منتدى الثورة السورية
مرحبا بك عزيزي الزائر في منتديات الثورة السورية
الموقع مخصص للثوار الاحرار اما الخونه واذناب النظام فلامكان لهم بيننا
نتمى من كل الثوار الاحرار الانضمام الى اسرتنا والتسجيل معنا في
موقع الثورة السورية 2011
ليصلك كل جديد على بريدك الالكتروني

منتدى الثورة السورية

مواضيع: [92014] -||- مشاركات: [ 365247] -||- الأعضاء: [8447] -||- نورت المنتدى يا : [عبدالمتعال القناص المطيرى] -||-عمر المنتدى : [2355]
 
الرئيسيةالاعلاناتس .و .جبحـثالتسجيلدخولرفع الصور


آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
الشيعة واليهود تتطابق العقيدة والأهداف -1
" عمليات الجيش الحـر والثـوار "
توثيق استهداف طيران الاحتلال الروسي للمدن والمدنين والبنية التحتية
ناشطون يوجهون نداء للمنظمات الدولية لتأمين خروج أهالي عقيربات وريف السلمية
نشرة حصاد يوم الخميس لجميع الأحداث الميدانية والعسكرية في سوريا 17-08-2017
تفريغ فيديو بعنوان - إستراتيجية إسرائيل العظمى – في الثمانينيات
هل انتصر الأسد حقا ..؟؟ وهل هزمت الثورة ..؟؟
شرح حديث أم زرع
حملة #مخيمات_الموت Death_Camps#
" إحصـــائيـات الثــــورة "
اليوم في 10:34 am
اليوم في 3:19 am
اليوم في 3:14 am
اليوم في 3:08 am
اليوم في 3:01 am
أمس في 5:11 am
الأربعاء أغسطس 16, 2017 8:09 pm
الأربعاء أغسطس 16, 2017 4:46 pm
الثلاثاء أغسطس 15, 2017 10:03 pm
الأحد أغسطس 13, 2017 1:16 am
حسام الثورة
عربيه حره
عربيه حره
عربيه حره
عربيه حره
أبو ياسر السوري
حسام الثورة
أبو ياسر السوري
Admin
عربيه حره
شاطر | .
 

 أيتها الدول الكبرى كفاكم كذبا .. فقد كشفت الأقنعة ..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
معلومات العضو
أبو ياسر السوري

avatar

v

v
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف : القسم العام
- مقالات الثوار -
نقاشات - مواضيع مميزه


عدد المساهمات : 5326
السٌّمعَة : 145
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 09/02/2012


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: أيتها الدول الكبرى كفاكم كذبا .. فقد كشفت الأقنعة ..   الثلاثاء سبتمبر 10, 2013 3:32 pm

أيتها الدول الكبرى كفاكم كذبا .. فقد كشفت الأقنعة ..
بقلم : أبو ياسر السوري
" تسليم الكيماوي " حكاية أطلقها وزير الخارجية الأمريكي جون كيري ، أثناء مؤتمر صحفي ، قال فيه : ليسلم الأسد السلاح الكيمياوي الذي لديه ، ويوقع على اتفاقية حظر الأسلحة الكيمياوية ، وينتهي كل شيء ...
وما إن تفوه جون كيري بهذه الكلمات ، حتى سارع وزير الخارجية الروسي لافروف فصرح على إحدى القنوات ، معلنا عن استحسانه لهذه الخطوة الأمريكية .. ثم ظهر وليد المعلم ، فأعلن عن قبوله بتسليم المخزون الكيمياوي السوري كله ، والذهاب إلى مؤتمر جنيف بدون قيد ولا شرط ...
وسرعان ما توقف الحديث عن الضربة في كل قنوات الإعلام ، وتحول إلى الحديث عن تسليم السلاح الكيمياوي السوري ، وتحول إلى التلويح بالعدول عن الضربة بعد تسليم هذا السلاح .؟؟
هذه الحكاية كلها ، وضح أنها حكاية مفبركة بين الدول الكبرى، وهي مؤامرة بكل معنى الكلمة ، وتنطوي على عدد من المخاطر .. ولا تخدم في النهاية سوى نظام بشار الأسد ..
أما أنها مفبركة ، فقد دلت التسريبات من هنا وهناك ، على أن هذه الفكرة كانت أثيرت في مؤتمر العشرين ، وجرى بحثها من وراء الكواليس . واتفق على التظاهر بعدم الاتفاق على حل في الشأن السوري أثناء ذلك المؤتمر .. تمهيدا لإظهار ما اتفق عليه ، وكأنه وليد الصدفة العابرة ..
ولكن استدعاء وليد المعلم إلى روسيا في هذا الظرف بالذات ، والتزامن ما بين وجوده في روسيا ، وتصريح جون كيري بأن المشكلة تنتهي بقيام الأسد بتسليم سلاحه الكيمياوي ، والتناغم السريع بين تصريح كيري وتصريح لافروف بقبول هذا العرض الأمريكي .. وسرعة قبول المعلم بهذه الفكرة .. كل هذا يشكل برهانا واضحا على أننا أمام قضية مفبركة ، ومؤامرة دولية محبوكة بإتقان ، اشترك فيها ساسة من الدول الكبار .. ومارسوا فيها كل عهر السياسة وأكاذيبها .. أقول عهر السياسة ، لأنهم قد حاولوا اختزال قضية إبادة جماعية تطال شعباً كاملاً ، يبلغ عدد سكانه 23 مليون نسمة ، وتقزيم كل ما وقع عليه من جرائم ، في تسليم بعض المخزون الكيمياوي .
وهنالك أمارة ثالثة ، تؤكد أنه لم يكن في نية الغرب القيام بأية ضربة أصلا ، فلو كان أوباما جادا في ضرب الأسد لقام بضربه دون الرجوع إلى الكونجرس .. ولو كان كاميرون جادا في هجومه المتكرر على الأسد لما تنصل من المشاركة بضربه .. ولو كان الرئيس الفرنسي جادا في معاقبة الأسد ، لما طلب تصويت المجلس النيابي على المشاركة في الضربة .. ولو كان أوباما يريد أن يعاقب المجرم حقا ، لما أعطاه مهلة تزيد عن شهر لتوزيع سلاحه ، وإخفاء معداته الحربية بين مساكن المدنيين وفي مشافي الأطفال وفي المدارس ..
هذا كله من صناعة الكذب والدجل المفضوح ... لذلك ننصح هؤلاء الساسة الكبار ، ونقول لهم إن الأقنعة قد كشفت لنا ، فنحن الآن نراكم على حقيقتكم .. فلا تحاولوا الكذب علينا بعد اليوم ، لأن الكذب قبيح جدا ، وأقبح ما يكون إذا صدر من الكبار..
نحن نعلم أن الأسد قد أحرجكم بهذه الضربة الكيمياوية ، وكانت إحدى تصرفاته الغبية .. ونقدر أن هذا العميل الغبي قد تمادى لدرجة لا ينفع معها السكوت عن إجرامه .. وإلا سقطت مصداقيتكم في العالم .. ألستم تدعون أنكم تضطلعون بالمسؤولية عن السلام والأمن الدوليين في العالم .. فكيف يسعكم السكوت عن هكذا جريمة كبرى كانت ضحاياها بمئات الأبرياء ، من الشيوخ والأطفال والنساء .؟؟
أيتها الدول الكبرى ، لقد كنا نشك في أنكم ستقومون بشيء يرضي الضمير الإنساني ، ففاقد الشيء لا يعطيه .. ولكننا قلنا لنحسن الظن هذه المرة ، ولنصدق أن الدول الكبرى لن تفرط بمصداقيتها وسمعتها من أجل إنسان مهما كانت منزلته لديهم .!! لقد تعالت التصريحات ، وتحركت الأساطيل ، وعقدت المؤتمرات ، وكثر العجيج والضجيج ، وصارت الضربة قاب قوسين أو أدنى من المجرمين .. وكنا حيالها بين مصدقين ومستبعدين .. إلى أن كانت حكاية تسليم الكيمياوي ، فعلمنا أن كل التجييش للضربة إنما كان خلبيا ، وأن مسألة تسليم الكيمياوي هي بمثابة الدبوس ، الذي أحدث ثقبا في بالون كبير ، ففرغه مما فيه من الهواء .. وأعاده إلى حجمه الطبيعي الصغير ... كيف يجوز أن يعفى عن المجرم لمجرد أنه وعد بتسليم السلاح الذي ارتكب به جريمته .؟؟ أليس في هذا تشجيع لكل ديكتاتور في العالم أن يقتل من شعبه ما شاء ؟ فمن أمن العقوبة أساء الأدب .!!؟
ولسنا ننكر أن مؤامرتكم هذه المرة محبوكة بإتقان ، ورغم ذلك فأنتم مفضوحون ، لقد علمتنا الأيام أنكم مجردون من القيم الإنسانية ، والفضائل الخلقية ، ولا تتحركون إلا لمصلحة مادية .. فما هي مصلحتكم في هذه العاصفة الإعلامية .؟؟ نحن نعلم أن أساطيلكم لم تتحرك خطوة واحدة إلا بثمن .!! ونعلم أن الثمن قد وضع في خزائنكم من الجهات الخيِّرة ، وهو بالمليارات وليس بالملايين ..  
وإذا أحببنا أن نسيء الظن بكم ، وسوءُ الظن فطنة في بعض الأحايين ، أقول إذا لجأنا إلى إساءة الظن بكم أمكننا القول :  بإنكم أنتم من أوحى للأسد بالضربة الكيمياوية ، لتحصلوا جراءها على هذه المليارات .!! وإنكم أنتم الإرهابيون الحقيقيون ، الذين يحركون الأحداث الإجرامية من وراء وراء ، وينشرون الخوف والرعب بين الشعوب ، وأنتم الذين يتلذذون بجوع الجائعين ومنظر المشردين ودماء الأبرياء المذبوحين بالسكاكين .!!
نحن نعلم أنكم تريدون اليوم أن تحل حكاية تسليم الكيماوي محل الضربة الجوية .. ونعلم أن هذا المسار الجديد ، سيعود بالقضية إلى المربع الأول ... ونعلم أنكم تريدون في النهاية أن تبرئوا الأسد من جريمة الكيمياوي ، وتلصقوها لاحقاً بالمعارضة .. لأن الأسد لن يسلمكم كل ما لديه من هذا السلاح ، ولا يمكن ذلك إلا ببيانات مكتوبة ، وهي غير موجودة إلا في حوزة النظام ، الذي لن يسلمها لكم .. ولن تطالبوه أنتم بذلك .. وإنما سيدعي أنه سلم كل ما لديه من هذا السلاح ، ثم يعود لمهاجمتنا به من جديد ، وبكميات أكبر وأقسى ، وأشد وأنكى ، على أمل أن نركع ونخنع ... وعندها سيكون النظام مصدقا لديكم إن اتهم المعارضة باستخدام الكيمياوي آنذاك .. وسوف يتبجح ويقول : لقد سلمتكم كل ما لدي من هذا السلاح .. والمعارضة هي المسؤولة عنه الآن وسابقا .. وسوف تصدقونه ، وسوف تتخذون ذلك ذريعة لتجريم الضحية ومعاقبتها ... وترك المجرم ينجو بجريمته .
وقبل الأخير :
كم من الوقت يمكن أن تستغرق عملية تسليم الكيماوي ، واستلامه ، وتخزينه ، وتعيين مراقبين دائمين عليه ، وتحديد المكان الذي سيكون فيه بعد التسليم . وكم من الوقت سيحتاج تشكيل لجان المراقبة الدولية ، وكم اجتماع لمجلس الأمن سوف يسبق هذه الإجراءات .؟؟ لن يكون شيء من ذلك في أقل من عدة أعوام ... ثم تميع القضية ، ويضيع أصل المشكلة ، ونتعلق بالفروع ..
ثم إنكم تقولون ( إتلاف الأسلحة الكيمياوية ) وأنتم تعلمون أن إتلافها قد يستغرق عشرات السنين ..!! فهل يُسمح للأسد بقتل الشعب بغير الكيماوي منذ الآن وإلى عشرات السنين .؟؟
أيها السياسيون الكبار بل الصغار .. حسبكم تفاصحا علينا ، وكفاكم خداعا لنا .. لقد فهمنا أنكم ما اخترعتم هذه القصة ، إلا للحيلولة دون الضربة العسكرية لبشار الأسد .. أو لعرقلتها في الوقت الحاضر .. ولا بأس لديكم أن يقتل ربع مليون سوري آخر .. ولا بأس أن يشرد عدد من الملايين الأخرى .. ولا بأس أن يكون هنالك مئات آلاف المعوقين .. والأيتام .. والأرامل .. والثكالى .. المهم أن يبقى بشار الأسد في كرسيه .. المهم أن يمارس الأسد هوايته في القتل كما يريد .. المهم أن يستمتع العالم المجرم بإبادة ملايين المسلمين في سوريا ... هذه هي الحقيقة أيها الدجاجلة المجرمون .. فما مثلكم إلا كمثل الأفاعي ، لينة المس قوية السم .. :
إن الأفاعي وإن لانت ملامسها  :  عند التقلب في أنيابها العطبُ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
ابوالحمزة

avatar

!

!
معلومات إضافية
الرتبة : مراقب عام

عدد المساهمات : 1910
السٌّمعَة : 69
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 04/07/2011
العمر : 47


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: أيتها الدول الكبرى كفاكم كذبا .. فقد كشفت الأقنعة ..   الثلاثاء سبتمبر 10, 2013 7:20 pm

هذا لا يخرج من أمرين الاول هو المخرج الذي وجدوه للرئيس أوباما من المأزق الذي وضع نفسه فيه لكي لا " يحنث في يمينه"

والثاني هو أن تكون خدعة من الأمريكان لكي يخرج الأسد الكيماوي أمام الناس ليكون دليل إدانته محمولا بيده حتى تقطع الحكومة الأمريكية وتضحض كلام كل المشككين من إمتلاك بشار الكيماوي وإستخدامه سواء في داخل أمريكا او خارجها

وأنا مع الإفتراض الثاني

وأخيرا أنا على يقين أن السوريين الأحرار هم وحدهم من سيحررون أنفسهم ويصنعون نصرهم بأنفسهم وقريبا سوف يختفلون بالنصر في نفس الشهر الذي ثاروا فيه .

اللهم نصرك اللهم نصرك اللهم نصرك


http://www.youtube.com/watch?v=1GNXLPG24b0


قالت : أرى بحراً ، وقــومكَ دونهُ ... قلت : اعذريــهم ليس فيهم طارقُأنا لاأرى جور الأعـــــادي عائقاً ... لكن ضعف المسلـــمين العـــــائقُ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الــثـائــرة مــدى


!

!
معلومات إضافية
الرتبة : مراقب عام

عدد المساهمات : 14351
السٌّمعَة : 238
الجنس : انثى
تاريخ التسجيل : 28/01/2012
متضايق


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: أيتها الدول الكبرى كفاكم كذبا .. فقد كشفت الأقنعة ..   الثلاثاء سبتمبر 10, 2013 7:37 pm

الأخ الفاضل "  أبو ياسر السوري " سررنا  بتواجدك وبقراءة حروفك الصادقة ..
لا تحزن أخي  من خيبتك بالخونة  فوالله كنت اشك بمصداقية الضربة التي كانوا يزعمون انهم سيوجهونها ضد صديق طفلهم المدلل ( اسرائيل )
فهؤلاء الخونة لأنهم  لن يجدوا صديقا مخلصا لإسرائيل كإخلاص الأسد له اتوا بحلول تنجي صديق طفلهم وايضا تساهم بسلامة طفلهم من خطرا ربما يلحق به في حالة تمكن الأحرار من قطع رقبة هذا الأسد الخائن ..


يهود يا أخي يهود ولا تتأمل من اليهود خيرا ..
نسأل الله عز وجل أن يمسك الأحرار بالأسد ويقضوا عليه وعلى جميع انصاره المجرمين وعندها لن يتمنن علينا هؤلاء اليهود بسقوط من لايتمنوا سقوطه ابدا ابدا .


مـا قيمـة الناس إلا فـي مبــادئهـم لا المال يبقى ولا الألقــاب والــرتب

شرح لطريقة التخلص من الأكواد التي ترافق النص احياناً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
محمد رجب عفارة

avatar

v

v
معلومات إضافية
الرتبة : عضو : شرف vip

عدد المساهمات : 1531
السٌّمعَة : 42
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 15/06/2011
العمر : 68
مندهش
معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: ربما اتفق أن تحدث نفس الوقائع التي يستحدثها البشر، لكن تبقى النتيجة هي ما يريده الله تعالى   الثلاثاء سبتمبر 10, 2013 8:00 pm

بسم الله الرحمن الرحيم


على كل حال يجب ألا يغيب عن البال أن الثورة السورية الماجدة كأي واقع جماعي أو فردي هي مشروع إلهي، خط مسارها القضاء، و ما حدث و يحدث أقدار، و كذلك ما سيحدث و سوف يحدث، و لا أهمية لما يخطط الخصوم و الأعداء و الأنصار و الحلفاء، يخطط البشر لاستحداث وقائع، ربما يشاء الله عز و جل أن تحدث هذه الوقائع، لكن ليس بالضرورة أن الغاية التي ينتهي إليها مسار الثورة الماجدة، هي التي كان يبتغيها العقول المخططة لاستحداث الوقائع المطلوبة، النظام تتلاشى قوته و الثورة تتنامى قوتها.

             تخطط إسرائيل لاستنزاف عافية سوريا، أي تمديد أجل الثورة السورية، و ذلك بحفظ التوازن العسكري بين الدولة النصيرية و بين الثوار، أي عدم السماح لطرف بانجاز الانتصار الحاسم على الطرف الآخر، فتسمح الولايات المتحدة منفذة الخطة الإسرائيلية، بتزويد الثوار بالسلاح و المال و الرجال كلما ظهر تفوق الجيش و الشبيحة المحلية و الشبيحة الداعمين من الخارج، و فعل العكس كلما تحسن وضع الثوار، أي السكوت عن توحش النظام اليائس من إمكانية تحقيق النصر، و غض النظر عن تدفق المساعدات العسكرية و المالية من روسيا و إيران.

                  مهما خططت الدولة و نفذت من خطط، لا تفوت البصائر ملاحظة حقيقة واضحة على الأرض و هي أن الثورة السورية يتحسن حالها باطراد و توشك على الانتهاء من تأسيس قواها العسكرية في مستوى أعلى مما سبق، من شأنه أن يؤهلها للتوازن مع القوى المجرمة النظامية و الشبيحة و الخارجية الداعمة تمهيدا لبدء التفوق العسكري على النظام المجرم و تنمية هذا التفوق حتى الإجهاز على النظام نهائيا، و توفر الفرصة لتأسيس الدولة السورية الجديدة.

و الأحداث الأخيرة لا يصح أن تتسبب بشعوزر الخيبة، إنها عنصر الحبكة التي لاحظ أرسطو أنها لا تخلو منها القصة يؤلفها البشر، و "الحرب خدعة" : قال رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم، و مخ الخدعة المفاجأة، و الولايات المتحدة ليست غبية أو جاهلة إو غريرة حتى تعين الأهداف التي سوف تضربها و الساعة أو اليوم التي ستضرب فيه.
آخر هذا الشهر تنضج الحقيقة، الولايات المتحدة تفكر بطريقة معاكسة لتفكير بريطانيا أو فرنسا، التي حرصت كل منها على تسليط الأقلية على الأكثرية، ما ينتج مجتمعا قلقا أشبة بقنبلة موقوته، و استقرارا كاذبا، في العراق و سوريا و لبنان،، الولايات المتحدة تميل إلى التعامل مع مجتمعات مستقرة حقيقة، فهذا يريحها و يطمئنها على استمرار تأمين مصالحها.

 


أمي عائشة حبيبة الحبيب

أبي الإسلام لا أب لي سواه *** إذا ارتهنوا لحزب أو زعيم

أعددت للفقهاء سما ناقعا *** فساقي أنصبــهم بكأس الأرفـــض

إذا عاد الحصيف إلى حجاه *** تهاون في المذاهب و ازدراهــــــا

ليس مطلوبا من المسلم أن يبدل مذهبه، المذهب تخصص في الإسلام، يعكس جزءا من حقيقة الإنسان الواسعة.

فقــــــط المطلوب منه تنوير عقله وإصلاح أخلاق نفسه تمهيدا لتنقية مذهبه

عندها فقط يجتمع شمل أمة محمد صلى الله عليه و آله و سلم .

إذا في مجلس نذكر عليـــــا .....
و ســِــبطيه و فاطمة الزكية

يقال تجاوزوا يا قوم هــــــــذا .....
فهذا من حـديث الرافضيـــــــة

برئت إلى المهيمن من أناس .....
يرون الرفض حـــب الفاطمية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
أبو ياسر السوري

avatar

v

v
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف : القسم العام
- مقالات الثوار -
نقاشات - مواضيع مميزه


عدد المساهمات : 5326
السٌّمعَة : 145
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 09/02/2012


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: أيتها الدول الكبرى كفاكم كذبا .. فقد كشفت الأقنعة ..   الأربعاء سبتمبر 11, 2013 2:36 pm

أخي ابو الحمزة :
اختلاف المعايير الخلقية بيننا وبين الأمم الأخرى ، يجعلنا نخطئ التخمين فيما يمكن أن يقوموا بفعله ، حيال المستجدات من الأحداث .. كنت أظن أن الحمار أغلى من البردعة .. فطلعت البردعة عند أوباما أغلى من الحمار .. كنت أظن إسرائيل أحب إلى أوباما من بشار الجحش .. فكان العكس عند أوباما .. فقد زعم أن البردعة تحافظ على بقاء الحمار صالحا للخدمة ، فهي تقي ظهره من العقر ، وتريحه بتوزيع الحمل على كافة أجزاء ظهره ، وتحافظ عليه من البرد في الشتاء ، ومن حر الشمس في الصيف ، وهي للحمار بمثابة الثوب الجميل للإنسان .. وبناء عليه ، فأوباما يرى أن الإبقاء على الأسد ( البردعة ) ضروري للمحافظة على سلامة إسرائيل ( الحمار ) ..
أختي مدى :
أذكر منذ عشر سنوات تقريبا – لا أذكر التاريخ بالضبط – كنت أتابع مباراة لكرة القدم بين نيجيريا ودولة أجنبية في دوريات كأس العالم لذلك العام .. وحقق النيجيريون انتصارا في الشوط الأول ومنتصف الشوط الثاني .. ثم تراجعوا .. وتراجعوا .. وخسروا المباراة في النهاية .. فقلت يومها كلمة ذهبت مثلا : " السود لا يسرون .. وإذا سروا لا يكملون " .. وأوباما من هؤلاء السود ، ومن نفس الفصيلة ، التي إذا سرت لا تكمل جميلها ، ولا تلبث أن تضيع ما بدأت بغباء منقطع النظير .. لقد تردد وتردد .. ثم هدد وتوعد وأرغى وأزبد .. ثم لم يلبث أن عاد إلى التردد والراجع ونكص على عقبيه .. لقد قزم أمريكا بهذا الموقف المتخاذل ، ونزع هيبتها من العالم ، وصارت إيران أشد بأسا منها .. فأي رئيس هذا الرئيس .؟؟ لا والله إن جنون ( بوش الإبن ) خير من عقل هذا الأسود الجبان .
الأخ محمد عفارة :
أنت تفترض أن أمريكا تفكر بطريقة معاكسة لطريقة أوربا في التعامل مع منطقة الشرق الأوسط .. وقد بنيت فكرتك على الثقة بعقل أمريكا ، وقدرتها على خدعة الخصوم في الحرب .. وكأنك ترى أن أمريكا ستعود إلى ضرب الأسد ... وأنا أخالفك الرأي في هذه القضية .. ومع ذلك فأرجو أن تكون أنت المصيب ، وأنا المخطئ .. ولكنني لم يبق لدي ثقة في هذا الرئيس الأمريكي الأسود ، الذي جعله الحمار بشار أضحوكة للناس ، وسخر من خطوطه الحمراء .. ثم صب الماء أخيرا على نار ضربته فأطفأها بذكاء . وبشار في نظرنا حمار . وأوباما كانت ألعوبة بيد هذا الحمار.!! فهل يوثق بهذا الإنسان بعد اليوم ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

أيتها الدول الكبرى كفاكم كذبا .. فقد كشفت الأقنعة ..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الثورة السورية :: { مقالات الثوار والنقاشات الجادة } :: مقالات الثوار-