منتدى الثورة السورية
مرحبا بك عزيزي الزائر في منتديات الثورة السورية
الموقع مخصص للثوار الاحرار اما الخونه واذناب النظام فلامكان لهم بيننا
نتمى من كل الثوار الاحرار الانضمام الى اسرتنا والتسجيل معنا في
موقع الثورة السورية 2011
ليصلك كل جديد على بريدك الالكتروني

منتدى الثورة السورية

مواضيع: [92108] -||- مشاركات: [ 365436] -||- الأعضاء: [8455] -||- نورت المنتدى يا : [sokkr] -||-عمر المنتدى : [2477]
 
الرئيسيةالاعلاناتس .و .جبحـثالتسجيلدخولرفع الصور


آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
شهداء مدينة البوكمال ٢٨/١١/٢٠١٧ وسط تعتيم إعلامي
قصيدة - إلى رفاق الأمس في المنتدى .. أبو ياسر السوري
ديرالزور- #البوكمال قائمة باسماء الشهداء ١٥/١١/٢٠١١
شهداء مجزرة القورية ١٣-١١-٢٠١٧
شهداء البوكمال خلال الساعات 72 الماضية ١٣/١١/٢٠١٧
مـــلامـــــح الخـيـانـــــة
شهداء البوكمال وآخر التطورات خلال ال ٢٤ ساعة الماضية ٢/١١/٢٠١٧
الكلمة الطيبة ربيع القلوب تسعد قائها وسامعها
سابقة الاجتماع في كنيس
كُنْ مَحضرَ خير ..
الأربعاء نوفمبر 29, 2017 12:46 am
الخميس نوفمبر 16, 2017 4:05 pm
الأربعاء نوفمبر 15, 2017 9:21 pm
الإثنين نوفمبر 13, 2017 7:36 pm
الإثنين نوفمبر 13, 2017 6:55 pm
الجمعة نوفمبر 03, 2017 11:56 pm
الخميس نوفمبر 02, 2017 10:01 pm
الإثنين أكتوبر 30, 2017 12:48 pm
السبت أكتوبر 28, 2017 8:43 pm
السبت أكتوبر 28, 2017 10:50 am
Admin
حسام الثورة
Admin
Admin
Admin
الشمقمق الدمشقي
Admin
أبو ياسر السوري
حسام الثورة
أبو ياسر السوري

شاطر | .
 

 الحرب قد تدوم..... مقال منقول

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
معلومات العضو
عمر الحكيم

avatar

 

 
معلومات إضافية
عدد المساهمات : 1076
السٌّمعَة : 54
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 01/09/2011
حزين

معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: الحرب قد تدوم..... مقال منقول   الإثنين سبتمبر 23, 2013 11:28 pm

الجمهورية-
كتب رئيس تحرير قناة العرب التلفزيونية، جمال خاشقجي، والباحث في مركز بلفر في معهد كنيدي للحكومة التابع لجامعة هارفارد، نواف عبيد، “على الرغم من أنّ وسائل الإعلام الأميركية تمضي ساعات طويلة يوميا في مناقشة التقلبات السياسية التي أفرزها عدم تدخل الولايات المتحدة في سوريا، إلا أنه لم يتم التعرض سوى بالقليل إلى التداعيات على ملفات الاستقرار والحدود وواقع السياسة نفسها في الشرق الأوسط وكذلك الدور المتغير للدول غير المنتمية لهذا الفضاء الجغرافي، في شؤون المنطقة نفسها. وحتى الساعة هناك تداعيات مهمة وبشكل مكثف، تاريخية وهائلة نحتاج إلى فهمها“.
واضافا “فعلا ليست الحرب السورية سوى المحفّز لعدة تغيرات بصدد الحصول في بنية القوى الإقليمية والدولية”، لافتين إلى انه “أولا وقبل كل شيء، تعدّ المأساة السورية نقطة تحول في التقاليد العريقة من التدخل الغربي في الشرق الأوسط والعالم الإسلامي. فالمستنقع أنتج معطى مهما في صدارة الواقع الجديد وهو أنّ الولايات المتحدة وحلفاءها الأوروبيين لم يعودوا يملكون المقدرات السياسية والاقتصادية للدفع صراحة بجيوشهم في نزاع إقليمي آخر“.
وفي الوقت الذي جلب ما يعرف بالربيع العربي آمالا واسعة في الديمقراطية والحرية للعالم العربي، يبزغ عصر جديد من نأي الجيوش الغربية بنفسها عن المنطقة وهو ما ستكون له تداعيات أكثر انتشارا مع البدء في رؤية تحالفات عسكرية وتحولات في الحدود جديدة في هذه المرحلة الانتقالية.
وبغياب احتمال التدخل الخارجي، تتزايد احتمالات أن يستمر النزاع السوري لسنوات عديدة. وأخذا بعين الاعتبار الدعم الذي يتلقاه نظام بشار الأسد من روسيا وإيران، وتزويد المعارضة بالسلاح من قبل مجلس التعاون الخليجي بقيادة المملكة العربية السعودية، والولايات المتحدة وفرنسا، يتذكر الجميع على الأقل أن حرب لبنان استمرت 15 سنة.
لكن النزاع الحالي لا يتعلق بسوريا وحدها، فقد امتد فعلا إلى جيرانها ساحبا أيضا عشائر ودولا أخرى إلى دائرة العنف. ففي تركيا، يمكن أن يواجه رئيس الوزراء رجب طيب إردوغان معارضة سياسية محدودة مثلما نراها في التظاهرات الأخيرة في ميدان تقسيم، لكنه يواجه معارضة طائفية تتمحور حول الأقلية العلوية الداعمة صراحة لبشار الأسد في هطاي المحاذية لسوريا. وبقدر تورط العلويين بقدر تورط تركيا.
ومع انتهاء عصر التدخلات العسكرية المباشرة في المنطقة من قبل أكبر القوى الغربية، سيعتقد الإيرانيون أنّ سياستهم مثمرة وسيعززون مشاركتهم في النزاع السوري، وهو ما ستكون له تداعيات على الدول الصغيرة المجاورة لها، وهي التي تمشي أصلا على خيط رفيع يزن بين التحالفات مع القوى الداخلية والخارجية الفاعلة في المنطقة. وفي الحقيقة فإنّ الخلافات الإيديولوجية والطائفية والعشائرية تهز بعض تلك الدول.
في الأثناء، يبدو لبنان على وشك الانحدار في الدوامة السورية مع اشتباكات بين السنة والعلويين في طرابلس والسنة والشيعة في بيروت والسنة وحلفاء حزب الله من غير الشيعة في صيدا. كما أنّ التغير الديموغرافي مع لجوء أعداد كبيرة من السنة السوريين تنذر بتدمير التوازن الحساس تاريخيا بين طوائف البلاد من سنة وشيعة ومسيحيين ودروز.
وفي العراق، من شأن الروابط المتنامية بين أكراد العراق وأكراد سوريا وأكراد تركيا أن تغير حدود السيادة. وزيادة على ذلك فإنّ دعم الشيعة للأسد وجزئيا بسبب مخاوفهم من أن يقعوا وسط دائرة سنية مغلقة وكذلك الخلافات الدموية بين السنة والشيعة تدفع الأوائل إلى البحث عن أرضية مشتركة مع المعارضة المسلحة السورية.

ومن جهتها، تواجه المملكة الأردنية الهاشمية أكبر حركة لجوء إليها في التاريخ بعد أن تجاوز حدودها نصف مليون لاجئ سوري، وهو ما يزيد من الضغوط على اقتصاد ضعيف أصلا وبنية أساسية متدهورة. ومع إضافة مجموعة ديمغرافية ثالثة إلى المجموعتين التين تشكلان المجتمع وهما الفلسطينيون والعشائر الأردنية، تواجه البلاد الآن عدة احتمالات فيما يتعلق بميزان القوى والعوامل الديمغرافية.
فما الذي يمكن القيام به الآن؟ على المدى القريب، سيكون على مجلس التعاون بقيادة المملكة العربية السعودية أن تتعامل مع عبء إدارة الفوضى السياسية والاقتصادية والمالية في المنطقة وإطاحة الأسد سيكون ببساطة فرصة مهمة للسعودية لتقييم تأثيرات التدخل الإيراني في العالم العربي حتى تتركها للخطة الروسية.
ولحسن الحظ هناك سوابق كان فيها تدخل السعودية ومجلس التعاون إيجابيا من حيث فرض الاستقرار وحل النزاعات أيضا في المنطقة. ففي مصر، عندما تأكد أنّه ليس بإمكان حركة الإخوان المسلمين أن تحكم البلاد بسبب فشلها في إدارة الاقتصاد، ثار جزء مهم من الشعب المصري وضغط على الجيش للتدخل وإطاحة الرئيس السابق محمد مرسي وأنصاره من الحكم. ومع فشل الغرب في التدخل، قادت المملكة العربية السعودية دعما عربيا لشرعنة التغيير في السلطة وكانت وراء حشد مالي جمع 12 مليار دولار لمساعدة القادة المصريين الجدد.
وفي البحرين، عندما أصبح متأكدا أنّ الولايات المتحدة وحلفاءها الغربيين مترددون في دعم النظام الملكي هناك وهو يواجه انتفاضة شيعية، ساعدت دول مجلس التعاون بقيادة السعودية قوات الأمن في المنامة على تأمين المنشآت الحساسة. ويعلم مجلس التعاون جيدا أنّ إطاحة الملكية البحرينية سيكون تهديدا حيويا لأمن دوله من خلال إهداء نصر استراتيجي لإيران والمجموعات الشيعية، فقد كانت البحرين بوضوح خطا أحمر.
وفي النهاية فإنّ النزاع السوري ليس أزمة إنسانية رئيسة فقط، بل هي محورية شرق أوسطي بصدد التغيّر. وبعد أن أصبح ذلك واضحا، يتعين على المنطقة أن تأخذ زمام أمورها بأيديها لدرجة لم يسبق لنا أن لاحظناها من قبل ويتعين على الدول الكبيرة فيها مثل المملكة العربية السعودية أن تفعل كل شيء ممكن لدعم واستقرار المنطقة. ومع احتمال أن ينتشر التطاحن الطائفي النابع من النزاع السوري، من الحيوي وبشدة، مثلما كان الأمر في البحرين ومصر، أن تتحرك المملكة العربية السعودية ومجلس التعاون وبسرعة لضمان إطاحة الأسد. عليهم أن يقوموا بذلك لمصلحتهم الذاتية أولا ولأمن المنطقة في احتواء إيران ولمنع “تنظيم القاعدة” وفوق كل ذلك من أجل الشعب السوري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الــثـائــرة مــدى


!

!
معلومات إضافية
الرتبة : مراقب عام

عدد المساهمات : 14349
السٌّمعَة : 238
الجنس : انثى
تاريخ التسجيل : 28/01/2012
متضايق


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: الحرب قد تدوم..... مقال منقول   الإثنين سبتمبر 23, 2013 11:41 pm


أن تتحرك المملكة العربية السعودية ومجلس التعاون وبسرعة لضمان إطاحة الأسد. عليهم أن يقوموا بذلك لمصلحتهم الذاتية أولا ولأمن المنطقة في احتواء إيران ولمنع “تنظيم القاعدة” وفوق كل ذلك من أجل الشعب السوري

كنا نتمنى أن نقرأ عبارة يجب أن تتحرك السعودية وجميع مجلس التعاون الخليجي  لرفع الظلم عن الشعب السوري ولإنقاذ ما يمكن إنقاذه ثم بعد ذلك نحمد الله على نصرة هذا الشعب الذي نصرته من نصرتنا جميعا ..
للأسف حتى الكتاب لم يعد يهتموا إلا بمصالح الدول فقط أما الشعوب فلا يهتم بها .. أنظروا للأعداد الهائلة من القتلة بسبب الصواريخ والبراميل والكيماوي والأسر والتعذيب والتجويع وحاولوا أن تساهموا في إنها هذه الكارثة الإنسانية ..
جميع من يشاهد القتل اليومي ولا يتحرك هو مجرم كإجرام الأسد وجميع من يفكر في إنها الأزمة لمصلحته فقط هو إيضا مجرم .. فكروا في الضحايا أولا .. فكروا في شعب ينتظر فزعة من ليس له قلب .. فكروا كيف تنصروا إخوتكم قبل أن تطول معاناتهم وتحصد المزيد من  أرواحهم ..
حسبنا الله ونعم الوكيل وكفى .


مـا قيمـة الناس إلا فـي مبــادئهـم لا المال يبقى ولا الألقــاب والــرتب

شرح لطريقة التخلص من الأكواد التي ترافق النص احياناً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
حسام الثورة

avatar

v

v
معلومات إضافية
الرتبة : عضو : vip

عدد المساهمات : 1133
السٌّمعَة : 17
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 20/05/2012

معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: الحرب قد تدوم..... مقال منقول   الخميس سبتمبر 26, 2013 3:03 pm

أختي الثائرة هذا الخاشجقجي هو أحد داعمي بشار الآسد وقد رددت عليه في بعض المقالات 
أما ‘ذا كانت الدول تتحرك بمصالحها فيقل لنا هذا الخبيث هل إسقاط محمد مرسي في صالح السعودية هل إغلاق الجمعيات الخيرة في مصر من صالح السعودية هل دعم بشار من تحت الطاولة أو من فوق الطاولة وتمدد إيران من صالح السعودية هل ستسلم السعودية إذا سقطت سوريا لا سمح الله بيد  إيران كما هو الحال بالعراق , ليقل لنا هذا الخبيث هل التضيق على السوريين الذي كانوا ولا زالوا يعيشون العروبة والاسلام من صالح السعودية أو غيرها لكنه حقيقة من صالح الحكام الظلمة , هل  يقول لنا هذا الخبيث ما الذي فعلته دول الخليج لوقف إبادة المسلمين بل لإن صوتهم يرتفع عندما ترفع أمريكا الضغط عنه وينخفض عندما تضغط عليه 
كلنا يعلم أن ما يصل لأهلنا في سوريا هو من أهلنا في الخليج وليس من حكام الخليج  _ هل يفسر لنا هذا السافل لماذا دعمت السعودية ميشيل كليلوا للوصول هو ومجموعته الخيانية لقيادة الإتلاف اللاوطني السورية بقيادة تاجر المخدرات الجربة  والذين يعملون جاهدين لإعادة جماعة بشار للحكم  أسألة كثيرة والجواب هو حسبنا الله ونعم الوكيل فمقال هذا الخبيث يندرج تحت الحرب النفسية لآهلنا في سوريا وغير سوريا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
عمر الحكيم

avatar

 

 
معلومات إضافية
عدد المساهمات : 1076
السٌّمعَة : 54
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 01/09/2011
حزين

معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: الحرب قد تدوم..... مقال منقول   الخميس سبتمبر 26, 2013 11:42 pm

اختي مدى ...اخي حسام
ماقصدت عرضه من خلال المقال هو ان المصلحة الحقيقية للدول المؤثرة في القضية السورية هي اطالة امد الحرب السورية الى ابعد مدى ممكن وانهاك ما يمكن انهاكه من المواطن والوطن السوري وانا هنا لا استثني اي دولة او منظومة حكم .... انا شخصيا لا اجد مصلحة لاي دولة مؤثرة في سقوط المجرم بشار فبالنسبة لمنظومات الحكم العربية هم لايريدون مجرد التفكير بنموذج ناجح لاي ثورة عربية بل على العكس هم يريدون تكريس فشل الثورات كي لاتنتقل الثوات لبلادهم واما بالنسبة للغرب واسرائيل فماذا يريدون اكثر من بشار المنبطح امامهم والجاهز على الدوام لتنفيذ متطلباتهم وتكريس دمار سوريا اما روسيا وايران كيف لها ان تتنازل عن احمق اعطاهم بلاده بدون ثمن ....دمتم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الــثـائــرة مــدى


!

!
معلومات إضافية
الرتبة : مراقب عام

عدد المساهمات : 14349
السٌّمعَة : 238
الجنس : انثى
تاريخ التسجيل : 28/01/2012
متضايق


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: الحرب قد تدوم..... مقال منقول   الخميس سبتمبر 26, 2013 11:57 pm

عمر الحكيم كتب:
اختي مدى ...اخي حسام
ماقصدت عرضه من خلال المقال هو ان المصلحة الحقيقية للدول المؤثرة في القضية السورية هي اطالة امد الحرب السورية الى ابعد مدى ممكن وانهاك ما يمكن انهاكه من المواطن والوطن السوري وانا هنا لا استثني اي دولة او منظومة حكم .... انا شخصيا لا اجد مصلحة لاي دولة مؤثرة في سقوط المجرم بشار فبالنسبة لمنظومات الحكم العربية هم لايريدون مجرد التفكير بنموذج ناجح لاي ثورة عربية بل على العكس هم يريدون تكريس فشل الثورات كي لاتنتقل الثوات لبلادهم واما بالنسبة للغرب واسرائيل فماذا يريدون اكثر من بشار المنبطح امامهم والجاهز على الدوام لتنفيذ متطلباتهم وتكريس دمار سوريا اما روسيا وايران كيف لها ان تتنازل عن احمق اعطاهم بلاده بدون ثمن ....دمتم
صدقت أخي عمر في جميع ما أشرت إليه ولكن لو أن للحكام رؤية وبصيرة ثاقبة لعلموا أن في سقوط بشار خير لهم ولشعوبهم
فيكفي أن تنكسر شوكة المجوس ويفشل مخططهم التوسعي الذي لن يزول إلا بزوال المجرم بشار ..
هم للأسف كما ذكرت
هم لايريدون مجرد التفكير بنموذج ناجح لاي ثورة عربية بل على العكس هم يريدون تكريس فشل الثورات كي لاتنتقل الثوات لبلادهم
وهذا التفكير الذي يفكرون به ناتج عن ضعف الوازع الديني وانعدام النخوة وجميع القيم الإسلامية ..
فمن لديه ذرة من دين وضمير لايسكت على جميع هذه المجازر التي يقوم بها النصيريين ضد السلمين بسوريا ولكن للأسف انعدم الدين ولإنعدامه مات الضمير ولا نقول إلا حسبنا الله ونعم الوكيل .


مـا قيمـة الناس إلا فـي مبــادئهـم لا المال يبقى ولا الألقــاب والــرتب

شرح لطريقة التخلص من الأكواد التي ترافق النص احياناً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

الحرب قد تدوم..... مقال منقول

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الثورة السورية :: { مقالات الثوار والنقاشات الجادة } :: مقالات الثوار-