منتدى الثورة السورية
مرحبا بك عزيزي الزائر في منتديات الثورة السورية
الموقع مخصص للثوار الاحرار اما الخونه واذناب النظام فلامكان لهم بيننا
نتمى من كل الثوار الاحرار الانضمام الى اسرتنا والتسجيل معنا في
موقع الثورة السورية 2011
ليصلك كل جديد على بريدك الالكتروني

منتدى الثورة السورية

مواضيع: [92097] -||- مشاركات: [ 365410] -||- الأعضاء: [8454] -||- نورت المنتدى يا : [moulla hichem] -||-عمر المنتدى : [2420]
 
الرئيسيةالاعلاناتس .و .جبحـثالتسجيلدخولرفع الصور


آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
هل التاريخ يعيد نفسه .. أم ماذا .؟
معاد-لُعٍنً أبو رغال وبقيت الكعبة شامخة
الأخ أبو الحمزة أتق الله بالنقل
إسقاط الرموز وخطره على مستقبل الأمة
مقتل عصام زهر الدين العميد في جيش النظام السوري
من شعر الحكمة
"السيناريو" بين السخرية والألم والهدف الأصعب
الاستعمار الخشن والاستعمار الناعم
مستشار ترمب : الإسلام سرطان خبيث ...
كُنْ مَحضرَ خير ..
اليوم في 10:30 pm
أمس في 11:51 pm
أمس في 10:22 am
الجمعة أكتوبر 20, 2017 12:25 pm
الخميس أكتوبر 19, 2017 1:00 am
الإثنين أكتوبر 16, 2017 12:31 am
السبت أكتوبر 14, 2017 11:56 am
الجمعة أكتوبر 13, 2017 4:32 pm
الجمعة أكتوبر 13, 2017 1:22 pm
الجمعة أكتوبر 13, 2017 11:35 am
أبو ياسر السوري
حسام الثورة
حسام الثورة
حسام الثورة
حسام الثورة
أبو ياسر السوري
محمد حمد
ابوالحمزة
محمد حمد
ابوالحمزة

شاطر | .
 

 المشهد السوري العام والانتصارات الوهمية للنظام :

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
معلومات العضو
أبو ياسر السوري

avatar

v

v
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف : القسم العام
- مقالات الثوار -
نقاشات - مواضيع مميزه


عدد المساهمات : 5373
السٌّمعَة : 145
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 09/02/2012


معلومات الاتصال
متصل
مُساهمةموضوع: المشهد السوري العام والانتصارات الوهمية للنظام :   الجمعة يونيو 28, 2013 1:25 am

المشهد السوري العام والانتصارات الوهمية للنظام :

بقلم : أبو ياسر السوري

أولا : المشهد العام في سوريا قبل التسليح :

نحن لا ننكر أن الشعب السوري قد دفع ثمنا باهظا في مقابل مطالبته بحريته السليبة ، وكرامته المغتصبة منذ أكثر من أربعين سنة ... بل يمكن القول بأنه لم يقدم شعب على مدار التاريخ بمقدار ما قدمه هذا الشعب المناضل ، من دماء وعناء ... واحتمل ما لم يحتمله شعب آخر .

ثم إنه لم يجمع المجتمع الدولي على معاداة شعب ، كإجماعه على معاداة هذا الشعب المظلوم ... ولم يرتكب هذا المجتمع جريمة كما ارتكبه ضد السوريين ... لقد أجمع على خذلانهم القريب والغريب ، وتخلى عنهم القاصي والداني .. وتركوا لمواجهة آلة الموت الأسدية ، التي تقوم بإبادتهم بدم بارد ... ولم يشأ المجتمع الدولي حتى الآن ، أن ينزع الشرعية الدولية عن هذه العصابة المجرمة القاتلة ، ومن المفارقات العجيبة حقا ، أن يجمع هذا المجتمع الآثم على مساندة الظالم ضد المظلوم ، والجزار في مواجهة الضحية ...

لقد منع عن السوريين الغذاء والدواء ، وحيل بينهم وبين الدفاع عن النفس ، فحظر عليهم الذخيرة والسلاح والعتاد .. ومارس عليهم النظام الحاكم سياسة التشريد والتجويع والترويع والذبح بالسكاكين ، والحرق الذي يطال البشر والشجر والحجر ...

وعلى الرغم من كل هذا ، فقد صبر هذا الشعب البطل وصابر ، واستقبل رصاص الحاكم المستبد بالصدور العارية ، واستمر يطالب بحقه بثورة سلمية نظيفة .. فأبى النظام المافيوي إلا أن يحولها إلى ثورة مسلحة ..

ومنذ البداية ، والسوريون يتراءى لهم خذلان العالم لهم ، مما اضطرهم أن يرفعوا أصواتهم قائلين ( ما لنا غيرك يا الله ) ..

وعلى الرغم من حظر السلاح والذخيرة عن هذا الشعب الثائر ، وعلى الرغم من إصرار إيران وروسيا والعراق على مواصلة إمداد النظام بالذخائر والسلاح والمال والرجال ... وعلى الرغم من رجحان موازين القوة لصالح النظام .. فقد استطاع الثوار أن يقارعوا النظام ببواريد الصيد في البداية ، ثم غنموا من العدو السلاح والذخيرة .. ثم أزاحوا النظام عن 80% من التراب السوري ، وما لبثت أن رجحت كفة الثوار على الأرض ... وثبتوا اقدامهم في كل من درعا ودمشق وحلب وإدلب والرقة ودير الزور وحماة ... وإذا استثنينا حمص وريفها ، فيمكن القول بأنه لم يعد للنظام مكان على التراب السوري ، سوى بضعة جيوب له هنا وهناك ، يمكن القول بأن عناصره فيها شبه محاصرين ، وأن الجيش الحر والكتائب المقاتلة ، تقطع على تلك الجيوب ، كل طرق الإمداد البرية .. وأن النظام لا يستطيع إيصال التموين إلى عناصر فيها ولا إمدادهم بالذخائر، إلا ليلا وبالطائرات المروحية حصرا ... النظام منهار ، ولم يعد لديه كفاية من المقاتلين الموالين له من الطائفة النصيرية .. وهذا هو سر استنجاده بحزب الشيطان والمليشيات من العراق وإيران ...

ثانيا : المشهد السوري ما بعد التسليح :

صرح قائد أركان الجيش الحر أن لديه أكثر من 120 ألف مقاتل ، وأن أغلبهم عسكريون  ، وهم مدربون على استخدام الأسلحة المضادة للدروع والمضادة للطيران ، وأنه إذا تم تسليحهم بالأسلحة النوعية الفعالة ، فسوف يتغير المشهد على الساحة السورية .. فالنظام كما أفاد بعض الضباط المنشقين من القوى الجوية ، لم يبق لديه سوى 90 طائرة منها المروحي ومنها الميغ ومنها السوخوي ... وأن النظام قد خسر خلال فترة المقاومة الماضية أكثر من190 طائرة ، هذا ولم يكن لدى الثوار سوى المضادات التقليدية، من الرشاشات المتوسطة الـ ( م / ط ) فكيف إذا توفرت الصواريخ الحرارية .؟ لقد بدأت تباشير النصر تلوح ، فقد كنا سابقا لا نستطيع إسقاط طائرة إلا كل بضعة أيام ، فأصبحنا الآن نسقط أكثر من طائرة في اليوم الواحد ... نحن ما زلنا لم نتلق هذه الأسلحة بعد ، ولكنها قادمة ، وسوف نلمس الفارق في موازين القوى خلال أيام أو أسابيع قليلة إن شاء الله .. وما انسحاب البارجات الروسية من الساحل السوري إلا مؤشر ليأس روسيا من انتصار حليفها الأحمق بشار ... وهي تعلم أنه متى امتلك الثوار السلاح النوعي ، فقد حان أجل النظام .. فهي تعلم أن طيرانه سوف يحيد ، وأنه إذا أصر على الهجوم ، فلن يكون هجومه من غير ثمن .. لسوف يخسر ما تبقى لديه من طيران .. ولم يبق لديه إلا القليل .. وروسيا غير مستعدة لخوض معركة طويلة الأمد مع ثوار سوريا ، وهي التي ذاقت الأمرين على أيدي ثوار الأفغان . لهذا سوف تقول له ما قاله الشيطان للمشركين في معركة بدر .. كما قال تعالى حكاية لتلك الحادثة ( وإِذْ زَيَّن لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعمالَهُمْ وقالَ لاَ غالِبَ لكُمُ اليَومَ مِنَ النَّاسِ وَإِنِّي جَارٌ لكُمْ فلمَّا ترَاءتِ الْفِئتَانِ نَكَصَ عَلَى عقِبَيهِ وقالَ إِنِّي برِيءٌ منكُمْ إِنِّي أَرَى ما لا تَرَوْنَ إِنيَ أَخافُ اللَّهَ واللَّهُ شَدِيدُ الْعِقَابِ ) .

ثالثا : النظام يستر فشله خلف انتصارات وهمية :

معركة القصير ، أكبر دليل على هشاشة من هاجموها .. لقد حشد النظام لها الآلاف من حزب الشيطان ، والآلاف من فيلق القدس ، والآلاف من الحرس الثوري الإيراني .. وتداعى إليها شيعة من اليمن وشيعة من الباكستان ... وجلبوا لها كل ما لديهم من دبابات ومصفحات وراجمات للصواريخ . ومدفعية من ذات الرمايات المباشرة ، وهواون للرمايات غير المباشرة ... ومهدوا برمايات هذه الأسلحة من بعيد ، وأشركوا الطيران بالقصف المتوالي من الجو ، واستمروا على هذه الحال أكثر من عشرين يوما ، ولم يكن من المقاتلين في القصير سوى 280 مقاتل ... لقد كان بإمكانهم أن يقتحموا خلال يومين أو ثلاثة ، ولكنهم تعمدوا تأخير الاقتحام ليعملوا لأنفسهم دعاية أكبر من حجم المعركة ... انتصروا على قرية ، فزعموا أنهم حققوا أكبر انتصار في التاريخ ، وأنهم ماضون من القصير إلى معركة ( عاصفة الشمال ) التي سوف يقومون فيها باقتحام حلب ، والقضاء على المقاومة فيها وفي ريفها  خلال أيام .. فماذا كانت النتيجة .؟ لقد اصطدموا بالصخرة العاتية في حلب ، وخسروا فيها وما زالوا يخسرون كل يوم موقعا جديدا .. ولم يتحقق لهم أي نصر بعاصفة الشمال ، وإنما أخزاهم الله في الجنوب والشمال ، لقد انتصر عليهم الجيش الحر في حي الراشدين بحلب ولم يتمكن من فك الحصار عن نبل والزهراء حتى الآن ، كما انتصر الجيش الحر عليهم في الجنوب بدرعا وريفها ... فما أكثر ما قال النظام وكذب .!؟ وما أكثر ما وعد وأخلف .!؟

رابعا : يتوهم النظام أنه قادر على إقامة دويلة في الساحل :

ولهذا تراه يجري وراء هذا السراب الكاذب ، ويركز على ريف حمص وعلى حمص بالذات ، وقد تمكن منذ أسابيع أن يقتحم مدينة ( القصير ) الحدودية، ثم اقتحم أول أمس مدينة ( تل كلخ ) الحدودية، وصار وادي خالد بينهما تحت سيطرته ، ليقطع عن أهل حمص أي مدد من لبنان ...

وقد طنطن الإعلام لهذه الإنجازات المؤقتة ، والتي سننتزعها منه في أقرب وقت إن شاء الله .. والواقع أننا والنظام في سباق مع الزمن ، ولن يتمكن هذا النظام الباغي من تحقيق نصر حاسم على ثوارنا الأحرار ، مهما جمع من جموع المرتزقة ، ومهما حشد من كلاب المالكي وخنازير إيران ... ولن يتمكن الأسد من تقسيم سوريا ، فهذا مطلب عسير ، لن يسمح به السوريون ، ولن يرضوا لرأس النظام وشبيحته القتلة إلا أن يقتلوا شر قتلة ، وأن يكون رئيسهم عبرة لغيره على مدار التاريخ .. لأن ما فعله بسوريا لم يقم بمثله أحد على مدار التاريخ .. فليكن إذن الجزاء من جنس العمل .

خامسا : وصية ضرورية لإحراز النصر :

لا بد للجيش الحر من وحدة الكلمة ، والتحاب والتعاون والتناصر التام والإيثار والصبر والمصابرة . لأننا نجابه جيشا منظما ينصاع لقيادة واحدة ، وميليشيات مدربة على الطاعة العمياء .  ولا بد من مواجهتهم بمزيد من وحدة الصف ، ومزيد من قوة التنظيم ... ومزيد من التصميم على انتزاع النصر ..

ولا بد كذلك من الإيمان بنصر الله، واليقين بأن الله لن يخلفنا وعده ، فنحن نقاتل دفاعا عن الدين والعرض والنفس والمال .. نقاتل دفاعا عن الحرية والكرامة .. نقاتل من أجل مستقبل زاهر ، وحياة حرة كريمة لأبنائنا وأحفادنا .. فعلينا أن نثق بنصر الله .. وأن لا نقع في شراك الدعايات المغرضة ، التي تحاول زرع اليأس في قلوبنا ، لنرضخ للحوار ، ونفتح بذلك بوابة النجاة لنظام بشار .. نحن لن نحاور إلا على محاكمة القتلة ، وتنفيذ حكم الإعدام فيهم  ، ولن يثنينا عن هذا المطلب أحد .. سنمضي في نضالنا إلى أن يجيء الله بنصره ،  وما النصر إلا من عند الله ، ينصر من يشاء وهو العزيز الرحيم ...

 

 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
عمر الحكيم

avatar

 

 
معلومات إضافية
عدد المساهمات : 1076
السٌّمعَة : 54
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 01/09/2011
حزين

معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: المشهد السوري العام والانتصارات الوهمية للنظام :   الجمعة يونيو 28, 2013 9:57 am

دمت ابو ياسر............ لايوجد حاكم في التاريخ استطاع الانتصار على شعب اراد الحياة والكرامة ...لم يستطع اي احتلال الاستمرار في احتلاله مهما كان قويا .....بشار الاسد نصف رجل ....احمق وخائن استقوى بفئة ضالة وبالاغراب على شعب يدعي الانتماء له .......اما فكرة اقامة الدولة العلوية في الساحل ما هي الا استمرار لعبث ومجون هذا الاحمق الافاق فمقاتلي عشيرته يقتلون تباعا وما ان تضع الحرب اوزارها الا واصبحوا قلة مهلهلة ....ان مقومات قيام الدولة العلوية معدومة وبناؤها مهدوم من الاساس ونتيجة حربنا مع هذه العصابة محسومة ..............
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
أبو ياسر السوري

avatar

v

v
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف : القسم العام
- مقالات الثوار -
نقاشات - مواضيع مميزه


عدد المساهمات : 5373
السٌّمعَة : 145
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 09/02/2012


معلومات الاتصال
متصل
مُساهمةموضوع: رد: المشهد السوري العام والانتصارات الوهمية للنظام :   الجمعة يونيو 28, 2013 3:36 pm

 
أخي عمر الحكيم .. أحييك :

المرء قوي بأخيه.. فكثيرا ما أحس بحاجة إلى كلمة تجلب الطمأنينة لنفسي . فتكون أنت قائلها . إنني واثق بالنصر ، ويسعدني أن أرى حولي لفيفا من الواثقين به ، ثم إن تقسيم سوريا اليوم خط أحمر ، ولئن قدر للدويلة النصيرية أن تقوم اليوم ، فإنها ستذهب غدا ، ولكن لن تذهب وحدها كما وقع ذلك أيام الانتداب الفرنسي ، وإنما ستذهب هذه المرة ، وتأخذ معها الداعين إليها . وترتاح منهم البلاد والعباد .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الــثـائــرة مــدى


!

!
معلومات إضافية
الرتبة : مراقب عام

عدد المساهمات : 14351
السٌّمعَة : 238
الجنس : انثى
تاريخ التسجيل : 28/01/2012
متضايق


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: المشهد السوري العام والانتصارات الوهمية للنظام :   الجمعة يونيو 28, 2013 9:37 pm

جزاك الله كل خير أخي على هذا الوصف الدقيق  للمشهد السوري العام والانتصارات الوهمية للنظام
نسأل الله النصر والتمكين للشعب السوري الأصيل والخزي والعار للنظام الصفوي الدخيل العميل

 


مـا قيمـة الناس إلا فـي مبــادئهـم لا المال يبقى ولا الألقــاب والــرتب

شرح لطريقة التخلص من الأكواد التي ترافق النص احياناً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
أبو ياسر السوري

avatar

v

v
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف : القسم العام
- مقالات الثوار -
نقاشات - مواضيع مميزه


عدد المساهمات : 5373
السٌّمعَة : 145
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 09/02/2012


معلومات الاتصال
متصل
مُساهمةموضوع: رد: المشهد السوري العام والانتصارات الوهمية للنظام :   السبت يونيو 29, 2013 4:33 am

 
الأخت الثائرة مدى :

كل الشكر لمرورك الكريم .. وأسأل الله أن يستجيب دعاءكم ودعاءنا بالنصر والتمكين للشعب السوري ، الذي طالت معاناته . وكبرت تضحياته . وما زال مطالبا بالكثير .. اللهم انصرنا وارحمنا واجبر كسر قلوبنا .. يا أرحم الراحمين .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

المشهد السوري العام والانتصارات الوهمية للنظام :

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الثورة السورية :: { مقالات الثوار والنقاشات الجادة } :: مقالات الثوار-