرحيم ان نهاية الاسد اقتربت لذلك بدأت وسائل الاعلام تروج وفق اجنداتها لمخارج يمكن للاسد ان يعتمدها ومن ضمن ذلك كان الترويج لاقامة الدولة العلوية عبر قراءة مغلوطة لواقع الثورة السورية واعتبارها على انها مجرد صراع سياسي وطائفي على السلطة ومن اجل هذا احببت ان اعيد نشر هذا المقال وهو ....مغالطة استبدادية...والتي جاء فيها
هناك مثل رسخته في اذهاننا عصور الاستبداد والتخلف هذا المثل يقول ...الحي ابقى من الميت ؟ويمكن ان نستنتج من العبارة ..انت ابقى من ميتك ولو مات ظلما لذلك عليك ان تنسى ظلم ميتك ...عليك ان تتجاوزه..عليك نسيانه الى ان تصل الى العفو عن عن ظالم ميتك مع ان هذا الظالم لم يقدم لك الضمانات التي تجنبك انت ظلم هذا الظالم ...اليست هذه ثقافة الاستبداد ؟؟؟ لذلك انا اقول ان حق الميت المظلوم مقدم على حق الحي وهذه من الان هي احدى مفردات ثقافة الثورة فلو اسقطنا هذه المقدمة على واقعنا فما ذا تعني ؟؟؟ هي تعني ان جميع من قضوا تحت نير الاحتلال الاسدي لهم حقوق يجب استردادها ومقاضاة من انتهكوها وهي لا تسقط بالتقادم او بوفاة ورثة الحق الطبيعيين فهي حق عام لكل المجتمع السوري . ان استرداد هذه الحقوق هو الرادع الوحيد لاي مستبد قادم متخفي بيننا.... وبالتالي الضامن الوحيد لان ننعم بحريتنا وحقوقنا هو عملنا على اعادة حقوق امواتنا وذلك هو مقياس نجاح ثورتنا . نحن لم نأتي لهذا الكون من العبث ...نحن استمرار لامواتنا وان تخاذلنا عن استرداد مالهم فنحن مفرطون بحقنا في الوجود كأحرار والمفرط اولى بالضرر كما تقول القاعدة القانونية ومما سبق نجد ...عبثية الحلول الوسط بين الثورة والمستبد وقصر نظر المنادين بالحوارو الساعين وراءه فالمستبد يطلب تجاوز الماضي لبناء الحاضر والثورة تطلب اعادة النظر في الماضي لتجاوز عثراته في الحاضر والمستقبل تجاوز الماضي يقتضي العفو والتسامح واعادة النظر تقتضي الثواب والعقاب وهنا عدمية التقاء الامران العفو لايملكه الا صاحبه وصاحبه قد مات ...اذا لايوجد عفو هذا هو منطق الثورة ان كنا بصدد ثورة ونحن كذلك وهذا ما وجدناه في الثورات التي كان لهادور في بناء الانسان من الثورة الفرنسية الى باقي الثورات الاوربية بينما الثورات التي اعتمدت مبدأ التسامح والعفو كما في الهند وجنوب افريقيا لم تحقق شيئا لانساتها فتجاوز القانون هو السائد والفقر والتخلف هو الطابع النتيجة التي اريد ايصالها لكم نحن مهددين بوجودنا وعودتنا لمخاطر الاستبداد ما لم ينل موتانا او شهدائنا حقوقهم كاملة غير منقوصة ......هذا ما اراه من منطلق فهمي للاية الكريمة // ولكم في القصاص حياة يا اولي الالباب //........والله اعلم ...
فهل في ذلك اعادة التأكيد على ان ثورتنا هي ثورة استرداد الحقوق المسلوبة وهي لاتنتهي الابذلك وهذا يعدم فكرة اقامة الدولة العلوية والتي ان فكروا بأقامتها ونجحوا بذلك يكونوا قد افلحوا باجهاض الثورة السورية............ الاتعتقدون معي ان المستحيل المجسد على الارض هو التفكير باجهاض ثورة استمرت كل هذا الوقت الطويل وقدم ابناؤها كل هذه التضحيات الجسام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الــثـائــرة مــدى


!

!
معلومات إضافية
الرتبة : مراقب عام

عدد المساهمات : 14349
السٌّمعَة : 238
الجنس : انثى
تاريخ التسجيل : 28/01/2012
متضايق


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: من مقدمات الثورة الثورية ومبادئها   الثلاثاء مارس 12, 2013 2:47 am

الكاتب الكبير / عمر الحكيم : لك من اسمك نصيب ..ذكرت الواجب الذي يجب على الجميع تذكره وعدم نسيانه مهما كانت المغريات ..
الشهداء .. الشهداء .. الشهداء .. نتمنى أن لاينساهم أحد ولا يفرط في حقهم المسلوب أحد .. نتمنى أن لايرخص دماءهم أحد ..
جميع الأحرار الشرفاء يناشدون كل من لديه ذرة من ضمير لاتخونوا الشهداء .. لاتخونوا الشهداء .. لاترخصوا دماؤهم .. لاترخصوا دمعات امهاتهم .. لاترخصوا اعناق صغار نحرت نحرا .. لاتتسامحوا مع المجرمين حتى وإن قدموا لكم الضمانات الكاذبة الفاجرة ..


والله أني اعيش في حالة رعب ورعب شديد .. أخاف ان يتاسمح المجني مع الجاني .. أخاف أن يرددوا بكل سذاجة واحد واحد واحد الشعب السوري واحد ولم يستوعبوا أن هناك اذناب لإيران ولإجل ايران تحاول أن تبيد الشعب السني السوري ولا تبقي منه ولا شخص واحد .. ولهذا هم يخططون بتقسيم سوريا حتى يستفردوا بخيرات السوريين وبأرزاقهم وأيضاً وبنحر اعناقهم ..


جزاك الله خير الجزاء على هذا الموضوع المهم جداً جداً
ولأهميته ينقل لقسم المواضيع المميزة والمهمة مع كل الشكر والتقدير لك أخي الكريم ..








مـا قيمـة الناس إلا فـي مبــادئهـم لا المال يبقى ولا الألقــاب والــرتب

شرح لطريقة التخلص من الأكواد التي ترافق النص احياناً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
عمر الحكيم

avatar

 

 
معلومات إضافية
عدد المساهمات : 1076
السٌّمعَة : 54
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 01/09/2011
حزين

معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: من مقدمات الثورة الثورية ومبادئها   الثلاثاء مارس 12, 2013 6:43 am

كل الشكر لك يامدى على هذا المرور وهذه الاضافة المهمة........ان النسيان الذي اشرت اليه هو السم الزعاف القادر على القضاء على الثورة واعادة التاريخ الى الوراء ....هو فقدان للذاكرة والتاريخ والعودة الى زمن التبعثر والتشتت.....هو الخيانة التي مابعدها خيانة ....هو تحولنا الى اكلي لحوم ابنائنا ومنتهكي اعراضنا .
ان الله عز وجل عندما فرض القصاص علينا كان ذلك من اسس استمرار حياتنا ولكي ننعم بالحياة الحرة الكريمة والتي ارادها لنا ....نحن لانملك التنازل او التسامح وليس معنا رخصة به فمن يملكه ينتظر وصول حقه اليه . الان ...غدا...بعد غد....حتى ولو بعد الف عام ...هو ليس لدية مشكلة مع الوقت ..............دمت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
أبو ياسر السوري

avatar

v

v
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف : القسم العام
- مقالات الثوار -
نقاشات - مواضيع مميزه


عدد المساهمات : 5378
السٌّمعَة : 145
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 09/02/2012


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: من مقدمات الثورة الثورية ومبادئها   السبت مارس 23, 2013 5:32 am

أذكر أني قرأت هذا الموضوع منذ بضعة أشهر فاستمتعت بقراءته .. فلما قرأته اليوم استمتعت به مرة ثانية .. وأظن أن ممتع ولو قرئ عشر مرات ... إنه يلامس قضية فطرية ، لخصها القرآن الكريم بآية تجلى فيها جمال الإيجاز ، وجلال الإعجاز . وهي قوله تعالى ( ولكم في القصاص حياة يا أولي الألباب لعلكم تتقون * )
ذلك لأنه بالقصاص يستقيم أمر الحياة ، لأنه عدل ، والعدل يجتث جذور الضغائن من الصدور ، ويحسم جرثومة الشرور .
وقد جاءت هذه الآية مسبوقة بقوله تعالى ( يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم القصاص في القتلى ، الحر بالحر ، والعبد بالعبد ، والأنثى بالأنثى . فمن عفي له من أخيه شيء فاتِّباعٌ بالمعروف ، وأداء إليه بإحسان . ذلك تخفيف من ربكم ورحمة . فمن اعتدى بعد ذلك فله عذاب أليم * ) .
وهذا يعني أن القصاص كان مخيراً بينه وبين العفو عن الجاني . فإما أن يقتص وإما أن يعفو .. ولم تشرع دية كبديل ثالث . ثم كان المراعى في القصاص التماثل في النوع " الحر بالحر . والعبد بالعبد ، والأنثى بالأنثى .."
وأخيرا روعي في القصاص التماثل المطلق في الجنس ( وَكَتَبْنَا عَلَيْهِمْ فِيهَا أَنَّ النَّفْسَ بِالنَّفْسِ وَالْعَيْنَ بِالْعَيْنِ وَالأَنفَ بِالأَنفِ وَالأُذُنَ بِالأُذُنِ وَالسِّنَّ بِالسِّنِّ وَالْجُرُوحَ قِصَاصٌ فَمَن تَصَدَّقَ بِهِ فَهُوَ كَفَّارَةٌ لَّهُ وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أنزَلَ اللَّهُ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ*) . فنسخت الآية التي قبلها " فصار يقتل الحر بالعبد والعكس . والرجل بالأنثى والعكس ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
محمد رجب عفارة

avatar

v

v
معلومات إضافية
الرتبة : عضو : شرف vip

عدد المساهمات : 1531
السٌّمعَة : 42
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 15/06/2011
العمر : 68
مندهش
معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: من مقدمات الثورة الثورية ومبادئها   السبت مارس 23, 2013 6:22 am

بسم الله الرحمن الرحيم

إخوتي السلام عليكم و بعــــــــــد،

:((نحن لانملك التنازل او التسامح وليس معنا رخصة به فمن يملكه ينتظر وصول حقه اليه . الان ...غدا...بعد غدنحن لانملك التنازل او التسامح وليس معنا رخصة به فمن يملكه ينتظر وصول حقه اليه . الان ...غدا...بعد غد))

الشهادة هي و كرامة من الله سبحانه و تعالى لموتى المسلمين المجاهدين و الضحايا المدنيين المظلومين، و القصاص لهم و للأحياء من المجرمين القتلى و اللصوص و المتحكمين من عصابة النصيرية و البعثيين و أنصارهم من حزب ضاحية الشيطان هو حقهم علينا.

و حقهم أي القصاص من قتلة المسالمين و الأطفال و مغتصبي الأعراض، نأخذه لهم ليس بدون مقابل،

العوض المدفوع سلفا قبل و مقابل القصاص من المجرمين، هو المستوى الجديد من الحياة الذي ارتقينا إليه بفضل تضحياتهم، تعاطفنا مع الأطفال القتلى و العذارى الغصبى كان اكتساب المزيد من يقظة الروح، و المزيد من رشد العقل الذي صار بامكانه إدراك حقيقة الدعاية العلمانية مثل الشعب الواحد، و الدولة المدنية، الخ. و المزيد من إصرار النفس على عيش حياة حرة حرية تامة غير منقوصة.

هذا المستوى الجديد الأرفع من الوعي المرحلي، هو ما سيمكن المسلمين العرب من إقامة الدولة التي لها طعم و مزية و فكاهة، و ليس الدولة المدنية العلمانية التافهة، التي تقارب نموذج دولة الخلافة الأولى تمهيدا لدولة الخلافة الآخرة المنتظرة التي تنبأ بها رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم، بعد العهد العربي ا لعضوض و العهد العثماني الجبري.


أمي عائشة حبيبة الحبيب

أبي الإسلام لا أب لي سواه *** إذا ارتهنوا لحزب أو زعيم

أعددت للفقهاء سما ناقعا *** فساقي أنصبــهم بكأس الأرفـــض

إذا عاد الحصيف إلى حجاه *** تهاون في المذاهب و ازدراهــــــا

ليس مطلوبا من المسلم أن يبدل مذهبه، المذهب تخصص في الإسلام، يعكس جزءا من حقيقة الإنسان الواسعة.

فقــــــط المطلوب منه تنوير عقله وإصلاح أخلاق نفسه تمهيدا لتنقية مذهبه

عندها فقط يجتمع شمل أمة محمد صلى الله عليه و آله و سلم .

إذا في مجلس نذكر عليـــــا .....
و ســِــبطيه و فاطمة الزكية

يقال تجاوزوا يا قوم هــــــــذا .....
فهذا من حـديث الرافضيـــــــة

برئت إلى المهيمن من أناس .....
يرون الرفض حـــب الفاطمية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
أبو ياسر السوري

avatar

v

v
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف : القسم العام
- مقالات الثوار -
نقاشات - مواضيع مميزه


عدد المساهمات : 5378
السٌّمعَة : 145
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 09/02/2012


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: من مقدمات الثورة الثورية ومبادئها   السبت مارس 23, 2013 5:07 pm

الأخ عفارة : لي على كلامك ملاحظتان غاية في الأهمية :

فما زلت كعهدنا بك تثير أفكارا ، لا يجوز تمريرها دون رد وصد .. ولن أحاورك في فكرة " المستوى الجديد الأرفع من الوعي المرحلي ، الذي سيمكن المسلمين العرب من إقامة الدولة ، التي لها طعم ومزية وفكاهة " فهذه من حق كاتب الموضوع الأصلي ، وإنما أريد الرد على الاستثناء الذي ورد عقب هذه العبارة وقولك فيه " ... وليس الدولة المدنية العلمانية التافهة ، التي تقارب نموذج دولة الخلافة الأولى " فاستثناؤك الدولة العلمانية من الدولة " التي لها طعم ومزية وفكاهة " أمر مقبول . ولكن تشبيهك الدولة العلمانية التافهة بأنها " تقارب نموذج دولة الخلافة الأولى " فهذا كلام غير مقبول البتة ، وأخشى أن يكون قريبا من الكفر ، وهنا لا بد من تحسين الظن بك ، والقول بأنك أخطأك التعبير ، فقلت ما لا تريد ، وجرى القلم بما لا تقصد ...

أما الملاحظة الأخرى ، والتي لا يجوز أن تمر دون بيان أيضا ، فهي على قولك "... والعهد العثماني الجبري " ووصف العهد العثماني بـ ( الجبري ) أي الاستبدادي ، كلام غير موفق .. لأن الحكم العثماني أعاد الخلافة الإسلامية ، بعد سقوطها على يد التتار ، وبقيت هذه الخلافة العثمانية 400 عام شوكة في حلوق اليهود والنصارى ، حتى نجح الغرب الصليبي أخيرا بالقضاء عليها ، ومهد الغرب لسقوط هذه الخلافة الإسلامية ، بإيصال أتاتورك وجماعة الاتحاد والترقي إلى الحكم وهم من اليهود والماسون ، فأثاروا فكرة العصبية الطورانية ، وظلموا العرب ، لإثارة الأحقاد ما بين العرب والأتراك ، ليضمنوا بذلك وقوف العرب معهم في إسقاط الخلافة العثمانية الإسلامية ..

هذه الملاحظة الأخيرة ، وما جاء فيها من بيان مختصر ، هي من العلم التاريخي الوثيق ، الذي يجب أن لا يفوت المثقف اليوم معرفته . كفانا العيش في ضلالات المستشرقين والمستغربين . وقد آن لنا أن نعرف الحق من الباطل في كل ما يخصنا من وقائع التاريخ .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
محمد رجب عفارة

avatar

v

v
معلومات إضافية
الرتبة : عضو : شرف vip

عدد المساهمات : 1531
السٌّمعَة : 42
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 15/06/2011
العمر : 68
مندهش
معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: من مقدمات الثورة الثورية ومبادئها   الأحد مارس 24, 2013 8:05 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

الأخ أبو ياسر السوري
السلام عليكم و بعد،
بداهة العبارة .. "و ليس الدولة المدنية العلمانية التافهة،" هي اعتراضية. الغرض منها نفي التفاهة عن الدولة المنتظرة، باعتبار أن العلمانية متلازمة مع التفاهة.
يكون الكلام بدون زيادة فصاحة .. "هو ما سيمكن المسلمين العرب من إقامة الدولة التي لها طعم و مزية و فكاهة، ... التي تقارب نموذج دولة الخلافة الأولى تمهيدا لدولة الخلافة الآخرة المنتظرة"
أما وصف الدولة العثمانية بأنها جبرية فهو ليس من عندي، بل هو نقلا عن رسول الله صلى لله عليه و آله و سلم، أنت تفهم من كلمة الجبر معنى الاستبداد و الطغيان، أنا أفهم من كلمة الجبر غلبة اللون العسكري الجهادي على الدولة، و أفهم من كلمة الخلافة غلبة الطابع الإنساني على الدولة و المجتمع أي التفكير و التنسك و الدعوة و الصلاح المتميز.


أمي عائشة حبيبة الحبيب

أبي الإسلام لا أب لي سواه *** إذا ارتهنوا لحزب أو زعيم

أعددت للفقهاء سما ناقعا *** فساقي أنصبــهم بكأس الأرفـــض

إذا عاد الحصيف إلى حجاه *** تهاون في المذاهب و ازدراهــــــا

ليس مطلوبا من المسلم أن يبدل مذهبه، المذهب تخصص في الإسلام، يعكس جزءا من حقيقة الإنسان الواسعة.

فقــــــط المطلوب منه تنوير عقله وإصلاح أخلاق نفسه تمهيدا لتنقية مذهبه

عندها فقط يجتمع شمل أمة محمد صلى الله عليه و آله و سلم .

إذا في مجلس نذكر عليـــــا .....
و ســِــبطيه و فاطمة الزكية

يقال تجاوزوا يا قوم هــــــــذا .....
فهذا من حـديث الرافضيـــــــة

برئت إلى المهيمن من أناس .....
يرون الرفض حـــب الفاطمية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
أبو ياسر السوري

avatar

v

v
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف : القسم العام
- مقالات الثوار -
نقاشات - مواضيع مميزه


عدد المساهمات : 5378
السٌّمعَة : 145
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 09/02/2012


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: من مقدمات الثورة الثورية ومبادئها   الإثنين مارس 25, 2013 12:49 am

الأخ محمد عفارة :

أولا : أنت سلمت علينا في ردك ، ولم نسلم فيه من غمزك ، فنحن - معاذ الله - لن نتفاصح عليك . وإنما كانت عبارتك موهمة ، وغير واضحة ، ولكن صدق المثل " الكاتب لا يرحم القارئ " وكان حقنا عليك كقراء أن ترحمنا ، وتكتب بوضوح ، لئلا تدفعنا إلى فهم كلامك على غير وجهه المقصود .. ولكنك لم تفعل ... فلما تكلمنا ، اتهمتنا بالتفاصح . ولهذا اسمح لنا أن نتفاصح عليك قليلا ، ونذكرك بقاعدة لغوية لا أدري لعلها تكون من منسياتك .؟

قال علماء اللغة : إذا اختلفت الجملتان خبرًا وإنشاء وكان ترك العطف بينهما يوهم خلاف المقصود ، وجب العدول عن الفصل إلى الوصل . أي وجب الوصل بينهما بالواو .. واسمح لي أن أذكر لك مثالين على ذلك :

المثال الأول : إذا سألك سائل : ( أذهَبتِ الحُمَّى عن المريض؟)

تقول في جوابه : ( لا ) و كُفاك الله شرَّها .

(لا) هنا حلت محل جملة خبرية تقديرها ( لم تذهب الحمى عن المريض )

عطفت عليها بـ (الواو) جملة ( كفاك الله شرها ) وهي جملة دعائية إنشائية

المثال الثاني : إذا سألك سائل (هل لكَ حاجة أساعدك في قضائها ؟)

تقول في جوابه : ( لا ) و باركَ اللهُ فِيك .

و(لا) هنا حلت محل جملة خبرية تقديرها ( لا حاجة لي بمساعدتك )

عطفت عليها بـ (الواو) جملة ( بارك الله فيك ) وهي جملة إنشائية

وترك العطف بالواو في هذين المثالين وأشباههما ، قد يوهم السامع بأنك تدعو عليه ، وأنت في الواقع تريد الدعاء له .

أرأيت كيف كان العرب يتحاشون الكلام الذي يوهم القارئ أو السامع بعكس المقصود .؟؟؟؟؟؟؟

ثانيا : أما فهمك كلمة ( الجبر ) بمعنى غلبة اللون العسكري الجهادي .. وفهمك لمعنى كلمة (الخلافة ) على أنها ( غلبة الطابع الإنساني على الدولة والمجتمع أي التفكير والتنسك والدعوة والصلاح المتميز) ...أما هذا التفسير فهو خاص بك ، ولا يفهمه الآخرون . وشكرا عزيزي .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
محمد رجب عفارة

avatar

v

v
معلومات إضافية
الرتبة : عضو : شرف vip

عدد المساهمات : 1531
السٌّمعَة : 42
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 15/06/2011
العمر : 68
مندهش
معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: من مقدمات الثورة الثورية ومبادئها   الإثنين مارس 25, 2013 5:15 am

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ أبو ياسر السوري
السلام عليكم و بعد،
كنت أقصد بدون زيادة فصاحة مني
على كل حال، الكلام ليس سوى خريطة طريق يرسمها المتكلم إلى القارئ لإعادة بناء المعاني التي في ذهن أو خيال المتكلم،
دائما و أنت تعيد صناعة المعاني، يحسن بك أن تلتزم بقولك.. ((وهنا لا بد من تحسين الظن بك ، والقول بأنك أخطأك التعبير ، فقلت ما لا تريد ، وجرى القلم بما لا تقصد))
من شأن حسن الظن و الإجتهاد معا، أن تقوق المعاني المعاد صناعتها في رأس القارىء، جودة المعاني السابقة التي في رأس المتكلم.
بداهة مهما تقارب المتكلم مع القارىء في مستويات العقول و التجارب و العلوم، فن تتساوى المعاني المتناظرة في الرأسين.
و ربما تكون المعاني التي في ذهن القارىء هي الأصلية شغل ألمانيا و المغاني التي في ذهن المتكلم هي التقليد شغل الصين.


أمي عائشة حبيبة الحبيب

أبي الإسلام لا أب لي سواه *** إذا ارتهنوا لحزب أو زعيم

أعددت للفقهاء سما ناقعا *** فساقي أنصبــهم بكأس الأرفـــض

إذا عاد الحصيف إلى حجاه *** تهاون في المذاهب و ازدراهــــــا

ليس مطلوبا من المسلم أن يبدل مذهبه، المذهب تخصص في الإسلام، يعكس جزءا من حقيقة الإنسان الواسعة.

فقــــــط المطلوب منه تنوير عقله وإصلاح أخلاق نفسه تمهيدا لتنقية مذهبه

عندها فقط يجتمع شمل أمة محمد صلى الله عليه و آله و سلم .

إذا في مجلس نذكر عليـــــا .....
و ســِــبطيه و فاطمة الزكية

يقال تجاوزوا يا قوم هــــــــذا .....
فهذا من حـديث الرافضيـــــــة

برئت إلى المهيمن من أناس .....
يرون الرفض حـــب الفاطمية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
محمد رجب عفارة

avatar

v

v
معلومات إضافية
الرتبة : عضو : شرف vip

عدد المساهمات : 1531
السٌّمعَة : 42
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 15/06/2011
العمر : 68
مندهش
معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: من مقدمات الثورة الثورية ومبادئها   الإثنين مارس 25, 2013 5:21 am

محمد رجب عفارة كتب:
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ أبو ياسر السوري
السلام عليكم و بعد،
كنت أقصد بدون زيادة فصاحة مني
على كل حال، الكلام ليس سوى خريطة طريق يرسمها المتكلم إلى القارئ لإعادة بناء المعاني التي في ذهن أو خيال المتكلم،
دائما و أنت تعيد صناعة المعاني، يحسن بك أن تلتزم بقولك.. ((وهنا لا بد من تحسين الظن بك ، والقول بأنك أخطأك التعبير ، فقلت ما لا تريد ، وجرى القلم بما لا تقصد))
من شأن حسن الظن و الإجتهاد معا، أن تقوق المعاني المعاد صناعتها في رأس القارىء، جودة المعاني السابقة التي في رأس المتكلم.
بداهة مهما تقارب المتكلم مع القارىء في مستويات العقول و التجارب و العلوم، يندر أن تتساوى المعاني المتناظرة في الرأسين.
و ربما تكون المعاني التي في ذهن القارىء هي الأصلية شغل ألمانيا و المغاني التي في ذهن المتكلم هي التقليد شغل الصين.


أمي عائشة حبيبة الحبيب

أبي الإسلام لا أب لي سواه *** إذا ارتهنوا لحزب أو زعيم

أعددت للفقهاء سما ناقعا *** فساقي أنصبــهم بكأس الأرفـــض

إذا عاد الحصيف إلى حجاه *** تهاون في المذاهب و ازدراهــــــا

ليس مطلوبا من المسلم أن يبدل مذهبه، المذهب تخصص في الإسلام، يعكس جزءا من حقيقة الإنسان الواسعة.

فقــــــط المطلوب منه تنوير عقله وإصلاح أخلاق نفسه تمهيدا لتنقية مذهبه

عندها فقط يجتمع شمل أمة محمد صلى الله عليه و آله و سلم .

إذا في مجلس نذكر عليـــــا .....
و ســِــبطيه و فاطمة الزكية

يقال تجاوزوا يا قوم هــــــــذا .....
فهذا من حـديث الرافضيـــــــة

برئت إلى المهيمن من أناس .....
يرون الرفض حـــب الفاطمية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
عمر الحكيم

avatar

 

 
معلومات إضافية
عدد المساهمات : 1076
السٌّمعَة : 54
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 01/09/2011
حزين

معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: من مقدمات الثورة الثورية ومبادئها   الإثنين مارس 25, 2013 10:25 am

ان الخروج عن الموضوع هو تهميش لفكرته وتضليلها دائما مايخرج الاخ عفارة عن صلب الموضوع وهو التركيز على مبادئ الثورة .....اريد ان اعقب هنا على فكرة الدولة العلمانية ان سمحتوا لي.......انا هنا لا استطيع ان افهم ان هناك شئ اسمه في العصر الحديث دولة غير علمانية ...على اي اساس تبنى الدول ان لم يكن هناك منهج علمي للبناء .......هل المنهج العلمي للبناء يتعارض مع عقيدتنا ؟؟؟؟؟؟؟؟

لماذا قال عز وجل اقرأ.......لماذا كان رسول الله /ص/ يحض على طلب العلم .....انا هنا لست في معرض اثبات الامر الالهي في اعتماد العلم كأسلوب حياة وبناء وعمل .......لم تكن يوما الدولة العلمانية تافهة ومن غير لون او رائحة ...........الابتعاد عن الاسلوب العلمي في البناء هو اهدار للوقت والعودة الى مجاهل التخلف ....هناك من يخلط الاوراق لكي تصبح ثورتنا خبط عشواء وتتحول الى انتفاضة على واقع سياسي معلوم بهدف تغييره ودون تغيير مسبباته لنضيع في الفوضى والتشتت والتبعثر .....انا ارفض ان تكون كل تللك التضحيات التي قدمها اهلى من اجل عارض سياسي .............الثمن الذي دفعه السوريون من اجل حريتهم ولازالوا يدفعونه يجب ان لايتكرر وحريتهم يجب ان تكون كاملة غير منقوصة ..............سبق ان اشرت في احدى مقالاتي ....الان الوطن لنا ولسنا نحن لهذا الوطن ...................انا احيل الاخ عفار الى مقالات كنت قد كتبتها تحت عنوان رسائل الثورة ليعلم اننا نعي جيدا انفسنا ونعي جيدا الى اين نريد ان نصل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
مؤيد الأحرار

avatar

 

 
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف: قسم خاص للتعريف بالطوائف الشيعية ( الرافضة )


عدد المساهمات : 2330
السٌّمعَة : 72
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 02/06/2012
معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: من مقدمات الثورة الثورية ومبادئها   الخميس أبريل 18, 2013 7:14 am




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

من مقدمات الثورة الثورية ومبادئها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الثورة السورية :: { مقالات الثوار والنقاشات الجادة } :: قسم خاص المواضيع المميزه والهامة-