منتدى الثورة السورية
مرحبا بك عزيزي الزائر في منتديات الثورة السورية
الموقع مخصص للثوار الاحرار اما الخونه واذناب النظام فلامكان لهم بيننا
نتمى من كل الثوار الاحرار الانضمام الى اسرتنا والتسجيل معنا في
موقع الثورة السورية 2011
ليصلك كل جديد على بريدك الالكتروني

منتدى الثورة السورية

مواضيع: [92095] -||- مشاركات: [ 365390] -||- الأعضاء: [8454] -||- نورت المنتدى يا : [moulla hichem] -||-عمر المنتدى : [2417]
 
الرئيسيةالاعلاناتس .و .جبحـثالتسجيلدخولرفع الصور


آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
مقتل عصام زهر الدين العميد في جيش النظام السوري
من شعر الحكمة
الأخ أبو الحمزة أتق الله بالنقل
إسقاط الرموز وخطره على مستقبل الأمة
"السيناريو" بين السخرية والألم والهدف الأصعب
الاستعمار الخشن والاستعمار الناعم
مستشار ترمب : الإسلام سرطان خبيث ...
كُنْ مَحضرَ خير ..
شهداء من عائلة واحدة بعد قصف الطيران الروسي بلدة المجاودة بريف ديرالزور
أهم الاحداث وقوائم شهداء مدينة ديرالزور المنسيه
اليوم في 1:00 am
الإثنين أكتوبر 16, 2017 12:31 am
الأحد أكتوبر 15, 2017 1:05 pm
الأحد أكتوبر 15, 2017 12:42 pm
السبت أكتوبر 14, 2017 11:56 am
الجمعة أكتوبر 13, 2017 4:32 pm
الجمعة أكتوبر 13, 2017 1:22 pm
الجمعة أكتوبر 13, 2017 11:35 am
الجمعة أكتوبر 13, 2017 10:00 am
الخميس أكتوبر 12, 2017 11:35 pm
حسام الثورة
أبو ياسر السوري
حسام الثورة
حسام الثورة
محمد حمد
ابوالحمزة
محمد حمد
ابوالحمزة
Admin
Admin

شاطر | .
 

 كنا نعيش في "فتنة"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
معلومات العضو
كنترول

avatar

 

 
معلومات إضافية
الرتبة : مدير عام



عدد المساهمات : 11418
السٌّمعَة : 337
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 02/07/2011
متعكر


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: كنا نعيش في "فتنة"   الإثنين يونيو 24, 2013 10:34 pm

عابدة فضيل المؤيد العظم
كنا نعيش في "فتنة"

الثورة أنقذتنا من الفتنة

ليس شيء أسوأ في الثورة السورية من اعتبارها "فتنة": 

يتحمس المرء ضد الطاغية، ويستنكر أفعاله، فيخرج في مظاهرات سلمية ويطالبه بالإصلاحات، فيقذفه ولي الأمر بالصواريخ والدبابات، ويسوقه إلى الموت أو المعتقلات، ويهدم بيته ويعطب أعضاءه... فيطلب النجدة فيخذلونه فيدفع عن نفسه، فيُفتونه أنها خروج عن الحاكم!؟ ويرى تقاعس المشايخ عن نصرته بقولهم في أول الثورة، ثم بفعلهم آخرها، ويسمع في الإعلام أنها مؤمراة كونية وحرب طائفية، فيقتنع ويقف ضدها، أويقعد في بيته ملوماً محسوراً وهو يحسب أنه يحسن صنعاً.

فهلا فقه أولاً وفهم معنى "الفتنة"؟

الفتنة في اللغة:

مصدر فتن، ولها عدة معان منها: (1) اختلاف الناس في الآراء وما يقع بينهم من القتال ، (2) وتعني الضلال، (3) وتعني الكفر... 

وأما الفِتْنَةُ في القرآن:

فهي الاضطرابُ وبلبلةُ الأفكار : "فَيتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الْفِتْنَةِ" (آل عمران آية 7)، والفِتْنَةُ أيضاً الضَّلالُ : "ذُوقُوا فِتْنَتَكُمْ هذَا الَّذِي كُنْتُمْ بهِ تَسْتَعْجِلُونَ" (الذاريات آية 14). 

وقال الجصاص في أحكام القرآن: كان مذهب أبي حنيفة مشهوراً في قتال الظلمة وأئمة الجور.
وروى ابن بطال عن الفقهاء أنهم اشترطوا في طاعة المتغلب إقامة الجهاد والجمعات والأعياد، وإنصاف المظلوم غالباً ، فإن لم يفعل جاز الخروج عليه.
فهل ترون "حاكم سوريا" الذي جاء بانقلابات عسكرية وسيطر على مقاليد الحكم بالقوة والحيلة، وجعل الحكم ملكياً في عائلته... هل ترونه حاكماً شرعياً؟

وهل ترون الحاكم الذي يقاوم الجمع والجماعات وينهى عن الصلاة ويظلم ويسرق، ويلغي الشريعة، ويمكن للشيعة الكفرة... هل ترونه حاكماً صالحاً؟ 
لقد قال القاضي عياض في شرحه لصحيح مسلم في حكم عزل الحاكم :لو طرأ على الحاكم كفر أو تغيير للشرع، أو بدعة خرج عن حكم الولاية، وسقطت طاعته، ووجب على المسلمين القيام عليه وخلعه. والعجيب أن بعض العلماء ادعى الإجماع أنه لا يجوز الخروج على أئمة الجور، مستهيناً بالتاريخ كله، وبأحكام الشرع الثابتة.
هذا ما قيل.
وإن معنى الفتنة الذي يعنينا: "هو مَا يَقَعُ بَيْنَ الناس مِن اخْتِلاَفٍ فِي الرَّأْيِ يَجْعَلُهُمْ يَتَطَاحَنُونَ وَيَتَقَاتَلُونَ"، وعَرَفَتْ خِلاَفَةُ عُثْمَانَ فِتْنَةً كُبْرَى، واِنْشِقَاقاً فِي صُفُوفِ الْمُسْلِمِينَ أَدَّى بِهِمْ إِلَى الْقِتَالِ فِيمَا بَيْنَهُم. وهذه هي الفتنة الخطيرة والممنوعة، الفتنة التي تؤدي إلى انشقاق المسلمين السنيين، واختلافهم على أمر لا علاقة له بالكفر والإيمان وإنما يتقاتلون من أجل اختيار خليفة أو من أجل غنيمة.

أما القتال لإعلاء كلمة الله ومحاربة الكفر وحقناً لدماء المسلمين فهذا مطلوب ولا يسمى "فتنة"، فلا تخلطوا بين العمل المحبب والعمل المنهي عنه. ولكنه ذنب العلماء الذين صمتوا ولم يبينوا للناس هذه الحقيقة ولم يُفتوهم في أمرهم، وفي ثورتهم وتركوا القضية الهامة مائعة، وانصرفوا للوعظ والإرشاد العام، فضاع الناس وأضاعوا وخذل بعضهم الثورة المباركة.

إن ما يحدث الآن في سوريا من اقتتال الطائفتين مباح وحلال، لأنها طائفة الإيمان وطائفة الكفر، طائفة الحق وطائفة الباطل، بل إن القتال واجب شرعي، ووطني وإنساني، لأنه دفاع عن العرض الذي يغتصبونه، ودفاع عن المال الذي يسلبونه، ودفاع عن العقل الذي يذهبونه من هول التعذيب، ودفاع عن الحياة التي يهدرونها برصاصة طائشة، ودفاع عن الدين الذي هدموا دوره وشقوا كتابه وفرقوا أهله وجعلوهم شيعاً.

إنهم يتجرؤون على الضرورات الخمس وهي أصول الشريعة ولا تقوم قائمة لمسلم إلا بالحفاظ عليها، كلها، ولو مات المسلم دون واحدة منها لكتب الله أجره، فكيف لو مات دونها جميعاً؟
إن ترك العدو في البلد هو الفتنة بعينها.

أيها الناس

ليست الفتنة فيما يحدث الآن وإنما الفتنة في الحالة المزرية التي كنا نعيش فيها قبل الثورة المباركة.

وإن قولكم "فتنة" تعني أمراً واحداً: أوقفوا الجهاد ومكنوا العدو في الأرض !؟



اردت العيش كماتريد نفسي....فعاشت نفسي كما يريد زماني

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
أبو ياسر السوري

avatar

v

v
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف : القسم العام
- مقالات الثوار -
نقاشات - مواضيع مميزه


عدد المساهمات : 5370
السٌّمعَة : 145
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 09/02/2012


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: كنا نعيش في "فتنة"   الأحد يونيو 30, 2013 1:36 am

كنا نعيش في "فتنة"
نعم نحن قبل الثورة ،  كنا نعيش في فتنة ، كفتنة أصحاب الأخدود ... الذين حدثنا عنهم القرآن الكريم في سورة البروج فقال : [ قتل أصحاب الأخدود * النار ذات الوقود * إذ هم عليها قعود * وهم على ما يفعلون بالمؤمنين شهود * وما نقموا منهم إلا أن يؤمنوا بالله العزيز الحميد * ... إن الذين فتنوا المؤمنين والمؤمنات ثم لم يتوبوا فلهم عذاب جهنم ولهم عذاب الحريق * ] ونحن في سوريا كنا نحارب في ديننا ، فمن يصلي يلاحق . ومن يطلق لحيته يلاحق . والمرأة المحجبة تطرد من وظيفتها ، والمسلم يحرم من حق التوظف ويضيق عليه في كل شيء ... وهذه هي الفتنة .. إنها الحرب التي كان النظام يشنها على المسلمين بسبب تمسكهم بدينهم .
نعم لقد كنا قبل الثورة في فتنة ، فقد استولى الكفرة النصيريون على مقاليد الحكم فينا . وملؤوا السجون من الأبرياء الذين لا ذنب لهم إلا أن قالوا ربنا الله ... وكان الخروج عليهم واجبا دينيا . ولكن علماءنا سكتوا جبنا ، أو سكتوا نفاقا . أو سكتوا ابتغاء الدنيا ...
نحن كنا في فتنة ، وما زلنا نفتن في ديننا .. فها هم المخابرات ، يكرهون المعتقلين أن يقولوا لا إله إلا بشار .. ويئدون الناس وهم أحياء ... ويحرقون المنازل بمن فيها من الأطفال والنساء ... وهذه هي الفتنة ، التي تشبه فتنة أصحاب الأخدود ..
كل عالم يفتي بتحريم الخروج على بشار فهو إما جاهل بدينه .. أو جبان متخاذل يريد أن يبرر قعوده عن الجهاد .. أو منافق باع آخرته بعرض من الدنيا قليل ..
 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

كنا نعيش في "فتنة"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الثورة السورية :: { مقالات الثوار والنقاشات الجادة } :: مقالات الثوار-