منتدى الثورة السورية
مرحبا بك عزيزي الزائر في منتديات الثورة السورية
الموقع مخصص للثوار الاحرار اما الخونه واذناب النظام فلامكان لهم بيننا
نتمى من كل الثوار الاحرار الانضمام الى اسرتنا والتسجيل معنا في
موقع الثورة السورية 2011
ليصلك كل جديد على بريدك الالكتروني

منتدى الثورة السورية

مواضيع: [92017] -||- مشاركات: [ 365251] -||- الأعضاء: [8447] -||- نورت المنتدى يا : [عبدالمتعال القناص المطيرى] -||-عمر المنتدى : [2357]
 
الرئيسيةالاعلاناتس .و .جبحـثالتسجيلدخولرفع الصور


آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
جهاد مهاجر وغرغرة الهوية
قصة ماريا الحرة
يسعد قلبي شوف الحرم mp3
الشيعة واليهود تتطابق العقيدة والأهداف -1
" عمليات الجيش الحـر والثـوار "
توثيق استهداف طيران الاحتلال الروسي للمدن والمدنين والبنية التحتية
ناشطون يوجهون نداء للمنظمات الدولية لتأمين خروج أهالي عقيربات وريف السلمية
نشرة حصاد يوم الخميس لجميع الأحداث الميدانية والعسكرية في سوريا 17-08-2017
تفريغ فيديو بعنوان - إستراتيجية إسرائيل العظمى – في الثمانينيات
هل انتصر الأسد حقا ..؟؟ وهل هزمت الثورة ..؟؟
اليوم في 3:49 pm
اليوم في 3:42 pm
أمس في 2:16 am
أمس في 1:12 am
الجمعة أغسطس 18, 2017 3:19 am
الجمعة أغسطس 18, 2017 3:14 am
الجمعة أغسطس 18, 2017 3:08 am
الجمعة أغسطس 18, 2017 3:01 am
الخميس أغسطس 17, 2017 5:11 am
الأربعاء أغسطس 16, 2017 8:09 pm
الدمشقي الميداني
الدمشقي الميداني
البيرق الاخضر
أبو ياسر السوري
عربيه حره
عربيه حره
عربيه حره
عربيه حره
أبو ياسر السوري
حسام الثورة
شاطر | .
 

 أيها النيام استيقظوا ، ودافعوا عن وجودكم ، قبل أن يقع الفأس في الرأس :

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
معلومات العضو
أبو ياسر السوري

avatar

v

v
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف : القسم العام
- مقالات الثوار -
نقاشات - مواضيع مميزه


عدد المساهمات : 5327
السٌّمعَة : 145
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 09/02/2012


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: أيها النيام استيقظوا ، ودافعوا عن وجودكم ، قبل أن يقع الفأس في الرأس :   الثلاثاء نوفمبر 19, 2013 9:06 pm

أيها النيام استيقظوا ، ودافعوا عن وجودكم ، قبل أن يقع الفأس في الرأس :

بقلم : أبو ياسر السوري
مما لا شك فيه أن المعركة بين المسلمين وأعدائهم قائمة مستمرة ، بدأت منذ قيام الإسلام حيث حاربه المشركون في مكة .. وأكرهوا المسلمين على الهجرة مرتين ، هجرة إلى الحبشة ، ثم هجرة إلى يثرب ، التي سميت المدينة المنورة أخيرا ، أو دار الهجرة .. ثم نصر الله تعالى عبده ، وأعز جنده ، وفتح مكة ، ودخل الناس في دين الله أفواجا . وصارت كلمة الله هي العليا في جزيرة العرب كلها .
ثم لحق رسول الله صلى الله عليه وسلم بالرفيق الأعلى ، فعلم خليفته ابو بكر الصديق رضي الله عنه أن المجوس والنصارى واليهود غير تاركيهم يعبدون الله وحده ، أو يدينون بدين يخالف أديانهم .. خصوصا وأن اليهود قد خانوا عهد النبي صلى الله عليه وسلم وتآمروا عليه يوم الأحزاب .. كما أن المجوسي كسرى كان مزق كتاب رسول الله صلى الله عليه وسلم حين أرسل إليه يدعوه إلى الإسلام .. ولم يكن  النصارى بأقل عداوة منهم للإسلام وأهله .. فقد جيشوا الجيوش وحاربوا المسلمين في معركة مؤتة .. هذه البوادر المبكرة لردة الفعل لدى اليهود والفرس والروم تجاه الإسلام هي التي دفعت المسلمين إلى رفع راية الجهاد في سبيل الله ، وتبليغ رسالته للعالمين .. وقتال من وقف في وجه دعوتهم إلى دينهم الخاتم ، الذي أرسل به خاتم النبيين . صلى الله عليه وسلم ..

أما اليهود ، فقد علمنا أن الله مكن نبيه منهم فأجلاهم من المدينة ثم من خيبر ، وطردهم خارج جزيرة العرب .. وأما الفرس فقد قوض المسلمون بنيان دولتهم في عدد من المعارك ، كان آخرها القادسية ، التي لم يقم للفرس بعدها قائمة .. وأما الروم فقد طردهم المسلمون من بلاد الشام ومن مصر ، وخرج قيصر يقول : سلام عليك يا سوريا سلاما لا لقاء بعده ..  
ثم توالت فتوحات الإسلام في العهود الثلاثة ، الراشدي والأموي والعباسي ، حتى اتسعت دار الإسلام شرقا إلى الهند والصين شرقا ، واتسعت شمالا إلى وسط بلاد المسقوف أو روسيا حاليا . واتسعت غربا إلى بلاد الأندلس التي يسمونها إسبانيا في الوقت الحاضر .. وصار الخليفة الإسلامي أعز من كل ملوك الدنيا .. فإليه تجبى أموال الجزية من مشارق الأرض ومغاربها .. وكان الخليفة يقول للسحابة : أمطري حيث شئت ، فسوف يأتيني خراجك ..
استمر الحال على هذا المنوال ، إلى أن بدأت الحروب الصليبية ، وحروب التتار ، واتفق الغرب الصليبي مع الشرق المجوسي ، على مناهضة الإسلام والعمل على تقويض الخلافة الإسلامية . فسقطت الخلافة العباسية ببغداد سنة (656 هـ) وسقطت الخلافة الأموية في الأندلس سنة (897 هـ ) ثم سقطت الخلافة العثمانية سنة (1341هـ ) وقد تضافرت جهود الدول الكبرى (  بريطانيا وفرنسا )  على الإطاحة بدولة الإسلام ، وإزالة سلطانه من الوجود ، وآزرهم العرب على تحقيق هذا الغرض ، أملا في الخلاص من حكم الأتراك  ، وطمعا في أن يحكموا أنفسهم بأنفسهم بعد سقوط الخلافة العثمانية .. ولكن البريطانيين والفرنسين تآمروا على العرب ، فقسموهم إلى دويلات في ما سمي باتفاقية ( سايكس – بيكو) .. وزرعوا الكيان الصهيوني في فلسطين .. وشردوا الفلسطينيين من ديارهم ، في ظل خذلان عربي مُخزٍ ومخجل ، ثم استمر خذلانهم ، حتى ضاع 93% من أرض فلسطين .. ولم يبق منها سوى غزة وجزء يسير من الضفة الشرقية .. ولم ينس الغرب الصليبي أن يضعف الدول الإسلامية بالموازاة مع إضعاف العرب ، ليقينه بأن الإسلام قد يجمع بينهم ، وقد يرجعون إلى الوحدة من جديد .. لذلك قام الغربيون بتقسيم الباكستان الإسلامية إلى شرقية وغربية ، وأغروا بها الهند المجوسية ، لتهدد أمنها وسلامتها بشكل مستمر .. كما أغروا بالتصفيات العرقية في جميع المقاطعات التي فيها أقليات إسلامية ، ترزح تحت حكم المجوس أو البوذيين أو الصليبيين ، من أمثال : ميانيمار وكشمير وبورما .. والبوسنة والهرسك ..
وأخيرا وليس آخرا ، توجه الغرب في الوقت الحاضر لتقسيم المقسم ، وتجزئة المجزأ ، في البلاد العربية ، فبدأت أمريكا بإسقاط بغداد ، والقضاء على العراق ، فقامت بالقبض على الرئيس العراقي ، وسلمته لأعدائه الشيعة ، فنفذوا فيه حكم الإعدام شنقا في يوم عيد الأضحى .. لقد دمرت أمريكا الدولة العراقية ، وسلمت العراق لإيران تتصرف بشؤونه كما تشاء .. ثم مكنت حزب الشيطان الموالي لإيران من الاستبداد بأمر لبنان .. ثم سمحت لإيران وحزب الشيطان بالتدخل العلني في الشأن السوري ، لتدمير سوريا والقضاء على الدولة .. وهي تحاول جاهدة تسليم سوريا لإيران ، تماماً كما فعلت بالعراق من قبل ...
والمحزن حقا .. بل المبكي دماً ، أن زعماء الأمة العربية عن هذا غافلون ، وكأنهم لا يسمعون ولا يبصرون ولا يتكلمون .. وكأن لسان حالهم يقول : لن نحرك ساكنا لئلا تهتز من تحتنا العروش ... ولم يعلموا أن الأندلس ضاعت بمثل هذا التخاذل .. ولم يعلموا أن فلسطين ضاعت بمثل هذه اللامبالاة .. ولم يعلموا أن الأحواز العربية سلبت منا بمثل هذا التقاعس ..
و والله لو سقطت سوريا لا سمح الله ، فسوف تسقط الأمة العربية تبعا لها ، وسوف ترزح المنطقة العربية بأكملها ، تحت وطأة الحكم الإيراني الفارسي .. فالإرادة الغربية ميالة إلى جعل إيران شرطيها بل كلبها العقور في المنطقة العربية كلها.. لأن مجوس إيران هم أقرب إلى الصليبية واليهودية من أبناء السنة المسلمين ...
هذه هي صورة ما يجري في منطقتنا الآن .. وهذا هو سر التخاذل العالمي عن نصرة السوريين ، المطالبين بالحرية والكرامة .. هذه هي الحقيقة ، سواء اعترف المتفلسفون العلمانيون بها أم آثروا إنكارها .. فالمعركة بين أبناء السنة في سوريا ولبنان ، وفي دول الخليج خاصة ، وفي مصر واليمن والسودان .. المعركة بين هذه الدول العربية ، وبين العصابة الأسدية ومعها إيران وحزب الشيطان وشيعة العراق .. المعركة بيننا وبين هؤلاء ، معركة وجود أو لا وجود .. فإما أن يكونوا ، وإما أن نكون .. فالضدان لا يجتمعان .. والمتنابذان لا يلتقيان ..

إن إيران تقوم بشنق عرب الأحواز على أعمدة النور ، وعلى زنود الرافعات . وعلى أشجار الزيتون .. وتقوم بإعدامهم شنقا أمام أهليهم وذويهم منذ عشرات السنين وحتى الآن ، والعالم الصليبي واليهودي يعلم ذلك . ويتعامى عنهم .. لقد خذلهم العالم كله ، وخذلهم حكام العرب ، تماماً كما خذلوا أبناء فلسطين .. وكما يخذلون اليوم السوريين ...

فيا أيها العرب ، أفيقوا قبل أن يقع الفأس في الرأس .. هبوا للذود عن وجودكم .. وليدافع كل منا عن نفسه. عن ولده . عن أهله. عن عرضه. عن ماله. عن دينه . عن حرماته . عن مقدساته .. فو الله لئن سقطت سوريا ، وحكمتها شيعة إيران ونصيرية الشام ، فلن تقوم لأمتنا قائمة بعد ذلك إلى مئات السنين . وسوف تلعننا الأجيال .. فالحذر الحذر .. واليقظة اليقظة .. قبل أن يأتي يوم لا تنفع فيه الندامة ، ولا تجدي معه الملامة ..

 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الــثـائــرة مــدى


!

!
معلومات إضافية
الرتبة : مراقب عام

عدد المساهمات : 14351
السٌّمعَة : 238
الجنس : انثى
تاريخ التسجيل : 28/01/2012
متضايق


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: أيها النيام استيقظوا ، ودافعوا عن وجودكم ، قبل أن يقع الفأس في الرأس :   الثلاثاء نوفمبر 19, 2013 10:10 pm

أبو ياسر السوري كتب:
وأخيرا وليس آخرا ، توجه الغرب في الوقت الحاضر لتقسيم المقسم ، وتجزئة المجزأ ، في البلاد العربية ، فبدأت أمريكا بإسقاط بغداد ، والقضاء على العراق ، فقامت بالقبض على الرئيس العراقي ، وسلمته لأعدائه الشيعة ، فنفذوا فيه حكم الإعدام شنقا في يوم عيد الأضحى .. لقد دمرت أمريكا الدولة العراقية ، وسلمت العراق لإيران تتصرف بشؤونه كما تشاء .. ثم مكنت حزب الشيطان الموالي لإيران من الاستبداد بأمر لبنان .. ثم سمحت لإيران وحزب الشيطان بالتدخل العلني في الشأن السوري ، لتدمير سوريا والقضاء على الدولة .. وهي تحاول جاهدة تسليم سوريا لإيران ، تماماً كما فعلت بالعراق من قبل ...
اللهم لاتمكن لأعداء الإسلام هذا التخطيط الخبيث الذي صدقت في التنبيه له يا أستاذنا الفاضل " أبو ياسر السوري "


أبو ياسر السوري كتب:
والمحزن حقا .. بل المبكي دماً ، أن زعماء الأمة العربية عن هذا غافلون ، وكأنهم لا يسمعون ولا يبصرون ولا يتكلمون .. وكأن لسان حالهم يقول : لن نحرك ساكنا لئلا تهتز من تحتنا العروش ... ولم يعلموا أن الأندلس ضاعت بمثل هذا التخاذل .. ولم يعلموا أن فلسطين ضاعت بمثل هذه اللامبالاة .. ولم يعلموا أن الأحواز العربية سلبت منا بمثل هذا التقاعس ..

و والله لو سقطت سوريا لا سمح الله ، فسوف تسقط الأمة العربية تبعا لها ، وسوف ترزح المنطقة العربية بأكملها ، تحت وطأة الحكم الإيراني الفارسي .. فالإرادة الغربية ميالة إلى جعل إيران شرطيها بل كلبها العقور في المنطقة العربية كلها.. لأن مجوس إيران هم أقرب إلى الصليبية واليهودية من أبناء السنة المسلمين ...
نعم أخي أن هذا لهو المحزن حتى البكاء دماً . فللأسف هم كالجمادات تماما ولاحول ولا قوة إلا بالله .!


أبو ياسر السوري كتب:
هذه هي صورة ما يجري في منطقتنا الآن .. وهذا هو سر التخاذل العالمي عن نصرة السوريين ، المطالبين بالحرية والكرامة .. هذه هي الحقيقة ، سواء اعترف المتفلسفون العلمانيون بها أم آثروا إنكارها .. فالمعركة بين أبناء السنة في سوريا ولبنان ، وفي دول الخليج خاصة ، وفي مصر واليمن والسودان .. المعركة بين هذه الدول العربية ، وبين العصابة الأسدية ومعها إيران وحزب الشيطان وشيعة العراق .. المعركة بيننا وبين هؤلاء ، معركة وجود أو لا وجود .. فإما أن يكونوا ، وإما أن نكون .. فالضدان لا يجتمعان .. والمتنابذان لا يلتقيان ..
إن إيران تقوم بشنق عرب الأحواز على أعمدة النور ، وعلى زنود الرافعات . وعلى أشجار الزيتون .. وتقوم بإعدامهم شنقا أمام أهليهم وذويهم منذ عشرات السنين وحتى الآن ، والعالم الصليبي واليهودي يعلم ذلك . ويتعامى عنهم .. لقد خذلهم العالم كله ، وخذلهم حكام العرب ، تماماً كما خذلوا أبناء فلسطين .. وكما يخذلون اليوم السوريين ...

فيا أيها العرب ، أفيقوا قبل أن يقع الفأس في الرأس .. هبوا للذود عن وجودكم .. وليدافع كل منا عن نفسه. عن ولده . عن أهله. عن عرضه. عن ماله. عن دينه . عن حرماته . عن مقدساته .. فو الله لئن سقطت سوريا ، وحكمتها شيعة إيران ونصيرية الشام ، فلن تقوم لأمتنا قائمة بعد ذلك إلى مئات السنين . وسوف تلعننا الأجيال .. فالحذر الحذر .. واليقظة اليقظة .. قبل أن يأتي يوم لا تنفع فيه الندامة ، ولا تجدي معه الملامة ..

جزاك الله كل خير أخي الأستاذ الفاضل / أبو ياسر السوري .. على هذا التنبيه المهم والتوضيح البليغ .. ولكن يا أخي :
لاحياة لمن تنادي .. والله لاحياة لمن تنادي .


مـا قيمـة الناس إلا فـي مبــادئهـم لا المال يبقى ولا الألقــاب والــرتب

شرح لطريقة التخلص من الأكواد التي ترافق النص احياناً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
أبو ياسر السوري

avatar

v

v
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف : القسم العام
- مقالات الثوار -
نقاشات - مواضيع مميزه


عدد المساهمات : 5327
السٌّمعَة : 145
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 09/02/2012


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: أيها النيام استيقظوا ، ودافعوا عن وجودكم ، قبل أن يقع الفأس في الرأس :   الثلاثاء نوفمبر 19, 2013 10:49 pm

أختي الثائرة مدى .. شكرا لمرورك الكريم وبعد :
فكثيرا ما أتلقى التنبيه من الإخوة والأخوات إلى أنه لا فائدة ترجى من تنبيه الحكام العرب .. لأنهم في نظر بعضهم أمواتٌ ، ولأنهم في نظر آخرين نيامٌ نومة أهل الكهف ولا يفيقون إلا بعد ثلاثمائة عام وازدادوا تسعا .. وهناك فريق يراهم قوم لا تنفعهم موعظة ، ولا يتقبلون نصيحة ...
ومهما يكن من أمر حكامنا ، فإني سأظل أطمع في هدايتهم ، وأؤمل في يقظتهم ، وأتمنى أن تنفعهم كلماتي ، لأني ناصح أمين ، يسعدني أن أرى منهم ولو معتصما واحدا يلبي مسلمة ندبته إلى نجدتها ، فأجابها بخيله وفرسانه ، وأنقذها مما هي فيه ... ولن يضعف لدي هذا الأمل لقوله تعالى ( وَإِذَ قَالَتْ أُمَّةٌ مِّنْهُمْ لِمَ تَعِظُونَ قَوْمًا اللَّهُ مُهْلِكُهُمْ أَوْ مُعَذِّبُهُمْ عَذَابًا شَدِيدًا .؟ قَالُواْ مَعْذِرَةً إِلَى رَبِّكُمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ ) .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
ويبقى الأمل

avatar

v

v
معلومات إضافية
الرتبة : عضو : VIP

عدد المساهمات : 26021
السٌّمعَة : 196
الجنس : انثى
تاريخ التسجيل : 17/02/2012

معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: أيها النيام استيقظوا ، ودافعوا عن وجودكم ، قبل أن يقع الفأس في الرأس :   الأربعاء نوفمبر 20, 2013 2:42 pm

 
( وَإِذَ قَالَتْ أُمَّةٌ مِّنْهُمْ لِمَ تَعِظُونَ قَوْمًا اللَّهُ مُهْلِكُهُمْ أَوْ مُعَذِّبُهُمْ عَذَابًا شَدِيدًا .؟ قَالُواْ مَعْذِرَةً إِلَى رَبِّكُمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ ) .


جزاك الله كل خير
نسأل الله أن ينفع بما خط قلمك أخي الكريم

وأن تصل رسالتك إلى المغيبين عما مايحصل للمسلمين في كل مكان
وكأنه أمر عادي لا يعنيهم بشيء
لاحول ولا قوة إلا بالله  


 اذا أشتد الكرب فاعلموا أن فرج الله قريب
   ((إن مع العسر يسرا))


 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
أبو ياسر السوري

avatar

v

v
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف : القسم العام
- مقالات الثوار -
نقاشات - مواضيع مميزه


عدد المساهمات : 5327
السٌّمعَة : 145
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 09/02/2012


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: أيها النيام استيقظوا ، ودافعوا عن وجودكم ، قبل أن يقع الفأس في الرأس :   الخميس نوفمبر 28, 2013 6:16 pm

الأخت ( ويبقى الأمل ) :
قال بعض المفكرين الإسلاميين بما معناه : " سوف تتمادى إسرائيل في الدعس على كرامة الأمة العربية ، حتى تضطرها في نهاية المطاف إلى الدفاع عن كرامتها " . وإيران رديفة إسرائيل ، وخبث المجوس يضاهي خبث اليهود ، ولعلهم أشد حقدا منهم على العرب والمسلمين . ونحن الآن مبتلون بهذين العدوين معا .. فإذا لم يفهم بعض المتفاصحين حتى الآن كيف يكون الرد الأمثل على العنجهية الإيرانية والصلف اليهودي .. فسوف يجيء الوقت الذي يفهمون فيه أنه لا يفل الحديد إلا الحديد . ولا يدفع شر اليهود وإيران سوى العودة إلى الإسلام ، وإعلان الجهاد من جديد .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

أيها النيام استيقظوا ، ودافعوا عن وجودكم ، قبل أن يقع الفأس في الرأس :

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الثورة السورية :: { مقالات الثوار والنقاشات الجادة } :: مقالات الثوار-