منتدى الثورة السورية
مرحبا بك عزيزي الزائر في منتديات الثورة السورية
الموقع مخصص للثوار الاحرار اما الخونه واذناب النظام فلامكان لهم بيننا
نتمى من كل الثوار الاحرار الانضمام الى اسرتنا والتسجيل معنا في
موقع الثورة السورية 2011
ليصلك كل جديد على بريدك الالكتروني

منتدى الثورة السورية

مواضيع: [91236] -||- مشاركات: [ 353230] -||- الأعضاء: [8414] -||- نورت المنتدى يا : [Yalnamar] -||-عمر المنتدى : [2099]
 
الرئيسيةالاعلاناتس .و .جبحـثالتسجيلدخولرفع الصور


آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
قصيدة : قولوا لخامنئي .. أبو ياسر السوري
أعلنت كبرى الفصائل في بيان عن تشكيل تحالف جيش_الثورة في الجنوب السوري
" إحصـــائيـات الثــــورة "
‏حلب‬، في خِضمّ المجازر.
أسماء شهـداء الثورة السوريـة-الاحد 4-12-2016
شهــــــداء الثــــــــورة الســـــــــورية الموثقــــــــين (2)
هل كنا مغفلين حين أحسنَّا الظن بكل من أعلن عداءه للنظام .؟
هل تعلم ؟ .. متجدّد
دهس طفل تحت عجلات مدرعة دبابة لأنه سني
تم الدعس الجزء التاسع
أمس في 12:29 pm
أمس في 11:46 am
أمس في 11:43 am
أمس في 11:32 am
أمس في 11:30 am
أمس في 11:25 am
أمس في 3:39 am
أمس في 1:34 am
أمس في 1:14 am
أمس في 12:59 am
Yalnamar
عربيه حره
عربيه حره
عربيه حره
عربيه حره
عربيه حره
أبو ياسر السوري
الشمقمق الدمشقي
الشمقمق الدمشقي
الشمقمق الدمشقي
شاطر | .
 

 موسوعـــة هــل تعلــم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
معلومات العضو
الشمقمق الدمشقي


1

1
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف اقسام الاخبار

عدد المساهمات : 135060
السٌّمعَة : 24
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/12/2011


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: موسوعـــة هــل تعلــم   الجمعة فبراير 07, 2014 4:15 pm

تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :

كنت لا أعلم ؟

هذا هو الجواب الذي يقوله كل المسلمين الذين تم الغدر بهم

لم نكن نجرؤ على التساؤل لماذا علينا ذكر القائد عند ذكر الرسول ؟
ولماذا علينا ان نسبح بحمد الحركة التصحيحية ان ذكرنا الله ؟
لماذا علينا أن نتهم ابو هريرة بوضع أحاديث الرسول ومادخل ذلك بالمعركة المصيرية التي يقودها القائد ..؟
لماذا اختفى جارنا عندما وجدوا في بيته كتب عالم فضاء او فيلسوف أو لانعرف من هو ؟ ولكن قالوا أنه ابن تيمية؟
لماذا اختفى خال صديقي عندما وجدوا تسجيلات لشيخ مصري اسمه عبد الحميد كشك خبأها في سرواله الداخلي؟
قالوا لنا يكفينا كفتارو والحوت والحبش وكل جوقة القائد
لم نكن نعلم من هم الحشاشين ؟
ومن هم الصهاينة؟
وكيف ضاعت فلسطين ؟كما ضاعت الجولان وسبتة ومليلة والأحواز وجزر الامارات ؟
ومن هم اليهود ؟ وماهو داخلهم ؟ ومذاهبهم ؟
لماذا لاترضى اوروبا ضم تركية المسلمة الى أوروبا ؟
لماذا امريكا قوية ؟ ونحن مازلنا نهتف للقائد القوي ونسجد لصوره المرصوفة حتى في دورات المياه ..علّمونا أن القائد في كل مكان
حتى في أحلامنا وحتى في مطاحن القهوة الدمشقية توجد نكهة القائد ..حتى صرنا قبل شرب قهوة الصباح وبعدها نهتف للسيد القائد
وأهل الجزيرة ياكلوا الثريد بفضل القائد
وشوارع جزيرتنا الابية وطرقاتها ترابية بسبب مؤامرة اعداء القائد
والأكراد أعدائنا لأنهم يقولون انهم ليسوا عرباً مثل القائد
ألا يأكل الحلبيون " المامونية " بفضل القائد ؟ أم نسيتم زعتر حلب المخلوط بأقوال القائد ..؟
وزيتون ادلب الخضراء بات ماركة مسجلة باسم القرداحة
وحمضيات ساحلنا تآخت مع موز ساحل القائد
وغازنا ونفطنا وماسنا وحديدنا منتجات لشركة ذات مسؤولية محدودة باسم القائد
من منّا كان يعلم أن في سورية نفط وغاز وماس ومناجم للحديد والفوسفات ؟ وإن كان يعلم نجده يجهل مردوداتها على الشعب المظلوم
من يعلم مدخول سورية من القطن والقمح والحمضيات والخضراوات والصناعة والتجارة وضريبة الاغتراب والضرائب والطوابع ووبدل الخدمة الالزامية وو..؟
لابد علينا أن نعلم ماكنا نجهله ونعلّم ما نعلمه وعلى كل العرب مسلمين وغير مسلمين أن يغوصوا في أغوار الحقيقة لنتعلّم
باسم الله نبدأ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

كاتب الموضوعرسالة
معلومات العضو
الشمقمق الدمشقي


1

1
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف اقسام الاخبار

عدد المساهمات : 135060
السٌّمعَة : 24
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/12/2011


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: موسوعـــة هــل تعلــم   الجمعة فبراير 07, 2014 5:55 pm

مات " لورنس" المولود في العام (1888) في سن مبكرة عام 1935، إثر سقوطه عن دراجته في حادث غامض، كغموض شخصيته التي ثارت حولها الشكوك بالشذوذ، فإحتفت به بريطانيا كواحد من أبطالها. وبرغم أن سيرته تلاشت وخبت منذ عقود، إلا أن الغيرة- التي هي إحدى القوى النفسية المحركة للأُمم كما الأفراد!- حفزت الفرنسيين إلى الإعلان عن " لورنسهم العربي" الخاص بهم! فنشروا- في ثمانينيات القرن الماضي على ما أذكر- كتاباً صاغه " جان سوبلان" بعنوان: " لاسكاريس العرب"، عن مبعوث فرنسي جرى إيفاده في مطلع العقد الثاني من القرن التاسع عشر، ليتفاهم مع " الشعلان" شيوخ قبيلة " الروَلة" في بادية الشام، على التعاون مع الجيش الفرنسي لغزو المنطقة، إستئنافاً لغزوتهم السابقة المدحورة لمصر وفلسطين. لكن المخطط لم يقدر له أن يجد سبيله إلى التنفيذ بعد هزيمة فرنسا وسقوط صاحب الفكرة " الإمبراطور نابوليون" في معركة " واترلو" في العام 1815.
* * *
لم يعد الإنجليز، ولا غيرهم من الدول الغربية، يوفدون جواسيساً وضباط مخابرات متنكرين في هيئة رحالة، أو جغرافيين متيَّمين بالطبيعة العربية، أو مستكشفي آثار، أو دارسي لغات وحضارات شرقية.. ليس لأنهم تابوا وكفوا عن مطامعهم الاستعمارية، بل لتوفر العملاء العرب الأقحاح المستعدين للخدمة وبحماسة!
حينما صدر كتاب "الحجاب: الحروب السرية للسي آي ايه 1981-1987"، للصحفي الأميركي المطلع "بوب وودورد"، بعث لي صديق كان مقيماً في واشنطن بنسخة منه، مرفقة بتعليق " لئيم" عليه: " حينما تفرغ من قراءة هذا الكتاب سترى أن الفرق بين عملاء الولايات المتحدة الأجانب وعملائها العرب، هو أن الأولين يقبضون منها مقابل خدماتهم، أما العرب فهم الذين يدفعون لها!".
ليس كلهم كذلك والحق يقال! فثمة عرب يقبضون بطرق شتى، ولغرض " شريف" طبعاً: إحكام "القبض" علينا شعوباً وأوطاناً!
وهؤلاء قادة كبار، وموظفون مسؤولون، ومدنيون " متطوعون للعمل العام، ولا يسعون وراء الربح" (!؟) كما تخبرنا نشرات منظمات التمويل الأجنبي، وبنوك اوروبا وسويسرا وأمريكا ورعاتها محبو عمل الخير لوجه الله!

* * *
في سيرة لورنس، يذكر أنه عمل في قسم رسم الخرايط في المخابرات السرية البريطانية في القاهرة، قبل أن يوفد إلى الحجاز في المهمة المعروفة الخاصة بالثورة العربية. ولئن كان قد مات منذ وقت بعيد كما ذكرنا، فإن سلالة متشعبة، من العرب العاربة والمستعربة، حلت مكانه وورثت خطاه ودوره في ضبط وموضعة تطلعات العرب والمسلمين، وحصرها ضمن حدود وأبعاد الخرايط السياسية والإستراتيجية التي تصممها للمنطقة، الدولُ والشركاتُ ، و"إسرائيل" والحركة الصهيونية العالمية. وكما نعرف، كان التوقُ للخروج من هذه الخرايط المشوهة الخانقة، وإعادة رسم المنطقة بما يتوافق مع هوية ومصالح وآمال أهلها، هو الشغل الشاغل لكفاح الأجيال العربية والاسلامية طوال معظم عقود القرن العشرين. ولا بدَّ للأجيال العربية الاسلامية الجديدة أن تستعيد هذا التوق إذا ما أرادت أن ترى شعوب الأمة سيدة مصيرها حقاً. وأن تحذر ألاعيب وحبائل الطامعين الذين يتظاهرون بمساعدتها- كما فعل لورنس من قبل- فيما هم يسوقونها نحو شِراكِهم، كما يفعل الصيادون حينما ينثرون الطعوم للطيور والأسماك. فما يريدونه في الحقيقة، هو نهب ثرواتنا، وإعادة هندسة معالم بلادنا وأحلامنا بما يلبي مصالحهم ومصالح " إسرائيل" فقط .
* * *
خُدِع العرب في أولى ثوراتهم في القرن العشرين، فلا ينبغي لهم أن يُخدعوا مرة ثانية في ثورتهم الجديدة في القرن الحادي والعشرين.
ربما، لهذا، عليهم أن يتذكروا لورنس وغيره ممن جاسوا ببلادنا وعبثوا بها، من رسامي خرايط حدود الدول والشعوب ومصايرها.
-أنتركهم يرسمون؟


انتهى


الحمد لله رب العالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الشمقمق الدمشقي


1

1
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف اقسام الاخبار

عدد المساهمات : 135060
السٌّمعَة : 24
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/12/2011


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: موسوعـــة هــل تعلــم   الجمعة فبراير 07, 2014 6:02 pm

هل تعلم

ماهو البيان الشيعي الذي قضّى مضاجع آيات ومعممي الشيعة ..؟


بطل هذا البيان العلّامة الاستاذ احمد الكاتب
ويعد هذا البيان ثورة حقيقية على المفاهيم والعادات وعلم الكلام الذي شوّه تراث أهل البيت وهو محاولة فك سيطرة المعممين والآيات والاسياد على المرجعية الدينية ..
ان الاستاذ أحمد الكاتب ظل غير عابئ بكل التهديدات وسياسة تشويه السمعة ونحن المسلمين نتشرف بأن نحتضن هذا الشيعي الحقيقي بعلمه وكتاباته وابحاثه ..
بدايةً تعالوا نتعرف على أحمد الكاتب

هو عبد الرسول عبد الزهراء اللاري الملقب ( أحمد الكاتب ) وهو ا
يراني الأصل عراقي النشأة




طبعاً كأقرانه تربّى أحمد على مذهب التشيّع ودرس في الحوزة العلمية بكربلاء لكن كان ميوله للسياسة طاغياً فتم ملاحقته من قبل السلطات
فهرب من العراق وتم اعتقال أخيه فتنقل بين الكويت ولبنان ثم استقر في ايران بعد انتسابه لأحد التنظيمات وكان في اول الثورة الايرانية مسؤولاً
في الاذاعة العربية وتدينه عميقاً جداً وكان يعمل على تشييع ابناء المغرب العربي تشييعاً صفوياً ونجح في تشييع العديد ممن يطلق عليهم المستبصرين وياللغرابة فهؤلاء انفسهم يتهجمون عليه اليوم
حصل الطلاق بينه وبين الحكومة الايرانية عندما اكتشف وهو الدارس المتمعّن والمتعصّب لمذهبه انها ليست ثورة للانتصار لأهل بيت النبوة الأطهار عليهم الصلاة والسلام
وسقطت عنده نظرية ولاية الفقيه وتمسك بمبدأ الشورى وخصوصاً أنه ثبت عن آل بيت النبوة عليهم الصلاة والسلام فلذلك اثبت أن نظرية النيابة العامة عن الامام ليست من أولمر أو آثار العترة الشريفة وقاده التمحيص والتثبت الى الغاء نظرية الامام المهدي الغائب ولكن تحليله المنطقي والعلمي واكتشافاته المذهلة جلبت عليه غضب العمائم وسياسيي الثورة الشعوبية -الشيعية فقالوا انه لايمثل الشيعة وانه ضال رضي أن يبيع نفسه للوهابية بثمن بخس ولم يستطيعوا الرد على تحليلاته واكتشافاته وعملية الفلترة والتنقية التي عمل بها العالم العلامة أحمد الكاتب جزاه الله خيراً
طبعاً نتيجة التضييق والتشكيك والتشويه من قبل أتباع ايران وفقهاء الميكرفون والكرسي من امثال :
- شيخ الخرافة ومطلق السخافة
المدعو علي الكوراني
- والأراجوز كمال الحيدري
والكثير ممن سخّرهم اصحاب الافق الضيق والحاقدون على حقيقة أحمد الكاتب التي توصل اليها فكشف زيف علمهم وانتماءهم لمذهب العترة الشريفة
مما اضطره لترك ايران الى لبنان حيث يعيش أهل زوجته اللبنانية ولكن مرتزقة حركة امل الشيعية الحاقدة وحزب الله قموا بتضييق الخناق عليه
فهرب الى لندن لاجئاً سياسياً ليكمل مسيرته في احقاق الحق وكشف الزيف والتملق والمراءاة بالشرح النقدي العلمي الموزون
وله من الكتب:
1- الحسين كفاح في سبيل العدل والحرية
2-الامام الصادق معلم الانسان
3-تجربتان في المقاومة
وهذا الكتاب يتكلم عن المرجعية الشيعية في تجربتين :
الاولى للشيرازي صاحب ثورة التنباك
والثانية لمحمد تقي الشيرازي صاحب ثورة العشرين
4- كتاب 4-1 = 0
هذا الكتاب ييتكلم حول نظرية الامامة عند الشيعة
وقد كتب هذه الكتب قبل 30 سنة

وقد أنشأ في نهاية 2008 م تكتل شيعي علمي مستقل وأصدر البيان الشيعي التالي :

8/3/2009
البيان الشيعي الجديد
بقلم أحمد الكاتب

بسم الله الرحمن الرحيم
"إِنْ أُرِيدُ إِلّا الْإِصْلَاحَ مَا اسْتَطَعْتُ وَمَا تَوْفِيقِي إِلَّا بِاللَّهِ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ" هود 88
صدق الله العلي العظيم

مقدمة
لقد آن للمسلمين أن يتّحدوا ويتحرروا من خلافات الماضي، وأن ينهضوا جميعا لبناء حاضرهم ومستقبلهم على أسس جديدة من العدل والشورى والعلم والإيمان.
فإن الصراعات التاريخية المشحونة بالظلم والاستبداد والجهل، قد مزقت المسلمين الى طوائف متناحرة وولدت نظريات ما أنزل الله بها من سلطان.
ورغم أن المسلمين قد تجاوزوا كثيرا من صراعات الماضي إلا أنهم - مع الأسف الشديد - لا يزالون يعيشون بعض آثارها السلبية الى اليوم.
وهذا ما دفع مجموعة من الشباب المؤمن الى إعادة النظر في التراث الطائفي، وقراءة مذهب أهل البيت قراءة جديدة بعيدة عن النظريات الدخيلة المغالية والمتطرفة، أملا ببدء عهد جديد من الأخوة والوحدة الاسلامية القائمة على التمسك بالقرآن الكريم الذي يقول : "واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا" آل عمران 103 ويقول: "وان هذه أمتكم أمة واحدة وأنا ربكم فاعبدون" الأنبياء 92
إن الخلاف الطائفي (الشيعي السني) خلاف سياسي تاريخي كان يدور حول شكل النظام الدستوري للمسلمين، وفيما إذا كان شوريا؟ أم ملكيا وراثيا؟ أم عسكريا؟ ودينيا؟ أم مدنيا؟، وفي هذه العائلة أو تلك؟
وقد تطور ذلك الخلاف في العصور الوسطى وفي ظل الأنظمة الديكتاتورية المستبدة إلى خلاف فقهي ديني وعاطفي.. وقد تجاوزه الزمن، وفَقَدَ مبرر وجوده اليوم بعد حدوث تطورات هائلة في حياة المسلمين.
ولم يبق منه سوى بعض الرواسب والمخلفات البسيطة التي لا تشكل مادة جدية للخلاف فضلا عن التناحر بين المسلمين وهو على أية حال ليس خلافا عقديا جذريا ولا خالدا إلى يوم القيامة بل آن له ان يدفن في مقابر التاريخ.
إن الخلافات الطائفية لا تتعلق بمبادئ الدين الثابتة، أو ضروريات الإسلام، وذلك لأن الإنسان المسلم ملزم بالعقيدة الإسلامية الواردة في القرآن الكريم، وفيما عدا ذلك فان كل شيء ظني واجتهادي ومختلف فيه.
وفي الوقت الذي توجد في الدين قواعد لا يجوز أن يختلف عليها إثنان؛ توجد اجتهادات ظنية لا يجوز أن تكون سببا للاختلاف بين أثنين، وإنما هي مدعاة للحوار والنقاش.
ومن تلك الأمور الخلاف بين الشيعة والسنة الذي لا يدور حول القواعد الثابتة، وإنما يتعلق بالقضايا الاجتهادية القائمة على أساس التأويلات والروايات الظنية.
ومن هنا لا نعتقد بوجود ثوابت أو ضرورات في المذاهب إذ لا توجد نسخة واحدة رسمية متكاملة لكل مذهب, وقد كانت بعض المذاهب عرضة للزيادة والنقصان والآراء الفردية والاجتهادات الظنية وتسرب الخرافات والأساطير، ولا يوجد أحد ملزم بتبني جميع الآراء التي كتبها الرجال السابقون بالجملة في مختلف الأبواب العقدية والفقهية والتاريخية، وإنما هو حر بانتقاء ما يريد.
وتؤكد ذلك مسيرة النقد والإصلاح المتواصلة منذ القرون الأولى، ووجود تيارات عديدة للتشيع والتسنن تتراوح بين الاعتدال والتطرف والغلو، وادعاء كل تيار أنه يمثل التشيع أو مذهب أهل البيت أو السنة الصحيحة.
ومن هنا كان أئمة أهل البيت يدعون إلى عدم قبول كل ما يروى عنهم أو ينسب إليهم، وعرضه على كتاب الله والنظر فيه، ورفضه إذا كان مخالفا للكتاب.
وبناء على ذلك نعتقد أن مذهب أهل البيت لم يكن يختلف عن الإسلام في شيء، وأن الاختلاف طارىء وحادث بسبب الغلاة الذين أدخلوا كثيرا من أفكارهم في تراث أهل البيت، حتى خُيِّل لبعض الناس أن ما أدخلوه من نظريات باطلة هي من صلب مذهب أهل البيت، وأنها أصبحت من الثوابت والضرورات والمسلمات، وهي ليست كذلك.
وقد انعكست تلك النظريات المغالية الباطلة على علاقة الشيعة الداخلية والخارجية، فأدت الى نشوء الاستبداد الداخلي باسم الدين، والى حدوث التوتر والصراع مع أهل السنة، كما انعكست بعض النظريات السياسية السنية (الاستبدادية) سلبا على علاقتهم ببقية المسلمين.
وهذا ما دفعنا الى مراجعة تراث أهل البيت والتحقيق فيه، فوجدناه فكرا إسلاميا حرا صافيا وحدويا معقولا، ووجدنا إلى جانبه أو تحت طياته فكرا أسطوريا مشوبا سلبيا، منسوبا لهم بصورة تعسفية تحت دعوى "التقية" رغم تناقضه مع أقوال الأئمة وسيرتهم.
ولدى دراستنا لتطور الفكر السياسي الشيعي عبر التاريخ، وجدنا أنه تخلص من الكثير من الأفكار الدخيلة المغالية، وتحرر منها حتى كاد يسبق بعض"أهل السنة" في ممارسة الاجتهاد واستعمال العقل، والالتزام بالحرية والشورى. بحيث لم يبق من الخلافات التاريخية إلا اسمها وبعض الرواسب البسيطة من الأفكار الدخيلة.
وفي الوقت الذي نهيب فيه بجميع المسلمين من كل المذاهب بمراجعة تراثهم والقيام بنقده وتهذيبه وتشذيبه، والعودة للقرآن الكريم والسنة النبوية والعقل السليم، فانه يسرنا التعبير عن خلاصة أفكارنا المبنية على قراءتنا المعمقة لتراث أهل البيت بعيدا عن نظريات الغلاة والمتطرفين، والتي ربما تشكل ملامح جيل جديد من المسلمين الذين خرجوا من قوقعة الطائفية الى رحاب الإسلام الواسعة، واكتفوا باسم "المسلمين" الذي سماهم به أبونا إبراهيم (عليه السلام) (كما في آية 78 من سورة الحج) وتخلوا عن الهويات الطائفية "السنية" و"الشيعية


ونوجز عقيدتنا بما يلي
:
1- نشهد أن لا إله إلا الله، وأن محمداً رسول الله.
2- نؤمن بالله واليوم الآخر والملائكة والكتاب والنبيين جميعا.
3- نلتزم بالإسلام عقيدة ومنهاجا وقيما وعبادات وأحكاما وأخلاقا.
4- نؤمن بخاتمية نبوة النبي محمد (ص) كما جاء في القرآن الكريم:" مَا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِنْ رِجَالِكُمْ وَلَكِنْ رَسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمًا" الأحزاب 30 وأن الرسالة الإسلامية قد ختمت بمحمد (ص)، كما أن الوحي قد انقطع من بعده، وأن الناس مكلفون باتباع القرآن والسنة الصحيحة والعقل السليم.

5- نؤكد على سلامة القرآن الكريم من التحريف والتلاعب والزيادة والنقصان, وأن الله تعالى قد تكفل بحفظه حيث قال:" إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ " الحجر 9.
وأن كل ما قيل أو ورد في الكتب الغابرة هي أحاديث ضعيفة وضعها الغلاة في تراث أهل البيت.
وقد قام علماء الشيعة عبر التاريخ بنقد تلك الأحاديث والتبرؤ منها.
ونأسف لاستمرار بعض خصوم الشيعة بترديد أسطورة تحريف القرآن، واتهامهم بها عبر التاريخ، واستعمالها أداة لضربهم واتهامهم بالكفر وانحراف العقيدة.
6- نجل صحابة رسول الله الطيبين من المهاجرين والأنصار، وأهل البيت، ونترضى على الصالحين منهم، ولكن لا نعتقد بعصمتهم ونحرم الإساءة إليهم أو سبهم، وخصوصا الإساءة إلى السيدة عائشة أم المؤمنين، ونؤمن ببراءتها من قضية الإفك لأن الله برأها في ذلك.
7- نعتقد أن الإسلام دين يوجه الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية، على أسس أخلاقية سليمة، ولكنه لا ينص على نظام سياسي معين، فقد أوصى بمبدأ الشورى، وترك للمسلمين حرية اختيار نظامهم السياسي حسب الظروف الزمانية والمكانية.
ولذلك لم ينص الرسول الأعظم (ص) على خليفة من بعده, فاجتهد الصحابة الكرام واختاروا الخلفاء الراشدين الخمسة (أبا بكر وعمر وعثمان وعلي والحسن) رضي الله عنهم.
8- لا نعتقد بأن الإمامة جزء ملحق بالنبوة أو أنها تشكل امتدادا لها ولا نعتبرها أصلا من أصول الدين، ولا ركنا من أركانه، لأن القرآن الكريم لم يتحدث عنها، ولكنها مسألة فرعية قد تدخل في باب الفقه السياسي إذ أنها تقوم على أساس بعض الروايات القابلة للنقاش، والتأويلات الظنية البعيدة للقرآن الكريم.
9- كما لا نعتقد بضرورة وجوب كون الإمام (أي رئيس الدولة) معصوما كالأنبياء، أو أنه يتلقى الوحي من الله مثلهم، أو أن له الحق بالتصرف في الناس أو أن أوامره كأوامر الرسول ونواهيه.
ولا نعتقد بأن الأمة الإسلامية بحاجة دائمة إلى رئيس معين من الله تعالى، أو أن الأرض لا يمكن أن تخلو من حجة، وإلا لساخت.
10- نعتقد أن أهل البيت كانوا يؤمنون بنظام الشورى، ولم يعرفوا نظرية "الإمامة الإلهية" القائمة على الوراثة العمودية في سلالة معينة، ولم يدعوا العصمة لأنفسهم، ولا العلم بالغيب, وأنهم كانوا علماء ورواة للحديث النبوي، وليسوا معينين ولا منصوبين من الله تعالى، ولا يعلمون الغيب، وليست لهم أية ولاية تشريعية أو تكوينية، كما يدعي الغلاة.
11- وأن القول بوجود النص الجلي على الإمام علي بالخلافة من رسول الله (ص) نشأ في القرن الثاني الهجري، ولم يكن له وجود سابقا، وأن الجدل حوله عقيم لا يقدم ولا يؤخر، ولا يعيد عقارب الساعة إلى الوراء.
وأما فضل الإمام علي فهو أمر لا ينكر، ولا يكمن في النص عليه، وإنما يتمثل في منهج الإمام وعمله وسيرته وأخلاقه المتمثلة في الإيمان بالله وبرسوله والتضحية من أجل الدين، والتزام الحق والعدل والمساواة بين المسلمين، والزهد في الدنيا والتواضع والشورى واحترام إرادة الأمة وأنه أصبح إماما وأميراً للمؤمنين عندما بايعه المسلمون طواعية بعد مقتل الخليفة عثمان بن عفان.
12- وأن الإمام علي ترك الأمر شورى بعده، كما فعل رسول الله (ص)، ولم يعين ابنه الحسن وليا للعهد، وإنما اختاره المسلمون طواعية إماماً لهم.
وهكذا فعل أهل الكوفة مع الإمام الحسين، الذي لم يعين أحدا من بعده ولم يفرضه على الشيعة, وأن بقية الأئمة من أبناء الحسين لم يوصوا ولم يعينوا أحدا من أبنائهم أو يفرضوه على المسلمين.
13- نؤمن بأن الإمام الحسن العسكري توفي سنة 260 للهجرة دون ولد، ودون أن يوصي إلى أحد من بعده بالإمامة، أو يشير إلى وجود ولد مخفي لديه، كما هو الظاهر من حياته.
14- ومن هنا: لا نعتقد بوجود"إمام ثاني عشر" غائب اسمه (محمد بن الحسن العسكري) وعمره اليوم أكثر من ألف ومائة وخمسين عاما، لأن هذا قول وهمي لم يقم عليه دليل شرعي أو تاريخي.. وإنما هو أمر افترضه فريق من الإماميين الذين وصلوا إلى طريق مسدود بوفاة العسكري دون ولد.
15- ولا نؤمن بالحكومة العالمية للمؤمنين، فالدنيا دار عينها الله تعالى مستقرا ومتاعا للمؤمنين والكفار على سواء، ولا دليلَ قطعياً على ظهور"إمام مهدي" في المستقبل.

يتبع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الشمقمق الدمشقي


1

1
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف اقسام الاخبار

عدد المساهمات : 135060
السٌّمعَة : 24
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/12/2011


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: موسوعـــة هــل تعلــم   الجمعة فبراير 07, 2014 6:05 pm

16- وتبعا لذلك : لا نؤمن بالنيابة الخاصة (للسفراء الأربعة) ولا النيابة العامة (للفقهاء) عن"الإمام المهدي الغائب" الذي لم يولد أبدا حتى يغيب.
ونعتقد أنها فرضيات ظنية ادعاها بعض الناس بلا دليل شرعي، وفي محاولة من أجل حل بعض الإشكاليات التي كانوا يعيشونها نتيجة الفراغ القيادي، بسبب إيمانهم بوجود الإمام الثاني عشر وغيبته.
17- لا نؤمن أن في الإسلام مؤسسات دينية"مرجعية" تشبه الكنيسة، بل علماء يرجع إليهم عند الضرورة، ولذلك لا نؤمن بوجوب التقليد للفقهاء مدى الحياة، أو الاقتصار على فقيه واحد في كل شيء.
بل نعتقد بحرمة التقليد ونعتقد بأنه بدعة ما أنزل الله بها من سلطان، وندعو جميع المكلفين القادرين، للاجتهاد والتفكير والنظر في الأصول والفروع، كما كان يقول بعض العلماء مثل الشيخ الطوسي الذي كان يحض على دراسة الآراء المختلفة واختيار الرأي الصائب من بينها.

18- كما ندعو"المجتهدين" الى عدم الاقتصار في دراساتهم على الفقه والأصول، بل دراسة العقيدة الإسلامية والتاريخ وخاصة نظرية"الإمامة الإلهية" وما تفرع منها من كفرضية وجود "الإمام الثاني عشر".
19- نعتقد بضرورة مراقبة"العلماء" ومحاسبتهم ونقدهم، فليس كل ما يفتون به صحيح ومطابق للشرع دائما. فكثيرا ما يقع "العلماء" في الشبهات والأهواء فيحلون ما حرم الله ويحرمون ما أحل (كقولهم بوجوب الخمس، وعدم وجوب صلاة الجمعة(


نشهد أن لا إله إلا الله، محمد رسول الله.
ـ نؤمن بالله واليوم الآخر والملائكة والكتاب والنبيين جميعا.

ـ نلتزم بالإسلام عقيدة ومنهاجا وقيما وعبادات وأحكاما وأخلاقا.
ـ نؤمن بخاتمية نبوة النبي محمد (صلى الله عليه وسلم)، كما جاء في القرآن الكريم: "مَا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِنْ رِجَالِكُمْ وَلَكِنْ رَسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمًا" الأحزاب 30، وأن الرسالة الإسلامية قد ختمت بمحمد (صلى الله عليه وسلم)، كما أن الوحي قد انقطع من بعده، وأن الناس مكلفون باتباع القرآن والسنة الصحيحة والعقل السليم





ـ نؤكد على سلامة القرآن الكريم من التحريف والتلاعب والزيادة والنقصان. وأن الله تعالى قد تكفل بحفظه، حيث قال: "إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ"، الحجر 9. وأن كل ما قيل أو ورد في الكتب الغابرة هي أحاديث ضعيفة وضعها الغلاة في تراث أهل البيت. وقد قام علماء الشيعة عبر التاريخ بنقد تلك الأحاديث والتبرؤ منها. ونأسف لاستمرار بعض خصوم الشيعة بترديد أسطورة تحريف القرآن، واتهامهم بها عبر التاريخ، واستعمالها أداة لضربهم واتهامهم بالكفر وانحراف العقيدة.
ـ نجل صحابة رسول الله الطيبين من المهاجرين والأنصار، وأهل البيت، ونترضى على الصالحين منهم، ولكن لا نعتقد بعصمتهم. ونحرم الإساءة إليهم أو سبهم، وخصوصا الإساءة إلى السيدة عائشة أم المؤمنين، ونؤمن ببراءتها من قضية الإفك، لأن الله برأها في ذلك.
ـ نعتقد أن الإسلام دين يوجه الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية، على أسس أخلاقية سليمة، ولكنه لا ينص على نظام سياسي معين، فقد أوصى بمبدأ الشورى، وترك للمسلمين حرية اختيار نظامهم السياسي حسب الظروف الزمانية والمكانية. ولذلك لم ينص الرسول الأعظم (ص) على خليفة من بعده. فاجتهد الصحابة الكرام واختاروا الخلفاء الراشدين الخمسة (أبا بكر وعمر وعثمان وعلي والحسن) رضي الله عنهم.
ـ لا نعتقد بأن الإمامة جزء ملحق بالنبوة أو أنها تشكل امتدادا لها. ولا نعتبرها أصلا من أصول الدين، ولا ركنا من أركانه، لأن القرآن الكريم لم يتحدث عنها، ولكنها مسألة فرعية قد تدخل في باب الفقه السياسي، إذ إنها تقوم على أساس بعض الروايات القابلة للنقاش، والتأويلات الظنية البعيدة للقرآن الكريم. كما لا نعتقد بضرورة وجوب كون الإمام (أي رئيس الدولة) معصوما كالأنبياء، أو أنه يتلقى الوحي من الله مثلهم، أو أن له الحق بالتصرف في الناس. أو أن أوامره كأوامر الرسول ونواهيه. ولا نعتقد بأن الأمة الإسلامية بحاجة دائمة إلى رئيس معين من الله تعالى، أو أن الأرض لا يمكن أن تخلو من حجة، وإلا لساخت.
ـ نعتقد أن أهل البيت كانوا يؤمنون بنظام الشورى، ولم يعرفوا نظرية "الإمامة الإلهية" القائمة على الوراثة العمودية في سلالة معينة، ولم يدعوا العصمة لأنفسهم. ولا العلم بالغيب. وأنهم كانوا علماء ورواة للحديث النبوي، وليسوا معينين ولا منصوبين من الله تعالى، ولا يعلمون الغيب، وليست لهم أية ولاية تشريعية أو تكوينية، كما يدعي الغلاة. وأن القول بوجود النص الجلي على الإمام علي بالخلافة من رسول الله (صلى الله عليه وسلم) نشأ في القرن الثاني الهجري، ولم يكن له وجود سابقا، وأن الجدل حوله عقيم، لا يقدم ولا يؤخر، ولا يعيد عقارب الساعة إلى الوراء. وأما فضل الإمام علي فهو لا ينكر، ولا يكمن في النص عليه، وإنما في منهج الإمام وعمله وسيرته وأخلاقه المتمثلة في الإيمان بالله وبرسوله والتضحية من أجل الدين، والتزام الحق والعدل والمساواة بين المسلمين، والزهد في الدنيا والتواضع والشورى واحترام إرادة الأمة. وأنه أصبح إماما وأميراً للمؤمنين عندما بايعه المسلمون طواعية بعد مقتل الخليفة عثمان بن عفان.
وأن الإمام علي ترك الأمر شورى بعده، كما فعل رسول الله (صلى الله عليه وسلم)، ولم يعين ابنه الحسن وليا للعهد، وإنما اختاره المسلمون طواعية إماماً لهم. وهكذا فعل أهل الكوفة مع الإمام الحسين، الذي لم يعين أحدا من بعده ولم يفرضه على الشيعة. وأن بقية الأئمة من أبناء الحسين لم يوصوا ولم يعينوا أحدا من أبنائهم أو يفرضوه على المسلمين.

ـ نؤمن بأن الإمام الحسن العسكري توفي سنة 260 للهجرة دون ولد، ودون أن يوصي إلى أحد من بعده بالإمامة، أو يشير إلى وجود ولد مخفي لديه، كما هو الظاهر من حياته ،ومن هنا: لا نعتقد بوجود "إمام ثاني عشر" غائب اسمه (محمد بن الحسن العسكري) وعمره أكثر من ألف ومائة وخمسين عاما، لأن هذا قول وهمي لم يقم عليه دليل شرعي أو تاريخي. وإنما هو أمر افترضه فريق من الإماميين الذين وصلوا إلى طريق مسدود بوفاة العسكري دون ولد. ولا نؤمن بالحكومة العالمية للمؤمنين، فالدنيا دار عينها الله تعالى مستقرا ومتاعا للمؤمنين والكفار على سواء، ولا دليلَ قطعياً على ظهور "إمام مهدي" في المستقبل.
وتبعا لذلك: لا نؤمن بالنيابة الخاصة (للسفراء الأربعة) ولا النيابة العامة (للفقهاء) عن "الإمام المهدي الغائب"، الذي لم يولد أبدا حتى يغيب. ونعتقد أنها فرضيات ظنية ادعاها بعض الناس بلا دليل شرعي، وفي محاولة من أجل حل بعض الإشكاليات التي كانوا يعيشونها نتيجة الفراغ القيادي ، بسبب إيمانهم بوجود الإمام الثاني عشر وغيبته.
ـ لا نؤمن أن في الإسلام مؤسسات دينية "مرجعية" تشبه الكنيسة، بل علماء يرجع إليهم عند الضرورة، ولذلك لا نؤمن بوجوب التقليد للفقهاء مدى الحياة، أو الاقتصار على فقيه واحد في كل شيء. بل نعتقد بحرمة التقليد ونعتقد بأنه بدعة ما أنزل الله بها من سلطان، وندعو جميع المكلفين القادرين، للاجتهاد والتفكير والنظر في الأصول والفروع، كما كان يقول الشيخ الطوسي، الذي كان يحض على دراسة الآراء المختلفة واختيار الرأي الصائب من بينها. كما ندعو "المجتهدين" إلى عدم الاقتصار في دراساتهم على الفقه والأصول، بل دراسة العقيدة الإسلامية والتاريخ، وخاصة نظرية "الإمامة الإلهية". وما تفرع منها من كفرضية وجودالإمام الثاني عشر".


ـ نعتقد بضرورة مراقبة "العلماء" ومحاسبتهم ونقدهم، فليس كل ما يفتون به صحيح ومطابق للشرع دائما. فكثيرا ما يقع "العلماء" في الشبهات والأهواء فيحلون ما حرم الله ويحرمون ما أحل (كقولهم بوجوب الخمس، وعدم وجوب صلاة الجمعة عينا). ومن هنا نرى أن فتاوى "العلماء" غير ملزمة شرعا أو قانونا، إلا إذا اتخذت صبغة دستورية مجمع عليها في مجالس الشورى المنتخبة من الأمة.
ـ نقدر "المدرسة الأصولية" التي فتحت باب الاجتهاد، وأعادت إلى التشيع توازنه واعتداله، ورفضت الكثير من خرافات الأخباريين وأساطيرهم، ونطالب الفقهاء بممارسة مزيد من الاجتهاد في الأصول والفروع والرجال والحديث، ومكافحة الغلاة "المفوضة" الذين ينسبون إلى أئمة أهل البيت صفات الربوبية ويغالون فيهم ويدعون لهم مقامات عليا، وأدوارا فوق مستوى البشر، ومهمات من أعمال الله تعالى، كإدارة الكون أو الخلق والرزق وما إلى ذلك، تحت غطاء نظرية (الولاية التكوينية)
ـ وفي الوقت الذي نحيي جهود علماء الشيعة، وخاصة الأصوليين، الذين قاموا بدراسة الحديث وعلم الرجال، وتضعيف أربعة أخماس "الكافي"، ندعوهم الى مواصلة البحث والتحقيق فيما تبقى منه من أحاديث، وإعادة النظر في كثير ممن يوثقهم السابقون، فإن مشكلة الحديث عند الأخباريين تنبع من توثيق بعض الغلاة الذين نجحوا في دس أنفسهم في صفوف الرواة، وتقبل رواياتهم بالتصديق. وهذا ما يدفعنا الى التشكيك بصحة تسعة وتسعين بالمائة من أحاديث الكليني في "الكافي". واعتبارها سببا من أسباب استمرار الخلاف بين المسلمين.
ـ لا نؤمن بحكومة "رجال الدين" ولا بنظرية "ولاية الفقيه"، القائمة على فرضية "النيابة العامة عن الإمام المهدي الغائب"، والتي تعطي الفقيه صلاحيات مطلقة وتجعله فوق الأمة والقانون، وتسمح له بتجاوز الدستور وإلغاء أية اتفاقية شرعية يعقدها مع الأمة. وفي الوقت الذي نعتبر نظرية "ولاية الفقيه" تطورا إيجابيا كبيرا في الفكر السياسي الشيعي، بالنسبة لفكر الانتظار السلبي للإمام الغائب، نحو التحرر من نظرية "الإمامة الإلهية" القائمة على اشتراط العصمة والنص والسلالة العلوية الحسينية في الإمام، والإيمان بشرعية الشورى والانتخاب ،ونعتقد أن نظرية "ولاية الفقيه" نظرية حادثة، ولا دليل عليها من الشرع، ولم يؤمن بها محققو الفقهاء، ولأنها تكرس الصفة الدينية للحاكم (الفقيه)، وتضفي عليه هالة مقدسة تحول دون محاسبته ومراقبته ونقده وتغييره، وتجعل منه ديكتاتورا مستبدا. ومن هنا ندعو إلى تطوير النظرية نحو الأفضل وقيامها على أساس الانتخاب والتقيد بحدود الصلاحيات التي يمنحها الشعب.

ـ نؤمن بالانفتاح على المذاهب الإسلامية الأخرى، واحترام اجتهاداتها، وندعو الى مزيد من عمليات الاجتهاد المشتركة بين السنة والشيعة، والعودة إلى القرآن الكريم، واعتباره المصدر التشريعي الأول والأعلى من جميع المصادر التشريعية الأخرى.
ـ نحترم جميع المصادر الحديثية للشيعة والسنة، ولكن نطالب بتنقية المصادر من الأحاديث الضعيفة المنسوبة للنبي الأكرم وخاصة المخالفة للقرآن والعقل والعلم.
ـ ندعو إلى دمج المعاهد الدينية والحوزات العلمية السنية والشيعية، من ناحية البرامج والطلاب والأساتذة، وخلق بيئة وحدوية للحوار والمقارنة والتفكير الحر. كما ندعو إلى الانفتاح الثقافي على الآخر وتوفير الحرية الإعلامية للجميع، وعدم فرض الرقابة على أي منتج ثقافي مخالف.





ـ نؤمن بوحدة العالم الإسلامي، ونرفض التمييز الطائفي، ونعمل من أجل تعزيز الوحدة الوطنية الداخلية في كل بلد، والمشاركة السياسية بين جميع الطوائف، على أساس المواطنة والحرية والعدالة والمساواة.


ـ نؤمن بأن حل المشكلة الطائفية جذريا يكمن في قيام المؤسسات الدستورية والأنظمة الديموقراطية والتداول السلمي للسلطة، والتي نعتقد أنها تحول دون انفجار الصراع بشكل عنيف، ولا تسمح باستيلاء العسكريين على السلطة بالقوة.
ـ ندعو إلى وقف الجدل الطائفي العقيم، والامتناع عن القيام باستفزاز الآخرين من خلال التهجم على رموزهم ، وخاصة من الصحابة وأهل البيت، وأئمة المذاهب، ونحيي في هذه المناسبة "مؤتمر النجف الأشرف" التاريخي، الذي عقد في شوال من عام 1156هـ الموافق لكانون الأول عام 1743م، وضم مجموعة من كبار العلماء الشيعة والسنة من العرب والفرس والترك والأفغان، وكان على رأسهم مفتي العراق السني الشيخ عبد الله السويدي، ومفتي الأفغان الملاّ حمزة القلنجاني، ومفتي إيران الملا باشي علي أكبر والمرجع الكربلائي السيد نصر الله الحائري، والذي أصدر بيانا موحدا من علماء السنة والشيعة يرفض فيه سب الصحابة. واعترف فيه علماء أهل السنة بالشيعة، وعبر فيه الجميع عن تسامحهم والتزامهم بحرية الاختلاف في بعض الفروع، وتحريم دماء الفريقين المسلمين من أمة محمد.
ـ نعتقد: أن النقد والسب واللعن والتكفير والاتهام بالردة والنفاق، كان ـ مع الأسف الشديد ـ إفرازا من إفرازات الفتنة الكبرى التي عصفت بالمسلمين. ولا بد من إغلاق ذلك الملف، إذ لا يعقل أن يبقى ذلك التاريخ السيئ جرحا مفتوحا إلى يوم القيامة. ولا بد من طي صفحة الماضي، وعدم الغوص كثيراً في أحداث التاريخ السحيق إلا من أجل أخذ العبرة فقط
ـ نعتقد أن التشيع يحمل مبادئ إيجابية كثيرة كمبدأ العدل، وروح الدفاع عن الإسلام والعمل في سبيل الله والثورة على الظالمين، وهي أمور يحتاجها المسلمون اليوم للنهوض بأنفسهم والتحرر من الطغاة والمحتلين الأجانب، ولكنا نرفض الجدل حول نظرية "الإمامة الإلهية" ودعوى النص على الأئمة من الله، لأنه بحث عقيم وبلا فائدة عملية، ويضر أكثر مما ينفع، ويجر إلى ما لا تحمد عقباه، وقد يثير مشاعر الآخرين ويؤلب المسلمين بعضهم ضد بعض.
ـ نعتقد بوجوب الزكاة، وندعو إلى العمل بها، وإلى عدم التفريق بين السني والشيعي في دفع الزكاة، لأن الله تعالى لم يحدد دفعها لأهل دين معين بل فرضها لصالح الفقراء من البشر.
ـ ولا نعتقد بوجوب الخمس الذي لم يرد إلا في غنائم الحرب، ولم يعمل به الإمام علي بن أبي طالب خلال حكمه. بل إن روايات الشيعة الصحيحة وفتاوى العلماء السابقين تؤكد على إباحته في ما يسمى بـ"عصر الغيبة". وبالطبع لا نؤمن بوجوب إعطاء الخمس للفقهاء أو وكلائهم. فهذا أيضا رأي جديد لم يكن يعرفه مشايخ الشيعة السابقون كالمفيد والمرتضى والطوسي، الذين كانوا يعبرون عن حيرتهم حوله أو يفتون بدفنه في الأرض أو تخزينه إلى يوم ظهور المهدي. وندعو "العلماء" إلى الاشتغال بالفقه والدعوة والإرشاد، بدل الانغماس بجمع الأموال وتعريض أنفسهم للشبهات والأقاويل.
ـ ندعو إلى تنظيم التبرعات المالية في جمعيات خيرية، تغطي المشاريع الاجتماعية والثقافية، ومنها رعاية المساجد والمدارس الدينية وعلماء الدين، وتخضع للمحاسبة والرقابة وتلتزم بالشفافية ونشر كشوف
تفصيلية بحساباتها وميزانياتها
ـ نؤمن بوجوب صلاة الجمعة عينا على كل قادر تتوفر فيه الشروط، ونقدر قيام الشيعة بأداء صلاة الجمعة بعد انتصار الثورة الإسلامية، في إيران والعراق ولبنان وسائر المناطق، ونحث الجميع على أدائها بصورة عامة والالتزام بها بدقة وانتظام. ونعتبر صلاة الجمعة مناسبة عظيمة للحث على التقوى ومعرفة الله تعالى وليست مناسبة سياسية للدعاء للظالمين وتبرير أفعالهم.
ـ نرفض زيادة ما يسمى بالشهادة الثالثة في الأذان، وهي: "أشهد أن عليا ولي الله". ونعتقد أن هذه الزيادة من فعل الغلاة "المفوضة"، كما يقول الشيخ الصدوق في كتابه:"من لا يحضره الفقيه" وأنها بدعة وسبب للتفرقة بين المسلمين.
ـ نرفض ممارسة التقية بتلك الصورة المشوهة، كما نرفض التصديق بما اشتهر عن الإمام الصادق من أن: "التقية ديني ودين آبائي، ولا دين لمن لا تقية له"، حيث نعتقد أنه حديث مكذوب على الإمام، ولا مبرر عقلي أو تاريخي له، فكيف تصبح التقية جزءا من الدين؟ ومتى كان الأئمة يمارسون التقية؟ وممن كانوا يخافون؟ ومن هنا نحسب أن هذا الحديث موضوع من قبل الغلاة كغطاء لتمرير نظرياتهم المنحرفة باسم أهل البيت الذين كانوا يتبرءون منها علنا. وهذا ما يدعونا لقراءة فكر أهل البيت وتراثهم على أساس الظاهر من حياتهم، وعدم قبول أي تأويل باطني معاكس لأقوالهم وأفعالهم. وفي الوقت الذي نطالب بتوفير الحرية والأمن لكل إنسان للتعبير عن رأيه، نعتقد أن عهد التقية قد مضى وولى، وأنه لم يعد عند الشيعة ما يعيب لكي يخفوه أو يتقوا الآخرين منه، ولا يوجد ما يمنعهم من التعبير عن آرائهم. خصوصا بعد أن أصبح للشيعة حكومات قوية ويعيشون في بلاد ديموقراطية حرة كثيرة، ولذلك فإنهم يعبرون عن آرائهم بحرية وشجاعة وصدق. وليس كل من أنكر فكرة معينة يمارس التقية بالضرورة، فليس كل الشيعة يؤمنون بكل ما ورد في الكتب الغابرة. وهؤلاء هم "العلماء" يقومون بنقد الكثير مما جاء في كتب الأولين ويتبرءون منها.
ـ لا نؤمن بكثير من الأدعية والزيارات الموضوعة من قبل الغلاة والمتطرفين، وندعو "العلماء" إلى تنقيحها وتهذيبها. ونرفض "الزيارات" المنسوبة لأئمة أهل البيت، مثل "الزيارة الجامعة" و"زيارة عاشوراء" و"حديث الكساء" وغيرها من الزيارات والأدعية التي تحتوي على مواقف سلبية من الصحابة، وأفكارا مغالية بعيدة عن روح الإسلام ومذهب أهل البيت، والتي اختلقها الغلاة كذبا ونسبوهاللأئمة .
ـ لا نؤمن بشفاعة الأئمة يوم القيامة، التي تقف وراء الكثير من الطقوس والعادات الدخيلة، كزيارة قبور الأئمة، والبكاء على الحسين والتطبير واللطم على الصدور، بل نعتقد بما كان يقول الإمام جعفر الصادق عن الأئمة:" أنهم موقوفون ومحاسبون ومسئولون".
ـ نرفض الاستغاثة بالأئمة أو دعائهم، أو النذر لهم، ونعتبر ذلك نوعا من الشرك بالله تعالى. وهو على أي حال عمل لا يقوم به إلا الجهلة والبسطاء من الناس، وأما عامة الشيعة فهم يزورون قبور الأئمة والأولياء ليستغفروا الله لهم ويترحموا عليهم أو يستلهموا العبر من حياتهم وكفاحهم في سبيل الدعوة إلى الله.
ـ ندعو إخواننا إلى عدم التطرف في مراسم عاشوراء وتجنب الطقوس المبتدعة التي تشوه صورة الشيعة في العالم، والتي لم ينزل بها من الله سلطان.ونرفض بشدة أقوال الغلاة الذين زعموا بأن الله تعالى خلق الكون من أجل الخمسة "أصحاب الكساء". وإنما خلق الخلق ليرحمهم ويبلوهم.
ـ ندعو الجميع إلى عدم تضخيم الخلافات الجزئية التي حدثت في التاريخ بين الصحابة، مثل موضوع الخلاف بين السيدة فاطمة الزهراء والخليفة أبي بكر حول "فدك" التي استرجعها منها باعتبارها من الأموال العامة، وقالت الزهراء أن النبي أعطاها لها منحة، فقد كان خلافا شخصيا جزئيا محدودا، ولا نستطيع أن نفعل نحن إزاء ذلك شيئا.
ـ ندعو إخواننا إلى رفض أسطورة الهجوم على بيت السيدة فاطمة الزهراء، وما يقال عن "كبس بيت الإمام علي من قبل عمر من أجل إجباره على بيعة أبي بكر، وما رافق ذلك من تهديد بحرق بيت فاطمة على من فيه، أو قيامه بحرق باب البيت وضرب الزهراء وعصرها وراء الباب، وإسقاط جنينها (محسن) والتسبب في وفاتها" أو إثارة تلك القصة كل عام، وإقامة مجالس العزاء واللطم والبكاء، وما يرافقها من اللعن والسب والانفعالات العاطفية. إذ أنها قصة أسطورية لم تثبت في التاريخ، ولا يعقل حدوثها، وهي تسيء إلى شخصية الإمام علي قبل أن تسيء إلى الخليفة عمر بن الخطاب.
ـ وندعو إلى رفع الصبغة الطائفية عن مساجد الله،وجعلها مفتوحة لجميع المسلمين، وذلك بأداء الصلاة المشتركة وراء الأئمة من السنة والشيعة، والصلاة في جميع المساجد دون استثناء، ورفض الفتاوى الطائفية الضيقة التي تحرم الصلاة خلف المذاهب الأخرى.
- ندعو إلى كسر الطائفية والتفرقة بين المسلمين بإشاعة الزواج المختلط بين الطوائف، وإلغاء الفتاوى غير الشرعية القاضية بتحريم الزواج المختلط بين المسلمين.
ـ ندعو إخواننا من أهل السنة وسائر الطوائف الإسلامية إلى الانفتاح على إخوانهم الشيعة، والتعرف عليهم أكثر، والتمييز بين المعتدلين منهم (وهم عامة الشيعة) والغلاة والمتطرفين، وعدم الحكم عليهم بناء على أقوال الشواذ والسابقين، والنظر إلى واقعهم الجديد، وملاحظة التطورات الجذرية الفكرية والسياسية التي حصلت وتحصل في صفوفهم، وتأييد النشاطات الإيجابية والتضحيات الجسيمة التي قدموها ويقدمونها في سبيل تحرير بلدانهم من نير المستعمرين والمحتلين.
هذه هي دعوة أحمد الكاتب المكتوبة،وهذا هو منهج إخوانه الذين التقت كلمتهم على الدين الصحيح وليس على دين الصفويين الذين أطلقوا على أنفسهم مسمى الشيعة والشيعة والسنة بريئون من مجوسيتهم ، فانتبهوا ياإخواني الشيعة واكسروا قيد الخرافات والتحقوا بركب أحمد الكاتب ،وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين، ونسأله أن يوفقنا لخدمة دينه، وأن يوحد المسلمين ويعزهم ويحررهم من الطغاة والمحتلين. إنه سميع مجيب.


انتهى

والحمد لله رب العالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الشمقمق الدمشقي


1

1
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف اقسام الاخبار

عدد المساهمات : 135060
السٌّمعَة : 24
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/12/2011


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: موسوعـــة هــل تعلــم   الجمعة فبراير 07, 2014 6:08 pm

هل تعلم

ماهي خطة دايتون..؟


الخطة الأمريكية التي تم صياغتها لإخراج المجاهدين أو بالأحرى –الناس المتطوعين- من البوسنة والهرسك، لكن الموضوع ليس متعلق فقط بالمجاهدين، وإنما الموضوع يشمل قضية المسلمين والإسلام في البلقان.

طبعاً حاول الغرب والشرق بكل قوته تقسيم البوسنة والهرسك فكانت خطة فانس وأوين لإحلال السلام في البوسنة والهرسك ولكنها فشلت بعد أن رفضها الصرب. سعت الخطة إلى تقسيم البلاد إلى عشر مقاطعات تتمتع بالحكم الذاتي وتتبع جمهورية البوسنة والهرسك رسمياً، وتقضي بمنح المسلمين مناطق ضيقة ومغلقة في وسط البلاد.

لقد عمد الأمين العام للأمم المتحدة بطرس غالي لعنه الله للتسويف واطالة أمد المذبحة بحق المسلمين تماماً كما يفعله بان كي مون ومبعوثيه كوفي عنان والأخضر الابراهيمي

مذبحة سربرنيتشا

مجزرة شهدتها البوسنة والهرسك عام 1995 على أيدي القوات الصربية وراح ضحيتها حوالي 80000 آلاف شخص ونزح عشرات الآلاف من المدنيين المسلمين من المنطقة. تعتبر هذه المجزرة من أفظع المجازر الجماعية التي شهدتها القارة الأوروبية منذ الحرب العالمية الثانية.
تم قتل و اغتصاب الكثير من المسلمات حتى الموت تحت مرآى من القوات الهولندية التي كانت مُكلفة بحماية المدنيين بالمدينة و قد اتهم كثير من الناجين من المذبحة القوات الهولندية بتسليم من فر من المدنيين لها إلى الصرب ليتم قتلهم لاحقًا.

الخطة الأمريكية

هناك خطة أمريكية تكون لإخراج المجاهدين أو بالأحرى –الناس المتطوعين- من البوسنة والهرسك، لكن الموضوع ليس متعلق فقط بالمجاهدين، وإنما الموضوع يشمل قضية المسلمينوالإسلام في البلقان.


قضية اللاجئين

وبالنسبة قضية اللاجئين، وقضية تطبيق البند السابع في اتفاقية دايتون فتنص على عودة اللاجئين إلى بيوتهم، في حين أن الولايات الأمريكية المتحدة فتحت باب الهجرة أمام البوسنيين أن يغادروا منالبوسنة، كذلك الوضع الاقتصادي المتدهور، والذي لم يحدث له أي تعديل أو تحسين يذكر، بحيث يفتح مجال العمل أمام المسلمين أن يعملوا وأن يكون لديهم مصدر رزق ليستطيعوا العيش منه، فنجد الناس، يعني حتى اللاجئين الذين يعني يرغبون بالعودة إلى بيوتهم يترك بيته لا يرغب بالعودة، لأنه حتى لو عاد ما عنده أساس اقتصادي يقوم عليه، ما عنده أساس المعيشة من أين فنجده أنه يفضل الهجرة، تجد سنوياً يغادر من 30 إلى 35 ألف بوسنوي مسلم من البوسنة والهرسك.

قصة يوغسلافيا

دولة يوغسلافيا السابقة كانت دولة قوية، وقد كان جنودها من الصرب –الاثوذكس-، والكروات الكاثوليك، ولم يكن هناك موقع للبشناق المسلمين سوى في قوات الشرطة. مع انهيار الاتحاد السوفياتي، وحلف وارسو، تفتت في البدايات دولة يوغسلافيا عرقيا الى ثلاث دول، هي صربيا، وكرواتيا، و”البوسنة والهرسك”. كانت الامم المتحدة قد فرضت حظر توريد اسلحة على جمهورية يوغسلافيا السابقة، إلا ان الجمهورية كانت من اقوى الدول الاوروبيةعلى الصعيد العسكري.
عند حصول التقسيم حصلت صربيا على معظم اسلحة الجيش اليوغسلافي، فيما ذهب المتبقي الى الكروات، وبقي المسلمون بلا سلاح. مع بداية اعتداء الصرب والكروات، الذين يملكون اسلحة الجيش اليوغسلافي القوي السابق، طلبت المانيا من الامم المتحدة تزويد البوسنيين بأسلحة كي يستطيعوا الدفاع عن انفسهم، إلا ان وزير الخارجية البريطاني رفض اي رفع عن توريد الاسلحة لجمهوريات يوغسلافيا السابقة، وبدأت الحرب، وقتل أكثر من مئتين وخمسين الف مسلم اعزل في مجازر وحشية من قبل الصرب، والكروات المسلحين جيدا، وعلى مرأى من العالم “المتمدن”، و”حامي حقوق الانسان”. وحظر الاسلحة سار، ولم تسمح امريكا للعرب، سوى بإرسال المواد العينية من ملابس، وادوية –مثل الزعتري، وغيره-، وقد منعت ارسال أية اموال كي لا تستخدم في شراء السلاح.
وعند وصول المقاتلين العرب، وبدايات حصول تطور نوعي في القوة لصالح المسلمين على الارض، واحساس اوروبا بخطر انقلاب الموازين، قامت امريكا بقصف الجيش الصربي الارثوذكسي، وخط الدفاع عن روسيا الاثوذكسية، قصقته بالطيران، وقضت على قوته، وقد يكون ذلك بموافقة روسية، لان الصرب طمعوا اكثر، وبالمقابل هناك خطر تكون قوة مؤثرة للمسلمين.



ثم ماذا فعل المجتمع الدولي؟
قام المجتمع الدولي بإنشاء دولة مستقلة للصرب، ومستقلة للكروات، وقد ثبت الخرائط على الارض حب الواقع، حيث اكلت كروايتا معظم الخط الساحلي للبوسنة الطل على البحر، ولم يتبق لدولة البوسنة سوى 26 كلم، فقط على ساحل البحر، اي انهم قضوا عمليا على اي منفذ بحري للدولة المسلمة.
ليس ذلك فقط، بل قاموا بتقسيم البوسنة الى كيانين اداريين، وقد قسمت المناصب بشكل يضمن الا يسيطر البوسنيين على اكثر من ثلث الاصوات، ثم قامت بتعيين ثلاثة اشخاص احدهم صربي، وآخرين كرواتي وبوسنين بحيث يتناوبون على الرئاسة في البوسنة!!!!!.
حسب احصائيات الاستخبارات الامريكية الكاذبة التي تختار ما يناسب مصالحها، فقد رأت ان المسملين يشكلون فقط 45% من السكان، والاثوذكس 36%، والكاثوليك 15%. احصائية تذكرنا بإحصائية اخرى لنفس الوكالة تتحدث عن سوريا ب 15% علويين، و20% مسيحيين، 10% اكراد، والمسلمين على القمر!!!!.
ما هو الملخص؟
الملخص ان امريكا علوية اكثر من العلويين بمطالباتها ب”حقوقهم”.كما كان الغرب صربياً وكرواتياً أكثر منهم فالغرب يرى تقدم الجيش الحر، وان انهيار النظام اصبح قريبا جدا، حسب تحليلات الائتلاف الشيعي في العراق. لذا تريد تمييع الحل، وفرض اجندتها، لذلك رأينا اعضاء هيئة التنسيق، وطائفة بشار، وغيرهم ممن يؤمنون بأمريكا رباً لا شريك له ( أستغفر الله العظيم لااله الا الله وحده لا شريك له )، ويعلنون ضربهم باسمها، الحل البوسني لا ينفع مع الثورة السورية، حيث ان الجيش الحر مسلح جيدا، وقد اغتنم، ويغتنم سلاح العصابات الجبانة، كما ان نسبة المسلمين في سوريا لا تقل عن 80% مهما كذبت احصاءاتهم.
الجيش الوطني، النسخة السورية عن الصحوات العراقية، ليس له قبول شعبي، والجيش الحر، هو جيش الشعب، وحامي استقلاله.
إن الذي جعل لافروف يتكلم عن الخطة المصرية، ويبجلها، سيجعل امريكا تدرك جيدا، ان الثورة سوريا في بحرها السني ومنطقتها، وليست البوسنة المعزولة، لذلك لن تنفع خطة دايتون للحل البوسني، ولا الحل اليمني، ولا حل سلام فياض- رياض سيف الفلسطيني، الحل هو ازاحة بشار، وطغمته الحاكمة، والكلمة للديمقراطية كما هي في امريكا، وليست لتقسيم كنتونات طائفية، وليس كما قال دبلوماسي بريطاني الذي يعتقد ان حتى يعترف المجتمع الدولي بالحكومة القادمة، فلا بد ان تنفذ الحكومة رغباته، وهم آخر، فالارض تتكلم ثورة، وللثورة قانونها، وقد حققت معظم انتصارها، فنعم لحقوق كل من يحترم خيارت الشعب ضمن الديمقراطية التي تقررها الاغلبية، الاغلبية التي عاش بها على مر قرون كثيرة كل الاقليات الاخرى.
لقد انتهت سايكس بيكو، بلا رجعة، ومن اراد المستقبل يقرأ قوى الحاضر الحية بعين اللبيب، كي يفيد ويستفيد.

انتهى

والحمد لله رب العالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الشمقمق الدمشقي


1

1
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف اقسام الاخبار

عدد المساهمات : 135060
السٌّمعَة : 24
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/12/2011


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: موسوعـــة هــل تعلــم   الجمعة فبراير 07, 2014 6:15 pm

هل تعلم



الملوك الأربعة الذين حكموا الأرض ؟
قد علم كثير منا أنه لم يستطع حكم الأرض منذ خلقها إلى يومنا هذا إلا أربعة فقط
و قد شاءت إرادة الله - عز و جل - أن يكون اثنين من هؤلاء الحكام مسلمين و آخران كافران

فأما الكافران فهما { بختنصر & النمرود } ـ

و أما المسلمان فهما { سليمان - عليه السلام - & ذو القرنين } ـ
لا شك في أن أعظمهم حكماً على الإطلاق كان ( سليمان - عليه السلام)ـ


النمرود
النمرود ملك جبار متكبر كافر بالنعمة مدعي الربوبية و العياذ بالله كان يحكم العالم من مملكته في بابل في العراق
هو الذي جادل ابراهيم - خليل الرحمن - في ربه و قد كان سمع عن أن ابراهيم يدعو إلى الله - عز و جل -
في بابل فأمر باستدعائه و دار بينهم الحوار التالي : -

النمرود ( من ربك ؟ ) ـ
ابراهيم ( ربي هو الذي خلق كل شيء و هو الذي يحيي و يميت ) ـ
النمرود ( أنا أحيي و أميت ) ـ
و أمر النمرود برجلين حكم عليهما بالموت فأطلق الأول و قتل الثاني
فغير ابراهيم - عليه السلام - حجته و ذلك من فطنته
فقال ابراهيم ( فإن الله يأتي بالشمس من المشرق فأتي بها من المغرب ) ـ
فأحس النمرود بالعجز و اندهش من ذلك
و كان موت النمرود دليلاً على أنه لا يملك حولاً و لا قوة إلا بإذن الله فأرسل الله له جندياً صغيراً من جنوده

هو الذباب فكانت الذبابة تزعجه حتى دخلت إلى رأسه فكانت لا تهدأ حركتها في رأسه حتى يضربوا هذا الملك

الكافر بالنعال - أكرمكم الله - على وجهه و ظل على هذا الحال حتى مات ذليلاً لكثرت الضرب على رأسه .
بختنصر



هو أيضاً كسابقه كان ملكاً على بلاد بابل في العراق و لكن قبل أن يصبح ملكاً كان قائد جيش جرار قوامه

مائة ألف مقاتل و كان معروف للعالم بشراسته و قوته و ذهب بجيشه للشام و دمشق فخافه الدمشقيون و طلبوا

الصلح و قدموا للبختنصر أموال عظيمة و جواهر كثيرة و كنوز ثمينة فوافق و ترك دمشق و ذهب إلى بيت المقدس
وكان يحكم الناس هناك ملك من نسل داوود - عليه السلام - فخرج إلى البختنصر و قدم له الطاعة
و طلب الصلح منه و أعطاه مثل ما أعطاه الدمشقيون بل و أخذ منهم الملك الكافر بعض أثرياء بني إسرائيل و عاد
إلى بلاده و بعد أن انتهى فزع بني اسرائيل الذين أغلقوا أبوابهم عند قدوم البختنصر قاموا إلى ملكهم و اعترضوا
على هذا الصلح و قتلوا ملكهم الذي هو من آل داوود - عليه السلام - و نقضوا عهدهم مع بختنصر فعاد بختنصر وجيشه إليهم
فتحصنوا ضدهم و لكن بختنصر تمكن من إقتحام المدينة و قتل فيها الكثير و خرب فيها الكثير و ذهب إلى القرى المجاورة و خربها و قتل أهلها و بقي بختنصر في بلادهم و أحرق ما وقع تحت يديه من التوراة و أبقى النساء
و الأطفال ليكونوا عبيداً لأهل بابل حتى بلغ عدد الأطفال تسعين ألف طفل
كان من بين الأطفال نبي الله عزير - عليه السلام و لما وصل البختنصر بابل وزع الأموال و الأولاد على أهل بابل حتى امتلأت بيوتهم بالخير

ذو الــــقرنـــيـــــن
إسم عظيم من حكام الأرض و سمي بهذا الإسم لإعجاب الناس به و تحيةً لهمته العالية و شهامته و شجاعته
و لرؤيا رآها في منامه سأذكرها لكم قريباً
و قد نشأ ذو القرنين في أمة مستعبدة ضعيفة سيطرت عليها دولة مجاورة و أجبرتها على دفع الجزية

فلما رأى ذو القرنين حال أمته بدأ يدعوهم إلى الإهتمام بعزته و كرامتهم و التوحد حوله و تأييده في التخلص
من هذا الظلم فردوه قومه و منعوه من الكلام بهذا حتى لا يسمعه الملك فيعاقبهم و لكن ذو القرنين لم ييأس و أصر
أن يفعل شيئاً لقومه و قد كان من صفاته العقيدة الصادقة و الإيمان الراسخ و الحكمة و كان قوي البدن مفتول الذراعين
فبدأ يدعو قومه إلى الإيمان بالله و ظل يدعوهم لكنه لم يجد إلا السخرية منه و نفروا منه فأقبل ذو القرنين إلى الشباب
و دعاهم فاستجابوا له و أحبوه و آمنوا بدعوته و زادت شهرته حتى أصبح الذين آمنوا بدعوته أكبر ممن كفر بها
و رأى ذو القرنين في منامه رؤيا عجيبة و هي
(
أنه صعد إلى الشمس و اقتربت منه حتى أمسك قرنيها بيده )
فقص هذه الرؤيا على أصحابه الذين فسروها قائلين له بأنه سوف يصبح ملكاً ذا جيش كبير و سيملك الدنيا من المشرق إلى المغرب
فبدأ الجهلة من قوم ذو القرنين يستهزءون به و فسروا الرؤية على أن الملك الظالم سوف يضرب ذو القرنين على قرني

رأسه أو أنه سيقتله و يعلقه من قرني شعره
و لهذه الرؤيا سمي ذو القرنين بهذا الإسم
و بعد ازدياد عدد أنصار ذي القرنين أصبح ملكاً على البلاد و أطاعوه على السمع و الطاعة و محاربة عدوهم حتى يرجع لهم حقهم و كانت بلاده تدفع للملك الظالم ضريبة و هي عدة بيضات من الذهب الخالص فلما جاء وقت الدفع لم يدفع

ذو القرنين شيئاً و طرد الرجال الذين يأخذون الضريبة و أرسل للملك الظالم رسالة يستهزء فيها

(
إني قد ذبحت الدجاجة التي تبيض الذهب و أكلت لحمها فليس لك شيء عندي ) ـ
فعرف الملك عن ذي القرنين بأنه شاب صغير السن فأرسل له ساخراً به

( أرسلت لك كرة و سوطاً و كمية من السمسم فالكرة و السوط لتلعببهما فإنك صغير تحب اللعب و ابتعد عن الغرور فلو كان جنودك بعدد حبات السمسم لأتيت بك ) ـ


فرد عليه ذو القرنين

(

سأنتصر عليك و لو كان جنودك بعدد حبات السمن )



و ذهب ذو القرنين بأنصاره إلى الملك الظالم فألقى الله الرعب في قلوب سكان بلدة الملك فذهبوا إلى ملكهم و طلبوا

منه أن يتصالح مع ذي القرنين فغضب الملك من هذا الكلام و خرج بجيشه لملاقاة ذي القرنين الذي تمكن من هزيمته و قتل الملك الظالم و أصبح هو الحاكم على البلد المجاورة فنشر فيها العدل و الإستقرار و الأمن و الأمان و أفرح أهلها







و بعد هذا النصر عزم ذو القرنين على إعلاء كلمة الحق في كل مكان من الأرض و قد مكن الله له في الإرض و أعطاه

الإمكانيات الهائلة فسار إلى المغرب حتى وجد نفسه في سهول فسيحة ليس لها نهاية ذات أرض طينية سوداء فرأى منظر غروب الشمس حتى خيل له أنها تغوص في تلك الأرض الطينية فوجد عند هذا المكان قوماً كافرين فانتصر عليهم

فلم يقتلهم و يأسرهم بل نصحهم و أصلح شأنهم و بنى في تلك البلاد المساجد و آمن أهل هذه البلدة
ثم اتجه ذو القرنين إلى المشرق و كان كلما مر على قوم دعاهم للإيمان بالله فإن آمنوا أكرمهم و إن كفروا عذبهم بشدة


و سار ذو القرنين حتى وصل إلى بلاد نهايتها المحيط فأصبح يمشي في سهول الصين فوجد فيها أودية خصبة و مناطق واسعة و هضاب وعرة و ظل يمشي حتى وصل إلى فتحة واسعة و عريضة بين جبلين عاليين و وجد واراء الجبلين أمة صالحة يعبدون الله و لكنهم لا يعرفون كلام أي من البشر لأنهم منعزلون خلف الجبل و سبب عزلهم خلف الجبل أنه من هذه الفتحة بين الجبلين كانت تأتي قبيلتين متوحشتين هما يأجوج و مأجوج و كانوا يأكلون كل شيء و كانوا يعتدوا على الأمة الصالحة فطلبوا المساعدة من ذي القرنين بعد أن رأوا جيشه القوي و صلاحه فذهبوا إلى ذي القرنين و أعلنوا اسلامهم و ذكروا له خطورة يأجوج و مأجوج و أنهم يتكاثرون بسرعة و سيفسدون الأرض و عرضوا على

ذي القرنين الأجر فرفض ذلك و طلب منهم أن يعينوه على بناء السد

و أمر ذو القرنين القوم أن يجمعوا الحديد و أمر المهندسين فقاسوا المسافة بين الجبلين و ارتفاعهما و أمر العمال فحفروا أساساً في الأرض و وضع قطعاً من الحديد بين الجبلين و جعل بين كل طبقتين من الحديد طبقة من الفحم و مازال يرفع الحديد العريض حتى سد بين الجبلين و أشعلوا النار في الفحم حتى تحولت قطع الحديد إلى نار سائلة و صب النحاس على الحديد المصهور فملاً الشقوق و تحول السد إلى سد عظيم عالي لا يمكن النفاذ منه حتى من قبيلتي يأجوج و مأجوج
و لما رأى ذو القرنين حمد الله و شكره و قال : هذا رحمة من ربي .


ســلـــيــمـــان - عليه السلام

لم تأتي الأرض بملك مثله عليه السلام و لن تأتي حيث أن الله تعالى قد سخر لسليمان كل شيء

فقد سخر له الجن و الإنس و علمه الله لغة الحيوانات و أخضع له الوحوش و جعل الرياح تحت أمره
كل هذا من ملك سليمان - عليه السلام -
سليمان هو ابن داوود - عليهما السلام -

قال تعالى { و ورث سليمان داوود }

و قد قال - صلى الله عليه و سلم - { نحن معشر الأنبياء لا نورث ما تركناه فهو صدقة } أو كما قال صلى الله عليه و سلم
نفهم من هذا أن سليمان لم يرث الملك من أبيه إنما ورث النبوة أي أصبح نبياً بعده و سأل سليمان - عليه السلام - ربه ملكاً لا ينبغي لأحد من بعده فوهبه الله ذلك
فقد كان يكلم الطير و يفهم لغتهم و لم يكن داوود سوى فاهماً للغة الطير لكن لم يكن يستطيع الكلام معهم أما سليمان فقد زاد على أبيه بقدرته على الكلام مع الطيور

و ليس هذا فقط بل كان قادراً على فهم لغة النمل و سماع كلامهم

و لا نتوقف هنا بل نستمر إلى الرياح حيث كان سليمان يتحكم في الريح بإذن الله و يستطيع أن يركبها مع جنوده
و أيضاً سخر الله لسليمان الجن و الشياطين فقد أعطاه القدرة على تشغيل الجن و تعذيبهم إن عصوا أمره بل و أعطاه القدرة على ربطهم بالسلاسل و كانت الشياطين تبني له القصور و المحاريب و تستخرج له اللؤلؤ من قاع البحر و من يعصي أمره كان يربطه و يقيده في السلاسل .
كل هذا جزء صغير من ملك سليمان - عليه السلام –
قصة سليمان مع الخيول

كان سليمان – عليه السلام - كثير الذكر لله و دائم في ذكره و كان حريصاً على الصلاة في وقتها و لكنها فاتته مرة واحدة و هذه قصة فوات هذه الصلاة
أن سليمان كان مشغولاً بالإعداد للحرب فأخذ يستعرض الخيل و كان محباً للخيل ثم تنبه بفوات الصلاة فصلى و أمر أن يردوا له الخيل و هنا تأتي روايتان الأولى تقول أنه قتلها كلها و الثانية و هي الصحيحة أنه فقط مسح على أعناقها
قصة سليمان مع النمل كان سليمان مع جيشه متجهين إلى معركة و كان سليمان في مقدمة جيشه فسمع نملة تقول


كما قال الله تعالى { ياأيها النمل ادخلوا مساكنكم لا يحطمنكم سليمان و جنوده و هم لا يشعرون } و قال العلماء

الشيء الكثير عن هذه النملة ( ما أفصحها من نملة فقد جلبت الكثير من قواعد اللغة في جملة واحدة فنادت بيا و نبهت بأيها و أمرت بادخلوا و نهت بلا يحطمنكم و خصت بسليمان و عمت بجنوده و اعتذرت بلا يشعرون ) ـ

و عندما سمعها سليمان ابتسم من قولها و ابتعدوا عن قرية النمل

سليمان و كلمة إن شاء الله
في أحد المرات نوى سليمان – عليه السلام – أن يطوف و يمر بكل زوجاته و كان عدد زوجاته كما في الروايات تسع و تسعين زوجة فنوى أن يطف بهن في ليلة واحدة و قال ( لتأتين كل واحدة منهن بولد يقاتل في سبيل الله ) ـ

و كان الله قد أعطاه القوة لذلك و للأسف لم يقل إن شاء الله و فعل ذلك سليمان فلم تنجب إلا واحدة منهن و جاءت بولد بغير أطراف أي بغير ذراعين و رجلين فعلم سليمان خطأه و تاب إلى الله

قال – صلى الله عليه و سلم - { لو قال إن شاء الله لجاهدوا جميعاً } ـ
سليمان و الهدهد و بلقيس
خرج في يوم سليمان يتفقد جيوشه من كل الأجناس فافتقد الهدهد ( و انظر الى القدرة كيف عرفق من كل هؤلاء أن الهدهد مفقود ) فسأل عنه فعلم أنه غير موجود و غاب بغير إذن فنوى أن يعذبه أو يذبحه إن لم يأتي بسبب لغيابه فعندما جاء الهدهد ذهب الى سليمان و قال له : ( علمت بما لم تعلم و جئتك من سبأ بخبر مهم و يقين إني رأيت امرأة تملكهم و رأيتهم يسجدون للشمس من دون الله و زين الشيطان لهم أعمالهم ) و لكم أن تتصوروا المعجزة أن الهدهد مفطور من ربه على الإستنكار على العبادات الشركية فكان رد سليمان على الهدهد بكل حكمة

فقال له ( سنرى هل صدقت أم كنت من الكاذبين ) أي أنه لم يصدقه و لم يكذبه حتى يتأكد
فأرسل لهم سليمان كتاباً مع الهدهد و أمره أن يلقيه عليهم و يسمع ماذا يردون على كتابه و فعل الهدهد ذلك
و في الكتاب كلمات مختصرات من سليمان و هي ( بسم الله الرحمن الرحيم ألا تعلوا عليا و أتوني مسلمين ) ـ
فطلبت بلقيس رأي وزرائها فأجابوها : ( نحن أقوياء و أصحاب بأس شديد و الرأي لك ) فقد كانت هي الحكيمة فيهم و دل على ذلك ردها : ( إن الملكوك إذا دخلوا قرية أهلكوها و خربوها و جعلوا أهلها في مذلة ) و قد كان كلامها صحيحاً بشهادة الله الذي قال بعد ردها : { و كذلك يفعلون } فقررت أن ترسل لسليمان هدية و سترى مدى تأثير هذه الهدية و عندما ذهب الرسل إلى سليمان استعرض سليمان جيشه أمامهم و بهتوا و ذهلوا لما رأوه و قدموا هديتهم المكونة من الذهب لسليمان فقال لهم متعجباً و ساخراً كما في قوله تعالى : { أتمدونني بمال فما آتاني الله خير مما آتاكم بل أنتم بهديتكم تفرحون ارجع إليهم فلنأتينهم بجنود لا قبل لهم بها و لنخرجنهم منها أذلة و هم صاغرون } ـ
فذهب الرسل و عندها تكلم سليمان مع حاشيته بعد أن سمع بعرشها العظيم كما قال تعالى { أيكم يأتيني بعرشها قبل أن يأتوني مسلمين } العرش هنا كرسي الحكم
فوقف عفريت من الجن و قال له : ( أنا آتيك به قبل أن تقوم من مجلسك ) يعني ساعة بالكثير و يكون عندك
و وقف رجل عنده علم من الله و اختلف في هذا العلم و قيل أنه كان عنده علم باسم الله الأعظم الذي إذا دعي به أستجاب فقال : ( أنا آتيك به قبل أن ترمش عينك ) و بالفعل وجد سليمان كرسي عرشها أمامه فقال سليمان
( هذا من فضل ربي ) و شكر ربه فلم يكن مغروراً بما معه من قوة و أمر سليمان البنائين أن يبنوا قصراً من زجاج شديد الصلابة فوق مياه البحر و تمر من تحته الأمواج و أمر للذين معه من حاشيته أن ينكروا لها عرشها


أي يغيروا فيه قليلاً من أماكن المجوهرات و ما شابه فلما جاءت بلقيس سألوها حاشية سليمان بذكاء بالغ

( أ هكذا عرشك ؟ ) و لم يقولوا أ هذا عرشك حتى لا تعرف ما حدث فاحتارت فهو يشبه عرشها كثيراً و لكن غير معقول أنه هو لأنها تركته في مكان حكمها في اليمن و كانت بلقيس تحكم اليمن فأجابت برد يدل على هذه الحكمة التي لديها و جمعت في الرد بين التأكيد أنه عرشها و النفي بأنه ليس عرشها


و قالت : ( كأنه هو ) فتعجب سليمان و قال ( لقد أوتينا العلم من قبلها و كنا مسلمين ) تعجب سليمان من أن هذا العقل لم يهديها للإسلام

فأدخلها سليمان إلى القصر الذي فوق الماء و أمرها بالدخول فراحت ترفع ثوبها تظنه بحراً فداست فلم تجد شيئاً من الماء عليها فتعجبت فقال لها سليمان كما في قوله تعالى { إنه صرح ممرد بقوارير } فعلمت أن هذا ليس بقدرة الإنس

فأعلنت بلقيس إسلامها و دخولها في حكم سليمان و قيل أنها تزوجت سليمان و قيل أنها تزوجت أحد رجاله و الله أعلم
و هنا تنتهي قصة بلقيس مع سليمان
موت سليمان – عليه السلام

كان الناس يتحدثون عن أن الجن تعلم الغيب فأراد الله بموت نبيه أن يبين لهم عكس ذلك ففي يوم من الأيام سخر سليمان الجن تسخيراً شديداً و جعلهم يعملون أعمالاً شاقة و بدأ يراقبهم و هو متكئ على عصاته و فاتح عنيه

ففي تلك اللحظة قبض سليمان و مات و بقي الجن يعملون مدة ذكر في الروايات أنها سنة كاملة و لم يعلموا أنه ميت فبدأوا يشكون في موته لأنه لم يتحرك أبدا لكنهم خائفون من محاولة التأكد حتى أتت دابة الأرض و هي النملة آكلة الخشب فأكلت عصاة سليمان فسقط فعلم الجن أنه مات و علم الناس أن الجن لا يعلمون الغيب
هذه قصة أعظم من حكم الأرض
فسبحان الله الذي جمع هذا كله لرجل واحد



النبي سليمان عليه السلام

انتهى

الحمد لله رب العالمين



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الشمقمق الدمشقي


1

1
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف اقسام الاخبار

عدد المساهمات : 135060
السٌّمعَة : 24
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/12/2011


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: موسوعـــة هــل تعلــم   الجمعة فبراير 07, 2014 6:19 pm

هل تعلم
من قام بمجزرة الحجاب في عاصمة الأمويين دمشق ؟

في 29 أيلول 1981 م


تمت مجزرة الحجاب
في الحقيقة أنه لم يستطع احد من الطائفة النصيرية أن يعلل قيام ابناءها وبناتها ويرشدنا الى الغرض والمغزى من خلع الحجاب عن رؤوس المسلمات الدمشقيات وحتى ملابسهن تحت مظلة سرايا الدفاع وبقيادة المجرم الارهابي رفعت اسد وكذلك عناصر جمعية المرتضى الطائفية التكفيرية بقيادة المجرم الارهابي عدنان أسد كيف اختزل الههم " علي " تعاليمه بعدم البوح بتعاليم الدين النصيري العلوي للمرأة واعتبارها مجرد جسد للمتعة وكائن خلقه الله لتنفيس العقد عليها ومن ثم تفتق ذهن شيوخهم أن يمارسوا الممانعة والمقاومة وحق الرد في معركة مع الحجاب في دمشق الأبيّة
نعم ياسادة النصيريون هم اول من قاموا بخلع الحجاب بالقوة وتحت تهديد السلاح عن رؤوس بناتنا في شوارع دمشق
ماهذا النظام العصابة او الطائفة الحاقدة التي سمحت لنفسها بارسال العاهرين والعاهرات الذين تركوا المضاجعة في خيام النخاسة الجنسية البوهيمية في مواقع سرايا الدفاع وجمعية المرتضى ليتطاولوا على العفيفات في أزقة دمشق ؟
فالطائفة التي ترسل ابنائها لتقوم بالذبح والاعدامات الميدانية هي ذاتها التي ارتعدت فرائصها من حجاب طفلةٍ مسلمةٍ حلبية؟ اسمها يارا بنت حسين برو) قد طُرِدَت من مدرستها في حلب ، بسبب ارتدائها الحجاب الإسلاميّ، ضمن سلسلةٍ من الحوادث المشابهة في كل مدارس سورية الحبيبة إذا عرفنا أنّ (يارا) طفلة لا تتجاوز الثالثة عشرة من عمرها.. نلمس كيف أنّ العدوان لم يقتصر على حرّيتها وعقيدتها وكرامتها فحسب.. بل كان عدواناً سافراً أيضاً على طفولتها، فكان فصل (يارا) من مدرستها عدواناً سافراً وقحاً على العقيدة، وعلى الكرامة الإنسانية، وعلى الطفولة، وعلى حق التعليم!.. طبعاً لحقت يارا بتول واسماء ورانية وعائشة والكثير من الطالبات والمدرّسات .
فهل هناك نظام يزعم أنه ينتمي إلى أمّتنا وشامنا وشعبنا انتماءاً حقيقياً، ثم يرتكب كل هذه الموبقات بحق طفلة؟!..

وما المدرسات اللواتي تحدث عنهن البوطي في عرض السفاح عليه في بدايات الثورة السورية بارجاع اكثر من 800 مدرسة محجبة تم طردهن من التدريس بسبب ارتدائهن الحجاب وابدالهن بالراقصات والعاهرات والرافعات لرايات الانحلال الأخلاقي والديني.
مارأيكم بمدرسة تقول لطالباتها أن الله هو علي بن أبي طالب ؟
وأن الحجاب قيد ؟
والجنس حق مشروع حتى ولو تحت الدرج في العمارة او في الحقل ؟
وصلاح الدين لوطي ؟
وعمر بن الخطاب وأبو بكر قوادون والعياذ بالله ؟

او تتفتق عقل المدرسة النصيرية لتسال التلاميذ اين الله ؟
لعنهم الله أنى يؤفكون

لقد تطاول هؤلاء القرامطة الحشاشون على الحرائر والسادة واليكم قصة مذبحة الحجاب في شوارع وازقة دمشق فقد اصدر السفاحان رفع اسد وعدنان أسد الأوامر باحتلال دمشق عسكرياً واستحلالها لمدة سبعة أيام بلياليها من سرقة البيوت ومحلات الصاغة فكانت البداية بخلع الحجاب طبعاً لم تكتمل خطتهم لأن أبناء دمشق انتفضوا ليدافعوا عن دينهم وأعراضهم وقد ذهب ضحايا المكر والاعتداء النصيري الكثير من شبابنا وشاباتنا ونساءنا ورجالنا

ففي التاسع والعشرين من شهر أيلول عام 1981م، أي في عهد حافظ الأسد، وقعت في عاصمة الأمويين مجزرة رهيبة لحجاب المرأة المسلمة، إذ انتشرت قطعات عسكرية طائفية من النصيريين والمرشديين تابعة لسرايا الدفاع والمخابرات وكتائب الفتيات المظليات الطائفيات اللواتي هربن من منازل أهليهن بحجة الحرب المقدسة ضد المسلمين السنّة .. انتشرت في كل أنحاء العاصمة دمشق، للاعتداء على النساء المسلمات السوريات المحجَّبات، ولخلع الحجاب عن رؤوسهنّ بالقوّة، ولتمزيق ثيابهنّ في شوارع دمشق، مع إطلاق الألفاظ البذيئة بحقّهنّ!.. وهي من الممارسات السادية الحاقدة التي لم نسمع عن مثيلٍ لها في أي بلدٍ من بلاد العالَم، ولا حتى في الكيان الصهيونيّ اليهوديّ!..
نعم ياسادة تم ذلك في دمشق وليس في تل ابيب ولا باريس ولا بلاد الواق الواق لم يكتفي النصيريون بذلك ولكن

صدرت بلاغات رسمية جمهورية حاقدة مُنِعَت بموجبها الفتيات المسلمات المحجَّبات من دخول المدارس والمعاهد والجامعات السورية، إلا إذا تخلّينَ عن حجابهنّ!.. نذكّر، بأننا ما نزال نصف أحداثاً وقعت في سورية العربية المسلمة، وليس في فرنسة أو هولندة، ولا في أي بلدٍ غربيٍ أو شرقيٍ آخر!..

ومازال ابطال الصمود والممانعة والمماحكة والمناكحة يعتدون على عقيدتنا وقِيَمِنا وحريّتنا حتى اليوم ويمنعون حرية المعتقد وحرية ممارسة الشعائر الدينية فقط لأهل السنة

وسيعلم الظالمون اي منقلب ينقلبون

والحمد لله رب العالمين


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الشمقمق الدمشقي


1

1
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف اقسام الاخبار

عدد المساهمات : 135060
السٌّمعَة : 24
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/12/2011


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: موسوعـــة هــل تعلــم   الجمعة فبراير 07, 2014 6:22 pm

هل تعلم

من هو محمد الفاتح ؟

بشَّر النبي- صلى الله عليه وسلم- في حديثه: "لتفتحنَّ القسطنطينية، فلنعم الأمير أميرها، ولنعم الجيش ذلك الجيش".

انه محمد الفاتح بطل من أبطالنا وهذه نبذه عن حياته

سابع سلاطينالدولة العثمانية وسلالة آل عثمان، يُلقب، إلى جانب "الفاتحبأبي الفتوح وأبو الخيرات، وبعد فتح القسطنطينية أضيف لقب "قيصر" إلى ألقابه وألقاب باقي السلاطين الذين تلوه. حكم ما يقرب من ثلاثين عامًا عرفت توسعًا كبيرًا للخلافة الإسلامية.
يُعرف هذا السلطان بأنه هو من قضى نهائيًا على الإمبراطورية البيزنطية بعد أن استمرّت أحد عشر قرنًا ونيفًا، ويعتبر الكثير من المؤرخين هذا الحدث خاتمة العصور الوسطى وبداية العصور الحديثة، وعند الأتراك فهذا الحدث هو "فاتحة عصر الملوك"

تابع السلطان محمد فتوحاته في آسيا، فوحّد ممالك الأناضول، وتوغّل في أوروبا حتى بلغراد. من أبرز أعماله الإدارية دمجه للإدارات البيزنطية القديمة في جسم الدولة العثمانية المتوسعة آنذاك.

كان محمد الثاني عالي الثقافة ومحبًا للعلموالعلماء، وقد تكلّم عدداً من اللغات إلى جانب اللغة التركية، وهي: الفرنسية، اللاتينية، اليونانية، الصربية، الفارسية، العربية، والعبرية

فتوحاته

فتح بلاد موره ومحاربة المجر

توحيد الأناضول

محاربة أمير الفلاخ

المدعو "فلاد دراكول الثالث المخوزق "

فتح إمارة قرمان ومحاربة المغول

فتح جزر اليونان ومدينة أوترانت وحصار رودوس

محاربة البغدان وإنهاء الصراع مع البنادقة
فتح بلاد البغدان، وهي المنطقة الشرقية من رومانيا المتاخمة لحدود روسيا والمعروفة أيضاً باسم "مولدوفا"

أغار السلطان على بلاد البنادقة ووصل إلى إقليم "فريولي" بعد أن مرّ بإقليميّ "كرواتيا" و"دالماسيا"، فخاف البنادقة على مدينتهم الأصلية وأبرموا الصلح معه تاركين له مدينة "كرويا"، التي كانت عاصمة "اسكندر بك" الشهير،

كانت جمهوريةالبندقية حينذاك أهم دول أوروبا لا سيما في التجارة البحرية، وما كان يُعادلها في ذلك إلا جمهورية جنوة.

فتح البوسنة والعداء مع البندقية

في سنة 1462، حارب السلطان بلاد البوسنة لامتناع أميرها "استيفان توماسفيتش" عن دفع الخراج، وأسره بعد معركة هو وولده وأمر بقتلهما، فدانت له جميع بلاد البشناق. وأرسل فرمانا إلى الفرنسيسكان من سكان تلك البلاد يُطمئنهم بعدم تعرّض أي منهم للاضطهاد بسبب معتقداتهم الدينية، فقال

بسم الله الرحمن الرحيم

أنا السلطان محمد خان الفاتح،

أعلن للعالم أجمع أن،

أهل البوسنة الفرنسيسكان قد مُنحوا بموجب هذا الفرمان السلطاني حماية جلالتي. ونحن نأمر بأن:

لا يتعرض أحد لهؤلاء الناس ولا لكنائسهم وصلبهم ! وبأنهم سيعيشون بسلام في دولتي. وبأن أولئك الذين هجروا ديارهم منهم، سيحظون بالأمان والحرية. وسيُسمح لهم بالعودة إلى أديرتهم الواقعة ضمن حدود دولتنا العليّة.

لا أحد من دولتنا سواء كان نبيلاً، وزيرا، رجل دين، أو من خدمنا سيتعرض لهم في شرفهم وفي أنفسهم !

لا أحد سوف يهدد، أو يتعرض لهؤلاء الناس في أنفسهم، ممتلكاتهم، وكنائسهم !

وسيحظى كل ما أحضروه معهم من متاع من بلادهم بنفس الحماية...

وبإعلان هذا الفرمان، أقسم بالله العظيم الذي خلق الأرض في ستة أيام ورفع السماء بلا عمد، وبسيدنا محمد عبده ورسوله، وجميع الأنبياء والصالحين  أجمعين، بأنه؛ لن نسمح بأن يُخالف أي من أفراد رعيتنا أمر هذا الفرمان !"

أتقن اللغة اليونانية وست لغات أخرى عندما كان بلغ من العمر 21 عاماً، أي في السنة التي فتح فيها القسطنطينية

إن إقامة العدل بين الناس كان من واجبات السلاطين العثمانيين، وكان السلطان محمد شأنه في ذلك شأن من سلف من آبائه – شديد الحرص على إجراء العدالة في أجزاء دولته، ولكي يتأكد من هذا الأمر كان يرسل بين الحين والحين إلى بعض رجال الدين من النصارى بالتجوال والتطواف في أنحاء الدولة، ويمنحهم مرسوماً مكتوباً يبين مهمتهم وسلطتهم المطلقة في التنقيب والتحري والاستقصاء لكي يطلعوا كيف تساس أمور الدولة وكيف يجري ميزان العدل بين الناس في المحاكم، وقد أعطى هؤلاء المبعوثون الحرية الكاملة في النقد وتسجيل ما يرون ثم يرفعون ذلك كله إلى السلطان.

كانت تقرير هؤلاء المبعوثين المسيحيين تشيد دائماً بحسن سير المحاكم وإجراء العدل بالحق والدقة بين الناس بدون محاباة أو تمييز، وكان السلطان الفاتح عند خروجه إلى الغزوات يتوقف في بعض الأقاليم وينصب خيامه ليجلس بنفسه للمظالم ويرفع إليه من شاء من الناس شكواه ومظلمته. اعتنى الفاتح بوجه خاص برجال القضاء الذين يتولون الحكم والفصل في أمور الناس، فلا يكفي في هؤلاء أن يكونوا من المتضلعين في الفقه والشريعة والاتصاف بالنزاهة والاستقامة وحسب بل لا بد إلى جانب ذلك أن يكونوا موضع محبة وتقدير بين الناس، وأن تتكفل الدولة بحوائجهم المادية حتى تسد طرق الإغراء والرشوة، فوسع لهم الفاتح في عيشهم كل التوسعة، وأحاط منصبهم بحالة مهيبة من الحرمة والقداسة والحماية. أما القاضي المرتشي فلم يكن له عند الفاتح من جزاء غير الاقصاء

والنبذ والتشهير كعقاب ..

تزوج السلطان محمد الفاتح بعدد من النساء، كانت أولهن والدة ولي العهد، "أمينة گلبهار" أي "أمينة وردة الربيع"، وهي من الروم الأرثوذكس، نبيلة الجذور من قرية "دوفيرا" في طرابزون، توفيت عام 1492، وهي والدة السلطان بايزيد الثاني.







كذلك اتخذ السلطان زوجة من كل من "السلطانة گيفر"؛ "غولشان خاتون"؛ "ستّي مكرم خاتون"؛ "خاتون شيشك"؛ "هيلانة خاتون"، ابنة أحد الملوك الروم المتوفاة عام 1481، و"حنة خاتون" ابنة إمبراطور طرابزون، التي تزوجها السلطان لفترة قصيرة؛ و"خاتون أليكسياس"، إحدى الأميرات البيزنطيات. وكان للسلطان ابن أخر هو "جم" المعروف با

اغتياله
قاد السلطان حملة لم يحدد وجهتها، لأنه كان شديد الحرص على عدم كشف مخططاته العسكرية حتى لأقرب وأعز قواده. وقد قال في هذا الصدد عندما سئل مرة: "لو عرفته شعرة من لحيتي لقلعتها"، لكن المؤرخون يخمنون بأنها كانت إلى إيطاليا. عرض أهل البندقية على طبيبه الخاص "يعقوب باشا" أن يقوم هو باغتياله، ولم يكن يعقوب مسلما عند الولادة فقد ولد بإيطاليا، وقد ادعى الهداية، وأسلم. بدأ يعقوب يدس السم تدريجيا للسلطان، ولكن عندما علم بأمر الحملة زاد جرعة السم. وتوفى السلطان في يوم 3 مايو عام 1481م، الموافق 4 ربيع الأول سنة 886هـ عن ثلاث وخمسين سنة،ومدة حكمه 31 عاما، قضاها في حروب متواصلة للفتح وتقوية الدولة وتعميرها، وأتم في خلالها مقاصد أجداده، ففتح القسطنطينية وجميع ممالك وأقاليم آسيا الصغرىوالصربوالبشناقوألبانيا، وحقق كثيرا من المنجزات الإدارية الداخلية التي سارت بدولته على درب الازدهار ومهدت الطريق أمام السلاطين اللاحقين ليركزوا على توسيع الدولة وفتح أقاليم جديدة. ومن مآثره أيضا وضعه أول مبادئ القانون المدنيوقانون العقوبات، فأبدل العقوبات البدنية، أي العين بالعين والسنّ بالسنّ، وجعل عوضها الغرامات النقدية بكيفية واضحة أتمها السلطان سليمان القانوني لاحقا.

وقد انفضح أمر يعقوب فيما بعد، فأعدمه حرس السلطان. وهناك اعتقاد أخر ينص على أن من دفع يعقوب ليدس السم للسلطان كان ابنه بايزيد الثاني رغبة منه بتولي العرش. وصل خبر موت السلطان إلى البندقية بعد 16 يوما، جاء الخبر في رسالة البريد السياسي إلى سفارة البندقية في القسطنطينية، واحتوت الرسالة على هذه الجملة "لقد مات العقاب الكبير". انتشر الخبر في البندقية ثم إلى باقي أوروبا، وراحت الكنائس في أوروبا تدق أجراسها لمدة ثلاثة أيام بأمر من البابا.
دُفن السلطان في المدفن المخصوص الذي أنشأه في أحد الجوامع التي أسسها في الأستانة، وترك ورائه سمعة مهيبة في العالمين الإسلامي والمسيحي. وقد أنشأ جسر معلق بين طرفي إسطنبول في القرن العشرين وأطلق عليه اسم "جسر السلطان محمد الفاتح"، كما تمّ تمثيل السلطان في عدد من الكتب وأنشأ مسلسل تلفزيوني يحمل اسمه، وظهرت صورته على خلفية العملة الورقية التركية من فئة الألف ليرة والتي وضعت بالتداول من عام 1986 حتى عام 1992.




قبر محمد الفاتح رحمه الله



سيف السلطان محمد الفاتح في قصر الباب العالي


الصورة "الرسميّة" للسلطان محمد الفاتح،
الموضوعة ضمن صور قائمة السلاطين
العثمانيين، والتي غالبا ما توضع
في الكتب التي تتحدث عنه


مدفع سلطاني عثماني مماثل للمدفع الذي استخدم
عند حصار القسطنطينية. تمّ صب هذا المدفع عام 1464
، وهو الآن موجود في متحف الترسانة الملكية البريطانية





انتهى

والحمد لله رب العالمين


لغرب باسم "زيزيم"، والذي توفي سنة 1495







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الشمقمق الدمشقي


1

1
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف اقسام الاخبار

عدد المساهمات : 135060
السٌّمعَة : 24
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/12/2011


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: موسوعـــة هــل تعلــم   الجمعة فبراير 07, 2014 6:32 pm

هل تعلم

ماهي رقصة الشبح ..؟

قدر لروح المقاومة الهندية أن تستيقظ مرة أخرى في العام 1890 بفضل الحركة الدينية التي تسمى "رقصة الشبح"، حيث وعدت بإعادة القوة الروحية والبدنية لشعبها، وهو ما عدته السلطات الأميركية بمنزلة تمرد.

لذا أرادت السلطات اعتقال الزعيم الكبير "الثور الجالس" لدعمه للحركة، وأدى الشروع في اعتقاله إلى اندلاع معركة شرسة بالرصاص وعثر على جثة الثور الجالس ملقاة على التراب وقد اخترقت رصاصة رأسه.

بعدها أقامت السلطات الأميركية مخيما للهنود الحمر سكان البلاد

الأصليين. وفي 29 ديسمبر كانون الأول 1890 في منطقة "الركبة

الجريحة"

ظل الأميركيون الأصليون (الهنود الحمر) يقاومون طيلة أربعة قرون زحف الأميركيين الأوروبيين ثم خارت المقاومة وانتهت تماما بعد مذبحة الركبة الجريحة عام 1890 التي وضعت حدا لحروب الهنود الحمر وأنهت عصر المواطنين الأصليين الذين كانوا يعيشون في البراري.

وأنقذت عاصفة ثلجية آخر فلول الهنود الحمر ممن تمكنوا من الهرب.

وكانت جثث رفاقهم من قبيلة لاكوتا متناثرة على رقعة من الأرض يكسوها الجليد، وهي الآن أصبحت ما يعرف بساوث داكوتا


الارشيف الامريكي يراوغ بالاعتراف بقتل ما يقاراب 1-3 مليون هندي احمر .. لكن هناك دراسه لمنظمات غير حكوميه تقدر عدد القتلى من السكان الاصليين بـ 114 مليون هندي احمر ناهيك المذابح لملايين الهنود الحمر السكان الاصليين لكندا واستراليا وأميركا الجنوبية التي يقدر عدد هم بـ 230 مليون لم يبقى منهم الا خمسة ملايين والغريب أن ابادة هؤلاء القوم جاء باسم الصليب والمسيحية بينما هم الآن يلاحقون كل من له لحية وفكر اسلامي بحجة الارهاب والتكفير حسب تصريحات جورج دبليو بوش بانها حرب صليبية وهو رئيس اميركا المنتخب حديثاً.

حتى عام 1974 كانوا يستأصلون رحم كل أمرأة تلد من الهنود الحمر. وحتى هذه اللحظة يتعرض للاشتباه كل من يحقق في تاريخ الهنود الحمر وبقاء التمييز ضدهم حتى اليوم. كشف كاتب أمريكي من أصل عربي يعمل استاذا للإنسانيات في جامعة بوسطن ألف كتابا سماه: حق التضحية بالآخر، أمريكا والإبادات الجماعية عن الممارسات العنصرية الاستئصالية المستمرة بحق الهنود الحمر، وقد صدر الكتاب مترجما عن دار رياض الريس بلندن عام 2002

ولعل كتاب العملاق كتبه ( يوردجاك ) تضمن نصائح للقيادات الأنجلو ساكسونية المتزعمة للمهاجرين البروتستانت إلى القارة الأمريكية الجديدة ، جاء فيه : « إن إبادة الهنود الحمر والخلاص منهم أرخص بكثير من أي محاولة لتنصيرهم أو تمدينهم ؛ فهم همج ، برابرة ، عراة ، وهذا يجعل تمدينهم صعباً . إن النصر عليهم سهل ، أما محاولة تمدينهم فسوف تأخذ وقتاً طويلاً ، وأما الإبادة فإنها تختصر هذا الوقت ، ووسائل تحقيق الانتصار عليهم كثيرة : بالقوة ، بالمفاجأة ، بالتجويع ، بحرق المحاصيل ، بتدمير القوارب والبيوت ، بتمزيق شباك الصيد ، وفي المرحلة الأخيرة : المطاردة بالجياد السريعة والكلاب المدربة التي تخيفهم ؛ لأنها تنهش أجسادهم العارية » ! - في عام 1730 م ، أصدرت الجمعية التشريعية ( البرلمان ) لمن يسمون أنفسهم : ( البروتستانت الأطهار ) تشريعاً يقنن عملية الإبادة لمن تبقى من الهنود الحمر ، فأصدرت قراراً بتقديم مكافأة مقدارها 40 جنيهاً مقابل كل فروة مسلوخة من رأس هندي أحمر ، و40 جينهاً مقابل أسر كل واحد منهم ، وبعد خمسة عشر عاماً ارتفعت المكافأة إلى 100 جنيه ! ثم وضع البرلمان البروتستانتي ( تسعيرة ) جديدة بعد عشرين عاماً من صدور القرارات الأولى : فروة رأس ذكر عمره 12 عاماً فما فوق : 100 جنيه ، أسير من الرجال : 105 جنيهات ، أسيرة من النساء أو طفل : 55 جنيهاً ، فروة رأس امرأة أو فروة رأس طفل : 50 جنيهاً . - في عام 1763 م أمر القائد الأمريكي ، البريطاني الأصل ( جفري آهرست ) برمي بطانيات كانت تستخدم في مصحات علاج الجدري في أماكن تجمعات الهنود الحمر ، لنقل مرض الجدري إليهم بهدف نشر المرض بينهم ؛ مما أدى إلى انتشار الوباء الذي نتج عنه موت عشرات الألوف منهم . وبعد عقود قليلة انتهى أمر السكان الأصليين في القارة الأمريكية إلى ما يشبه الفناء ، بعد الإبادة المنظمة لهم على أيدي المبشرين بالمحبة ، والسلام للبشرية جمعاء !

وهذه شهادة تاريخية يستعرضها كتاب تاريخي قديم كتبه رجل دين إسباني في أواسط القرن السادس عشر، كان شاهداً على المذابح التي قام بها الإسبان بعد اكتشافهم قارة أمريكا على يد "كريستوفر كولومبس". الكاتب هو القس الإسباني . Bartolomede de Las Casas. واسم الكتاب "مذبحة الهنود الحمر"


ولد الكاتب في مدينة "اشبيلية"Sevilla في إسبانيا عام 1484م. وعندما بلغ الثامنة عشر من عمره أبحر مع الإسبان إلى "العالم الجديد". وهناك شاهد بأم عينيه المذابح الوحشية التي أوقعها الإسبان بالسكان المحليين في قارة أمريكا، أي بأصحاب تلك الأرض، وارتاع من شدة ما رآه هناك من فظائع يندى لها جبين الإنسانية، فكتب كتابه هذا عام 1542م وأهداه إلى الملك فيليب الثاني لكي يطلعه على ما حدث هناك من وحشية. ترجم الكتاب إلى معظم اللغات العالمية ومنها اللغة التركية، حيث طُبع أربع طبعات. مات هذا القس الرحيم في عام 1576م في بلده إسبانيا.

يصف الكاتب السكان المحليين فيقول: (الناس في منطقة "هاسبانو" (أي هايتي اليوم) أناس بسطاء وطيبون لدرجة كبيرة... صبورون، ومتواضعون، وسذج جداً، ومطيعون... بعيدون عن الشرور، وعن الحيل، والخداع... وهم يبدون التزاماً كبيراً بتقاليدهم ويطيعون الإسبان... لا يتنازعون ولا يتقاتلون، ولا يحملون حقداً على أحد... لا تجد عندهم مشاعر الانتقام والحقد والعداء... هم فقراء جداً، ولكنهم لا يحملون مشاعر الطمع والحرص والنهم... يسير أكثرهم عراة إلا ما يستر عورتهم، ويلفون حول أجسادهم قطعة صغيرة من القماش).

ويضيف: (ما أن رأى الإسبان هذا القطيع الوديع من السكان المحليين حتى هجموا عليهم هجوم الذئاب المسعورة الجائعة، وهجوم النمور والأسود التي لم تذق طعم اللحم منذ مدة طويلة على قطيع الغنم. ولم يتوقف هذا الهجوم فيما بعد، بل استمر على المنوال نفسه حتى اليوم. لم يقم الإسبان هناك بشيء إلا بقتل وتقطيع أوصال السكان المحليين وتعذيبهم وظلمهم)

إبادة 12 مليون


والآن لنأت إلى الأرقام التي يعطيها هذا الشاهد الإسباني عن المجازر التي قاموا بها: (عندما احتل الإسبان جزيرة "هيسبانولا"Hispaniola (هاييتي) كان عدد السكان المحليين فيها 3 ملايين نسمة تقريباً. أما اليوم فلا يعيش منهم سوى 200 فرد. أما جزيرة كوبا فهي في حالة يرثى لها، ولا يمكن العيش فيها، مثلها في ذلك مثل جزر "بورتوريكا" و"جامايكا").

ثم يقول: (نتيجة للظلم الذي اقترفه المسيحيون هناك خلال أربعين عاماً، والمعاملة غير الإنسانية مات أكثر من 12 مليون شخص بينهم العديد من النساء والأطفال حسب أكثر التخمينات تفاؤلاً. أما تخميني الشخصي الذي أراه أكثر صواباً فهو موت 15 مليون شخص. ولي أسبابي المعقولة في هذا الخصوص).

كانت جزيرة هايتي هي الجزيرة الأولى التي شهدت قدوم الأوروبيين، لذا كانت الجزيرة الأولى التي أبيد سكانها عن بكرة أبيهم.

ويشرح هذا القس أشكال التعذيب والقتل التي مارسها هؤلاء الوحوش فيقول: (دخلوا مناطق سكناهم بالقوة، وقتلوا كل من شاهدوه أمامهم... قتلوا الأطفال والشيوخ والنساء الحوامل، وحتى النساء اللائي ولدن حديثاً. ذبحوهن وقطعوا جثثهن، وبقروا بطونهن مثلما تبقر بطون الغنم، وبدؤوا يتراهنون: هل يستطيع أحدهم أن يشق رجلا إلى نصفين بضربة سيف واحدة؟ أم هل يستطيع أي واحد منهم بقر بطن أحدهم وإخراج أحشائه بضربة فأس واحدة؟

أخذوا الأطفال الرضع من أحضان أمهاتهم، وأمسكوا بأرجل هؤلاء الأطفال وضربوا رؤوسهم بالصخور. وبينما كان بعضهم يقوم بهذا، كان الآخرون يضجون بالضحك ويتسلون. رموا الأطفال إلى الأنهار وهم يصيحون: اسبح يا ابن الزنا!)
هكذا إذن تصرف الأوروبيون المتحضرون!!!.








سادية






أما طرق تعذيبهم فتشيب من هولها الأبدان. وهو يشرح كيفية تعذيبهم لزعماء وقادة هؤلاء السكان فيقول:
(كانوا يثبتون قطعتين خشبيتين كبيرتين على الأرض، ثم يصنعون "شواية" معدنية ويثبتونها عليهما، ويأتون بأحد الزعماء أو بأكثر من واحد ويضعونهم على هذه الشواية ويوقدون تحتها ناراً ضعيفة، ويتركونهم يموتون ببطء وهم يئنون ويطلقون صرخات الألم. وقد شاهدتهم مرة وهم يشوون أربعة أو خمسة من الزعماء المحليين. وعندما أفسدت صرخاتهم نوم القائد في الليل أصدر أمره بخنقهم حالاً ليسكتهم. ولكن رئيس فريق التعذيب الذي كان من أشد الظامئين إلى سفك الدماء لم يشأ قطع لهوه ولهو أصحابه بتعذيب هؤلاء وتمتعه بمنظرهم (وقد تعرفت على أقرباء له في مدينة Sevilla فيما بعد) لذا قام بوضع قطع خشبية بيديه في أفواه هؤلاء ليمنع صدور اي صوت منهم، ثم زاد من حدة النيران، لأنه كان يريد قتلهم في الوقت الذي يرغب فيه.

الكلاب تشارك في إبادة الهنود الحمر

لقد شاهدت جميع هذه الفظائع بعيني. وعندما بدأ بعض السكان المحليين بالهرب من ظلم ووحشية هؤلاء القتلة إلى الجبال قام هؤلاء القتلة بتدريب كلاب الصيد لتعقبهم. كانت هذه الكلاب عندما تصل إلى أحدهم تهجم عليه وتفترسه. لقد اشتركت هذه الكلاب بحصة كبيرة في مثل هذه المذابح)

لا شك بأن القراء يشعرون بالقرف من قراءة هذه السطور مثلما أشعر أنا بالقرف من كتابتها. ولكن لنتابع شهادة هذا القس الإسباني:
(... في إحدى المرات عثرت مجموعة من الجنود الإسبان في إحدى الجبال على جماعة من السكان المحليين الذين كانوا قد تركوا قراهم وهربوا من ظلم الإسبان، ونزل هؤلاء الجنود من الجبل ومعهم 70 80 امرأة وشابة بعد أن قتلوا جميع الرجال. وما أن سمع رجال القرى هذا النبأ حتى لحقوا بالجنود لاستعطافهم والتوسل إليهم ليتركوا النساء ليرجعن إلى أقربائهن. ولكن الجنود لم يترددوا كثيراً إذ غرزوا سيوفهم في بطون النساء وبقروا بطونهن أمام أنظار هؤلاء الرجال الذين صرخوا من الألم :
(آه!... أيها الوضيعون!!...أيها المسيحيون القساة!!... لقد قتلتم نساءنا)


هذا مثال واحد فقط من آلاف الأمثلة الوحشية والظلم والقسوة التي يحفل بها التاريخ الملوث للغرب.

ولكن الغريب أنهم بتاريخهم الملوث القريب منه والبعيد لا يخجلون من اتهام المسلمين بالإرهاب وبالتطهير العرقي، وبأن الإسلام قد انتشر بالسيف.رغم انتشار الاسلام في اندونيسية وماليزيا وكل الدول كان عبر التجار والدعاة والتأثر بسماحة الدين وتنظيمه الحياة الانسانية

وهاهم لا يتورعون عن اتهام المسلمين بإيقاع المذابح، مثلما يتم الآن اتهام الدولة العثمانية بأنها قامت بعملية تطهير عرقي للأرمن في أثناء الحرب العالمية الأولى. وهو اتهام باطل تاريخياً. وقد قامت الحكومة التركية الحالية بدعوة الأرمن والدول الأخرى التي تزعم وقوع مثل هذا التطهير إلى تأليف لجنة عالمية لبحث هذا الموضوع بحثاً علمياً مستنداً إلى الوثائق التاريخية التي تتحدث عن مذابح بحق الكرد المسلمين الذين كانوا يرابطون في تلك المناطق

معاناة الهنود الحمر من الجيش الأمريكي ما تزال مستمرة حتى اليوم. فوجود معظم القواعد العسكرية بجوار أماكن إقامة الهنود الحمر، وقد خلّفت ألغاماً وسموماً كيماوية ونووية وأسلحة فاسدة وملوثات كثيرة. وأنه لا يوجد تمويل كاف لتطهير هذه الأراضي.

السكان الاصليين في كندا عانوا ايضا القهر والاغتصاب والاستغلال وسلب اراضيهم و يدعوهم الرجل الابيض بـ الاينويت والميتيس والابوريجينالس. قبائل السكان الاصليين في ما يدعى اليوم بالولايات المتحدة مازالوا يعانون حصارا معنويا من فقدان ارضهم وافسادها، نعم افسادها، وما يعرض في الافلام ماهو الا لذر الرماد في العيون ، الواقع امر مختلف تماما!

الاوروبي اللاانساني يجب محاكمته وفتح قضيه ضد الشعب والحكومه الامريكيه والاسبانية والايطالية والبرتغالية وكل الدول التي كانت تقتل باسم المسيح والصليب ومحاكمتهم بنفس قوانينهم وتقديم الاعتذار اللازم للهنود الحمر وللجزائريين والفليبينيين وضحايا فرسان الصليب والحروب الصليبية وكل شعوب أميركا الجنوبية .ودفع تعويض للاحياء في كل اصقاع الارض كما تطالب فرنسا الاتراك وهي مجرمه في الجزائر وافريقيا وشرق اسيا .والبريطانيين والالمان والايطاليين
طبعاً نحن لم نتطرق الى القنابل الذرية التي القاها الغرب المسيحي
على هيروشيما وناغازاكي حيث تم ابادة هاتين المدينتيين الوادعتين
ولم نتحدث عن افغانستان وباكستان والصومال وليبيا وتونس والمغرب
وافريقيا فترة العبودية والرق الرهيبة .

صدق الشاعر حين قال:

حكمنا فكان العدل منا سجية
فلما حكمتم سال بالدم أبطح


فحسبكم هذا التفاوت بيننا
وكل إناء بالذي فيه ينضح


انتهى

والحمد لله رب العالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الشمقمق الدمشقي


1

1
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف اقسام الاخبار

عدد المساهمات : 135060
السٌّمعَة : 24
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/12/2011


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: موسوعـــة هــل تعلــم   الجمعة فبراير 07, 2014 6:36 pm

هل تعلم
ماهو الاسترقاق ؟


بعد فراغ القارة الأمريكية من العبيد ( الحمر ) قرر الأمريكيون استيراد عدة ملايين من العبيد ( السمر ) واسترقاقهم لخدمة ( الشعب المختار ) فتحول رعاة البقر إلى بحارة يجوبون السواحل الإفريقية لاصطياد « العبيد » وحشرهم في سفن الشحن ، في عمليات إجرام أخرى يعالجون بها آثار الجريمة الأولى في حق الهنود الحمر ! ! حيث لم يبق لديهم ما يكفي من الأيدي العاملة لبناء صرح الحضارة الجديدة ! وقد جلب الأوربيون والأمريكيون في أول الأمر ما لا يقل عن 12 مليوناً من الأفارقة المسترقين ، جاؤوا بأفواجهم في الأصفاد ، وكانت البرتغال أكثر الدول الأوروبية توسعاً في جلب هؤلاء إلى أراضي العالم الجديد في أمريكا ، دون توفير أدنى الضمانات لتلك ( المخلوقات ) الإفريقية التي لم يَرْق التعامل معهم إلى مستوى التعامل مع فئران المعامل ؛ فقد صدر عن منظمة اليونسكو عام 1978م تقرير يحكي فظاعة ما حصل للأفارقة وهول الكارثة الإنسانية التي حلت بهم لهم من أجل « تعمير » أمريكا ؛ فقد جاء فيه أن إفريقيا فقدت من أبنائها في تجارة الرقيق نحو 210 ملايين نسمة ، وذكرت التقارير أن ما لا يقل عن خمسة وعشرين مليوناً من الأفارقة الذين تم شحنهم من أنحاء القارة في أفواج من ( جزيرة جور ) الواقعة في مواجهة العاصمة السنغالية ( داكار ) ؛ قد هلك أكثرهم قبل أن يصلوا إلى العالم الجديد مما لقوا في رحلات العذاب داخل سفن شحن المواشي !

ويذكر هنا أن أمريكا ، وأمريكا بالذات .. هي التي أحبطت في مؤتمر (دوربان ) عام 2000م مطالب الأفارقة بالتعويض عما حدث لهم ، بل رفضت أن يقدم لهم مجرد اعتذار ! ومع كل هذا لا يزال كثير من المغفلين أو المغرضين يرفعون عقيرتهم قائلين : إن أمريكا محررة العبيد ! - وقد بقي الأمريكيون مشغولين عن التدخل في شؤون العالم ثلاثة قرون ، تاركين ذلك للجزء الأصلي من الشعب الساكسوني المختار ( بريطانيا ) ثم قرروا بعد نشوب الحرب العالمية الثانية أن ينفتحوا على العالم ، وكانت بداية ذلك الانفتاح دموية قاتلة .
مارس الأوربيون تجارة العبيد الأفارقة وكانوا يرسلونهم قسرا للعالم الجديد ليفلحوا الضياع الأمريكية. وفي عام 1444م كان البرتغاليون يمارسون النخاسة ويرسلون للبرتغال سنويا ما بين 700 – 800 عبد من مراكز تجميع العبيد علي الساحل الغربي لأفريقيا وكانوا يخطفون من بين ذويهم في أواسط أفريقيا. وفي القرن 16 مارست إسبانيا تجارة العبيد التي كانت تدفع بهم قسرا من أفريقيا لمستعمراتها في المناطق الاستوائية بأمريكا اللاتينية ليعملوا في الزراعة بالسخرة. وفي منتصف هذا القرن دخلت إنجلترا حلبة تجارة العبيد في منافسة وادعت حق إمداد المستعمرات الأسبانية بالعبيد وتلاها في هذا المضمار البرتغالوفرنساوهولنداوالدنمارك. ودخلت معهم المستعمرات الأمريكية في هذه التجارة اللا إنسانية. فوصلت أمريكا الشمالية أول جحافل العبيد الأقارقة عام 1619 م. جلبتهم السفن الهولندية وأوكل إليهم الخدمة الشاقة بالمستعمرات الإنجليزية بالعالم الجديد.
ومع التوسع الزراعي هناك في منتصف القرن 17 زادت أعدادهم. ولاسيما في الجنوب الأمريكي.
وفي عام 1906م عقدت عصبة الأمم (League of Nations) مؤتمر العبودية الدولي (International Slavery Convention) حيث قرر منع تجارة العبيد وإلغاء العبودية بشتى أشكالها. وتأكدت هذه القرارات بالإعلان العالمي لحقوق الإنسان

الحمد لله رب العالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الشمقمق الدمشقي


1

1
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف اقسام الاخبار

عدد المساهمات : 135060
السٌّمعَة : 24
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/12/2011


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: موسوعـــة هــل تعلــم   الجمعة فبراير 07, 2014 6:38 pm

هل تعلم
من كان جورج الثاني ملك إنجلترا يخاطبه بقول خادمك المطيع ؟

انه خليفة المسلمين في الأندلس
صدقوا يااخوتي انه خليفة المسلمين في مملكة الأندلس هشام الثالث
في حين يتبارز ماتصفهم صحفهم وتلفزيوناتهم واذاعاتهم الرسمية والمأجورة بانهم اصحاب السيادة والجلالة على التسابق لنيل رضا الغرب المتكبر فهذا يقتل شعبه وذاك يدمر مساجد وبيوت المسلمين وذاك يطالب بمحاربة الحجاب والتندر على الشيوخ والعلماء وآخر يتبجح بمعاهدة مع الأعداء أسوة بالرسول الأعظم والأنكى من يتصور ان ركوب الخيل وجلب الغربيين والشرقيين ليتسيّدوا في بلاده تطور.. وآخر يتحدث عن الرجعية في بيوت الله وينبوع التقدم بمحاربة لغة القرآن وترك بناته بلا لحم ولاعظم بتوقيع الخواجة ..أم نتحدث عن الذي يعتقل ويقتل كل من يقول له الغرب انه ارهابي.. تكفيري..أصولي..متعصب ..متحجر
وتتبارى اجهزة المخابرات بالخبطات الوهمية والخزعبلية ..بالقبض على خلايا القاعدة .التي يبدو أنها فيالق لانهاية لها..
طبعاً لايمكننا ان ننسى الملك المفدى والرئيس القائد والقيادة الحكيمة وزعيم الأمة وكاشف الغمة وواهب اللقمة وولي النعمة والفارس والحارس
والحابس المغفور له وكأن الله أنزل بينة بالغفران له
تعالوا نتعرف على العزة
بلا نياشين وهمية على بزة
وبدون قصة هروب ذئب امام عنزة

تعالوا الى حيث لايريد ساداتنا ان نستكشف
كفانا نتبلد ونتسول وننحني ونتغابى ونستعطف

افتحوا عيونكم ولبّكم لهذه الرسالة
تشير الى عزة وكرامة في عجالة
قبل ان يبيع اذلتنا العزة بالنذالة

رسالة ملك انجلترا جورج الثاني ملك انجلترا لسيده الخليفة هشام الثالث
ملك الأندلس...:

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
نص الرسالة:
( من جورج الثاني ملك إنجلترا والغال* والسويد والنرويج إلى الخليفة ملك المسلمين في مملكة الأندلس صاحب العظمة هشام الثالث الجليل المقام, وبعد التعظيم والتوقير فقد سمعنا عن الرقي العظيم الذي تتمتع بفيضه الصافي معاهد العلم والصناعات في بلادكم العامرة فأردنا لأبنائنا اقتباس نماذج هذه الفضائل لتكون بداية حسنة في اقتفاء أثركم لنشر أنوار العلم في بلادنا التي يسودها الجهل من أربعة أركان, ولقد وضعنا ابنة شقيقنا الأميرة دوبانت على رأس بعثة من بنات أشراف الإنجليز تتشرف بلثم أهداب العرش والتماس العطف لتكون مع زميلاتها موضع عناية عظمتكم، وحماية الحاشية الكريمة وحدب من اللواتي سيتوافرون على تعليمهن . ولقد أرفقت مع الأميرة الصغيرة هدية متواضعة لمقامكم الجليل أرجو التكرم بقبولها مع التعظيم والحب الخالص .
من خادمكم المطيع جورج ملك إنجلترا )
الغال : تطلق على أجزاء من بلاد فرنسا الحالية



الرسالة باللغة الانجليزية :



In the year of 1028; King George sent the following message to Caliph Hisham III (Muslims' Ruler) requesting permission to allow a mission of royal princesses to study at the University of Cordoba (Famous Muslims' University in Spain)



"From George II, the King of England, Sweden and Norway to
The Caliph of the Muslim Kingdom of Spain, His Majesty Hisham III:
With due respect, we heard of the great knowledge that inundated your educational institutions and industries in your prestigious country.
"We wish for our children to copy your modalities so that it would be a good start of following your footsteps of science enlightenment in our countries that are besieged by darkness of ignorance in all of their four corners. We put my niece Princess Dobant in charge of a mission of noble English girls to be honored to your crown in seeking your kind attention to learn under your great patronage and under the protection of your esteemed court for those are to be in charge of their education. With the young princess, we sent a small modest gift to your majesty hoping that you kindly accept it.
With respect and true affection,
Your obedient servant, George"




المصدر: كتاب الاستذكار لابن عبد البر- المجلد الأول.
كتاب "العرب عنصر السيادة في القرون الوسطى" للمؤرخ الإنجليزي السير جون دوانبورت.
كانت هذه الرسالة في بداية القرن الخامس الهجري
كما أوردها كل من المؤرخين ( Sprengastinn ) و ( Christer Samuelsson ) في مقالات لهما..


والحمد لله رب العالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الشمقمق الدمشقي


1

1
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف اقسام الاخبار

عدد المساهمات : 135060
السٌّمعَة : 24
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/12/2011


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: موسوعـــة هــل تعلــم   الجمعة فبراير 07, 2014 6:44 pm

هل تعلم

من هو السلطان لابو لابو ...؟


انه سلطان فليبيني مسلم واجه المبشر المجرم ماجلان

وسنكتشف سوية من هو ماجلان الذي تبجله الكتب والمراجع الكاثوليكية والنصرانية بشكل عام
وسنكتشف حلف الغرب الحقير مع الحكومات الفليبينية المتعاقبة لتصفية الاسلام في الجنوب الفليبيني المسلم ..وعندما راجعت الأفلام الوثائقية والمراجع وجدت ان شعبنا في الفليبين مظلوم ومنسي وخصوصاً في ادبياتنا وصالوناتنا الثقافية والدينية والتاريخية ..والعجب كل العجب عندما نجد أن العمالة القادمة من الفليبين الى البلاد العربية وخصوصاً الخليجية سوادها الاعظم من المجتمعات التي تحرص على اذلال المسلمين وافقارهم والتطاول على مقدساتهم وخصوصياتهم فلانجد الا القليل من العمالة المنزلية بنسبة 0,9 بالمائة موجودة في مصر وبلاد المغرب العربي وتكاد تكون معدومة في دول الخليج العربي
والمسلمون الفليبينيون يعيشون حالة عظيمة من العوز والاذلال المتعمد من البعثات التبشيرية والقواعد الأمريكية والجيش الفليبيني والحركات الارهابية النصرانية
وهذه قصة البطل لابو لابو الذي وقف في وجه المبشر الحاقد ماجلان وقصة الفليبين المظلومة

في عام 1521 م وصل الأسبان بقيادة فرديناند ماجلان للفلبين وأقام علاقة مع حاكم جزيرة سيبو وتم عقد اتفاق يقضي بأن يوليه ملك الجزرالمجاورة تحت التاج الأسباني مقابل أن يساعده على تنصير الشعب الفلبيني وانتقل الأسبان إلى جزيرة صغيرة بالقرب منها على بعد كيلومترات تدعى جزيرة ماكتان عليها سلطان مسلم يدعى لابو لابو

علم الأسبان بإسلام حاكم الجزيرة فطاردوا نساءها وسطوا على طعام أهلها فقاومهم الأهالي فأضرم الأسبان في أكواخ السكان النار وفروا هاربين رفض لابو لابو الخضوع لماجلان وحرض سكان الجزر المجاورة عليه ورأى ماجلان الفرصة مناسبة لإظهار قوته وأسلحته الحديثة فذهب مع بعض جنوده لتأديبه
طلب ماجلان من لابو لابو التسليم قائلا (إنني بإسم المسيح أطلب إليك التسليم ونحن العرق الأبيض أصحاب الحضارة أولى منكم بحكم هذه البلاد)
فأجابه لابولابو (إن الدين لله وإن الإله الذي نعبده هو إله جميع البشر على
اختلاف ألوانهم) ثم هجم على ماجلان وقتله بيده وشتت شمل فرقته ورفض تسليم جثته للأسبان ولا يزال قبره شاهدا على ذلك هناك
(الفلبينيون يعتبرون لابو لابو بطلا قوميا قاوم الاستعمار وحفظ لهم كرامتهم وسطر لهم من المجد تاريخا
وقد استمرت المقاومة
الإسلامية



، على الرغم من أن الأسبان قد ارتكبوا الجرائم والمذابح الوحشية كالتي ارتكبوها في الأندلس، ولم يستطع التفوق العددي الأسباني، ولا قوة نظامهم الحربي، ولا أسلحتهم الحربية الحديثة أن تحطم مقاومة المسلمين، وبقيت سلطنات المسلمين مستقلة في الجنوب.
وكما حافظ الشعب المسلم على هويته الإسلامية، وحافظوا على استقلال جزر الجنوب، وامتدت المقاومة الإسلامية إلى الجزر الشمالية، وقد سجل تاريخ المسلمين في بنجسا مورو اسم الأمير "راجا سليمان" كأحد قادة الجهاد الإسلامي، حتى خرجت أسبانيا من بنجسا مورو والجزر الأخرى في عام 1898 ميلادية.
وإنه لمؤسف حقًا أن تاريخ الفلبين المدون لم ينظر إلى المقاومة الإسلامية في وجه الاستعمار الأسباني نظرة الدفاع عن الحق، ونظرة البطولة التاريخية لأبناء البلاد، بل نظر إليها على أنها عمل من أعمال القتل والسلب أو قطع الطرقات والقرصنة، يرجع ذلك إلى الكتب الأسبانية التي أجمعت على وصف المسلمين بالقراصنة، وهي الكتب الوحيدة المدونة، حيث لم يدون مسلمو تلك الجهات تاريخ الحركة، وكذلك المسلمون الآخرون، وتبع ذلك كثير من مؤرخي الفلبين الذين انساقوا وراء المستعمرين، أو أخذوا عنهم، أو وجدوا الكتب أمامهم فنقلوا عنها دون نقد وتحليل، كما يرجع هذا إلى موقف العالم المتمدين من المسلمين، بل ومن الإسلام، وإن هذه الكتابات لم تكن مجردة، بل تحمل بين طياتها العداء الصريح.
الغزو الأمريكي
وبعد الغزو الأسباني جاء الأمريكان إلى الجزر الفلبينية، وهزموا الأسبان هزيمة ساحقة في المياه الفلبينية، فاضطرت أسبانيا إلى بيع الفلبين لأمريكا عام 1318هـ /1900م، فخلفت الولايات المتحدة أسبانيا في استعمار تلك الجزر، وأصدرت قانونًا يقضي بأن جميع رخص امتلاك الأرض غير المصدق عليها من أسبانيا تعتبر ملكية عامة، وهذا معناه أن أراضي المسلمين تصبح ملكًا للحكومة الأمريكية؛ لأن أسبانيا لم تحكم المسلمين.
فتدفقت الهجرات الصليبية إلى الجنوب بسبب هذا القانون، وخاصة بعد أن صدر قانون آخر يبيح لكل مهاجر امتلاك 44 هكتارًا من الأرض، بينما المواطن الأصلي في الجنوب يحق له أن يمتلك 4 هكتارات من الأرض فقط، وأعطي الحق لكل شركة في امتلاك (160) هكتارًا، فجاء النصارى بأسماء شركات وهمية لامتلاك أراضي المسلمين.
ورفض السكان معاهدة باريس، كما رفضوا الحكم الأمريكي، وحاول الأمريكيون تنصير المسلمين، واستخدموا الإكراه، فلم يتغير موقف المسلمين، وقاوموا بالقوة، واستمر القتال (38) عامًا، قتل فيها عدة آلاف من المجاهدين، وتمادى الغزاة فشنوا على المسلمين حرب الجراثيم، فاجتاحت أوبئة الكوليرا والجدري والطاعون جزيرة مندناو وأرخبيل صولو في وقت واحد سنة 1321 هـ، وتساقط الناس بالمئات والألوف، وانتقل الوباء إلى جزر مجاورة، وبلغ عدد ضحايا الأوبئة أكثر من 200 ألف، حسب التقارير الغربية نفسها، وأهمها تقرير لجنة تافت.
وأدركت أمريكا عبث المحاولات فلانت وعقدت معاهدة مع المسلمين، احترمت دينهم، وأسلوب حياتهم، وتكونت لهم دولة تحت الإدارة الأمريكية، وازدهرت المدارس، وبذلك استطاعت الولايات المتحدة دخول المناطق الإسلامية، ولكن الحاكم العام الأمريكي (فرانك مورفي) جعل المسلمين تابعين لوزارة الداخلية الفلبينية سنة 1354هـ في الفترة الانتقالية التي سبقت الاستقلال.
لم يتغير الوضع بالنسبة إلى المسلمين، فالنظرة الصليبية إلى الإسلام واحدة، فاستمروا في مقاومتهم، وأصابهم ما أصابهم أيام الأسبان، وعزلت المناطق الجنوبية عزلاً، وأهملت إهمالاً واضحًا، الأمر الذي أدى إلى تأخر المسلمين بالنسبة إلى النصارى الذين يدعمهم المحتل الصليبي، وكان التعليم تحت إشراف الإرساليات النصرانية، وهذا ما جعل الثقافة الإسلامية تتقهقر، والجهل يسود بين أبناء المسلمين.
الغزو اليباني
وفي عام 1943م احتل اليابانيون المناطق الإسلامية من الفلبين، وقاوم المسلمون الغزاة الجدد، فتعرض المسلمون إلى حملات إبادة على يد اليابانيين، واستطاع اليابانيون طرد الأمريكيين، إلا أن الجنرال ماك أرثر تمكن من العودة عام 1944م، فحارب إلى جانبه أهل البلاد حتى تمكنوا من طرد اليابانيين في النصف الثاني من شهر رجب عام 1364هـ / 1945، وهزمت اليابان أخيرًا في الحرب نهائيًا، وقد قاتل المسلمون في هذه المدة، وقاتلوا قتالاً عنيفًا، واشتركوا في كل مراحل التحرير والنضال.
استقلال مزيف للمسلمين الفلبين
وبعد الحرب العالمية الثانية أعلنت الحكومة الأمريكية استقلال
الفلبين عام 1946م، وأصبح الحكم فيها رئاسيًا يشبه الحكم في أمريكا، إذ تتألف السلطة التشريعية من مجلسين: مجلس الشيوخ، ومجلس النواب، ويضم عادة مجلس النواب عضوين مسلمين، كما يضم مجلس الشيوخ عضوًا واحدًا، أما مجلس الوزراء ففيه وزير مسلم تسند إليه عادة حقيبة وزارة الأقليات على اعتبار أن المسلمين يمثلون أكبر أقلية في البلاد.
المسلمون كانوا.. وأصبحوا:
كانت نسبة المسلمين في الفلبين قبل الغزو الأسباني 55%، تناقصت على أيدي الإسبان إلى 40.5%، وعلى أيدي الأمريكيين إلى 32%، وعلى أيدي اليابانيين إلى 17.5%، وعلى يد الحكومة الصليبية الجديدة في عهد الاستقلال إلى 12%.
وكان المسلمون يسيطرون على 92% من مجموع مساحة مندناو، فتضاءلت هذه الملكية إلى 38%، وتعمل الحكومة الآن على تجريد المسلمين من أراضيهم كلية، وتوطين المزارعين النصارى، وزيادة عدد اللاجئين والمشردين بدعم من أمريكا واليابان لحكومة الفلبين بمختلف الوسائل والأساليب، ولا عجب في ذلك، فلأمريكا أكثر من (50) قاعدة ومطارًا معظمها في المناطق الإسلامية.
وقد تأخر المسلمون نتيجة الظروف التي مرت عليهم علميًا واجتماعيًا وفكريًا، ولكن مع مطلع القرن العشرين بدأ اتصالهم بالعالم الإسلامي، وخاصة بالدولة العثمانية وبمصر، عندما دعا السلطان عبد الحميد لفكرة الجامعة الإسلامية، فزارها مبعوث منه عام 1331هـ، ثم تتابع عليها الزوار المسلمون من سوريا والأزهر بمصر.
وأسس المسلمون الجمعيات التي عملت على تدريس العلوم الإسلامية واللغة العربية وإصدار المجلات، فانتعشت أحوالهم إثر الحرب العالمية الأولى 1914 – 1918م.

وأمام هذا التطور الملموس استمرت حركة صليبية قامت بها أمريكا للعمل ضد المسلمين بالتنصير والتهجير، وبين عامي 1946 و1988 اشتد التحدي الصليبي الكاثوليكي بعد الاستقلال، بشن هجمات إبادة جماعية على المسلمين، كما جاء في عريضة منظمة تحرير شعب مورو المرفوعة إلى لجنة حقوق الإنسان، اتهمت فيها حكومة الفلبين بقتل وجرح ما لا يقل عن مائة ألف مسلم، وشردت نصف مليون، واغتصبت مليون هكتار من أرض المسلمين، وحرقت البيوت والمساجد والمدارس، وجاء في الكتاب الأبيض الذي قدمه المسلمون إلى حكومة الفلبين عام 1956م، أن عدد المذابح والحوادث الدامية التي ارتكبت ضد المسلمين في جنوبي الفلبين بلغ 417 حالة في ثلاث سنوات.
التفاعل مع العالم الإسلامي

وبعد الاستقلال اشتد وعي المسلمين في الفلبين، وشعورهم بالانتماء إلى الأمة الإسلامية الكبيرة، وظهر هذا التجاوب في أثناء العدوان الثلاثي على مصر سنة 1956م، فقد ألفوا لجانًا للتطوع لمساعدة العرب المسلمين، وعندما زارت جولدا مائير الفلبين سنة 1964 احتج المسلمون على هذه الزيارة، وقال النائب المسلم في البرلمان: إذا لم تطرد الحكومة هذه السيدة، فسنتولى طردها، وقامت المظاهرات العدائية في أنحاء الفلبين، مما جعلها تختصر زيارتها وتخرج بعد أقل من 24 ساعة.
وفي عام 1967م أعدوا كتائب خاصة للجهاد ضد اليهود، وعقب مأساة عام 1967م كان "أبا إيبان" يطوف بالعالم يبرر ما حدث منهم، فلما وصل الفلبين كانت المظاهرات تحاصر المطار، حتى حالت دون خروجه، فاضطر لاستخدام الطائرة الهليوكبتر لتنقله إلى القصر الجمهوري، ولم يستطع الوصول إلى الجامعة ليلقي المحاضرة التي كانت مقررة له ضمن برنامج زيارته.
فاشتدت الهجمة الصهيونية عنفًا، وعمل الكاثوليك بمساعدة البابا على تنصيرهم وتهجيرهم، وبموافقة الدول الأجنبية وخاصة أمريكا، وزحف نصارى الشمال نحو أراضي المسلمين في جزر مندناو وبالاوان وصولو بغية طردهم، واحتلال أراضيهم.
منظمة إيلاجاس(الفئران) الإرهابية
وقد نشأ بالإضافة إلى الأحزاب السياسية النصرانية الكاثوليكية في الفلبين منظمات كاثوليكية محظورة قانونيًا، ولكنها تلقى التعاطف من قبل السلطات الحكومية، ورجال الأمن والشرطة مثل منظمة إيلاجاس (الفئران) الإرهابية، وقد وجدت هذه المنظمة تأييدًا من إسرائيل، فزودتها بالخبراء والأسلحة، وتدرب أفرادها على العمليات الإرهابية، وأخذت هذه المنظمة الخطيرة منذ 1371م تقتل المسلمين، وتحرق بيوتهم ومساجدهم ومدارسهم، وتهدد زعماءهم ليقبلوا تنصير المسلمين.
وقد فضح النواب المسلمون تواطؤ حكومة ماركوس الذي تولى رئاسة الفلبين منذ سنة 1965م مع أولئك الفئران المسلحين، واعترف أحد قادتهم أمام لجنة التحقيق التابعة لمجلس الشيوخ الفلبين سنة 1971م، بأنهم يتلقون تدريبات عسكرية ومعونات ومؤن من الحكومة، كما اعترف قائد الشرطة، أن هناك 35 ألف رجل من عصابات إيلاجاس المسلحة في مناطق المسلمين بجزيرة مندناو.
وهناك منظمة جيفا الإرهابية: وهي الجناح العسكري السري للجمعيات الكاثوليكية العلنية، وتتلقى معونات من الكنيسة الكاثوليكية، ولديها إمكانيات كبيرة، ومخازن للسلاح، وميادين للتدريب على القتال النظامي والشعبي. وكان ماركوس على صلات بهذه المنظمة الإرهابية.
مما يؤسف له أن أجهزة الإعلام من إذاعات وصحف في بعض البلدان الإسلامية تتجاهل المجازر التي تقوم بها الحكومات الفلبينية المتعاقبة في حق المسلمين، بل إنها كانت تشيد بهذه الحكومات، وهذه حصيلة لما تعرض له المسلمون خلال عامي 1972 – 1984م:
- 30 ألف شهيد معظمهم من النساء والأطفال وكبار السن.
- استرقاق ستة آلاف مسلمة على أيدي الجنود الفلبينيين.
- تشريد أكثر من مليوني مسلم.
- فرار حوالي 300 ألف نسمة، واضطرارهم إلى الهجرة إلى البلاد المجاورة– ولاية صباح التابعة لماليزيا.
- إحراق 300 ألف منزل من بيوت المسلمين.
- تدمير مائة قرية ومدينة إسلامية.
- اغتصاب معظم أراضي المسلمين الخصبة.
- تدمير أكثر من 500 مسجد للمسلمين.


وقد أدت تلك العمليات الإرهابية والمحاولات المستمرة للقضاء على المسلمين بشن الحملات العسكرية إلى انتشار الفقر والجهل الأمراض بين المسلمين، مما جعلهم فريسة لحملات التبشير والشيوعية، وللمؤثرات الثقافية والاجتماعية والاقتصادية.
عصابات إيلاجاس المسيحيه الكاثوليكية المتعصبه تستخدم كل اساليب الارهاب
اشتهرت العصابات المسيحية المتعصبه بقطع وبتر رؤوس المسلمين الفلبينين قتل الاطفال اقتلاع الاعين وتمثيل بالجثث

حرق القرى و البيوت والمدارس الإسلاميه و المساجد
مذبحة مانيلى: قتل فيها نحو مائتين 200 قتيلاً داخل المسجد
مذبحة تاكوب مساء الاثنين شهر شوال سنة1391هـ الموفق 1971م


[url=http://sites.google.com/site/felben0/t/%D9%85%D8%B0%D8%A7%D8%A8%D8%AD 10.jpg?attredirects=0]
[/url]
مذبحه في جزيرة باتا بأرخبيل سولو : قتل فيها اكثر من الفين قتيل في عام 1981



خطة "كومنولث المسيح"
(( في عهد الرئيس الامريكي السابق جورج بوش ))

هناك رسالة خطية سرية من جلوريا أورويو- رئيسة الفلبين- إلى الرئيس الأمريكي جورج بوش، والتي تمثل خطة "كومنولث المسيح" في جنوب شرق آسيا، هذه الرسالة السرية الخطية من الزعيمة الفلبينية جلوريا أورويو إلى الرئيس الأمريكي جورج بوش، كشفت المستور عما يدبره الغرب المسيحي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، ومعه الحلفاء من الدول الأخرى للعالم الإسلامي، كما تجسد، بما لا يدع مجالاً لِلشك، مقدار العداء والشر الذي يضمره الغرب المسيحي للإسلام والمسلمين.

وفي الوقت نفسه تكشف عن المخططات التي يتم تدبيرها للقضاء على أي قوة للمسلمين، والعمل على تشتيت وحدتهم، وإهالة التراب على قضايا التحرر التي تناضل من أجلها الشعوب الإسلامية، وفي المقابل تكشف عن الترتيبات الرامية لإقامة القواعد، وإقامة التحالفات الصليبية ضد المسلمين.

والرسالة تؤكد صراحة أن الإسلام هو العدو البديل بعد سقوط الشيوعية، وتحذر بكل وضوح من تنامي المد الإسلامي، وتضع الاقتراحات لوقفه، وتؤكد ضرورة تصفية جبهة مورو الإسلامية؛ تمهيدًا لِتصفية قضية المسلمين في الفلبين من بعدها، وتعترف الرسالة بضلوع المخابرات الأمريكية والفلبينية في صناعة جماعة أبو سياف؛ لإيجاد مبررات لاستقدام القوات الأمريكية لِلمنطقة، وتؤكد عزمها نقض كل الاتفاقات المبرمة مع المسلمين. كما تكشفُ عن دور المعونات العسكرية الأمريكية والاسترالية في دعمِ نصارى جُزر الملوك، وتيمور الشرقية في إندونيسيا، الى أن انفصلتا عن أندونيسيا الأم بعد سلسلة مجازر بحق المسلمين ,كما تكشفُ عن مخطط لإقامة كومنولث مسيحي، في منطقة آسيا الباسيفيكي ضد الإسلام. وتصف اليابان والصين ضمن الدول الأعداء لِلسياسة الأمريكية.

وما يزال العدوان مستمرًا
ولعل تاريخ المجرم فيليب الذي اقترن اسمه على الجزر التي تم تنصيرها بمحاكم تفتيش وتحت نصل المقاصل والحرق للأحياء والوأد للذين يخفون
اسلامهم في مخادعهم ..
انتهى
والحمد لله رب العالمين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الشمقمق الدمشقي


1

1
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف اقسام الاخبار

عدد المساهمات : 135060
السٌّمعَة : 24
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/12/2011


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: موسوعـــة هــل تعلــم   الجمعة فبراير 07, 2014 6:48 pm

هل تعلم

من هو حزب حراس الأرز ؟



حراس الأرز, حزب قومي لبناني يميني متطرف،وتنظيم طائفي ماروني حاقد على الاسلام والعروبة أسسه إتيان صقر المعروف بأسم "أبو أرز" ويعتبر الشاعر المتطرف سعيد عقل أباه الروحي. وشعار الحركة "بخدمتك يا لبنان" ومن أدبياته على كل لبناني قتل فلسطيني .. لن يبقى فلسطيني في لبنان وينادي هؤلاء - الحُراس - "بانسحاب لبنان من جامعة الدول العربية فهم ليسوا جزءاً من العالم العربي .لذلك ينادون باعتماد اللغة اللبنانية العامّية ومحاربة لغة القرآن
وقد اعتمدت عدة محطات تلفزيونية هذه الافكار المتطرفة مثل LBC و otv و mtv و الكثير من الاعلاميين والممثلين المتطرفين مثل :
المذيع نيشان - المذيع طوني خليفة - جيزيل خوري - زياد الرحباني - وآخرين .ومازال الكثير منهم في مواقع حساسة بالاعلام يبثون افكارهم وبطرق لاتخفى على متنبه وللاسف يعمل في دوائر من ييشجعون على لفظهم والتنكر لهم الا وهم المسلمين .

أعلنت الحركة انطلاقتها مع بداية الحرب الأهلية اللبنانية في شباط 1975 وخاضت ميليشياتها, التي كانت قوامها حوالي 1000 عنصر, عدة معارك ضد الفلسطينيي و الحركة الوطنية اللبنانية.وأوغلت بالدم اللبناني والفلسطيني .
رحب الحزب سنة 1982 بالاجتياح الإسرائيلي وانتقد موقف باقي القادة اليمينيين الذين تفادوا التعامل علناً مع الجيش الإسرائيلي. ساند الحزب حركة المجرم العماد ميشال عون ثم ساهمت عناصره في ميليشيا جيش لبنان الجنوبي حتى حلها سنة 2000 الذي أعلن دولة بقيادة الارهابي سعد حداد .
صدر عن " هيئة القيادة" لحزب " حُراس الأرز" اللبناني خلال عقد مؤتمرهم الصحفي يوم الثلاثاء 13 ايلول 2005 في قاعة فندق "سانتشري بارك " في الكسليك ، والذي نقلت وقائعه صحيفة "السفير " في عددها الصادر يوم 14 أيلول ." القرارات" العنصرية التي صدرت عن أعضاء الهيئة ، ناجي عودة ، حبيب يونس، وجوزف الخوري طوق. وكان واضحاً ما تحمله من عنصرية وفاشية ، وينادي هؤلاء - الحُراس - "بانسحاب لبنان من جامعة الدول العربية على انهم ليسوا جزءاً من العالم العربي ويعتبرون ان اسرائيل أفضل من سورية والفلسطينيين
الفينيقي (سعيد عقل) دائماً يبخس حق العرب والعربية والعروبة.. فقد اعتاد الرجل ان يداري افلاسه الشعري.. خلف هذه الشتائم التي يطلقها على العرب والعروبة بلا حساب رغم انه وجد نفسه شاعراً بينهم
جريدته التي يكتبها بالمحكية اللبنانية وبالاحرف اللاتينية.. ويدعي انها تبيع ملايين النسخ.. او تسميته للخليج العربي بالفارسي.. لسبب بسيط.. وهو ان سعيد عقل لم يجد اسمه أساساً كشاعر.. إلا من خلال ما كتبه باللغة العربية الفصحى..
وقد أعاد الفيلم الوثائقي عن (حرب لبنان) للاذهان.. والذي بثته قناة الجزيرة القطرية ـ فضيحة مانشيتاته الصحفية ـ التي كانت تحتفل بدخول آرييل شارون الى بيروت العام 1982م.. وتهلل لمذبحة صبرا وشاتيلا.
لقد كان الحزب يجاهر برفضه تعريب الكتب المدرسية ومناهج التعليم ويطالب باعتماد الثقافة الغربية بكل ماتحتويه من اباحية وبعد عن القيم الشرقية ان لم نقل المسيحية الشرقية


سعيد عقل

والواقع ان حزب “حراس الارز” ورئيسه اتيان صقر الذي يقيم في إسرائيل منذ تحرير الشريط الحدودي في جنوب لبنان، لا يخفي في بياناته وتصريحات مسؤوليه وأدبياته السياسية، العلاقة المتينة مع اسرائيل. ففي كتابه “فصول في الوعي القومي” الصادر عام 1986، يعبّر اتيان صقر بوضح عن طبيعة هذه العلاقة، ويرقى بها الى القول “إن أمن لبنان من أمن اسرائيل، وكلما قويت اسرائيل قوي لبنان، وكلما ضعفت ضعف”، ولعله أول من أطلق السهم الأول، وبصورة علنية، للتعاون مع الدولة العبرية.






العميل إتيان صقر







رئيس حزب "حراس الأرز"





في الأدبيات السياسية لرئيس “حراس الأرز” العميل الاسرائيلي اتيان صقر فلسفة حاقدة .. فالعداء للعروبة وسوريا والفلسطينيين اكثر من شعار بالنسبة إليه.. “فالفلسطينيون يجب إبادتهم، وسوريا هي ألد أعداء لبنان”، لدرجة أن البحر في نظره هو الرابط الحضاري للبنان مع العالم، اما الجبل فهو الحاجز الذي يصد رياح الصحراء العربية عن لبنان..


وقد وضع مايسميه مسلمات واضحة: “لبنان امة قومية منذ آلاف السنين، والعروبة كذبة، وهي الاسم الحركي للخطر الذي يتهدد لبنان، وليس هناك من العرب سوى من يقطن الجزيرة العربية، اما اللبنانيون فيعيشون في بلد آخر تفصله حدود طبيعية عن الصحراء، وهم يتكلمون لغة اخرى هي الفينيقية اللبنانية، ويجب ان يخرجوا سريعا من ازدواجية اللغة المحكية واللغة المكتوبة، بأن يكتبوا المحكية، وبحروف غير عروبية والقضية اللبنانية هي قضية مستقلة، قائمة بذاتها، وهي غير معنية البتة بأي قضية اخرى. اما الحاجز الذي يفصل لبنان عن اسرائيل منذ نشأة الاخيرة، فهو حاجز اصطناعي ينبغي ازالته من دون تردد”.
وقد شاركوا في معركة شكا، وفي تل الزعتر مع القوات النصيرية ،ورفض “حراس الارز” علنا مبدأ عدم قنص الجرحى ومعارضة اجلاء المرحّلين من المخيم بعد سقوطه
وتفرد لوحده بإعلان المشاركة في مجازر صبرا وشاتيلا، وفي الدفاع عن هذه المذبحة، فأكد أثناء زيارة له لاسرائيل “إننا نملك الحق الكامل بالتعامل مع اعدائنا في لبنان بالطريقة التي نراها مناسبة، هذا شأننا الداخلي، فلا تتدخلوا به”، معتبرا في نفس الوقت ان الجنود الاسرائيليين الذين سقطوا في لبنان هم من “شهداء المقاومة اللبنانية”.
أصدر “حراس الارز” عدة بيانات وكراسات تزف الى اللبنانيين محاسن العهد الاسرائيلي، وبنغمة انتصارية


وكان من ابرز المنتسبين لهذه الحركة كما يصرح حراس الارز الكاتب الشيعي مصطفى جحا واضع كتاب “محنة العقل في الاسلام”
ومصطفى جحا من مواليد 1942 وألف كتاب "الخميني يغتال زردشت"، وقد شكّل حالة فريدة في الطائفة الشيعية في لبنان لجهة مواقفه وآرائه المعارضة لتدخل إيران ونشر الفكر الخميني وتأثيره السلبي على اللبنانيين الشيعة فكان لأتباع الخميني مواقف حادة ضده وهجوما شرسا جداً عليه. تمّ اغتياله في بيروت بسبب كتاباته وآرائه في - 15 كانون الثاني 1992


أدونيس يلحق بالركب

من هو ادونيس

علي أحمد سعيد إسبر المعروف باسمه المستعار أدونيس شاعر سوري ولد عام 1930 بقرية قصابين التابعة لمدينة جبلة في سوريا.
تبنى اسم أدونيس (تيمناً بأسطورة أدونيس الفينيقية) الذي خرج به على تقاليد التسمية العربية منذ العام 1948. متزوج من الكاتبة خالدة سعيد ولهما ابنتان: أرواد ونينار.
وهو ينادي بالقومية السورية ويحارب الاسلام وهو نصيري متعصب وحاقد ( من جبال العلويين ) وله مشاركاته مع حراس الأرز الحاقدة ولو بطريقة متوارية .وهو الآن لايخفي حقده على المسلمين المظلومين في سورية ويمجّد ويبارك اسياده بني قومه النصيريين القتلة ومايفعلوه من تدمير وقتل وتشريد واغتصاب .

ويقوم بعقد الندوات والمقابلات للتاكيد بأن الثورة السورية ليست ربيعاً ان تسلحت بل هي ارهابية وتكفيرية وسلفية تدعو للفتنة والتخلف لعنه الله .والغريب ان أدباءنا العرب يصفقون لهذا الحاقد ويستقبلونه بحفاوة الشاعر الكبير رغم كل الكراهية التي يبثها للاسلام والمسلمين.


وبهذا نجد ان حراس الأرز وجميع المنضوين تحت مبادئه الطائفية الحاقدة والهدّامة أناس معتوهون وعملاء كانت تحركهم أفكاراً صنعت في اقبية الموساد والمخابرات الغربية يعيشون في كنف الصهاينة في اسرائيل الا من تفادى فضح نفسه بالتعامل جهراً مع اسرائيل ولكن مازال يعمل في وسائل الاعلام والمراكز الحكومية والاجتماعية .. للأسف مازال الكثير من اللبنانيين الموارنة يؤمنون بهذا الحقد الذي اسست له المرجعية الدينية واسرائيل والغرب من وراءها ..فقد تم قتل مايقارب ال35 ألف فلسطيني ولبناني مسلم على يد هؤلاء المعتوهين بالاضافة الى تسميم عقول اللبنانيين الموارنة وزرع الحقد والكراهية لشركاءهم بالوطن بشعارات كانت تكتب على جدران بيروت الشرقية والازقّة المسيحية في وقت من الأوقات ..ومانراه اليوم من تواطىء الكثير من المسيحيين مع نظام العصابة النصيرية في سورية الحبيبة الا نتاج هذا الفكر الحاقد ومن تراكمات ادبياته في نفوسهم الحاقدة .

انتهى
والحمد لله رب العالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الشمقمق الدمشقي


1

1
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف اقسام الاخبار

عدد المساهمات : 135060
السٌّمعَة : 24
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/12/2011


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: موسوعـــة هــل تعلــم   الجمعة فبراير 07, 2014 6:52 pm

هل تعلم ن من هو
السيد حسين الموسوي صاحب كتاب " لله ثم للتاريخ " ؟
هو السيد حسين الموسوي الكربلائي النجفي
من أهل العراق....
ومن أهل النجف خصوصا ولد في كربلاء....
كان عالما محدثاً, ومدرساً فيها...
كان شيعيا ولا يزال يؤمن بمذهب آل البيت...
ولكن مذهب آل البيت الصحيح الخالي من التحريف والتزييف الذي فعله المجوس وأهل فارس ووضاعي الكوفة...
درس المذهب الاثنى عشري في الحوزات العلمية وتخرج منها...
وأصبح من العلماء الذين لهم إجازة في الفتوى والتدريس....
كانت له علاقة كبيرة مع الحوزة العلمية في إيران أيضا...
وكان صديقا حميما للإمام الخميني, بعد قيام الثورة الإيرانية ووصول الخميني للحكم...
ذهب معه في بعض أسفاره وزاره أكثر من مرة.
زار إيران كثيرا مع علماء الحوزة في النجف...
وكانت له اليد الطولى مع بعض زملائه من علماء الحوزة في إعادة صلاة الجمعة إلى المذهب الشيعي بعد ان اوقفت قرونا طويلة...
كان له علاقات خاصة مع علماء الحوزات مثل:
كاشف الغطاء، والخوئي، والصدر، والخميني، وعبد الحسين شرف الدين الذي كان يتردد على النجف،
وفضلاً عن هذا وذاك فقد كان والده عالماً من علماء الشيعة أيضا
!!!!!!!أبعد وسوسة الشيطان عنك
أثناء دراسته....استوقفته خزعبلات وأكاذيب وضاعي الكوفة والفرس مما لا تقبله الفطرة السلمية....
ورغم انه شيعيا..ومن أسرة شيعية...ألا انه كان متجردا للمعرفة والحق...ساعيا بكل جهده للوصول إلى الحق....
كان كثيرا ما يناقش علمائه ومدرسية وزملائه في ما يواجهه من أمور وأحاديث لا يستطيع عقله الواعي ان يستسيغها أو يقبلها....
وكان كثيرا ما يجد الردود القاتلة التي تقول له :
ابعد وسوسة الشيطان عنك....
بهذه الإجابة كان علمائه وزملائه يجيبونه عندما لا يجدوا ردا مناسبا...
ولكنه بوعيه وإدراكه...كانا يطلب الحق أينما كان.....
أترككم معه يتحدث عن نفسه فيقول:
"المهم أني أنـهيت الدراسة بتفوق حتى حصلت على إجازتي العلمية في نيل درجة الاجتهاد من أوحد زمانه سماحة العميد محمّد الحسين آل كاشف الغطاء زعيم الحوزة،
وعند ذلك بدأت أفكر جدياً في هذا الموضوع، فنحن ندرس مذهب أهل البيت، ولكن أجد فيما ندرسه مطاعن في أهل البيت (عليهم السلام) ندرس أمور الشريعة لنعبد الله بـها؟؟!! ولكن فيها نصوصاً صريحة في الكفر بالله تعالى "
ثم يواصل ويقول:
" أي ربي ما هذا الذي ندرسه؟!
أيمكن أن يكون هذا هو مذهب أهل البيت حقاً؟!
إن هذا يسبب انفصاماً في شخصية المرء، إذ كيف يعبد الله وهو يكفر به؟
كيف يقتفي أثر الرسول صلى الله عليه وآله، وهو يطعن به؟!
كيف يتبع أهل البيت ويحبهم ويدرس مذهبهم، وهو يسبهم ويشتمهم؟!
رحماك ربي ولطفك بي، إن لم تدركني برحمتك لأكونن من الضالين بل من الخاسرين. وأعود وأسأل نفسي: ما موقف هؤلاء السادة والأئمة وكل الذين تقدموا من فحول العلماء، ما موقفهم من هذا؟
أما كانوا يرون هذا الذي أرى؟
أما كانوا يدرسون هذا الذي درست؟.
بلى، بل إن الكثير من هذه الكتب هي مؤلفاتـهم هم، وفيها ما سطرته أقلامهم، فكان هذا يدمي قلبي ويزيده ألماً وحسرة"
وبدأ رحلة البحث والتنقيب...
.وزاد من بحثه وتقصيه...حتى حانت اللحظة التي لا مفر منها....
اقامة الحجة....والصدع بالحق....وخاصة بعد ان رأى ان طريق الإصلاح قد بدأه آخرون.
فقال عن تلك المرحلة...:
" وكنت أنظر إلى صديقي العلامة السيد موسى الموسوي فأراه مثلاً طيباً عندما أعلن رفضه للانحراف الذي طرأ على المنهج الشيعي، ومحاولاته الجادة في تصحيح هذا المنهج. ثم صدر كتاب الأخ السيد أحمد الكاتب (تطور الفكر الشيعي) وبعد أن طالعته وجدت أن دوري قد حان في قول الحق وتبصير إخواني المخدوعين، فإننا كعلماء مسؤولون عنهم يوم القيامة فلا بد لنا من تبصيرهم بالحق وإن كان مراً"
وكان يعلم ان ما سيأتيه من العناء والحقد والكراهية والذم سيكون كبيرا....
فهو يعرف الشيعة واسلوبهم المريض في القدح في المخالف....
فمن يلعن صحابة رسول الله وأمهات المؤمنين...
يهون عليه لعن الناس الأخرين بل ويهون قتلهم..
فقال وقد ثبته الله على الحق حتى صدع به انه يتوقع ان يقال عنه عميلا وكاذبا ومجرما وكل الأوصاف ستلصق به...
ولكنها لن تثنيه عن قول الحق الذي يجب عليه تبيانه:
" وإني لأعلم أن كتابي هذا سيلقى الرفض والتكذيب والاتـهامات الباطلة، وهذا لا يضرني، فإني قد وضعت هذا كله في حسابي، وسيتهمونني بالعمالة لإسرائيل أو أمريكا، أو يتهمونني أني بعت ديني وضميري بعرض من الدنيا، وهذا ليس ببعيد ولا بغريب، فقد اتـهموا صديقنا العلامة السيد موسى الموسوي بمثل هذا، حتى قال السيد علي الغروي: إن ملك السعودية فهد بن عبد العزيز قد أغرى الدكتور الموسوي بامرأة جميلة من آل سعود وبتحسين وضعه المادي، فوضع له مبلغاً محترماً في أحد البنوك الأمريكية لقاء انخراطه في مذهب الوهابيين!!.
فإذا كان هذا نصيب الدكتور الموسوي من الكذب والافتراء والإشاعات الرخيصة، فما هو نصيبي أنا وماذا سيشيعون عني؟! ولعلهم يبحثون عني ليقتلوني كما قتلوا قبلي من صدع بالحق، فقد قتلوا نجل مولانا الراحل آية الله العظمى الإمام السيد أبي الحسن الأصفهاني أكبر أئمة الشيعة من بعد عصر الغيبة الكبرى وإلى اليوم، وسيد علماء الشيعة بلا منازع عندما أراد تصحيح منهج الشيعة ونبذ الخرافات التي دخلت عليه، فلم يرق لهم ذلك، فذبحوا نجله كما يذبح الكبش ليصدوا هذا الإمام عن منهجه في تصحيح الانحراف الشيعي، كما قتلوا قبله السيد أحمد الكسروي عندما أعلن براءته من هذا الانحراف، وأراد أن يصحح المنهج الشيعي فقطعوه إرباً إرباً"
ثم يقرر ويثبت ان متاع هذه الدنيا زائل وانه لا يهمه ما سيقال فيه من قدح وذم ...وان لقمة شريفة طاهرة هي خير من ملايين الدنيا اذا كانت من حرام:
" إن هذا كله لا يهمني، وحسبي أني أقول الحق، وأنصح إخواني وأذكرهم وألفت نظرهم إلى الحقيقة، ولو كنت أريد شيئاً من متاع الحياة الدنيا فإن المتعة والخمس كفيلان بتحقيق ذلك لي، كما يفعل الآخرون حتى صاروا هم أثرياء البلد وبعضهم يركب أفضل أنواع السيارات بأحدث موديلاتـها، ولكني والحمد لله أعرضت عن هذا كله منذ أن عرفت الحقيقة، وأنا الآن أكسب رزقي ورزق عائلتي بالأعمال التجارية الشريفة "
: فكتب كتابا اسماه لله ثم للتاريخ
كشف ألأستار وتبرئة الأئمة الأطهار وضع فيه خلاصة عشرات السنين من البحث والتقصي
وسنوات طوال من الخبرة والمعرفة في مذهب التشيع
تناول في هذا الكتاب موضوعات محددة، ليقف المسلمون كلهم على الحقيقة،
حتى لا تبقى هناك غشاوة على بصر أي فرد كان خاصة الشيعة
وهذه القصة يرويها العالم الشيعي التائب حسين الموسوي في كتابه "لله ثم للتاريخ .....
هذه القصة هي قصة تفخيذ الخميني للطفلة البريئة المسكينة هو يتمتع بها ويتلذذ بلحمها الطري وهي تصرخ وتبكي وتستغيث ولكن لا مجيب لصراخها فالمغتصب الذي يغتصبها هو مشرع هذا الفعلة الجنسية البشعة ......
لم يستطع التائب حسين الموسوي أن يتحمل هذه الفعلة ففطرته مازال بها عرق ينبض بالحق ...
اقرؤا القصة كما رواها العالم الشيعي التائب حسين الموسوي في كتابه لله ثم للتاريخ
: قال العالم الشيعي التائب حسين الموسوي ما يلي:
( لما كان الإمام الخميني مقيماً في العراق كنا نتردد إليه ، ونطلب منه العلم حتى صارت علاقتنا معه وثيقة جداً ، وقد اتفق مرة أن وُجِّهَتْ إليه دعوة من مدينة ؟؟ وهي مدينة تقع غرب الموصل على مسيرة ساعة ونصف تقريباً بالسيارة ، فطلبني للسفر معه ، فسافرت معه ، فاستقبلونا وأكرمونا غاية الكرم مدة بقائنا عند إحدى العوائل الشيعية المقيمة هناك ، وقد قطعوا عهداً بنشر التشيع في تلك الأرجاء ، وما زالوا يحتفظون بصورة تذكارية لنا تم تصويرها في دارهم .
ولما انتهت مدة السفر رجعنا ، وفي طريق عودتنا ومرورنا في بغداد أراد الإمام أن نرتاح من عناء السفر ، فأمر بالتوجه إلى منطقة العطيفية ، حيث يسكن هناك رجل إيراني الأصل يقال له سيد صاحب ، كانت بينه وبين الإمام معرفة قوية .
فرح سيد صاحب بمجيئنا ، وكان وصولنا إليه عند الظهر ، فصنع لنا غداء فاخراً ، واتصل ببعض أقاربه فحضروا ، وازدحم منزله احتفاء بنا ، وطلب سيد صاحب إلينا المبيت عنده تلك الليلة ، فوافق الإمام ، ثم لما كان العَشاء أتونا بالعَشاء ، وكان الحاضرون يُقَبِّلُونَ يد الإمام ، ويسألونه ، ويجيب عن أسألتهم ، ولما حان وقت النوم وكان الحاضرون قد انصرفوا إلا أهل الدار ، أبصر الإمام الخميني صبية بعمر أربع سنوات أو خمس ولكنها جميلة جداً ، فطلب الإمام من أبيها سيد صاحب إحضارها للتمتع بها ، فوافق أبوها بفرح بالغ ، فبات الإمام الخميني والصبيةُ في حضنِه ، ونحن نسمع بكاءَها وصريخَها !!
المهم إنه أمضى تلك الليلة ، فلما أصبح الصباح ، وجلسنا لتناول الإفطار ، نظر إليَّ فوجد علامات الإنكار واضحة في وجهي ، إذ كيف يَتَمَتَّعُ بهذه الطفلة الصغيرة وفي الدار شابات بالغات راشدات كان بإمكانه التمتع بإحداهن ، فلمَ يفعل ؟!
فقال لي : سيد حسين ما تقول في التمتع بالطفلة ؟
قلت له : سيد القول قولك ، والصواب فعلُك وأنت إمام مجتهد ، ولا يمكن لمثلى أن يرى أو يقول إلا ما تراه أنت أو تقوله ، ومعلوم أني لا يمكنني الاعتراض وقتذاك .
فقال : سيد حسين ، إن التمتع بها جائز ، ولكن بالمداعبة ، والتقبيل والتفخيذ . أما الجماع فإنها لا تقوى عليه .
وكان الإمام الخميني يرى جواز التمتع حتى بالرضيعة ، فقال :
( لا بأس بالتمتع بالرضيعة ضَماً وتفخيذاً - أي يضع ذَكَرَهُ بين فخذيها - وتقبيلا )
انظر كتابه تحرير الوسيلة 2/ 241 مسألة رقم 12 . )
سؤالي: من فعل مثل هذه الفعلة البشعة من آل البيت الذي يدعي الخميني انتسابه لهم ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الشمقمق الدمشقي


1

1
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف اقسام الاخبار

عدد المساهمات : 135060
السٌّمعَة : 24
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/12/2011


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: موسوعـــة هــل تعلــم   الجمعة فبراير 07, 2014 6:56 pm

هل تعلم ماهو فيلق بدر ( غدر)
تشكل في نهاية عام 1980 من المسفرين الإيرانيين من العراق ومن الأسرى العراقيين في إيران. إذ كان الخيار بينهم أما الموت أو الدخول في فيلق بدر. وكانت مهمة بدر هي حفر الخنادق الأمامية للجيش الإيراني في الحرب مع العراق. ثم أصبح جزءا من القوات الإيرانية وبقيادة ضباط من حرس الثورة الإيرانية. وأنضم العديد من العراقيين لمنظمة بدر منهم السنة ومسيحيين تخلصا من التعذيب الذي كان يواجههم في أقفاص الأسر في إيران. وأصبح عددهم (35) ألف.

وكانت أول مقبرة جماعية أرتكبها فيلق بدر ...

هي قتل الأسرى العراقيين في معركة البسيتين في 1/12/1980 والتي قتل فيها 1500 أسير عراقي. ثم عهد لقوات بدر تعذيب الأسرى العراقيين في إيران بقيادة باقر الحكيم. وارتكب فيلق بدر العديد من المجازر بحق الأسرى العراقيين وخاصة في معسكر كوركان وحشمتية وبابلسر وأهواز فرز وغيرها من معسكرات الأسر في إيران. وراح ضحية هذه المجازر عشرات الآلاف من الأسرى العراقيين.

وعلى الرغم من وقف القتال بين العراق وإيران في 8/8/1988 فأن قوات بدر أخذت على عاتقها القيام بعمليات قتل وسلب في جنوب العراق وخاصة في هور الحويزة عن طريق التسلسل ليلا والقيام بعمليات عسكرية ضد المدنيين.


ومن أكبر المجازر التي ارتكبها فيلق بدر هي ارتكابه المجازر الجماعية ضد الجيش العراقي بعد الانسحاب من الكويت. حيث قتل عشرات الآلاف من الجنود على يد قوات بدر. وأستغل فيلق بدر القوات الأمريكية وانعدام الأمن فقام بقتل العشرات من المدنيين في المدن العراقية وخاصة الجنوبية وحرق الدوائر الرسمية وسرقة محتوياتها. وكان الهدف الأول لفيلق بدر هو إبادة البعثيين في مختلف مدن العراق. وان المقابر الجماعية في العراق والتي اتهم بها حزب البعث العربي اِلاشتراكي ما هي إلا من عمل فيلق بدر. وتسبب في أكبر مجزرة رهيبة في العراق.

وبعد الاحتلال الأمريكي للعراق دخلت قوات بدر مع الاحتلال. وبالنظر لقيام بريمر بحل المليشيات الخاصة بموجب قراره المرقم 96 أعلن فيلق بدر بانه اصبح منظمة سياسية واتخذ مقرا له في باب المعظم قرب وزارة الدفاع.

ويتولى رئاسة منظمة بدر في الوقت الحاضر هادي العامري (أسم حركي).

ومن الناحية العملية حصل فيلق بدر على أسلحة كبيرة من العراق. وأقام معكسرات تدريب في إيران. وأستغل الحالة المعاشية للمواطنين وعمل على فتح التطوع وإرسال المتطوعين إلى إيران للتدريب قرب الحدود العراقية.

ومنذ دخول فيلق بدر توزع على ما يأتي:

قوة المختار: وتتولى هذه القوة اغتيال البعثيين بغض النظر عن درجاتهم الحزبية. وكان معدل الحزبيين الذين يغتالهم فيلق بدر (12) بعثي في المدن الجنوبية وجميعهم من البعثيين الشيعة.

قوة الثأر والانتقام: وتقوم هذه القوة بأغتيال المسؤولين السابقين في جهاز المخابرات والجيش والامن بقيادة عمار الحكيم.


المتطوعون في الشرطة العراقية من أعضاء فيلق بدر: ومهمة هؤلاء اغتيال السنة. ويرأس هذه القوة بيان جبر صولاغ وزير الداخلية الحالي. وتدرب هؤلاء على يد القوات الأمريكية:

المتطوعون في الجيش العراقي من أعضاء فيلق بدر: ومهمة هؤلاء مساعدة القوات الأمريكية في عملياتها العسكرية وخاصة في محافظة الرمادي. ويتولى قيادة هذه القوة هادي العامري.

وأشترك فيلق بدر في العديد من العمليات مع القوات الأمريكية في مناطق متعددة في العراق في الموصل وبعقوبة وتلعفر والفلوجة والرمادي والقائم واللطيفية.

وقام فيلق بدر بضرب العديد من الشرفاء في مناطق عديدة في العراق. كما انهم داهموا البيوت والمستشفيات والمدارس واعتقلوا وعذبوا:

أن الهدف الاساس لفيلق بدر هو انهاء وجود العراق كدولة. وضمه إلى إيران. وبث الروح الطائفية المعادية للوطنية. ولهذا فانهم قاموا باغتيال أكثر من 98 عالم وأستاذ جامعي. كما أغتالوا 150 طبيب اخصائي في مختلف مناطق العراق.

وكان فيلق بدر يقوم باعتقال وتصفية اطباء وموظفي الدولة وعلماء العراق وطيار يه

( حتى لا ينخدع الأحرار والعقلاء من أبناء الأمة مرات ومرات...هذا هو المد العلقمي المجوسي)

وهذه نبذة صغيرة عن جرائم فيلق بدر الكثيرة والبشعة

- في عام 1991 قام مجيد الخوئي في النجف وعناصر فيلق بدر بجعل الحضره الحيدريه مقرا لقتل الشهداء وكانت جثث الشهداء متناثره في شوارع النجف والكوفه وتاكل منها الكلاب واصبحت بعض سراديب النجف مقابر جماعيه لشهداء قاطع الجيش الشعبي لمحافظة بابل الذين توجهوا للنجف للمشاركه في الدفاع عنها من الغزو الفارسي. وكان من بين الشهداء المرحوم الشاعر الشعبي فلاح عسكر حيث قام مجيد الخوئي بقطع لسانه قبل قتله

5- اما المقابر الجماعيه في المدائن وتلعفر وكل مدن العراق بعد الاحتلال وقيام فيلق بدر بتنفيذ عمليات الاغتيال للعلماء والطيارين وعلماء الدين بالتنسيق مع المخابرات الاميركية .
وتتهم المنظمات السُـنية الرئيسية، ومن بينها هيئة علماء المسلمين والحزب الإسلامي، إن أجهزة وزارة الداخلية، وخصوصا إحدى كتائب المغاوير فيها التي يطلَـق عليها اسم "الذئب" مؤلفة من عناصر سابقة من منظمة بدر.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الشمقمق الدمشقي


1

1
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف اقسام الاخبار

عدد المساهمات : 135060
السٌّمعَة : 24
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/12/2011


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: موسوعـــة هــل تعلــم   الجمعة فبراير 07, 2014 6:59 pm

هل تعلم

من حارب الحجاب في مصر
قاسم امين كان القائد الشرعى لما عرف بحركة تحرير المرأة المنبثق وبالجزم عن تيار التغريب *** وما ادراك ما هذا التيار *** ويكفى ان نعلم ان هذا التيار له ابعاد خطيرة ومدمرة هدفه الغاء شخصيتنا الاسلامية وصبغها بالاسلوب الغربى وبالتالى ابعادنا عن قيمنا وارثنا وعاداتنا وتقاليدنا الحسنة وجعلنا تابعين بالكامل للغرب بعاداته وقيمه المقيتة
اما بالنسبة لنشأة هذا التيار فقد كان عندما ارتدت الحملة الصليبية تجر اذيال الخيبة بعد هزيمتهم فى حطين وبعد فتح العثمانيون عاصمة الدولة البيزنطية ومقر كنيستهم عام 1453م واتخذوها عاصمة لهم وبدلوا اسمها الى اسلامبول اى دار الاسلام -- لاحظوا كيف نشاءة الفكرة -- ولم تقف الجيوش العثمانية عند هذا الحد بل وصلت الى اوروبا وهددت فينا عام 1529م وامتد هذا التهديد الى عام 1683م وقبل هذا وذاك سقوط الاندلس وجعلها مقرا للخلافة الاموية .................................................. ................ كل هذه المقدمات كانت السبب وراء نشوء هذا التيار المدمر والشىء يالشىء يذكر فالتبشير كما هو معلوم هو فرع منه ليكون السلاح الذى يضرب العمق الاسلامى فى الصميم ويمحو معالم الشخصية الاسلامية
*-*-**- ومن اثار هذا التيار فى العلم العربى فاضحة نذكر منها
--**// لبنان - بدات عام 1860م عن طريق الارساليات ومنها الى مصر فى عهد الخديوى اسماعيل الذى جنح الى التغريب بصورة مذهلة وحاول ان ينقل الغرب بكل ما فيه الى مصر اى جعل مصر قطعة من اوروبا
--**// مصر - انشأ كرومر كلية فكتوريا بالاسكندرية لتربية جيل فى محيط ووسط انجليزى ليكون الوسيلة والواسطة لنشر ونقل الفكر الغربى بكامل محتواه ونذكر ما قاله اللورد ( لويد ) المندوب السامى البريطانى فى مصر عند افتتاحه هذه الكلية عام 1936 م ((((((((((( كل هؤلاء -- اى الطلاب -- لن يمضى عليهم وقت طويل حتى يتشبعوا بوجهة النظر البريطانية بفضل العشرة الوثيقة بين المعلمين والتلاميذ ))))))))))))
ونعود الى حركة تحرير المرأة الوليد الشرعى لنهج وتيار التغريب فهى حركة علمانية بحتة نشأت وترعرعت فى مصر ومنها امتدت الى بقية الاقطار العربية والاسلامية غايتها وهدفها قطع صلة المرأة بالاداب والقيم الاسلامية والاحكام الشرعية التى تخصها كتقييد الطلاق ومنع تعدد الزوجات والحجاب والمساواة فى الميراث والتقليد الاعمى للمرأة الغربية فى كل شىء وجعل العلمانية واللادينية اساس حركة المرأة والمجتمع
وكما اشرنا سابقا فقاسم امين قائد هذه الحركة ----- فهل يا ترى يكون حقا محرر المرأة
وله كتاب تحرير المرأة وكتاب المرأة الجديدة يدعو من خلالها الى السفور والخروج على الدين
وهناك من ازلام هذه الحركة المحامى مرقص فهمى وله كتاب اسمه المرأة فى الشرق يحمل ذات الافكار ونفسها
ومن الشخصيات التى حقيقة يجهل الكثيرون تاريخها - المشبوه - سعد زغلول ومحمد عيده واحمد لطفى السيد كانوا من الداعمين والمساندين لقاسم امين فى طرحه ودعوته
فاولى مراحل السفور كانت عندما دعا سعد زغلول فى خطبة النساء اللواتى يحضرن الى ازاحة النقاب عن وجوههن وبيده نزع الحجاب عن وجه نور الهدى محمد سلطان التى عرفت بأسم هدى شعراوى وهى مؤسسة الاتحاد النسائى المصرى وذلك عند استقباله فى الاسكندرية حين عاد من المنفى وبعد ذلك تبعتها النساء ونزعن الحجاب ومن الملاحظ ان تأسيس الاتحاد النسائى المصرى جاء بعد عودة مؤسسته هدى شعراوى من مؤتمر الاتحاد النسائى الدولى الذى عقد فى روما وهذا الاتحاد كان النواة والمهد لعقد مؤتمر الاتحاد النسائى العربى عام 1944م التى رحبت به الولايات المتحدة الامريكية وبريطانيا لدرجة ان ( حرم الرئيس الامريكى روزفلت ) ابرقت تؤيد هذا المؤتمر ........................ فهل يا ترى لو كان هذا المؤتمر فيه الصالح الاسلامى والعربى أويد من قبل هذه الدول
ونذكر ايضا من ارباب هذه الدعوة ابنة مصطفى فهمى رئيس وزراء مصر واشهر صديق حميم لبريطانيا عرفته مصر وهى ايضا زوجة سعد زغلول واسمها صفية زغلول
ومنهن ايضا سيزا نبراوى ( زينب محمد مراد ) وهى الصديقة الحميمة لهدى شعراوى ورفيقتها فى المؤتمرات المحلية والعالمية وهما اول من نزع الحجاب كما اشرنا بعد عودتهما من مؤتمر الاتحاد النسائى الدولى الذى عقد فى روما
ومنهن ايضا تلميذة لطفى السيد ( درية شفيق ) فقد ذهبت الى فرنسا لتحصل على الدكتوراة ثم الى بريطانيا وصورتها وسائل الاعلام فى الغرب انها صاحبة رسالة ودعوة فحواها التحرر من اغلال الاسلام وتقاليده - تصور يا رعاك الله - وعند عودتها الى مصر شكلت حزب عرف ايامها بأسم ( بنت النيل ) بدعم من السفارة البريطانية والامريكية وكان هذا الدعم وراء تقديم احدى العضوات استقالتها
ومنهن ايضا امينة السعيد تلميذة طه حسين ورئيسة مجلة حواء وقد هاجمت حجاب المرأة بجرأة لم يسبق لها مثيل ومن اقوالها الاثمة ((((((((((( كيف نخضع لفقهاء اربعة ولدوا فى عصر الظلام ولدينا الميثاق )))))))))) وكما هو معلوم سخرت مجلتها للهجوم على الاداب والقيم الاسلامية ونذكر ايضا سير القلماوى ونوال السعداوى .................الخ
ذكرنا الكثير من الدلائل على الارتباط هؤلاء بالغرب قلبا وقالبا فهدفهم وهدف اربابهم هو اخراج المرأة من دينها - حصنها - ثم افسادها وبالتالى افساد المجتمع المسلم ليسهل السيطرة عليه
ونسوق ايضا دلائل اخرى فالكاتب الفرنسى داركور ظهر له كتاب هاجم من خلاله الحجاب الاسلامى وهاجم المثقفين على سكوتهم ونجد قاسم امين فى كتابه تحرير المرأة قد ايد اراء داركور وكتابه هذا السىء الذكر ترجمه الانجليز اثناء وجودهم فى مصر ونشروه فى الهند والمستعمرات الاسلامية
ومن الدلائل ايضا على صلة حركة تحرير المرأة بالغرب ترحيب الصحف البريطانية بدرية شفيق وبرقية جمعية -------- سان جيمس -------- البريطانية الى زعيمة حزب بنت النيل مؤيده لها على قيامها بمظاهرات للمطالبة بحقوق المراة

قصة هدى شعراوي وخلع الحجاب
خلعت النقاب من على وجهها، وألقته على الأرض، وداسته بحذائها يوم أن حضرت مؤتمرًا بروما سنة 1923م، وكنت هدى
شعراوي هذه أول من استقبلت «سعد زغلول» عند عودته من منفاه المصطنع، فمد «سعد زغلول» يده وخلع النقاب من على
وجهها وهو يضحك، فصفقت «هدى شعراوي» وصفقت النساء المخدوعات، والجدير بالذكر أن «هدى شعراوي» ابنة «محمد سلطان» المشهور في تاريخ المصريين بالخائن لأنه اشترك مع الإنجليز في زحفهم على القاهرة سنة 1882م، وأمدهم بالمؤن، فهي سليلة الخيانة، وقد قامت برحلات كثيرة للخارج، والتقت بالعديد من قادة الدول مثل «موسوليني»، و«أتاتورك»، ولجهودها الكبيرة في تغريب المرأة المسلمة انتخبت نائبة لرئيسة الاتحاد النسائي الدولي
هدي شعراوي هي إحدى المفسدات في العالم العربي تحمل الهوية المسلمة لكنها صاحبة عقيدة فاسدة لأنها اعترضت على احد أحكام الله هي وامثالها من الرجال أمثال سعد زغلول وقاسم امين الذين يمجدهم ويرفع من شأنهم الإعلام والصحافة في وقتنا الحالي ميدان التحرير ذلك الميدان الذي خلعت فيه عدوة الحجاب هدى شعرواي حجابها لتعلن التمرد على الله وتعصيه أخذ ذلك الميدان اسمه من تلك الواقعة ولم يكن تحرير من أعداء او انتصار يسجل لمصر لكنه تحرير من حكم الله الى حكم الشيطان
وللتاريخ نذكر فقط بعض الذين انبروا للرد عليهم
**** الزعيم الوطنى مصطفى كامل - زعيم الحزب الوطنى المصرى - فقد هاجم كتاب تحرير المراة وربط افكاره بالاستعمار الانجليزى
**** محمد طلعت حرب الاقتصادى الشهير الف كتاب تربية المرأة والحجاب وكان فيه جميل الرد عليهم
ومن اقواله ( ان رفع الحجاب والاختلاط كلاهما امنية تتمناها اوروبا )
وهناك كتب كثيرة تصدت لذات الموضوع هدفها فضح نواياهم مثل
- فى مسألة السفور والحجاب ************ صافيناز كاظم
- الاتجاهات الوطنية ******************* الدكتور محمد محمد حسين
-الحركات النسائية فى الشرق وصلتها بالاستعمار ************** الكتور محمد فهمى عبد الوهاب
- الؤامرة على المرأة المسلمة ******************** الكتور السيد احمد فرج
ونرجو من الله العلى القدير ان تعم الفائدة وهو من وراء القصد
( هدى شعراوي تكتوي بنيران تحرير المرأة ! )
شخصية تعتبر رمزاً من رموز التحرر النسوي، وإذا ما ذكر تحرير المرأة قفز اسمها إلى الذهن مباشرة. إنها ;هدى شعراوي; (1878 ـ 1947م) أو: نور الهدى محمد سلطان باشا، ربيبة أحد أكبر بيوتات مصر، الذين عُرفوا بالثراء والتأثير الواسع في الرأي العام.
زواجها
توفي والد هدى شعراوي في وقت مبكر من حياتها، إذ كانت طفلة صغيرة دون التاسعة من عمرها، وتولى ابن عمها والوصي عليها ;علي باشا شعراوي; تربيتها ورعايتها، وكان علي باشا شخصية صارمة حازمة، لا يرى تعليم البنات، فحرمها من التعليم، فيما أفسح المجال لأخيها الأصغر عمر، وألحقه بالمدارس، وعندما أتمَّت هدى التاسعة من عمرها طلبها ;شعراوي باشا; زوجة له، فوافقت أمها على الفور، ثمَّ زفَّت النبأ لابنتها التي امتقع لونها، وصُدمت، فالفارق بينها وبين شعراوي باشا يقارب الأربعين عاماً، وهي في سن ابنته، فقد كان شعراوي متزوجاً من امرأة أخرى، وله منها ابن في نفس عمر هدى!
اعترضت هدى بشدة على هذا الطلب الذي اعتبرته سخيفاً، لكن لم يكن هناك مخرج، فأشارت عليها أمها أن توافق، على شرط أن يطلق شعراوي زوجته الأولى، وأن ينصّ على هذا في عقد الزواج.
وافقت هدى بعد إلحاح من أمها على هذا الحل الذي أراحها جزئياً، وتمَّ الزفاف في حفل ضخم، وبعد أن انتهى شهر العسل بأيام؛ بدأت الشائعات تتناثر بأنَّ الزوجة الأولى تطوف بيوت الأعيان وتقول إنَّ علي باشا شعراوي أعادها إلى عصمته، فجنَّ جنون هدى شعراوي، وأصرَّت على الطلاق، فاضطر على شعراوي أن يطلِّق زوجته على مضض، وعادت المياه إلى مجاريها بين هدى وزوجها، ولكنها كانت مياه راكدة لم يحركها وجود ;بسمة ومحمد ; اللذين رزقت بهما من علي باشا شعراوي.
خلع الحجاب
هذه الخلفية الاجتماعية التي انطلقت منها هدى شعراوي، جعلتها متمردة حانقة على كل شيء، وكانت في طليعة النساء التحرريات، بل كانت من أهم الرموز النسائية التغريبية في العالم العربي، وكانت أول امرأة تخلع الحجاب علانية أمام الناس وتدوسه بقدميها مع زميلتها ;سيزا نبراوي; عقب عودتهما من مؤتمر نسائي دولي سنة 1923م، وكانت هدى حلقة الوصل بين الحركات النسائية العربية ونظيرتها الغربية، إذ شاركت في 14 مؤتمراً نسائياً دولياً في أنحاء العالم العربي، وأسست 15 جمعية نسائية في مصر وحدها، وكانت رئيسة الاتحاد النسائي المصري، وأسست مجلتين نسائيتين، واحدة بالعربية والأخرى بالفرنسية، ونقلت أفكار تحرير المرأة من مصر إلى بقية الدول العربية.
وأغرب ما يلقانا في شخصية هذه المرأة النشيطة من أجل إثبات حقوق المرأة والدفاع عنها لتمارس حريتها دون قيد أو شرط؛ أنهاَّ ما انطلقت في طريقها هذا إلا لإشباع رغبة مكبوتة في التحلل، غلفتها الشعارات البرَّاقة، لكنها في حقيقتها لم تتجاوز من انتقدتهم، ووجَّهت إليهم اللوم وثارت عليهم بدعوى أنَّهم يمنعون المرأة حقوقها، إذ كيف تلاحق امرأة مثلها وتحرمها حقها في أن تتزوَّج ممَّن أحبت بدعوى أنَّها مطربة أو ممثلة وهو ابن باشا!
ألم تكن المطربة أو الممثلة ومن شاكلهما ثمار جهدها وجهادها من أجل إخراج المرأة من خدرها، إلى مزالق الهوى ودروب الفتن، فإذا استجابت وخرجت حُوربت بدعوى أنها مطربة أو ممثلة؟ سؤال مهم.
والواضح أنَّ أمر هذه المطربة بالذات ـ واسمها فاطمة سري ـ مختلف عن كل المطربات؛ إذ من المعلوم أنَّ عشرات المطربات والممثلات تزوَّجن من الباشوات والأعيان، ولم تنكر عليهن السيدة هذا الفعل؛ بل كانت من المشجعات على ذلك، لكن الأمر هنا مختلف تماماً، خصوصاً إذا كان هذا الباشا هو ابن السيدة هدى شعراوي نفسها!
الباشا تزوَّج المطربة
أقامت هدى شعراوي حفلاً كبيراً في ;سرايتها; بعد اختلافها مع سعد زغلول وقتذاك، وفي الحفل شاهد محمَّد شعراوي، ابن هدى شعراوي المطربة ;فاطمة سري; (التي أحيت الحفل)، فأعجب بها ووقع حبها في قلبه، فراح يلاحقها من حفل إلى حفل، ومن مكان إلى مكان، وهي معرضة عنه، ممَّا أشعل حبها في قلبه، وبدأت قصة الحب تتطور، ثم أشارت إحدى المجلات إلى هذه القصة على صفحاتها، فانزعجت المطربة، لكن الباشا لم ينزعج، وقال لها: أريد أن تعرف الدنيا كلها أني أحبك!
وعندما علم طليق المطربة بالقصة ثار عليها وحرمها من ولديها، ففكر محمد شعراوي في الانسحاب بعد ما تورَّطت معه وثارت من حولهما الشبهات، فكتب لها شيكاً بمبلغ كبير ثمناً للوقت الذي أمضاه معها، فما كان منها إلا أن مزَّقت الشيك وداسته بأقدامها وتركته وهي ثائرة غاضبة، فلحق بها محمَّد شعراوي واعتذر لها عن سوء تصرفه وعرض عليها الزواج بشكل عرفي، فاعترضت المطربة وقالت إنَّها تريد عقداً شرعياً، فطلب منها أن تمهله حتى يسترضي والدته.
في هذه الأثناء كانت المطربة قد شعرت بدبيب الحمل وقررت إجهاض نفسها، وعندما أخبرها الطبيب بأنَّ هذا الإجراء خطر على حياتها، تمسك شعراوي بها وبالجنين، وكتب الإقرار التالي بخط يده، وقد نقله إلينا وتفاصيل هذه الواقعة الكاتب المعروف ;مصطفى أمين; في كتابه ;مسائل شخصية;:
إقـرار
أقرُّ أنا الموقع على هذا محمد على شعراوي نجل المرحوم على باشا شعراوي، من ذوي الأملاك، ويقيم بالمنزل شارع قصر النيل رقم 2 قسم عابدين بمصر، أنني تزوجت الست فاطمة كريمة المرحوم ;سيد بيك المرواني; المشهورة باسم ;فاطمة سري; من تاريخ أول سبتمبر سنة 1924 ألف وتسعمائة وأربعة وعشرين أفرنكية، وعاشرتها معاشرة الأزواج، وما زلت معاشراً لها إلى الآن، وقد حملت مني مستكناً في بطنها الآن، فإذا انفصل فهذا ابني، وهذا إقرار مني بذلك.
وأنا متصف بكافة الأوصاف المعتبرة بصحة الإقرار شرعاً وقانوناً، وهذا الإقرار حجة عليَّ تطبيقاً للمادة 135 من لائحة المحاكم الشرعية، وإن كان عقد زواجي بها لم يعتبر، إلا أنَّه صحيح شرعي مستوف لجميع شرائط عقد الزواج المعتبرة شرعاً.
محمد علي شعراوي
القاهرة في 15 يونيو 1925م
وعلمت هدى شعراوي بزواج ابنها الوحيد من المطربة، فثارت ثورة عارمة واتهمت ابنها بأنَّه يحاول قتلها بهذا الزواج، وحاولت الضغط على المطربة بما لها من نفوذ وعلاقات واسعة، بالتهديد بتلفيق ملف سري في شرطة الآداب يتهمها بالدعارة، لكن المطربة تحدتهم وقالت إنها ستطلق بنفسها الرصاص على أي وزير داخلية يقوم بهذا التزوير!
اشتعلت المعركة بين هدى شعراوي وابنها وزوجته المطربة، فقرر ابنها السفر إلى أوربا وطلب من زوجته اللحاق به، فكان يتنقَّل من مدينة إلى مدينة، ومن بلد إلى بلد تاركاً ـ لزوجته - في كل مدينة وفي كل بلد رسالة مفادها أن الحقي بي، لكنها برغم حرصها على اللحاق به لم تعثر عليه في أي مكان ذهبت إليه، ويبدو أنَّه كان يتهرَّب منها، فعادت المطربة إلى مصر ومعها طفلتها ; التي أخفتها عن العيون خوفاً عليها، وبعد مدة عاد شعراوي ليسأل عنها وعن ابنته ويسألها أيضاً عن الإقرار، فسألته: هل يهمك الحصول على هذه الورقة؟ فقال: بهذا تثبتين إخلاصك لي إلى الأبد، فمدَّت يدها تحت الحشية التي كان يجلسان عليها وأخرجت الورقة وسلمتها له، بعد أن قامت بتصويرها ;زنكوغراف; صورة مطابقة للأصل، لم يتبين شعراوي أنَّها صورة، فالخط خطه ولون الحبر نفسه، وكانت هذه نصيحة محاميها.
خرج شعراوي بعد ما طمأنها بأنَّه سيحتفظ بالورقة في مكان آمن لتكون دليلاً ترثه ابنته به، ثم احتضن الصغيرة، وقبل الزوجة وخرج وهو يقول إنَّه سيعود صباح اليوم التالي، ولم يعد أبداً!
اتصلت به المطربة هاتفياً، فأنكر نفسه، فعاودت الاتصال، فوجدته وقد انهال عليها سباً وشتماً، وأغلق في وجهها الخط!
رسالة إلى محررة المرأة
بعدما يأست المطربة فاطمة سري من شعراوي باشا كتبت الخطاب التالي إلى والدته السيدة هدى شعراوي زعيمة النهضة النسائية في مصر، فقالت:
سيدتي:
سلاماً وبعد، إنَّ اعتقادي بك وبعدلك، ودفاعك عن حق المرأة، يدفعني كل ذلك إلى التقدم إليك طالبة الإنصاف، وبذلك تقدمين للعالم برهاناً على صدق دفاعك عن حق المرأة، ويمكنك حقيقة أن تسيري على رأس النساء مطالبة بحقوقهن، ولو كان الأمر قاصراً عليَّ لما أحرجت مركزك، لعل أنَّك أم تخافين على ولدك العزيز أن تلعب به أيدي النساء وتخافين على مستقبله من عشرتهن، وعلى سمعته من أن يقال إنَّه تزوَّج امرأة كانت فيما مضى من الزمان تغني على المسارح، ولك حق إن عجزتِ عن تقديم ذلك البرهان الصارم على نفسك؛ لأنَّه يصيب من عظمتك وجاهك وشرف عائلتك، كما تظنون يا معشر الأغنياء، ولكن هناك طفلة مسكينة هي ابنتي وحفيدتك، إنَّ نجلك العزيز، والله يعلم، وهو يعلم، ومن يلقي عليها نظرة واحدة يعلم ويتحقق من أنَّها لم تدنس ولادتها بدم آخر، والله شهيد، طالبت بحق هذه الطفلة المعترف بها ابنك كتابياً، قبل أن يتحوَّل عني وينكرها وينكرني، فلم أجد من يسمع لندائي، وما مطالبتي بحقها وحقي كزوجة طامعة في مالكم، كلا! والله فقد عشت قبل معرفتي بابنك، وكنت منزهة محبوبة كممثلة تكسب كثيراً، وربما أكثر ممَّا كان يعطيه لي ابنك، وكنت متمتعة بالحرية المطلقة، وأنت أدرى بلذة الحرية المطلقة التي تدافعين عنها، ثم عرفت ابنك فاضطرني أن أترك عملي وأنزوي في بيتي، فأطعته غير طامعة بأكثر ممَّا كان يجود به، وما كنت لأطمع أن أتزوَّج منه، ولا أن ألد منه ولداً، ولكن هذه غلطة واسأليه عنها أمامي، وهو الذي يتحمَّل مسؤوليتها، فقد كنت أدفع عن نفسي مسألة الحمل مراراً وتكراراً، حتى وقع ما لم يكن في حسابي، هذه هي الحقيقة الواقعة وانتهى الأمر.
والآن يتملَّص ولدك من كل شيء، ولا يريد الاعتراف بشيء، وقد شهد بنفسه من حيث لا يدري بتوسيطه كثيرين في الأمر، وما كنت في حاجة لوساطة، ولو كان تقدَّم إليَّ طالباً فك قيده لفعلت، وكانت المسألة انتهت في السر، ولم يعلم بها أحد، فعرض عليَّ في الأول قدراً من المال بواسطة علي بك سعد الدين (سكرتير عام وزارة الأشغال)، وبواسطة الهلباوي بك (المحامي الكبير) وغيرهم ممَّن حضروا إليَّ ظانين أنني طامعة في مالهم، وأنَّه في إمكاني إنكار نسب ابنتي إذا أغروني! ولكنني أخاف إلهاً عادلاً بأنَّه سيحاسبني يوماً عن حقوقها ـ إن لم تحاسبني هي عليها ـ فلم يجد محمد مني قبولاً للمال، وعندما وجد مني امتناعاً عن إنكار نسب ابنته سكت عني تماماً، فوسطت ;فهيم أفندي باخوم; محاميه، فاجتهد في إقناعه بصحَّة حقوقي وعقودي واعترافه بابنته، وتوسَّط في أن ينهي المسألة على حل يرضي الطرفين، فلم يقبل نجلك نصيحته بالمرة، وكان جوابه أن ألجأ برفع دعوى عليه ومقاضاته، وهو يعلم تماماً أنَّ نتيجة الدعوى ستكون في صالحي، فلا أدري ماذا يفيده التشهير في مسألة كهذه سيعلم بها الخاص والعام، وسنكون أنا وأنتم مضغة في الأفواه، وأنت أدرى بجونا المصري وتشنيعه، خصوصاً في مسألة كهذه، وهذا ما يضطرني إلى أن أرجع إليك قبل أن أبدأ أية خطوة قضائية ضده، وليس رجوعي هذا عن خوف أو عجز، فبرهاني قوي ومستنداتي لا تقبل الشك وكلها لصالحي، ولكن خوفاً على شرفكم وسمعتكم وسمعتي، ولو أنني كما تظنون لا أبالي، فربما كانت مبالاتي في المحافظة على سمعتي وشرفي أكثر من غيري في حالتي الحاضرة، فهل توافقين يا سيدتي على رأي ولدك في إنهاء المسألة أمام المحاكم؟ أنتظر منك التروي في الأمر، والردّ عليَّ في ظرف أسبوع؛ لأنني قد مللتُ كثرة المتداخلين في الأمر.. ودمت للمخلصة فاطمة سري.
صدى الرسالة
ما كادت هدى شعراوي تنتهي من قراءة رسالة المطربة حتى ثارت ثائرتها، واعتبرتها إعلاناً لحرب، واعتبرتها إنذاراً نهائياً مدته أسبوع واحد، فنست كل مبادئها للتحرير، وخاضت معارك عنيفة ضد المطربة، وبعد سنوات من المرافعات والضغوط والتدخلات، إذا بالمحكمة الشرعية تحكم بأنَّ ;ليلى هي ابنة محمد شعراوي، وفي الحال خضعت هدى شعراوي لحكم القضاء.
لم تنته اللعنة التي لحقت هدى شعراوي جراء خوضها فيما سمي ;تحرير المرأة بعد، فبعد أن تزوج محمد شعراوي من سيدة من أسرة عريقة نزولاً على رغبة والدته ورزق منها عدة بنات وولداً، لم يوفق معها، فتزوج للمرة الثالثة من راقصة تدعى ;أحلام; رزق منها ثلاثة أولاد، ولم تعلم محررة المرأة بهذه الكارثة الجديدة، فقد ماتت بالسكتة القلبية وهي جالسة تكتب بياناً في فراش مرضها، تطالب فيه الدول العربية بأن تقف صفاً واحداً في قضية فلسطين.
وهكذا احترقت زعيمة تحرير المرأة بنيران ثمار دعوتها، وانكشف تناقضها إزاء ما تدعو إليه وما تؤمن به.
انتهى
والحمد لله رب العالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الشمقمق الدمشقي


1

1
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف اقسام الاخبار

عدد المساهمات : 135060
السٌّمعَة : 24
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/12/2011


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: موسوعـــة هــل تعلــم   الجمعة فبراير 07, 2014 7:01 pm

هل تعلم

ماذا قال انور السادات عن الجولان ؟

بسم الله الرحمن الرحيم
تبعد هضبة الجولان 50 كم إلى الغرب من مدينة دمشق. وتقدر المساحة الإجمالية لها بـ 1860 كم2...
موقعها خطير، ومساحتها كبيرة تصلح لأن تكون دولة مستقلة!!
هضبة الجولان افضل نقطة استراتيجية محيطة باسرائيل.. فهي تطل على كل نقطة في اسرائيل.. وتحتوي على كميات من المياه تزود اسرائيل بـ55 بالمئة من حاجتها للماء و تعتبر اراضي الجولان من اغنى الاراضي الزراعية خصوبة بالمنطقة..
باعها المجرم حافظ الاسد في الستينات لاسرائيل بحفنة من ملايين الدولارات حينما انسحب جيشه من المعركة باوامر من القيادة كما يروي الجنود الذين عايشوا الاحداث يومها
الامن الاسرائيلي بدون الجولان يتهاوى وجميع الاراضي الفلسطينية تصبح مكشوفة بشكل كبير.. فهضبة الجولان تعتبر صمام الامان لامن الكيان الصهيوني..
في كتابه الذائع الصيت الذي صدر قبل سنوات "عرفت السادات" ترك د.محمود جامع الطبيب الشخصي للرئيس المصري الراحل أنور السادات والصديق المقرب منه جدا، جملة ناقصة لم يكملها ولم يكشف عنها إلا قبل أيام قليلة.
في جملته الناقصة قال "السادات أفشى لي بسر خطير يتعلق بالجولان" ثم سكت بعد ذلك ورفض تكملة هذه الجملة إطلاقا رغم محاولات بعض الصحفيين". أخيرا تخلى عن ذلك الرفض وباح بالسر لصحيفة الوفد المصرية، حين قال إن الجولان بيعت بملايين الدولارات لاسرائيل في صفقة بينها وبين النظام السوري في ذلك الوقت.
العربية.نت اتصلت بالدكتور محمود جامع الذي يقيم حاليا في مدينة طنطا (حوالي 90 كم شمال القاهرة) لتسأله عن حقيقة هذه القصة التي دارت عام 1969 – حسب تصريحاته الصحفية أثناء مرافقته لوفد ترأسه السادات زار دمشق بتكليف من الرئيس الراحل جمال عبدالناصر.
قال الدكتور محمود جامع لـ(العربية.نت): ما قلته كلام مؤكد وصريح. "لقد وضع السادات يده على كتفي وحكى لي عن تلك الصفقة التي أخبره بها الرئيس الراحل جمال عبدالناصر وتخلى بموجبها الجيش السوري عن هضبة الجولان في حرب الأيام الستة في يونيه حزيران "1967.
لماذا لم يسربه السادات للاعلام؟
ويستغرب د. جامع من عدم تسريب القيادة المصرية في عهد السادات لهذا السر الخطير رغم العواصف التي تعرضت لها العلاقات المصرية آنذاك والحرب الاعلامية العنيفة بين الدولتين التي وصلت حدا لم تبلغه من قبل.
ثم واصل قائلا "لقد سمعت هذه القصة من السادات عام 1969 وهو يكاد يبكي لأنه كان يرى أن سقوط الجولان في أيدي القوات الاسرائيلية لم يكن بالأمر السهل، لولا تعليمات صدرت الى الجيش السوري بالانسحاب فورا حتى لا تتم محاصرتهم من الاسرائيليين، والغريب أن هذه التعليمات بثتها أيضا الاذاعة السورية، وحسب كلام السادات لي فان الجيش انسحب بسرعة بناء على ذلك دون أن يطلق رصاصة واحدة بعد أن تم ابرام الصفقة بواسطة رفعت الأسد شقيق الرئيس السوري السابق حافظ الأسد الذي كان وزيرا للدفاع، وقبض الثمن الذي وضع في حساب في سويسرا. وكان رئيس الجمهورية في ذلك الوقت هو د. نور الدين الاتاسي الذي انقلب عليه فيما بعد حافظ الأسد".
سألته: ما هو الدور الذي قام به بالضبط رفعت الأسد فقال د.جامع "هو الذي قام بالاتصال بالموساد بالاتفاق مع شقيقه، وبعد ذلك أبرم صفقة التخلي عن الجولان".وأضاف: "أخبرني السادات بهذا السر ونحن في سوريا ضمن وفد كلفه جمال عبدالناصر باستطلاع الموقف هناك حيث كان البعثيون يعيشون حالة انشقاق وكان ميشيل عفلق مؤسس حزب البعث موجود في العراق وقتها".
السادات خشي اسقاط طائرته
ويضيف: السادات خشي من ان تسقط اسرائيل الطائرة الحربية التي حملتنا إلى دمشق بناء على وشاية من البعثيين في سوريا، ولذا فقد أمر الطيار بأن يأخذ مسارا غير معتاد، وكانت الطائرة من نوع "أنتينوف" حيث أقلعت من القاهرة وأخذت مسارها الى اسوان ثم دخلت الأجواء السعودية حتى وصلت لتبوك ومنها إلى العاصمة الأردنية عمان ثم أخيرا حطت في دمشق بعد طيران مستمر لمدة تقترب من 8 ساعات، وكنت على متنها مع السادات وياسر عرفات وحسن صبري الخولي وهو من كبار المسؤولين المصريين في ذلك الوقت".
وأضاف جامع: قضينا في سورية ثلاثة أيام، وكان السادات حريصا على أن يبلغهم بموعد عودته إلى القاهرة قبل اقلاعها بوقت قصير، ولما سألته عن السبب، أجاب: حتى لا يكون عندهم وقت لابلاغ الاسرائيليين فيسقطون الطائرة".
سألت جامع: إذا كان السادات يشك في النظام السوري إلى هذا الحد، ويرى أن حافظ الأسد باع الجولان، فلماذا نسق معه في حرب 1973 ولماذا لم يخش أن يفشوا موعد ساعة الصفر التي كانوا يعرفونها بلا شك؟
جدل لم يحسم حول الثغرة
أجاب: هذه بالطبع أسرارعسكرية لا أعرفها، لكن المعروف أن هناك من أبلغ رئيسة الحكومة الاسرائيلية وقتها جولدا مائير بموعد الحرب، إلا أنها وأركان حكومتها وجيشها وفي مقدمتهم وزير الدفاع موشيه ديان سخروا من ذلك ولم يصدقوه.
ومن وجهة نظره يرى أن المعادلة في حرب 1973 كانت مختلفة عنها في 1967 فقد كان الأسد رئيسا وكان شريكا للسادات في قرار الحرب، وكان الاتحاد السوفياتي هو القوة العظمى التي تدعمهما بالسلاح والعتاد وبالتالي لم يكن من السهل استراتيجيا أن تقبل هذه القوة هزيمة أخرى لسلاحها في مواجهة السلاح الأمريكي الذي تحارب به اسرائيل.
طرحت عليه السؤال بطريقة أخرى: كيف يدخل الأسد في هذه الحرب لتحرير الجولان التي تقول إنه تخلى عنها بموجب صفقة مع اسرائيل؟.. قال جامع: أنا حكيت تفاصيل ما سمعته من السادات شخصيا وقد سمعه هو بدوره من جمال عبدالناصر، بمعنى أنني مسئول عن مضمون هذه القصة التي كشفتها ، بالطبع لا أعرف ماذا دار قبل حرب 1973، لكل وقت آذان. لكن المعروف أن الجبهة المصرية في أثناء الحرب حصل فيها اختلال شديد تسبب في حدوث الثغرة وقد دار حول هذا الأمر جدل كثير.
دمشق قررت اعتقاله ثم تراجعت
وكشف محمود جامع أن السادات خشي أيضا من ان يصدر حافظ الأسد أوامر باعتقاله عندما زار دمشق لاطلاعهم على مبادرته بشأن زيارة اسرائيل. وقال إن السادات أخبره فيما بعد أن قرارا صدر في دمشق باعتقاله، ولكن حصل اختلاف في القيادة السورية بين البعثيين حول ذلك وردود الفعل المتوقعة عليه، فتم الغاء القرار.
واوضح "أن السادات حتى موته لم يكن يثق في حزب البعث الحاكم في سوريا "لم يكن يحبهم أبدا وكان يرى أن الاسرائيليين أكثر اخلاصا منهم".
أشهد الله على هذا السر
كان د.محمود جامع قد قال في حواره مع جريدة (الوفد) الذي أجراه الزميل أمير سالم ونشره على حلقتين: يشهد الله أنني أذيع هذا السر لأول مرة، كنت في صحبة السادات خلال زيارته لسوريا بتكليف من عبد الناصر في 1969 بهدف إجراء مباحثات مع الحكومة السورية برئاسة نورالدين الاتاسي واصطحبني السادات إلي هضبة الجولان ووقفنا علي حافة مرتفع كبير بالهضبة ونظر إلي بحزن كبير وقال: "يا محمود سأذيع لك سرا قاله لي عبدالناصر.. الجولان راحت ضحية صفقة تمت بين النظام السوري وإسرائيل في يونيو1967 . الجولان اتباعت بملايين الدولارات التي دخلت حساب رفعت الأسد الذي كان وسيطاً بين إسرائيل وشقيقه حافظ الأسد واقتسم رفعت قيمة الصفقة التي أودعت في حساب خاص ببنوك سويسرا، وقد صدرت أوامر بالانسحاب للقوات السورية ولم يطلق رصاصة واحدة وتم إرهاب الجنود المرابطين بالهضبة بأنهم سيتعرضون للحصار والإبادة من الجيش الإسرائيلي.
وأضاف جامع: "وقتها نظر إلي السادات وقال متسائلاً: يا محمود إن إسرائيل مهما بلغت قوتها لا تستطيع السيطرة علي متر واحد في الجولان لو دخلت حرباً حقيقية، وقال: يا محمود البعثيون خونة، واليهود أكثر وفاء منهم، وأنا متخوف منهم قد يخبرون إسرائيل بموعد إقلاع الطائرة التي ستعود بنا إلي القاهرة، مثلما أخبروها بخط سير طائرة عبدالحكيم عامر التي تم تفجيرها في الجو بصاروخ إسرائيلي بعد "وشاية" سورية وتدخلت الأقدار لإنقاذ عبدالحكيم الذي لم يكن موجودا بالطائرة، وكانت الطائرة التي توجهت بنا إلي سوريا قد سلكت مسارا غريباً، حيث انطلقت من القاهرة إلي أسوان ومنها للسعودية ثم اتجهت شمالاً إلي تبوك ثم عمان ومنها إلي دمشق واستغرقت 8 ساعات كاملة دون توقف، ولما حكي لي السادات قصة "الوشاية" أدركت أن مسار الرحلة الغريب كان للمناورة و"التمويه".
انتهى
والحمد لله رب العالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الشمقمق الدمشقي


1

1
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف اقسام الاخبار

عدد المساهمات : 135060
السٌّمعَة : 24
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/12/2011


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: موسوعـــة هــل تعلــم   الجمعة فبراير 07, 2014 7:03 pm

هل تعلم

من هو حبيب سويدية...؟
هو ضابط سابق في دولة الجنرالات عبيد فرنسة في الجزائر
بعد أن اوعزت فرنسة لجنرالاتها القتلة بقتل المسلمين الذين اختاروا في الانتخابات جبهة الانقاذ الاسلامية كقيادة شرعية لهم ..باشر وحوشها بقتل واغتصاب وتفجير وكان الضحايا مايقارب 350 ألف قتيل تماماً كما فعل ويفعل النصيريون في سورية من تفجير والصاق التهم للاخوان والاسلاميين مع العلم ان الغالبية العظمى من الشعب السوري والجزائري هم مسلمون
ان فرنسة تفلت كلابها وتستقبل الهاربين من جحيمهم لتظهر بصورة الصدر الحنون والام الرؤوم ولابقاء عقدة الخواجة المتحضّر في عقول أجيالنا.
وبالعودة للضابط حبيب سويدية
نجد انه كتب كتاب
" الحرب القذرة"
ليفضح من ارتكب المجازر في الجزائر..لقد حاول فضح الجنرالات المجرمين ولكن لم يفضح من وراءهم بشكل جليّ .
فقد أصدرت محكمة جزائرية حكمًا غيابيًا بمعاقبة الضابط السابق (حبيب سويدية) الموجود في فرنسا حالياً، بالسجن عشرين عامًا؛ لإصداره الكتاب الذي كان بمثابة فضيحة لجنرالات الجيش، وعلى رأسهم وزير الدفاع الجزائري (خالد نزار) فقد أحدث منذ صدوره ضجة في عدة دول، تأتي فرنسا والجزائر في صدارتها، حيث أكد فيه الملازم (سويدية): أن الجيش الذي كان يعمل في صفوفه وقوات الأمن الجزائرية قد ارتكبت الكثير من المذابح التي اتَّهمت عناصر الجماعات الإسلامية –هناك- بارتكابها ضد الريفيين في الجزائر.
ووجّهت المحكمة الجزائرية اتهامات للملازم (حبيب سويدية) بأنه "سعى لإضعاف معنويات الجيش الوطني، وبث البلبلة في صفوف القوات المسلحة، من خلال توجيه اتهامات مختلقة ضده".
لم يكتف جنرالات الجزائر بهذا الحكم ولم يشف غليلهم من (سويدية) بل تم ملاحقته قضائيًا في فرنسا، حيث أقام وزير الدفاع الجزائري السابق (خالد نزار) دعوى قضائية ضده اتهمه فيها بالقذف والتشهير والمساس بشرف الجيش الجزائري ، في محاكمة فريدة من نوعها في تاريخ القضاء الفرنسي.
مقارنة بين ماسو الفرنسي ونزار الجزائري
والغريب أن (سويدية) لا يحاكم حاليًا بسبب مضمون الكتاب، وإنما بسبب تصريحات أدلى بها السنة الماضية للقناة التلفزيونية الفرنسية الخامسة ، التي تبث برامجها في الدول الناطقة بالفرنسية ، واتّهم فيها -صراحة - بعض العسكر الجزائريين بأنهم مسؤولون عن الحرب الأهلية التي تمزّق البلاد منذ عام 1992 وبأنهم ضالعون في مذابح جماعية راح ضحيتها آلاف المدنيين العزّل .
وقارن (سويدية) في تصريحاته بين ما حدث بعد إلغاء الانتخابات العامة في 1992 وما حدث خلال الثورة الجزائرية ضد الاستعمار الفرنسي (1954 ـ 1962) ، قائلاً :" لا أستطيع العفو عن الجنرال (ماسو) والجنرال (أوساريس) بسبب ما ارتكباه من جرائم أثناء حرب الاستقلال، ولا أستطيع العفو عن (نزار) أيضا" .
ومن بين الشهود لصالح (نزار)، حضر رئيس الوزراء الأسبق (سيد أحمد غزالي) وشخصيات مقربة من نظام الحكم الجزائري، بينهم صحفيون ومثقفون ، بينما حضر وزير الاقتصاد الجزائري الأسبق (غازي حيدوسي) الذي يقيم بباريس منذ أوائل التسعينات والعقيد (محمد سمرواي) وهو ضابط منشق يقيم بألمانيا ويُعتقد أنه أحد مؤسسي الحركة الجزائرية للضباط الأحرار ، للشهادة لصالح (سويدية).
وحضر الجلسلة (نزار) ، الذي يوصف على نطاق واسع بأنه الرجل القوي في النظام الجزائري –سابقًا- و صانع الرؤساء ، فضلاً عن أنه المسؤول الرئيس عن انقلاب شتاء 1992، باعترافه في تصريحات سابقة .
سويدية شاهد عيان على المجازر
مما لاشك فيه أن كتاب (الحرب القذرة) أثار صدمة كبيرة، وموجة غضب عارمة داخل الجزائر والوطن العربي،إذ كشف فيه (حبيب سويدية) عمليات نفذتها مجموعات من الجيش للتخلص من الإسلاميين، ويروي فيه ما شاهده من جرائم ضد المدنيين من قتل وحرق دبرت، حيث يبدو أن متشددين إسلاميين هم الذين ارتكبوها.
وقد أعطى الكتاب وما أثير حوله من ضجة إعلامية في فرنسا ثقلاً لمطالب جماعات حقوق الإنسان في الجزائر للتحقيق في عمليات القتل.
وفي طيات كتابه المثير يروي (سويدية) في شهادته جزءًا من هذه المأساة فيقول: (رأيت زملاء لي في الجيش الجزائري يحرقون صبيًا عمره 15 سنة، ورأيت جنودًا يتنكرون في زي إسلاميين ويذبحون المدنيين، ورأيت ضباطًا يقتلون – ببرودة- متهمين بسطاء، وضباطًا يعذبون - حتى الموت- المعتقلين الإسلاميين، والكثير من الأشياء، ما يكفي لإقناعي بتحطيم جدار الصمت ).
التخفي في جلابيب؛ لارتكاب المذابح
وكان من أبرز العمليات القذرة التي زرعت الشك في قلب (سويدية) أثناء عمله في بلدة الأخضرية ذات الميول الإسلامية لغالبية سكانها ما حصل في إحدى ليالي آيار من ذلك عام 1994م حين تلقى أمرًا بأن يواكب رجاله في مهمة عسكرية، وقد فوجئ بأولئك الضباط يرتدون جلابيب، وقد أرسلوا لحاهم كما لو أنهم إسلاميون، وفي الحال أدرك أن مهمة قذرة ستنفذ، لا سيما وأنهم كانوا يحملون معهم قوائم أسماء، وبالفعل اتَّجه الضباط الأربعة بحراسة الدورية التي يترأسها إلى قرية مجاورة، وقرعوا أبواب بعض الأكواخ ثم عادوا ومعهم خمسة من الرجال وقد أوثقت أيديهم خلف ظهورهم، وألبسوا أقنعة حتى لا يروا شيئًا، وعند الرجوع إلى موقع القيادة في بلدة الأخضرية تبين (لسويدية) أن زملاء آخرين له قاموا بمهمة مماثلة، وعادوا أيضًا ببعض الأسرى من القرى المجاورة .
عمليات قتل وتعذيب بشعة
وتم اقتياد الأسرى إلى سجن الثكنة حيث بدأت عمليات تعذيب دامت بضعة أيام، ثم انتهت بقتل الأسرى رميًا بالرصاص أو ذبحًا أو حتى حرقًا، ورميت جثثهم في ضواحي بلدة الأخضرية، وقد حضر (سويدية) عملية تعذيب وحرق لاثنين من الأسرى، رجل في الخامسة والثلاثين، وفتى في الخامسة عشرة . وهو وقد سمى في كتابه الضابط الذي سكب عليهما صفيحة النفط وأضرم فيهما النار، وكذلك الضباط الذين كانوا يتفرجون على العملية. وبلغ الاشمئزاز ذروته عندما أذاعت القيادة العسكرية على أهالي الأخضرية بيانًا يفيد أن الإرهابيين داهموا بعض القرى المجاورة وقتلوا العشرات من رجالها وألقوا بجثثهم في الطرق .
وقد دعت القيادة الأهالي إلى التعرف على جثث القتلى في مشرحة مستشفى الأخضرية وإلى استردادها لدفنها، أما الجثث التي أُحرِق أصحابها فقد تعذَّر التعرف على هوياتهم، فقد وعُدَّ أصحابها من المفقودين الذين لا يزال أهاليهم يبحثون عنهم إلى اليوم .
وإلى هؤلاء الأهالي يوجه (سويدية) الكلام فيقول: (إنني أورد هنا أسماء بعض الأسرى ممن لا تزال عائلاتهم تعدهم من المفقودين، أو من الذين قتلوا على أيدي الإسلاميين، وهم في الواقع ما قتلوا إلا على أيدي عسكر الأخضرية بناءً على أوامر صادرة من الجنرالات وهؤلاء هم الشقيقان بريطى والشقيقان بيرى وفريد قاضى وفاتح عزراوى وعبد الواهب بوجمعة ومحمد مسعودي ومحمد متاجر وجماد مخازنى ) ويؤكد: (أن هذين الأخيرين كانا بريئين تمامًا، وأنه كان يعرفهما معرفة شخصية وأنهما لا علاقة لهما البتة بالإسلاميين، فالأخ الأكبر منهما كان رب عائلة مسالمًا، يعمل في مصنع للدهان تابع للدولة، وأصغرهما كان فنانًا رسامًا، أما محمد متاجر فكان رجلاً في الستين من العمر وكان له ابنان هما – بالفعل- من المطلوبين، لذلك عُذَّب ثم اقتيد إلى ساحة الموقع، وعلى مرأى من جميع العسكريين الحاضرين بال عليه قائد الكتيبة).
ولما اعترض (سويدية) على هذه القذارة فوجئ بتوقيفه قيد التحقيق بتهمة سرقة قطع غيار، وتلك -كما يقول- كانت بداية نزوله إلى الجحيم، حيث قضى في الزنزانة أربع سنوات تعرض في أثنائها للإهانة والضرب المبرح، ولمحاولة اغتيال وعندما أطلق سراحه. في عام 1999 قرر النجاة بجلده والهرب من معسكر الاعتقال الكبير جزائر الكولونيلات) بأي ثمن كان، وهكذا كان لجؤوه إلى فرنسا .
وأخيراً .. من هو سويدية
(سويدية) ضابط شاب، ومظلي سابق في الجيش الوطني الشعبي الجزائري، تخرج في الكلية الحربية، وعمل في صفوف القوات النظامية ابتداءً من عام 1989، وشارك - على نطاق واسع- في ملاحقة الجزائريين وكاد أن يقتل، ورأى رفاقًا يسقطون، ومدنيين يذبَّحون، ومعتقلين يعذَّبون حتى الموت، وأبدى (سويدية) اعتراضًا على هذه الحرب القذرة، وتهرّب من تنفيذ عمليات قتل المدنيين، فأطاحت به الشبهات ولفقت له الأجهزة تهمة السرقة، فقضى أربع سنوات في السجون ثم عبر البحر إلى فرنسا حيث طلب اللجوء السياسي، وكتب خلال العام الماضي كتابه هذا، عن الحرب القذرة الدائرة منذ عشر سنوات بين الجنرالات والإسلاميين، والتي تسببت - في تقديره- في سقوط 150 ألف قتيل، ودمرت البنية الاجتماعية والاقتصادية والأخلاقية معًا للمجتمع الجزائري.
وخطورة الاتهامات التي يوجهها مؤلف الحرب القذرة إلى جنرالات الجيش الجزائري تعود إلى أنه يسميهم بأسمائهم، ويقدَّم وصفًا دقيقًا للعمليات القذرة التي سمع بوقوعها، أو تولى هو تنفيذها بناء على الأوامر الصادرة من الأعلى.
ومارعاية الفرنسيين لهذا الضابط الا لذر الرماد في العيون عن الجرائم التي ترعاها فرنسة والغرب من وراءها في الجزائر وسورية ولبنان وكل المستعمرات التي صاغتها اتفاقية سايكس بيكو

والحمد لله رب العالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الشمقمق الدمشقي


1

1
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف اقسام الاخبار

عدد المساهمات : 135060
السٌّمعَة : 24
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/12/2011


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: موسوعـــة هــل تعلــم   الجمعة فبراير 07, 2014 7:04 pm

هل تعلم
ماهي " قوات الشرق الخاصة " ..؟
هي القوات التي ساندت قوات الاحتلال الفرنسي في تكريس احتلاله وقمعه للشعب السوري الرافض للانتداب.
لقد افتتحت قوات الانتداب الفرنسية مكاتب «قوات الشرق الخاصة» لتجنيد السوريين في الجيش الفرنسي عام 1921، وكانت غالبية المنتسبين من الأقليات، فحكومة الانتداب تفضلهم، وأبناء المدن المنخرطة في مكافحة المستعمر أحجموا عن الانضواء في جيشه، وقفز عدد تلك القوات من سبعة آلاف عام 1924 إلى خمسة عشر ألف عام 1936، وساهمت في قمع الاحتجاجات الشعبية، والثورة السورية الكبرى بين عامي 1925 و1927 على التوالي، وبعيد جلاء الفرنسيين طالب بعض القادة السياسيين بحلها بسبب تكوينها الأقلوي والطائفي الحاقد والحالم بتكوين نظام وحشي اقصائي، وبعدها عن المفاهيم الوطنية، لكن من كانوا يسعون إلى دمج مكونات المجتمع السوري عبر مؤسسات الدولة، رفضوا ذلك، وانتزعوا قراراً بجعل قوات الشرق نواةً للجيش الوطني السوري، وذهب أكرم الحوراني أبعد من ذلك، فسهل دخول المزيد من النصيريين إلى الكلية الحربية، وكان أحدهم حافظ الأسد.وهنا نجد ان بداية تسلط هؤلاء القتلة على اقتصادنا وديننا وحياتنا مخطط فرنسي غربي للابقاء على حظوظ اليهود المهاجرين في فلسطين السليبة مع تركهم على عداء ظاهري معه وقد فضح الحرامي رامي مخلوف هذه الخطة وبطريقة يذكّر بها الغرب والشرق أفضال طائفته بتحجيم السنّة في لبنان وقتل وتهجير الفلسطينيين فيه وحماية حدود الدولة العبرية منذ تمثيلية الحرب في تشرين 73 والتجسس على الرؤساء والهيئات الوحدوية والتضامنية العربية بالاضافة للعب دور الشرطي لكل الدول الغربية والصهيونية بملاحقة والقضاء على النفس الثوري الحقيقي وتشويه الاسلام والمعارضة
وماكان اعتراف الشبّيح رامي الحرامي في مقابلة مع جريدة «نيويورك تايمز» التي رتبها له مشغّلوه من المخابرات الغربية وقصر العصابة الذي يسمى القصر الجمهوري الممانع، بعد أربعة أشهر من نشوب الثورة السورية، بأن «أمن النظام من أمن إسرائيل، وأمن إسرائيل من أمن النظام»، فكان اعترافه إقرارا صريحاً بما كان السوريون يتهامسون به خوفاً من البطش بعد أن طال حق الرد وحرب الطائفة ضد الله في مساجد وكنائس السوريين ، وهو أن نظام الممانعة كلّف نفسه بحماية أمن إسرائيل أو كلفته جهة دولية ما بذلك، مقابل حمايته ومساعدته على البقاء في الحكم!
ومن هنا يطرح التساؤل نفسه ألا يحق للسوريين المخدوعين أن يهتفوا
يلعن روحك ياحافظ
والحمد لله رب العالمين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الشمقمق الدمشقي


1

1
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف اقسام الاخبار

عدد المساهمات : 135060
السٌّمعَة : 24
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/12/2011


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: موسوعـــة هــل تعلــم   الجمعة فبراير 07, 2014 7:07 pm

هل تعلم

من هم البرامكة ...؟
البرامكة ...
البرامكة أو كما يسمون بالفارسية (برمكيان) هم عائلة ترجع اصولها إلى برمك المجوسي من مدينة بلخ ، وقد كان للبرامكة منزلة عاليه واستحوذوا على الكثير من المناصب في الدولة العباسية وكان لهم حضور كبير في بلاط الخليفة العباسي هارون الرشيد، الذي ارضعته زوجة يحيى بن خالد البرمكي الذي حفظ لهارون الرشيد ولاية العهد بعد ان اراد الخليفة الهادي خلع هارون الرشيد. في زمن هارون الرشيد ، قوي ساعد البرامكة وهم أصلا من الفرس ويعودون إلى جدهم برمك المجوسي . تولى يحيى البرمكي تربية الرشيد ،وقامت زوجة يحيى بارضاع هارون الرشيد طفلا ، فأصبح أخا (بالرضاعة) لابنها الفضل بن يحيى البرمكي الذي حظي بمكانة خاصة عند الرشيد ، ويقال بأنه كان الحاكم الفعلي لبعض أمور الدولة العباسية .
بذل أمراء البيت العباسي جهودا كبيرة لاقناع الرشيد ببيعة الأمين ،ابنه من زبيدة وكان لهم ما أرادوا بحجة أن الأمين بن هارون الرشيد من أب وأم هاشميين . رغم أن الأمين كان صغير السن مع أن الرشيد كان يحب المأمون لذكائه و نجابته .
تمكن البرمكيون من الضغط على الرشيد ، فأمر ببيعة المأمون بعد الأمين ، وللعلم فان أم المأمون فارسية .
تعاظم نفوذ البرامكة في عهد هارون الرشيد ،لدرجة أن بعض حاشية الخليفة بدأت تضمر لهم شرا ، واحتدم الصراع بين البرمكيين وخصومهم .إلى أن تمكن خصوم البرامكة بعد حشد كل طاقاتهم من اقناع الخليفة بالتخلص منهم . كان هارون الرشيد ذكيا ، وكان يعرف نفوذ البرامكة في الدولة ، وأدرك أن التخلص منهم ليس بالأمر السهل . لذا لجأ للمكر ، وقرر فجأة في سنة (803ميلادية) القبض على جميع أفراد العائلة البرمكية ، وصادر أموالهم وممتلكاتهم ، وشرد بعضهم ، وقتل البعض ، بينما دخل الكثيرون منهم إلى السجون . وهكذا في غضون ساعات انتهت أسطورة البرامكة وانتهت سلطتهم داخل الدولة العباسية. وسميت معركة الرشيد ضدهم ب " نكبة البرامكة".
يرجع أصل أسرة البرامكة إلى جدهم الأول برمك المجوسي، وكان من سدنة بيت النار وخدامه الكبار، ولا يذكر له إسلامًا، وترتيب هذه الأسرة كما يلي:
برمك المجوسي > خالد بن برمك [من دعاة الدولة العباسية، وتولى الوزارة في عهد السفاح] > يحيى بن خالد [أشهر شخصية في الأسرة، ووزير الرشيد وأبوه في الرضاعة] > 1 ـ الفضل بن يحيى [خليفة أبيه والقائد الكبير]، 2 ـ جعفر بن يحيى [نديم الرشيد وسبب النكبة]، 3 ـ موسى بن يحيى [القائد الحربي، أشجعهم على الإطلاق]، 4 ـ محمد بن يحيى [ليس له كبير ذكر، ولكنه من أسباب النكبة
لقد كانت أسرة البرامكة غرة على جبين الدولة العباسية، لما كان لهم من المآثر والفضائل والسخاء الشديد، والأعمال العظيمة في الدولة، وخاصة أيام الرشيد؛ فالأب يحيى بن خالد كان المسئول عن تربية الرشيد، وزوجته أرضعت هارون الرشيد، وهو الذي حافظ لهارون على ولاية العهد عندما هم الخليفة الهادي بخلع أخيه الرشيد، وهو الذي قام على أمر وزارة الرشيد أفضل قيام حتى فوض الخليفة الرشيد له كل الأمور، أما ابنه الفضل ـ وكان أكبر أخوته ـ كان أخو الرشيد في الرضاعة والمسئول عن تربية الأمين ابن الرشيد، واستطاع أن يقضي على فتنة يحيى بن عبد الله في بلاد الديلم، وولي خراسان وغيرها، واتخذ من جندها جيشًا كبيرًا تعداده 50 ألف جندي، جعل ولاءهم له مباشرة، وسماهم 'العباسية'.
أما جعفر سبب النكبة فهو نديم الرشيد وخليله في المجالس، وله من الأعمال الكبيرة أيضًا؛ فهو الذي قضى على العصبية القبلية في الشام سنة 180 هـ، ثم جعل له ولاية خراسان والشام ومصر، وجعله مسئولاً عن تربية ابنه المأمون. أما موسى الأخى الثالث فكان كل همه القتال والغزو بحكم شجاعته الفائقة، وتولى أمر الشام سنة 186هـ، وكانت هذه الشجاعة أحد أسباب نكبتهم؛ حيث غار منه بعض القواد الآخرين وسعوا فيه عند الرشيد.
أما محمد الأخ الرابع فليس له ذكر معلوم في التاريخ، إلا أنه كان بعيد الهمة، ودوره في هذه الفترة يحيطه الغموض].
اختلف المؤرخون فيما بينهم في السبب الذي دفع الرشيد بالتخلص من الأسرة البرمكية على الرغم من أعمالهم العظيمة، واختلقت روايات كاذبة عن ذلك، أجمع المحققون على بطلانها، أمثال قصة العباسة أخت الرشيد مع جعفر، ولكن نستطيع أن نلخص من خلال الروايات التاريخية المحققة الأسباب التي أدت بالبرامكة لهذه النهاية الأليمة في الآتي:
1 ـ حادثة يحيى بن عبد الله الطالبي: الذي خرج إلى بلاد الديلم ودعا لنفسه هناك، وبايعه كثير من الناس، وقويت شوكته، وذلك سنة 176 هـ، فأرسل إليه الرشيد الفضل بن يحيى، واستطاع الفضل أن يستنزل يحيى بالسلام على أمان له عند الرشيد، وذلك من غير أن تهراق نقطة دم، وعد ذلك من أفضل أعمال الفضل، وبعد فترة ظهر من يحيى ما أوجب عند الرشيد نقض الأمان، فأمر بحبسه عند جعفر بن يحيى، وفي ذات ليلة اجتمع يحيى مع جعفر، وما زال به حتى أطلقه جعفر وزوده بالمال اللازم لخروجه من بغداد، فوصل الخبر للرشيد، وكان ذلك يعد خيانة عظمى عند العباسيين لشدة خوفهم من الطالبيين، فخاف الرشيد من تآمر آل برمك مع الطالبيين من أجل إقصاء العباسيين، فأمر بقتل جعفر وحبس باقي الأسرة.
2 ـ الترف الشديد: كان البرامكة يعيشون في ترف شديد جدًا، حتى أنهم كانوا يبنون قصورهم ويضعون على الحوائط بلاط الذهب والفضة، وبنى جعفر بيتًا له كلفه عشرين مليون درهم، وكان الرشيد في سفر ذات يوم، فلم يمر على قصر ولا إقليم ولا قرية إلا قيل له: هذا لجعفر، وعندما عاد الفضل من حربه في الديلم أطلق لمادحيه ثلاثة مليون درهم. وهذا السرف جعل الرشيد يتابعهم في الدوواوين والكتابات، فأكتشف وجود خلل كبير في مصاريف الدولة.
3 ـ الفضل بن الربيع: وكان من موالي العباسيين، وكان شديد العداء للبرامكة، ويقال أنه هو الذي سعى بهم عند الرشيد, وأظهر عيوبهم، وغطى محاسنهم، ووضع عليهم العيون، حتى استطاع أن يرصد حادثة هروب يحيى الطالبي عند جعفر، فأخبر بها الرشيد، وزين له أن البرامكة يريدون الخلافة للطابيين.
4 ـ أصل البرامكة: حاول بعض المؤرخين الربط بين أصل البرامكة وهم مجوس، وبين ما حدث لهم على يد الرشيد، فيما أنهم حاولوا إظهار الزندقة، وإعادة دين المجوس مرة أخرى، وأنهم أدخلوا النار في الكعبة حتى تعبد هناك، والذي ساعد على ترويج هذه الفكرة مصاحبة جعفر بن يحيى لبعض الزنادقة أمثال أنس بن أبي شيخ الذي قتله هارون الرشيد بيده، ولكن هذا السبب بعيد المأخذ، ولا دليل عليه
5 ـ جيش البرامكة: ولعل هذا السبب هو الأوضح والأقوى مع حادثة يحيى الطالبي، وأصل هذا الجيش كما ذكرنا كونه الفضل بن يحيى من جند خراسان [وتلك البلاد معروفة تاريخيًا بولائها للعباسيين، ولكن ميلهم أكثر للطالبيين وآل البيت]، وتعداده خمسين ألفًا جعل ولاءه له مباشرة دون غيره، ثم استقدم منهم عشرين ألفًا لبغداد وسماهم 'الكرنبية' مما حرك هواجس الرشيد، غير أنه لم يتحرك حتى جاءه خبر من والي خراسان علي بن عيسى بن ماهان أن السبب في اضطراب خراسان هو موسى بن يحيى من بغداد، فتحقق الظن عند الرشيد، واجتمعت عنده كل ما سبق من الأسباب، وعندها قرر الرشيد عند رجوعه من الحج، وفي آخر ليلة من المحرم سنة 187 هـ بالإيقاع بالبرامكة، فأمر بقتل جعفر وصلبه على جسر بغداد، وحبس باقي البرامكة في السجون، والاستيلاء على أموالهم وقصورهم وكل ما لديهم وساموهم في السجن سوء العذاب، وتبدل نعيمهم بؤسًا، وماتوا واحدًا تلو الآخر في السجون.
أسباب النكبة ( نكبة البرامكة ) :
حين تولي يحيى البرمكي امور تسيير الدولة ليلة تولي الرشيد الخلافة بداء المخطط بإبعاد العرب من ذوي الحظوة لدى الرشيد واتهامهم بالخيانة وتقريب الفرس والأعاجم وتوليهم أمور الجند والخراج وتجييش جنود موالين لهم من الفُرس والتخطيط للإطاحة بنظام الحكم الإسلامي وإنتظار ساعة الصفر .

إلا ان استعجال الرشيد بالعقوبة اسقط جميع مخططاتهم لذلك .

وقد اختلف المؤرخون باسباب النكبة إلا انهم اجمعوا على انها خيانة عظمى للدولة والخلافة الإسلامية ...
والحمد لله رب العالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الشمقمق الدمشقي


1

1
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف اقسام الاخبار

عدد المساهمات : 135060
السٌّمعَة : 24
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/12/2011


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: موسوعـــة هــل تعلــم   الجمعة فبراير 07, 2014 7:08 pm

هل تعلم

ان تيمور لنك نصيري

هل تعلم أن المجرم الخبيث تيمور لنك نصيري؟؟؟

تيمورلنك النصيري.

ومن جرائم النصيرية ما قام به النصيري الخبيث تيمورلنك , حيث جاء بجيوش لا يُعرف مقدارها واستولى على بغداد وحلب والشام عام 822هـ , فأمعن في القتل والنهب والتعذيب مدة طويلة ثم أنشأ من رؤوس أهل السنة تلة عظيمة , وقد قتل جميع القوات المدافعين عن المدينة من أهل السنة , ثم سافر هذا النصيري الخبيث , تيمورلنك , إلى الشام وأنزل أفدح المصائب التي لم يُسمع بمثلها بأهل الشام من أهل السنة , ولم يسلم من إجرام هذا الشيعي النصيري الحاقد بالشام إلا عائلة واحدة من النصارى الصليبيين , وقد أمر تيمورلنك بقتل أهل السنة العُزّل الأبرياء , ولم يستثني إلا أبناء طائفته العلويين النصيريين , وبعد الشام ذهب ذلك النصيري تيمورلنك لبغداد وقتل بها تسعين ألفاً من أهل السنة .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الشمقمق الدمشقي


1

1
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف اقسام الاخبار

عدد المساهمات : 135060
السٌّمعَة : 24
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/12/2011


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: موسوعـــة هــل تعلــم   الجمعة فبراير 07, 2014 7:09 pm

هل تعلم
من هو أدونيس ؟

أدونيس، علي أحمد سعيد النصيري الباطني الملحد..
ولد سنة 1349هـ / 1930م في جبال العلويين في سوريا، تسمى بأدونيس نسبة إلى وثن الخصب اليوناني، سماه بذلك أنطوان سعادة زعيم الحزب القومي السوري، الذي كان أدونيس أحد أعضائه، شارك في تأسيس مجلة شعر رأس تحريرها ثم أسس مجلة مواقف، عمل أستاذاً للأدب العربي في الجامعة اللبنانية، حصل على شهادة الدكتوراه من جامعة القديس يوسف في بيروت .
وكانت أطروحته بعنوان ( الثابت والمتحول ) وهو تلمود الحداثة، ودستور مريديه، اهتم فيه بهدم الدين الإسلامي واللغة العربية، يعتبر أدونيس أستاذاً للحداثيين وقدوة لهم، وكبيراً من كبرائهم، يحتذون منهجه، ويقتفون أثره، ويتبعونه في تقديس وإجلال كبيرين، عقيدته خليط من أصله النصيري، وحاله المادي الإلحادي، مغرم بكل عدوٍ للإسلام، ومبغض بحقد طافح لدين الله وكل ما يتعلق به من قضايا، مجاهر بذلك غير مستتر به، ويرى أن الحداثة لا تقوم إلا على هذه الأسس، وهو باختصار من أكبر طواغيت هذا الزمن، وأشهر عتاة الإلحاد، وأظهر عُداة الدين والإيمان، وقد انتحل مجموعة من الأعمال الغربية ونسبها لنفسه .
من أقوال أدونيس ( الله والأنبياء والفضيلة والآخرة ألفاظاً رتبتها الأجيال الغابرة وهي قائمة بقوة الاستمرار لا بقوة الحقيقة، والتمسك بهذه التقاليد موت والمتمسكون بها أموات، وعلى كل من يريد التحرر منها أن يتحول إلى حفار قبور، لكي يدفن أولاً هذه التقاليد، كمقدمة ضرورية لتحرره ) انظر : الثابت والمتحول 3 - صدمة الحداثة : ص 136 - 137 .
يقول أدونيس في ديوانه ( دماء، لا عاصمٌ، والنبيون ماتوا ) الأعمال الشعرية لأدونيس 1/474
( هذا غزال التاريخ يفتح أحشائي، نهر العبيد يهدر، لم يبق نبي إلاّ تصعلك، لم يبق إله ... هاتوا فؤوسكم نحمل الله كشيخ يموت، نفتح للشمس طريقاً غير المآذن، للطفل كتاباً غير الملائك، للحالم عيناً غير المدينة والكوفة هاتوا فؤوسكم ) الأعمال الشعرية لأدونيس 2/266
ويقول النصيري أدونيس : الأخلاق التقليدية هي التي تعيش الخوف من الله، وتنبع من هذا الخوف، الأخلاق التي يدعو إليها جبران هي التي تعيش موت الله ) الثابت والمتحول 3 - صدمة الحداثة : ص 178 - 179 .
وفي ختام كتاب الثابت والمتحول أقر أدونيس صراحة باعتناقه وتأييده وامتداحه للرازي الملحد جاحد النبوات ، حيث يقول ( لقد نقد الرازي النبوة والوحي وأبطلهما، وكان في ذلك متقدماً جداً على نقد النصوص الدينية في أوروبا في القرن السابع عشر، أن موقفه العقلي نفي للتدين الإيماني، ودعوة إلى إلحاد يقيم الطبيعة والمحسوس مقام الغيب، ويرى في تأملهما ودراستهما الشروط الأولى للمعرفة، وحلول الطبيعة محل الوحي جعل العالم مفتوحاً أمام العقل : فإذا كان للوحي بداية ونهاية فليس للطبيعة بداية ونهاية، إنها إذن خارج الماضي والحاضر، إنها المستقبل أبداً . لقد مهد الرازي وابن الراوندي للتحرر من الانغلاقية الدينية، ففي مجتمع تأسس على الدين، باسم الدين، كالمجتمع العربي، لابد أن يبدأ النقد فيه بنقد الدين ذاته ) الثابت والمتحول 2/214 .



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الشمقمق الدمشقي


1

1
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف اقسام الاخبار

عدد المساهمات : 135060
السٌّمعَة : 24
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/12/2011


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: موسوعـــة هــل تعلــم   الجمعة فبراير 07, 2014 7:10 pm

هل تعلم

مايقوله الغرب عن محمد ودين محمد " صلى الله عليه وسلم "

فهذا ماورد في كتاب ( قادة الغرب يقولون دمروا الإسلام و أبيدو أهله )
وهذه اقوالهم ....
من أقوال اليهود الصليبيين عن الإسلام والمسلمين
يقول إسحاق رابين :
إن مشكلة الشعب اليهودي هي أن الدين الإسلامي مازال في دور العدوان والتوسع وليس مستعداً لمواجهة الحلول وإن وقتاً طويلاً سيمضي قبل أن يترك الإسلام سيفه .
يقول لورانس برا ون:
كان قادتنا يخوفوننا بشعوب مختلفه لكننا بعد الاختبار لم نجد مبرراً لمثل تلك المخاوف .
كانو يخوفوننا بالخطر اليهودي والخطر الياباني والخطر البلشفي .
لكنه تبين لنا أن اليهود هم أصدقائنا والبلاشفه الشيوعيون حلفائنا أما اليابانيون فإن هناك دولاً ديموقراطيه كبيره تتكفل بمقاومتهم .
لكننا وجدنا أن الخطر الحقيقي علينا موجود في الإسلام وفي قدرته على التوسع والإخضاع وفي حيويته المدهشه .
قال راندولف تشرشل :
لقد كان إخراج القدس من سيطرة الإسلام حلم المسيحيين واليهود على السواء إن سرور المسيحيين لايقل عن سرور اليهود . إن القدس قد خرجت من أيدي المسلمين , وقد أصدر الكنيست اليهودي ثلاثة قرارات بضمها إلى القدس اليهوديه ولن تعود إلى المسلمين في أية مفاوضات مقبله مابين المسلمين واليهود.
ويقول غلادستون :
مادام القرآن موجوداً في أيدي المسلمين , فلن تستطيع أوربا السيطرة على الشرق ولا أن تكون هي نفسها في أمان .
ويقول المستشرق غاردنز:
إن القوه التي تكمن في الإسلام هي التي تخيف أوربا .

يقول هانوتو وزير خارجية فرنسا فيما مضى:
لا يوجد مكان على سطح الأرض إلا واجتاز الإسلام حدوده وانتشر فيه فهو الدين الوحيد الذي يميل الناس إلى اعتناقه بشدة تفوق كل دين آخر.
ويقول أيضاً:
رغم إنتصارنا على أمة الإسلام وقهرها فإن الخطر لايزال موجوداً من إنتفاض المقهورين الذين اتعبتهم النكبات التي أنزلناها بهم و لأن همتهم لم تخمد بعد.

يقول أشعيا بومان :
إن شيئاً من الخوف يجب أن يسيطر على العالم الغربي من الإسلام ,ولهذا الخوف أسباب منها :
أن الإسلام منذ ظهر في مكه لم يضعف عددياً بل إن اتباعه يزدادون باستمرار
من أسباب الخوف أن هذا الدين من أركانه الجهاد .
ويقول سالا زار في مؤتمر صحفي :
إن الخطر الحقيقي على حضارتنا هو الذي يمكن أن يحدثه المسلمون حين يغيرون نظام العالم .
فلما سأله أحد الصحفيين : لكن المسلمين مشغولون بخلافاتهم ونزاعاتهم .
أجابه : أخشى أن يخرج من بينهم من يوجه خلافاتهم إلينا .
يقول فيليب فونداسي :
إن من الضروري لفرنسا أن تقاوم الإسلام في هذا العالم وأن تنتج سياسه عدائيه للإسلام ,وأن تحاول على الأقل إيقاف إنتشاره .
يقول المستشرق الفرنسي كيمون في كتابه (باثولوجيا الإسلام):
إن الديانه المحمديه جذام تفشى بين الناس , وأخذ يفتك بهم فتكاً ذريعاً بل هو مرض مريع وشلل عام وجنون ذهولي يبعث الإنسان على الخمول والكسل ويتابع ولايوقضه من الخمول والكسل إلا ليدفعه إلى سفك الدماء والإدمان على معاقرة الخمور وارتكاب جميع القبائح (ينسب إلينا صفاتهم ياللعجب )ثم يتابع عليه اللعنه : وما قبر محمد إلا عمود كهربائي يبعث الجنون في رؤوس المسلمين فيأتون بمظاهر الصرع والذهول العقلي إلى مالا نهايه ويعتادون على عادات تنقلب إلى طباع أصيله ككراهية لحم الخنزير والخمر والموسيقى إن الإسلام كله قائم على القسوه والفجور في اللذات .ويتابع هذا المستشرق المجنون :
أعتقد أن من الواجب إبادة خمس المسلمين والحكم على الباقين بالأشغال الشاقه وتدمير الكعبه ووضع قبر محمد وجثته في متحف اللوفر .
ولقد تأثر قائد الجيوش الإنجليزيه في الحمله على السودان بهذا الكلام الصادر من الملعون المستشرق كيمون فطبقه وهجم على قبر المهدي الذي سبق له أن حرر السودان وقتل القائد الإنجليزي غوردون .هجم القائد الإنجليزي على قبر المهدي ونبشه ثم قطع رأس المهدي وأرسله إلى عاهر إنجليزي وطلب منه أن يجعله مطفأه لسجائره .
يقول المبشر وليم جيفورد بالكراف :
متى توارى القرآن ومدينة مكه عن بلاد العرب يمكننا حينئذ أن نرى العربي يتدرج في طريق الحضاره الغربيه بعيداً عن محمد وكتابه .
ويقول المبشر تاكلي :
يجب أن نستخدم القرآن , وهو أمضى سلاح في الإسلام ضد الإسلام نفسه حتى نقضي عليه تماماً ,يجب أن نبين للمسلمين أن الصحيح في القرآن ليس جديداً وأن الجديد ليس صحيحاً .
ويقول الحاكم الفرنسي في الجزائر بمناسبة مرور مائة عام على احتلالها :
يجب أن نزيل القرآن العربي من وجودهم و نقتلع اللسان العربي من ألسنتهم حتى ننتصر عليهم .
وقد أثار هذا المعنى حادثه طريفه جرت في فرنسا ,وهي أن فرنسا ومن أجل القضاء على القرآن في نفوس شباب الجزائر قامت بتجبره عمليه ,قامت بإنتقاء عشر فتيات مسلمات جزائريات وأدخلتهن الحكومه الفرنسيه في المد\ارس الفرنسيه وألبستهن الثياب الفرنسيه ,فأصبحن كالفرنسيات تماماً .
وبعد أحد عشر عاماً من الجهود هيأت لهن حفلة تخرج رائعه دعي إليها الوزراء والمفكرون والصحفيون .
ولما بدأت الحفله فوجئ الجميع بالفتيات الجزائريات يدخلن بلباسهن الإسلامي الجزائري .
فثارت ثائرة الصحف الفرنسيه وتساءلت :
ماذا فعلت فرنسا في الجزائر إذن بعد مرور مائة عام ؟
أجاب لاكوست , وزير المستعمرات الفرنسي :
وماذا أصنع إذا كان القرآن أقوى من فرنسا .!!
يقول صموئيل زويمر رئيس جمعيات التبشير في مؤتمر القدس للمبشرين المنعقد في القدس عام 1935:
إن مهمة التبشير التي ندبتكم الدوله المسيحيه للقيام بها في البلاد المحمديه ليست هي إدخال المسلين في المسيحيه, فإن في هذا هدايه لهم وتكريماً .
إن مهمتكم أن تخرجو المسلم من الإسلام ليصبح مخلوقاً لاصلة له بالله , وبالتالي لاصله تربطه بالأخلاق التي تعتمد عليها الأمم في حياتها . ولذلك تكونون بعملكم هذا في طليعة الفتح الاستعماري في الممالك الإسلاميه لقد هيأتم جميع العقول في الممالك الإسلاميه لقبول السير في الطريق الذي سعيتم له , ألا وهو إخراج المسلم من الإسلام ولم تدخلوه في المسيحيه وبالتالي جاء النشىء الإسلامي مطابقاً لما أراده الاستعمار لايهتم بعظائم الأمور , ويحب الراحه والكسل ويسعى للحصول على الشهوات بأي أسلوب , حتى أصبحت الشهوات هدفه في الحياة فهو إن تعلم فللحصول على الشهوات , وإذا جمع المال فللشهوات وإذا تبوأ أسمى المراكز ففي سبيل الشهوات .. إنه يجود بكل شيء للوصول إلى الشهوات , أيها المبشرون إن مهمتكم تتم على أكل الوجوه .
ويقول صموئيل نفسه في كتابه (الغاره على العالم الإسلامي ) :
إن للتبشير بالنسبه للحضاره الغربيه مزيتان هما
مزية هدم ومزية بناء.
أما الهدم فنعي به إنتزاع المسلم من دينه ولو بدفعه إلى الإلحاد .
وأما البناء فنعني به تنصير المسلم إن أمكن ليقف مع الحضاره الغربيه ضد
قومه .
أخيراً :

ياويح أعداءنا ما أقذرهم إنهم يفرضون علينا أن نحقد عليهم حين يرقصون على أشلائنا بعد أن يمزقوها ويطحنوها.
لقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لقادة أعدائه حين فتح مكه , اذهبوا فأنتم الطلقاء .
وترك صلاح الدين الأيوبي الصليبيين في القدس بعد أن فتحها دون أن يذبحهم كما ذبحوا أهله .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الشمقمق الدمشقي


1

1
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف اقسام الاخبار

عدد المساهمات : 135060
السٌّمعَة : 24
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/12/2011


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: موسوعـــة هــل تعلــم   الجمعة فبراير 07, 2014 7:12 pm

هل تعلم من هو علي دوبا؟
رجل فرنسة و اسرائيل في دمشق
هو مدير الاستخبارات العسكرية السوريةمنذ استيلاء النصيري المجرم حافظ اﻷسد
على السلطة في سوريا الحبيبة ويعد هذا المجرم من المقربين للمجرم المقبور حافظ اﻷسد
ويعرف عن شخصيته بأنه خمول تافه يعتمد على التقارير التي يكتبها عملاء المخابرات وعناصرها
وغالبا مايكون هؤلاء من المنحطين أخلاقيا والغير مثقفين ومعظمهم ينحدرون من الطائفة النصيرية
والدروز والاسماعيلية والمرشدية والنصارى وقلة لا تذكر من أهل السنة والجماعة
ولنا أن نتخيل أن تقرير من عنصر مخابرات كان كغيلا أن يكون السبب بفناء عائلة بأكملها!!!
والمخابرات العسكرية السورية ليس لها أي نشاط إلا اعتقال وتعذيب وقتل السوريين والفلسطينيين
وهي فاسدة من قمة هرمها علي دوبا لأصغر عنصر أمن فيها
وكان علي دوبا يعتمد على ضباط سفاحين على شاكلته أمثال هشام أحمد اﻷختيار الشيعي المجرم
وأحمد عبود ابن أخته وعز الدين سلمان النصيري المعتوه ومصطفى التاجر والقائمة تطول
بنى علي دوبا السفاح منذ أواسط الثمانينات وحتى نهاية التسعينات
دولة داخل الدولة واتسع نفوذه حتى أن المجرم حافظ الأسد اعتمد عليه
في البداية لتحجيم دولة رفعت الأسد والقضاء عليها على مراحل
وبسبب إطلاق يده على البشر والحجر استطاع علي دوبا توطيد نفوذه
لدرجة أنه كان يوقع بإعدام المعتقلين وإبقاء الآلاف منهم في غياهب أفرع المخابرات
والمعتقلات لعشرات السنين وكان لا يكلفه ذلك إلا جرة قلم أو مخابرة هاتفية
وهناك واقعة شهيرة عنه بأنه تلقى اتصال من العميد المجرم هشام أحمد الاختيار
مدير فرع المنطقة آنذاك يستفسر منه عن أسرة معتقلة بأكملها مؤلفة من ٢٣ شخصا
إن كان يشملهم العفو الرئاسي بعد ١٨ سنة من الاعتقال
فرد عليه علي دوبا : نعم يشملهم أنا في الطريق لمكتبك أرحنا منهم قبل آن أصل إليك
وسأله العميد هشام وكيف بتريد الطريقة سيدي
قال له علي دوبا مستهزئاً : بالأسيد
وفعلا قام المجرم بوضعهم في أحواض الأسيد
ووضع علي دوبا العقيد النصيري المجرم أحمد عبود
ابن أخته على رأس الفرع ٢٩٣ (شؤون الضباط ) الذي كان بدوره
يسرح وينقل ويعين الضباط
وورث علي دوبا السفاح من رفعت الأسد البقاع اللبناني
الذي واصل فيه زراعة وتجارة المخدرات ولكنه كان يصطدم
بمافيا عبد الله أوجلان المدعوم من جميل الأسد شقيق حافظ الأسد
وكان ذلك بدعم وتغطية مباشرة من اللواء غازي كنعان الذي تربطه
علاقة مصاهرة مع جميل الأسد.
وفي أواسط الثمانينات بدأ علي دوبا وجهازه الأمني بأكبر حملة
نهب منظم لأموال البلد.
جلب علي دوبا محمود الزعبي ونصبه رئيساً للوزراء بعد أن خاض
حربا ً شعواء ضد عبد الرؤوف الحسم بأنه أنهك الاقتصاد الوطني
فكلف فرع المنطقة بتأليف النكات والإشاعات عن الكسم إلى أن أقاله.
كان الزعبي رجلاً يمتثل للأوامر دون أدنى إعتراض فمنع استيراد معظم
المواد التموينية بحجة التقشف ولسد النقص في ذلك كانت السوق
اللبنانية جاهزة وهذه السوق كان قد وضع علي دوبا والمافيا التي
كونها لأجل ذلك يده عليها.
كان علي دوبا وابن أخته وذراعه في الجيش والأمن أحمد عبود
قد كونا هذه المافيا وأحكاما السيطرة على طريق لبنان ووضعا
رجالهما في هذا المحور من كافة صنوف الأمن فكان طالب أبو علي
من الفرع الداخلي (أمن الدولة ) وكذلك الأمر بالنسبة للشرطة العسكرية
التي كان يرأسها أحد أبناء أخوال أحمد عبود ...
فكان طريق لبنان لعلي دوبا بلا منازع وعن طريقه كانت أطنان السجائر
المهربة تصل إلى جميع المحافظات السورية والسمنة والرز والسكر وحتى أزرار
الكهرباء ...كان رجال مافيا علي دوبا قد أقاموا علاقات مع بعض التجار
اللبنانيين والسوريين وكانوا يسهلون لهم بيع بضائعهم في جميع أنحاء
سوريا عن طريق سيارات المخابرات والجيش .
لقد احتكر علي دوبا ومافياه لمدة ٨ أعوام جميع المواد الاستهلاكية
والتموينية والكهربائية وجمع نتيجة ذلك ثروات هائلة تقدر بمليارات
الليرات السورية ذهبت كلها إلى بنوك سويسرا وغيرها من الدول الأوربية
والمفارقة أن أجهزة الأمن جميعها ومنها التابعة لعلي دوبا كانت تلاحق
وتقوم باعتقال وتعذيب من يقوم ببيع البضاعة المهربة التي هم أي المخابرات
من قام بتهريبها وبيعها للتجار السوريين !!!
وهكذا تسلط رجال المخابرات المعتوهين على الشعب المسكين
وأخذوا بملاحقتهم حتى على قوت عيشهم وأصبح هذا المجال
مصدر مالي ضخم للمخابرات السورية بكافة صنوفها
حيث أنه نجد المخابرات العسكرية تتدخل بكل شيئ
والمخابرات السياسية ( الأمن السياسي )
والمخابرات الجوية
والمخابرات العامة ( أمن الدولة )
والأمن الداخلي
حيث يقومون باعتقال مواطن مسكين يحمل علبة سمنة
وهم يعرفون بأن رؤسائهم هم من قام بتهريبها إلى سوريا
حيث نجد عشرات الآلاف من المواطنين الأبرياء محكومين
اقتصادياً ولمدة طويلة بسبب علبة سمنة أو كيس أرز
وطبعا كان لابن علي دوبا محمد دوبا كباقي أبناء الضباط النصيريين
دور في النهب والسرقة والتشبيح حيث كان مندوب العائلة في ثروة النفط
إلى جانب باسل الأسد الحرامي الأكبر صديق عمره وكان يودع باسمه
حصة والده من عائدات النفط .
ومحمد دوبا هذا واحد من أغبى وأخرق خلق الله فبالإضافة إلى سوء الخلق
والإجرام والغباء كان لا يتورع عن ارتكاب أخس الأفعال من سرقة وتشليح
ونصب واحتيال وكانت مهمة قافلة المرافقة التي معه ليس حمايته
بل حمله إلى بيته بعد أن يسقط مخموراً أو مخدراً
وكان هذا المعتوه طليق في شوارع دمشق إلى أن ذات مساء أرسل
محمد دوبا أفراد عصابته إلى أكبر محل لبيع الساعات في سوريا
أبو وطفة وطلبوا منه مجموعة من أثمن ساعات الرولكس وسألهم
لمن فقالوا للقائد باسل الأسد .
فقال لهم أريد أن أسلمها بنفسي للقائد باسل فأخذوه معهم إلى
قرى الأسد وهناك ان محمد دوبا بانتظاره فأخذ الساعات وتم تخدير
الرجل وإلقائه على طريق حمص فعثرت عليه الشرطة وروى لهم القصة
فوصلت إلى القصر الجمهوري وتبين أن محمد دوبا وراءها
فغضب الأسد الأب واعتبرها تلويثا لسمعة ابنه الذي أعده بعناية
وكلف طاقما ببث القصص عن مروءته ونزاهته ونظافة كفه
وهو كان من أحط خلق الله !!
وهكذا هرب محمد دوبا إلى بريطانيا وجاء الدور على ابن أخت علي دوبا
أحمد عبود بعد انفضاح أمر علاقته برجل الأعمال السوري المرتبط بالموساد
الإسرائيلي فقام حافظ الأسد بتجريد علي دوبا من شؤون الضباط
وألحقها بباسل الأسد .
وأما إنجازات علي دوبا فلاشيء يذكر
وأما جرائمه :
مجزرة حماة
مجزرة رأس الشغور
مجزرة حي المشارقة
مجزرة تل الزعتر
مجزرة إبادة الشعب الجزائري المسلم
حيث تم إيفاد ٦٥ ضابط استخبارات سوري ومنهم من المخابرات العسكرية
وهم من اقترحوا على الضباط الجزائريين بارتداء الجلابيب والتنكر ووضع
اللحى المستعارة والقيام بإبادة أكثر من ٢٠٠ ألف جزائري مسلم
وكان بتنسيق مع المخابرات الفرنسية.
اعتقال اللاجئين الأحوازيين وتسليمهم لإيران ليتم إعدامهم
والكثير الكثير من الجرائم والمجازر
ويكفي بأن أجهزة المخابرات العسكرية التي كان يرأسها
أبادت أكثر من ٨٠ ألف إنسان بريء سوري
وهذا الرقم من دون ضحايا حماة.
وبعد تنسيقه بسبب تسلم بشار البطة السلطة في سوريا
تم استداعاءه بعد انطلاق الثورة السورية المباركة
كونه الخبير السفاح في قتل الشعب السوري
فعين مستشاراً لبشار
فبئس المستشار
والحمد لله رب العالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الشمقمق الدمشقي


1

1
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف اقسام الاخبار

عدد المساهمات : 135060
السٌّمعَة : 24
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/12/2011


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: موسوعـــة هــل تعلــم   الجمعة فبراير 07, 2014 7:13 pm

هل تعلم

ماذا قال لويس التاسع عندما هزم في مصر ؟



( لويس التاسع ) ملك فرنسا بعدما هزم جيشه في مصر وسجن في دار ابن لقمان بالمنصورة كتب في مذكراته بعد طول تأمل يحدد الموقف من العالم الإسلامي فقال في وثيقته:
( إنه لا سبيل إلى السيطرة على المسلمين عن طريق الحرب والقوة وذلك بسبب عامل الجهاد في سبيل الله .. وأن المعركة مع المسلمين يجب أن تبدأ أولاً من تزييف عقيدتهم الراسخة التي تحمل طابع الجهاد والمقاومة .. )

لذلك نجد اجهزة المخابرات الغربية تتحالف مع الشيعة التكفيريين والفرق الباطنية الحاقدة على الاسلام وبعض فرق الصوفية

والله المستعان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الشمقمق الدمشقي


1

1
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف اقسام الاخبار

عدد المساهمات : 135060
السٌّمعَة : 24
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/12/2011


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: موسوعـــة هــل تعلــم   الجمعة فبراير 07, 2014 7:14 pm

هل تعلم
أن جامعة هارفارد تضع آية من سورة النساء على مدخل الكلية ؟

جامعة هارفارد تضع آية من سورة النساء على مدخل الكلية لأنها إحدى أعظم مبادئ العدالة في التاريخ

وصفت كلية القانون بأشهر الجامعات الأمريكية "هارفارد" الآية رقم 135 من سورة النساء بأنها "أعظم عبارات العدالة في العالم وعبر التاريخ"، ونقشت الآية الكريمة على الحائط المقابل للمدخل الرئيسي للكلية، وهو حائط مخصص لأهم العبارات التي قيلت عن العدالة عبر الأزمان.

والآية الكريمة المعنية هي قول الله عز وجل: بسم الله الرحمن الرحيم
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ بِالْقِسْطِ شُهَدَاءَ لِلَّهِ وَلَوْ عَلَى أَنْفُسِكُمْ أَوِ الْوَالِدَيْنِ وَالْأَقْرَبِينَ إِنْ يَكُنْ غَنِيًّا أَوْ فَقِيرًا فَاللَّهُ أَوْلَى بِهِمَا فَلَا تَتَّبِعُوا الْهَوَى أَنْ تَعْدِلُوا وَإِنْ تَلْوُوا أَوْ تُعْرِضُوا فَإِنَّ اللَّهَ كَانَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرًا} [النساء: 135]

وحسب صحيفة عاجل فإن المبتعث السعودي إلى الولايات المتحدة "عبد الله الجمعة"، هو أول من تنبه إلى هذه الآية الكريمة المنقوشة على حائط كلية القانون، والتقط صورتها، وقام بنشرها على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

موسوعـــة هــل تعلــم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 3 من اصل 5انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الثورة السورية :: {الــعـــام} :: المنتدى العام-