منتدى الثورة السورية
مرحبا بك عزيزي الزائر في منتديات الثورة السورية
الموقع مخصص للثوار الاحرار اما الخونه واذناب النظام فلامكان لهم بيننا
نتمى من كل الثوار الاحرار الانضمام الى اسرتنا والتسجيل معنا في
موقع الثورة السورية 2011
ليصلك كل جديد على بريدك الالكتروني

منتدى الثورة السورية

مواضيع: [92005] -||- مشاركات: [ 365241] -||- الأعضاء: [8445] -||- نورت المنتدى يا : [سوري فخور] -||-عمر المنتدى : [2334]
 
الرئيسيةالاعلاناتس .و .جبحـثالتسجيلدخولرفع الصور


آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
العميل السرّي مورتن ستورم اللذي خَدَعَ القاعدة !!
الأرض لنا والقدس لنا mp3 غرباء قروب
من معين الحكمة
طيران التحالف قاتلاً اساسياً يشارك بقتل المدنيين ...
قرابة 100شهيد ومئات الجرحىى بمذابح يومية في مدينة الرقة على يد التحالف وقسد
نشرة حصاد يوم الخميس لجميع الأحداث الميدانية والعسكرية في سوريا 27-07-2017
قصيدة - هل يحرس اللص الذهب
لم يأمر النبي براية محددة اللون ، ولا رفع راية كتب عليها شيء
أقتلوا قاتل كلبكم ... يسلم لكم عرضكم وتحرر أرضكم .
وثيقة تثبت خيانة حزب اللات وتعاونه مع إسرائيل
اليوم في 1:49 pm
اليوم في 3:42 am
اليوم في 1:51 am
اليوم في 1:38 am
اليوم في 1:34 am
اليوم في 1:28 am
اليوم في 1:25 am
الأربعاء يوليو 26, 2017 1:39 am
الثلاثاء يوليو 25, 2017 11:54 pm
الثلاثاء يوليو 25, 2017 11:48 pm
أبو ياسر السوري
البيرق الاخضر
عربيه حره
عربيه حره
عربيه حره
عربيه حره
عربيه حره
أبو ياسر السوري
أبو ياسر السوري
أبو ياسر السوري
شاطر | .
 

 مـــلامـــــح الخـيـانـــــة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4 ... 10 ... 18  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
معلومات العضو
الشمقمق الدمشقي

avatar

1

1
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف اقسام الاخبار

عدد المساهمات : 145715
السٌّمعَة : 25
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/12/2011


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: مـــلامـــــح الخـيـانـــــة    الإثنين ديسمبر 23, 2013 6:17 am

تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :

بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على أشرف الخلق سيدنا محمد وعلى آله وسلم
لقد دعت الحاجة الى الولوج في صفحات التاريخ وخصوصاً تاريخ بلاد الشام
لنعرف سبب البلاء الحاصل اليوم وتداعياته
وحرصاً على معرفة ملامح الخيانة وشخوصها وأحزابها والدول التي دعمت وموّلت وخططت وشاركت على استعمار سورية الحبيبة من قبل حثالة من البشر اذا ماذهبت الى جبالهم لن تجد معلم حضاري واحد ..
سأحاول هنا رسم ملامح الخيانة التي أودت بحياة اكثر من مليون ونصف المليون من البشر منذ العشرينات وحتى يومنا هذا .
طبعاً سنخوض في مراحل تاريخية سابقة لنعرف مدى جهل العرب بكافة دياناتهم والمسلمين بطوائفهم بأبطال الخيانة .. فكما للشجاعة والاقدام أبطال للخيانة أبطال على النقيض يتّسمون بالخسة والنذالة والغدر والباطنية الحقيرة
وللحق أقول أنني بحثت في كل الأديان لم اجد الا في الديانة النصيرية والشيعية الاثني عشرية دعوى على الخيانة باسم امام جليل وعائلته وهو علي بن ابي طالب صلوات الله عليهم
فالنصيرية تعتبره الهاً ولاتعترف بقرآن محمد ولابجنة ولانار وتقدس الخمر ولاتعطي سر الكهنوت الى النساء
والشيعة يعزون جنوحهم الى التقيّة الغادرة بسبب تسلط السنّة عليهم وهذا محض افتراء
ويقولون أن سيدنا علي كرم الله وجهه الشريف وآل بيته محور الدين الشيعي وسبب المغالاة والتطرّف والانطلاق لأخذ الثأر
من المسلمين السنّة وبكل حماقة وعته ينادي سيدهم نصر الله ومراجع عراقيّة وفارسيّة بأنهم يذبحون أطفال ونساء ورجال المسلمون السنّة ( ويطلقون علينا اولاد العامّة كنوع من التحقير )
لأنهم يزيديون ودرءاً لسبي زينب مرة ثانية وآل البيت منه ومن امثاله برءاء
فنحن نعزو كل خلافات الصحابة لاجتهادات منهم وحسابهم عند ربهم وننادي بطي صفحات الماضي
فوجه الله هو الباقي ..وهم يصرّون على أن ينكؤوا الجراح والخوض في الفتنة
ورغم ادعاءهم النصرة لمظلوميّة أهل البيت عليهم السلام هاهم يسومون المسلمين السنّة سوء العذاب والتفنن في ذبحهم
وابادتهم وحاشا أن يأمر سيد شهداء أهل الجنة الحسين وآل بيته الكرام بذلك
ولاننكر أنه هناك مراجع شيعية كرام لايرضون بما آلت اليه الأمور في العراق والشام وايران واليمن
لأنهم علماء فعلاً ولديهم علم بمعناه وفحواه
ويعلمون أن النصيرية كفّار وسوف يغدرون بهم فور الإنتهاء من ركوب سياسييهم ومعمميهم الحمقى
طبعاً القليل من المسلمون الشيعة يكلّفون أنفسهم بقراءة أمهات الكتب لأهل السنّة والجماعة
التي تبجّل وتنهل من علم آل البيت بما يتناسب مع القرآن والسنّة التي ثبتت أصولاً ومتناً وتواتراً
طبعاً لن نخوض في المسألة العقدية كمقارنة بل كتبيان
ولكي نسلّط الضوء عليها لندرك أن الخيانة مزمنة وملامحها ستبقى تلازم هؤلاء القوم ( النصيرية والشيعة )
رغم كل دعوات التقارب والجنوح الى العقل والسلام .
يكفي أن نعلم أنه قبل أن يستتبّ الأمر للنصيريين في حكم سورية ولبنان بتكليف من اسرائيل والدول الغربية كان في دمشق وحدها عشرات من المجلات والصحف المستقلّة التي كانت تعنى بأمور السياسة والأدب ونذكر منها على سبيل المثال لا الحصر :
جريدة البناء
وجريدة الاستقلال
وجريدة العلم
وجريدة النظام
وجريدة البلد
مجلة كل جديد
مجلة مجمع العلمي العربي
وجريدة القباء
وفي ظل القمع والبطش لم يبقى ولا واحدة
ولكن علينا أن نستحضر قوة الاقتصاد السوري أيضاً قبل اقامة دولة العلويين الثانية ( النصيريين )
وسنذكر فقط أن الليرة السورية انخفضت
عام 1973مثلاً من 4 ليرات ل...لدولار لتصبح 15 ليرة بعد عشر سنوات ثم إلى 37 ل س عام 2000 ثم انهارت إلى 50 ليرة مقابل الدولار بسبب السرقة والسلب والنهب النصيري المستمرمن كافة أفراد الطائفة بلا استثناء ولاننسى قصة وهب الميزانية السورية للمجرم رفعت أسد من قبل أخيه واقتراض ملايين الدولارات من قذافي ليبيا ( شاهد مقابلة وزير خارجية عبد الرحمن شلقم ليبيا لقناة العربية ) في الثمانينات .
الا أننا اخوتي سنعلن أن الطبقة النصيرية الحاكمة تعمدت ابقاء أتباعها من النصيريين متخلّفين وذوي عقلية بهائمية لاستخدامهم فيما بعد للحرب على الاسلام واقفال اي طريق لاندماجهم مع شركاء الوطن مما يؤدّي الى اضمحلال الحقد وذوبان الخزعبلات والقصص الخرافيّة التي سرعان ماتكشّفت للمثقفين النصيريين أنها مجرّد أساطير وقصص اختلقها علماؤهم الذين استغلوا البسطاء منهم حتى أن أحدهم ادعى البابيّة والألوهيّة وكوّن له ديانة تتفرّع من النصيرية وهي المرشدية
كنّا ولازلنا طلاب الحقيقة ولاشيء غير الحقيقة
والحقيقة ماثلة أمامنا اليوم في اغتصاب نساء المسلمين وتدمير مساجدهم وانتهاك آدميتهم وامتهان كرامتهم ..
في ظل ماسأكتبه لايوجد تجمّل او استحياء ولامواربة ولامداهنة بل مصارحة وتعرية
والله الموفق
أخوكم الشمقمق الدمشقي

دولة العلويين منذ بدء قيامها حتى عام 1936

في التاسع من تشرين الأول/أكتوبر 1918، غادر آخر موظف تركي مدينة اللاذقية، وأقيمت بعدها حكومة من وجهاء المدينة، وانتصبت في دار الحكومة، السرايا، وأعلنت انتمائها لحكومة الشريف فيصل في دمشق. وكان أمراً طبيعياً، حيث أنّ أكثر سكان المدينة من السنّة. لكنّ سلطة هذه الحكومة لم تكن تتعدّى أبواب المدينة... حيث أنّ الفوضى كانت تعمّ المناطق الأخرى بسبب التنازع بين الع...
شائر النصيرية التي كانت تحت تصرّف المقدّمين، أي الطبقة الثانية بعد روؤساء العشائر(1). في التاسع من تشرين ثاني/نوفمبر، دخلت فرقة من الخيّالة الفرنسية وأقالوا الممثلين عن الشريف فيصل وأعلنوا ضمّ هذا الإقليم تحت السيادة الفرنسية(2).

هذه السيطرة لم تكن بتلك السهولة، فكما أسلفنا سابقاً أنّ ثورتين قامتا ضدّ الاحتلال الفرنسي في المنطقة التي سيتشكل على ترابها دولة العلويين، وهما ثورة الدنادشة وثورة الشيخ صالح العلي اللتان أُخمِدتا واحدة تلو الأخرى. وبعد إخمادهما أعلنت دولة الانتداب المحتل المنطقةَ مستقلةً ذاتياً تحت سيطرة الانتداب الفرنسي منذ 31 آب/أغسطس سنة 1920(3).

سيطر الهدوء على المنطقة بشكل عام، حتى خلال فترة الثورة السورية الكبرى التي اندلعت في جبل الدروز عام 1925.
واستمرّ الأمر حتى تمّ انضمام هذه الدويلة للجمهورية السورية عام 1936

(1) Voir, J. WEULERSSE, Le pays des Alaouite.P.118
(2) Cf. Ibid et P.JACQUOT, L’état des Alaouite, p.16.
(3) Voir, M.M.MUSA, op.cit. p.56.

ففي عام 1921 هاجر ما يُقارب من 1000 عائلة علوية نصيرية من قلقيلية(كليكية)، التي تنازلت عنها فرنسا، لتركيا الكمالية، إلى ما أُطلِق عليه اسم دولة العلويين اعتباراً من 12 تموز/ يوليو 1922. وأضافوا لهذه الدويلة المدن الساحلية ذات الأكثرية السنيّة، وهي اللاذقية وجبلة وطرطوس وبانياس ومنطقة تلكلخ، كما أضافوا مدينة ذات أكثرية مسيحية وهي صافيتا، وكذلك بلدة مصياف ذات الأكثرية الاسماعيلية(1)

المستشار السامي الفرنسي، الجنرال فيغاند، أعلن أنّ بلاد النصيرية هذه تترقى إلى مستوى الدولة، وتحمل إسم دولة العلويين، سيكون فيها مجلس تمثيلي مُنتخب لمدة عامين ومن ثمّ لمدة خمسة أعوام، ثلاثة منهم يعيّنهم المستشار السامي الفرنسي، مساحة هذه الدويلة 6,500 كم2، كان عدد سكانها 300 ألف نسمة تقريباً، وكان العلويون النصيريون يشكلون فيها ثلثي عدد السكّان، نسبة المقاعد في المجلس التمثيلي كانت: تسعة من العلويين، ثلاثة من السنّة، اثنان من المسيحين الأرثوزكس، واحد من الإسماعيليين، وممثل واحد عن الروم الأرثوزكس والمارونيين والأرمن. عاصمتها مدينة اللاذقية.(2) وذلك بذات الطريقة التي حصلت للتجميع الذي حصل بتأسيس دولة لبنان الكبير. بحيث أن تكون أكثر الطوائف عدداً هي العلوية في هذه الدويلة كما كانت حالة المارونيين في دويلة لبنان الكبير

خلال أوّل محاولة لجمع شتات الدويلات الخمسة، في شهر حزيران من عام 1922، على شكل الولايات المتحدة الأمريكية، ونعني بذلك: لبنان ودمشق وجبل الدروز وحلب ودولة العلويين، رفض اللبنانيون هذه الفدرالية، وطلبوا من الدولة المنتدبة مجرّد اتفاقية تحت رعايتها، فانسحب العلويون من هذه الفيدرالية في بداية عام 1924 بتشجيع من الإدارة

(1) Cf. J.WEULETSSE ; op.cit. p.120
(2)Cf. op.cit.p.121

الفرنسية (1) ومن ثمّ أصبحت دويلتهم تقاد مباشرة من فرنسا مع الغش والخيانة من قِبل أعضاء المجلس التمثيلي والذي كان منقسما لاتجاهين. الاتجاه الأول إنفصالي عن الاتحاد مع سوريا وكذلك طائفي، كان فيه ثمانية من العلويين النصيريين وإسماعيلي وأحد المسيحيين، والاتجاه الثاني كان وحدوياً فيه أحد العلويين وهو جابر بيك العبّاس، والثلاثة السنّة واثنين من المسيحيين. ولم يحصل الطرف الثاني سوى على مطلب سياسي واحد، كان ذاك عام 1930، وذلك بتغيير اسم دولة العلويين إلى حكومة اللاذقية (2).
بعد أن ساد الهدوء في البلاد، مع نهاية عام 1927، إزاء ثورتي جبل الدروز وغوطة دمشق وريفها، أخذت الأمور منحى سياسياً من أجل وحدة البلاد... فبعد انتخابات شهر نيسان/ أبريل عام 1928، في الدولة السورية التي تشكّلت تحت رايتيّ دولة حلب ودولة دمشق، تمّ التصويت في هذا المجلس وفي الجلسة الأولى على المطالبة بضمّ شمْل البلاد التي فُرِض عليها الانتداب الفرنسي، كلـِّها في دولة واحدة، وقد رفض المستشار السامي الفرنسي هذا المطلب، ومع إصرار الوطنين وتحريضهم للجماهير، فإن المستشار السامي حلّ ذلك المجلس المُنتخب من الشعب عام 1930. ثمّ قامت انتخابات جديدة عام 1932 كانت أغلبيتها من الكتلة الوطنية والتي حملت محمد علي العابد لرئاسة الجمهورية (3).
بتاريخ السابع عشر من شباط/فبراير1933، أُقيم بمدينة حلب اجتماع للكتلة الوطنية، برئاسة هاشم الأتاسي، مؤتمرٌ أفصح فيه جميع الأعضاء الذين تنبثق منهم الحكومة السورية، برفض توقيع أيّة اتفاقية مع السلطة المُنتدَبة على حساب الوحدة الوطنية للبلاد. وكان الداعي لهذا المؤتمر، أنّ المندوب السامي الفرنسي كان قد عرض على عصبة الأمم في جنيف أن يُعطى الاستقلال للجمهورية السورية، على أساس ولايتي دمشق وحلب. وبالنتيجة، تبادل السيد محمد العابد، رئيس الجمهورية، عدة رسائل، مع المستشار السامي الفرنسي، داعما لمطالب الكتلة الوطنية، بينما حاول المستشار السامي المراوغة حول هذه المطالب(4)


(1) Ch. 0’ZOUX,R. Les Etat du Levant sous le mandat français, pp.76-77
(2) Cf. J.WEULERSE, Op.cit.p 121.
(3) Ch. A. RAYMOND, La Syrie d’aujourd’hui, P. 73.
(4) Cf. L’Asie Français, n° Avril. 1933 ; P. 146-47.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

كاتب الموضوعرسالة
معلومات العضو
الشمقمق الدمشقي

avatar

1

1
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف اقسام الاخبار

عدد المساهمات : 145715
السٌّمعَة : 25
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/12/2011


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: مـــلامـــــح الخـيـانـــــة    الإثنين ديسمبر 23, 2013 6:49 am

ذات مرّة طلّ علينا الأخضر الابراهيمي ليحدّثنا عن نتيجة اجتماعه الصوري مع السفاح بشار وضباطه وتتالت بعدها الاطلالات العفنة
ولكن في هذه الاطلالة حذّر وكبّر حجم الدمار المتوقع حصوله
بعد أن نصب بشار وعصابته النصيرية المدافع حول دمشق وخصوصاً في الجبال المحيطة واستنفروا جميع صنوف الأسلحة التي تغطّي كامل الأراضي السورية
طبعاً هذه التمثيليات تقودها المخابرات الغربيّة وتطلب من الابراهيمي وبشار
الاجتماع والتصريح بما أمرتهم به دوائرهم المخابراتية
قال له :
ستدمّر دمشق لأن بها 7 مليون
فقال له ابن أنيسة:
عندها أكون قد ربحت الحرب


(ربحت ياأبو رابح
لن نسامح
سنننتقم ياابن الحقير)


كانت هذه التمثيليّة بمثابة لجوء الغرب الى معركة عض الأصابع أو مايسمّى كسر العظم
تدمير المدن وتجويع أهلها كما حدث في الجزائر والعراق وأفغانستان
مع فارق بحجم الجرائم وخصوصاً الكيماوي والصواريخ البالستية والفراغيّة والنابالم والفوسفور
طبعاً لاننسى قوات بريمر سحقت الفلوجة باليورانيم المخضّب ولكن بنطاق ضيّق
انما في الحالة السورية فقد تم استخدامها مئات المرات وبنسب متفاوتة
ان محاولات الدابي والابراهيمي تهديد المجاهدين في حمص المحاصرة وفي غوطة دمشق
وتخييرهم بالعفو واللجوء الى أي دولة يريدونها أو الدفن أحياء مع عائلاتهم
وظهور وزير الدبلوماسية الفرنسيّة ليعلن أن بشار قرر تدمير حمص فوق رؤوس أهلها
طبعاً لايستطيع بشار وعصابته الطائفيّة والدجال حسن أن يقوموا بأي خطوة الا بموافقة فرنسة
فسورية ولبنان مستعمرة فرنسية
وهؤلاء مجرّد جباة يجبون الأموال لها ويقهرون الناس وفق مصالحها
ومازال الغرب يلوّح لنا بالخلاص من الموت بالبراميل والكيماوي
والطائرات وصواريخ سكود
بتحسين شروط العبودية
نعم ياسادة لقد خدعونا
نعم أيها السوريون نحن مازلنا محتلّون
تسيّرنا فرنسة بمرزبة نصيرية وبعبع شيعي
يحق لنا ولأحفادنا أن نتلمس ملامح الخيانة
أن نبقى ناقوس الخطر بأطراف أناملنا كي نقرعه
عندما تدخل الينا أحزاب قومية ويساريّة وشيوعيّة وشيعيّة
لتنهش من ايماننا وتكاتفنا
سنتدارس محطات التواطؤ ونعيش فصولها من جديد
لتتعمق حدود الكراهية والحذر ممن ينادي بالعروبة الجوفاء
ويحارب الله فينا وفي مساجدنا
تبدأ محطتنا ياسادة مع المجرم النصيري زكي الأرسوزي
العميل الفرنسي الحقير الذي غدر بالسوريين وخصوصاً المسلمين السنّة
مثله مثل أقرانه وأحفاده من الخونة النصيريين
طبعاً سأذكر مثال لأقرانه :
المجرم الشبّيح وضاح الجندي والمجرم الشبّيح أذينه الجندي الذين يقومون بقتل واغتصاب نساءنا وتدمير بيوت الله مع العلم أن السفّاح حافظ أسد قتل عميد أسرتهم المجرم عبد الكريم الجندي الذي كان ضمن اللجنة العسكرية التي تآمرت مع المخابرات الفرنسية والاسرائيليّة
طبعاً لاننسى آل جديد الذي سجن حافظ كبيرهم صلاح جديد ومات متعفناً في سجنه
ومازالوا يقتلون أهلنا بدافع طائفي حقير

لاقامة دولة العلويين الثانية على أرض الشام الحبيبة
نعم هؤلاء يدافعون عن بشار رغم أن أباه اغتال عميد أسرتهم في مكتبه بدمشق بأيدي الارهابي المجرم محمد الخولي وبأوامر من المجرم حافظ أسد
وقد كرروا نفس التمثيلية بأنه انتحر بعد أن ترك ورقة على مكتبه يشرح بها سبب انتحاره


عرف الأرسوزي الحقير كيف يسوّق فكرة حزب البعث وشعاراته القومية الكاذبة
واستغلاله للمسلمين السنّة في الأرياف السوريّة وخصوصاً حوران والسويداء
بعد استمالة صلاح البيطار وميشيل عفلق
المهيّئين أصلاً بموجب ثقافتهم الفرنسية للعمل معه
من هو زكي الأرسوزي ؟
زكي الأرسوزي هو مدرس ثانوي نصيري حاقد من أبناء لواء الاسكندرون قاد حركة تخريبية ضد الاسلام وخلافته . بعد أن درس الفلسفة في فرنسا. وتخرج فيها، إلى لواء "الأسكندرون" يدعو إلى "البعث العربي" الذي اعتبره الحل الوحيد للخلاص من الخلافة الاسلامية العثمانية .
لقد فاجأني أحد النصيريين الأتراك والذي يعمل حلاق في دولة الكويت الحبيبة وهو من لواء اسكندرونة مسقط رأس الأرسوزي
مدى كرهه للاسلام ومدى تأثير المجرم زكي الأرسوزي ونفوذه آنئذ في مجتمعهم العفن
سأورد لكم ماأخبرني به هذا النصيري الحاقد في مقالة أخرى ليعلم شعبنا الطيب مدى الاستغفال والدنائة والحقد التي يكنهم لنا هؤلاء الأوباش الهمج
بأوامر من فرنسة ومخابراتها لم يلبث الارسوزي أن نزح من لواء اسكندرونة ومعه طلابه ومريديه الى دمشق ومعه خطّة جاهزة ومعلّبة في دوائر المخابرات الفرنسيّة
والتقى الأرسوزي بأستاذ ثانوي اسمه ميشيل عفلق من عائلة مسيحية سكنت حي الميدان الدمشقي
وأستاذ دمشقي آخر اسمه صلاح البيطار
استغل المجرم زكي الأرسوزي نفوذ ميشيل عفلق بين طلابه وخصوصاً أبناء حوران والسويداء
وراح يعمل على استمالتهم وتطويعم بأفكاره العروبيّة التي تنادي بكسر التقاليد والتمرّد على النسق السياسي الرتيب والعرف الاجتماعي البالي
فشل الأرسوزي في مهمته الى حد كبير فحوران سهل عريق وذو طبيعة اسلامية عميقة
وقد كان مقصداً لطالبي العلم ففيه الكثير من العلماء كالامام النووي والكثير الكثير ..
فكانت ان تأجلت الخطة الى مابعد السيطرة على مفاصل الدولة السورية الوليدة الخارجة من الاحتلال الفرنسي المباشر
طبعاً كان الأرسوزي قد فشل فشلاً ذريعاً في ادلب وقراها سابقاً أيضاً
كان منظّري النصيرية والأقليات التابعة لها الذين امتطوا شعارات حزب البعث العاطفيّة
يصرّون على أن الهدف هو الريف ولكن دوماً ماكانوا يصطدمون بحقيقة راسخة وهي
الرباط الأسري والعشائري التي يحميها تعاليم الاسلام الحنيف المتسامح
كانت خطة المخابرات الفرنسيّة هي استغلال الفوارق الثقافية والطبقية التي رسّختها عبر عملاؤها من التجار والذين كانوا مشهورين بالطمع والاستغلال
يجب أن ننتبه الى أن زكي الأرسوزي نزح الى دمشق بعد ضم اللواء رسمياً الى تركية الأتاتوركية وبمباركة فرنسيّة انجليزية وهنا لابد أن نقف عند العقليّة الغربيّة في تفتييت المجتمعات التي تهيمن عليها
ان ترك لواء اسكندرونة وبعض الأقضية مع تركيّة وانشاء دولة علوية سيكرّس الحقد في نفوس النصيريين والاقليات وخصوصاً أنها كانت تأمر عملاءها الذين نصبتّهم على رقاب المسلمين
باطلاق الشعارات القومية وهذا ماحدث في تركيّة العلمانية التي وضعت القوميّة التركيّة فوق جميع الانتماءات رغم وجود ملايين النصيريين والأكراد وقوميات أخرى وطوائف مختلفة باتت تضمر الشر والحقد بدعوى المظلومية
وهذا ماكانت تأمر به القيادات القومية العراقية المتعاقبة بعد الاحتلال الانجليزي
وكذلك حافظ أسد كانت الأوامر تصدر اليه بالاختباء وراء القومية والعروبة ليبقى التناحر سيد الموقف في الأرض السورية
فالأكراد يكرهون العرب
والسنة تكره العلويين النصيريين والشيعة القتلة
هذا مايحدث في دارفور تحت شعار أفريقي وعربي وتم فصل تشاد عن السودان تحت هذا الشعار
وتم فصل الجنوب عن الشمال بحجة الاسلام والمسيحية
وكذلك مازالوا يلعبون على وتر العروبة والأمازيغية والبرابرة في المغرب والجزائر وليبيا وتونس
ولكن دوماً ماتصطدم بجيل ترسّخ مفهوم الأسلام عنده ولكن عوّدنا الغرب بعدم اليأس


ان المذابح التي قامت بها الطائفة النصيرية في الشام ولبنان أثار اعجاب الدوائر المخابراتية الغربيّة فانسحب البساط من تحت المارونيين المسيحيين الذين أبادوا مئات الآلاف من المسلمين الفلسطينيين واللبنانيين والسوريين وحتى الوطنيين المارون والأرثوذكس طبعاً كان عملاء فرنسة تصطدم مع توجهات الكنيسة فالمسيحيين بطبعهم مسالمين وأهل كتاب ولهم شرائع وقوانين يلتزمون بها مهما بلغ الشطط عند بعضهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الشمقمق الدمشقي

avatar

1

1
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف اقسام الاخبار

عدد المساهمات : 145715
السٌّمعَة : 25
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/12/2011


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: مـــلامـــــح الخـيـانـــــة    الإثنين ديسمبر 23, 2013 6:50 am

فكان الرجوع الى الطائفة التي تعتمد على الغدر والحقد في أدبياتها والتي لاتملك كتاباً سماويّاً وحتى أنه من السهل شراؤها وتطويعها في كافة الأوقات والأزمنة
وهذا مااعتمد عليه المجرم حافظ في تجهيل طائفته رغم كل المزايا والثراء السريع لطبقة معينة منهم .. أبقى هذا الحقير عقلية قاطع الطرق على بني جلدته لاستحضارهم وبشكل أعمى الى أي مذبحة أو مقتلة دون أدنى اعتراض او تفكير
علم الغرب ان طائفة تعتمد على أناس يتحكّم بهم لصوص وأسياد انتهازيين ودجالين
من السهل توجيههم والاستحواذ على عقولهم الهمجيّة وهذا مايحصل اليوم
فهم يقومون بأبشع الجرائم ويشنون حرب ابادة دون أدنى رأفة أو تفكير

خشيت فرنسة من سحق هذا التكتل المسيحي اليميني المتطرّف الذي بدأ بمحاربة الخلافة الاسلامية العثمانية وارسال بعثات التنوير والتثقيف الالحادي والمشكّك دوماً بشخصية المسلم ونظم حياته وعدم نضوجه مع الاباحيّة والتحرر الفكري نحو البوهيمية الأوربيّة
لقد انضم النصيري الذي ادعى تحوله للنصرانية المجرم أدونيس والكثير من ( الكتاب والأدباء)
وعناصر من القومي السوري وحركة الأرز وغيرهم الى الحرب على الاسلام والنخر بكل حقد واصرار في عرى المجتمع السوري المسالم
لم تنجح الخطة الا بعد تمكّن حكم الأقليات لسورية بالخفاء الى أن أظهروا وجههم الحقيقي في مايسمونه انقلاب 8 آذار والحركة التخريبية التي قام حافظ المجرم وبأوامر فرنسيّة بالتخلص من حلفائه من الأقليات والتفرّد برضى الغرب وعلى رأسهم أمريكا

ويقول المجرم سامي الجندي في هذا الصدد، وهو من مؤسسي الحزب القدماء:" لقد انتشر الحزب في الريف، ولكنه كان ضعيفاً في دمشق وباقي المدن السورية، وصار الحزب كبيراً في جسمه صغيراً في رأسه، حيث أن الأقليات الدينية كانت متواجدة أصلاً في الريف، ومنها العلويون والدروز، وأن المدن كانت أساساً مسلمة سنية، في تكوينها الديمغرافي. ( طبعاً يوحي هنا بأن الريف كان هزيلاً تواجد المسلمون السنّة فيه)
وقد ندر في فرع دمشق الأعضاء الدمشقيون الذين ينحدرون أصلاً من عائلات دمشقية، ففي سنة/1964 تجمد نشاط الحزب فيها، لأن أعضاء الحزب كانوا غرباء عن دمشق، حتى اضطرت القيادة القطرية في الحزب أن تطعم قيادة فرع دمشق وفرع حماة بعناصر جديدة، وخاصة حينما واجه الحزب مشاكل عديدة في المدينتين المذكورتين، باعتبار أن معظم أهلهما من السنة، وفي عام/1964، ثار أهل حماة ضد النظام، فقمعت الثورة بقسوة ووحشية.

اذاً لم ينجح زكي الأرسوزي وكل منظّري حزبه المؤمنين بأفكاره وغير المؤمنين في اقتحام المجتمعات الاسلامية السنّية الى أن تم تجويع الناس وسحب الكادر التدريسي المخلص ونشر المدرسين والمدرسات الذين تم توجيههم اما بالترغيب أو الترهيب على استقطاب أبناء الريف باعتبار أن الجوع وتجفيف مصادر الرزق يمكن أن ينجح مافشل به الاقناع والشعارات العاطفيّة
نجح بالفعل حافظ وفريقه المجرم بتفتيت الريف السوري وصار يتسابق أبناؤه الى الحزب والانضمام للداخليّة بكل فروعها فشكل حافظ الحقير قوة ضاربة من أبناء جلدتنا ومازلنا نعاني من هذا التنظيم الرهيب ولم نتمكن من تفكيكه
فمازالت المدن الكبرى بيده وأغلب من المرؤوسين المغلوب على امرهم هم من المسلمين السنّة
ومازالوا يشكّلون للنصيريين والشيعة روافد للجيش وهذا مايطيل بقاء نظام الظلم والقهر النصيري الشيعي
لقد صدق زيباري وهو كذوب عندما قال أنه من الصعب هزيمة بشار وبيده المدن الكبرى
ان أغلب القتلى من المسلمين السنّة خصوصاً أن أكثر التقارير الموثّقة من خطوط
التماس القتالية تقول أن الضباط النصيريين وقطعان الشبّيحة النصيرية والشيعية تضع المجندين السنّة في المقدّمة وهي غالباً ماتكون في الخلف ولذلك يسقط من أولادنا أضعاف أضعاف مضاعفة من هؤلاء القتلة ...
وقد قطف النظام النصيري ثمار الخطة الفرنسية الغربيّة في فصل أخوتنا المسلمون الأكراد عن محيطهم المسلم وتقوقعهم وراء قوميتهم وكأننا لسنا كلنا من آدم وآدم من تراب ( عن حديث نبوي شريف).. لقد جعلت بناتنا المسلمات الكورديات يهربن الى الجبال وغزى واستملك النصيري أوجلان عقول الكورد بكافة اطيافهم الحزبيّة بشعارات القومية الكوردية ومظلوميتهم من العثمانيين والعرب
وعمد حافظ والنصيريين على نزع أراضي يملكها كورد بالوراثة عن أجدادهم
واعطائها لعرب سبق أن جفف منابع رزقهم في أماكن أخرى
وكان المجرم ابراهيم حويجة يرسل مندوبين له من الكورد والعرب على السواء
لوضع أحاديث وقصص ترسّخ الكراهية والحقد ولغة الثأر بين الأخوة االمسلمين الناطقين بالكوردية والعربية
فصار الكورد يتقززون في مجتمعاتهم من ذكر العرب والأتراك
ويقصّون قصص قام على نشرها وترسيخها فرع المجرم ابراهيم حويجة ( مخابرات جوية )
أنهم مظلومون ومضطهدون منذ 900 سنة
بينما كنّا كلنا مظلومون ولاأحد منّا يعلم الخطّة الخبيثة
فلينظروا الى العميل بارزاني كيف يستحّوذ على ثروات كردستان الحبيبة ويقتل المسلمين ويعتقلهم بالآلاف ومنهم أنصار أهل السنّة وهو يحكم وعائلته وجوقته بالوراثة وكأن الزعامة خلقت لهم ولهم فقط .. ذات التمثيلية ونفس المؤامرة الغربيّة
لماذا لايعلن دولته كردستان ...لأن الغرب يريد دوماً اللعب على التناقضات والفوارق المصطنعة كرد وعرب وتركمان وشيعة وسنّة والغريب اننا نجد كل هؤلاء يعيشون في بلاد الغرب دون تفرقة بينهم لطالما يحملون جنسية البلد
الغرب يشيع بأن تركيّة لاتريد انشاء دولة كردستان والصحيح الغرب هو من لايريد
فقد سبق لبولند أجاويد ونجم الدين أربكان أن أبديا التعامل مع حكومة اقليم كردستان والاعتراف بها كدولة مستقلة ولكن الغرب سارع الى تهديد تركيّة بالسحق والتدمير اذا ماتدخّلت في شؤون الكورد ليبقى هذا الحاجز النفسي موجوداً واستحضاره لأي مؤامرة
كم نحن المسلمون طيبون ومسالمون
ان النصيري أوجلان لم يذكر للكورد أن ثلاثة أرباع سورية هم كورد وأن ثلاثة من رؤساء سورية عدا وزراءها من الكورد وقد انصهروا في بوتقة الاسلام لأن القوميات هي من وضع الانسان
والأصل أننا كلنا واحد وربنا واحد ودمنا واحد
ويقول سامي الجندي أحد مؤسسي حزب البعث، وكان قد تقلد منصب وزير الإعلام بعد انقلاب آذار: "إنه بعد أن أسندت إليه مسؤولية وزارة الإعلام بثلاثة أيام، زاره "الرفاق" في مكتبه من أبناء طائفته مطالبين بالتخلص من أبناء دمشق وحلب وحماه وتعيين أبناء الطائفة في وظائفهم مكان المسلمين".

وهذا ماتم فعلاً وبكل دقّة

هكذا ياسادة أتينا على ركن من أركان الخيانة يوضّح ملامحها ويفضحها
لقد دأب الأرسوزي وأبناء طائفته على استغلال تسامح المسلمين معهم فغدروا بهم
وحاربوا الاسلام فيهم وهتكوا أعراضهم ودمروا مساجدهم
ولنا عودة ان شاء الله مع فصل آخر من فصول المؤامرة التي رسمت
ملامح الخيانة

والحمد لله رب العالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الشمقمق الدمشقي

avatar

1

1
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف اقسام الاخبار

عدد المساهمات : 145715
السٌّمعَة : 25
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/12/2011


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: مـــلامـــــح الخـيـانـــــة    الإثنين ديسمبر 23, 2013 6:51 am

طبعاً الأوامر الاستخباراتية الفرنسيّة والغربيّة تفسّر
وضع المجرم حافظ الأسد عندما رفّع بسرعة قياسية عام 1963 من نقيب مسرّح إلى مقدّم إلى آمر قاعدة الضمير الجويّة، إلى أمر لسلاح الجوّ السوريّ، إلى لواء، وعودة كل الضباط العلويين الطائفيين الحاقدين على دمشق والمسلمين السنّة بشكل أوسع تعبيراً

من مذكّرات القائد الأعلى للقوّات المسلّحة السوريّة حينذاك. اللواء زهر الدين (درزي)، الذي يقول أنّه في الفترة اللاحقة على نفي النحلاوي وجماعته، تمّ استبدال الضباط الدمشقيين في العاصمة بـ"ضباط لا يضمرون لدمشق وأهلها إلا الحقد والكراهية".


وكان اللواء زياد الحريري (رئيس الأركان) سني من حماه بعد القيام بانقلابه
وقع كالفأر في مصيدة الضباط الطائفيين الذين أرجعهم وهم محمد عمران، وثانيهم صلاح جديد، ثم حافظ الأسد. أما الإثنان الآخران، عبد الكريم الجندي وأحمد المير، فكانا اسماعيليين".وحمد عبيد وسليم حاطوم الدرزيين،

كما جرى ترفيع النقيب حافظ الأسد المعاد بدوره إلى الجيش إلى رتبة مقدّم، من دون أن يمرّ برتبة رائد. ولكنهم غدروا به
استغلوا رحلة زياد الحريري صاحب الفضل برجوعهم وترفيعهم
قام بها إلى الجزائر فجرِّد من وظيفته وعين سفيراً في إسبانيا.

اتضح أن كل الكتّاب الذين حاولوا تأريخ وصول النصيريين والأقليات الى حكم سورية كانوا يلفّقون أو يقحمون ستة من السنة منهم "موسى الزعبي، ومصطفى الحاج علي، وأحمد سويداني، وأمين الحافظ، ومحمد رباح الطويل" .باللجنة العسكرية التي اعتمد عليها المجرمين الخمسة الذين تآمروا على سورية بأوامر فرنسيّة اسرائيليّة بينما تقول الحقائق أن هؤلاء كانوا مثل زياد الحريري كالفئران تم ادخالهم الى
الفخ وكانوا مسيّرين بحكم أن الضباط العلويين حزموا أمرهم على تصفيّة كل الضباط السنّة والاسماعيليين والدروز فور تمكّنهم
رقاب العباد ومقاليد البلاد
لقد تم تسريح ما لا يقل عن سبعمائة من كبار الضباط السنة، بعد انقلاب 8/3/1963، وتم تعيين مثل هذا العدد لملء الفراغات من أبناء الطائفة العلوية، فصارت قيادة اللجنة العسكرية بين ثلاثة من الضباط العلويين عمران ، وجديد ، والأسد.
وصار صلاح جديد رئيساً للأركان العامة في الجيش
وأصبح حافظ الأسد قائداً لسلاح الجو، ومحمد عمران وهو أكبرهم سناً، يتحكم بقيادة القوات الخاصة، أي اللواء المدرع السبعين، وكان دائم الحضور جنوبي دمشق، ويشكل العمود الفقري لجهاز العلويين العسكري.
وقد بدأ الثلاثي العلوي (عمران والأسد وجديد) يكرس الطائفية، في أوساط الطائفة العلوية والجيش السوري.

يقول منيف الرزاز في هذا الصدد : "إن رائحة التوجه الطائفي داخل الحزب بدأت تظهر بعد أن كانت همساً... ثم تطورت هذه الأصوات إلى اتهامات لا تفتقر إلى الأدلة الكافية".
لقد كان انقلاب الثامن من آذار، نقطة تحول أساسية في تاريخ سوريا المعاصر، من ناحية بروز الدور السياسي للأقليات الطائفية، وخاصة العلوية.
ولقد ضمر دور أهل المدن، وخاصة في المدن الكبرى، بعد ذلك الانقلاب، فتم انحسار دور أبناء المسلمين في تلك المدن "دمشق، حلب، حمص، حماة".


تم التخلص من الرئيس الصوري أمين حافظ الذي مات وهو مازال يؤمن بالمساواة مع رفاقه الحزبيين وبغضه للطائفيّة وعتبه على رفاق الحزب والسلاح بقيادة سليم حاطوم وعزت جديد وآخرين.
فقد احتشدت الوحدات المسلحة المتمركزة حول دمشق، والواقعة تحت سيطرة الضباط العلويين والدروز، وأسفر الانقلاب الجديد عن تصفية الضباط البارزين،وكانت نسبة كبيرة من الذين تمت تصفيتهم بهذا الانقلاب من ابناء المدن ، ونتج عن ذلك ازدياد تمثيل الأقليات الدينية مرة أخرى واللعب على المسألة الطائفية.
وعلى الرغم من أن صلاح جديد أصبح أقوى أركان النظام السوري بعد هذا الانقلاب، إلا أنه عيّن نور الدين الأتاسي رئيساً للجمهورية، ويوسف زعين رئيساً للوزراء من غير أبناء الطائفة العلوية، لإخفاء حقيقة أبعاد الانقلاب العلوي، كما أنه كان يدرك تماماً صعوبة تولي رئاسة الجمهورية لعلوي آنذاك، ولذلك شكّل تحالفاً صوريّاً مع هؤلاء، بحيث يشغل العلويون المراكز الحساسة في الدولة، وعلى سبيل المثال تم تعيين حافظ الأسد وزيراً للدفاع، وإبراهيم ماخوس وزيراً للخارجية.

لي عودة باذن الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الشمقمق الدمشقي

avatar

1

1
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف اقسام الاخبار

عدد المساهمات : 145715
السٌّمعَة : 25
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/12/2011


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: مـــلامـــــح الخـيـانـــــة    الإثنين ديسمبر 23, 2013 6:51 am

سرعان مابدأت اللهجة العَلَوية تملأ أرجاء المؤسسات الحكومية والمدارس إلى درجة أن البرنامج الذي كان يبث على الإذاعة السورية والمتخصص بنقل أوضاع أفراد الجيش السوري وحالة العسكر على الجبهات عنصرعلوي يتكلم باللهجة العلوية الكاملة
فصارت اللهجة العلوية الفظّة متكأً لكل من يريد الحصول على حقه أو حتى التجاوز على حقوق الآخرين
لقد اعتمد حافظ وضباطه الخونة على خطة جديدة حازت على رضى الغرب واسرائيل وهو
اقامة هلال شيعي تكون الطائفة النصيرية احدى دعائمه لاستحضاره في وقت يشعر الغرب واسرائيل بقرب الخطر ونشوء تكتل سنّي مؤثّر وفعّال في المنطقة
كان حافظ أسد و طائفته يعلمون ان الغرب يحتقرونهم ولكنهم يقدّرون الايرانيين ولو بقدر بسيط بأخذ عين الاعتبار للخلفيّة التاريخية التي يملكونها ووجود 4 ملايين برميل من النفط تستخّرج يومياً من امارة الأهواز العربيّة ( عربستان) التي احتلتها ايران بالاتفاق مع الاحتلال الانجليزي قبل جلاءه عن البلاد..
بيد أن أخطر ماتملكه ايران من الأسلحة هي المرجعيّة الدينية الأفيونيّة وهذا التعبير ينطبق على المذهب الشيعي الاثنى عشري بشكل خاص وعلى باقي الطوائف المنشقّة عنه بشكل عام
فاضمحلال الشخصيّة الشيعيّة الوطنيّة على حساب التبعيّة الدينيّة والسياسيّة والولاء المطلق
لأيران بثورتها التي رعاها الغرب قبل أن ينقلب الخميني على دوائر الاستخبارات الغربية
وينجح في الاستقلال بالقرار السياسي والاقتصادي رغماً عن الغرب الذي لايثق بأحد حتى العملاء الذين يخدمونه بإخلاص
وصل الأمر بالغرب أن يقيم حلفاً حقيراً من وراء ظهر من يعتقدون أنهم حلفاؤه من العرب ومن ثم أقنعهم انه لمصلحة عروشهم في وجه المد الاسلامي السلفي .. فكان العداء الخليجي العربي لايران مجرّد دعايّة لاشغال الشعوب
ولقد طلع علينا مسؤلين خليجيين في اجتماع وبيان استعراضيان على محاصرة مصادر ومشاريع حزب الله الللبناني في بلادهم
وعندما حاول الكثير من النشطاء حصر مالحزب الله وحده اتضح أنه يملك مايقارب 6000 مشروع ومنشأة وشركة ومؤسسة
في الاسواق والمجتمعات الخليجية .. لقد استشرى السرطان الشيعي عندما حاول هؤلاء استخدام الصراع الشيعي السنّي للحفاظ على عروشهم وأمان بلادهم ....
ولنا في الامارات ومسألة احتلال ايران لجزرها الثلاث بيد أن حجم التبادل التجاري بينهما يصل الى 80 بالمائة من الاقتصاد الاماراتي
عدا عن تحكّم التجار الايرانيين باقتصاد أكبر امارتين منها وتجنيسهم وبكل بساطة وسهولة حتى اصبحت الجالية الايرانية قوة ضاربة
في المجتمع العربي هناك .. ومن هنا ندرك كيف نشأت دولة الحوثيين في اليمن تحت انظار المخابرات السعودية لاشغال السلفيين في اليمن والحد من تأثيرهم وأفكارهم بالاضافة الى تجنيس آلاف الايرانيين في امارة البحرين ودولة الكويت وعمان
في الحقيقة لايملك العرب أي مخرج من مأزقهم فهم شراذم ومتفرّقين ومن المضحك أن الوحدة النقدية لم تترجم الى يومنا هذا
وآخر مارشح عن التضامن الخليجي تهديد سلطان عمان المعتوه بالانسحاب من دول مجلس التعاون اذا تمت تداول موضوع الاتحاد على محمل الجد
فحاصرهم الغرب بالبعبع الايراني والقوة الضاربة التي يستعرضها بأساطيلها في عرض المحيطات وطولها .. ان حلف ايران مع الغرب غريب عجيب كما يمكننا أن نسمّيه بغرام الأفاعي وكذلك كان الأمر بالنسبة للنصيريين الذين كانوا دائماً مايسعون الى جعل دولتهم ذات دور اقليمي تمسك بملفات شائكة تهم الغرب ومنها منظمة التحرير الفلسطينية وكل المنظمات الفدائية الفلسطينية واللبنانية والسورية .. الملف السني وهو اهم ملف بالنسبة للغرب فقد دأب حافظ وضباطه الخونة على وأد أي تكتل أو توجّه سنّي لانشاء كيان قوي وفعّال يضمن مصالح فعليّة وليست صوريّة
كان غرام الأفاعي هذا على شكل اتفاق بالعداء العلني والاتفاق الضمني بحيث لايعلم أحد من العرب عن كيفيّة تسرّب محاضر اجتماعات القادة العرب وايصاله اول بأول الى الاستخبارات الغربيّة حتى اقتنع العرب وخصوصاً قادة الخليج بوجوب الطاعة العمياء للغرب والابتعاد عن
المحيط العربي الا بما يتناسب مع التوجّه الغربي
مفتاح الاتفاق بين الغرب وايران هو التشييع في البلاد العربيّة وخصوصاً في بلاد الشام والمغرب العربي ..ففتحت لها البلاد وأرزاق العباد والمقابل تحريك الأقليات الشيعية في بلدان الخليج ليبقوا في حالة من الهلع والخوف والحاجة للغرب القوي
الى أن بات النفط العربي شريان الحياة الذي لايستطيع الغرب العيش بدونه
في البداية عزم الايرانيون على
ممارسة التبشير الشيعي المبطّن من خلال ذلك الحلف الوثيق الذي أقيم مابين آل الأسد وزعماء الثورة الاسلامية الايرانية وعلى رأسهم مرشد الثورة علي الخامنئي. وقد حدث هذا التبشير على نطاق واسع وكتبت عنه الصحف والدراسات، وآخرها التشييع لسكان المناطق الشرقية الشمالية في سوريا (القامشلي والحسكة وعموم الجزيرة)، وهي تلك التي تمتد على الحدود العراقية والحدود التركية. باستغلال فقر المزارعين والفلاحين وافتقادهم لأبسط مقومات الحياة البسيطة. وقد عُلِم في هذا المجال أن الرغبة الإيرانية بتشييع أبناء الحدود مابين العراق وسوريا هو لمنع تأثيرات القوى الإسلامية السنية من القدوم الى تلك المناطق وإعاقة إيران بتقدمها الطائفي لاجتياح سوريا. وبالفعل فإن منطقة الحكسة والقامشلي وقرى الجزيرة، هي المناطق التي يفترض أن تكون من أغلبية اسلامية سنية على وجه الخصوص ولم تحمل من الأقليات سوى الأقلية المسيحية التي تبقى منها القليل بفعل الهجرات المتتالية.
وافق الغرب على تغيير الوجه الطائفي لبلاد الشام ابتداء من العراق ومرورا بتشييع الطائفة العلوية
وتم فتح السوق السورية للمنتجات الايرانية واغراقها بها والسيطرة على المساجد وتسييس خطب الجمعة وحلقات العلم الى مايفضي الى التشيّع الكامل واختفاء من يعارض أو حتى يطالب بالتمهّل في الهجوم على الصحابة وشتم أمهات المؤمنين
وخصص التلفزيون السوري ساعة للأفّاق ( المهاجر) الشيعي المنحرف ولكن بدأ التململ والاحساس بالخطر عند المسلمين السنّة وخصوصاً عندما بدأ اللطم وسب الخلفاء في باحات المسجد الأموي وانشاء 40 حوزة شيعية في دمشق وريفها لوحدها فقط مهمتها الاساسية تغيير
الشعب السنّي الى شعب شيعي متطرّف يكفر كل المسلمين ممن يخالفون سياسة السب والطعن
ويؤمنون بأن الله هو من سيحاسب قتلة آل البيت ويحكم بين الصحابة عللى كل ماجاء من خلافات سياسية بينهم
كان لابد من رديف يواكب كل طرق التشييع المتبعة وهي وجود وسيلة اعلام ضاربة
وذات زخم اعلامي كبير .وحدث يبنى عليه كل قصص البطولة الهلاميّة والوهم الجامح
لخطف العقول وحلب العجول فكان اختيار الحلف الشيعي النصيري والغربي قد وقع على قطر .. هذه الامارة الوادعة الطموحة بلعب دور رائد في كافة المجالات وقد صار اسم قطر والدوحة يتردد في ملايين البيوت العربية والاسلامية حيث كسرت قناة الجزيرة التي
تم التعاقد مع مذيعي هيئة الاذاعة البريطانيّة ( bbc) المخضرمين والشباب فصار الجمهور العربي يرى الاسرائيلي يتكلّم في وسط بيته ويحاور ويشرح وجهة نظره باستخفاف واستعلاء ضمني ..وبدأت تتكشف حقيقة البعبع الاسرائيلي وتعرّت كل النظم العربية التي كانت تلفزيوناتها تصر على اللغة الخشبية الجامدة باستقبل السيد الرئيس أو جلالة الملك المفدى الى دشن وودع وتباحث وأعلن الى ماهنالك من تعابير تدعو على الاشمئزاز
نعم كان الهدف الاسرائيلي الايراني استغلال محطة الجزيرة التي اجتاحت عقول الملايين
وقد تم التودّد الى قطر وأميرها الطموح وتمت الخديعة ابتداءً من اظهار العداء والتصريحات الخلّبيّة الايرانية بمحو اسرائيل الى الموت لأمريكا ووصولاً الى حرب تموز
وتعويم الازعر حسن على أنه سيد من آل محمد لايقهر ويظهر علينا بمناسبة وبدون مناسبة ليروي عطشنا للكرامة المهدورة التي يجسدها هو بمقاومته وممانعته
نجحت الخطة الغربيّة وانفضّ العرب عن العروبة المهترئة وانقادوا وراء البطولات الكلاميّة القادمة من هناك من ايران والضاحية الجنوبية
كل الزعماء العرب صامتون الا أبطال الموقاومة والمومانعة هم من يسب ويهدّد ويتوعّد بمسح اسرائيل لا بل وصل الأمر الى اظهار الصناعات الصاروخيّة الايرانية والطائرات والغواصات وتم تخصيص مساحات واسعة تبلغ تكلفتها بالملايين ان لم نقل بالمليارات
لعرض العضلات لدولة حسن بلازما في الضاحية الجنوبية من بيروت الى أن امتّد الأمر الى كامل الأراضي اللبنانية دون استثناء .. كانت قصص الاستهداف الاسرائيلي ونباح مسؤولي الكيان يوحي بعداء رهيب تماماً لعداء الغرب لأيران الذي بقي مازال كما هو ايران تشتم والغرب يصفق ويسكت .وتصريحات اسرائيل ومسؤوليها بخطورة حزب الله وقوّته وتنظيمه والبكاء على اختراقات حزبلاتية في صفوف الجيش الاسرائيلي والموساد

غدر الايرانيين والنصيريين ودولة الضاحيّة بالأمير القطري السنّي وطلبوا من الغرب التدخّل لاسكات آلته التي ظلت لمدة سبع أشهر تتلافى ذكر المذابح النصيرية ومليشيات الشيعة في المدن السورية وعندما تمادت كاميراتها في عرض الحقيقة من الداخل
سارع رئيس هيئة الأركان الايراني الشيعة والنصيريين بأنه سيتم اسقاط الأمير القطري البطل مع وزير خارجيته الداهية وهذا ماحدث فعلاً وبكل أسف
ومازال الغرب يمنع تداول الجرائم التي يرتكبها عملاؤه من الشيعة والنصيريين على أغلب شاشات التلفزيون ان لم نقل كلها بالشكل الموضوعي والحقيقي لابل سخّر كل الامكانيات لتشويه ثورة السوريين على أنها ثورة سنّية متطرّفة ويجب وأدها
واشعال مناطق أخرى والحرص على ابقائها مشتعلة كما يحدث في مصر الحبيبة
وتونس وليبيا والسودان والعراق ..
لذلك لاغرابة في تهديد الايرانيين بمسح السعودية والكويت وأمريكا وأوروبا عن الخارطة .. فكله متفق عليه
فعند سؤال مسؤول حلف الناتو عن الهجمة الاعلامية الايرانية السورية
المعادية أجاب :
نحن لايهمّنا الأقوال بل الأفعال
والحمد لله رب العالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
أبو ياسر السوري

avatar

v

v
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف : القسم العام
- مقالات الثوار -
نقاشات - مواضيع مميزه


عدد المساهمات : 5311
السٌّمعَة : 145
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 09/02/2012


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: مـــلامـــــح الخـيـانـــــة    الثلاثاء ديسمبر 24, 2013 12:25 am

هذا المقال ملخص دقيق لخطوات التآمر النصيري على السوريين :
 قرأته فنقلني لأحداث عايشتها أيام كنت طالبا ، وعشت بعضها الآخر يوم أصبحت مدرسا ، وكنت أحد المدرسين الذين اقصوا عن التعليم في وزارة المعارف ، للعمل على ملاك آخر .. ثم كنت مع من خرج من البلد ، وأستغفر الله من هذه الخطيئة ، التي كان أسوتنا فيها كبارات رجال البلد ومفكروهم ، أمثال الطنطاوي والدواليبي والزرقا وعصام العطار ، والشيخ عبد الفتاح أبو غدة ، والدكتورأديب الصالح ، وعدنان سعد الدين ... وغيرهم وغيرهم .. من كبار أساتذة الجامعات ، وكبار السياسيين ، وصفوة الأدباء ونخبة الشعراء والمفكرين ، لقد فروا جميعا من سوريا في وقت مبكر جدا من أوائل الستينيات من القرن الماضي . ثم لحقنا بهم في نهاية العقد السابع ، فخلا الجو للمستبدين والمفسدين واللصوص والمجرمين ، نعم تركنا البلد لهذه العصابة ، وآثرنا السلامة ، فكان كما قال الشاعر :
[ يا  لك  من  قبرة   بمعمر :  خلا لك الجو فبيضي واصفري
 ونقري ما شئت أن  تنقري :  قد  رفع  الفخ   فماذا  تحذري ]     
كانت الوحدة أكبر ضربة قاصمة لهذه الطائفة ، ولكن الإخوان المسلمين حاربوها كراهية بعبد الناصر .. وفرحوا بزوالها .. وظنوا أن الانفصال فرصتهم إلى الحكم ، ولكنهم لم يصمدوا في المنافسة ، واستطاع النصيريون أن يمتطوا حزب البعث ، وحكموا من خلاله سوريا نصف قرن من الزمن .. تاجروا بالقومية العربية ، التي حاربوا وحدتها وعملوا على إسقاطها بلجنة (عدس) . وادعوا الممانعة والمقاومة ، وهم الذين قتلوا من الفلسطينيين في تل الزعتر وغيره أكثر مما قتل منهم اليهود ، ثم كشفوا القناع أخيرا ، فظهروا على حقيقتهم ، وتبين أنهم عملاء لإسرائيل ،وكلاب لأمريكا ، وخدم لروسيا ، وحلفاء لإيران .. وأصدقاء للشيطان .. وقد تنكروا للعروبة ومدوا أيديهم لملالي فارس في إيران . وتنكروا للوطنية ، فقتلوا السوريين وارتكبوا جريمة العصر الكبرى ، والتي ربما لا تتكرر بهذا الحجم إلى قيام الساعة .. وهم في سوريا يحاربون الله ورسوله والمؤمنين .. ويزعم بعض المعممين من أبناء السنة ، أن العصابة الأسدية تمثل  قمة الإيمان ..!!! ثم إنهم يمارسون الإرهاب بأبشع صوره ، وما زالوا قرة عين المجتمع الدولي كله .!!!
أشكرك أخي الشمقمق الدمشقي لما بذلت في مقالك هذا من جهد كبير ، تستحق أن تشكر عليه طويلا .. وقد احتفظت به كواحد من المقالات التي أعتز باقتنائها ، لما فيها من معلومات ، يجدر أن لا تغيب عن ذاكرة أي سوري حر ... لئلا يلدغ من نفس الجحر مرتين ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الشمقمق الدمشقي

avatar

1

1
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف اقسام الاخبار

عدد المساهمات : 145715
السٌّمعَة : 25
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/12/2011


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: مـــلامـــــح الخـيـانـــــة    الأحد ديسمبر 29, 2013 2:31 pm

يشرفني مرورك أستاذ أبو ياسر
ورسم ملامح الخيانة لم ينتهي
وسأتابع  معكم ياأحرار سورية الشرفاء  .. مشوار التأريخ والاصرار على الابقاء على المحاذير والثوابت التي عندما تخلينا عنها
غدر بنا هؤلاء
والحمد لله رب العالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
حسام الثورة

avatar

v

v
معلومات إضافية
الرتبة : عضو : vip

عدد المساهمات : 1092
السٌّمعَة : 16
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 20/05/2012

معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: مـــلامـــــح الخـيـانـــــة    الإثنين ديسمبر 30, 2013 12:08 pm

الأخ الشمقمق شكرا جزيلا على هذا الجهد الرائع  ولكنه يصلح أن يكون كتاب ومع أني اطلعت على صفحاته جميعا فأظن أنه من الصعب أن يتابعه القارئ العادي ولا سيما إذا لم يكن عنده معرفة بالعلوية 
أشكرك ثانية لهذا الجهد الكبير وبارك الله بك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الــثـائــرة مــدى


!

!
معلومات إضافية
الرتبة : مراقب عام

عدد المساهمات : 14354
السٌّمعَة : 238
الجنس : انثى
تاريخ التسجيل : 28/01/2012
متضايق


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: مـــلامـــــح الخـيـانـــــة    الإثنين ديسمبر 30, 2013 8:04 pm

AY
  AY
ولأنه مقال مهم وقد اثنى عليه الكتاب الكبار..
ينقل لقسم المواضيع المميزة مع كل الشكر للكاتب الدمشقي .


مـا قيمـة الناس إلا فـي مبــادئهـم لا المال يبقى ولا الألقــاب والــرتب

شرح لطريقة التخلص من الأكواد التي ترافق النص احياناً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الشمقمق الدمشقي

avatar

1

1
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف اقسام الاخبار

عدد المساهمات : 145715
السٌّمعَة : 25
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/12/2011


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: مـــلامـــــح الخـيـانـــــة    الثلاثاء ديسمبر 31, 2013 8:07 am

من لايعرف ماضيه يبتلعه الضياع
لقد استقبلنا الخونة في مدننا وقرانا بعد أن زوّر المزوّرون تاريخ بلادنا
فجعلوا رموزنا الأبطال الى خونة
وصارت الخلافة دكتاتورية وتخلّف
وتسيّدنا الجراء
ومورس علينا جميع أشكال الخداع والاضطهاد والاستبداد والتغييب
ملامح الخيانة تحضر بين أيدينا كتبها مؤرّخين كانوا يدوّنون وينكبون على ايضاح الحقائق وماعلينا الا أن نقرأ ونعي
هاهي ملمح من ملامح الخيانة
وفي جبلة العمريّة ومضة بريق تقتحم عقولنا ومهجنا كي لانلدغ من جحر مرة ثانية
في هذا الخبر الذي أورده ابن كثير في كتابه التاريخي العظيم " البداية والنهاية." تطلّ الخيانة بوجهها القبيح من هذه الطائفة الخبيثة

جرائم النصيرية " العلويون" في جبلة عام 717 هجرية..
ابن كثير المفسر المحدث الفقيه المؤرخ ....حدثنا عن جرائم النصيرية في أحداث سنة سبع عشرة وسبعمائة فقال:
( وفي هذه السنة خرجت " النصيرية " عن الطاعة ، وكان بينهم رجل سموه محمد بن الحسن المهدي القائم بأمر الله، وتارة يدعى
علي بن أبي طالب فاطر السموات واﻷرض، تعالى الله عما يقولون علوا كبيرا، وتارة يدعى أنه محمد بن عبد الله صاحب البلاد ،
وخرج يكفر المسلمين ، و أن النصيرية على الحق ، و احتوى هذا الرجل على عقول كثير من كبار النصيرية الضلال،
و عين لكل إنسان منهم تقدمة ألف ، وبلاد كثيرة و بنايات، وحملوا على مدينة
" جبلة " فدخلوها ، وقتلوا خلقا من أهلها ، وخرجوا منها يقولون :
ﻻ إله إﻻ علي ،
و ﻻ حجاب إﻻ محمد،
و ﻻ باب إﻻ سلمان ،
وسبّوا الشيخين ،
وصاح أهل البلد :
وا إسلاماه..
وا سلطاناه.....
وا أميراه....
فلم يكن لهم يومئذ ناصر و ﻻ منجد، وجعلوا يبكون ، و يتضرّعون إلى الله عز وجل ، فجمع هذا الضّال تلك اﻷموال ،
فقسمها على أصحابه و أتباعه ، قبحهم الله أجمعين ، و قال لهم :
لم يبق للمسلمين ذكر و ﻻ دولة ، ولو لم يبقى معي سوى عشرة نفر لملكنا البلاد كلها،
ونادى في تلك البلاد أن المقاسمة بالعشر ﻻغير، ليرغب فيه..
وأمر أصحابه ...
بخراب المساجد، واتخاذها خمّارات، وكانوا يقولون لمن أسروه من المسلمين :
قل: ﻻ إله إﻻ علي ،
واسجد ﻹلهك المهدي ، الذي يحي ويميت ،
حتى يحقن دمك، ويكتب لك فرمان ،
و تجهزوا وعملوا أمرا عظيما جدا، فجردت لهم العساكر فهزموهم ، وقتلوا منهم خلقا كثيراً؛ وجمعاً غفيرا ، وقتل المهدي أضلهم ،
وهو يكون يوم القيامة مقدمهم إلى عذاب السعير كماقال تعالى:
- ومن الناس من يجادل في الله بغير علم ويتبع كل شيطان مريد كتب عليه أنه من توﻻه فأنه يضله ويهديه إلى عذاب السعير - ). ..الحج 3، 4.
سؤال: هل التاريخ الطائفي للارهاببن الطائفيين النصيريين " العلويين" يعيد نفسه؟!..
لنا عودة بإذن الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الشمقمق الدمشقي

avatar

1

1
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف اقسام الاخبار

عدد المساهمات : 145715
السٌّمعَة : 25
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/12/2011


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: مـــلامـــــح الخـيـانـــــة    الأربعاء يناير 08, 2014 1:01 pm

لامنس والنصيريين

في العام 1903 مثلاً قام الأب اليسوعي البلجيكي هنري لامنس بزيارة
إلى رجل دينٍ نصيريّ في نواحي أنطاكية - في لواء إسكندرون
- لـ"حمله على الكلام". على غرار سواه من المستشرقين قبله، كان لديه اهتمام بهذا الشعب الهمجي ذي الأصول الغامضة، الذي كان متمسّكاً بعقائد دينية متأثرة بالتركيبات القديمة والتأليف بين مذاهب متعارضة، كتقمّص الأرواح أو الإيمان بثالوث (النبيّ محمد، وصهره علي بن ابي طالب وسلمان الفارسيّ).
وسرالاحتفال بطقوسٍ مسيحيّة صرفة واقامةأعياد ذات مظاهر وثنيّة فجّة. وكان يقوم بزيارات لأولياء محليّين في مزارات، حيث لم تك لديهم مساجد. وبما أن أسرار دين النصيريين لا تكشف إلّا لأصحاب المعرفة بينهم كما يدّعون ، لم يألوا الغرب جهداً عبر مستشرقيه أو الإرساليّون إلى فكّها بالاضافة الى الهاربين من جحيم هذا الدين الى النصرانيّة ..
اتجه الأب لامنس في بداية الأمر إلى الظنّ أنّ النصيريين إنّما هم مسيحيون قدامى، لكنّه ما لبث أن
غيّر رأيه بعد مقابلة الشيخ الذي خرج عن صمته وقال بأنهم طائفة منشقّة عن الشيعة الاماميّة وأنّهم قريبون
من الشيعة الإماميّة في بلاد فارس ومن القزلباش في الأناضول
وانتبه الأب لامنس أن هذا النصيري
يرفض رفضاً باتّاً فكرة ذوبان النصيريين ضمن "المسلمين"، ويقصد السنّة
كان كره هذا الشيخ النصيري رهيب للمسلمين السنّة ولخلافتهم العثمانيّة
وعتب على فرنسة قلة احترامها للطائفة وعدم استغلال نواياها تجاه العثمانيين والمسلمين
ومنح الحماية المطلقة للنصيريين كجنود خلف خطوط العدو وبين ظهرانيه
فاقترح عليه لامنس قائلاً: "وماذا لو أصبحتم مسيحيين؟
إنّ مبادرة كهذه ستمنح فوراً لفرنسا الحقّ في التدخّل لمصلحتكم
وتم الاتفاق على العمل ضد الخلافة العثمانيّة المتهالكة والابقاء على العلاقة بينهما
يقول المستشرق الفرنسي آلن دونج في توصية
لحكومة بلاده قبل الانقضاض على دولة الخلافة العثمانيّة أن جبال الأنصارية
وهي الاسم الحقيقي لم أسمته فرنسة فيما بعد جبال العلويين
يجب الاهتمام بهذه الجبال وتغذية المنهج الكنسي فيها
وهدم الحاضنة المسلمة للعثمانيين هناك عبر الحقد الخفي المتأهب في صدور أتباع هذا الدين الوثني
وطالب بلاده بعدم المحاولة
في صافيتا، ذات الأغلبيّة المسيحيّة وكذلك في سنجق الإسكندرون حيث كانوا يعيشون حياةً
حضريّة أكثر وكان بإمكانهم متابعة التحصيل العلميّ وكذلك في شمال لبنان
لأنهم أكثر تفتّحاً من هؤلاء المنغلقين في قراهم في
دوائر مغلقة تسوسهم طيقة اقطاعية ودينيّة منهم تستغل بؤسهم تعتمد التقيّة وضمر الشر وراء الابتسامات
وتراتبيّة دينية طوّرت منهجاً صوفيّاً وباطنيّاً يستغل الأتباع أبشع استغلال
واعترف آلن بأن النصيريين المتعلمين والذين حصلوا على مراكز في الحكومة العثمانية
سيشكلون عائقاً للاختراق المسيحي ولكن هناك نقطة يجب التركيز عليها وهو الكراهيّة وتغذية قصص الحقد
والاضطهاد للوصول للدور الذي تريده حكومة فرنسة من هؤلاء لاخضاع المسلمين
كان اتفاق المثقّفين من العلويين مع فرنسة وجواسيسها هو البدء بمرحلة الخروج من التقوقع
واقتحام المدن واحتلال مراكز مهمة مثل دمشق وحمص وكان أحدهم يدعى سليمان الأحمد الذي
فاعتمدوا على الفقه الجعفري ظاهريّاً في المحاكم التي أسستها فرنسة
وتوج الأحمد فتوى دينية من مفتي القدس بأن العلويين وهو اسمهم الجديد
هم جزء من الأمة ان جيش المشرق الذي أسسته فرنسة لاحتلالها سورية بشكل كامل واخضاع
السوريين كانت غالبيته الساحقة من النصيريين والاسماعيليين والدروز
وجرى تطويق المسلمين السنّة
وبنجاح لا نظير له ..نجح هؤلاء في استصدار فتوى من موسى الصدر في عام 1971
بعد أن غلّفوا باطنهم بالتشيّع الظاهري رغم كراهيتهم للشيعة والسنّة على السواء
لنا عودة بإذن الله مع ملمح من ملامح الخيانة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الشمقمق الدمشقي

avatar

1

1
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف اقسام الاخبار

عدد المساهمات : 145715
السٌّمعَة : 25
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/12/2011


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: مـــلامـــــح الخـيـانـــــة    الأربعاء يناير 08, 2014 1:04 pm

النشيد الوطني الفرنسي الذي اقحم اسم سورية به

الغل الغربي لايعرف سوى الإقصاء والهدم...
علينا بداية التفكّر بحوادث الطعن بأمتنا والغدر بها، التي اقترفها (ابن سبأ) و(ابن العلقميّ) وعلي يقطين
و(الصفويّون ) و(القرامطة) و(الطوسيّون) و(العُبيديّون) و(الحشاشون).. والنصيريون الامتداد الطبيعي للقرامطة والخونة المارقين أصحاب الأفكار والغايات المريضة ومنهم أصحاب النظريات السردابيّة
اقتل أهل السنة النواصب ليخرج المهدي سريعاً
وأخيراً المحرّك الرئيسي للخونة المعاصرين والمتأخرين نسبيّاً الغرب وجبروته واصراره على الهدم
والابتعاد عن التفاهم الحضاري الذي تنادي به كل الأديان السماوية
دوائر الاستخبارات الغربيّة لن تجد جنوداً جاهزين للاستعباد مثل هؤلاء
ان دوائر الاستخبارات عندما تريد اسقاط شخص لتجعله مشروع جاسوس
تعتمد بالدرجة الأولى على خلفيته الدينية ومن ثم جشعه وحبه للنساء
ومن غير الشيعة بمذاهبهم كلها أفضل من بيئة خصبة
للحقد المتوارث بخرافات متعارضة مع المنطق والعقل السويّ ليتم اسقاطهم بالجملة ؟
فاذا ماحاول التابع ( المريد) منهم السؤال عن
مسألة فقهية تعارض منطق الكون والديانات الأخرى يقال له
أنه علم كهنوتي ويجب اخفاؤه عن الآخرين الذين
سيهزؤون به لجهلهم بالبواطن والمواطن والقواطن
والعلم الكهنوتي الخفي الى ماهنالك من تعابير تترك لخيال التابع تبريرات ممطوطة
كل شيء بالنسبة لشيوخ النصيرية قدس الله سرّه ..لاأحد يجرؤ على التساؤل وفق هواه بل وفق مايرسم له ..
شيخ الطائفة يتهامسون بسرّه وعلمه ويتغنّون بأشعاره ووصولها الى مرحلة بابيّة مع الله
تفرّد من خلالها بعلم عظيم وشعر صوفيّ له بواطن ومظاهر
وكانت طائفة النصيريين أداة فعّالة وطيّعة
في يد الغرب واسرائيل
رغم كل محاولات حافظ الوحش
بالاستقلال عن الهيمنة الاسرائيلية والاكتفاء
بالخطوط العريضة للخيانة الا أنه لم ينجح فللخيانة شروط
من خلال أبحاث وكتب وارساليات اطلعت عليها
تبيّن لي اهتمام الغرب بشكل غريب بهذه الطائفة الى أن وصلت قناعة عندي
أن هذا الاهتمام تضمن خطّة للاستيلاء على سوريّة طبعاً والمنطقة برمتها
ان خلق جاسوس ربما ليس بالصعب لدوائر المخابرات ولكن
أن تسقط طائفة بأكملها في وحل العمالة فهذا عمل يستحق منّا الوقوف عنده
وتبيان الخطوط العريضة والتفاصيل الدقيقة لملامح الخيانة
سنفرد محطات مهمة من تاريخ الغرب وخصوصاً ذو التوجّه الصليبي
لنعلم كيف تم التلاعب بطائفة ( النصيرية ) بأكملها عبر رموز مازالت تنفّذ خطة حقيرة لارضاخ وتطويق أمة بأكملها وخصوصاً في بلاد الشام
والغريب أن ملامح هذه الخيانة هدفها ليس أهل السنّة فقط بل الشيعة أيضاً
والتي سنرى أنّ مآل الأخطاء الاستراتيجيّة التي اتبعها الشيعة جعلتهم في مواجهة مع الغالبية السنيّة
لاأحد يعلم غير الله عز وجل نتائجها والغرب يراقب ويحرّك البيادق
يقول الباحث برونو باولي أنّ: "الطريقة التي ولج منها أوائل الرحّالة والموظفين الأوروبيين للشرق الأدنى إلى الخصوصيّة النصيريّة، منذ نيبوهر وفولناي، قبيل الثورة (الفرنسيّة) حتّى إرنيست رونان، في منتصف القرن التاسع عشر كانت شحيحة ولكن فيها حقائق مذهلة حول الطائفة النصيريّة
لاتخفى حماسة الغربيين الاستشراقيّة، حتّى الجهد التحضيريّ للحملات الاستعماريّة في القرن التاسع عشر مع ترهّل الإمبراطوريّة العثمانيّة بسبب تمكّن الضباع من نهشها وتفتيتها .. ظهر اهتمامٌ فائق من قبل الدول الأوروبيّة تجاه ما سمي الأقليّات الدينيّة والمذهبيّة والقوميّة في المشرق العربي، التي دعيت "شعوباً". سمي هذا في حينه "المسألة الشرقيّة La Question d’Orient" خاصّة من قبل الفرنسيين الذين كانت لهم طموحات واضحة في وراثة العثمانيين في بلاد الشام، والذين تدخلّوا عسكريّاً في 1861 بحجّة حماية المسيحيين، حتّى أضحى النشيد الوطني الفرنسيّ خلال الإمبراطوريّة الثانية (1852 - 1870) حينها هو "أنا ذاهب إلى سوريا" بدل المارسييز. آخر تجليّات ذلك هو إبراز وزير الخارجيّة الفرنسي مؤخّراً في مجلس الأمن وثيقة وقّعها جدّ بشاّر الأسد، مطالباً الاستقلال عن سورية ..
لنا عودة باذن الله

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الشمقمق الدمشقي

avatar

1

1
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف اقسام الاخبار

عدد المساهمات : 145715
السٌّمعَة : 25
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/12/2011


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: مـــلامـــــح الخـيـانـــــة    الأربعاء يناير 08, 2014 1:07 pm

حماية الحدود وقتل الشهود
كان الاتفاق بين الدول الاستعماريّة وبين حافظ هو دائماً التشكيك بالدول العربيّة التي يحكمها حكام محسوبين على أهل السنّة والجماعة
فكانوا دوماً مايعتمدون على أخطاء استراتيجية ارتكبتها تلك الدول من أجل الاحتفاظ بوجودها وامتيازات تملكها دون وجه حق .. في ايجاد مقارنة بين الرئيس النصيري الممانع والثورة الاسلامية الشيعية في ايران وبين تلك الدول المحتلة بالقوات الأمريكية وقواعدها .. ولكن اتضح فيما بعد أن الكل تابع للامبراطورية الأمريكية الأوربية مع السماح لتبادل الأدورار مع روسيّة والصين وحتى دول اقليمية ذات تأثير محدود
كلهم موظّفون ينتظرون التقاعد أو الطرد
طبعاً لم تتمكن الدول الاستعمارية من بلادنا وحكامها الا بعد سياسة فرّق تسد وبين تشجيع النزعات الشخصية والقبليّة والعائليّة في مواجهة أي أمل بالتوحّد سواء القومي أو الديني
لذلك تم محاربة الدكتاتور عبد الناصر في اليمن واركاعه في سورية واذلاله في حروب عدّة
كانوا يطلبون من أي حاكم محاربة الاسلام باسم محاربة المتطرّفين ..وقد كانت سياسة تشجيع الدراويش ( المذهب الصوفي) وسيلة للكثير من الحكام في محاربة الاسلام الحقيقي الذي يدعو لإعمال العقل والتفكّر وعدم الانقياد بسهولة . وتم الامعان في نشر التصوّف الخرافي في الجزائر وسورية ومصر بشكل خاص
لقد دأبت وسائل الاعلام وأفرع المخابرات المختلفة بنعت القذافي بالمجنون والأهبل لمجرّد طموحات له أو هستيريا الوحدة التي ينادي بها وحلمه أن يكون قائد جماهيري خلفاً لعبد الناصر وكان أول من كان يصرّ على نعت القذافي بأبشع الأوصاف هم دول الخليج العربي وضباط حسني مبارك .. كل من يخرج عن المعزوفة يتم ضربه في كرامته وشخصه
طبعاً القذافي المشاكس لعب ماهو مرسوم له .وهو اللعب بمقدّرات ليبيا واهدارها وايداع الأموال النفطية في البنوك الغربيّة والأهم محاربة الاسلام وارتكاب المجازر بحق بني جلدته .. لقد تطاول القذافي على أسياده في أكثر من قضيّة وكانت شكايات واتهامات بقية الحكام الموظفين لدى الغرب من هذا التطاول سبباً في عدم تردّد الغرب بازاحته
فالقذافي مثلاً تم خداعه والاجهاز عليه من قبل زملاؤه الحكام الذين ساندهم في كثير من الأوقات
اذا ماعلمنا أن القذافي كان ممول مضخات المياه التي جلبت من ألمانيا
والتي كانت سبباً رئيسيّاً في عبور القوات المصريّة لقناة السويس في حرب اكتوبر ومموّل رئيسي لطائرات الميراج الفرنسية التي تم تصوير حسني مبارك في العاصمة الفرنسية سرّاً وهو يطلب نسبته من الصفقة
نعم صدّقوا أخوتي حكامنا جزء منه كمسيونجي وجزء نسونجي وجزء كلمنجي
لقد كانت المخابرات البريطانية والفرنسية في خضم صراع الثوار الليبيين ضد القذافي ماتزال توجّهه ومرتزقته الى أن قتله بتحديد مكان هاتف الثريّا الذي يتواصل معهم به ..
يكفي أن نعلم مدى استحقار الغرب لنا اذا ماعلمنا أن القذافي مموّل حملة المجرم ساركوزي الانتخابيّة
وخادم بريطانيّة المخلص في تسليم أسماء وأماكن تدريب وتجمعات الجيش الجمهوري الايرلندي
بعد دفع مليارات الدولارات كتعويض عن جريمة افتراضية فوق لوكربي والافراج عن الجواسيس الاسرائيليين الذين حقنوا مئات الأطفال الليبيين بدماء ملوثة بفيروس الايدز .. هم ذاتهم من أجهز على المجرم القذافي عندما حان وقت احالته الى التقاعد الأبدي ..
صناعة الأبطال ..
حرب اكتوبر التي يتم الطبيل والتزمير بها توقفت بعد 17 يوماً فقط من بدايتها على الجبهة المصريّة .. من تداعياتها اركاع مصر والعرب الخليجيين في حلف مذلّ مع الغرب الذي لايريد لبلادنا سوى البقاء في حظيرته .. وأبطال حرب أكتوبر هم ذاتهم من يسحل نساء مصر ويغلقون المساجد ويرسلون الطيارين والسلاح للنصيريين في سورية لوأد تطلعات شعبها المظلوم
ان حرص الغرب مع أدواته من الخونة على محاربة الاسلام
يتّضح لنا عندما نسترجع العقليّة التي يتعامل بها الغرب مع موظفيه من الحكام العرب فيما قاله الدكتاتور معمّر القذافي في احدى مصارحاته الصادمة قال :
أن الغرب لايحترمنا فكل السياسيين الذين يزورونه يطلبون منه السيطرة على المتشدّدين الاسلاميين ومحاربتهم ..وسؤالهم عن حقوق المرأة والتأكيد على ضرورة منع الحجاب ومن الأمور التي كانوا يصرّون عليها
مسألة الختان لدى المسلمين الذكور وغيرها من الامور التي تبدو للوهلة الأولى تافهة وغايتها التقليل والسخريّة من حجم المجرم القذافي .. ولكن عندما نراقب السياسات الغربية والعربية التابعة لها نجد أنه منهج يتم التخلص ممن يحاول التمرّد عليه كما حدث في العراق مع الديكتاتور صدام حسين ..
ان دور حافظ الوحش الذي أطلق على نفسه الأسد لاحقاً كان الطعنة النجلاء
الغادرة في الجسد العربي والاسلامي ..
ان العلاقة المخابراتية بين الضباط النصيريين والمخابرات الغربيّة لم تكن كدور نظيرتها من المخابرات العربية الأخرى .. بل كانت مستقلّة بشكل كبير
باعتبار أن النصيريين (العلويين ) هم مستعمرين وليسوا خونة تم اسقاطهم
ومن هنا نفهم حجم حرص الغرب على هذه المنظومة المجرمة رغم الجرائم والاغتيالات التي اعتمد عليها في ارضاء أسياده في الغرب والرضى بتسليم لبنان وسورية لها..
كانت المتاجرة في توقف الحرب على الجبهة المصرية وبقاء حرب الاستنزاف على الجبهة السورية وذهاب الرئيس المسلم السني أنور السادات رئيس دولة عربية كبرى ومصافحة اليهود ووجود القواعد الأمريكية في دول الخليج العربي السنيّة وحربها على الثورة الخمينية وتكريس اقتصاد سوريّة لايران لضرب العراق وأخيراً حرب الدول السنيّة على محاربة الارهاب السنّي ..فكان يلعب على ضرورة تعريف الارهاب والتمييز بينه وبين المقاومة المشروعة ..
سيتضح لنا وخصوصاً مع تدمير سورية الممنهج واستماتة الغرب واسرائيل في التغطية على حرب الابادة يؤكّد أن حجم المؤامرة كبير جداً وله جذور وأصول ندعو الله أن يتمكّن شعبنا من اقتلاعها وسحقها
لقد في هذه الجريمة الجميع
نعم الجميع تحت عنوان :
نحن أعداء ونصبح أصدقاء ضد عدونا الأول الاسلام
لقد علم المجرم أنور السادات أنهم كلهم بيادق تتظاهر بالمناصرة ولكنهم خونة وشركاء في الجريمة وسنورد في نقاط قادمة شهود على الجريمة والخيانة وسنفضخهم
ومن هؤلاء الخونة ... آدون حافظ الوحش (الأسد لاحقاً )..
الذي أجاد سياسة مهمّة للمستوطنين اليهود في فلسطين الحبيبة
ألا وهي :
حماية الحدود وقتل الشهود
لنا لقاء آخر باذن الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الشمقمق الدمشقي

avatar

1

1
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف اقسام الاخبار

عدد المساهمات : 145715
السٌّمعَة : 25
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/12/2011


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: مـــلامـــــح الخـيـانـــــة    الأربعاء يناير 08, 2014 1:09 pm

آدون حافظ الوحش ( الأسد لاحقاً )
رئيس الدولة النصيرية في سورية ولبنان
كلمة آدون تعني بالعبرية السيّد أو الرّب
وقد استحق حافظ الوحش هذا اللقب عن جدارة للخدمات الجليلة التي قدمها للمستوطنين اليهود والدول الراعية لها
منها على سبيل المثال لا الحصر بيع الجولان - حراسة الحدود - تصفية القضيّة الفلسطينية - تفريغ المجتمع الشامي من أصوله الاسلامي - تدمير المدن السورية - الاخفاء القسري والاعدامات الميدانية التي طالت خيرة الشباب السوري المسلم - قتل مئات الآلاف من المسلمين دون تردّد - وأخيراً محاربة الاسلام جهاراً نهاراً وعلى كافة المستويات
انه آدون حافظ الوحش فمن هو ومن أين جاء وكيف تم اختياره للعب دور رهيب ومجرم ؟
طبعاً سنخرج عن العادة والتعريف التقليدي للشخوص
فالكل يعلم بأنه نصيري وربما كان من أصول يهودية أو فارسيّة أو صربيّة
مالنا من أصوله بل من أفعاله وتداعياتها
ونستطيع أن نستشف من هو آدون حافظ الوحش من شهادة محمود جامع صديق أنور السادات (توفي في أكتوبر عام 1981 في حادث المنصّة الشهير في مصر)، الذي صرّح بأنه زار سوريا مع السادات في عام 1969 (كان السادات نائبا للرئيس جمال عبد الناصر)، وكان من ضمن الوفد المصري الزائر لسوريا آنذاك حسن صبري الخولي الممثل الشخصي
لعبد الناصر وياسر عرفات رئيس حركة فتح، وكان رئيس الجمهورية السورية هو نور الدين ألأتاسي والخائن آدون حافظ الأسد وزيرا للدفاع. يقول محمود جامع: (في صباح أحد الأيام اصطحبني السادات معه على انفراد ودون حراسة حيث كانت مخصصة لنا سيارة، وتوجهنا إلى هضبة الجولان بناء على رغبة السادات، وأقسّم بالله العظيم أنه وضع يده على كتفي ونحن واقفان على هضبة الجولان، وقال لي بالحرف الواحد: أنظر يا محمود هذه هي الجولان، وهل يمكن لأية قوة أن تستولي عليها بهذه السهولة حتى لو كانت إسرائيل؟....قال لي سأخصّك بسرّ خطير، وهو أنّ هذه الهضبة دفعت فيها إسرائيل مبلغ 100 مليون دولار آنذاك بشيك تسلمه كل من حافظ ورفعت الأسد، وأودع في حساباتهما في أحد بنوك سويسرا، وأنّ رقم الشيك موجود لدى عبد الناصر في خزانته).
وكلام آخر من مصدر غاية في الأهميّة هو الرائد السوري خليل مصطفى (سقوط الجولان)الذي أصدره عام 1975، ووضعه حافظ الأسد في السجن بسبب الفضائح والخيانات التي نشرها في ذلك الكتاب، ولم يعرف عنه أحد إن كان حيّا أو ميتا، سوى عام 2005 عندما أعلن سجين لبناني أنه كان في أحد السجون السورية معه، ورغم ذلك لم تؤكد أية معلومة بعد ذلك إن كان قد مات أو ما زال حيا . أهم ما في الكتاب (327 صفحة) بخصوص هذا الموضوع هو الفصل الثاني الخاص بطريقة سير المعارك منذ صباح الخامس من حزيران 1967، وأهمية معلومات الكتاب أنّ الرائد خليل مصطفى، كان هو ضابط المخابرات السورية في الجولان آنذاك، مما يعني إطلاعه الدقيق على كافة الملفات السرّية والعلنية في تلك المنطقة بحكم عمله.
يسرد الفصل الثاني من الكتاب الكثير من المعلومات والتفاصيل عمّا جرى منذ صبيحة الخامس من حزيران 1967،وخلاصة المعلومات التفصيلية الموثقة بالأسماء والأماكن والساعات في الكتاب المذكور، توثق بطريقة لا تقبل الشكّ أنّه لم تجري أية معارك أو مواجهات حقيقية مع القوات الإسرائيلية في هضبة الجولان. رغم أنّ المعروف أن المجرم حافظ أسد هو الذي ورّط نظام عبد الناصر بشكل مفاجىء في هزيمة يونيو 1967، عندما أبلغ واشتكى لعبد الناصر أنّ هناك حشودا إسرائيلية على الحدود السورية في هضبة الجولان، ولا بد من تنسيق الجهود السورية المصريّة لمواجهة تلك الحشود التي من المؤكد أنّها لغرض شنّ هجوم على سوريا. الرائد خليل مصطفى الذي عاش تلك الأيام المسخرة يوثقها بدقة يوما بيوم ساعة بساعة، ليخلص القارىء إلى نتيجة واحدة مفادها: (أنّه لم تكن هناك نيّة لدى آدون حافظ لخوض أية معارك في مواجهة الجيش الإسرائيلي، وكلّ ما تمّ كان عبارة عن مسرحية ذات سيناريو ضعيف مكشوف، والدليل أنّه فعلا لم تجري أية مواجهات حقيقية بين الجيشين، ويسمّي الرائد خليل مصطفى كل سيناريوهات وزير الدفاع حافظ الأسد ب (خطة الهجوم الكاذبة)، إلى حدّ أن أوامره المرتبكة من الهجوم إلى الدفاع إلى الإنسحاب جعلت كافة المواقع والوحدات السورية هدفا (للطيران الإسرائيلي فأخذ يتسلى بضرب هذه القوات بالرشاشات والقنابل وصواريخ النابالم، وكانت كارثة حطمت الهجوم، وأفرغت المواقع الدفاعية من حماتها، وتركت الأرض عراءا أمام العدو، تغطيها الجثث وهياكل الآليات وحطام الأسلحة بدلا من أن تغطيها النيران لتدفع عنها شرّه، وترده خائبا يجرّ الخزي والانكسار) ص 99.
أوامر الإنسحاب قبل احتلال الجولان الفعلي
يؤكد الرائد خليل مصطفى أنّه (منذ مساء الخميس الثامن من حزيران، بدأت الإشاعات تسري سريان النار بالهشيم عن أوامر قد صدرت من وزير الدفاع حافظ الأسد للجيش السوري بالانسحاب من الجولان كيفيا). ص 100، أي بمعنى أنّ كل قائد وحدة أو كتيبة ينسحب بالطريقة التي تحلو له.
وزير الصحة السوري يؤكد هذه الخيانة البعثية ويؤكد هذه المعلومة الخيانية ما أورده الكتاب على لسان وزير الصحة السوري آنذاك عبد الرحمن الأكتع الذي كان في جولة ميدانية جنوب القنيطرة يوم العاشر من حزيران عندما أعلن وزير الدفاع سقوط القنيطرة، يقول الأكتع: " سمعت نبأ سقوط القنيطرة يذاع من الراديو، وعرفت أنّه غير صحيح لأننا جنوب القنيطرة ولم نر جيش العدو، فاتصلت هاتفيا بحافظ الأسد وزير الدفاع وقلت له: المعلومات التي وصلتكم غير دقيقة، نحن جنوب القنيطرة ولم نر جيش العدو، فشتمني بأقذع الألفاظ ومما قاله لي: لا تتدخل في عمل غيرك يا (......)، فعرفت أنّ في الأمر شيئا!!!. وهكذا فقد أعلن حافظ الأسد وزير الدفاع سقوط القنيطرة قبل سقوطها فعلا، ولم تدخلها قوات الجيش الإسرائيلي إلا بعد هذا البيان المخزي بسبعة عشر ساعة، بعد أن تأكدت انسحاب وفرار كافة القوات البعثية، وأنّها لن تواجه أية مقاومة من أي نوع. -
أوامر الإنسحاب قبل احتلال الجولان الفعلي يؤكد الرائد خليل مصطفى أنّه (منذ مساء الخميس الثامن من حزيران، بدأت الإشاعات تسري سريان النار بالهشيم عن أوامر قد صدرت من وزير الدفاع حافظ الأسد للجيش السوري بالانسحاب من الجولان كيفيا). ص 100، أي بمعنى أنّ كل قائد وحدة أو كتيبة ينسحب بالطريقة التي تحلو له.وهذه أهم الفضائح العسكرية لضباط البعث الأسدي1. (قائد الجيش اللواء أحمد سويداني، إنهزم عن طريق (نوى) إلى دمشق تاركا وحدات الجبهة ووحدات احتياط الجيش دون قيادة، واقعة في حيرة من أمرها وقادتها لا يعرفون ماذا يفعلون)، ص 100. 2.( قائد الجبهة العقيد أركان حرب أحمد المير، غادر الجبهة فارا على ظهر حمار لأنّه لم يجرؤ على الفرار بواسطة آلية عسكرية، فالطيران الإسرائيلي كان يقضي على كل آلية يراها مهما صغر شأنها. ولكن الحمار عجز عن متابعة رحلة الهروب، فتخلى عنه العقيد أحمد المير، وأكمل الرحلة إلى دمشق على قدميه فلم يصلها إلا وقد تورمت قدماه وخارت قواه، وألقى بنفسه بين يدي أول صاحب مروءة لينقذه من حاله التي هو عليها، وكان في حالة الزراية يثير الضحك حقا)، ص 101. 3. اتصل عدد من الضباط بقائد الجبهة قبل فراره فرفض التصرف، وقال لهم بالحرف الواحد: (أنا لست قائد جبهة اتصلوا بوزير الدفاع)، فأقيم الاتصال مع وزير الدفاع (حافظ الأسد) فأجاب: (إنّه قد أخذ علما بالوضع وأنّه قد اتخذ الإجراءات اللازمة)، ص 101. 4. (ولقد كان أول القادة الفارين وأول من تبعهم وحدات الدبابات وخاصة اللواء السبعين بقيادة العقيد عزت جديد، والكتائب التي يقودها كل من المقدم رئيف علوان والنقيب رفعت الأسد، التي تركت ساحة القتال، وعادت إلى دمشق لتحمي الثورة)، ص 106.النتيجة كما عاشها الرائد خليل مصطفى(عند فقدان كل الاتصالات وانفراط عقد السيطرة القيادية الذي كان ينظّم الوحدات كلها، أخذ كل من القادة الصغار يتصرف حسب هواه أو حسب بداهته. فالكثيرون هربوا..نعم هربوا.وأعطوا الأوامر لجنودهم بالهروب. والقلائل جدا وهم من غير البعثيين صمدوا وقاتلوا وأظهروا بطولات فردية...المهم أن الهرب من القتال وتولية الدبر للعدو، قد بدأ منذ مساء الخميس الثامن من حزيران، وبدأ يستشري ويتسع ويمتد حتى بلغ ذروة تفاقمه يوم السبت العاشر من حزيران، بعد إذاعة البيان الفاجر (يقصد بيان وزير الدفاع حافظ الأسد حول سقوط القنيطرة) الذي أعلن سقوط القنيطرة، ولم يكن جند العدو قد رأوها بأعينهم بعد بل لم تكن أقدامهم وطئت أرضها)، ص 102.عن هذا البيان الفاجر يقول، الرائد خليل مصطفى: (ثم صدر البلاغ الفاجر من إذاعة حزب البعث في دمشق، يوم السبت العاشر من حزيران، الساعة التاسعة والنصف صباحا، يعلن سقوط القنيطرة بيد قوات العدو، ويحمل توقيع وزير الدفاع اللواء حافظ الأسد، ويحمل الرقم 66. وكان هذا البيان هو طلقة الخلاص سدّدتها يد مجرم إلى رأس كل مقاومة استمرت في وجه العدو رغم كل تلك المخازي، فانهارت القوى واستسلمت المقاومات الفردية المعزولة، أو استشهد رجالنا، وعلم الجميع أنّ لا أمل في متابعة القتال، لأنّ القيادة البعثية قد أنهت كل شيء، وسلمت للعدو الإسرائيلي مفاتيح أحصن وأمنع قطعة من أرض العرب، بل وتكاد تكون من أكثرها غنى ووفرة بالكنوز الدفينة من آثار ومعادن وخصب تراب ووفرة مياه)، ص 106 – 107. وهذا يفسّر أسباب ضم دولة الاحتلال الإسرائيلي لهضبة الجولان لما تدّعيه أنها من ضمن أرضها الموعودة، وفرضت الجنسية الإسرائيلية على سكانها العرب، وترفض أي تفاوض على الانسحاب منها.ووزير الصحة السوري يؤكد هذه الخيانة البعثية ويؤكد هذه المعلومة الخيانية ما أورده الكتاب على لسان وزير الصحة السوري آنذاك عبد الرحمن الأكتع الذي كان في جولة ميدانية جنوب القنيطرة يوم العاشر من حزيران عندما أعلن وزير الدفاع سقوط القنيطرة، يقول الأكتع: " سمعت نبأ سقوط القنيطرة يذاع من الراديو، وعرفت أنّه غير صحيح لأننا جنوب القنيطرة ولم نر جيش العدو، فاتصلت هاتفيا بحافظ الأسد وزير الدفاع وقلت له: المعلومات التي وصلتكم غير دقيقة، نحن جنوب القنيطرة ولم نر جيش العدو، فشتمني بأقذع الألفاظ ومما قاله لي: لا تتدخل في عمل غيرك يا (......)، فعرفت أنّ في الأمر شيئا!!!. وهكذا فقد أعلن حافظ الأسد وزير الدفاع سقوط القنيطرة قبل سقوطها فعلا، ولم تدخلها قوات الجيش الإسرائيلي إلا بعد هذا البيان المخزي بسبعة عشر ساعة، بعد أن تأكدت انسحاب وفرار كافة القوات البعثية، وأنّها لن تواجه أية مقاومة من أي نوع.
نعم كان حافظ يريد استرجاع الجولان ليتوّج ملكاً على سوريّة ولبنان بلامنازع
بعد أن قدّم اوراق اعتماد طائفته للكنيست بضرب المساجد ومحاربة
الحجاب وتدمير المدن وتفتيت المقاومة الفلسطينية والتخلص منها .
.ولكن لم تقتنع اسرائيل بالخطة فالجولان منطقة استراتيجية
هامة ..تضاريس وعرة ومنابع مياه وفيرة ومحاصيل
زراعية غنيّة وتطل على لبنان وسورية بعمق مئات الكيلومترات ..
كل من تكلّم عن الجولان ووصفها قال صعب جداً ان يتم تربيض ولو سريّة
صغيرة على أرضها الحبيبة .
لأن تلالها وأحراشها توفّر خيارات عديدة للهجوم والانقضاض
والانسحاب أو الاختفاء عن الأنظار... فكيف تمكّن اليهود
الصهاينة من احتلالها خلال أيام معدودة ان لم نقل ساعات ..؟
ان جرح الجولان لايقل أهمية عن جرح فلسطين
فالخائن أدون من أدونات الجاسوسية اليهودية ..
ان حرص حافظ على محاربة الاسلام والولاء التام للغرب واسرائيل باطنيّاً والتشدّق بالمقاومة ظاهريّاً .
بربكم يستحق حافظ الوحش لقب آدون
وخصوصاً بعد رفع الجنود الاسرائيليين صوره في لبنان نتيجة نجاحه في القضاء على منظمة التحرير وأحرار لبنان
واليوم نجد حاخامات اسرائيل تخصص مواعيد محدّدة من أيام السبت للصلاة من أجل بقاء آدون بشار ملك اسرائيل في سورية الحبيبة
وطائرات اسرائيل التجسسية تساعد حزب الله اللبناني وجيش النصيريين الظالمين ضد أبناء شعبنا المنتفض

لنا عودة بإذن الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الشمقمق الدمشقي

avatar

1

1
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف اقسام الاخبار

عدد المساهمات : 145715
السٌّمعَة : 25
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/12/2011


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: مـــلامـــــح الخـيـانـــــة    الأربعاء يناير 08, 2014 1:12 pm

العلماء والحجاب والمسجد مايغيظهم
أولى تعليمات الغرب للحكام التابعين لدوائرهم الاستخبارية ضرورة تصفية العلماء والتشكيك برموز الاسلام وتعاليمه وايقاف الزحف الى المساجد
هناك مقولة يقولها المتفذلكين ممن عاصروا الاحتلال الفرنسي المباشر لسورية أن الفرنسيين كانوا يقفوا عند عتبات المساجد اذا مالجأ إليها المجاهدين وهذا لادليل عليه بل نؤكّد أن فرنسة ضربت مساجد دمشق وقصفت مناطق بأكملها بمساجدها ومساكنها
وكذلك نصب نابليون بونابرت في العام 1798 مدافعه فوق مسجد
السلطان حسن، وقصف بها صحن الجامع الأزهر
ليقهر "ثورة المساجد" التي انطلقت منها
ان مافعله الشفّاح حافظ ومايفعله المجرم بشار هي أوامر غربيّة
وسياسات قصف المدن وتفريغها من السكان والدخول الى الأماكن المأهولة
وتدمير وحرق كل مايؤكل تمهيداّ لحصار الناس واركاعهم بعد تجويعهم
مدن وبلاد بأكملها دمّرها الاستعمار الفرنسي والانجليزي وقتل ملايين الناس
ولنا في مليون ونصف المليون جزائري في حرب الاستقلال و350 ألف جزائري في حرب جنرالات فرنسة ضد الشعب الجزاءري الحبيب بعد فوز جبهة الانقاذ بالانتخابات فوزاً ساحقاً ..
تعليمات وزارية:
1- يجب أن تكونَ بعض المعلِّمات (غير) محجَّبات، ويفضَّل أن يكنَّ من مذاهب متنوعة!..
2- يُمنَع قراءة القرآن، في المدارس، وفي السيارات المدرسية!..
3- يجب أن لا يقتصر الاختلاط بين الذكور والإناث على الصف الواحد، بل يجب وضعهم في مقاعد مشتركة داخل الصف!..
4- يجب أن لا يُفصَل الذكور عن الإناث خلال الاستراحة!..
هذه التعليمات (التربوية المدرسية)، ليست صادرةً عن وزارة التربية في (إسرائيل) الصهيونية اليهودية، ولا في فرنسة أو بريطانية أو السويد أو كندا أو أميركة.. ولا في الاتحاد السوفييتي السابق أو في أيٍ من منظومة الدول الشيوعية الملحدة المنقرضة!.. فهذه التعليمات قُرِّرَت وفُرِضَت على المدارس من قِبَل ما يُسمى بوزارة التربية، في الجمهورية العربية السورية الوراثية الطائفية البعثية، التي يتجاوز فيها المسلمون نسبة الثمانين بالمئة!.. ومن قِبَل وزيرٍ طائفيٍّ حقير في دولة النصيريين المجرمين في عهد المجرم بشار .. ولكن هناك قرارات معدّلة بعد أن تم فصل 980 مدرسة من سلك التعليم ونقل أكثر من 460 الى مجالات غير سلك التدريس لرفضهن خلع الحجاب فور دخولهن المدارس وفق قرار جمهوري ..
وقد تم فصل العديد من الطالبات اللواتي رفضن خلع الحجاب في حوادث تعتبر
كتجارب أوليّة وجس نبض الشعب السوري المسلم
أعلن وزير التربية السوري علي سعد في نهاية تموز/يونيو الفائت عن إحالة 1200 معلمة من المنقبات إلى وظائف إدارية ليس لها علاقة بالتعليم، وتحديداً إلى البلدية، معللاً ذلك بـ"أن العملية التعليمية تسير نحو العمل العلماني الممنهج والموضوعي"، مؤكداً أن "بقية الوزارات ستقوم بنفس الإجراءات"، وبرر أن هذا القرار "يهدف إلى وقف نمو تيار ديني متشدد في سورية"، وإلى التأكيد على "علمنة التدريس"، وصدر قرار مماثل من وزير التعليم العالي لاتخاذ إجراء منع دخول المنقبات إلى الحرم الجامعي .طبعاً كل هؤلاء دمى بيد المخابرات النصيرية فهي من يصدر الأوامر وهؤلاء ينفّذون ..
أول ماعمدت اليه اللجنة العسكرية الطائفية (حافظ أسد صلاح جديد محمد عمران أحمد المير عبد الكريم الجندي) بعد سيطرتها على مفاصل الحياة من وراء ستار ( الواجهة رئيس سنّي ) الى سن قوانيين تكرّس سيطرة لون واحد من المدرسين والمدرسات وجلهم من الأقليات الدينيّة التي ترى في حربها على الحجاب حرباً مقدّسة فكانت حملات التشويه والتشكيك والسخرية والتهكم من الحجاب على أشدّها
وكان تصفية المعلمين والمعلمات مهنيّاً وجسديّاً مطلق أولى شرارات الثورة على الدولة النصيرية في حماه البطلة وبنسب متفاوتة فيأماكن أخرى لعدم وجود وسائل اتصال حديثة آنذاك ..
طبعاً كان كل شيء بالتوازي بالحرب على المساجد تنظيمياً وهيكلياً ماعدا سياسة القصف والاغتيال للعلماء والخطباء
تم ضرب مساجد أهل السنة في لبنان في طرابلس و في تل الزعتر و في غيرها ,تم تسليح حركة أمل الشيعية التكفيرية و حزب الشيطان , وقتل بنان الطنطاوي ابنة الشيخ علي الطنطاوي وزوجة المجاهد والداعية الكبير عصام العطّار في ألمانيا و قتل مفتي لبنان حسن خالد و قتل الشيخ صبحي الصالح و قتل كل من يدافع عن أهل السنة في لبنان و سوريا ,وقد دخلت دبابات النصيريين المسجد الاموي قي دمشق و قتل أكثر من 80 ألف مسلم في حماة المسلمة وباقي المدن وتم هدم مدينة حماة و قتل عائلات ومشائخ في حي الكيلاني و قتل مفتي حماة و قتل مروان حديد وقتل حسن عصفور وخلع حجاب المسلمة غفران أنيس وقتلها وقتل الشيخ معشوق الخزنوي وسعيد رمضان البوطي والقائمة تطول وتطول
وبدأت تظهر الحالة العدائية المغلّفة بالحزبيّة للإسلام، عبر تحدّي قِيَمِه وعقيدته، وإكراه الناس على عقائد وسلوكياتٍ معاديةٍ لعقيدة الإسلام، وعبر منهجٍ تدميريٍ فقد تم :
إلغاء كلمة (مسلم) من البطاقة الشخصية .
السيطرة على الأوقاف المسلمة والتصرّف بها بل وتسخير ايراداتها لمحاربة المساجد والمسلمين
إلغاء علامة مادة التربية الإسلامية من مجموع علامات الشهادتين الإعدادية والثانوية .
تعديل النصوص المدرسيّة الاسلاميّة وتطعيمها بمقولات للمقبور حافظ
والتحرك نحو إلغاء المدارس الشرعية .
الاعتداء على القرآن الكريم في بعض المحافظات، لاسيما في حماة ودمشق .
الاعتداء على مدرّسي التربية الإسلامية، ونقل عددٍ منهم من مدارسهم نقلاً تعسّفياً .
طعن أحد مؤسّسي حزب البعث الطائفي، هوالمجرم زكي الأرسوزي.. طعنه بالإسلام في مقالةٍ كتبها في مجلة (جيش الشعب)، التي تحدث فيها عما سمّاها بـ (أسطورة آدم)!..
السخرية من الإسلام والمسلمين في مجلة الفجر بنشر صورة حمارعلى رأسه عمامة!..
نشر مقالةٍ استفزازيةٍ في مجلة (جيش الشعب) الصادرة عن إدارة التوجيه المعنوي للجيش والقوات المسلحة، بقلم (إبراهيم خلاص) بتاريخ (25/4/1967م)، وفيها دعا إلى (وضع الله -جل جلاله- والأديان .. في متاحف التاريخ)!..
تم اعتقال مجموعةٍ كبيرةٍ من رموز الحركة الإسلامية وقادتها في عام 1964م.
وتم اعتقال مجموعةٍ كبيرةٍ أيضاً من رموز الحركة الإسلامية وقادتها في عام 1967م، وعدم الإفراج عنهم إلا بعد انتهاء حرب حزيران وهزيمتها.
تنظيم النصيريين ميليشياتٍ عماليةٍ وجمعياتٍ فلاحيةٍ ومنظماتٍ طلابية، وشحنها بمبادئ يساريّة وأهداف معادية للإسلام والمسلمين، وبأحقاه ضد أبناء الوطن المخالفين له بالرأي .
صدور قراراتٍ عن المؤتمر القطري الثامن لحزب البعث المنعقد في عام 1965م، التي (تعتبر الحركات الإسلامية ظاهرةً خطيرة، وأنّ الموقف منها ينبغي ألا يكون مقتصراً على الأسلوب العادي الذي يُتَّبَع مع الحركات التقليدية)!..
صرّح الضابط حافظ أسد من (ثكنة الشرفة) في حماة عام 1964م، بأن نيّة الحزب تتجه باتجاه تصفية المعارضين جسدياً، حين قال : (سنصفّي خصومنا جسدياً)!..
تنفيذ سياسة سلخ الأمة عن دينها وعقيدتها، وكان أبرز ما فعله النصيريون على هذا الصعيد، إصدار دستورٍ مفبّركٍ للبلاد (في عام 1973م)، يحتوي على عيوبٍ كثيرةٍ لم يسبق لها مثيل في أي دستورٍ سابقٍ لسورية، وكان أهم تلك العيوب : تجاهل دين الدولة، ودين رئيس الدولة (الإسلام)!.. ما أدى إلى نشاطٍ إسلاميٍ واسعٍ في طول البلاد وعرضها، لمعارضة الدستور الجديد الذي سمي بالدستور (الدائم)، ووقعت الاضطرابات لاسيما في الجامعات، وقاد العلماء والمشايخ والمثقفون ورجال الفكر والقانون حركةَ معارضةٍ نشطةٍ واسعةٍ في المحافظات السورية الكبرى (دمشق وحمص وحماة و..)، فقابلها النظام بحملة قمعٍ وحشيٍ عنيف، أدت إلى سقوط قتلى وجرحى، وإلى اعتقال أعدادٍ كبيرةٍ من الإسلاميين والعلماء والمشايخ، وقد استمر اعتقالهم من بضعة أسابيع لبعضهم، إلى بضع سنواتٍ لبعضهم الآخر (الشيخ سعيد حوا، والشيخ محمد علي مشعل، والشيخ فاروق بطل) .
واغتيال الشيخ (محمود الشقفة) في مسجده في حماة، بتاريخ (4/8/1979م) .
و اغتيال الشيخ (أحمد الفيصل) في حلب بتاريخ (11/8/1979م) .
واغتيال الشيخ (علاء الدين إكبازلي) وهو ابن الشيخ ((أحمد إكبازلي)، في كلية الشريعة في دمشق، بتاريخ (3/6/1980م) .
و اغتيال الشيخ (سليم الحامض) من جسر الشغور، بتاريخ (10/3/1980م) .
قَتْلُ ثمانيةٍ من الشباب المسلم في حلب، على رأسهم الشيخ (موفق سيرجية)، بتاريخ (18/2/1980م) .
اختطاف الدكتور الشيخ (ممدوح جولحة) والشيخ (عبد الستار عيروط) في اللاذقية، ثم قتلهما والتمثيل بجثتيهما، بتاريخ (27/6/1980م) .
اختطاف الشيخ (فتحي يكن) أمير الجماعة الإسلامية في لبنان، والشيخ الدمشقي (عبد الرحمن المجذوب) من لبنان أيضاً، مع أربعين مسلماً لبنانياً، وذلك في عام 1980م .
اتباع سياسة تهديم بيوت الذين يؤوون الشباب المسلمين الملاحقين، من مثل : تهديم بيت (عجعوج) و(درويش مكية) في حماة، بتاريخ (15/10/1979م) .. وكذلك اتباع سياسة مصادرة العقارات والمساكن والأملاك، الخاصة بالمعتقلين أو المطلوبين الفارّين أو المهجّرين القسريين .
ولاننسى جريمة النصيريين وعلى رأسهم المجرم رفعت أسد (شقيق السفاح حافظ أسد) قائد "سرايا الدفاع" بنزع حجاب النساء في شوارع دمشق بالقوة! مما أدى إلى وقوع مجزرة مروعة بسبب مقاومة الأهالي
ولسبب بديهي بأن المسلمين عزّل بلا سلاح وجنود النصيرية المجرمين مدججين به
فقد تم نزع أحجبة المسلمات العفيفات في دمشق , في صيف وخريف عام 1980م حيث قامت المظلياتوالمظليون النصيريون التابعين لجيش السرايا النصيري بالاعتداء على النساء المحجبات من أهل السنة وذلك بنزع الحجاب من على رؤوسهن في شوارع المدينة , وقد قالت بزهو واعتزاز الصحيفة السويسرية لوسيرم رونويسته الصادرة في يوم 17 –10-1980</span> ما نصه : ( إن عملية الاعتداء على المحجبات في سوريا هي إحدى الطرق التي يحارب بها الأسد الإسلام )
وتم كيل المديح للمجرم حافظ ربيب فرنسة الاستعماريّة في كافة الصحف التي تصدر في عرض أوروبا وطولها وخلق الأعذار لأخيه رفعت
ان الغرب وحده من يوجّه هؤلاء القتلة والطائفيين للنيل
من كرامة المسلمين ومرتكزاتهم الدينية وفيما يلي نذكر عملاء للغرب وكيف حاربوا الحجاب والدين
يوجد قصة أقتبس منها المضمون تخبرنا كم يغيظهم العلماء والحجاب
والمسجد تتحدث القصّة عن المجرم مصطفى كمال أتاتورك وهي عن الحجاب الذي أنقذ حياته ذات مرّة
تشير الكاتبة التركية آيبك كاليسلار الى محاصرة الثوار المسلمين لقصر أتاتورك
وبناءً على نصيحة لطيفة هانم أوساكي زوجة مصطفى كمال بارتداء الحجاب للتمويه على الثوار فالمرأة
المسلمة لها مكانة وحجم عظيم في المجتمع المسلم فقبل المجرم مصطفى وارتدى الحجاب الذي أنقذه من
موت محقّق ..ولكن بدلاً من أن يحترم أتاتورك الحجاب رجع الى البلاد وهو في أوج قوته وأمر زوجته
بخلعه وأعلن الحرب عليه باسم الحداثة ومنع الآذان باللغة العربية ولم يحاسب أتاتورك على أفعاله ( أتاتورك - أبو الأتراك ) في
حين تم ملاحقة وسجن الكاتبة آيبك كاليسلار ست سنوات من قبل معتنقي الأفكار الأتاتوركية العلمانيين ..
لابد أن نستذكر صور أخرى للحرب على العلماء والمساجد والحجاب التي يديرها الغرب عبر أدواته
ان موضوع الحداثة كانت بمثابة حصان طروادة ان صح التعبير
فكل من ذهب الى الغرب من العرب رجع بأفكار معادية للحجاب والمسجد وان بنسب متفاوتة بين مخ ومخيخ آخر..
من هؤلاء طه حسين والأفغاني ورفاعة الطهطاوي
ونجيب محفوظ وفرج فودة وقاسم أمين وغيرهم الكثير الكثير الذي تركوا الكنيسة وراهباتها المحجّبات وصالوا
وجالوا في حلبات حروب مازالت الى يومنا مستعرة ضدّ عفة المرأة المسلمة وحجابها وبيوت الله ..
كما نادى بن بيلّا في الجزائر الى نزع الحجاب عندما استلم دفّة الحكم
وقد قال ( أطالب المرأة الجزائرية بخلع الحجاب من أجل الجزائر )
وكذلك فعل بورقيبة في تونس وتابع جنرالات فرنسة في تونس في
عهد المجرم زين العابدين في محاربة الحجاب وحتى أنهم أقرّوا قانوناً يعاقب من يتزوج من امرأة ثانية
جاء أول اجتماع للحركة النسائية في مصر بالكنيسة المرقصية
بمصر سنة 1920م ، وكانت هدى شعراوي أول مصرية مسلمة رفعت الحجاب في قصة تمتلئ النفوس
منها حسرة وأسى، ذلك أن سعد زغلول لما عاد من بريطانيا مُصَنَّعاً بجميع مقومات الإفساد في الإسلام،
تم تجهيز رواقان لاستقباله
رواق للرجال ورواق للنساء
فلما نزل من الطائرة عمد إلى سرادق النساء المتحجبات، واستقبلته هدى شعراوي
بحجابها لينـزعه، فمد يده ، فنزع الحجاب عن وجهها، فصفق الجميع ونزعن الحجاب في سابقة خطيرة .
صفية بنت مصطفى فهمي زوجة سعد زغلول، التي سماها بعد زواجه بها: صفية
هانم سعد زغلول، على طريقة الأوربيين في نسبة زوجاتهم إليهم، كانت في وسط مظاهرة نسائية في
القاهرة أمام قصر النيل، فخلعت الحجاب مع من خلعنه، ودُسْنَه تحت الأقدام، ثم أشعلن به النار في ميدان عام
وسُمّي هذا الميدان باسم: ميدان التحرير الذي ذاع صيته في ثورة 25 يناير ضد حكم عملاء الغرب حسني مبارك وضباطه.

لنا عودة بإذن الله

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الشمقمق الدمشقي

avatar

1

1
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف اقسام الاخبار

عدد المساهمات : 145715
السٌّمعَة : 25
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/12/2011


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: مـــلامـــــح الخـيـانـــــة    الأربعاء يناير 08, 2014 1:13 pm

بعض من مجازر النصيرية والتي كان أغلبها باشراف دولي
قام النصيريون والشيعة بعدة مجازر في حق أهل السنة العُزّل الأبرياء , ومن هذه المجازر التي يندى لها جبين التاريخ ما يلي :
1. مجزرة مدينة طرابلس لبنان على يد الشيعة والنصيرية : ففي عام 1985م خشي النظام النصيري السوري والمتحالفين معه من الشيعة من صحوة أهل السنة في بلاد الشام , وبالتحديد في مدينة طرابلس اللبنانية , فأمر النصيري السوري حافظ أسد بتحريك عملائه وأعوانه من الرافضة والنصارى لهدم مدينة طرابلس الفيحاء , فحرك أعوانه في حي بعل محسن النصيري , كما تحركت الأحزاب العميلة كالحزب السوري القومي والمعروف بعلاقاته مع المخابرات الإسرائيلية , والحزب الشيوعي اللبناني , والنصارى الأرثوذكس , ومنظمة حزب البعث بقيادة الشيعة الحاقدة أمثال عاصم قانصول وعبدالأمير عباس , وبدأ النصيريون في حي بعل محسن بتنفيذ أوامر القيادة فأطلقوا قذائفهم ونيران أسلحتهم المتطورة على حي التبانة الذي يبعد عنهم بضعة أمتار ولا يفصله عنهم إلا شارع سوريا , وكانت القوات النصيرية السورية قد شددت حصارها على مدينة طرابلس , واستقدمت تعزيزات عسكرية تتألف من 4000 جندي نصيري أحاطت بمدينة طرابلس من كل جانب , كما حاصرت الطائرات الحربية النصيرية طريق البحر إلى ميناء طرابلس , وبدأت مدفعية الجيش النصيري بقصف مدينة طرابلس السنية بالتعاون مع الدبابات المرابطة فوقها وبالتحديد فوق منطقة الكورة وتربل والتبان , وأستمر القصف النصيري الشيعي المركز على أهل السنة العُزّل في طرابلس قرابة العشرون يوماً , حيث انصب على المدينة أكثر من مليون صاروخ وقذيفة , مما أدى إلى تدمير نصف مباني طرابلس , كما تم تدمير معظم الشوارع , وأحاطت النار بمداخل المدينة البرية والبحرية وأنقطعت عن العالم هاتفيا ولاسلكيا , وقد وصف المراسلون في ذلك الوقت مدينة طرابلس بقولهم إن طرابلس أصبحت تبدو في النهار كمدينة أشباح تغطيها أعمدة الدخان الأسود وتهزها انفجارات القذائف المدفعية والصاروخية , وفي الليل تصطبغ سمائها بلون أحمر منعكس من لهيب نيران المدفعية .
2. مجزرة مخيم تل الزعتر في عام 1976م : رتب الجيش النصيري بالتعاون مع الميليشيات الصليبية المارونية الحاقدة حصار واقتحام تل الزعتر الفلسطيني , الذي كان يحتوي على 17000 فلسطيني من أهل السنة , حيث دكت المدفعية الشيعية النصيرية المخيم , وكانت البحرية الإسرائيلية تحاصره من البحر وتطلق القنابل المضيئة , عندها دخلت قوات الكتائب الصليبية المارونية وارتكبت مجزرة رهيبة بالتعاون مع النظام السوري النصيري الملحد , كانت نتيجة هذه المجزرة 6000 قتيل من أبناء السنة وعدة آلاف من الجرحى , ودُمر المخيم بالكامل .
3. مجزرة سجن تدمر على يد النصيرية قاتلهم الله , ففي عام 1980م تعرض الرئيس الشيعي النصيري حافظ الأسد إلى محاولة إغتيال فاشلة من قبل أحد عناصر حرسه الخاص , فحمل المسئولية مباشرة لأهل السنة والجماعة , فأمر شقيقه رفعت ورئيس سرايا الدفاع في ذلك الوقت أن يقوم بعمل إنتقامي إجرامي يستهدف نزلاء سجن تدمر الصحراوي الواقع في بادية الشام شرق سوريا , حيث كان معظم السجناء من أهل الخير والصلاح والاستقامة .. يقول تعالى : ** وَمَا نَقَمُوا مِنْهُمْ إِلَّا أَن يُؤْمِنُوا بِاللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ {8} الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ {9}} . ففي فجر اليوم السابع والعشرين من شهر يونيو عام 1980م ,قام حوالي 200 عنصر من اللواء 40 واللواء 138 من سرايا الدفاع التابعة مباشرة للطاغوت النصيري رفعت الأسد بالإنتقال بالطائرات المروحية من مناطق تمركزهم من دمشق إلى سجن تدمر , حيث قاموا بإلقاء القنابل على السجناء من أبناء أهل السنة , وفتح نيران أسلحتهم عليهم وهم في زنزاناتهم حيث ماتوا عن آخرهم خلال نصف ساعة , ثم قامت بعد ذلك شاحنات كبيرة بنقل جثث القتلى ورميها في حفر قد أعدت مسبقا لرمي الجثث فيها وادي شرق بلدة تدمر , ثم عاد الشيعة النصيريون المنفذون إلى قواعدهم في دمشق وقد تلطخت ثيابهم بدماء أهل السنة الأبرياء ووزع على كل واحد منهم مكافأة مالية , حيث راح ضحية هذه المجزرة أكثر من 700 شاب مسلم من حملة الشهادات العليا فلا حول ولا قوة إلا بالله , وقد ناقشت لجنة حقوق الإنسان التابعة لمنظمة الأمم المتحدة وقائع هذه المجزرة الرهيبة في مدينة جنيف في دورتها السابعة والثلاثين , ووزعت عل اللجنة الوثيقة رقم 1469/ 4 بتاريخ 4-3-1981م .
4. مجزرة هنانو عي مدينة حلب على يد النصيرية , ففي شهر آب عام 1980م , وفي صبيحة أول أيام عيد الفطر المبارك أجبرت عناصر القوات الخاصة النصيرية مجموعة من سكان منطقة المشارقة على الخروج منازلهم وحوانيتهم , وأرغمت المصلين على ترك المساجد , وجمعتهم في مقبرة هنانو , ثم فتحت نيران الأسلحة المختلفة عليهم وأجهزت بعد ذلك على الجرحى منهم , وقد عدد بلغ ضحايا هذه المجزرة 83 شخصاً فلا حول ولا قوة إلا بالله .
5. مجزرة جسر الشغور : ففي شهر آذار عام 1980م حاصرت القوات الخاصة النصيرية والتي حملتها 16 طائرة عمودية بلدة جسر الشغور الواقعة في محافظة أدلب شمالا , ووجهت صواريخها ومدفعيتها نحو البيوت حيث هُدم في هذه المجزرة 20 منزلا و 50 حانوتا كما قُتل نحو 100 شخص من أهل السنة وأعتقل المئات من أبناء أهل السنة والجماعة , وقد استمرت هذه المجزرة ثلاثة أيام تحت القصف والتمثيل بالأطفال والنساء والشيوخ , وروى ناجون من هذه المجزرة حوادث وقعت فيها مثل شق جسم طفل صغير لا يتجاوز عمره 6 أشهر إلى شطرين أمام أمه التي توفيت فور رؤية المشهد .
6. مجزرة مدينة حماة السورية , تلك المجزرة الرهيبة التي هزت كيان كل مسلم في ذلك الزمان , ففي عام 1982م أصدر المجرم العميد رفعت الأسد أوامره بجمع القوات الشيعية النصيرية , والمدربة تدريبا خاصاً والمتواجدة في كل من لبنان وجبهة الجولان , وحوصرت مدينة حماة المسلمة بقوات من جيش السرايا , جيش السرايا إخواني في الله كان يتكون من وحدات تدعى سرايا , وهي مجهزة تجهيزاً ممتازاً بالآليات والصواريخ وأحدث المعدات المضادة للدبابات , حتى وصل عدد هذه الوحدات إلى 55 ألف جندي نسبة النصيرية تصل على 95% , حيث كان يتمتع هذا الجيش باستقلالية كاملة عن سائر القوى العسكرية السورية ..
فحوصرت مدينة حماة المسلمة بقوات من جيش السرايا والقوات الخاصة الشيعية النصيرية , وذلك بإقامة حزامين حولها , إضافة إلى قوات من المشاة والمدفعية والدبابات , مما أدى إلى عزل هذه المدينة المسلمة عن المدن السورية , وسد جميع منافذها والطرق المؤدية إليها , وقطع الماء والكهرباء عنها إضافة إلى المؤن الغذائية والإسعافات الأولية , وعندها أعطيت إشارة البدء في اليوم الثاني من شهر فبراير عام 1982م , فبدأت القوات النصيرية الشيعية تقصف المنطقة المعزولة عن العالم الخارجي بمختلف الأسلحة الفتاكة المدمرة , وقُصفت المدينة قصفاً مركزاً ومستمراً منذ الساعات الأولى في فجر ذلك اليوم , بينما كانت وحدات المشاة تقوم باقتحام الأحياء السكنية ومداهمة المنازل وقتل من فيها , ومن المشاركين في هذا الهجوم اللواء 47 المدرع واللواء 21 المدرع وقوات من الفرقة الثالثة المدرعة بقيادة العميد النصيري شفيق فياض , وقوات من سرايا الدفاع تقدر ب 10000 عنصر تابعة للنصيري رفعت الأسد , وقوات من الوحدات الخاصة تقدر ب 3000 عنصر بقيادة العقيد النصيري المجرم سليمان الحسن والتي سُحبت من لبنان , وقوات من لواء المهمات الخاصة بقيادة العقيد النصيري المجرم علي ديب , وعناصر من سرايا الصراع بقيادة النصيري المجرم عدنان الأسد .
أما الأسلحة التي استخدمت في تدمير هذه المدينة وإبادة سكانها العزل فشملت راجمات للصواريخ ومدفعيات ثقيلة ودبابات ومدرعات ومدافع هاون ومدافع محمولة عيار 106 ملم , إضافة إلى الصواريخ المحمولة على الأكتاف والتي تسمى آر بي جي سفن ( rbj-7 ) , وطائرات مقاتلة عمودية وطائرات إنزال مروحي وقنابل مضيئة وحارقة وعنقودية , إضافة إلى الأسلحة الرشاشة والأسلحة الفردية .
وقد تم تدمير وهدم 88 مسجد وزاوية من أصل 100 , وهدم 21 سوقاً تجارياً تضم المئات من المحلات والدكاكين , كما هدمت 7 مقابر على رؤوس الأموات , و 13 حياً سكنيا دُمر تدميرا كاملا , وتم إبادة 27 عائلة بكامل أفرادها , والتي من بينها عائلة الكيلاني التي قُتل منها 280 شخص , وفُتح 11 مركزا أمنياً للاعتقال والتصفية لشباب أهل السنة .
ولاننسى تدمير مخيم نهر البارد وبالبراميل المتفجّرة بحجة محاربة الارهاب
ونصل الى مذابح اليوم على يد بشار وكل الطائفة النصيرية والكثير من الأقليات التي غدرت بمن وثقوا بهم والله المستعان

لنا لقاء قريب بإذن الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الشمقمق الدمشقي

avatar

1

1
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف اقسام الاخبار

عدد المساهمات : 145715
السٌّمعَة : 25
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/12/2011


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: مـــلامـــــح الخـيـانـــــة    الأحد يناير 19, 2014 7:03 pm

الاستعمار الصليبي والاحتلال الصهيوني وورقة الأقليات في سورية

إن أبلغ كلام حول اهتمام المستعمرين بالأقليات ما جاء في مذكرات رئيس وزراء فرنسا السابق جورج كليمنصو حيث قال:
(لقد كان أصدقاؤنا الانكليز أسبق منا إلى التنبه إلى موضوع الأقليات المذهبية والعرقية في بلاد المشرق العربي، وقد اتفقت وجهتا نظرنا كليا حول هذا الموضوع).
ولذلك فإن الاستعمار الفرنسي غداة إحتلاله لسوريا عام 1920 حاول ترسيخ أسطورة أخلاقية -زعموا- مفادها " إذا كان الشعب السوري على هذا القدر من عدم التجانس، فعلى فرنسا بموجب الحقوق والواجبات الملقاة على عاتقها منذ قرون ألا تتيح الفرصة للأجناس والطوائف المختلفة لتنقض على بعضها". عيني عليهم كم هم حنينين!!
وكذلك فإن المستشرق الانجليزي الشهير فليبي الذي أدعى الإسلام وعُرف باسم عبد الله فيلبي، قد أعلن بكل صراحة ووضوح في منتصف القرن الماضي بأن سياسة الغرب في المشرق العربي هدفها سحق الشارع السني، وتقويض المؤسسات السنية، واستبدال الزعامات السنية بزعامات جديدة من الأقليات، والعمل على دعم هذه الأقليات، والتي "قد تتطور مع الزمن وتؤدي إلى قيام دويلات دينية سياسية متعددة وقادرة على أن تضمن مصالح الغرب من جهة وتبرر قيام دولة إسرائيل على الأسس الدينية العنصرية المعروفة من جهة أخرى"

وقد أوصى بن غوريون، مؤسس الدولة الصهيونية عام 1948، حكام آل صهيون قبل رحيله بالاهتمام بمسألة الأقليات والتمكين لهم، فقال:
( إن إسرائيل لن تكون بأمان، ولن تكون قوة إقليميةعظمى في المنطقة ما لم تكن محاطة بفسيفساء من الدويلات الطائفية والعرقية).
ولأن بن جوريون يعتبر عند الصهاينة كأحد أنبياء التوراة، فإن زعماء الصهاينة سائرون على هذه السياسة، أي الاستفادة من وجود الأقليات، والعمل على دعمها والتمكين لها في المنطقة المحيطة، لما يترتب على ذلك من إضعاف للأمة ومن شق لصفوفها وكان من أبرز المتحمسين تلميذه وتابعه إسحاق شارون ولذلك نجده يقول في مذكراته التي نشرت بالعبرية وتم ترجمتها إلى العربية:
( توسعنا في كلامنا عن علاقات المسيحيين بسائر الطوائف الأخرى لاسيما الشيعة والدروز. شخصياً طلبت منهم توثيق الروابط مع هاتين الاقليتين، حتى إنني اقترحت إعطاء قسم من الأسلحة التي منحتها إسرائيل، ولو كبادرة رمزية إلى الشيعة الذين يعانون هم أيضا مشاكل خطيرة مع منظمة التحرير الفلسطينية، ومن دون الدخول في أي تفاصيل لم أرَ يوماً في الشيعة أعداء لإسرائيل على المدى البعيد).
وعلى خطى شارون يسير تلميذه نتنياهو رئيس الوزراء الصهيوني الحالي، وهو من أبرز المدافعين عن بقاء النظام النصيري.
وأما صحيفة (الجروزاليم بوست) فقد قالت في عددها الصادر بتاريخ 23 مايو 1985 مايلي:
( إنه لا ينبغي تجاهل تلاقي مصالح أمل وإسرائيل، التي تقوم على أساس الرغبة المشتركة في الحفاظ على منطقة جنوب لبنان وجعلها منطقة آمنةخالية من أي هجمات ضد إسرائيل.. إن إسرائيل ترددت حتى الآن في تسليم أمل مهمة الحفاظ على الأمن والقانون على الحدود بين فلسطين ولبنان، وإن الوقت قد حان لأن تعهد إسرائيل إلى أمل بهذه المهمة)
ومع ذلك فإن إسرائيل قد تجاوزت حركة أمل، وسلمت منطقة جنوب لبنان إلى حزب اللات، نظرا لاحتراق سمعة حركة أمل بعد مجازرها ضد الفلسطينيين.
ويقول الباحث الأمريكي المتخصص في شئون الشرق الأوسط، روبرت ديفوس،صاحب كتاب" لعبة الشيطان " في مقابلة مع مجلة الوطن العربي 10/3/2006:
(إسرائيل ترى الأقليات حلفاء لها مثل الموارنة والدروز والعلويين.. وأن الشيعة لم يكونوا يؤمنون بالقضية العربية بل كانوا يهتمون بقضايا أخرى، كما يشير إلى أن هناك دراسات عديدة في مراكز الأبحاث توصي بالتعامل مع الإسلاميين الشيعة لأنه يمكن الوثوق بهم على خلاف الإسلاميين السنة، بل يدعو باحثون مثل ريشارد بيرل ودانييل بليتكام لقيام جمهورية شيعية في المنطقة).

لنا لقاء قادم بإذن الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
أبو ياسر السوري

avatar

v

v
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف : القسم العام
- مقالات الثوار -
نقاشات - مواضيع مميزه


عدد المساهمات : 5311
السٌّمعَة : 145
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 09/02/2012


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: مـــلامـــــح الخـيـانـــــة    الثلاثاء يناير 28, 2014 3:40 am

الأخ الشمقمق الدمشقي :
جهدك في هذه الدراسة مشكور ..وفقك الله وسدد على الحق خطاك ، ونفع بقلمك . فقد تضمن هذا الملف معلومات قيمة تهم كل سوري حر .. ومن لم يعرف عدوه يطول خداعه على يديه ، ولا يكاد يسلم من كيده ومكره .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الشمقمق الدمشقي

avatar

1

1
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف اقسام الاخبار

عدد المساهمات : 145715
السٌّمعَة : 25
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/12/2011


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: مـــلامـــــح الخـيـانـــــة    الأحد فبراير 02, 2014 9:00 am

بداية الفجيعة

في الخامس عشر من شهر آب
سنة 1333هـ/1915م نزلت القوات الفرنسية في جزيرة أرواد معتبرة
إياها رأس جسر يوصلها لاحتلال كامل سورية فكانت أول أرض
من بلادنا يحتلها الفرنسيون. وفي عام 1337هـ/1918م بدأت
هذه القوات باحتلال الساحل، فنزل الملازم دو لاروش مدينة اللاذقية
في 5 تشرين الثاني واستلم منصبه كحاكم للمنطقة.

وفي الرابع والعشرين من تموز
سنة 1338هـ/1920م حدثت معركة ميسلون الشهيرة
التي سقط فيها البطل يوسف العظمة وزير الحربية في الحكومة العربية
شهيداً وتم احتلال دمشق في اليوم التالي 25 تموز، وغادرها الملك فيصل
بن الحسين إلى درعا فحيفا فأوروبا. وهكذا انتقلت سورية إلى عهد آخر
من الاحتلال الأجنبي الذي استمر حتى الجلاء عنها في 17 نيسان 1946م.
الى الاستعمار الغير مباشر عبر عملائه من النصيريين والأقليّات ..

كما سنرى بإذن الله في تفصيل أكثر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الشمقمق الدمشقي

avatar

1

1
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف اقسام الاخبار

عدد المساهمات : 145715
السٌّمعَة : 25
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/12/2011


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: مـــلامـــــح الخـيـانـــــة    الأحد فبراير 02, 2014 9:01 am

رســم البعـبــع

عندما تعرض العرب للاضطهاد والذل على أيدي الفرس والروم، وأبيدت حضاراتهم ولم يعيدها سوى الإسلام.كان لابد من حل يؤدي لاحتلال بلاد الشام بالعسكر ومن ثم بلا عسكر..
فكما كان الاسلام بمثابة البعبع بالنسبة للغرب المتطرّف ..فلماذا لايخلقون بعبعاً يحارب الاسلام بلاهوادة

اليكم بداية القصة

للجيش في سوريا تاريخ طويل فعلى أرضها كانت المعارك العالمية الكبرى منذ فجر التاريخ بين الحضارات المختلفة، وكانت الكثير من مدنها مراكز لتلك الحضارات، أو حواضر مهمة لها، لكن زادت أهميتها في ظل الدولة الأموية التي كانت مركزها دمشق، فاهتم الأمويون في تنظيم الجيش وأكملوا ما بدأه الخليفة عمر بن الخطاب (رض) في تنظيم الجيش، ثم أدخل الخليفة الأموي عبدالملك بن مروان، نظام التجنيد الإجباري ففتحوا شمال أفريقيا كلها إضافة إلى الأندلس وجنوب فرنسا، وفرضوا الجزية على بلاد الصين والقسطنطينية، بعد أن فتحوا السند وبلاد ما وراء النهر وهي ما تعرف الآن بالتركستان والباكستان وغيرها من المناطق التي نشروا فيها رسالتهم، كما أنهم فتحوا معظم جزر البحر المتوسط، و كانت دمشق مركز الدولة الأيوبية بقيادة صلاح الدين الأيوبي الذي يعد استمراراً للدولة الزنكية التي كانت عاصمتها دمشق أيضاً، فكانت الدولة الأيوبية وريثة عدة دول أهمها الدولة الفاطمية في مصر و الجزيرة العربية و الدولة الحمدانية في حلب والموصل وعلى هذا الأساس وحدت الدولة الإسلامية بعد أن تقسمت إلى دويلات عديدة، -وقد أيد الخليفة العباسي في بغداد هذه الوحدة وأقر صلاح الدين على هذه المناطق- وبعد ذلك هزمت الصليبيين في حطين وأخرجتهم من البلاد التي احتلوها بعد ذلك، وكانت الدولة الحمدانية في حلب والتي امتدت لمسافات شاسعة له الدور الأكبر في حماية الدولة الإسلامية من الغزوات البيزنطية، وعلى أرض الشام هزم المغول بعد تحالف أمراء الدولة الأيوبية في الشام مع مماليك مصر بقيادة القائد سيف الدين قطز في معركة عين جالوت..
ففي ظل دراية الدول الصليبية هذه الحقائق تطلعت دوائرهم الاستخبارية والعسكرية الى الاستفادة من حروبها السابقة
مع المسلمين كان لابد من احياء المرض في نفوس وعقول عفنة كانت قد ساندت الصليبيين وحملات هولاكو على بلاد الشام
رأت الدول الشريرة فرنسة وبريطانية الدولتين الاستعماريتين أن تبحث عن جماعة أو طائفة تقود حرباً بلا هوادة لمنع رجوع الإسلام الى بيوت المسلمين وزرع الرذيلة مكان القيم والعفّة وتفادي الوحدة وتكريس التشتت والشرذمة
فرسمت الأيادي الآثمة بعبعاً لايعرف الرحمة .. انه حلف الأقليات
بقيادة الطائفة النصيرية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الشمقمق الدمشقي

avatar

1

1
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف اقسام الاخبار

عدد المساهمات : 145715
السٌّمعَة : 25
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/12/2011


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: مـــلامـــــح الخـيـانـــــة    الأحد فبراير 02, 2014 9:02 am

لاهوت إبليس
ان أولى بوادر اهتمام حكومات الغرب الشريرة بالبحث عن جماعة أو طائفة عرقية أو دينية تكون مطيّة طيّعة لتحقيق الأهداف والمطامع في بلاد الشام فأوفدت العديد من المبشرين ورجالات المخابرات ومن بينهم إدوارد إ. ساليسبوري سنة 1864م فتوالت التقارير والأبحاث والتحليلات ..ولكن من أهم ماقاله إدوارد ساليسبوري :
" لقد تمكنت من الوصول الى منابع القوة والضعف لدى هؤلاء فالكل يمكن أن تشتريه .. انهم لايعلمون شيئاً عن العالم الخارجي .. يحكمهم زعماؤهم بأفكار وتعاليم أقرب ماتسمى بلاهوت ابليس .. وهذا مكمن قوتهم .أما مكمن ضعفهم فهو تواصلهم مع محيطهم المسلم فسرعان مايكتشفون أنهم عبيد الشيطان .. وقد نجوت من الموت المحتم من رجال كاتم (كاتم الوارد في الترجمة وربما المقصود بالاسم حاتم ) الذي يرفض الحديث أو حتى السماح لأحد به, تفاجأ نبهان وهو من يحمل أسفاري بعد أن وصل معي الى دمشق أن المسلمون السنّة لم يقتلوه ويأكلوا كبده كما يقول كاتم لابل علم بأن سيّدهم وكبيرهم يملك بيتاً وجواري في دمشق .. فأبى العودة الى قريته وتنصّر في بيروت .ودوماً كان يذكر أخته التي يستعبدها كاتم على فراشه " .
الا أن الفرنسي «هنري لامنس» سنة 1899م قام بتأليف كتاب حول تاريخ النصيريين وعقائدهم . فثمّة مقالات متعدّدة له نشرتها المجلاّت الفرنسية في السنوات 1901 و1902و1915م .
حول النصيريين، ولقائه بأحد كبار شيوخ الفرقة الحيدريّة التابعة للنصيرية،
إلاّ أنّ الأهم من كلّ ذلك هو كتاب تاريخ الفرقة النصيرية لـ «رينه دسو»
الذي صدر في باريس عام1900م.

لنا عوده بإذن الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الشمقمق الدمشقي

avatar

1

1
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف اقسام الاخبار

عدد المساهمات : 145715
السٌّمعَة : 25
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/12/2011


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: مـــلامـــــح الخـيـانـــــة    الأحد فبراير 02, 2014 9:03 am

شعب الطلاسم

يمكن أن نلخص ماوصل اليه الغربيون عن النصيريين (العلويون ) ماذهب
اليه لويس ماسينيون بقوله :
انه شعب الطلاسم بسبب سيطرة الطلاسم والارقام والخرافات الحسابية وعبادة الأشخاص
والباطنية على هذه الطائفة حسب تبريره لاطلاق هذه التسمية .

تعددت المصادر حتى وصلت تقارير الجنرالات الفرنسيّين في مناطق
العلويّين، وأخبار متفرّقة من التجّار والسيّاح الفرنسيّين في تلك المناطق.
ولتوضيح الكيفيّة التي تعرّف بها الغرب والفرنسيون بالأخص على هذه
الطائفة، نشير إلى وثائق وزارة الخارجيّة الفرنسيّة في الفترة الواقعة بين
عامي 1918 و1929م.
تشتمل هذه الوثائق التي أرسلها العلماء والخبراء وأساتذة الجامعات إلى
وزارة الخارجية الفرنسية على جوانب مختلفة لهذه الطائفة، كالجانب
الاقتصادي والاجتماعي والعسكري والسياسي لمناطق العلويين النصيريّة.
فمثلاً أرسل اُستاذ كلّية الحقوق في جامعة ليون «أيولين بول»، ولجنة
جمع المعلومات Service desrenseignements قسماً كبيراً من
هذه المعلومات إلى فرنسا. وكانت فرنسا، ولتحقيق أهدافها في سوريا، قد
دعت أتباعها كافّة إلى جمع المعلومات عن المناطق العلوية ومختلف قبائل
وفرق هذه الطائفة. وقد بدأت الدراسات الفرنسية من التقارير العامّة حول
المناطق العلوية في سوريا، مثل مدن «اللاّذقية» و«طرطوس» و«جبلة»
و«جسر الثغور» ـ والذي يسمى خطأً «جسر الشغور» ـ وبعض قرى مدينة
«حمص»، ووصلت بالتدريج إلى عقائد العلويّة وكياناتهم الدينيّة، وطبيعة
الارتباط مع الشيوخ والخلافات القديمة بين القبائل.

واشتملت وثائق وزارة الخارجيّة الفرنسيّة في الفترة الواقعة بين عامي
1918 و1929م على أبحاث حول الشيعة الاثني عشريّة ـ الذين كان يرأسهم
كامل بك الاسعد ـ والدروز والعلويّين والقبائل العربيّة والشراكسة وغير ذلك.
هذه الوثائق ـ التي هي في واقعها بحوث فرق جمع المعلومات الفرنسيّة في
المنطقة ـ كانت موجّهة بشكل كامل لخدمة أهداف الفرنسيّين. وقد سعوا عبر
هذه البحوث لتحديد نقاط ضعف الطوائف، ومن ثمّ اختراقها من خلالها،
وكذلك التعرّف على مواضع القوّة فيها، وكلّ ذلك لتعزيز السياسة الفرنسيّة
في المنطقة. وكان الرئيس «ميلران» والجنرال «كورو» أوّل من أطلق
مشاريع البحث في سوريا ورسم هيكليّتها.

كان «ميلران» قد قال في رسالة سرّية بعث بها إلى الجنرال «كورو» سنة 1920
م، وشرح له فيها مشروع الحكومة الفرنسية في سوريا: «إنّ العلويين
القاطنين في المناطق الساحلية والجبلية السوريّة والناطقين بالعربيّة يمثّلون
فرقة دينيّة مرتبطة بالاسلام، إلاّ أنّ هذه الجماعة ليست في واقعها ضمن
الدائرة الاسلاميّة، فلا يجب عدّهم من المسلمين بل رأس حربة بيدكم في
وجوههم ».
وقد كان يهدف من حديثه ذلك إلى التفرقة الدينيّة، إذ كانت منطقة العلويّين
جزءاً من المناطق السنّية، إلاّ أنـّها أعلنت إستقلالها سنة 1922م إثر
نشاطات الفرنسيّين، واعتُرف رسميّاً بحكومة العلويّين، واشتهرت المنطقة
باسم بلاد العلويّين Territoire des Alaouitesواشتملت هذه المنطقة
على مدينة اللاّذقية وأطرافها، أي: صهيون، وجبلة، وبانياس، وصافيتا،
وطرابلس القديمة، وناحية طرطوس، وأطراف مصياف.
اندفع الفرنسيّين الى ترجمة وتحقيق عدد كبير من مؤلـّفات العلويّين الخطيّة
والسرّية.
ومن أهمّ بحوث الفرنسيّين في فترة الاحتلال الفرنسي لسوريا كتاب «منطقة

العلويّين» الذي وضعه الكاتب الفرنسي الشهير «ج. ويلرس» سنة 1940م
في مجلّدين، وقد تناول فيه الموقع الجغرافي للعلويّين وتاريخهم
وعقائدهم، كما ضمّنه بحوثاً حول بعض الاقلّيات الدينيّة في سوريا،
كالمسيحيّة والفرقة الاسماعيليّة، وأهمّ ما في الكتاب هو احتواء مجلّده الثاني
على عدد كبير من الخرائط والصور للمناطق العلوية.
ولي وقفات ان شاء الله في ذكر تراجم هذه الأبحاث ..
ومنذ عام 1940 حتى عام 1980م أوقف الفرنسيون بحوثهم بعد نجاح خططهم
في امتطاء شيوخ الطائفة واسقاطهم في وحل العمالة والخيانة في مقابل حفاظهم
على تجهيل مريديهم المسحوقين وسرقة أرزاقهم .
متكاملة يتم استغلال الضباط من الأقليات واستغفال الضباط السنّة ...
باستثناء البحوث التي قام بها «ماسينيون» بين عامي 1961 و1963م.
وفي عام 1980م كتب «ميشيل سورات» بحثاً حول المذاهب والفرق
المختلفة في سوريا ضمّنه موجزاً عن العلويّين، وبعد ذلك كتب «ألاين
نيمير» في كتابه «العلويون» الذي أصدره عام 1987م مختصراً في 77
صفحة حول العلويّين .
لنا لقاء بإذن الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الشمقمق الدمشقي

avatar

1

1
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف اقسام الاخبار

عدد المساهمات : 145715
السٌّمعَة : 25
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/12/2011


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: مـــلامـــــح الخـيـانـــــة    الأحد فبراير 02, 2014 9:04 am

جيش العقارب ...باسم جيش المشرق
وأشار «كومت ر. د. بيرون» أن الحاكم الفرنسي ومخابراته استطاعوا الحصول على ماتريد فرنسة في ظل وجود شيوخ وعائلات اقطاعيّة كانت تتحكّم بالنصيرين المعدومين وتحكمهم بالخرافات والمجاهيل المرعبة والقصص الغيبيّة

ولكومت ر. د. بيرون كتاباً عنونه باسم «في طريق سوريا» الذي أصدره عام 1928م إبّان الاحتلال الفرنسي .
نجحت فرنسا في تشكيل جيشاً في سوريا أسمته جيش الشرق المختلط، وهو يجمع بين أبناء كل سوريا المنتدبة من قبل الفرنسيين بما في ذلك أبناء لبنان، رغم أن فرنسا اعتمدت مبدأ انتقاء الموالين لها، وخاصة من الأقليات الدينية والعرقية، حيث شكل العلويون وحدهم (4) كتائب من أصل 12 كتيبة
في كلية حمص العسكرية، خرجت فرنسا ضباط «جيش المشرق» ليكون رديفاً لجيش الاحتلال. كانوا أيضا من أبناء سوريا ولبنان.والغريب أن ثلثي جنود الاحتلال الفرنسي في سورية من الهنود والمغاربة المغلوبين ..بلقمة العيش والجهل .
إن عدم وجود الطائفة النصيرية بشكل مؤثر في لبنان وهيمنة المسيحيين المارون على الحياة السياسية والعسكرية في لبنان حال دون حدوث الانقلابات في ظل تراخي المسلمين السنة والشيعة وعدم رغبتهم في النزاع مع فرنسة الراعية للطائفية في لبنان وسورية فمن بين شروط المارونيين اللبنانيين تخلّي المسلمين السنة والشيعة عن مطالبتهم
برجوع لبنان الى سورية الأم في مقابل تخلي المسيحيين عن حماية الفرنسيين المباشرة ولكن ماحدث أن المسيحيين نقضوا العهد فكان أن تركوا لبنان للمخابرات الفرنسية والأمريكية فكانت البلد تحكم من سفارتي فرنسة وأمريكا ..

وبالرجوع لجيش المشرق فقد شكل ضباطه وصف ضباطه القيادات للجيش الوطني بعد الاستقلال المزعوم تمهيداً لإجراء مخاض سري لولادة الدولة العلوية الثانية بعد تسلق النصيريين على شعارات القومية السورية تارة والقومية العربية (حزب البعث) فأبعدوا وظلموا وشرّدوا مكوّن رئيسي من مكوّنات الشعب المسلم وهم الكورد المسلمين
وبأوامر فرنسية غربية تم زرع الحقد في نفوس الكورد على القومية العربية
بسبب تفنّن قيادات النصيرية في سورية والقومجية العراقيين في سوم أهلنا المسلمين الكورد أسوأ العذابات
فقام الغرب بخطوته الدنيئة وزرع بذور الشقاق فسلّم القيادة للمجرم البارزاني والمجرم الطالباني والمجرم عبد الله أوجلان
لينادوا بالقومية الكوردية في مقابل العربية والتركية وتم الأمر للنصيريين واعوانهم ليغدروا بسورية على نحو همجي .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الشمقمق الدمشقي

avatar

1

1
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف اقسام الاخبار

عدد المساهمات : 145715
السٌّمعَة : 25
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/12/2011


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: مـــلامـــــح الخـيـانـــــة    الأحد فبراير 02, 2014 9:09 am

الشمقمق الدمشقي كتب:

لاهوت إبليس

ان أولى بوادر اهتمام حكومات الغرب الشريرة بالبحث عن جماعة أو طائفة عرقية أو دينية تكون مطيّة طيّعة لتحقيق الأهداف والمطامع في بلاد الشام نتلمسها عندما أوفدت أوفدت العديد من المبشرين ورجالات المخابرات ومن بينهم إدوارد إ. ساليسبوري سنة 1864م فتوالت التقارير والأبحاث والتحليلات ..ولكن من أهم ماقاله إدوارد ساليسبوري :

" لقد تمكنت من الوصول الى منابع القوة والضعف لدى هؤلاء فالكل يمكن أن تشتريه .. انهم لايعلمون شيئاً عن العالم الخارجي .. يحكمهم زعماؤهم بأفكار وتعاليم أقرب ماتسمى بلاهوت ابليس .. وهذا مكمن قوتهم .أما مكمن ضعفهم فهو تواصلهم مع محيطهم المسلم فسرعان مايكتشفون أنهم عبيد الشيطان .. وقد نجوت من الموت المحتم من رجال كاتم (كاتم الوارد في الترجمة وربما المقصود بالاسم حاتم ) الذي يرفض الحديث أو حتى السماح لأحد به, تفاجأ نبهان وهو من يحمل أسفاري بعد أن وصل معي الى دمشق أن المسلمون السنّة لم يقتلوه ويأكلوا كبده كما يقول كاتم لابل علم بأن سيّدهم وكبيرهم يملك بيتاً وجواري في دمشق .. فأبى العودة الى قريته وتنصّر في بيروت .ودوماً كان يذكر أخته التي يستعبدها كاتم على فراشه " .

الا أن الفرنسي «هنري لامنس» سنة 1899م قام بتأليف كتاب حول تاريخ النصيريين وعقائدهم . فثمّة مقالات متعدّدة له نشرتها المجلاّت الفرنسية في السنوات 1901 و1902و1915م .

حول النصيريين، ولقائه بأحد كبار شيوخ الفرقة الحيدريّة التابعة للنصيرية،

إلاّ أنّ الأهم من كلّ ذلك هو كتاب تاريخ الفرقة النصيرية لـ «رينه دسو»

الذي صدر في باريس عام1900م.

 

لنا عوده بإذن الله


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الشمقمق الدمشقي

avatar

1

1
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف اقسام الاخبار

عدد المساهمات : 145715
السٌّمعَة : 25
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/12/2011


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: مـــلامـــــح الخـيـانـــــة    الثلاثاء فبراير 04, 2014 5:42 am

تنويه عن نظرة الغرب للعرب والمسلمين

يقول جاك ويلرس انه يجب ابقاء عقدة الأقليات
فهي أشبه بالحساسية المرضية التي سيتم تحريكها بشكل أعمى لسحق أي تحرك سني مسلم

لقد لعب الغرب على الأعراب ونشأت علاقة لايمكن تفسيرها ولا تحليلها
حتى عندنا في مدارس سورية كان يأتينا مدرسون ومدرسات ومحاضرون ومحاضرات وأدباء وأديبات وراقصون وراقصات
ليبيّنوا لنا أن الأعراب عار الأمّة ومن يتمسك بعادات وتقاليد المسلمين والعرب فهو يمثّل
هؤلاء القابعين في صحراء الخليج يتطاولون في البنيان وحم حفاة يلهثون وراء النساء والغلمان
انه العهر ..عهر الغرب والأقليات معه بينما يندبون من ظلم الخلافة العثمانية نجد أن الأرمن والعلويين يعيشون بحمى المسلمين
وسنجد أن أكبر تجمّع للعلويين مثلاً موجود في تركيا ويبلغ تعدادهم مايقارب 7 مليون على اختلاف مذاهبهم

من خلال دراستي للتاريخ وقراءاتي مع رجال ونساء عاصروا تلك المراحل تبيّن لي أن الغرب لم يتحالف مع عليّة القوم بل مع قطاع طرق وهمج تحكمهم المصالح والدونية وسنأتي على قصص تشرح هذه العلاقة
كقصة الجاسوس لورانس العرب الذي تحالف مع قطاع الطرق ليصل الى دمشق بقوة همجيّة ..
وبهذا تم اظهار العرب الهمج في مقابل الخواجة المنفتح والمتحضّر
لقد تم اغتيال خلافة المسلمين الأخيرة وهي الخلافة العثمانية بعد تكالب كل الصليبيين المتسترين تحت منظمات ودول تدّعي حماية الأقليات ولكنها وبكل الغدر هتكت أركان الخلافة الاسلامية
وهذا ماسمعناه منذ يومين من فم المجرم جون كيري وزير خارجية أمريكا :
بأن الغرب سيحمي العلويين والأقليات في سورية اذا ماسقط المجرم بشار وزبانيته من ضباط قتلة
من هنا أخوتي سنجد فيما سيأتي من هذه الدراسة أننا مستعمرون ومن حكام " متخوجين " أكثر من الخواجة نفسه

لنا لقاء قريب بإذن الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الشمقمق الدمشقي

avatar

1

1
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف اقسام الاخبار

عدد المساهمات : 145715
السٌّمعَة : 25
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/12/2011


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: مـــلامـــــح الخـيـانـــــة    الثلاثاء فبراير 04, 2014 5:42 am

ضحايا التخاريف
ان مقولة أن العلويين (النصيريين ) كانوا مهمّشين المقصود منها تحريف الحقيقة لتتناسب مع تخاريف شيوخ الطائفة المخبولين والهدف خلق عدو دائم وهم المسلمين السنّة والنصارى على حد سواء خدمة لامتيازاتهم وتسلطهم على الشعب العلوي البائس
يكفي أن نذكر قذاراتهم وغدرهم ابان العهد العثماني، وما قبله، حيث عمدوا إلى غزو المناطق المحيطة بمناطقهم، والتي كانت أكثريتها مسيحيين، مما اضطر المسيحيين للهجرة منه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

مـــلامـــــح الخـيـانـــــة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 3 من اصل 18انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4 ... 10 ... 18  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الثورة السورية :: { مقالات الثوار والنقاشات الجادة } :: قسم خاص المواضيع المميزه والهامة-