منتدى الثورة السورية
مرحبا بك عزيزي الزائر في منتديات الثورة السورية
الموقع مخصص للثوار الاحرار اما الخونه واذناب النظام فلامكان لهم بيننا
نتمى من كل الثوار الاحرار الانضمام الى اسرتنا والتسجيل معنا في
موقع الثورة السورية 2011
ليصلك كل جديد على بريدك الالكتروني

منتدى الثورة السورية

مواضيع: [91470] -||- مشاركات: [ 354337] -||- الأعضاء: [8418] -||- نورت المنتدى يا : [الفقير إلى الله] -||-عمر المنتدى : [2146]
 
الرئيسيةالاعلاناتس .و .جبحـثالتسجيلدخولرفع الصور


آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
عزم وحزم... فحسم
ديرالزور_ على ضفّتيِّ الموتِ ..
أسماء شهـداء الثورة السوريـة-الجمعة 20-1-2017
هـام_ مفقـودين وشهـداء مجهولي الهويـة
شهــــــداء الثــــــــورة الســـــــــورية الموثقــــــــين (2)
Local Coordination Committees of Syria
اخـر الاخبار والمستجدات جمعة " ديرالزور على ضفتي الموت " 20-1
" كسـر الحصـــار... حـق الحيــاة "
أسماء شهـداء الثورة السوريـة-الخميس 19-1-2017
Local Coordination Committees of Syria
اليوم في 2:03 pm
اليوم في 11:59 am
اليوم في 11:56 am
اليوم في 11:52 am
اليوم في 11:50 am
اليوم في 11:47 am
أمس في 10:35 am
أمس في 10:32 am
أمس في 10:30 am
أمس في 10:23 am
سنان المصطفى
عربيه حره
عربيه حره
عربيه حره
عربيه حره
عربيه حره
عربيه حره
عربيه حره
عربيه حره
عربيه حره
شاطر | .
 

 مـــلامـــــح الخـيـانـــــة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1 ... 10 ... 15, 16, 17
كاتب الموضوعرسالة
معلومات العضو
الشمقمق الدمشقي


1

1
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف اقسام الاخبار

عدد المساهمات : 135685
السٌّمعَة : 24
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/12/2011


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: مـــلامـــــح الخـيـانـــــة    الإثنين ديسمبر 23, 2013 6:17 am

تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :

بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على أشرف الخلق سيدنا محمد وعلى آله وسلم
لقد دعت الحاجة الى الولوج في صفحات التاريخ وخصوصاً تاريخ بلاد الشام
لنعرف سبب البلاء الحاصل اليوم وتداعياته
وحرصاً على معرفة ملامح الخيانة وشخوصها وأحزابها والدول التي دعمت وموّلت وخططت وشاركت على استعمار سورية الحبيبة من قبل حثالة من البشر اذا ماذهبت الى جبالهم لن تجد معلم حضاري واحد ..
سأحاول هنا رسم ملامح الخيانة التي أودت بحياة اكثر من مليون ونصف المليون من البشر منذ العشرينات وحتى يومنا هذا .
طبعاً سنخوض في مراحل تاريخية سابقة لنعرف مدى جهل العرب بكافة دياناتهم والمسلمين بطوائفهم بأبطال الخيانة .. فكما للشجاعة والاقدام أبطال للخيانة أبطال على النقيض يتّسمون بالخسة والنذالة والغدر والباطنية الحقيرة
وللحق أقول أنني بحثت في كل الأديان لم اجد الا في الديانة النصيرية والشيعية الاثني عشرية دعوى على الخيانة باسم امام جليل وعائلته وهو علي بن ابي طالب صلوات الله عليهم
فالنصيرية تعتبره الهاً ولاتعترف بقرآن محمد ولابجنة ولانار وتقدس الخمر ولاتعطي سر الكهنوت الى النساء
والشيعة يعزون جنوحهم الى التقيّة الغادرة بسبب تسلط السنّة عليهم وهذا محض افتراء
ويقولون أن سيدنا علي كرم الله وجهه الشريف وآل بيته محور الدين الشيعي وسبب المغالاة والتطرّف والانطلاق لأخذ الثأر
من المسلمين السنّة وبكل حماقة وعته ينادي سيدهم نصر الله ومراجع عراقيّة وفارسيّة بأنهم يذبحون أطفال ونساء ورجال المسلمون السنّة ( ويطلقون علينا اولاد العامّة كنوع من التحقير )
لأنهم يزيديون ودرءاً لسبي زينب مرة ثانية وآل البيت منه ومن امثاله برءاء
فنحن نعزو كل خلافات الصحابة لاجتهادات منهم وحسابهم عند ربهم وننادي بطي صفحات الماضي
فوجه الله هو الباقي ..وهم يصرّون على أن ينكؤوا الجراح والخوض في الفتنة
ورغم ادعاءهم النصرة لمظلوميّة أهل البيت عليهم السلام هاهم يسومون المسلمين السنّة سوء العذاب والتفنن في ذبحهم
وابادتهم وحاشا أن يأمر سيد شهداء أهل الجنة الحسين وآل بيته الكرام بذلك
ولاننكر أنه هناك مراجع شيعية كرام لايرضون بما آلت اليه الأمور في العراق والشام وايران واليمن
لأنهم علماء فعلاً ولديهم علم بمعناه وفحواه
ويعلمون أن النصيرية كفّار وسوف يغدرون بهم فور الإنتهاء من ركوب سياسييهم ومعمميهم الحمقى
طبعاً القليل من المسلمون الشيعة يكلّفون أنفسهم بقراءة أمهات الكتب لأهل السنّة والجماعة
التي تبجّل وتنهل من علم آل البيت بما يتناسب مع القرآن والسنّة التي ثبتت أصولاً ومتناً وتواتراً
طبعاً لن نخوض في المسألة العقدية كمقارنة بل كتبيان
ولكي نسلّط الضوء عليها لندرك أن الخيانة مزمنة وملامحها ستبقى تلازم هؤلاء القوم ( النصيرية والشيعة )
رغم كل دعوات التقارب والجنوح الى العقل والسلام .
يكفي أن نعلم أنه قبل أن يستتبّ الأمر للنصيريين في حكم سورية ولبنان بتكليف من اسرائيل والدول الغربية كان في دمشق وحدها عشرات من المجلات والصحف المستقلّة التي كانت تعنى بأمور السياسة والأدب ونذكر منها على سبيل المثال لا الحصر :
جريدة البناء
وجريدة الاستقلال
وجريدة العلم
وجريدة النظام
وجريدة البلد
مجلة كل جديد
مجلة مجمع العلمي العربي
وجريدة القباء
وفي ظل القمع والبطش لم يبقى ولا واحدة
ولكن علينا أن نستحضر قوة الاقتصاد السوري أيضاً قبل اقامة دولة العلويين الثانية ( النصيريين )
وسنذكر فقط أن الليرة السورية انخفضت
عام 1973مثلاً من 4 ليرات ل...لدولار لتصبح 15 ليرة بعد عشر سنوات ثم إلى 37 ل س عام 2000 ثم انهارت إلى 50 ليرة مقابل الدولار بسبب السرقة والسلب والنهب النصيري المستمرمن كافة أفراد الطائفة بلا استثناء ولاننسى قصة وهب الميزانية السورية للمجرم رفعت أسد من قبل أخيه واقتراض ملايين الدولارات من قذافي ليبيا ( شاهد مقابلة وزير خارجية عبد الرحمن شلقم ليبيا لقناة العربية ) في الثمانينات .
الا أننا اخوتي سنعلن أن الطبقة النصيرية الحاكمة تعمدت ابقاء أتباعها من النصيريين متخلّفين وذوي عقلية بهائمية لاستخدامهم فيما بعد للحرب على الاسلام واقفال اي طريق لاندماجهم مع شركاء الوطن مما يؤدّي الى اضمحلال الحقد وذوبان الخزعبلات والقصص الخرافيّة التي سرعان ماتكشّفت للمثقفين النصيريين أنها مجرّد أساطير وقصص اختلقها علماؤهم الذين استغلوا البسطاء منهم حتى أن أحدهم ادعى البابيّة والألوهيّة وكوّن له ديانة تتفرّع من النصيرية وهي المرشدية
كنّا ولازلنا طلاب الحقيقة ولاشيء غير الحقيقة
والحقيقة ماثلة أمامنا اليوم في اغتصاب نساء المسلمين وتدمير مساجدهم وانتهاك آدميتهم وامتهان كرامتهم ..
في ظل ماسأكتبه لايوجد تجمّل او استحياء ولامواربة ولامداهنة بل مصارحة وتعرية
والله الموفق
أخوكم الشمقمق الدمشقي

دولة العلويين منذ بدء قيامها حتى عام 1936

في التاسع من تشرين الأول/أكتوبر 1918، غادر آخر موظف تركي مدينة اللاذقية، وأقيمت بعدها حكومة من وجهاء المدينة، وانتصبت في دار الحكومة، السرايا، وأعلنت انتمائها لحكومة الشريف فيصل في دمشق. وكان أمراً طبيعياً، حيث أنّ أكثر سكان المدينة من السنّة. لكنّ سلطة هذه الحكومة لم تكن تتعدّى أبواب المدينة... حيث أنّ الفوضى كانت تعمّ المناطق الأخرى بسبب التنازع بين الع...
شائر النصيرية التي كانت تحت تصرّف المقدّمين، أي الطبقة الثانية بعد روؤساء العشائر(1). في التاسع من تشرين ثاني/نوفمبر، دخلت فرقة من الخيّالة الفرنسية وأقالوا الممثلين عن الشريف فيصل وأعلنوا ضمّ هذا الإقليم تحت السيادة الفرنسية(2).

هذه السيطرة لم تكن بتلك السهولة، فكما أسلفنا سابقاً أنّ ثورتين قامتا ضدّ الاحتلال الفرنسي في المنطقة التي سيتشكل على ترابها دولة العلويين، وهما ثورة الدنادشة وثورة الشيخ صالح العلي اللتان أُخمِدتا واحدة تلو الأخرى. وبعد إخمادهما أعلنت دولة الانتداب المحتل المنطقةَ مستقلةً ذاتياً تحت سيطرة الانتداب الفرنسي منذ 31 آب/أغسطس سنة 1920(3).

سيطر الهدوء على المنطقة بشكل عام، حتى خلال فترة الثورة السورية الكبرى التي اندلعت في جبل الدروز عام 1925.
واستمرّ الأمر حتى تمّ انضمام هذه الدويلة للجمهورية السورية عام 1936

(1) Voir, J. WEULERSSE, Le pays des Alaouite.P.118
(2) Cf. Ibid et P.JACQUOT, L’état des Alaouite, p.16.
(3) Voir, M.M.MUSA, op.cit. p.56.

ففي عام 1921 هاجر ما يُقارب من 1000 عائلة علوية نصيرية من قلقيلية(كليكية)، التي تنازلت عنها فرنسا، لتركيا الكمالية، إلى ما أُطلِق عليه اسم دولة العلويين اعتباراً من 12 تموز/ يوليو 1922. وأضافوا لهذه الدويلة المدن الساحلية ذات الأكثرية السنيّة، وهي اللاذقية وجبلة وطرطوس وبانياس ومنطقة تلكلخ، كما أضافوا مدينة ذات أكثرية مسيحية وهي صافيتا، وكذلك بلدة مصياف ذات الأكثرية الاسماعيلية(1)

المستشار السامي الفرنسي، الجنرال فيغاند، أعلن أنّ بلاد النصيرية هذه تترقى إلى مستوى الدولة، وتحمل إسم دولة العلويين، سيكون فيها مجلس تمثيلي مُنتخب لمدة عامين ومن ثمّ لمدة خمسة أعوام، ثلاثة منهم يعيّنهم المستشار السامي الفرنسي، مساحة هذه الدويلة 6,500 كم2، كان عدد سكانها 300 ألف نسمة تقريباً، وكان العلويون النصيريون يشكلون فيها ثلثي عدد السكّان، نسبة المقاعد في المجلس التمثيلي كانت: تسعة من العلويين، ثلاثة من السنّة، اثنان من المسيحين الأرثوزكس، واحد من الإسماعيليين، وممثل واحد عن الروم الأرثوزكس والمارونيين والأرمن. عاصمتها مدينة اللاذقية.(2) وذلك بذات الطريقة التي حصلت للتجميع الذي حصل بتأسيس دولة لبنان الكبير. بحيث أن تكون أكثر الطوائف عدداً هي العلوية في هذه الدويلة كما كانت حالة المارونيين في دويلة لبنان الكبير

خلال أوّل محاولة لجمع شتات الدويلات الخمسة، في شهر حزيران من عام 1922، على شكل الولايات المتحدة الأمريكية، ونعني بذلك: لبنان ودمشق وجبل الدروز وحلب ودولة العلويين، رفض اللبنانيون هذه الفدرالية، وطلبوا من الدولة المنتدبة مجرّد اتفاقية تحت رعايتها، فانسحب العلويون من هذه الفيدرالية في بداية عام 1924 بتشجيع من الإدارة

(1) Cf. J.WEULETSSE ; op.cit. p.120
(2)Cf. op.cit.p.121

الفرنسية (1) ومن ثمّ أصبحت دويلتهم تقاد مباشرة من فرنسا مع الغش والخيانة من قِبل أعضاء المجلس التمثيلي والذي كان منقسما لاتجاهين. الاتجاه الأول إنفصالي عن الاتحاد مع سوريا وكذلك طائفي، كان فيه ثمانية من العلويين النصيريين وإسماعيلي وأحد المسيحيين، والاتجاه الثاني كان وحدوياً فيه أحد العلويين وهو جابر بيك العبّاس، والثلاثة السنّة واثنين من المسيحيين. ولم يحصل الطرف الثاني سوى على مطلب سياسي واحد، كان ذاك عام 1930، وذلك بتغيير اسم دولة العلويين إلى حكومة اللاذقية (2).
بعد أن ساد الهدوء في البلاد، مع نهاية عام 1927، إزاء ثورتي جبل الدروز وغوطة دمشق وريفها، أخذت الأمور منحى سياسياً من أجل وحدة البلاد... فبعد انتخابات شهر نيسان/ أبريل عام 1928، في الدولة السورية التي تشكّلت تحت رايتيّ دولة حلب ودولة دمشق، تمّ التصويت في هذا المجلس وفي الجلسة الأولى على المطالبة بضمّ شمْل البلاد التي فُرِض عليها الانتداب الفرنسي، كلـِّها في دولة واحدة، وقد رفض المستشار السامي الفرنسي هذا المطلب، ومع إصرار الوطنين وتحريضهم للجماهير، فإن المستشار السامي حلّ ذلك المجلس المُنتخب من الشعب عام 1930. ثمّ قامت انتخابات جديدة عام 1932 كانت أغلبيتها من الكتلة الوطنية والتي حملت محمد علي العابد لرئاسة الجمهورية (3).
بتاريخ السابع عشر من شباط/فبراير1933، أُقيم بمدينة حلب اجتماع للكتلة الوطنية، برئاسة هاشم الأتاسي، مؤتمرٌ أفصح فيه جميع الأعضاء الذين تنبثق منهم الحكومة السورية، برفض توقيع أيّة اتفاقية مع السلطة المُنتدَبة على حساب الوحدة الوطنية للبلاد. وكان الداعي لهذا المؤتمر، أنّ المندوب السامي الفرنسي كان قد عرض على عصبة الأمم في جنيف أن يُعطى الاستقلال للجمهورية السورية، على أساس ولايتي دمشق وحلب. وبالنتيجة، تبادل السيد محمد العابد، رئيس الجمهورية، عدة رسائل، مع المستشار السامي الفرنسي، داعما لمطالب الكتلة الوطنية، بينما حاول المستشار السامي المراوغة حول هذه المطالب(4)


(1) Ch. 0’ZOUX,R. Les Etat du Levant sous le mandat français, pp.76-77
(2) Cf. J.WEULERSE, Op.cit.p 121.
(3) Ch. A. RAYMOND, La Syrie d’aujourd’hui, P. 73.
(4) Cf. L’Asie Français, n° Avril. 1933 ; P. 146-47.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

كاتب الموضوعرسالة
معلومات العضو
الشمقمق الدمشقي


1

1
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف اقسام الاخبار

عدد المساهمات : 135685
السٌّمعَة : 24
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/12/2011


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: مـــلامـــــح الخـيـانـــــة    الخميس نوفمبر 10, 2016 11:52 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الشمقمق الدمشقي


1

1
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف اقسام الاخبار

عدد المساهمات : 135685
السٌّمعَة : 24
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/12/2011


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: مـــلامـــــح الخـيـانـــــة    الخميس نوفمبر 10, 2016 11:52 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الشمقمق الدمشقي


1

1
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف اقسام الاخبار

عدد المساهمات : 135685
السٌّمعَة : 24
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/12/2011


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: مـــلامـــــح الخـيـانـــــة    الخميس نوفمبر 10, 2016 11:58 pm

قصة مؤثرة ومفجعة لشاب نصيري اعتنق الاسلام
علوش البرازيلي
(صورتي في عيونهم)


لقد وضعت مقدمتي في مؤخرة القصة ..سأبدأ بسرد حكايتي
حكايتي تقرير فج ينقصه ختم مدير الفرع لكي يكون ذو مصداقية عند قطيع العلويين
تلكأت في نشره ولكني عزمت على فضح المسرحية وشخوصها المجرمين أرجو من العلويين بكل فروعهم أن يقرأوا ..على الماركسي أن يترك ماركسيته والمؤمن بعلي أمير النحل ان يتخلى عن علويته والمتشكّك بكل شيء أن يقرأني لأن لديّ الايمان الذي يفتقده ..وعلى كل مثقف قطيعي ترك القطيع والقراءة بتجرّد
علينا أن نترك فلسفة القتال ,,فستون سنة من قتالنا خلف خطوط العدو لم تنفعنا ..فقد كنا نقاتلهم في المستشفيات والدوائر الرسمية وحتى في احتفالاتهم وأعيادهم .. المسلمين السنّة ليسوا أعداءنا كما يبثون في عقولنا فقد سلمونا كل شيء السلاح فسرقناه وسرقنا الاقتصاد والاوقاف وبرغم بناءنا الثكنات العسكرية بين بيوتهم وبساتينهم لم يكتشفوا أننا صنعناها لأنها جبهات مواجهة محتملة .. الأغبياء لم يسألوا أنفسهم ماذا تفعل مطارات السيخوي والميغ بين ظهرانيهم ومرابض المروحيات بجانب حواكيرهم وبيوتهم مع وجود اسرائيل على بعد آلاف الكيلو مترات عنهم ..علينا نحن العلويون أن نفكّر بتراجيدية رهيبة وهي مرحلة المسلح والأعزل والمنبوذ
أبدأ قصتي بسؤال لشيوخ الطائفة ومنظّريها وعسكرييها
هل يرضى علي ونقبائه وأبوابه وايتامه بقتل البريء وتهجير الذي يستغيث ؟..لو يرضى فهذا ليس رب ولكن معلم كوماندوز في فرقة مارينز ضاربة من بقايا القتلة في فييتنام والفليبيين إله ترك السماء ليسكن حاملات الطائرات
هل يرضى علي بالغدر بمن وثق برعاياه وأتباعه ..؟ لو كان يرضى فهذا ليس الهاً بل معتوه بلشفي
هل يرضى شيخ من شيوخ الطائفة أن تفنى الطائفة لهلوسات وغيبيات يحدّثنا بها ؟ هذا ليس شيخ بل مذيع يقرأ نشرة أخبار الطقس يحكي عن جو مشمس لنقع في جورة ملؤها الخراء حفرها لنا على أنها اصلاح للطريق
علينا الاعتراف أن حافظ أسد نجح بضرب جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية وتفتيت منظمة التحرير
واذلال المسيحيين ليصبح كل قائد كرتوني وكل حزب خلّبي .
لماذا كانت قناة الجزيرة تنقل بطولات حزب الله التي لم يراها إلا بن جدو ومذيعات المنار ؟
اليوم عناصر حزب الله يقتلون المسلمين في سورية وقناة أم بي سي تنتج مسلسلاً يجد عادل امام نفسه في عملية سرقة لبنك في اسرائيل تحت رعاية حزب الله العدو المفترض للسعودية ..
قناة العربية السعودية تقول عن السعوديين والسوريين ارهابيين والحوثيين متمردين على استحياء
كيف تسمح أمريكا واسرائيل بتسلح اعداءهما وتضربان مفاعل العراق في مهده وتجمعان 120 دولة من بينها سورية لاعدام كيماوي صدام وصدام نفسه ؟
ان مايحل بنا لأن المسلمين السنّة رضوا بقيام دولتنا على أنقاضهم وصرنا مخلب أمريكا واسرائيل بوجههم ولكننا رغم كل شيء لم نبني دولة بل كانتون تتحكّم به مافيا ..نحن العلويون لدينا أزمة أخلاقية لأننا لانجرؤ على قول الحقيقة ...الكلام لن يتقبله الكثير ولكن لعل وعسى أن يقرأه علوي عنده كرامة...
على العموم تم تكليفي من جميل حسن رئيس المخابرات الجوية بتشكيل فريق من كل علوي أعرفه وتجميعهم في مشفى تشرين العسكري بحكم عملي كطبيب هناك فنفذت الأوامر وجمعت 54 شاب وشابة عاطلين عن العمل علويون خالصون من منطقة مزة 86 في مدينة دمشق حيث أقطن
بدأنا باستخراج أحشاء القطط وأجهزتها الحيوية مروراً بالماعز والجثث انتهاءاً بالأحياء ..ووضعها في صناديق التبريد الثلجية وتدربنا على نقلها في السيارات والشاحنات ..كان التدريب للبعض مقرفاً وللبعض الآخر مهمة مقدّسة وتكليف شرعي... بعد اسبوعين من الدورة التي تدربنا بها على عمليات الخنق وضرب الابر الهوائية في الوريد
اجتمع بنا جميل حسن وماهر أسد وأثنو على جهودنا وأعلنوا الجهاد العلوي على المسلمين السنّة أو الاخوان المسلمين
وأننا في مهمة مقدّسة وهي خنق وقتل المصابين من المسلمين واستئصال أعضاءهم الحيوية وفق طلبية وقوائم
في مدة أقصاها نصف ساعة للمريض الواحد وتم تشكيل خلية من سبع نساء وشابين لتنويم الأطفال وترحيلهم الى فرع الجوية بدمشق وكان الكثير منهم يموت من جرعات المخدّر الزائدة لأن الفريق لم يتدرّب إلا على استئصال الأعضاء بشرايينها الضرورية ..
بسرعة رهيبة تمكّنا من القضاء على أكثر من ستة آلاف شاب وشابة واستئصال أعضاءهم الحيوية وقد تحوّلت صناديق
التبريد البدائية إلى صناديق متطورة ذاتية التبريد صناعة فرنسية وبريطانية وكندية بل تعدّى الأمر الى وجود خبراء فرنسيين وكنديين وايرانيين يشرفون على العمليات التي كانت تجري على قدم وساق
كان العمل شاقاً لدرجة أنني كنت أتنفس دماً وأتقيأ برائحة الدم ...كانت المكافأة مجزية جداً وكان الجميع فرحاً بعمله
المقدّس ...الى أن جاء يوم الجمعة ..لقد مرّ كثير من الجمع ولكن كنت على موعد مع الشيطان في هذا اليوم
ادخلوا الينا 14 شاباً مصابين بانفجار صاروخ سقط في وسط المظاهرة كانت نظراتي تكفي لأعضاء الفريق لادخال كل مصاب على حدا وازاحة الستار ليتم خنقه واخراجه لغرفة مجاورة لنسرق أعضائه
لاأدري كيف علقت عيوني في عيون أحدهم اقتربت منه وقلت له لاعليك سنعاين الاصابة وسوف تشفى ترك عيوني ونظر الى ميساء الممرضة المساعدة وطلب بصوت عالي مفرزة الأمن الموجودة في المشفى فغمزت ميساء وردينة فقاموا بجرّ سريره الى غرفة الخنق فكان أن أمسك بيدي وقال أريد رئيس المفرزة النقيب سومرجنيد ..فقلت له حسناً اهدأ سنخبره أنك هنا ...فقال : أريد أختي سعاد انها مصابة معنا لقد سقط الصاروخ فوضعت قطعة القماش المشبّعة بالكلوروفرم على فمه وأنفه بينما كان يحاول اخراج شيء من جيبه ..وقد خمش وجهي ولكن لابد من اسكاته والا سينتبه بقية المصابين أخرجنا السرير الى غرفة الجراحة فعلا صراخ فتاة عرفت أنها أخته سعاد ..كانت تقول أخي خزام ..شو ساويتو فيو
فاتجهت اليها مهدئاً أنه بخير وأننا خدرناه لكي نستخرج الشظيه التي استقرت في صدره فأدخلتها وهي تطلب رؤية النقيب سومر جنيد فتم خنقها وهي تقول أنا علو..ووووو...ية ولكن ميساء أخرستها بكتم أنفاسها ..يجب الاسراع فالكثير من المصابين يئنون تحت النزيف وأطرافهم مبتورة ومصابة
جاء النقيب سومر مهرولاً وهو يتحدّث عبر القبضة اللاسلكية
: سيدي أنا الآن في غرفة الخنق والدكتور أمامي تفضّل تكلم معه
:نعم سيدي
: انته الخناق علي ...ياكر في اتنين علوية دخلو لعندك أجروا اسعافات فورية لهم وسأرسل دورية للنقيب لحتى يسلمهم
: حاضر سيدي
كانت نبضات قلبي تتسارع ...وركضت الى غرفة الجراحة فوجدت جثثهما قد تم نهبها سارعني النقيب سومر بصراخ رهيب ..ماذا فعلت بهما ؟ ولكن المفاجأة أخرستني فقال للمرضات :
أين ملابسهما ؟ فأخرج البطاقات منها وضرب رأسه بيده وألقى الخبر إلى جميل حسن
مسكت البطاقة التي حاول هذا العلوي المسكين اخراجها لاخباري بحقيقته ..كنت اكذّب مخيلتي عندما أسترجع لحظات لفظ أنفاسه المسكين وهو يقول أنا علوي ...قالها لا لا لم يقلها ..بل قالها يامجرم
تم اعتقالي وأنا مذهول فوجدت نفسي في مكتب جميل حسن الذي كان برفقته فتاتين عاريتين تماماً حاولت اخفاء عيوني فقال لي : ياحيوان شبك ..هودي سبايا .. ولا قلك هدول الحور العين بس على الارض مو هيك بيقولوا المسلمين الانجاس
: مزبوط سيدي
: ياحيوان يامنيك مالك عيون تشوف فيها
كيف بتخنقو مو مبين عليك انو علوي متلك ..ياحمار السني الو مواصفات غير العلوي
هادا هويه وأخته كانوا عم يرموا الشرائح بين المتظاهرين بس الطيار الكر
استعجل وقصف المظاهرة قبل مايتركوا الموقع فتمت اصابتهم عن طريق الخطأ
كانت دموعي تنهمر وأطرافي ترتجف ..
: دكتور علي بدي منك تبعت أعضاؤهما إلى مشفى ال601 ليزرعوها لشباب من الطائفة
والباقي يتم ترحيلهم الى السيارات التي تحمل أرقام مزدوجة...طبعاً استلمتم الصناديق الكندية الجديدة
ليش ماعم ترد ..أكل القط لسانك ...معليش الحرب بيحصل فيها أخطاء ..والقيادة عندها علم بعملك ومجهودك القاسي
على العموم صرت مشهور على مستوى السلك الطبي صار اسمك الخنّاق علوش
رجعت بدورية وتحت حراسة مشدّدة ولكن هذه المرة عندما نظرت الى المشفى وهو يلوح لي بدا وكأنه قصر مهجور كالذي موجود في قصص قبل النوم أو الأفلام المرعبة ..لست أدري عيوني التي تغيّرت أم المشفى نفسها
دخلت الى الغرفة التي يتواجد بها المسكينان واقتربت من صندوق التجميد الخاص بهما ولكني اقتربت من وجه الشاب العلوي المسكين ..لربما روحه الآن تطير حولنا أو تجايلت مع شخص آخر في المشفى ولكن لايوجد امرأة تنجب هنا
اقتربت من وجهه ودموعي تنهمر فنظرت الى عينيه وأنا أمسح بقع من الدماء على خدّه ولكنه أدار وجهه الي فرأيت صورتي في عينيه فسقطت أرضاً وأنا أزحف فوق الأرض التي تملؤها الدماء حملني بقية الفريق فوضعوني على عجل في سيارة بها أكثر من عشرون طفلاً وطفلة ومعهم أربع فتيات كاانوا يبكون وكنت أنهار ..ارتمى أحد الأطفال على صدري وهو يصرخ عمو بدي أمي ..بدي بابا ..قتلو بابا قتلو ماما ..
توقفت السيارة ففتح الباب فقال من فتح الباب اخرسوا والا راح ارميكم تحت السيارة فصرخ مثل صرخة كينغ كونغ اخرسوا فسكت جميع الأطفال فنزلت معه لأجلس معه في المقدمة
كان الحديث عن عملهما المضني فيومياً ينقلون أربع نقلات الى بيروت ومثلهم الى مطار دمشق الدولي
كانوا يحسدون الاطفال على معيشتهم في حسينيات حزب الله وطهران وكنائس فرنسة
وصلنا الى مشفى ال601 حيث رفضت الخضوع للعلاج واتصلت بأختي لتخرجني من هذا الجحيم
جاءت أختي لينا وكانت حزينة لأن ابنها كان يقع في نوبات صرع أو كما يقولون ملبوس ومخاوي جني
أكثر من سنة وأختي سكنت الضيعة ومن قبلها المشفيات لعلاج ابنها من الجن ولكنهم لم يفلحوا ..انها تعيش عذاب من نوع آخر عما أعيشه
فاستأذنتني أختي لكي تمر لتصطحب ابنها جواد من عند أصدقائها وكم كانت دهشتي أن خرج جواد من البناء ويده لاتفارق يد امرأة محجّبة ..كان لايريد الصعود معنا ..كان يحب بثينة صديقة أختي وابنها سامر
صعد الى السيارة بعد حفلة من التهديد والوعيد بعدم احضاره من جديد فقلت لها كيف تتركيه مع هؤلاء السنّة القرود
فقالت : هذا هو الحل لحالة ابني لقد قال لي الشيخ عبد الرحمن ذلك وصدق وهاهو ابني لاتأتيه النوبه عند بيت بثينة
: ومن هو الشيخ عبد الرحمن ؟
: انه شيخ سني استطاع علاج ابني ونصحني بابعاده فترات طويلة عن البيت وأن يختلط بالأطفال ..تصوّر لقد اختفى
الجني من حياة ابني طوال الفترة التي عالج هذا الشيخ ابني في حمص
: هذا دجال حقير ..لماذا لم تعرضيه على شيخ الضيعة ؟
:لقد فعلت فقال لي أن هذا الجني اسمه حمروت وهو يحب الأطفال الذين لم تكتمل عملية التجايل معهم وسيذهب
عندما تكتمل ..وقد طلب مني أن أنام مع ابني عند قبر القديس بالضيعة ثلاثة أيام وقد فعلنا ذلك ونام أبي معنا
ولكن النوبة جاءته عند القبر
وماذا قال لك عبد الرحمن عن الجني ..؟
: لقد نفى أن يكون مابه مس من الجن بل حالة نفسية ستذهب إذا أبعدته عن جو الوحدة في البيت لقد قرأ عليه
وبعدها ارتاح جواد على وصفته
وصلت الى بيت أختي لينا وفور وصوله إلى صالون البيت وقع جواد في نوبة مع الجن
صرخت أختي ولكن أبي الجالس أمام التلفاز يستمع إلى قناة أورينت كان يشاهدها ويشتمها وكالعادة يعود ليشاهدها
لم يأبه أبي لأمر جواد فحملت
جواد الذي عانقني وقال أنا خائف ياخالو علي أرجوك ابقى معي
بقيت معه فهدأ فتطوّر الأمر أن أنام بقربه فرفضت فغاب سواد عينيه وبقي بياضها وصار يضرب
رأسه بطرف السرير ويعض على لسانه حتى كاد يقطعه ..فتحت فمه وأمسكت أختي بيديه وقدميه
فعانقته ونمنا سوياً صحوت فجأة وشيء ثقيل على صدري حاولت النهوض ولكني لم أستطع تحريك جسدي أردت الصراخ ولكن شيء ما يمسك لساني ويصلّب حنكي ..لحظات وأنفاسي تضيع مني نهض جواد وهو يصرخ خالو علوش ..خالو علوش ولكني كنت أسمعه وأراه دون مقدرة على الرد عليه كنت أرى أصابع قدمي ولكني بلا حراك
هزتني أختي بعنف فتركني من كان يجلس على صدري وهرب
شهقت شهقة قوية فجلبت أختي كأس من الماء ولكني عندما شربتها احسست ببرودتها في عروقي ..
: هناك من يشرب معي
: ماذا تقصد ؟
: انه هو ..لقد سكن في جسدي
: من هو ..لاتتحدّث هكذا أمام جواد ..إنك تخيفني
لأول مرة أحس بمن يلبس جواد ..طبطبت أختي علي وأرجعتني الى السرير كي أنام
:غفلت عيناي وقلبي مشلوع ..فتحت عيوني وصدري مطبق ..حاولت تحريك يدي وقدمي ..حاولت تحريك لساني وشفتي
ولكن لم أفلح ..انه هو... صورتي في عيونه صحى جواد واقترب بوجهه الى وجهي وهو يصرخ خالو علوش
فرأيت صورتي في عينيه فارتميت على الأرض فخرج هلعاً وأتى بأمه وأبيه وجده الذين أداروا مفتاح النور
واقتربوا مني ولكني لاأستطيع تحريك عيوني وكانوا يتحدثون ولكن أسمع كلامهم دون حركة
وفجأة تركني الجني ونهض عن صدري
فقال أبو جواد زوج أختي لماذا ضربت الولد ؟لقد ازرقت عينه من ضربتك
لم أستطع الكلام لقد أصدرت صوتاً كصوت الديك الأخرس ..انكبت أختي عليّ وقالت علوش شبك ..علي ياخيي شبك
دخل الطبيب الى غرفتي ..حاولت الكلام معه ولكني كنت لاأقوى فحقنني بابرة مهدئه بعد أن فحص نبضي وضغطي
وشخّص حالتي بالاجهاد الشديد والحاجة الماسة للراحة ..ووصفت له حالتي بالكتابة فقال :
هذا يدعى الجاثوم المؤقّت ..جو الغرفة مكتوم وخنّاق افتحوا النوافذ عندما يصبح الجو مشمساً ليتنفس هواء نقي
لم أسمع إلا كلمة خنّاق ..ماذا يقصد ؟هل هذا طبيب أم أنه هو ..ربما هو كنت أريد ان أخبر أختي وهي تعطيه المال
أنه هو الجاثوم ولكنني لم أستطيع لقد جلس الجاثوم على صدري حاولت التنفس ..حاولت سحب الهواء ..رئتي انقبضت ولم تنفتح لتأخذ الأوكسجين حركت اصبعي نظرت أختي إلي ولكنها لم تشعربأي شيء ارتمى جواد على صدري فهرب الجاثوم ..قال جواد :
خالو لاتتركني أرجوك
: فقلت له وأنا ألتقط أنفاسي ..أنا من يرجوك أن لاتتركني وحيداً
كنت أجلس أمام التلفاز مع والدي الذي يجيد لعب الطاولة وإذا بنا نستقبل أخي غياث العائد من درعا ليخبرنا عن ظهوره على التلفزيون السوري وهو يرقص فوق جثث الحوارنة ويعتقلهم ..كانوا جميعاً يتفاخرون ببطولاته
كان المهم أن لاأقترب من السرير ..أن لاأنام فالجاثوم ينتظرني هناك
كان الخوف يستفحل عندما يغلق أبي التلفاز وتطفىء أختى الانوار ليناموا
نمت على أرض الصالة بجانب والدي الذي ينام على الكنبة وكنت أصرف أكثر مايمكنني من الوقت في مشاهدة
التلفزيون ..أدمنت على مشاهدة قناة أورينت وقناة الغد لعله شيء من جلد الذات ..التكفير عن الذنب أو الخروج إلى
العقاب .أو ربما لأني لاأهتم إلا بالهروب من النوم
كان يضغط على رقبتي ..كنت أحاول ابتلاع لعابي ولكن حلقي مشلول حاولت الحركة ولكن جاثوم خزام قد تمكّن مني من جديد ..حركت عيوني نحو السرير ولكن أين أبي ؟ لقد نمت هنا كي ينقذني ويمسك به ..أبي أبي أين أنت ؟
أيها المقاتل القديم ..أيها الضابط العتيد أين أنت ؟هل هربت من المعركة وأنت لم تعرف طعم الهزيمة قط ؟
نظرت الى طرف الكنبة السفلي فقد كان من الستانلس ستيل فرأيت صورته في عيوني ..إنه هو الجاثوم خزام
أبي أبي أين أنت ؟
ياعلي إن كنت إلهاً وليس شخصاً أنقذني ..بدّد شكوكي أرجوك أن تنقذني ..إنها فرصتك لتثبت ألوهيتك ولكن الجاثوم زاد في خنقي فالتقطت انفاسي فصدرت صرخة مني لايمكن وصفها ..ركع والدي أرضاً وقال لي : علوش ..علوش مابك ..شو هالولدنة ياولد
: نطقت ..نعم نطقت فقلت له : لقد كان على صدري يخنقني لقد حاولت اخبارك ولكنك لست هنا
فقال لي : ابن أختك جاءته النوبة وكنت أحاول تهدأته ..
:ماهذا الحظ ..أم أن الأمر مقصود ومكتوب ان يركب صدري بعد أن يركب صدر جواد
: ماهذا التخريف حاول أن تنام واقرأ ماتعلمته من شيخ الضيعة ؟
: لا ..لا لن أنام ...
: كما تريد سأذهب لأرى جواد
: حسناً سأشاهد التلفزيون
غفوت قليلاً واستيقظت هلعاً ولكن لم يركب صدري الجاثوم ولكني أحسه يسكن عيوني
فذهبت الى المرآة أمام الحمام وتلمست ندبة خمشته فاقتربت وفتحت عيني اليمنى واذا بصورته في عيوني ..رجعت زاحفاً وأنا أصرخ
أبي أبي ...فقدم أبي وهو يقول لاتصرخ أختك وزوجها نائمون زوج أختك مشارك بالحرب ويجب عدم ازعاجه سيصحو باكراً
قدمت أختي وهي خائفة :
مالذي حدث ..؟ هل حصل شيء لجواد ؟
أبي : لا جواد نومته بنفسي ..انه أخيك علي عم يتدلل علينا ويخرّف بكلام أولاد صغار
فقلت أريد السفر إلى أمي بالضيعة
أختي : وعملك في المشفى لقد اتصلت ميساء واخبرتها بمرضك ألم تتصل على جوالك ؟
: لاأريد التحدّث معها ..
:لماذا فهي تحبك ؟ البنت متعلقة فيك ..لقد أكدت لي أنها هي من حركت رأس الجثّة وفجأة راتك منهاراً
: لا أريد التحدّث مع أحد في المشفى قولي لها تركت مهنة الطب وسأذهب في اجازة للضيعة قبل السفر
: وإلى أين تريد السفر ؟
:لم أقرر بعد
: غداً سأوصلك إلى الضيعة
والدي : وهل ستتركيني لوحدي هنا ؟
أختي :لا سأترك زوجي معك فهو يرابط على حي القدم هنا بدمشق.. سيكون كل يوم معك
: اتركي جواد معي يسليني
: ستو بدها تشوفو مشتاقتلو
وصلنا إلى الضيعة فوجدنا أخي غياث مع أربعة من رفاقه هناك
كان جو الضيعة ملائكي ..انها قطعة من الجنة ..أكلنا ماطبخته أمي ..كانوا يضحكون وكنت أسأل نفسي
هل سيكملون سهرتهم ولن يناموا إلا متأخرين ..؟ لاأريد النوم إنه ينتظرني كي أنام حتى يخنقني
ربت غياث على كتفي ..وقال مفاخراً أمام الجميع : هذا هو علوش الخنّاق ..بطل مشفى تشرين العسكري
فقال زميله بشار وهو ملازم أول في الحرس الجمهوي حدثنا عن بطولاتك وكم واحد خنقت ؟
: أرجوكم لاأريد الحديث عن هذا ..
غياث : ولماذا قل لهم عن البنت الحورانية التي تناوبت على اغتصابها مع الدكتور فؤاد وكيف ظل الرقيب
منصور يركبها حتى أخرج أمعائها من مؤخرتها
قهقه الجميع فتركتهم فلحق بي غياث : مابك ؟ شو عشقانها للحورانية ..فيه حورانيات كثير
: لا ولكن أريد النوم ..
دخلت الى الغرفة حيث أمي مستلقية ..فاقتربت منها فلاحظت أختي توتري فارسلت ابنها اليّ لينام معي
نمت ورأسي عند قدمي أمي ..حاولت النفخ على قدمي أمي ولكني لم أستطع ..حاولت نعم حاولت كما لم يحاول أحد
الامساك بيد جواد ولكني عجزت ..انه هو الجاثوم ..انه فوق صدري كان صوت أخي ورفاقه مسموعاً ولكن صوتي خامداً غير مسموع ...صرخت من داخلي من عيوني من قدمي ومن يدي ..قلبي يتوقّف والجاثوم لايتوقّف
شفتاي مخدّرة ويداي مشلولة هل ابتلعت لساني. هزتني امي وهي تقول باسمك ياعلي ..علوش شبك ..آكل شي مغشوش قبل ماتيجي بالشام
كانت ملابس جواد وأمي مهلهلة بالقيء لقد تقيأت مافي بطني عليهما
قالت أختي : يجب ان نجلب له الشيخ عبد الرحمن
أمي : ومما يشتكي أخوك ؟
: لاأدري يقول ان هناك شخصاً يجثم على صدره ؟
: حاولت الحديث ولكن العبرات منعت صوتي ..هل أنا مبحوح ..أم أوتاري الصوتية مقطوعة
:صرخت أمي : ياغياث تعا شوف خيك
دخل الجميع وانحنوا كلهم فوقي وحملوني للخارج وأرسلوا الى شيخ الضيعة الذي جاء مسرعاً
لقد عاودني الجاثوم والشيخ يقرأ ويتمتم ويرسل بصاقه مع الكلمات فوق وجهي ..كانوا كلهم ينتظرون المعجزة
قال الشيخ بثقة مفرطة : هذا جني اسمه رعاب وظيفته ترهيب العلويين وهو مرسل من المسلمين ..هذا سحر أسود من العالم السفلي
غياث : وماهو الحل ياشيخ ؟ أخي لايستطيع النوم ..سينهي عليه خلال أسبوع
: عليكم بالعرق ..قبل النوم يشرب بطحتين عرق وسأضع حجاب فوق رأسه في السرير لاأحد يلمسه
أربع ايام وسيرجع كما كان
قالت أختي لينا : ماهذا الكلام معقول العرق هو الحل ؟
رمق الشيخ أختي نظرة فظيعة وقال : عليك السكوت عندما نتحدّث
وفعلاً شربت العرق ودار الخمر في رأسي فأدخلني غياث ولينا إلى السرير
حيث الشيخ أنهى حجابه
وضع فوق رأسي على تاج السرير كومة من القش والأعواد الحرشية المتشابكة بتنسيق معين وقال أنها ستمسك الشيطان
المسلم الذي يهاجمني ...انه الفخ الذي سيمسك الجني رعاب ويقتله
لم تنفع الخمرة.. جحظت عيناي وأنا أرى قدميّ وكأنها غير موجودة ..احساس رهيب من الخوف الكل في الخارج وأنا وحيداً حتى جواد يجلس في الخارج بلا جني ولاحمروت ..بينما رعاب خزام يهاجم مسامات جلدي ..هل أنا أتعرّق أم أن روحي تخرج من جسدي ..ربما أنا أتجايل مع أحدهم ..لا أريد التجايل الآن ..معقول التناسخ مؤلم إلى هذه الدرجة
نظرت فوق رأسي وإذ صورته بين أعواد حجاب الشيخ القديس
صرخت صرخة بشهيق مقطوع دخل غياث مسرعاً حاول تحريكي حاولت الحركة والكلام ولكن فشلت
قالت لينا : أنا ارى أن هذا الشيخ الدجال حرام فيه هالمصاري ..هذا نصاب يجب جلب الشيخ عبد الرحمن لقد تحسّن
جواد على يديه
غياث سأدفع عمري ولاأريد رؤية أخوك علي بهذا الشكل ..معقول ..معقول هذا خنّاق البطل معقول
سرت قشعريرة في جسدي فانتفض جسدي وبالغت في الرجفة فأمسك غياث بجسدي وراح يشتم الله والشيخ
روحي جيبي الشيخ عبد الرحمن
لينا : لقد جلبته وهو في بيت خالتي مع زوجها ينتظر لقد خفت منك ومن زملاؤك لربما سترفضوه لأنه شيخ مسلم
: هاتيه فوراً
دخل الشيخ قائلاً : السلام عليكم
لينا : وعليكم السلام
دخل والدي وهو يزمجر ومن خلفه شيخ الضيعة : فأمسك بلحية الشيخ عبد الرحمن وقال :
مالذي جاء بهذا الدجال إلى هنا ؟
فقالت لينا : إنه غياث
ولكن أبي لطمها فأوقعها أرضاً وقال : ياكاذبة أخوك لايعرف هذا الدجال ..أليس هذا من كان يقرأ السحر على
جواد فزادت حالته سوءاً ؟
فقال غياث : أخي في حالة سيئة انظر اليه
فعملت على الرجفان بسرعة وضممت يدي بقوة كما كان يفعل جواد
غياث : لنجرّب ..من الممكن أن يفك هذا السحر عن أخي
أمي : طيب ..تفضل
طلب الشيخ من الجميع الخروج فخرج غياث ورفاقه وأبي وشيخه وأختي وأمي وجواد أمسك بقدمي ورفض الخروج
أصرّ والدي على اخراجه خوفاً من أن يسحره الشيخ عبد الرحمن ولكن جواد أمسك بقدمي وهو منبطح فوقي فقال غياث:
اتركوه ..وشتمه وشتم الهه
قال الشيخ : احكي لي قصتك
فقلت له : هل أنت طبيب نفسي أم شيخ ؟
فقال : أريد أن أعرف حالتك
فأخبرته كل شيء ماعدا وظيفتي .لقد أخفيت أنني علوش الخنّاق
الغريب أن الشيخ قال بهدوء : عندما ترى عندك استعداد أن تحكي كل شيء أرسلوا خلفي
شيخ وقور نحيل الجسم بسيط الملبس ذو حضور طاغي يريد الخروج دون أن يمسك بجاثوم خزام
فقلت له :أريد أن تجلس امي واختي معي
:لابأس اذهب ياجواد وقل لهم الشيخ يريدكما
ذهب جواد مسرعاً وعاد الى حضن الشيخ مسرعاً أيضاً
..قالت أمي البسيطة الحنونة أنه لم ينجح أحد في طرد شيطان ابن أختك
لينا إلا هو ..كلهم فشلوا ..أرجوك ياابني تجاوب معه وليبقى الامر سراً بعيداً عن أباك وشيخ الضيعة
حاولت الاستهزاء به ولكن أختي ضغطت على يدي بقوّة فهمس لي الشيخ أنت غير ممسوس بل مهووس
تماماً مثل جواد ..تفضّل تحدّث ..
أمي : تحدّث ياابني لاتخف كلنا هنا لن يستطيع ايذاءك ..ياقلبي ياابني
حاولت التحدّث ولكن ..كيف ..كيف أقول لشيخ مسلم أنني خنقت الآلاف من بني دينه بيديّ هاتين
أنا الخنّاق الذي كان ينهي حياة الآلاف يجثو أحدهم على صدري يريد خنقي ..أنا الخنّاق ..الخنّاق أنا
هل سمعت ياشيخ عبد الرحمن ..هل سمعت ؟
الشيخ عبد الرحمن :هل تريد الحديث أم ستبقى صامتاً
:لاأستطيع ..لاأستطيع
فنظر الشيخ إلى أمي وقال ..لاأستطيع مساعدته ولكني أريد أن أتحدّث إلى شخص حكيم ويخاف عليه
: ابني غياث ..ياغياث ..ياغياث
: ماذا ياأمي ؟
: يريد الشيخ الحديث معك على انفراد
: قال غياث للشيخ وكل وجهه ينطق بالرجاء تفضّل ياشيخ عبد الرحمن فأمسكت أمي كتف غياث وقالت :
كن رجلاً ..نحن نعتمد عليك
قالت أمي بعد خروجهما : سينزاح هذا الهم أخيراً
رجعت أختي ودخلت مع والدي وقال :
الى أين خرج غياث وهذا الدجال ؟
لينا : يريد شرح حالة أخي علي وهما يسيران في الخارج
: وماذا قال عن حالة اخيك ..مسحور أليس كذلك ؟
: الآن سيرجع غياث ونعلم
انقطع الحديث على صراخ جواد فخرج الجميع بحالة من الهلع والفضول
لقد كان غياث ورفاقه يركلون الشيخ عبد الرحمن وأوسعوه ضرباً حتى غاب عن الوعي
فقال شيخ الضيعة يجب نتف شعرات ذقنه مغطّسة بدمه ووضعها تحت رأس علي
فصرخ غياث بأختي لينا وقال اغلي ماء في طنجرة والله ياحقير سأنتفك كما ننتف الدجاج
حاولت أختي وأمي التدخل ولكنه صرخ وين المي ؟
دخلت أمي اليّ وهي تبكي وتقول :سيقتلوا المسكين ..يالهم من ظلمة
وأخبرتني بأن أختي تغلي الماء لينتفوا ذقنه مثل الدجاج
نهضت بصعوبة فأمسكت بي أمي وقالت الى أين ستذهب ؟سيؤذونك
خرجت فوجدت الرقيب حسين يضع رأس الشيخ عبد الرحمن في الماء المغلي وينتف شعر ذقنه
كان لحم وجهه يتساقط كالشمع وكان عبد الرحمن ينتفض وهو مكبلاً وبعد الانتهاء منه قام والدي باطلاق النار عليه
وقال سأحضر سكيني
لأقطع أذنيه وأقلع سنه الذهبي لأضمه إلى المجموعة التي لدي ..لقد قطعت الكثير منها في حماة وجسر الشغور
في الثمانينات
ياالهي هذه الآذان والأسنان الذهبيه التي يضعها أبي في منزل غياث كتذكار من قتلى اليهود في حرب تشرين
كانت لمسلمين من حماة وجسر الشغور ..هذه النملية المقدسة التي يريدنا فقط النظر اليها ويمنعنا من لمسها لايوجد وراءها بطولات على مرصد جبل الشيخ كما قال لنا
ولكن لماذا تم منحه وسام البطولة قبل تقاعده وتنسيقه ليصبح مديراً في القيادة القطرية
قالت أمي عليك أن تهرب ..أن تسافر الى خارج البلد ..
إلى أين ؟
إلى ابن أختي في البرازيل ...
موافق ..أرجوك ياأمي أريد أن أنام ..أريد ان اتخلّص من رعاب
: كفى دجل أنت لست ملبوس كما قال الشيخ عبد الرحمن الله يرحمه أنت تحتاج للابتعاد من هنا والعيش في جو نظيف
وهذا ماحدث مع جواد .
اسبوع ونحن ننتظر رد نعمان ابن خالتي الذي هاجر الى البرازيل منذ 20 سنة ..كانت حالتي تسوء
كان غياث يبكي بقربي ..كان يحاول أن يخبرني بشيء ولكنه كان يبكي كان وجه غياث قد صار بقدر الليمونة
حزناً علي ...ترى كيف شفي جواد ولم يركبه حمروت من جديد
قال غياث : شيخ الضيعة دجال ابن حرام ..كان يأخذ أموالنا ليصرفها على دجله وملذاته ..يوماً ما سأذهب لأنتف ذقنه
كما تنتف أمك الدجاج
أمي : كما فعلت بالشيخ عبد الرحمن ياظالم
فصرخ بغضب كالمفجوع :
ألا تيأسي ..انسيني انسي ذلك المسكين لقد نال قدره ..انهم في حرب معنا
: بل قل نحن نحاربهم
خرج غياث هائماً على وجهه وهو يشتم الشيخ ورب الشيخ
كان وجه أبي صارماً فتركتهم جميعاً للتوجه الى البوابة للصعود الى الطائرة
وعدت أمي بالبقاء على اتصال بها وتمنى غياث أن يلحق بي في القريب العاجل
وصلت الى مطار برازيليا ولكن أين نعمان ابن خالتي ..اتصلت به فاعتذر لانشغاله وطلب مني ركوب
سيارة أجرة واعطاء الجوال للسائق ليدله على العنوان فقلت له انا أتكلم من تلفون ثابت وجوالي لايوجد به بطاقة برازيلية فقال : دعني أتحدّث الى جوال السائق وبالفعل ركبت مع أحدهم وحاولت افهامه بالانجليزية فدله نعمان على العنوان
وصلنا ...فضربت على باب المنزل فرحب بي ترحيب جارف مع أبنه وبناته وقال لي :
لماذا تركت سيارة الأجرة واقفة حاسب السائق وتفضل على الغداء
أعطيت السائق مائتي دولار ورجعت لأجد نعمان مع زوجته اللبنانية البرازيلية وابنتيه وابنه على مائدة الغداء
كان نعمان رجلاً بكل معنى الكلمة ولكن وضعه المادي ليس كما كان الجميع في عائلتنا يقولون
كنت أشعر بالحرج عندما دخلت الى الغرفة بعد حديث طويل عن حرب الطائفة ضد المسلمين فنعمان وزوجته
كانوا وكأنهم يشعرون بالامتعاض والقرف من حديثي ..لست ادري ماذا لو عرفوا أنني خنّاق دمشق ؟
ترى هل سيلحق رعاب بي الى هنا في البرازيل ..
دخلت الى الغرفة فجلبت زوجة ابن خالتي لحاف جديد لي وقالت لي : سامحنا لايوجد سرير آخر يمكنك النوم
مع ابننا فرانكو ..
: لاعليك أنا افضل النوم مع احدهم
نام فرانكو الى جانبي ولكن لايوجد تلفاز هنا كي أشغل نفسي حتى أنام تعباً
ترى هل سيركب صدري الجاثوم ..هل سأرى صورة ذاك العلوي المسكين في عيون فرانكو
طلبت من فرانكو أن يقترب مني ..اقترب مني ونظرت ببطء الى عينيه فرايت صورتي ..ياالهي انها عيونه
إنها عيون الجاثوم ..لا ..لا انا أهذي أنا في البرازيل ...الجاثوم هناك في دمشق واللاذقية
يافرانكو ..يافرانكو هل تسمعني ...؟ أنا افقد أنفاسي ..انه يركبني ,,فرانكو اجلب والدك
فرانكو انظر الى عيني ..الى شفتي ..فرانكو انت تلعب بالكمبيوتر اللوحي وأنا أفقد انفاسي
فرانكو ... انها اللحظات الأخيرة ..فرانكو ...فرانكو
سقطت على الأرض فهرب فرانكو عوضاً من الامساك برعاب
أضاءت الغرفة ...إنه نعمان وزوجته يصرخون مابك ولكني أسمع صوتهم عميق يغشاه صدىً مخيف
نعمان ..انه فوق صدري ..لا لا أريد طبيباً أريد عبد الرحمن آخر ..ولكن هذه المرّة سأبوح بكل شيء
تراخت أطرافي اثر حقنة المهدىء التي دخلت جسدي المتهاوي ...بربر الطبيب البرازيلي مع نعمان
وخرجا وتركاني وحيداً ..ربما الجاثوم هنا ..في كمبيوتر فرانكو اللوحي ..ربما في بيجامته أو اللحاف
الذي ألتحفه ..ياعلي خلصني من هذا العذاب ..لم ينفع لاصلاة دستور ولابخور ولاشكور
ألسنا على العهد ياعلي ...؟ هل هزمك جاثوم خزام ياعلي ؟
رجع نعمان وقال لي ستتحسن بعد قليل وتركني بعد ان قلت له لاأريد أي شيء
ولكن زوجته رفضت أن ينام فرانكو معي ..صوتها يشبه صوت امي ..نفس الصدق ونفس الطيبة
أمي ..لماذا تركت حضنك وجئت الى البرازيل ؟ لقد لحق رعاب بي ..انه أنا ..يعيش معي
صرخت على نعمان وقلت له اريد الخروج ..لاأريد النوم
فقال لي : الأفضل ان تغيّر جو ..عندي شلة نلعب الطاولة ونقرقع متة عند أبو عثمان الكهربائي ..أناس طيبون
ستفرح برفقتهم
: هل هم مسلمون ؟
: نعم ...وأنا مسلم سني أيضاً ..وزوجتي مسلمة شيعية ولكن لاتكره أحد ولاتشتم أحد ..
: ألست من الطائفة ..كيف كسرت العهد ..؟ أنت يحل قتلك
: وهل تريد قتلي الآن ؟ هذا جزاء الاحسان ؟
:لا العفو منك ولكن أنا ... لاأفهم ...هل تقصد أنك مضطر أن تضحك عليهم وتصلي وتصوم مثلهم
: لا أنا فعلاً مسلم
: مستحيل وهل أمي تعلم ؟
: نعم تعلم وقد أخبرتها بوجود أمي عن اسلامي ورحبت بذلك ..كلنا نعلم أن نساءنا مظلومات ورجالنا مغلوب على امرهم
: من يقتلون اليوم في سورية ..الارهابيين ..الارهابيين ممكن أن يكونوا ألف ألفين ولكن كل السنّة ..هذا دجل
: هل معقول أن تصبح مسلماً في البرازيل ؟
: لا بل في دبي كل أموال أبي وأعمامي في دبي ولندن ولكن هناك نكون بني آدمين وفي دمشق كلاب حراسة
دمشق لايوجد بها الا اوتستراد المزة والعدوي وريف دمشق عشوائيات أكبر من دمشق نفسها بينما دبي وابوظبي وبقية الامارات التي كانوا يقولون عنهم أعراب وبعران يلوطون بعضهم ويمارسون الجنس وهم يعضون على الجلابية بأسنانهم
سبقونا بخمسمائة سنة
هناك يصلون ويستقبلون كل الأديان ..الهندوس والسيخ والبوذيين والعلويين والشيعة ويوفّرون لهم حرية العمل بكرامة
حتى السعودية التي نملك صورة مشوّهة بالقصد عنها تبني جسور واوتسترادات على شكل طوابق
هذه هي الحقيقة لقد نصحني شيث ابن عمي بالسفر الى هناك لكي أعرف كم نحن أقزام ومختلين عقلياً وثقافياً
وارجو أن تذهب أنت الى هناك لكي تكتشف الحقيقة
انهم يضعون أموالهم فيها وفي لندن وباريس ويطلبون من الفقراء أمثالنا أن نسكت ونقاتل ليبقوا هم الأسياد
مايحدث في سورية ليست حرباً مقدّسة بل وظيفة فرضت على العلويين مقابل أن يحكموا ببلاهة سورية الحضارة
تصوّر لو حكمنا حاكم مثل حكام السعودية أو الامارات أو البحرين أو عمان وقطر ..سنكون دولة عظمى بتطورها
وتآلفها ...تعتقدون أن الشيعة سيكتفوا بقتل السنة بدماء أبنائهم وأموالهم ومن ثم سيتركونا نحكم دولتنا كما كنّا ..هؤلاء يملكون مشروع وراء التقيّة بعكسنا نحن مشروعنا نقدّس الأشخاص والقبور وراء التقيّة
الجاثوم ..ماذا أفعل بالجاثوم ؟ حاولت صرف كلام نعمان من عقلي
جلسنا عند المعلم عثمان الكهربائي ولعبنا الطاولة فتركوني وقاموا لكي يصلوا جماعة
ياعلي هذا المجرم يصلي صلاتهم ..ولكن من يعبد .. ألا يعبدك ألست أنت الله ؟ وماالمانع ؟
أم أنت إله للعلويين فقط ..اله يسقط على أراض الجبل كالشهاب ليقيموا مكان نزولك قباب وقبور
خلصني من الجاثوم ولن أتبع هؤلاء المسلمين .. مازال لديك الفرصة
نام معي نعمان نزولاً عند رجائي ووعدته بالعودة الى سورية في القريب العاجل
كان نعمان يضرب خدودي بعنف ويصرخ في دهليز أذني باسمي ..كان يقرأ قرآن المسلمين وأدعيتهم
جلب ماء ورماه عليّ فانفكّ شللي بعد برهة ولكنه كان خائفاً الى درجة أنه قال أنا لاأستطيع ابقاؤك هنا
فأولادي وزوجتي خائفون وو ..وأنا أيضاً ..حالتك سيئة ويجب أن تدخل مشفى

يتبــــــــــــــــــــع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الشمقمق الدمشقي


1

1
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف اقسام الاخبار

عدد المساهمات : 135685
السٌّمعَة : 24
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/12/2011


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: مـــلامـــــح الخـيـانـــــة    الخميس نوفمبر 10, 2016 11:59 pm

: هل قلت لك بأنني دكتور ؟
: وماهو تشخيصك لحالتك ؟
: انه جاثوم ..جني يركب صدري يحاول خنقي دوماً
: بدأت تخيفني .. لايوجد شيوخ علويون هنا في برازيليا على حد علمي ولكن سأبحث عن أحدهم
: لقد حاولوا معي في الشام ولكنهم لم يفلحوا في شفائي
:اذاً لم يبقى إلا الشيخ عبد القادر ...من مصر وهو شخص لطيف سترتاح معه ..سيرقيك شرعيّاً
: هل تعتقد أنه سيمسك برعاب ...آه انه الجني الذي يركب صدري
: لا أدري سأعرض عليه حالتك
: حسناً
بعد ساعة جاء نعمان ومعه عبد القادر الشيخ المصري
الغريب أنه قال السلام عليكم مثلما فعل الشيخ عبد الرحمن ولكن لايوجد غياث وأبي هنا ليقتلوه
: احكي للشيخ عبد القادر قصة الجنّي رعاب
فتركنا نعمان ...ورحت أحكي للشيخ عبد القادر كيف نشأت على الاعجاب بأبي الذي كان معجب بحافظ أسد وصلاح جديد ورفاقهما وان والدي من نفس الدورة وأن الخطة لاقامة الدولة العلوية نجحت وان ألغرب لن يسمح لأحد بالمساس بدولتنا لأننا مثل اليهود أقلية في وسط بحر من المسلمين ...نحن الحاجز القوي والسد المنيع بين اطماع العثمانيين وخلافتهم ودولة اسرائيل ودول الخليج العربي
لقد كنت معجباً ببطولات والدي وكنت كل مااستطعت أنظر الى الآذان المحنّطة والأسنان الذهبية التي تعود لأعداء الدولة العلوية ..
كان الشيخ ينصت ولايبدو عليه التأثر بما أقوله
ورحت اشرح له ماكنت أعمله في سورية من خنق للآلاف واغتصاب الفتيات واختطاف الاطفال لارسالهم للكنائس الفرنسية والبريطانية والكندية ولطهران وحزب الله في بيروت
أول كلمة قالها ..ترسلونهم أحياء أم أموات ؟
: بل أحياء ليصبحوا مسيحيين وشيعة ...لقد قتلت عن طريق الخطء أحد العلويين مع أخته فقد جاؤوا بحالة اسعافية
بعد أن دخلوا في وسط مظاهرة فألقوا الشرائح ولكن الطيار لم يمهلهم الوقت الكافي للابتعاد بعيداً
مشكلتي أنني خنقته ورأيت صورتي في عيونه وكلما نظرت الى المرآة أرى صورته في عيوني
أنا ياشيخ عبد القادر لاأنام ..يركبني جاثوم على صدري يحاول خنقي ..بت أخاف النوم ..وانكببت بالبكاء
: الحقيقة سمعت عن طائفتكم من الشيخ كشك ..على العموم الحل بسيط
: هل ستمسك بالجني رعاب ..لقد قال شيخ قريتنا أن أحد المسلمين عمل سحراً أسوداً وسفليّاً لي
فسلط هذا الجاثوم ليخيفني ويخنقني
: ولماذا لم يتمكّن من خنقك إلى اليوم ؟
: لأنني قوي بمايكفي لايقافه
: ولماذا هربت الى هنا وطلبت رؤيتي اذا كنت قوياً بما يكفي ؟
: الحقيقة أنا لدي وساوس من أن عملية التجايل أو التناسخ أو التقمّص تحدث لي
: هل تؤمنون بالتناسخ ؟
: نعم
: اي لاتؤمنون بالحساب ولابجنة ولانار
: نعم ...التناسخ هو الحل الفعلي لعدالة الله
: وكيف ذلك ؟
: ماذنبي أن أولد أعمى وغيري يملك بصراً أو أخرساً وغيري يتحدّث
غيري غني وأنا فقير ..سأصبح غني في حيوات ثانية بقميص بشري ثاني وسأتحد مع الله لأصبح نجمة فقاطعني :
ولماذا تخاف أن تتناسخ ..آه لأنك الآن تحكي وتشوف ومعك مال ..تخاف أن ترجع الى الدنيا أخرساً وأعمى ومشلولاً
:لا ببساطة اريد أن أظل من أنا
: انظر ياابني الحياة خلقها الله دار عبور لما هو أطيب وألذ وأنفع ..مالا عين رأت ولاأذن سمعت ولاخطر على بال بشر
هل أكلت الموكيوكا ؟
: لا
: اذاً أنت ستبعث في حياة أخرى لأنك لم تأكل الموكيوكا فمن العدل أن تتناولها لطالما غيرك تناولها هذا بحسب تخاريف
شيوخكم ...تعال نتناولها ونحن ذاهبون للصلاة ..أعلم أنت لاتصلّي مثلنا
خرج الشيخ عبد القادر من المسجد تملؤه الابتسامة .. تعال نتناول الموكيوكا .. تناولتها بأريحية فقال لي الآن ستتناسخ مع رجل أكل طيز القرد أو رأسه لأنه أكله وأنت لم تأكله ..هو يعيش في حرّ وقيظ أفريقيا بينما أنت الآن تأكل الموكيوكا
تحت هواء المكيف الرطب
بل ستتناسخ مع أفارقة يكوون وجوههم ويختنون أنفسهم ويضعون أقراط ضخمة في آذانهم ويشربون بول البعير ويأكلون روث البقر ...
عفواً أريد أن أقول لك أن العدالة بحساباتكم غير عادلة ...تعال نأكل الفلافل فاشترى لي سندويشة مع قارورة لبن
وتناول هو فخذين من الدجاج وشرب البيبسي
وبعد أن انتهينا قال لي تفضّل معي فجاء الى الحمّام وقال : تفضّل قبلي فدخلت لأخرج فأجده ينتظر رغم شغور حمام آخر ..دخل الشيخ عبد القادر الى الحمام وخرج وغسّل يديه فقال لي هل غسلت يديك
فقلت لا
فقال اذا ليس عدلاً أن تصافحني ويداك متسختان فيجب أن أعود ألى الحمام وأصافحك بيداي الوسختان
انظر ياابني أكلت انت الفلافل وأنا أفخاذ الفراخ وشربت أنت اللبن وانا البيبسي
أنا تناولت الفاخر وانت الشعبي ولكن في النهاية تخلّصنا منهم في نفس الحمام
الحياة كل شيء فيها كالوهم منذ ثلاثين سنة كنت شاب واكلت الشاورما والكفتة وركبت المارسيدس وسكنت فيلا
ولكن مالفائدة فأنا نمت على السرير كما نمت أنت على سرير في غرفتك المتواضعة ووصلت أنا الى عملي كما وصلت انت اليه بالسرفيس او مشياً حتى أن المشي رياضة والسياقة تسبب تصلب الشرايين وتشحم الكبد وانقراص فقرات الظهر
انت اليوم شاب وقتلت وتناولت الشاي فوق جثث ضحاياك وبعد ثلاثون سنة ستكون أنت كما أنت ولكن منحني الظهر تندب قوتك وعنفوانك ومحروم من شرب الشاي لارتفاع السكر في دمك تنتظر ذلك الموت الذي وقف عنده فرويد وأينشتاين وكل علماء الدنيا عاجزين ..لأنه من عمل الله
: الحقيقة أنا ملحد لم أؤمن يوماً بما يقولونه في ضيعتنا ..لأنني لم أرى الله ولم أسمعه فقاطعني:
تذكرني بشاب قرأت عنه
سأل الشافعي ثلاثة أسئلة على أن يسلم إن اجابه الشيخ عنها
أين الله وكيف نعرف أنه موجود وماهو القدر وكيف يعذّب الله الشيطان بالنار وهو مخلوق منها
فقال له الشافعي بعد أن صفعه بقوة هل شعرت بالألم فأجابه نعم فقال الشافعي كيف شعرت بالألم وانت لاتراه
ثم هل كنت تعلم اني سأصفعك فقال لا فقال الشافعي : ذلك هو القدر
يدي التي صفعتك مخلوقة من طين وخدك الذي آلمك من نفس الطين وهكذا سيعاقب الله الشيطان من نفس النار التي خلقه منها ..يادكتور علي لقد تعمدت ان اصل بك الى هنا حيث تظهر لك مدينة برازيليا من فوق ..انظر الى هذا المشهد الآخاذ نحن الآن ننظر إلى 25 مليون نسمة كل واحد في شأن يغنيه هناك مثلاً يموت شخص وهناك يولد طفل وهناك يأكلون البيتزا وكرات اللحم وهناك يأكلون لحم الخنزير المنزلي تحت مدن الصفيح
هناك مثلاً عند ذلك الضوء وتحت عمود النور بالتحديد يوجد نملة تسعى لحمل حبة قمح لتقتاتها في الشتاء سألتها زميلة لها من هؤلاء العمالقة الذين في الأعلى طبعاً يتحدثان عنّا لن تستيطعان الاجابة او التفسير لأن عقلهما محدود
ونحن الاثنان هنا وهناك في احدى المجرات أو كما نقول نحن المسلمون والمسيحيون في السماء السابعة عند سدرة المنتهى يوجد اله فلن نستطيع ان نتصوّر كيف هو ومدى قوته وشكله وجنته وناره
فالجنة دوماً نظنها كحديقة منزلنا او شارعنا بها أزهار ولكن تجري فيها أنهار من العسل هذا أقصى مانصل اليه من خيال
ياابني الله لم يجبرك على الايمان به ولكنه دلك الى آثاره لتشعر بعظمته
: والجاثوم رعاب ماذا أفعل به ؟
: ...يجب أن تنطق الشهادتين ..
:ماذا ؟أنا مسلم ولكن ليس بطريقتكم ولكن بطريقتي
:الاسلام هو منهج واحد ... لم ينزله الله الينا ليصنع كل واحد منّا طريقة له ..لقد طلبت الحل وأنا أعطيتك اياه
: رباه هل أعود ألى منزل نعمان ليركبني الجاثوم أم أتخلّص منه كما يقول عبد القادر
اتصلت بأمي بعد أن اسئذنت ..فقلت لها أنني أكاد أموت من الخوف ويوجد على بعد خمس أمتار رجل فاضل يطلب مني
أن أكون مسلماً لأتخلص من جاثومي ..أمي أنا لاأنام ..
أمي : افعل مايقوله لك ولاترجع اليّ إلا وأنت معافاً
التفت الى عبد القادر الذي كان يتأمل برازيليا من على علو شاهق
واقتربت منه ..فقلت وماذا عن قتلي لألاف المسلمين قبلاً
: الاسلام يجبّ ماقبله ..لقد قتل وحشي عم رسول الاسلام حمزة وهند أكلت من كبده ورغم أن رسول الله يحب عمه
الناصر الوحيد له بعد الله فقد ارتضى باسلام وحشي وهند لأن الاسلام يجبّ ماقبله ..انها فرصتك ستعود كما ولدتك أمك
سأتركك اليوم لتفكّر ..
: وماذا عن الجاثوم ؟
: لاتخاف فالجاثوم في عقلك مرتبط بالنوم وهي الوضعية المثلى لخنقك ونفسك اللوامة تعاقبك بنفس مااقترفت يداك
فقتلك لعلوي مثلك بالخطأ أثار لواعج عاطفتك وحبسها في ضمير ينتظر أن ينطلق الى رحاب الاسلام
أنصحك بالاسلام فهو راحتك التي تهرب منها
بقيت على شرفة بيت نعمان أدخن السجائر يلفحني الهواء الساخن والبارد ..لاأدري كنت أتعرّق أم أتحرّق أم اتجمّد
هل أترك دين الجبل لأعتنق دين الصحراء ..؟ لن يصبح علي بن أبي طالب إلهاً بل شخصاً عاديّاً أو اماماً وصحابيّاً جليلاً كما يقول المسلمون؟
وماذا عن صلاة الدستور وال ؟
هل الفاتحة تكفي كما يفعل المسلمون ليرضى عني الله ؟
الجاثوم .. ليتني لم اقتل خزام المسكين الى متى ستسكن صورتي عيونه ..وصورته في عيوني؟
لم أنم ... طلع الصباح وعيوني مثقلة بالتعب والاجهاد اتصلت بالشيخ عبد القادر لأخبره بموافقتي
فجاء واخذني الى المسجد وقال للجميع عن وجود أخ جديد لهم في الاسلام يريد نطق الشهادتين كانوا يكبّرون ويهللون
وعيونهم تغسلها دموع الفرح وابن خالتي نعمان يجهش بالبكاء ..نعمان أنت الوحيد الذي تشعر بما أشعربه ..أنت ابن الطائفة ..أقصد كنت من الطائفة
هل صحيح لم يعد علي الهاً في حياتي لن أشرب الخمر المقدسة ولن أهزأ من المسلمين ؟هل سيهزأون مني
هل سأعود الى الشام لأصبح الدكتور علوش واقول بسم الله الرحمن الرحيم عندما أحقن مريضاً أو أبدأ جراحةً كما كان يفعل زملائي الدمشقيون
هل سآخذ أخي غياث الى جبل قاسيون ليرى البشر من فوق واحدثه عن نملة في احدى الزواريب وعن المجرّة فوق رؤسنا أم سأطعمه فلافل وآكل النابلسية ؟ليصبح مسلماً
لم يعد أبي بطلاً ولاحافظ أسد ولاصلاح جديد ولاالأرسوزي ولابشار أسد ولاماهر اسد ولارفعت اسد
هؤلاء بشر مثلنا بلا هالة ولاقدسية ..معقول بشر ؟ هل روح حافظ ذهبت الى خالقها كما يذهب جميع الناس أم
أنها اتحدت او تناسخت أو ....لاأدري ...هل سأمحي ثقافتي وميولي واندفاعي ..؟ سألغي الخنّاق لأصبح الدكتور علي ؟
خنقت ياعلوش الآلاف بيديك وقتل من هم مثلك في سورية الملايين ولكن بقي الاسلام ثاني أكبر ديانة وينتشر بسرعة جعلت فرنسة واوروبا يخافون الحجاب والآذان والمساجد والعلماء ..الاسلام هنا في برازيليا
هل سأصبح ارهابي بنظر خامنائي وجون كيري وأوباما وفورد وساركوزي ؟
اتصلت على أمي واخبرتها بانني لم أعد أؤمن بأن الله هو علي بن أبي طالب ..لأنه كان يخرج الى الخلاء ويأكل الطعام
قلت لها انني سأرمي الخلعة الخضراء التي بيدي لأنها خرقة مثل خرقة كلسوني لاتضر ولاتنفع وسأنادي بتحطيم قبور القدّيسين في ضيعنا ..فقد أكلت لحومهم الديدان ودواب الأرض
قلت لها انها ليست فرج أو فم الشيطان كما قال جدي يستقبل النطاف ليستحوذ بالاغراء على الشهوات الدنيوية
انت ياأمي مثل آمنة أم الرسول وعائشة وحفصة وماريا وأختي لينا كفاطمة تدركها الدورة الشهرية وتأكل وتذهب الى الخلاء وتضرط الهواء من خلفها
سلمان فارسي صحابي وامام وكل الناس خير وبركة والاسلام لايشوّهه مسلم عاصي فالمسلم يشوّه نفسه لأن الاسلام هو هو منذ قرون
سأرد كل الأموال الذي أخذها شيخ الضيعة لأنه لاحق له فيها ..لن ندفع لهؤلاء الدجالين بعد اليوم
ياإلهي لم أعد أقوى على الندم .. لماذا قتلت كل هؤلاء الناس ولمصلحة من ..ترى هل سامحتني يارب
السجود اليك به متعة لاتوصف ..أنا أتحدّث اليك بلاواسطة ولاعلم باطني أنت الاحد والرحمن الرحيم
تسعة أشهر وأنا أولد من جديد ..أتخلّق من جديد ...الخنّاق خنقته بسويتي والدكتور علوش قومته منذ أن تناولت
الموكيوكا وسندويشة الفلافل مع اللبن ..بت لاأملك الحقد ولاافكر كالوحش منذ أول سجدة لوجه الله
صرت أنام وبقربي زوجتي أحلام ...ومعنا ابننا حمزة ..مضى سنة ونضف والمذبحة مازالت كما هي
بشار في القصر والعلويين ينزلون القبر وأمريكا والغرب وإيران يباركون ويساعدون
هاأنا يامطار دبي ..كما وصفها عبد القادر ..أبو ظبي كما مدحها عبد القادر
والسعودية وكعبتها كما تخيلتها عندما كنّا نتدارس القرآن في برازيليا مع عبد القادر
حمزة : بابا وصلنا إلى دمشق
: نعم وصلنا الحمد لله
أمي هنا ولينا هنا وجواد هنا ولكن أبي وغياث ليسا هنا
: أين غياث ؟ أين أبي ؟
: أخوك مصاب بالمشفى وأبوك مفلوج في البيت ..لقد أصابه شلل نصفي
: ولماذا لم تخبروني ؟
وماذاكنت ستفعل ؟ مرحبا أحلام ..كيف كان معك علوش البرازيلي
على فكرة الجميع في عائلتنا وضيعتنا يذكرونك بعلوش البرازيلي
وصلنا الى البيت فقبلت رأس والدي وتوجهنا فوراً الى مشفى تشرين العسكري
لأزور أخي غياث ...كم أتشوّق لأخذه الى قاسيون الحبيب
ولماذا قاسيون فجبل المزة 86 يعيش معنا ونعيش عليه
كل الشام تلوح أمامنا من فوق ..
دقات قلبي بدأت تتسارع ولكني لم أجد النقيب سومر على رأس المفرزة
يبدو أن كل شيء تغيّر في المشفى ...حتى ميساء لم تعد تعمل به
دخلت الى غياث فأجهشنا بالبكاء وعانقته وقبلت وجنتيه ورأسه وعينيه
غياث .. اشتقت اليك
: علوش البرازيلي عيني ربك عيني
هذه هي طيبة أبناء الساحل .. أخي غياث مقطوع اليد يعيش بكلية واحدة
رجعنا الى البيت ومعنا أخي غياث ..فتقدّمت منه بعد أن تركنا المهنئون والمهنئات
لماذا قتلت الشيخ عبد الرحمن ..؟
فسارعت أختي لينا لتقول : علوش تعال معي انا واحلام لنحضّر العشاء
تبعتها على مضض وكررت سؤالي لماذا قتلوا عبد الرحمن ؟
لأنه قال الحقيقة لغياث فخاف غياث أن يفضح الشيخ القصة فبادر بقتله
وماذا قال له ؟
أمي : قال له عن حالتك وحالة جواد
:لم أفهم ؟
: بأن أحدهم كان يلوط بكما
لم أستطع أن أخفي دهشتي .. ولكن
سحبتني أمي معي وجلسنا بالقرب من أبي
وقالت ابنك صار يعرف أننا علمنا ماكنت تفعله ياحقير
: أمي عن ماذا تتحدّثين ؟
: أباك المحترم كان يعتدي على ابن أختك وعندما كشفه الشيخ عبد الرحمن أعطى أموالاً لشيخ الضيعة
ليخترع قصّة الجني وهذا مافعله معك بالضبط كان أبي يسمع بعينيه لربما كان الجاثوم يمنعه من الكلام والحركة
ياعين أمك ياعلي ..ليش ماخبرتني عن كل مافعله بك هذا المجرم
: ولكن ياأمي أبي بريء لم يفعل بي شيئاً ..لقد كنت أعاني من حالة مرضية عندما كان الموت يحوم في المشفى فوقي
لقد اعترف أبوك باغتصابك مرتين عندما كنت صغير ..وأخوك غياث أمسك به بالجرم المشهود في بيت أختك
وضربه وكاد أن يقتله فخرج من المشفى على هذه الحالة ..هذا هو العقاب الذي يستحقه هذا الخنزير
ياإلهي البطل المغوار كان لوطيّا ..لربما دارت الخمرة في رأسه فلم يعي مايفعل ؟
ولكن أليست الخمرة مقدّسة وحلال؟
وصلت الى غرفة أخي وقدماي متهالكتان وارتميت فوق غياث الذي بكى معي وقال ماكان قصدي شلو ...ياربي شو ساوي .. كانت أحلام تستمع وهي مدهوشة ..وحمزة لايفهم من كلامنا إلا الدموع التي تغسل ألسنتنا
جلست وأخي في الشرفة ودمشق الأسيرة أمامنا ..قصصت لأخي قصتي مذ كنت علوش الخنّاق وحتى صرت علوش البرازيلي ..ومازال أخي يفكّر ويقاتل الجهل داخله ليصبح علي اماماً وصحابيّاً وشيخ الضيعة شخاخاً ودجال
رجعت أنا وغياث من الضيعة قمنا بتكسير نملية أبي وأخرجنا مافيها من آذان محنّطة وأسنان ذهبية
ودفنتها في مكان عال فوق قمة جبل
مازلت أخاف الجاثوم ولكن صورتي تم محوها من عيونهم
صورتي اليوم أراها في عيون مرضاي الذي يبتسمون لي ويدعون لي بالصحة والعاقية
اليوم أعيش كطبيب بين أهلي وليس مقاتلاً خلف خطوط العدو لأنه لاعدو لنا هنا
ماذا سنفعل نحن العلويون لوحدنا بين بحر من المسلمين السنة
اليوم تساندنا أمريكا وأوروبا واسرائيل وأقليات لاتكاد تذكر على الخريطة ؟
ماذا سنفعل عندما يتمكّن المسلمون من أسباب القوة وينفلت العقال الذي يربطهم ؟
تبدأ قصتنا نحن العلويون من صلاة الدستور إلى تقديس الأشخاص واتباعهم بالجحشنة
الناس في الخارج هنا ..لايعلمون بوجود عالم آخر في عقول العلويين
قال لي الطبيب النفسي هناك مصطلح فلسفي يصف حالتك وهو المتشائم
فأنت سيء عندما يأتيك الفرح لأنك لاتعرف كيف ترسم الابتسامة أو لنقل أنك تجلد نفسك
لأنك لاتستمتع كالآخرين بالضحكة
الشيخ عبد القادر قال لي اننا نحن البشر صرنا نعلم الكثير عن أنفسنا وهذا بحد ذاته
شرخ روحي يدفعنا للتفكّر والتأمل بأشياء تبعدنا عن خالقنا والحقيقة المطلقة التي نراها
نحن أشياء تكدح وتجتهد لتحصل على القذارة ..بينما في الحقيقة نحن لاشيء
لأن شركات أمريكا وأوروبا تقوم ببرمجتنا عبر كبراءنا أو لنقل عملاؤهم
إن الدين العلوي أو النصيري كما ينعته المخالفون عاجز عن اعادة انتاج نفسه كحضارة
بل كما يظهر الخط البياني التاريخي نحن العلويون نندفع نحو الانقراض بالمعرفة والتحوّل إلى
معتنقي ديانات أخرى معادية للاسلام بحكم البرمجة التي خلقها الاستعمار وأدواته وظلم
الاقطاعيين والبرجوازيين سواء العلويين أو المسلمين والسؤال الذي يطرح نفسه
لماذا لم نتمكّن من بناء سورية متطوّرة ومؤثّرة وقد تمكّنّا من اقامة دولتنا في الشام
منذ أكثر من سبعون سنة ..مازلنا نسكن في العشوائيّات ونتسوّل الدجاج والبطاطا وصابون الغار من مخصصات
جيش قوامه 600 ألف و80 بالمائة من ميزانية بلد بحجم سورية بنفطها وغازها وفوسفاتها وألماسها تصرف عليه
وزراعتها وصناعتها ومخزون الدولار القادم من ضرائب المغتربين ورسوم العبور والهاربين من الجندية تدخل بنوك أوروبا وامريكا
أموالهم هناك وليس هنا
إن الاصطفاف خلف الاحساس بالتعاظم بينما نحن لايحركنا إلا الثأر والجوع الذي لايسكته دم ولاخبز
يدعونا للتفكير ملياً يالتوقّف عن اعادة الانتاج ..يجب ان نوقف هذه الصفقة او الجريمة مع الغرب الجشع
ريما كان صلاح جديد وعدنان مالكي بطلا مرحلة تم خنقها ولم ترى النور او لربما عبد العزيز الخيّر مثال آخر تم خنقه
يجب أن نكون نحن العلويون مشعل الحرية والخلاص من ربق العبودية التي لازمنا ولازم
من ينتمون لأديان أخرى وأخص هنا المسلمين والمسلمين السنّة فقط لأن الشيعة كالدروزعبارة عن صفقة خاسرة دوماً
لأنهم يقامرون مع القوي وينسحقون عندما تتغيّر موازين القوى ..دوماً يتخلّى عنهم من يركبهم
إن الصفقة التي وقّعها بشار أسد ومن قبله حافظ ومنظومته مع الغرب واسرائيل تنص على الانتحار رويداً رويداً حتى الاضمحلال
سنظل أعداء مع بعضنا لطالما يوجد قسم خاص في دوائر الاستخبارات الفرنسية والامريكية والبريطانية اسمه سورية ولبنان ..ولمصر العربية قسم ولكل دولة خليجية قسم حتى لبنين والصومال قسم بحسب كتاب الجاسوس الكوردي الهارب صاحب كتاب لعبة الخيانة أسياد وعبيد
الدويلة الوظيفية التي يفرضها الغرب علينا لنعيش في كانتونات تضم مخلوقات لاحول لها ولاقوة فقط الاستهلاك
والتمرّغ بانجازاته ..هو المتحضّر ونحن المتخلّفون ..مع ان حضارتهم من بترولنا وقمحنا ودونيتهم من موادنا الاولية وضعفنا
كل مايفعله شيوخ العلوية هو خلق المزاج للانتحار وإلا ماذا نسمّي الاتفاق على قتل الملايين من المسلمين
وتهجيرهم تحت رايات وطائرات أمريكا وأوروبا واسرائيل وآلاف من شبابنا يقتلون بغباء وبلاثمن بينما خامنائي
يلطم على الأفغان والعراقيين والباكستانيين واللبنانيين الخدم عند حوزاته التخريبية وصواريخنا وصواريخه على مرمى حجر من كيان اليهود الذي يتهافت بكل قوته لحمايته
صدّقوني أنا لم أكتب لكي أرتاح لأنني لن أنال الراحة فانا أسير تربية الضيعة ببساطتها وبفعل بشرعجنوا لحمي وشراييني
بالبصاق والحقد ..بالله عليكم كيف أتخلّص من سنين من التلقين وتفريخ الأفكار البطولية الوهميّة..كان والدي يعلمني قتل الأرنب بالحجر ..
نعم كنت أصطاد بالحجر ..
نحن الذين تعلّمنا أن المسلمون منبطحون ويضخون النفط لكي ينعم الغرب بالرفاهية بينما يختبؤون خلف
شعارات اسلامية يطلقها مجنّدون على شكل شيوخ ..يجنّدون المجاهدين عندما تستفيد منهم المخابرات العالمية ليصبحوا ارهابيين تقتلهم المخابرات العالمية نعم هذه هي الحقيقة ففي دمشق مثلاً كان مدرسو كلية الشريعة الاسلامية علويون ودروز ومسيحيون مطعّمين بالملاحدة والسنّة الطراطير وخطباء المساجد عواينية للسياسية وامن الدولة وعليكم فعلاً معرفة أيّ دولة ؟ كلهم تابعين لقسم الأديان في المخابرات وقسم الأديان تابع لقسم الاسلام في السي آي ايه والمخابرات الاوروبية ..لقد حولوا علي بن ابي طالب الى رجل الضرائب أو جامع
الاتاوات لهم ..تصوّروا خامنائي جعل من آل البيت جباة للضرائب ليركب بوش وبريمراللمبرجيني ويأكل روبرت فورد وخمسون سناتوراً الماكدونالدز فخر الصناعة الأمريكية من لحم الخنازير التي وصلت لبلادنا كلحم حلال
يقنعونا في سورية أننا يجب أن نركب الشيعة حتى نقضي على المسلمين السنّة ولكن لايقولون لنا أننا كلنا مطيّة للصليبيين
لايقولون أن الأمريكي والأوروبي أنفه في مؤخرة بشار وخامنائي وجنودهما ونحن البسطاء نبرّر ضرورات المرحلة لأساطيل الناتو التي تقتل المسلمين معنا ..عندما سألت جدي ذات مرّة كيف تزوّج بشار مسلمة فقال لايوجد شيء بلا مقابل
وعندما سألته عن زواج بشرى العلوية ابنة حافظ من مسلم قال لي كسها بلوعة يسقط فيه النطف الخبيثة لأنه فم الشيطان المهم لكل امرأة علوية هو الاستحواذ عبر الاغراء ..كان الكلام أكبر من وعيي أو لنقل أنه استحوذ على عقلي لمعرفتي المسبقة أنه شيخ متفلسف. له هالة من القدسية والمرتبة اللاهوتية. شيخ يقول..لانحتاج النساء إلا ربع وقتنا لنفرغ حيوانيتنا بهن وباقي الوقت تكون شخص في الذاكرة والذاكرة تتلاشى هذا كلام الرب علي شمس الشموس أم كلام شيخنا المقدّس ..أم أيّ شيء يمكن رصفه ليكون كلام والكلام بلا طوابع يتم تسويقه للبسطاء والطيبين أمثالنا
تحول العلوي إلى خوف مختل يقبل أن يقدم على الفناء لتنفيذ أجندة غيره ..أولادهم في شوارع وحانات لندن وماربيا الاسبانية وباريس ولويزيانا يتنقّلون بالبورش والهامر بجوازات سفر امبريالية واذا لم تصدقوا اسألوا أولاد رفعت سومر وسوار
انهم ينعمون بالشمبانيا فوق نهود النساء في فنادق خمس نجوم واولادنا وأشقاؤنا وآباؤنا يموتون جوعاً
في المقدّمة والقادة في الخنادق يشربون العرق ويقرقعون المتة
كلامي موجّه لكل علوي ..لكل من مازال يبحث عن المعرفة والحقيقة
يجب أن نصرخ في وحه لكل من تسوّل له نفسه سرقة عقولنا وبيع دمائنا في مزادات البنتاغون والأليزيه والداون ستريت ..لقد صار دماء العلويين لحاف يستر هفوات المخابرات الأمريكية والاوربية
بعد أن كان نصل السكين الماض في غمد كيسنجر وشامير ليبقى دوماً سياجاً لحصار تركية وسرقة نفط الخليج
الحقيقة مرّة ولكن يحق لكل علوي التساؤل لماذا نحن نقتل وندمّر سورية ..طبعاً بعيداً عن قصة الارهابيين والمتشددين والوهابيين والتكفيريين وداعش والقاعدة المعلبة في مصانع اللحم الرخيص
العالمية ..كنت أعيش بين السنّة وأحوذ على احترامهم وألعب معهم الورق حتى أني كنت أمثّل عليهم الصلاة في مساجدهم وأضحك عليهم بالصوم وأهزأ من حجاب بناتهم وعلمتهم شرب المتة فشربوها وعلمتهم أن المساجد رجعية فأخفتهم فهجروها والله أفيون فتمركسوا ليرضوني ...علمونا أنهم أعداءنا ولكن لم يقولوا لنا أنه يوجد شيء اسمه ثقافة العصيان وخصوصاً عندما يمس الجرم وجودنا كعلويين لقد لعبوا علينا بمسائل كالحرية الجنسية وأن المسلمين متخلّفين لأن عقولهم بين خصواتهم وأن القمع البرجوازي هو السبب في تقوقعنا ..علينا أن نعترف أن أجدادنا من المفكّرين والصوفيين حولوا الاسلام من تعاليم الهية إلى حالة يجدّدها ويغيرها متفلسفين ووعاظ بين قطيع من الناس البسطاء الأميين ..من كان معه بكالوريا بكل بساطة يصبح قديساً
وهكذا تم تحويل مفاهيم الثورة على الظلم في اقضيتنا وجبالنا الى تعاليم نتبعها ولأنها غريبة لابل
عصيّة على التصديق والبلع أمرونا بإخفائها لنبقى قطاع طرق في داخلنا وخارجياً قرويين بلهاء
ومخلب لهم كي يخمشو به كل من يسأل من أنتم ومن أين جاء ماتقولون ؟
مازال ربهم حافظ وابنه بشار وجوقتهم يتمتعون باعادة انتاج التخلّف فكل من يتطوّع في الحرس الجمهوري والفرقة الرابعة والمخابرات يعلم أنه خروف يقصون صوفه عندما يشعر بالدفء ليذكرونه أنهم هم من يمنعون البرد وهم من يرجعونه لجسده الذي تحوّل إلى آلة قتل ..لقد تم تحويلنا إلى نقابات عمال تفرض الاتاوات ليأخذوا هم القوانص والهبر ونحن طيز الدجاجة ..حوّلونا لقتلة عندما كانوا يدّعون أنهم ثوريون اشتراكيون وعلى رأسهم اللينينيين حافظ ورفعت أسد الذين تحولوا وحوّلوا الطائفة لدغوليون لدى المخابرات الفرنسية وأدوات للامبريالية هاهي مذابح الجزائر تتكرر في سورية
ومن يقول نحن مقاومة وممانعة أقول أن أعداءنا فرصتهم التاريخية سانحة منذ ست سنوات للقضاء على محورنا فرئة حزب الله الوحيدة التي يتنفّس بها لوجستياً وعسكرياً هي سورية وماعليهم سوى قطعها ..أو تسليح سنة لبنان.كما سلحوا سابقاً العلويين والشيعة والمسيحيين لسحق منظمة التحرير الفلسطينية..نحن اليوم وكل يوم مخلب لقطع أي توحّد بين المسلمين وكل التيارات الاثنية والعرقية
هناك جاثوم في عقلي يفجّر تساؤلاً مفجعاً سورية المظلومة تخلّصت من خنّاق واحد ولكن ماذا عن آلاف الخنّاقين
الآخرين الذين مازالوا في مشافيها ؟



أخوكم التائب علوش البرازيلي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الشمقمق الدمشقي


1

1
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف اقسام الاخبار

عدد المساهمات : 135685
السٌّمعَة : 24
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/12/2011


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: مـــلامـــــح الخـيـانـــــة    الأحد ديسمبر 11, 2016 2:24 am

أبو علي صهريج


ماعاد خافياً على أحد مايدور من مؤامرة من امريكا واوروبا وايران والكيان الصهيوني لابادة الشعب المسلم في الشام
يدعمون الطائفة النصيرية وعلى رأسهم السفاح المجرم بشار أسد بكل قوتهم العسكرية و الاعلامية والاقتصادية فقاموا بتجنيد أكثر من 120 ألف شيعي من باكستان وأفغانستان ولبنان والعراق والبحرين والكويت والسعودية والمتشيعين الجدد من نيجيرية ومالي وكمّموا أفواه الاعلاميين واشتروا سكوت الكثيرين إما بالتهديد أو الترغيب
قصتي تدينني بقدر ماتدين المدعو أبو علي ..لأنني سكت طوال هذه الفترة ريثما أشعر بالأمان المطلق من خنجر القتلة
بينما آلاف المسلمين يواجهون آلة القتل الامريكية والروسية والشيعية والاسرائيلية بصدور عارية
لن اطيل عليكم لقد ولدت في منطقة تل كلخ بحمص وهاجر والدي إلى دمشق بحكم عمله فيها واستقرّ بنا الحال في منطقة دمر البلد وبعد وفاة والدي لاحقاً بوالدتي رحمهما الله تاركاً لي شقيق بعمر الخامسة عشر
وأخت في السادسة عشر
عملت في مشفى المواساة لمدة ثلاث سنين كممرضة وأربع سنوات في مشفى المجتهد بدمشق
بالواسطة التي حصلت عليها من أم علي جارتنا فاخيها ضابط في الأمن العسكري وزوجها مساعد أول في الاسكان العسكري ومدعوم لدرجة أنه يملك صهريج يقوم بتعبئته بالماء ليبيع مابه للعطشى في حرستا وجوبر
والكثير من المناطق التي تعاني من شحّ الماء والكهرباء والذي كانت دمشق كلها تعاني منه على شكل تقنين ساعات ضخ المياه والكهرباء
كان أبو علي مدعوم لدرجة أنه أهدى أخي مسدس مرخّص وضمه لمليشيا الدفاع الوطني
كنًا وأم علي صديقتين حميمتين لابل شقيقتين لدرجة أنني وجدت نفسي مع أخي وأختي ننام عندها وتنام عندنا مع ابنها في ايام كان زوجها أبو علي يغيبها على أنها مهمات قد كلفه بها قائده في العمل
اتصلت بي أم علي لتخبرني بان أختي تعرضت للاغتصاب من الارهابيين الاسلاميين وهما في طريقهما الى مشفى المجتهد
وجدت أختي في غرفة العمليات وعلمت أنهم اغتصبوها من الوراء والأمام وأطفأوا السجائر في حلمات صدرها واقتطعوا قطعة من لسانها بعد اختطافها في طريق عودتها من المدرسة
وقطعوا أصابع يدها اليمنى
كانت أيام تجاوزتها بمساندة أم علي صديقتي الحبيبة
رجعت أختي رقية فاقدة للنطق ومحطمة لدرجة أنها لاتستطيع النوم بمفردها وتركت المدرسة حتى صارت لاتخرج من غرفتها إلا الى الحمّام
ياالله أنت ربي فساعدني على رعاية أخي ماجد وأختي رقية
اللهم أبعد غضبك ومقتك عنا
صرت المدافعة الأولى عن بشار أسد والمهاجمة الأشرس للاسلاميين الذين لم أراهم إلا من خلال ماتقوله أخبار التلفزيون ووسائل اعلام حزب الله وصديقتي الحبيبة أم علي طبعاً
مرت الايام عصيبة مع أنني مازلت أعاني مع أختي رقية وحالتها الحرجة
فقد قضى الطبيب على آخر أمل في عدم امكانية اجراء عملية جراحية للسانها وفشل ثلاث عمليات تجميل لصدرها
إنه يوم عطلتي وأنا متعبة من مناوبتي الطويلة في المشفى
وإذ بأم علي تطرق الباب ..ففتحت الباب لها فتقدمت مني وقالت والدموع بدأت تنهمر من عينيها : أخوك ماجد ..قتله الارهابيين الاسلاميين التكفيريين
وجدت نفسي على السرير في بيت أم علي وأبو علي يقول :
فاقت ..قلعيها لبيتها
فقالت أم علي : حرام عليك أخوها مقتول فصرخت
فانكبت أم علي فوقي وحضنتني بقوة وحنان
قام أولاد عمي في الصباح الباكر بدفن أخي وقرة عيني دون أن أرى جثته فعتبت على ابن عمي الكبير بذلك فقال لن تري منه شيء فقد كان متفحمّاً والعجيب أن بطاقته الشخصيه سلمتنا اياها المخابرات سليمة وليس بها شيء وهمس في اذني وقال :
لقد قتلوه الظلمة ..تعالي إلى بيتنا فأنا أخاف عليكي
كانت الصدمة شديدة بحيث لم تترك هذه الملحوظة عندي أي فضول
وخصوصاً أنني أعرف أن أولاد اعمامي متدينون وكانت لي حروب وصولات معهم بالنقاش والدفاع عن العلويين والشيعة
كان تهجم صديقتي أم علي على التكفيريين والسلفيين والمندسين
له الدور الكبير في غسل دماغي وتوجيه كل مبرراتي لمن يحاورني
كنت أقول كنا عايشين
وماشي الحال .وأردد مايقوله الاعلام الرسمي عن المؤامرة الكونية
واليوم ام علي كانت تحكي لي قصة الارهابيين الذين امسك بهم الجيش بعد أن فجروا انفسهم في أحد
المساجد فقلت لها كيف فجروا أنفسهم ومسكوا بهم فضحكت واستدركت أقصد مسكوا جثثهم فقلت وهل يبقى من جثثهم شيء إذا فجروها
فقالت في ضيق : شو بيعرفني هيك عم يقول أبو علي
وتركتني أم علي لتجلب القهوة فرأيت أبو علي يقبّل امرأة وهما يخرجان من الحمام فالصالون يطل على الحمام فرمقني أبو علي بنظرة مع ضجكة صفراء وبرود فهربت بعيوني ونفسي إلى المطبخ حيث طلبت من أم علي شرب القهوة في الشرفة رغم البرد القارس ولم أكذب عليها عندما قلت لها أنني أشعر بضيق في صدري .وسألتها ونحن نرتجف هل عندكم ضيوف ؟
فقالت نعم إنها شقيقة زوجي فريال
لم أصدّق أذناي ..فتأكدت عندما دخلنا لتعرفني إلى فريال شقيقة زوجها
وفي ليلة باردة وجدت أبو علي أمام باب بيتنا يقول بأنه يحبني وأنه سيجعلني
أنام على الذهب والألماس إن رضيت بمبادلته الاعجاب وو أشياء حقيرة مثله
أخفيت الأمر عن أم علي فأتت وطفلها بين يديها
وراحت تحدثني عن سنين العز والنغنغة التي عاشوها بسبب
عمها اللواء حيث كان الصهريج الذي يقوده أبو علي يرجع الى دمشق من لبنان بجميع أنواع المواد المهربة ويرجع الى لبنان بالمازوت والبنزين..واكدت لي ادخال المواد ممنوع وجريمة فقط عليكم أنتم المسلمين أهل السنة
انها المرة الاولى التي أسمع بها أم علي صديقتي الحبيبة تحدثني بهذه اللهجة الطائفية ..ولما لمحت دهشتي قالت :
أريد أن أذهب لأحد الشيوخ من المسلمين لأعلن اسلامي
فقلت لها : وهل أنت لست مسلمة ..ألست علوية ؟
انا الآن مسلمة ولست علوية ..مجرد مخلوق يقول نعم وحاضر ويصدّق أن الرجال هم فقط من يملكون الدين والديانة وحق القتل والخيانة
فقلت لها لم أفهم ..انك تخيفينني ..أحس انني أتحدث مع أمرأة لاأعرفها .. برأس ابنك علي عن ماذا تتحدّثين ؟
ام علي : اريدك أن تعلميني الصلاة ..أريد أن أكون مسلمة مثلك ..أريد لطفلي أن يعيش بسلام وطمأنينة مثلكم ..أنا احسدكم على هذه الحياة التي تعيشونها ...أهلي يعبدون علي بن ابي طالب ويقولون أننا ان متنا سنرجع بقميص بشري آخر وأوهام كثيرة لامعنى لها
فعلاً التقينا في صباح اليوم الثاني بالشيخ سعد ولقنها الشهادتين وطلب منها الاغتسال وأعطاها القرآن وقال لها لاتنظري الى المسلمين بل الى الاسلام وعليك أن تعرضي أي مسألة تعترضك على هذا الكتاب (القرآن)
واتركي كل مايتعارض معه ..نحن لايوجد عندنا مانخفيه فديننا واضح وتعاليمه واضحة وتفاسيره واضحة ولايوجد لاعلم باطن ولاكامن
وأي شيخ إدا أردت أن تستفتيه اعرضي فتواه على القرآن والسنة وستكونين بأمان وطمأنينة ..وتذكّري الشيوخ بشر مثلنا مثلهم
وهم حفّاظ لآيات الله واستنباط الأحكام منها بما لايتعارض معها ..واحترامهم فقط لعلمهم بما لانكلّف نفسنا بقراءته
رجعنا الى البيت ودخلت أم علي إلى الحمام للاغتسال وقمت بغلي القهوة
وناديت عليها ولكنها لم تجيب فطرقت باب الحمام واضطررت لفتح الباب فوجدتها تبكي كالمفجوعة تحت الماء
ارتمت علي وعانقتني وهي تقول بألم : سامحيني ..أرجوك أن تسامحيني
ورحت أهدأ من روعها وجلبت المنشفة وبقيت أم علي تتأسف وتعتذر وتطلب المغفرة من الله
فقلت لها : اشربي قهوتك وحدثيني بهدوء عن مايجيش في صدرك
فنظرت الي باشفاق وقالت :ياالله كم أنت طيبة وحنونة
: شكراً وأنا أعتبرك اختي ..هل نسيت نحن شقيقتان منذ سبع سنين
: ارجوك أنت تزيدين من عذابي ..ياالهي كم أنت طيبة وكم كنت شيطانة
: مابك ياأم علي ؟ لست أفهم ماتعنين ؟
: سأقول لك ولكن أريد منك أن تسامحيني أولاً
فقالت بعد أن حلفت لها بأغلظ الأيمان أنني سامحتها :
رقية لم يغتصبها الارهابيين الاسلاميين .. بل أبو علي ومجموعة النسر
وقد طلبوا مني أن اكذب كالعادة لأتهم الارهابيين والاخوان المسلمين
أخرستني الدهشة والألم .فقلت بصعوبة :
أنت ياأم علي أعتبرك اخت لي كيف سمحت لنفسك بخداعي
فقالت أم علي : وأخوك ماجد تم خطفه إلى فرع المخابرات لأنه رفض
اطلاق النار على عائلة بعد مداهمة منزلهم في دف الشوك فقتلوه ووضعوه في سيارة ملغمة وفجروها في شارع الثورة
تذكّرت كلام ابن عمي عن الهوية الشخصية التي استلموها من المخابرات وهي سليمة بلادماء ولاحتى متسخة
قمت منتفضة لأهرب من وكر القتلة الرهيب فأمسكت بيدي ورجتني بان لاأتركها ..وراحت تبكي فتركتها والخوف والرهبة تملأ جسدي
وبعد اسبوع كان أبو علي يصرخ ويسب ويتوعّد صوته واضح امام باب المنزل في الخارج فراح يطرق الباب بعنف ويتلفظ بألفاظ نابية
فنظرت بالعين من منظار الباب فوجدت أم علي تسحبه ففتحت الباب فرأيته يترنح وهو سكران فراح يضرب زوجته بيديه واقدامه وسقط أخيراً على الأرض فسحبته أم علي الى الداخل وهي تنظر اليّ برجاء ولكني أغلقت الباب وإذ بها بعد دقائق تطرق الباب فأدخلتها بعد أن رجتني ..فقالت لي : أريد أن أقرأ لك سورة البقرة فقد حفظتها
وراحت تقبّل يدي وترجوني بأن أسامحها وأطلبت مني أن أسأل أختي المظلومة رقية كيف أنقذتها من براثن زوجها أبو علي عندما حاول الانقضاض عليها واغتصابها في منزلها بينما كنت في العمل
فتعانقنا وبكينا وكانت ليلة ملؤها الرعب والحنان
فأخبرتها بأنني شاهدت أبو علي يقبّل أخته وهما يخرجان من الحمّام سويّةً بالمناشف
فقالت بهدوء واستسلام : أعرف فهم يقومون بذلك أمامي وعندما أخبرت أمي قالت لي : أنها رأت أبي يلمس مؤخرة عمته فمنعوها من الكلام
إنها تقول أننا مظلومات على الرغم من أنهم تركونا نفعل مانريد
ولكني أحس بأني لاأختلف عن العنزات في ضيعتنا نعيش بلا روحانيات ولاهدف إلا ارضاءهم بالمتعة والتسلط
فاقتربت مني وهمست : أريد أن أهرب من هنا
فقلت : ولماذا تهمسين فنحن لوحدنا ..ثم الى أين تريدين الهرب فأهلك وأهل زوجك بيدهم السلطة ؟
فقالت : الى خارج سورية ..عمتي تقطن في اضنة بتركية
أريد الهروب قبل أن يقتلني أبو علي لقد رآني أقرأ القرآن ..أريد أن أهرب بابني من هذا الجحيم ..وقد قال لي أبو علي أنه سيقتلك ويرمي جثتك في أفران المانع لأنك السبب في قراءة القرآن
: وماهي أفران المانع ؟
: هل ترين هذا الصهريج الحقير الواقف تحت أمام بنايتنا ؟
ماعاد لتهريب المازوت والدخان والمواد الأخرى ..لقد صار لنقل جثث المتظاهرين والثوار إلى المحارق والأفران الفرنسية
لم أصدّق أذناي فقلت : ماذا تقولين ..محارق فرنسية
: فرنسية وألمانية وايرانية ويمكن اسرائيلية
كل يوم ينقل أبو علي أكثر من خمسائة جثة على دفعات
وماأدراك أنت ؟
لقد شاهدتهم في مشفى المواساة هناك قسم لقتل المسلمين في كل مشفى
والطب النووي صار قسماً خاصاً للقتل وسرقة الأعضاء ومن ثم ارسالها الى المحارق في جبل المانع والفيلق الأول في خربة الشيّاب
: ومن أخبرك عن نوعية المحارق ؟
: أبو علي وقد رأيتها عندما رافقته اكثر من مرّة الى جبل المانع وخربة الشيّاب ..أفران كبيرة لحرق الجثث بحيث تختفي أو تصبح رماد
لقد كانوا يذيبونهم في أحواض الاسيد الكبيرة في منطقة المداجن كي لاتظهر الروائح
ولكنهم حصلوا على الأفران منذ ستة أشهر
تلمست باب الصهريج الخلفي للمرة الأولى والأخيرة وقد سرت قشعريرة في جسدي وأقسمت أن أفضح القتلة مهما كلفني الثمن ..إنها صادقة للصهريج باب خلفي بمفصلات ولم يعد ينفع لنقل الماء والمازوت
وصلنا إلى تركية والتقيت بقريبة أم علي السيدة وهيبة الودودة الخلوقة
ونمنا عندها ليومين ومن ثم تركتهم لأسكن مع أولاد عمي الذين وصلوا البارحة ..فحكيت لهم قصة أحواض الأسيد الكبيرة والأفران الكبيرة
فقالوا أن أم علي كنز وسوف نسجّل كلامها على اليوتيوب وتقديمها كشاهدة بعد رفع دعوى بارتكاب جرائم حرب في سورية عندما نصل إلى ألمانية ..
انقطع هاتف أم علي الجوال فذهبت مع ابنة عمي الى بيت السيدة وهيبة ..التي خرجت لنا بوجه قبيح وعيون كلها حقد وكراهية وقالت بلهجتها العلوية العفنة :
من أنتم ؟ لايوجد عنّا أم علي وإن رجعتم ثانية سأشكوكم للبوليس
حاولت رجاؤها ولكن اختفى وجهها الودود ونفسها الخلوقة لتفحّ كالأفعى في وجهي إلى أن خرج رجل قبيح الوجه والملامح وقال
لقد اتصلت بالبوليس وسيأتون ليأخذوكم للسجن ياارهابيين
لانعرف أحد اسمه أم علي
رجعت إلى البيت وأنا أحاول الاتصال الى هاتف أم علي ولكن شريحتها التركية مقفلة .. تلاشت أم علي وتلاشى ابنها قيس ..ترى هل قتلهما العلويون في أضنة ؟
أم خطفوهم وأرجعوهم إلى المجرم أبو علي صهريج الذي نقل بصهريجه أكثر عشرة آلاف جثة لأبطال دمشق وريفها الى أحواض الأسيد والمحارق ؟
رحم الله أم علي حية أو ميتة فقد تركت لنا معلومات هامة عن الجرائم وأحواض الأسيد في منطقة المداجن وأفران ومحارق الجثث في جبل المانع وخربة الشيّاب بريف دمشق
سيأتي اليوم الذي نقتصّ فيه من قتلة أهلنا ..سنثأر ممن قتلوا أخي ماجد واغتصبوا وعذّبوا أختي رقية
ولاحول ولاقوة إلا بالله

أختكم أم اسراء
ألمانيا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الشمقمق الدمشقي


1

1
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف اقسام الاخبار

عدد المساهمات : 135685
السٌّمعَة : 24
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/12/2011


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: مـــلامـــــح الخـيـانـــــة    الأربعاء يناير 11, 2017 1:40 pm


Salah Adel
شايف الصليب ولا عندك حول
هل الكنيسة ترسل حثالتها فى صلاة العيد الاضحى
انا شوفت كدي وكدبت عيني و عملت نفسى عبيط لكن بعد شوفتها فديو كمان
الحمدلله الحق حق
دة دين اسلامى جديد

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الشمقمق الدمشقي


1

1
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف اقسام الاخبار

عدد المساهمات : 135685
السٌّمعَة : 24
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/12/2011


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: مـــلامـــــح الخـيـانـــــة    الأربعاء يناير 11, 2017 1:41 pm

المجاهد المغربي البطل غياث الفاسي أحد المشاركين في حرب تشرين في مذكراته التي عنونها أعداء الاسلام يحكمون الشام صفحة 87
يفضح النصيري حافظ أسد وتسليمه الجولان للصهاينة فيقول
عناصر ومليشيات حافظ الاسد هي من قتلت الجنود المغاربة في حرب 1973 من الخلف لمنع تقدمهم الى الداخل الاسرائيلي وليس قوات الاحتلال الاسرائيلي ..وقد تم ذلك بعد قتل 700 مسلم سني من الخلف كانوا قد سحقوا 19 دشمه للصهاينة الذين فروا كالجرذان امامهم ولذلك أطالب الشعب السوري بمحاكمة هذه الطائفة الخبيثة التي خانت المسلمين في الشام
يذكر أن فرنسة المسلمة قامت بتسليم المجاهد غياث الفاسي لعملاؤها في حكومة المغرب بعد كشفه عن تواطؤ النصيرية حكام سورية مع المخابرات الفرنسية في ملاحقة المسلمين السوريين واللبنانيين السنّة بعد مذابح حماه وجسر الشغور وحلب ودمشق ودير الزور والتي قام بها النصيريون بقيادة حافظ أسد واخيه رفعت وحرب الابادة بحق اللبنانيين والفلسطينيين السنّة بمشاركة حركة أمل الشيعية وحزب الله اللبناني الشيعي بتصفية منظمة التحرير الفلسطينية واغتيال كوادرها ونسب عمليات الاغتيال للموساد الاسرائيلي وخضض فصلاً كاملاً حول عمليات القتل الجماعي باشراف دولي للمسلمين بمدينة طرابلس والمخيمات الفلسطينية وقد وضع البطل الفاسي في السجن لمدة 12 سنة ليموت بعد خروجه بسبع اشهر بعد معاناة مع المرض

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الشمقمق الدمشقي


1

1
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف اقسام الاخبار

عدد المساهمات : 135685
السٌّمعَة : 24
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/12/2011


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: مـــلامـــــح الخـيـانـــــة    الأربعاء يناير 11, 2017 4:24 pm

قل لها

الرسالة الثانية
من ارشيف الشهيد وحيد صقر

حسناً أستاذ وحيد سأخبرك عن نفسي ووجعي
انا حسن أحمد خلف قطيش من مدينة السويداء
ولدت في أسرة درزية الديانة ونشأت في مدينة دمشق الحبيبة في منطقة جرمانا
أرجو أن لاتعتبر كلامي تهجّماً على الطائفة النصيرية ودعنا هنا نسمّي الأشياء بأسماءها فلا نحن دروز ولاأنتم علويون ..
لقد قدّر لي الله أن ألتقي الشيخ عبد العزيز الخيّر فك الله أسره وقد ذكرت في كتابي
(رحلتي مع هؤلاء) ..قيمة هذه القامة الوطنية والتي مازالت تناضل في وجه الاستبداد ورفع الظلم ...كان المناضل الخيّر يقول لي قدرك أن تحكي عن الدجل
نحن خلقنا لكي نكون أحرار وهذه مقولة قالها عمر بن الخطاب قبل 1300 سنة
وقد تعلمت من والدي أن أكون حرّاً مهما كلف ذلك .
كما قلت لك أنا لم أتجنّى على الطائفة النصيرية بل ماكتبته في رسالتي الأولى
مجرد لطخة من القذارة التي عشت بها أو بالأصح أجبروني على العيش فيها
فجأة بعد كل المحبة التي كانت تغمر دمشق وجرمانا بشكل أخص أجدني طبيباً في مشفى المواساة جزاراً أحمل مبضعاً حقير بدل مثقاب الأسنان التي كنت أعالج النخر وأقتل السوس به .
أجبروني أن أتحوّل إلى ممثّل كانوا يصفّقون لي على أدائي اللاإنساني ، ممثل فنّان في القتل البطيء ..كم أكره ضحكاتهم وقطرات العرق المشبع باليانسون التي كانت تنساب عن أنيابهم أثناء حفلة تعذيب وقتل جماعي بحق المسلمين
نعم كنت أمثّل وأرجع إلى البيت لأتقيّأ وأزحف من الحمام إلى سريري الذي تركته زوجتي بعد أن حكيت لها بأنني مجرم رغماً عني ..لم تصدّق أنهم أجبروني ولم تقتنع أنني لو هربت سيقتلوني ..ومازلت أحاول محو نظراتها التي كانت ترمقني بقرف رهيب .. ربما لن تصدّق أستاذ وحيد أنني لمحت الخوف والهلع في عيون زوجتي كلما اقتربت من ابنتنا مرح ..حتى وصل الأمر لاخاف عليها من يدي الآثمتين كلما تلمّست وجهها الرائع ..كنت أخشى أن أقطع لسانها عندما كانت تذكر جارنا أبو نزار وأبناءه الثلاثة وبناته الأربع وعينيها تدمع ..فاحدى البنات صديقتها
كنت أحاول اقتلاع بنت الجيران من قلبها ومن عيونها ومن ذكرياتها ولكن مرح اقتلعت خوفي لأجدني مسجوناً في المعتقل لعدم الانصياع بممارسة القتل المتوحّش
كانت مرح لاتعلم أن يديّ التي تحملها شاركت باقتلاع عيون وألسنة جيراننا الودودين ..كنت أصرخ من داخلي لمرح نعم انظري ..أنا من قتلتهم وعذبتهم وجعلتهم يسبّون محمد وأبو بكر وعمر وعائشة وحفصة وكل كل رموزهم الدينية
أجبرني المجرم محمود مرهج الذي كان يضع ثلاثة وحوش ضارية فوق كتفيه بحشو سبحة أبو نزار في مؤخرته وقهقه كل النصيريون الذين يستعمرون المشفى عندما قطعوا أنامل أبنائه وحشوها في مؤخرة أخواتهم البنات ..رباه كيف اصف لك ماكان يحدث ؟ هل أنت معي الآن ياأستاذ وحيد ؟ هلى تقرأ هذه القذارة والانفلات والوحشية ؟ هل تصوّرت ؟ ربما لا ولكن مازالت الصرخات تعمل في أذني نخراً والدماء تلطخ نفسي والرجفة تستعمر يدي
هل علمت حجم المعاناة لا ليست معاناة بل مخاض يوم لبس القميص كما نقول نحن الدروز والتناسخ بقولكم انتم النصيريون ..كل يوم أشعر بروحي تنسلخ عن آدميتي
تصوّر معي أن يجبرك ضابط مخابرات على الايماء بالموافقة والحماسة والايمان بكل ماتتقيّأ كتبكم المريضة من قذارات
تصوّر أن تمر عينيك رغماً عنها على الأعضاء المقطّعة وأن تضحك مرغماً لرجل اشك أنه نال الاعدادية يمضي الليل كله وهو يغتصب فتاة تلو طفلة يشرح ويبرّر حفلات القتل المريع ..تحت صرخات المعذبين والمعذبات
ضابط معتوه يغني لك اغنية نحن العلويون والدروز يجب أن نقتلهم أو نحكمهم ..مع موال جبلي حاقد على كل شيء ماعدا من يتواجد معنا في غرفة الجحيم
هل جربت أستاذ وحيد أن تمضغ العلكة (اللبان) وأنت ترى بضع ضابط معتوه يمسك قضيبه واربع فتيات وطفلة وامهم يقبلون قدميه وخصيته ..مازال صوته في أذني وهو يصرخ لهن أنا إلهكم اعبدوني ..أنا بطلكم وليس محمدكم العاجز جنسيّاً
لك أن تتخيّل كيف يتم اغتصابهن أمام مرأى بعضهن ..هل جرّبت أن تمسك احداهن نعلك بشفتيها تطلب الرحمة وأن تقتلها بسرعة ..اللعنة علي ..اللعنة عليكم ايها النصيريون الأنجاس ..اللعنة على شيوخكم وكتبكم ومن يدعمكم ومن ورائكم
اللعنة لاتكفي هذا التراث القذر الذي يتحكّم بعقولكم ..لأني لم أجد ولو واحد منكم
لايستمتع بالقتل والتدمير ..كل واحد منكم كذبة يجبر الآخرين على تصديقها
تكذبون عن المندسّين والارهابيين والتكفيريين والسلفيين والاخوان المسلمين
لقد قتلتم كل شيء جميل في سورية الجميلة الوادعة لأنكم تريدون العيش خارج الحضارة في عشش العشوائيات وثكنات الذل لحماية أسيادكم في أورشليم
ماذا لو غيرتم النظام لكي نعيش بكرامة ونسترجع أموالنا التي يتمتّع بها شيوخكم وضباطكم وكبراؤكم في أمريكا وأوروبا ..؟
ماذا لو تركتمونا نشارك المسلمين في مظاهراتهم واعتراضاتهم ؟لماذا طعنتم وحدتنا الوطنية في مقتل ؟لماذا لم تنزلوا معنا إلى الشوارع لكي ننهض ببلدنا ونضرب بيد من العدل والانسانية على أيدي الفاسدين والسارقين ؟
تقتلون الناس وتتبجّحون بمقولة الأسد أو لاأحد ..صحيح كما قال أستاذي عبد العزيز سورية أكبر منكم ..لأنكم أقزام فكيف بسارق الدجاج أن يدير اقدم بلد في التاريخ ؟ كيف بحاقد أن يكون أباً وأخاً للجميع ؟ كيف يكون النذل وفياً لجيرانه ؟
لا لم أقتل أبو نزار ..بل أنتم من أمسكت يديّ وجررتم قدميّ الى غرف الموت
نعم يامرح هم من أجبروني ، هم من يتّموكي وقتلوني ، هم من منعوني أن أكون طبيب أسنان بسيط
صدقيني ياابنتي أنا أكتب لكي أغتسل من وحل بشار اسد وطائفته الخائنة
ثلاثة ملايين مسلم تمت ابادتهم يالكيماوي والصواريخ البالستية والنابالم والطائرات الحربية وبراميل الاجرام ومازلت أغتسل من سنة ونصف عشتها مع الأوباش ..أخرجوني فيها عن درزيتي ،وعن آدميتي ، أرجوك ياأستاذ وحيد أن تقرأ أكثر من مرّة لأنني غير واثق من أني نجحت في بث مايعتريني من ألم وعذابات
اقرأي يامرح آلاف المرّت رسائلي ، اقرأي حقيقة المؤامرة التي جعلوني أشارك بها ، أنا أتألم كلما رأيت تلفزيونات العالم تقول عن الشعب السوري ارهابي وتكفيري وكل كفّار الدنيا تآمرت عليه بما فيها المذيعة التي تقرأ نشرة الاخبار
يعتصرني اعصار من التشنجات المؤلمة عندما تشارك طائرات الناتو وايران وروسية والنصيرية بقصف مدن المسلمين ويتحدّث الدجال حسن نصر الله عن المقاومة والمؤامرة وثارات الحسين وزينب
الحقير يجوّع اهل الشام ويجبرهم على أكل القطط والكلاب ويقول أنه يقتلهم لتحرير القدس
من هؤلاء وكيف وجدوا على ظهر هذه الأرض الطيبة ؟
كيف لهم اتباع يصدّقون ترهاتهم؟
أستاذ وحيد هل قرأتني ؟ هل عرفتني ؟ هل لديك الوقت لكي تعالجني ؟
أرجوك أن تريحني ،أن تاخذ بيدي كي اعود طبيباً للأسنان ولو ليوم واحد فقط
أرجوك قل لي أنني بريء من دم أبو نزار وعائلته ..أرجوك
قل لي كيف أضيّع أصوات المعذبين عن مسامعي ؟كيف أوقف الرجفة عن أناملي ؟
كيف أجيب ابنتي مرح وبكل صدق عندما تسألني عن جيراننا ؟
قل لها أنت لأنني لاأقوى على قول الحقيقة
قل لها كيف اغتصب نقيب في جيش بشار بنت الجيران صديقتها وركلها حتى فتت كبدها لتموت
اشرح لها أنها استشهدت وهي لم تفهم لماذا أنزل هذا الرجل كلسونها لكي..
اغتصبها الحقير دون أن يشعر بندم أمام إلهه علي بن ابي طالب
فتك بها وهي تظن أنه غولاً سمعت عنه وهاهي تراه حقيقةً
قل لها ياأستاذ وحيد ، أرجوك

أخوك حسن أحمد خلف قطيش
فنزويلا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

مـــلامـــــح الخـيـانـــــة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 17 من اصل 17انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1 ... 10 ... 15, 16, 17

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الثورة السورية :: { مقالات الثوار والنقاشات الجادة } :: قسم خاص المواضيع المميزه والهامة-