منتدى الثورة السورية
مرحبا بك عزيزي الزائر في منتديات الثورة السورية
الموقع مخصص للثوار الاحرار اما الخونه واذناب النظام فلامكان لهم بيننا
نتمى من كل الثوار الاحرار الانضمام الى اسرتنا والتسجيل معنا في
موقع الثورة السورية 2011
ليصلك كل جديد على بريدك الالكتروني

منتدى الثورة السورية

مواضيع: [92068] -||- مشاركات: [ 365346] -||- الأعضاء: [8450] -||- نورت المنتدى يا : [yyaseen] -||-عمر المنتدى : [2390]
 
الرئيسيةالاعلاناتس .و .جبحـثالتسجيلدخولرفع الصور


آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
القبة الخضراء .. وشرف المكان والزمان
" " الربيع العربي " ودور السعودية في إفشاله .. للتاريخ
قلم الرصاص والممحاة - أبو ياسر السوري
لكل من يفاوض النظام .. ميشيل كيلو
من يحكم العالم العربي ؟
من هو أنيس النقاش -منقول
ويل للمطففين
الأخت سورية حتى النخاع .. لن ننساكي
تونس - زواج الاخوان المسلمين بالعلمانيين ..باطل
مجازر ديرالزور اليوم الخميس ١٤-٩-٢٠١٧
أمس في 7:27 pm
أمس في 2:31 am
الثلاثاء سبتمبر 19, 2017 1:11 pm
الإثنين سبتمبر 18, 2017 10:24 pm
الأحد سبتمبر 17, 2017 10:22 pm
السبت سبتمبر 16, 2017 10:36 pm
السبت سبتمبر 16, 2017 9:57 pm
الجمعة سبتمبر 15, 2017 1:49 pm
الجمعة سبتمبر 15, 2017 1:39 pm
الخميس سبتمبر 14, 2017 8:58 pm
ابوالحمزة
ابوالحمزة
أبو ياسر السوري
أبو ياسر السوري
حسام الثورة
حسام الثورة
حسام الثورة
ابوالحمزة
ابوالحمزة
Admin
شاطر | .
 

 لقد آن لأحرار العالم أن يعرفوا أعداء الحرية والديمقراطية :

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
معلومات العضو
أبو ياسر السوري

avatar

v

v
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف : القسم العام
- مقالات الثوار -
نقاشات - مواضيع مميزه


عدد المساهمات : 5356
السٌّمعَة : 145
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 09/02/2012


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: لقد آن لأحرار العالم أن يعرفوا أعداء الحرية والديمقراطية :   الإثنين نوفمبر 25, 2013 7:56 pm

لقد آن لأحرار العالم أن يعرفوا أعداء الحرية والديمقراطية :
بقلم : أبو ياسر السوري
غني عن البيان أن نقول : إن بشار الأسد عدو لكل حر في العالم . فهو حين يقتل الأحرار السوريين بمنتهى الوحشية ، فإنما يعني أنه عدو لكل من ينادي بالحرية في العالم كله .. فهو يتعامل مع الشعب السوري كما تعامل فرعون مع من يكن يدعي الألوهية عليهم ، فيقول " قَالَ فِرْعَوْنُ مَا أُرِيكُمْ إِلاَّ مَا أَرَى وَمَا أَهْدِيكُمْ إِلاَّ سَبِيلَ الرَّشَادِ) .
وكل من يؤيد الأسد على قمع الشعب وكبت الحريات في سوريا ، فهو عدو للحرية أيضا .. فإيران الخامنئي ، وعراق المالكي ، ولبنان نصر الشيطان ، والحوثيون القادمون من اليمن ، ومرتزقة الشيعة القادمون من أفغانستان والباكستان وجنوب تركيا .. كل هؤلاء أعداء للحرية وللديمقراطية ، وكلهم أنصار للاستبداد والفساد .
أما روسيا والصين ، فهما دولتان ما زالتا تحكمان شعوبهما بالحديد والنار .. فالشيوعية كانت وما زالت راعية للاستبداد والإجرام في العالم كله .. والشيوعيون هم أول من ابتكر أساليب القمع الإجرامي لكل من يتبنى فكرا مغايرا لفكرهم ، أو يعتنق رأياً مخالفا لرأيهم .. فالزعيم الروسي ستالين ، قتل أكثر من (15) مليون معارض .. والنظام الصيني لا يقل إحراما عن النظام الروسي ، فقد قام بقتل الملايين كذلك ، إلى أن تمكن من قمع الثورة الصينية ... فهاتان الدولتان إذن عدوتان للحرية ، وليس من المستغرب وقوفهما مع بشار الأسد في استبداده وإجرامه ..
ولكن المثير للغرابة حقا ، موقف بعض الدول الكبرى من الثورات المطالبة بالحرية والديمقراطية ، ودعونا من الصغرى .. فهذه الدول تدعي أنها راعية للحرية ، وأنها حامية للديمقراطية .. وأعني بذلك موقف ( أمريكا وبريطانيا وفرنسا ) الغريب المريب من ثورات الربيع العربي ، وخاصة في سوريا .. لقد تبين أخيرا أنهم كذابون منافقون ، وأنهم أكبر رعاة للديكتاتورية ، وأكبر حماة لها .. وأنهم ألد أعداء الحرية والديمقراطية .. وأنهم أشد إجراما من الأنظمة الشيوعية .. وإليكم الأدلة :
1 – فرنسا ناصرت الحاكم المستبد في مالي ضد إرادة الكتائب الجهادية الإسلامية المؤلفة من : من تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي ، وجماعة انصار الدين ، وحركة التوحيد والجهاد في غرب أفريقيا . وهي تدافع عن حريتها وكرامتها ، في مواجهة حاكم مستبد .. فما كان من فرنسا إلا أن أرسلت أسراب طيرانها الميراج لضرب الأحرار الماليين . فقتلت منهم المئات ، وشاركت في قمعهم ، وعملت على إبقاء الحاكم المالي الديكتاتور المستبد .
2 – بعد المجازر التي قامت بها السلطات في "ماينمار" ضد الأقليات الإسلامية ، والتي تم فيها ، وخلال شهرين فقط ، قتل أكثر من مليونين من المواطنين المسلمين العزل ، بدون أي سبب سوى التصفيات العرقية .. بعد هذه المجازر الفظيعة ، ذهب الرئيس الأميركي أوباما فزار تلك الدولة الباغية الطاغية ، المجرمة بكل المقاييس الإنسانية ... بل وتبرع لها بمئات الملايين من الدولارات ، تعبيرا عن سروره بما قام به المجرمون هناك ضد المسلمين ..
3 – وأذكر الناسين ، أو جيل الشباب ، الذين لم يعايشوا القضية الفلسطينية في بداياتها ، فأخبرهم بأن بريطانيا هي التي أقامت الكيان الإسرائيلي ، وهي التي ساعدته على احتلال فلسطين .. فقد كانت بريطانيا هي الدولة العظمى رقم واحد في العالم ، وهي الإمبراطورية ، التي كانت لا تغيب الشمس عن مستعمراتها في العالم .. وهي التي سلبت أرض فلسطين من أيدي أهلها ، وأعطتها لليهود .. ولما تضاءل مركز بريطانيا بعد الحرب العالمية الثانية ، وسطع نجم أمريكا ، وصارت هي الدولة الأعظم في العالم ، استغل اليهود صعودها ، وركبوا في سفينتها ، وصارت أمريكا هي المسؤولة عن بقاء إسرائيل ، وهي المدافع والمنافح والمكافح ضد العرب من أجل حماية إسرائيل ، فقد استخدمت حق الفيتو ضد كل القرارات التي تدين اليهود . وتعهدت بتسليح إسرائيل ، وأن تجعل منها بمفردها قوة قادرة على مجابهة الأمة العربية مجتمعة ... ولا يعني هذا أن فرنسا لم تناصر اليهود ، فهي من أشد الدول الكبرى التي تراعي مشاعر اليهود وتنصر آراءهم ، حتى إن من ينكر المحرقة اليهودية في فرنسا ، يسجن ويتعرض لأشد العقوبات ..!!
4 – ولو أرجأنا الحديث عن فلسطين الآن ، وعدنا إلى الشأن السوري ، باعتباره حديث الساعة ، فسوف نجد إن هذه الدول ( أمريكا وبريطانيا وفرنسا ) تمارس العهر السياسي في الشأن السوري ، فهي تدعي بلسانها أنها صديقة الشعب السوري ، وهي تناصر الأسد بكل ما أوتيت من قوة .. فهي على صعيد الواقع ، ما زالت معترفة بشرعية نظام الأسد ، الذي يرتكب أفظع وأبشع وأقبح وأقذر الجرائم ضد الإنسانية .. وما زالت تفسح له المجال لحضور جلسات المنظمات الدولية الراعية لحقوق الإنسان ، كمجلس الأمن ومنظمة الأمم المتحدة ، والجمعية العمومية .. وما زالت كذلك تعطي مندوب النظام حق الدفاع بالباطل عن نظامه المجرم ، وتولي كلامه كل التقدير والاعتبار .!! وهي علاوة على هذا ، تسكت عن التدخل الإيراني السافر ، ودور إيران في قمع الشعب السوري بالحديد والنار .. وتسكت عن تدخل حزب الشيطان .. وعن تدخل قوات المالكي في سوريا .. وهذه المواقف كلها ، تعتبر أكبر خيانة عالمية ، وضررها سوف يتعدى الشأن السوري ، ولا أستبعد أن يطال كل دول العالم في المستقبل القريب أو البعيد .. ولعل أبرز الأمثلة على التأثير اللا إنساني لسكوت الدول الكبرى عن هذا النظام المجرم ، ما حدث في مصر ، فقد قام انقلاب عسكري ضد رئيس منتخب ديمقراطيا ، وسكتت عنه هذه الدول العظمى ، سكوت الرضى . فأين هم من مبادئهم الديمقراطية .؟ أين هم مما يتغنون به من الدفاع عن حقوق الإنسان ، التي باتت تنتهك في مكان من العالم ..؟؟ لو كانوا رعاة للديمقراطية كما يزعمون ، لما سمحوا للأسد أن يدمر سوريا من أجل بقائه في كرسي السلطة .. ولكنهم كذابون منافقون ، وأعداء للحرية ، وأعداء للديمقراطية ، بل وأعداء لحقوق الإنسان .. وأعداء للأحرار في كل مكان . ولو كانوا أنصارا للحرية والديمقراطية ، لما اعترفوا بانقلاب السيسي .. مثلا .. وهذا ما يدفعنا إلى القول لشعوب الأرض قاطبة : أيتها الشعوب حذار حذار من الدول الكبرى فقد باتت – مع الأسف – مجردة من الأخلاق والقيم والدين .. إنهم يقولون ما لا يفعلون ،  ويظهرون ما لا يبطنون . هم العدو فاحذروهم قاتلهم الله أنى يؤفكون . 

5 - أما أنتم يا إخوتنا في الخليج ، فقد جربتم هذه الدول الثلاث ، وبنيتم معها علاقات لا تنفصم عراها فيما كنتم تظنون .. وها هي قد رفعت العقوبات عن إيران ، وكأني بها قد أعطتها الضوء الأخضر للحصول على القنبلة الذرية ، إن لم يكن في القريب العاجل ، ففي القريب الآجل ، وكأني بإسرائيل قد حصلت على تطمينات من الدول الكبرى ، بأن القنبلة الذرية الإيرانية لن تكون خطرا على إسرائيل ، وإنما خطرها علا العرب الذين هم أعداء إسرائيل ...
فيا إخوتنا في الخليج ، بل يا إخوتنا في العالم العربي جميعا ، أما آن لكم أن تعرفوا أن هذه الدول الكبرى ، التي تركنون إليها ، هي دول لا يؤمن جانبها ، ولا يعتمد على صداقتها . فإنما هم قوم تحبونهم ولا يحبونكم ، وتودونهم ولا يودونكم ، وتعظمونهم ولا يبادلونكم التعظيم ولا الاحترام .؟؟
ولا مخرج ، ولا علاج لهذه الحال ، التي تشمت العدو ، ولا ترضي الصديق ... إلا بعودة حكام العرب إلى شعوبهم ، ومبايعتهم على انتزاع حقوق منطقتنا بالقوة . فما أخذ بالقوة لا يسترد إلا بالقوة . ولو كان حكام العرب وشعوبهم يدا واحدة ، فليس هنالك قوة على وجه الأرض تستطيع أن تفرض عليهم إملاءاتها ولا قراراتها ... فيا ليت قومي يعلمون .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
حسام الثورة

avatar

v

v
معلومات إضافية
الرتبة : عضو : vip

عدد المساهمات : 1108
السٌّمعَة : 17
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 20/05/2012

معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: لقد آن لأحرار العالم أن يعرفوا أعداء الحرية والديمقراطية :   الثلاثاء نوفمبر 26, 2013 12:43 am

الأخ العزيز أبا ياسر 
بارك الله بك ولكن اسمحي بتعقيب بسيط 
- لقد قلت :



وهل كانت في يوم من الأيام ذات خلق ألم يكن الإنكليز يجربون بنادقهم بالهنود ألم يقوم الفرنسيون بإبادة الكثير من الشعب الجزائري بتجاربهم النووية ألم تستخدم أمريكا قنبلتها في اليابان على الآمنين وهذا طبعا غيض من فيض وأنت تعرف ربما أكثر مني فهم لم يكونوا يوما من الايام غير ما هم عليه الآن.
- أما السلاح الإيراني فأعلم أيها الأخ أن من بنى المفاعلات هي أمريكيا ألم تكن أمريكا في عهد الشاه تعتبر إيران  رأس الحربة الموجه للاتحاد السوفيتي وماذا تغير استبدلوا القبعات بالعمائم , ألم تكن الآسلحة ترسل مباشرة من تل أبيب إلى طهران إبان حرب الخليج , أليس كورش الفارسي صاحب فضل تاريخي على اليهود , كيف لإسرائيل أن تقصف مفاعل تموز العراقي قبل أن يركب , وتقصف حتى مجرد الأبنية في سوريا مع إنكشاف مدى حرصهم على الأسد كل ذلك خوفا من أن يأتي يوما ما حاكم وطني في سوريا , وهذا يبين لك مدى الثقة بإيران . عندما علموا أن العراق يبني قوة ستكون خطر على إسرائيل استنفروا عليه دول الشر قاطبة بما فيها عمالهم من الحكام العرب ولم ينتظروا مفواضات ولا حتى قرار من مجلس الغدر العالمي , لو عدت لتصريحات أوباما الخبيث لرأيت كيف يتابع تطور العمل في هذا المشروع ثم يصرح علينا أن نعطي وقتا للدبلوماسية ولن يمضي وقتا طويلا حتى تعلن إيران عن تجاربها النووية . أما ما تبقى من مشاهد تصويرية لهذه المسرحية فهي كما أسمعونا سياسيوا الخليج فهو تكتيك   
- أما وقوفهم مع بشار فليتهم اكتفوا بل يعملون جاهدين على ضرب الثورة بتجفيف الدعم بالضغط على صناعهم وولاتهم في الدول العربية وزرع الفتن في صفوف الثورة وزرع المتطرفين ليجدوا عذرا أمام مواطنيهم 
- أما حكام العرب وبالآخص حكام الخليج فقد اسمعت لو ناديت حيا ولكن لا حياة لمن تنادي ولعلك ترى أني أكتب الكثير عنهم لا حبا في الهجوم عليهم أو التقليل من قدرهم ولكن حتى لا نفقد الأمل فهم بعض ركاب سفينة الأمة التي تتقاذفها الأمواج وليتهم كانوا ركابا وحسب بل من قادتها وهم كلما رأوا موجة عاتية قالوا لا إن البحر أخبرنا لا تخافوا فهذه نسمات عليلة تحرك سطح البحر الهاديء ولكن أنتم لا ترون الحقيقة .
اللهم إصلح قيادات هذه الأمة فإذوا صلحوا نجت السفينة أو خذهم اللهم أخذ عزيز مقتدر واستبدل بهم من فيه صلاح الأمة فإنهم لا يعجزونك 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الــثـائــرة مــدى


!

!
معلومات إضافية
الرتبة : مراقب عام

عدد المساهمات : 14351
السٌّمعَة : 238
الجنس : انثى
تاريخ التسجيل : 28/01/2012
متضايق


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: لقد آن لأحرار العالم أن يعرفوا أعداء الحرية والديمقراطية :   الثلاثاء نوفمبر 26, 2013 4:32 am

جزاك الله كل خير أستاذنا الفاضل " أبو ياسر السوري "
من خلال ثورة أحرار سوريا ومن خلال اقلامكم الحرة علمنا بمن هم أعداء للحرية ..
فشكرا مليون للشعب السوري الحر الذي ازال الأقنعة عن جميع الطغاة
وشكرا مليون لكل قلم صادق انصفهم وفضح عدوهم عدو الحرية
وما أكثر أعداء الحرية   خاصة إن كانت هذه الحرية المناشد لها هو المواطن المسلم فقط ..
أما المواطن المجوسي والبوذي واليهودي فتنصفه دائما حقوقيين الحيوان قبل حقوقيين الإنسان
لأنه لافرق بين هؤلاء الأشرار المتوحشين والحيوان ..

وما يخص حكام العرب اجمع فأقول كما قال استاذنا الفاضل حسام الثورة :
اللهم إصلح قيادات هذه الأمة فإذوا صلحوا نجت السفينة أو خذهم اللهم أخذ عزيز مقتدر
واستبدل بهم من فيه صلاح الأمة فإنهم لا يعجزونك


مـا قيمـة الناس إلا فـي مبــادئهـم لا المال يبقى ولا الألقــاب والــرتب

شرح لطريقة التخلص من الأكواد التي ترافق النص احياناً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
أبو ياسر السوري

avatar

v

v
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف : القسم العام
- مقالات الثوار -
نقاشات - مواضيع مميزه


عدد المساهمات : 5356
السٌّمعَة : 145
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 09/02/2012


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: لقد آن لأحرار العالم أن يعرفوا أعداء الحرية والديمقراطية :   الثلاثاء نوفمبر 26, 2013 7:44 pm

أخي حسام .. أختي مدى :
شكرا لمروركما ، وشكرا للإضافات القيمة التي أثريتم بها كلمتي ، وزدتموها وضوحا . مع أني لم أقصد فيما كتبت استيعاب كل الأدلة على إجرام الثالوث المنافق ( أمريكا وبريطانيا وفرنسا ) وإنما اكتفيت من العقد بما أحاط بالعنق .. وأنا لا أشك أنه كان حسبي فتح الباب ، ليلج منه الإخوة والأخوات إلى بقية دلائل الموضوع ، فأغلبهم يعرفون أكثر مما أعرف ... بارك الله بكما أخي .. أختي . والله أكبر والنصر لثورتنا إن شاء الله .. فقد ولد الناس أحرارا ، وليس لأحد من البشر أن يتلاعب بسنن الله دون عقاب من الله ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

لقد آن لأحرار العالم أن يعرفوا أعداء الحرية والديمقراطية :

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الثورة السورية :: { مقالات الثوار والنقاشات الجادة } :: مقالات الثوار-