منتدى الثورة السورية
مرحبا بك عزيزي الزائر في منتديات الثورة السورية
الموقع مخصص للثوار الاحرار اما الخونه واذناب النظام فلامكان لهم بيننا
نتمى من كل الثوار الاحرار الانضمام الى اسرتنا والتسجيل معنا في
موقع الثورة السورية 2011
ليصلك كل جديد على بريدك الالكتروني

منتدى الثورة السورية

مواضيع: [92108] -||- مشاركات: [ 365436] -||- الأعضاء: [8455] -||- نورت المنتدى يا : [sokkr] -||-عمر المنتدى : [2476]
 
الرئيسيةالاعلاناتس .و .جبحـثالتسجيلدخولرفع الصور


آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
شهداء مدينة البوكمال ٢٨/١١/٢٠١٧ وسط تعتيم إعلامي
قصيدة - إلى رفاق الأمس في المنتدى .. أبو ياسر السوري
ديرالزور- #البوكمال قائمة باسماء الشهداء ١٥/١١/٢٠١١
شهداء مجزرة القورية ١٣-١١-٢٠١٧
شهداء البوكمال خلال الساعات 72 الماضية ١٣/١١/٢٠١٧
مـــلامـــــح الخـيـانـــــة
شهداء البوكمال وآخر التطورات خلال ال ٢٤ ساعة الماضية ٢/١١/٢٠١٧
الكلمة الطيبة ربيع القلوب تسعد قائها وسامعها
سابقة الاجتماع في كنيس
كُنْ مَحضرَ خير ..
الأربعاء نوفمبر 29, 2017 12:46 am
الخميس نوفمبر 16, 2017 4:05 pm
الأربعاء نوفمبر 15, 2017 9:21 pm
الإثنين نوفمبر 13, 2017 7:36 pm
الإثنين نوفمبر 13, 2017 6:55 pm
الجمعة نوفمبر 03, 2017 11:56 pm
الخميس نوفمبر 02, 2017 10:01 pm
الإثنين أكتوبر 30, 2017 12:48 pm
السبت أكتوبر 28, 2017 8:43 pm
السبت أكتوبر 28, 2017 10:50 am
Admin
حسام الثورة
Admin
Admin
Admin
الشمقمق الدمشقي
Admin
أبو ياسر السوري
حسام الثورة
أبو ياسر السوري

شاطر | .
 

 كيف قام (الأسد الأب) بعملية (علونة) سورية والحاضر يعلم الغائب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
معلومات العضو
حسام الثورة

avatar

v

v
معلومات إضافية
الرتبة : عضو : vip

عدد المساهمات : 1133
السٌّمعَة : 17
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 20/05/2012

معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: كيف قام (الأسد الأب) بعملية (علونة) سورية والحاضر يعلم الغائب    الثلاثاء أبريل 09, 2013 11:56 am

كيف قام (الأسد الأب) بعملية (علونة) سورية. طريف يوسف آغا

Posted: 08 Apr 2013 07:32 AM PDT


كيف قام (الأسد الأب) بعملية (علونة) سورية
والحاضر يعلم الغائب

ظهر (الأسد الابن) أول أمس في مقابلة مع محطة وصحيفة تركيتين معارضتين لسياسة (أردوغان) الهدف منها إثبات أنه حي يرزق، بعكس الشائعات التي انتشرت مؤخراً عن اغتياله. ولكنه هدف أيضاً لكسب تلك المعارضة بعد فقدانه ورقة حزب العمال الكردستاني مؤخراً عبر الاتفاق الذي تم بين زعيمه (أوجلان) وبين الحكومة التركية لرمي السلاح وإطلاق عملية سلام سياسية بينهما. مالفت نظري في تلك المقابلة لم يكن بالتأكيد المحاضرة التي ألقاها حول (أصول التربية)، بل السؤال الذي تم طرحه عليه في نهايتها وهو كيف يرد على من يتهمونه هو ووالده من قبله بحكم سورية بواسطة طائفته (العلوية) وتهميش (الأكثرية السنية). طبعاً أجاب الرجل كالعادة على السؤال بمجموعة من الشعارات والأكاذيب التي تدعو للضحك والشفقة في آن واحد، ولهذا رأيت أن من واجبي وضع النقاط على الحروف والاجابة على السؤال بدلاً عنه.
حين قام (الأسد الأب) بانقلابه عام 1970، كان يعرف أن مهمته بحكم سورية لن تكون سهلة، كونه يعرف أن طائفته (العلوية) لم تكن في يوم محبوبة من بقية أبناء الشعب وخاصة الأغلبية السنية منه. ومعرفته هذه ليست فقط بسبب تعاون طائفته تلك مع كل غزو أجنبي لسورية، وآخره الانتداب الفرنسي، ولكن أيضاً بسبب التنكيل بالشعب السوري الذي جرى بعد ذلك خلال الحكم الذي سبقه والذي كان فيه هو مع صديقيه العلويين اللوائين (صلاح جديد) و(محمد ناصر) على رأسه في ماكان يسمى حينها (لجنة الثلاثة). وكان يعرف أيضاً أن مسرحية (حرب تشرين) لن تضمن له الشعبية لفترة طويلة في الحكم، لكل هذا رأى (بذكائه المحدود) وبسبب عدم قرائته للتاريخ، أن عملية (علونة) سورية، أي جعلها مستعمرة علوية، هي الحل. فكيف حصل ذلك، وماذا كانت النتيجة؟

حين وصل الرجل إلى الحكم، كانت نسبة العلويين في الجيش تفوق بكثير نسبة طائفتهم لبقية الشعب. وهذا أمر غاب عن رؤية القادة السياسيين والعسكريين قبل انقلاب 8 آذار 1963 من جهة، ولاقى دعماً داخلياً وخارجياً بعد ذلك الانقلاب الذي أتى بحزب البعث المتشدق بالعلمانية إلى الحكم. وقد شرحت في مقال سابق كيف لعبت (فرنسا) دور عراب تأسيس (الدولة العلوية) على كامل سورية، كما لعبت (بريطانيا) دور عراب تأسيس (الدولة اليهودية) على كامل فلسطين، لتلعب هاتان الدولتان دور العدوتين ظاهرياً والحليفتين باطنياً. كما سبق وقلت أيضاً أن حزب البعث إنما هو منتج فرنسي بامتياز ولكن باسم سوري تم استعماله كحصان طروادة لايصال العلويين إلى الحكم عبر مرحلتين أو ثلاث توجت بما يسمى (الحركة التصحيحية).
بدأ (الأسد الأب) بعملية (علونة) الجيش والأمن أولاً، وأتم ذلك خلال فترة قصيرة، فما عدت ترى أي ضابط في أي مركز عسكري أو أمني حساس من خارج الطائفة، وإن وجد فيكون (شيعياً) لارضاء حليفته (إيران). وطبعاً لم ينس بعض الضباط من بقية الأقليات مثل المسيحيين والدروز وغيرها ليتشدق كما قلت بأنه نظام علماني يحمي الأقليات ويشركها في الحكم. وقد وضع نصب عينيه هدفاً رئيسياً هو تهميش (الأغلبية السنية) حتى بات ذلك ملفتاً للنظر لدرجة أنه أصبح موضوعاً للتندر والفكاهة. فلم يبق هناك أي مركز يوصف شاغله بأنه (رجل كرسي) إلا وتم منحه لشخص سني، وحتى في هذه الحالة، فيجب أن يكون (معاونه) علوياً يلازمه كظله ويحصي عليه أنفاسه.
وماقام به (الأسد الأب) في الجيش والأجهزة الأمنية، قام أيضاً بنسخه في الوزارات والجامعات والمدارس ومؤسسات القطاع العام والمعامل والمزارع الحكومية. وأخيراً وليس آخراً، في حقل الإعلام من إذاعة وتلفزيون وصحف ومجلات، وأيضاً في مجال الفن من سينما ومسرح ومسلسلات. فصرت ترى الأسماء العلوية، التي لم يعد يجهلها أحد، تنتشر في كل مفاصل الدولة والمجتمع السوري انتشار النار في الهشيم، وكأنه لم يعد هناك من الشعب السوري من لديه الكفاءات لشغل المناصب القيادية الحساسة غير أبناء هذه الطائفة، مطبقين بذلك المثل الشعبي القائل (خرطهم الخراط وقلب ومات). فالرئيس هو (الأسد) وأهم القادة العسكريين والأمنيين هم من عائلة (الأسد) أو ممن يقربون لها مثل عائلات مخلوف وشاليش وخير بيك، أو عائلات علوية مقربة مثل ناصيف ودوبا وكنعان وحيدر وفياض والخولي وأصلان. أما إذا انتقلت إلى أماكن أقل أهمية أمنياً، فتجد عائلات مثل العلي والحسن وخضر وخضور وديب وديوب وصقر وصقور ونعامة وسلامة وسلمان وخليل وجبور وابراهيم وناصر والمرشد والأحمد والجهني وغيرهم، وإذا راقبت الأسماء التي تعرض على الشاشة في نهاية المسلسلات أو البرامج التلفزيونية لتبين ذلك. وقد أصبحت بعض هذه الأسماء العلوية في عهدي (الأسد الأب) و(الابن) وعلى مدى أربعة عقود مرادفة للاعتقال والتعذيب والاغتصاب والموت، والبعض الآخر منها مرادفة للصوصية والوصولية والابتزاز والتسلط.
كان هدف عائلة (الأسد) من ذلك هو إفهام الشعب، وخاصة الأغلبية السنية، أن حكم العلويين لسورية هو قدرها، وأن (الأسد سيحكم البلد لولد الولد)، وأن (الأسد أو نحرق البلد). وطبعاً فقد برهنوا تلك الشعارات من خلال المجازر التي ارتكبوها في الماضي وخاصة مجزرة حماة عام 1982 التي صمت العالم كله عنها، والصمت عادة علامة الرضا، وأيضاً من خلال المجازر التي يرتكبوها حالياً منذ بداية الثورة قبل سنتين، والتي مازال العالم صامتاً، وبالتالي راضياً، عنها. كل هذا دفع بالشعب السوري أخيراً إلى الثورة، وخاصة بعد أن فهم أن هناك مشروعاً آخر يمشي بالتوازي مع مشروع (علونة سورية) وهو (المشروع الصفوي) لتشييع سورية على الطريقة العراقية. هذا المشروع الذي كان خجولاً ومتستراً في عهد (الأسد الأب)، وأصبح وقحاً وعلى المكشوف في عهد (الابن)، لاشك بأنه يلقى موافقة إسرائيل (وبالتالي الغرب والشرق) كونها ترى فيه خط دفاع أول عنها أمام (المحيط السني) الذي تقع في وسطه، ومايقال غير ذلك في الإعلام لايقدم ولايؤخر.
إن السياسة (الأسدية) والمباركة الدولية لها، جعل من الطائفة العلوية (الغير محبوبة أصلاً) رأس حربة وفي الصف الأول في مواجهة الشعب السوري الذي ذاق منها الويلات قديماً ولاحقاً وحاضراً. وهذا بالتحديد مايجعلها اليوم في الصف الأول في مواجهة انتقام الشعب ودفع حياة أبنائها للدفاع عن النظام، وإذا كان هناك من ستلومه الطائفة على ذلك، فيمكنها أن تبدأ بنفسها لأنها وافقت أن تكون رأس الحربة في خاصرة الشعب لأربعة عقود. ويمكنها أيضاً أن تلوم رئيسها (المفدى) وابنه من بعده اللذان استعملاها لجلد الشعب والتنكيل به، فهما من أوصلاها اليوم بأيديهما وبأيدي وجهائها (إذا كان عندها وجهاء) إلى منصة الاعدام التي نراهم كل يوم يقفون بالدور أمامها ويخرجون جثثاً من الطرف الآخر. فهي من سارت خلف هؤلاء القادة برغبتها وحقدها حيناً وبسذاجتها أو بغبائها حيناً آخر، والسذاجة أو الغباء لايسقطان الجريمة عن المجرم.
إن الأصوات المعدودة التي نسمعها من الطائفة من هنا وهناك، كتلك التي عقدت مؤتمراً في القاهرة مؤخراً، والتي عارضت وتعارض مشروع الأسد، وقتلت أو سجنت أو نكل بها بسبب ذلك، فتكاد تكون غير مرئية لقلة عددها. وهذه الأصوات المعدودة في كافة الأحوال لن تشفع إلا لنفسها، وليس لأكثرية الطائفة التي نراها اليوم ماتزال مصطفة حول النظام أو صامتة عنه، فالصمت علامة الرضا كما قلنا، وستكمل هذه الأكثرية عملية دفع ثمن جرائمها غير منقوص بعد انتصار الثورة. وسيدفع معهم ثمن تلك الجرائم من شاركهم فيها ودعمهم في الماضي والحاضر من بقية الأقليات، وأيضاً من الأغبية السنية وخاصة من تجار دمشق وحلب وأيضاً أصحاب المصالح والسذج، والذين لولا دعمهم وشراكتهم لهذا النظام المتغول لما وصلنا اليوم إلى ماوصلنا إليه. الآن تمت الاجابة على سؤال المحطة والصحيفة التركيتين في مقابلة أول أمس، والحاضر يعلم الغائب.
***
بقلم: طريف يوسف آغا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
بنت حلب

avatar

2

2
معلومات إضافية
الرتبة : مشرفة : اقسام
منتدى مقالات الثوار

عدد المساهمات : 1196
السٌّمعَة : 19
الجنس : انثى
تاريخ التسجيل : 20/05/2012
العمر : 31



معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: كيف قام (الأسد الأب) بعملية (علونة) سورية والحاضر يعلم الغائب    الثلاثاء أبريل 09, 2013 1:08 pm

اخي الكريم حسام
صدقني لم نعد بحاجة لمثل هذه الاجابات
الصغير الآن يعي ما حدث في سوريا تماما قبل الكبير
كل المؤامرات انكشفت .. وكل الاقنعة سقطت .. وكان ثمن سقوطها غاليا .. ارواحنا وارزاقنا واراضينا
والحمدلله اولا و آخرا ولا حول ولا قوة الا به
لكن والله اشعر بالحزن الشديد والقهر عند قراءتي لهذا التسلسل الزمني من الكذب والنفاق والسرقة والنهب
اقرأ واقرأ ولا اريد ان اصدق ان كل هذا قد حدث
عزائي الوحيد في كل هذا الألم .. قراءتي عما قريب بإذن الله لنهاية هذه المرحلة المظلمة التي عاشتها سوريا
بنهاية ثورتها منتصرة بجهود الشرفاء والمخلصين
هذه هي النهاية السعيدة التي تستحقها سوريا

جزيل شكري لك اخي حسام الثورة
اسعدك الله،،


... " وأصبــــح في عائلتــي شــــــــهيد " ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
حسام الثورة

avatar

v

v
معلومات إضافية
الرتبة : عضو : vip

عدد المساهمات : 1133
السٌّمعَة : 17
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 20/05/2012

معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: كيف قام (الأسد الأب) بعملية (علونة) سورية والحاضر يعلم الغائب    الأربعاء أبريل 10, 2013 1:20 am

الأخت بنت حلب
شكرا لك وأنا معك فيما تقولين ولكن لا تستغربي فلا زال الكثير من بني جلدتنا من هو بعيد عما تقولين والكثير من أخوتنا العرب أبعد
ألا ترين معي كم من الناس اليوم من لا يعرف الشيعة بل يدافعون عنهم , كيف هذا وقد تحدث عن خبثهم وفساد دينهم قدماء العلماء , لذا لا بد من الاستمرار بالتذكير وكشف الفضائح عل الغافلين أن يصحوا
أرجوا أن تطلعي على مقالي لنتعرف على الدين الشيعي وتاهمي في نشر ما جاء فيه على جميع المواقع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الــثـائــرة مــدى


!

!
معلومات إضافية
الرتبة : مراقب عام

عدد المساهمات : 14349
السٌّمعَة : 238
الجنس : انثى
تاريخ التسجيل : 28/01/2012
متضايق


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: كيف قام (الأسد الأب) بعملية (علونة) سورية والحاضر يعلم الغائب    الأربعاء أبريل 10, 2013 4:35 am

شكرا لك أخي حسام الثورة
وأنا لا أوافق على كلام الغالية بنت حلب
بل يا أختي لازال الكثير جدا مخدوعين بالمجرمين والبعض يخدعون انفسهم حتى لايعلموا الحقيقة التي لاتخفى إلا على المتخلفين ..
المغفلين كثيرين والمعتوهين كثيرين والعبيد لطغاة كثيرين والمغيبين عن واقعهم كثيرين
فمن شاء أن يصحوا من سباته فقط يبحث عن الحقيقة التي يسعى الشرفاء لتوصيلها بأمانة تامة

شكرا لك أخي حسام الثورة .. الدال على الخير كفاعله
نسأل الله أن يجزيك عن الإسلام والمسلمين خير الجزاء


مـا قيمـة الناس إلا فـي مبــادئهـم لا المال يبقى ولا الألقــاب والــرتب

شرح لطريقة التخلص من الأكواد التي ترافق النص احياناً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
حسام الثورة

avatar

v

v
معلومات إضافية
الرتبة : عضو : vip

عدد المساهمات : 1133
السٌّمعَة : 17
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 20/05/2012

معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: كيف قام (الأسد الأب) بعملية (علونة) سورية والحاضر يعلم الغائب    الأربعاء أبريل 10, 2013 2:01 pm

الأخت الــثـائــرة مـــدى
شكرا لمرورك
ربما الناس في سوريا أصبحوا يعرفون العلوية في سوريا والوضع ولازال من عاصر الفترة قبل حافظ وبعده على قيد الحياة ويمكن أن ينقلوا جزء من الحقيقة لأولادهم لكن على امتداد وطننا العربي فإن الأغلبية الساحقة لا يعرفون شيئاً ويقولون لنا بشار جيد وهذه فتنة وأنتم خربتم بلدكم , لذا كان علينا فضح كل ما يمكن فضحة وحتى نقله لمواقع أخرى حتى ننقل ما يحدث في سوريا بصورته الحقيقة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
مؤيد الأحرار

avatar

 

 
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف: قسم خاص للتعريف بالطوائف الشيعية ( الرافضة )


عدد المساهمات : 2330
السٌّمعَة : 72
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 02/06/2012
معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: كيف قام (الأسد الأب) بعملية (علونة) سورية والحاضر يعلم الغائب    الأربعاء أبريل 17, 2013 5:59 am



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الشمقمق الدمشقي

avatar

1

1
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف اقسام الاخبار

عدد المساهمات : 145719
السٌّمعَة : 25
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/12/2011


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: مع الشكر   السبت أبريل 20, 2013 7:43 pm

لم يعد هناك مبرر لوجود أناس لم يقتنعوا بعد بعمالة هذه الطائفة الحاقدة على العروبة والاسلام
وكان بودي لو أفرد كاتب المقال ولو سطرين عن الوثيقة التي بعثها وجهاء النصيريين لفرنسة ويعتبرون انفسهم بها لا عرباً ولامسلمين لابل يتعاطفون مع اليهود المجرمين في فلسطين ويعترفون بحقهم في فلسطين
ان المترددين في التسليم بما يحتوي هذا المقىال من حقائق وأحداث مفصلية في تاريخ المنطقة وليس سورية الحبيبة فقط
سبب وجودهم هو تكريس المخابرات النصيرية الحرب على الله ومنع المسلمين السنة من الرجوع الى دينهم الحق فكان الغرب راض عن النصيريين وادواتهم من فنانين وسياسيين مسيّسين وكتاب وشعراء وحتى علماء دين ومحطات فضائية وصحف في هذه الحرب الحقيرة لذلك نشا اربع أجيال بعيدة عن الدين والاسلام الا من رحم الله
المصيبة أشقائنا العرب ودول الخليج خاصة تركوا السنة في بلاد الشام لقمة سائغة بحجة ان الملكية فقط وظيفتها حماية حدودها وعدم التدخل في شؤون الغير ..لذلك نجد اخطاء استراتيجية فادحة ارتكبها اخواننا فوجودوا أنفسهم محاطين بدولة حوثية وخلايا ضخمة من المغيبين من الشيعة التكفيريين في البحرين والكويت والمنطقة الشرقية في السعودية
ولبنان والعراق ... وجد هؤلاء انفسهم بين فكي كماشة الغرب الحاقد والحاسد من جهة وعصاباته الشيعة التكفيريين الذي بات واضحاً تواطؤه وتحالفه معهم ... وقريباً شيكتشف هؤلاء أن نفطهم وغازهم نقمة وليس نعمة بفعل غباءهم
والحمد للله رب العالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

كيف قام (الأسد الأب) بعملية (علونة) سورية والحاضر يعلم الغائب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الثورة السورية :: { مقالات الثوار والنقاشات الجادة } :: مقالات الثوار-