منتدى الثورة السورية
مرحبا بك عزيزي الزائر في منتديات الثورة السورية
الموقع مخصص للثوار الاحرار اما الخونه واذناب النظام فلامكان لهم بيننا
نتمى من كل الثوار الاحرار الانضمام الى اسرتنا والتسجيل معنا في
موقع الثورة السورية 2011
ليصلك كل جديد على بريدك الالكتروني

منتدى الثورة السورية

مواضيع: [92108] -||- مشاركات: [ 365436] -||- الأعضاء: [8455] -||- نورت المنتدى يا : [sokkr] -||-عمر المنتدى : [2477]
 
الرئيسيةالاعلاناتس .و .جبحـثالتسجيلدخولرفع الصور


آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
شهداء مدينة البوكمال ٢٨/١١/٢٠١٧ وسط تعتيم إعلامي
قصيدة - إلى رفاق الأمس في المنتدى .. أبو ياسر السوري
ديرالزور- #البوكمال قائمة باسماء الشهداء ١٥/١١/٢٠١١
شهداء مجزرة القورية ١٣-١١-٢٠١٧
شهداء البوكمال خلال الساعات 72 الماضية ١٣/١١/٢٠١٧
مـــلامـــــح الخـيـانـــــة
شهداء البوكمال وآخر التطورات خلال ال ٢٤ ساعة الماضية ٢/١١/٢٠١٧
الكلمة الطيبة ربيع القلوب تسعد قائها وسامعها
سابقة الاجتماع في كنيس
كُنْ مَحضرَ خير ..
الأربعاء نوفمبر 29, 2017 12:46 am
الخميس نوفمبر 16, 2017 4:05 pm
الأربعاء نوفمبر 15, 2017 9:21 pm
الإثنين نوفمبر 13, 2017 7:36 pm
الإثنين نوفمبر 13, 2017 6:55 pm
الجمعة نوفمبر 03, 2017 11:56 pm
الخميس نوفمبر 02, 2017 10:01 pm
الإثنين أكتوبر 30, 2017 12:48 pm
السبت أكتوبر 28, 2017 8:43 pm
السبت أكتوبر 28, 2017 10:50 am
Admin
حسام الثورة
Admin
Admin
Admin
الشمقمق الدمشقي
Admin
أبو ياسر السوري
حسام الثورة
أبو ياسر السوري

شاطر | .
 

 لماذا نهمل الإعلام وهو أقوى سلاح ضد النظام .؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
معلومات العضو
أبو ياسر السوري

avatar

v

v
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف : القسم العام
- مقالات الثوار -
نقاشات - مواضيع مميزه


عدد المساهمات : 5378
السٌّمعَة : 145
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 09/02/2012


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: لماذا نهمل الإعلام وهو أقوى سلاح ضد النظام .؟   الجمعة مايو 17, 2013 11:48 pm

لماذا نهمل الإعلام وهو أقوى سلاح ضد النظام .؟

بقلم : أبو ياسر السوري

قرأت تعليقا مختصرا على صفحة فيسبوك الثورة السورية ، يشكو فيه كاتبه من تقصير المعارضة الخارجية في مجال الإعلام . والحقيقة كنت وما زلت أشكو من إهمال هذا الجانب الهام ، وأتمنى لو فطن إلى تداركه أصحاب القرار في هذه الثورة ، وأحمد الله أني لست واحدا منهم ، لأني لست من أصحاب الملايين ، ولست ممن يجمع للثورة بالملايين ، ثم يعطيها لمن لا يوصل منها إلى مستحقيها سوى الملاليم ... فلذلك أقول وأعيد : لو فطن أصحاب القرار إلى تأثير الإعلام ، ودوره الفاعل في نجاح الثورة ، لفعلوا كما فعل اليهود ، الذين وظَّفُوا الإعلام للسيطرة على العالم ... وعلى سبيل المثال نذكر ما نحن فيه الآن . فقد تمكن اللوبي اليهودي في أمريكا من التعتيم على ما يرتكبه النظام في سوريا من جرائم ضد الإنسانية . ولهذا ، وبعد مضي أكثر من عامين على محنتنا بهذا النظام المجرم ، ما زال الأمريكيون يجهلون حقيقة ما يجري في سوريا . وقناة cnn اليهودية لم تنشر أي فيديو للمجازر التي ارتكبها النصيريون في سوريا ، بينما نجدها تقتنص الفرص لتشويه سمعة الثوار الأحرار .. فلما ظهر الفيديو المفبرك عن أحد جنود الجيش الحر ، وهو يفتح عن قلب جندي أسدي ، ويستخرجه من صدره ، ثم يقضمه بفمه أمام الكاميرا .. أقول : لما ظهر هذا الفيديو قطعت قناة cnn بثها فورا ، وعرضت ذلك الفيديو على شاشتها مرات ومرات ، لتسيء بذلك إلى سمعة الجيش الحر ، وتقنع الأمريكيين بعدم السماح له بالحصول على السلاح ...

والسؤال الملحُّ هنا : لماذا لا يقوم اللوبي العربي والناشطون السوريون في أمريكا بنشر صور المجازر التي يرتكبها النظام بحق الشعب السوري .؟ لماذا يتكلون على الإعلام اليهودي المتعاطف مع النظام النصيري .؟ والكافرون بعضهم أولياء بعض .. لماذا لم تجند المعارضة لجنة إعلامية ، يكون من برامجها ، نشر أخبار جرائم النظام ، والقيام بندوات تشرح من خلالها معاناة السوريين ، أو عمل معارض في شوارع نيويورك ، وواشنطن ، وباريس ، ولندن ، لعرض صور المجازر الفظيعة في سوريا ، ووضعها أمام الشعوب هناك ، على أرصفة الشوارع ، وفي الحدائق ، وفي الساحات ، والمتنزهات ..

كان يجب على المعارضة في الخارج ، أن يتطوع كل منهم للعمل من أجل الثورة ساعة في اليوم .. وكان يجب على المجلس الوطني ، ثم الائتلاف الوطني من بعده ، أن يفرغ لجانا خاصة ، يتكفل بنفقات سفرها وإقامتها ، تكون مهمتها فضح جرائم العصابة الأسدية أوَّلاً بأوَّل ، ونشر صور الدمار والخراب الذي أحدثه جيش النظام المجرم وشبيحته المارقون في المدن السورية وأريافها ...

لقد استطاع اليهود عن طريق الإعلام أن يكسبوا الرأي العام العالمي ، وأن يجندوه لصالحهم .. كما استطاع النظام النصيري المجرم أن يعزف على هذا الوتر ، ويوليه عناية كبرى، شعورا منه بخطورة هذا السلاح ، وضرورة استخدامه بشكل فاعل في تزييف الحقائق ، وتغطية الإجرام ... وأذكركم في هذا الصدد بالمقابلات التي أجراها بشار الأسد ، مع عدد من المراسلين الإعلاميين ، بعضهم من أمريكا ، وبعضهم من أوربا ، وبعضهم من تركيا ... وكان غرضه من تلك المقابلات ، تبرير البطش والقمع الذي تمارسه عصاباته الإجرامية ، ثم اختلاقه الأكاذيب ، بقصد الإساءة إلى الثوار الأحرار ، واتهامهم بأنهم مشاغبون مخربون متمردون خارجون على القانون ... وبأنهم يعملون بأجندات خارجية ، وبأنهم من القاعدة ومن أصحاب الفكر التكفيري الإرهابي المعادي للغربيين .

قد يستخف بعض إخواننا بهذا الجانب ، والصواب أن لا يفعلوا . لأن مثل هذا الرأي لا يعبر إلا عن غفلة صاحبه عن تأثير الإعلام على جمهور المتلقين . ولعل سبب استخفاف البعض بفاعلية الإعلام ، وإيمانهم بعدم جدواه ، أنهم يقيسون العالم الغربي على العالم العربي، وهو قياس مع الفارق . فحكام الغرب مع شعوبهم على نقيض ما عليه الحال لدى حكام العرب وشعوبهم ... فأوباما يخاف نقمة الشعب الأمريكي ، وكاميرون يخاف نقمة الشعب الإنجليزي ، وفرانسوا أولاند يحسب ألف حساب لغضب الشعب الفرنسي .. لأن حكام الغربيين منتخبون من قبل شعوبهم ، مما يعني أن إساءة أي حاكم منهم ستكلفه خسارة فوق احتماله ، وقد تسقط اعتباره لدى شعبه بعد ذلك ، ولا تقوم له قائمة ... لهذا كان للإعلام دور فعال في الغرب كله ...

يجب أن يطلع الشعب الأميركي على خذلان أوباما للسوريين ، كما يجب أن يعلم الشعب البريطاني أن رئيس وزرائه كاميرون متواطئ مع رئيس عصابة مجرمة يقتل شعبه الأعزل لأنه طالب بالحرية . ويجب أن يعلم الشعب الفرنسي أن رئيسه فرانسوا أولاند متواطئ مع بشار الأسد وحكمه الطائفي ، ومشارك له في دمار سوريا وخرابها وقتل أبنائها ...

ويجب أن تعلم شعوب الدول الغربية الكبرى ، أن رؤساءها يقفون مع الجلاد ضد الضحية ، ومع الاستبداد ضد الحرية . ومع العصابة الأسدية المافيوية ، ضد شعب يطالب أن يعيش بكرامته ، كما تعيش كل شعوب الكرة الأرضية ..

لماذا لا نستفيد من سنة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم في هذا المضمار .؟ ألم يراسل ملوك العالم وقياصرته وزعماءه ، ويشرح لهم ما تحمله دعوته إليهم وإلى شعوبهم من خير وسعادة وكرامة وعزة في الحياة وبعد الممات .؟؟

مشكلتنا أننا نتصرف كأفراد ، ونرفض أن نعمل متعاونين .. مشكلتنا أن المخلصين منا يظنون أنهم وحدهم المخلصون ، وأنهم وحدهم القادرون على حمل الأمانة ، وأنهم وحدهم الجديرون ببلوغ الهدف ... وهذا خطأ كبير ، فيد الله مع الجماعة ، والمؤمن للمؤمن كالبنيان ، يشد بعضه بعضا .. وكأني بهؤلاء الإخوة لم يقرؤوا قوله تعالى ( وتعاونوا على البر والتقوى ) وكأني بهم لم يفطنوا إلى قوله تعالى في سورة الفاتحة ( إياك نعبد وإياك نستعين * اهدنا الصراط المستقيم * صراط الذين أنعمت عليهم ، غير المغضوب عليهم ولا الضالين * ) حيث أوجب الله على المصلي أن يكون في مشاعره وأحاسيسه مع مجموع الأمة المسلمة وهو يناجي ربه في صلاته ، وأن يكون معها في طلب العون من الله ، ومعها في طلب الهداية إلى طريق الحق ، الذي سلكه من قبل رعيل الأنبياء والصديقين والشهداء والصالحين ، وحسن أولئك رفيقا . وهذا ما توحي به صيغ الجمع بقوله سبحانه وتعالى ( نعبد) و( نستعين) و( اهدنا) و( الذين أنعمت عليهم ) .

ولو كان لي من الأمر شيء لبدأت من أول يوم في الثورة ، بفتح فضائيات في كل واحدة من الدول الغربية ذات القرار ، أمريكا .. بريطانيا .. فرنسا .. ألمانيا .. لأعرض من خلالها كل ما يجري على الساحة من قتل وتدمير وإجرام ...

لقد شهدنا افتتاح عدد من الفضائيات بعد قيام الثورة السورية منها : وصال ، وصفا ، وبردى، وأورينت ، وسوريا الشعب ، وسوريا الغد ، وشذا الحرية .. ثم الحوار ، والحرية ، والجزيرة ، والعربية .. ولكن لم يكن من بينها فضائية تبث باللغة الإنجليزية إلا قناة الجزيرة ، وهي غير متخصصة بالشأن السوري كغيرها من القنوات ... فيا حبذا لو خصصت القنوات المؤيدة للثورة ، ساعاتٍ من البث باللغات العالمية الأخرى كالإنجليزية والفرنسية والألمانية والروسية والفارسية ... لفضح هذا النظام ، ونشر جرائمه أمام أنظار العالم كله ، ( فمن رأى ليس كمن سمع ) .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الــثـائــرة مــدى


!

!
معلومات إضافية
الرتبة : مراقب عام

عدد المساهمات : 14349
السٌّمعَة : 238
الجنس : انثى
تاريخ التسجيل : 28/01/2012
متضايق


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: لماذا نهمل الإعلام وهو أقوى سلاح ضد النظام .؟   السبت مايو 18, 2013 12:54 am

جزاك الله كل خير أخي الكريم .. معك كل الحق ولو أني أعلم يقيناً أن من يريد البحث عن الحقيقة سيجدها ومن يريد أن يغمض عينه عنها سيفعل ولو كانت أمام ناظريه ..

على سبيل المثال هنا .. قال أحدهم لقريبه وهو يتابع الأخبار أنظر ماذا فعل شيعة العراق بسنتها في يوم الجمعة
ووالله ما التفت القريب ولا أهتم بل واصل لعب البالوت في الجوال
وعند متابعة المهتمين للثورة السورية يقول: غثيتونا اقلبوا القناة على المباريات ..

أقول هذا الكلام لتتخيلوا أن المسلمين وصل التبلد معهم لشي يصعب إحتماله
فهل يرجى الخير ممن يتعمد إغماض عينيه عن الحقيقة ..
لا أقول هذا الكلام إعتراضاً على ما نوهت به .. بل أتفق معك فيه ولكن أبين أن من اراد البحث عن الحقيقة سيجدها بأي وسيلة كانت .


مـا قيمـة الناس إلا فـي مبــادئهـم لا المال يبقى ولا الألقــاب والــرتب

شرح لطريقة التخلص من الأكواد التي ترافق النص احياناً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
أبو ياسر السوري

avatar

v

v
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف : القسم العام
- مقالات الثوار -
نقاشات - مواضيع مميزه


عدد المساهمات : 5378
السٌّمعَة : 145
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 09/02/2012


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: لماذا نهمل الإعلام وهو أقوى سلاح ضد النظام .؟   السبت مايو 18, 2013 1:59 pm

أختي الثائرة مدى :

لا جدال في أن يكون في الأمة صنف لا يبالي بما يجري من حوله ، وسيان لديه من آمن وكفر ، أو استقام وفجر . هؤلاء يا عزيزتي موجودون في كل زمان وتحت كل سماء . فمما يروى أنه لما كانت قوات المحور بزعامة ألمانيا ، تدك معالم باريس ومبانيها ، كان فريق من اللاهين يغنون ويرقصون في إحدى الأوبِّرات .. فلما ترامت إلى مسامعهم أصوات القذائف المدمرة ، توقفوا قليلا وتساءلوا ما الخبر .. فقيل لهم : هتلر يدمر فرنسا ويدك بقنابله باريس ... قالوا : وما لنا ولهتلر ولباريس .. نحن لا يعنينا إلا الرقص والغناء . وسرعان ما عادوا إلى لهوهم ولعبهم ، وكأنَّ أمرا لم يَكُن .

الأمة اليوم تواجه محنة ، لا تقل خطورة عن الحرب العالمية ، ومن واجب النخب في كل بلد عربي أن لا يكفوا عن إيقاظ النيام ، وتنبيههم إلى المخاطر المقبلة مع الهجمة الشيعية الغالية ، والتي لن تكتفي منا بالكفر والدخول في مذهبهم ، فذلك لا يعنيهم ، وإنما يعنيهم أن يقتلوا كل ناصبي (سني) على وجه الأرض . وليست النصيرية المتحالفة مع إيران ، سوى مجموعات من الحمير تساق في ركاب مجوس إيران وشيعتها ، وربما تخلصوا منهم في المستقبل ..

لهذا لا بد من تضافر الجهود لتوحيد الصف ، والوقوف في وجه هذا العدو القديم الجديد . الذي يجتر علينا أحقادا عمرها أكثر من ألف وأربعمائة عام . ولا شك أن الإعلام هو أحد الوسائل الفعالة في الكشف عن نوايا الشيعة ، وفضح تآمرهم ، والتحذير مما يبيتون للأمة .. فهم أخطر علينا من اليهود والنصارى . وكل تقارب معهم ، أشبه بالتقارب من العقارب ، لن نجني من ورائه إلا وخز الشوك وحمى السموم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

لماذا نهمل الإعلام وهو أقوى سلاح ضد النظام .؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الثورة السورية :: { مقالات الثوار والنقاشات الجادة } :: مقالات الثوار-