منتدى الثورة السورية
مرحبا بك عزيزي الزائر في منتديات الثورة السورية
الموقع مخصص للثوار الاحرار اما الخونه واذناب النظام فلامكان لهم بيننا
نتمى من كل الثوار الاحرار الانضمام الى اسرتنا والتسجيل معنا في
موقع الثورة السورية 2011
ليصلك كل جديد على بريدك الالكتروني

منتدى الثورة السورية

مواضيع: [92094] -||- مشاركات: [ 365388] -||- الأعضاء: [8454] -||- نورت المنتدى يا : [moulla hichem] -||-عمر المنتدى : [2415]
 
الرئيسيةالاعلاناتس .و .جبحـثالتسجيلدخولرفع الصور


آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
من شعر الحكمة
الأخ أبو الحمزة أتق الله بالنقل
إسقاط الرموز وخطره على مستقبل الأمة
"السيناريو" بين السخرية والألم والهدف الأصعب
الاستعمار الخشن والاستعمار الناعم
مستشار ترمب : الإسلام سرطان خبيث ...
كُنْ مَحضرَ خير ..
شهداء من عائلة واحدة بعد قصف الطيران الروسي بلدة المجاودة بريف ديرالزور
أهم الاحداث وقوائم شهداء مدينة ديرالزور المنسيه
لماذا حاول نظام الأسد اغتيال المخرج السوري "محمد بيازيد" أمس في إسطنبول؟
أمس في 12:31 am
الأحد أكتوبر 15, 2017 1:05 pm
الأحد أكتوبر 15, 2017 12:42 pm
السبت أكتوبر 14, 2017 11:56 am
الجمعة أكتوبر 13, 2017 4:32 pm
الجمعة أكتوبر 13, 2017 1:22 pm
الجمعة أكتوبر 13, 2017 11:35 am
الجمعة أكتوبر 13, 2017 10:00 am
الخميس أكتوبر 12, 2017 11:35 pm
الأربعاء أكتوبر 11, 2017 3:53 pm
أبو ياسر السوري
حسام الثورة
حسام الثورة
محمد حمد
ابوالحمزة
محمد حمد
ابوالحمزة
Admin
Admin
أبو ياسر السوري

شاطر | .
 

 "كلمتين انضاف ولا جريدة وسخة" تعقيبي على الخطاب الأخير 3 للعتريس "نَفَّار الفَسد":

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
معلومات العضو
أبو الضاد


 

 
معلومات إضافية
عدد المساهمات : 64
السٌّمعَة : 6
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 09/05/2011
العمر : 42
حزين
معلومات الاتصال
https://www.facebook.com/aboooo.adad?ref=tn_tnmn
مُساهمةموضوع: "كلمتين انضاف ولا جريدة وسخة" تعقيبي على الخطاب الأخير 3 للعتريس "نَفَّار الفَسد":   الإثنين يونيو 20, 2011 11:23 pm

"كلمتين انضاف ولا جريدة وسخة"

تعقيبي على الخطاب الأخير 3 للعتريس "نَفَّار الفَسد":
هذا الخطاب لم يرق لمستوى الطموح، ولم يشتمل على المأمول، حيث كان يكفينا منه كلمتان والباقي بقشيش مردود على العتريس "نَفَّار" وكما يقال في العامية المحكية: "كلمتين انضاف ولا جريدة وسخة" والكلمتين النظيفتين هما: "أقدم استقالتي"، أو بالتعبير المصري: "أتنحى عن منصب رئيس الجمهورية"
كان هذا يكفيه، وكل الكلام الآخر ردٌّ عليه، لا ناقة لنا فيه ولا جمل، وهو كلام هذر وثرثرة لا طائل من ورائها، بل إن كلامه الزائد هذا هيج الناس، وهيج الأحزان، وزاد من إصرار الثورة على المضي قدما حتى يسقط النظام، لأنه تبين من خلال حديثه بأنه لم يستوعب بعد الدرس، وتبين أنه في واد، والشعب في واد آخر، وعندما يكون الرئيس في غير وادي الشعب فإن عليه أن يرحل بلا رجعة، يرحل إن كان الشعب يرضى بأن يرحل فحسب ولا يحاكم.
أيها العتريس "نَفَّار الفَسد" لقد كان البعض من الثوار يروج بأن لا علاقة لك فيما يجري، وأنك تحت الإقامة الجبرية، وأنك بالفعل كنت ماض للإصلاح، لعكن عجلة الإصلاح تعثرت بفاجر (ماهر) وأنه وزمرتُه وزبانيتُه حالوا بينك وبين ما تريد، وبالتالي كسبت شيئا من التعاطف مع كل ما يحدث في البلد، أما وقد ظهرت اليوم بهذه الصورة، وكلك دفاع عن مواقف المفسدين، وكلك تكريس لما هو عليه الوضع المأساوي، وكلك تأييد لما جرى ويجري من سفك الدماء، وتبرأ ساحة القتلة، وتصفهم بالمناعة، وتصف الثوار بالجراثيم، فلم يبق لك مكان أبدا في سورية، ولم يعد أحد يصدق رواية أنه لا علاقة لك بما يجري وأنك معزول عن الأحداث الأخيرة، الآن تيقنا وعلمنا علم اليقين بأنك وراء كل ما يحدث، وأن ساعدك الأيمن هو أخوك السفاح "فاجر" وزمرتكما الفاسدة، وخلاياكما المستوردة، وعليه فإن موقفنا نحن الثوار لن يتغير ولن يتبدل، والأن نحن أكثر إصرارا من أي وقت مضى على الاستمرار في هذه المظاهرات، ولو كنت تعلم حجم الزخم والدفع باتجاه المظاهرات الذي أعطانا إياه خطابك لما خطبت، ولما تكلمت، وإذا كنا مندفعين من قبل لإسقاطك فنحن اليوم بعد خطابك أكثر اندفاعا، وإن كنا يوما قد علمنا كذبك ودجلك فنحن اليوم أشد علما بذلك، وقد اتضح للداني والقاصي، للبعيد والقريب، للصديق والعدو، بأنك لا تصلح للإصلاح، وكما قيل: الابن سِرُّ أبيه، وكل إناء بالذي فيه ينضح،
أبوك ورح قولها بالعامية: "صرع راسنا بقصة التشرينين والتصحيحين"، ولم نر منه شيئا، ما ازددنا إلا دمارا منذ أن رأينا رقعت وجه أبيك، واليوم أنت كأبيك لا يمر على سوريا يوما إلا وهو أسوء من الذي سبقه ما دمت على رأس السلطة، يا فشال، يا فشار، يا نفار، تصفنا بالجراثيم، وأنت وأبوك وأخوك أكبر الجراثيم التي عرفتها سوريا عبر التاريخ، أنتم حقبة سوداء في تاريخ سوريا وبلاد الشام، ولا يبيِّض هذه الحقبة إلا وجود الشرفاء في زمانك من أبناء هذا الوطن الذين قاوموك ويسعون في إخراجك وزمرتك من البلد صاغرا ذليلا خسيسا - بإذن الله العلي الكبير- ستندم يا نفار على هذه الإهانة للشعب السوري الأبي، وستدفع الثمن غاليا أنت وجزارك جروك الصغير فاجر الذي أطلقت يده في الشعب ليفسد فيه ويلغَ فيه كما يلغُ الكلب.

على كل هناك تعقيب على كل عبارة قلتها، ورد سيأتي بعد أن أتفرغ لك ولأمثالك من الجهلة، مع علمي بأن الرد عليك مضيعة للوقت، ولكن من أجل أن يقرأ ذلك الناس الذين حسبوا أن في خطابك شيئا، وهو فارغ تماما، فسأبين لهم ذلك وكيف أن خطابك إذا كان فيه شيء ففيه كل شر، وكل خيبة، وكل سوء.
وقبل الوداع: تذكرت فائدة واحدة من خطابك هذا، وهي أن كل رئيس سقط تكلم ثلاث خطابات قبل أن يسقط، وأنت لم تتكلم سوى خطابين، وكنا في شوق للخطاب الثالث من أجل الفأل بسقوطك، ويبدو أنك كنت خائف على نفسك للسبب عينه، وكأن المحيطين بك حذروك من مغبة الخطاب الثالث لأنه نذير شؤم بالنسبة لهم، والحمد لله أنك ألقيته، لنتفاءل نحن بسقوطك القريب، إن شاء الله.

سكت دهرا ونطق هًجرا

وكما قالوا: يا بشار ويا كذاب *** تضرب أنت وهالخطاب

حرره أبو الضاد بعد إلقاء "العتريس" لخطابه البائس رقم 3 بتاريخ 290/6/2011م.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

"كلمتين انضاف ولا جريدة وسخة" تعقيبي على الخطاب الأخير 3 للعتريس "نَفَّار الفَسد":

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الثورة السورية :: { مقالات الثوار والنقاشات الجادة } :: مقالات الثوار-