منتدى الثورة السورية
مرحبا بك عزيزي الزائر في منتديات الثورة السورية
الموقع مخصص للثوار الاحرار اما الخونه واذناب النظام فلامكان لهم بيننا
نتمى من كل الثوار الاحرار الانضمام الى اسرتنا والتسجيل معنا في
موقع الثورة السورية 2011
ليصلك كل جديد على بريدك الالكتروني

منتدى الثورة السورية

مواضيع: [92107] -||- مشاركات: [ 365435] -||- الأعضاء: [8455] -||- نورت المنتدى يا : [sokkr] -||-عمر المنتدى : [2450]
 
الرئيسيةالاعلاناتس .و .جبحـثالتسجيلدخولرفع الصور


آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
قصيدة - إلى رفاق الأمس في المنتدى .. أبو ياسر السوري
ديرالزور- #البوكمال قائمة باسماء الشهداء ١٥/١١/٢٠١١
شهداء مجزرة القورية ١٣-١١-٢٠١٧
شهداء البوكمال خلال الساعات 72 الماضية ١٣/١١/٢٠١٧
مـــلامـــــح الخـيـانـــــة
شهداء البوكمال وآخر التطورات خلال ال ٢٤ ساعة الماضية ٢/١١/٢٠١٧
الكلمة الطيبة ربيع القلوب تسعد قائها وسامعها
سابقة الاجتماع في كنيس
كُنْ مَحضرَ خير ..
القربة مثقوبة .. ما رح ينفع النفخ
الخميس نوفمبر 16, 2017 4:05 pm
الأربعاء نوفمبر 15, 2017 9:21 pm
الإثنين نوفمبر 13, 2017 7:36 pm
الإثنين نوفمبر 13, 2017 6:55 pm
الجمعة نوفمبر 03, 2017 11:56 pm
الخميس نوفمبر 02, 2017 10:01 pm
الإثنين أكتوبر 30, 2017 12:48 pm
السبت أكتوبر 28, 2017 8:43 pm
السبت أكتوبر 28, 2017 10:50 am
الأربعاء أكتوبر 25, 2017 8:09 am
حسام الثورة
Admin
Admin
Admin
الشمقمق الدمشقي
Admin
أبو ياسر السوري
حسام الثورة
أبو ياسر السوري
حسام الثورة

شاطر | .
 

 ماتت اللحمة الوطنية المشؤومة .. ويجب أن تموت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
معلومات العضو
أبو ياسر السوري

avatar

v

v
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف : القسم العام
- مقالات الثوار -
نقاشات - مواضيع مميزه


عدد المساهمات : 5378
السٌّمعَة : 145
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 09/02/2012


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: ماتت اللحمة الوطنية المشؤومة .. ويجب أن تموت   الأربعاء فبراير 19, 2014 7:19 pm

ماتت اللحمة الوطنية المشؤومة .. ويجب أن تموت
بقلم : ابو ياسر السوري
باسم اللحمة الوطنية كانوا يُخوّنون كلَّ مَنْ تكلم بالطائفية .. ومن أجل المحافظة على اللحمة الوطنية ، كانوا يصرون على وصف الأقليات بالطوائف الكريمة .. ومن أجل اللحمة الوطنية تنازلنا – نحن أبناء السنة - عن بعض ثوابتنا الدينية ، وصرنا نقول الإخوة المسيحيون .. والإخوة العلويون .. والإخوة الدروز .. والإخوة عباد الشيطان .. والإخوة البوذيون .. والإخوة المجوس .. إلى أن كدنا نقدمهم على إخوتنا في الدين .. وأنا هنا لا أنكر أن نحسن معاملة المسالمين ، ممن يخالفوننا في الدين ، فذلك من صميم ديننا لقوله تعالى ( لا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ أَن تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ*) وإنما أنكر أن نحسن إلى النصيرية أو نتولاهم بعدما قاتلونا وأخرجونا وعاملونا بكل صلف وإجرام ، وإن الله تعالى يقول بعد الآية السابقة مباشرة : (إِنَّمَا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ قَاتَلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَأَخْرَجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ وَظَاهَرُوا عَلَى إِخْرَاجِكُمْ أَن تَوَلَّوْهُمْ وَمَن يَتَوَلَّهُمْ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ*) .
ولكنْ ، ورغم كل ما كان هنالك من تقارب وتنازل وانحناء وانبطاح ونفاق اجتماعي لهذه لأقليات المتعددة في سوريا ، لم تجدنا هذه المعاملة الحسنة للأقليات فتيلا ، ولم يكن ذلك كفيلا بأن يشفع لنا عند النصيرية في الداخل فيحملهم على مراعاة اللحمة الوطنية بيننا ، وكذلك لم يبرئ ساحتنا تجاههم أو تجاه بقية الأقليات لدى لافروف الروسي حامي الأقليات في سوريا .. ولم يمنع حسن نصر اللات اللبناني من تجنيد الكتائب الشيعية لقتل أبناء السنة ، بذريعة الدفاع عن المقامات الشيعية في سوريا ، وحماية مقام السيدة زينب بدمشق .
لقد تداعى لحرب السنة كل شيعي على وجه الأرض ، وكل نصيري ومجوسي ومسيحي ويهودي وبوذي في العالم .. حتى الكوريون أكلة الكلاب ، جاء منهم مَنْ يشارك في قتلنا دفاعا عن بشار النصيري .
ففي كل يوم يمر ، والأقلية النصرية والأقلية الشيعية تقوم بقتل ما يقارب الـ (250) شهيداً ، من أبناء الأكثرية السنية ، ما بين مقتول برصاص قناص ، أو قذائف هاون ، أو قصف طيران ، أو براميل موت من المروحيات ، أو مقتول بسلاح الجوع ، وآخر بطاعون البرد .. وآخر بلغم يتفجر به أثناء هروبه من الموت عبر الحدود .. وآخر يموت بتفجير سيارة مفخخة .. وآخر بالكيمياوي .. وآخر بصواريخ سكود .. وكل هؤلاء الضحايا هم من أبناء الأكثرية السنية التعساء . الذين لم يكن لهم ذنب سوى أن القدر اختارهم ليكونوا أكثرية ...
ومما يحزننا حقا ، ويؤلمنا جدا ، أنه ما زال بعضنا حتى الآن يحاضر لنا في اللحمة الوطنية .. ويحدثنا عن هذه اللحمة التي ثبت عمليا أنه لم يكن لها وجود البتة إلا في غباء المتحدثين عنها .. فنحن نُقتَلُ على مدار الساعة في كل أرجاء سوريا بكل وحشية ، وما زال في حمص أبناء أقلية نصيرية ، يمنعون وصول المساعدات الغذائية لجيرانهم من أبناء السنة ، الذين يموتون قربهم بين مخالب الجوع وهم ينظرون ..
نحن نقتل يوميا بكل وسائل القتل والإجرام ، وما زال هنالك من يحدثنا عن الممانعة والمقاومة عبر القنوات الفضائية ، ويبرر لحزب الشيطان اللبناني أن يقوم بقتل أبناء السنة في سوريا ، وإبادتهم طائفيا مختبئا تحت شعار الممانعة والمقاومة ، الذي ثبت أنه ليس سوى قناع خياني إجرامي حقير .. ألا ترون أن هؤلاء الذين يبررون قتلنا تحت هذا الشعار ، هم أقرب شبها منهم إلى البغايا اللائي يمارسن فاحشة الزنا ، وهن يتحدثن عن جمال الشرف والفضيلة .؟؟
لقد أثبتت الأيام أننا نحن - أبناء السنة - مغفلون .. والمجتمعُ الدوليُّ لا يحمي المغفلين ولا يرحمهم ولا يحترمهم ... وأثبتتِ الوقائعُ أن كل من ينادي باللحمة الوطنية بعد اليوم ، ما هو سوى حمار أو غبي أو أبله . بل ولا يبعد أن يكون خائناً لدينه وعرضه ووطنه ... ولهذا أرى أنه لا مخرج لنا من هذه البلية الماحقة ، إلا بالمفاصلة الطائفية ، ومعاملة الأقلية النصيرية بالمثل ، وتطبيق مقولة " السن بالسن والبادي أظلم .. " .
أبناء النصيرية يا سادة ، ومنذ اليوم الأول من الثورة ، قد عقدوا العزم على التخلص من 21 مليون سني سوري وانطلقوا يقتلون ويبيدون ، ولسان حالهم يقول: " إما نحن وإما هم " فهم يرون أنه يجب أن يفنى أحد الطرفين ، فإن لم يتمكنوا من إبادتنا ، فلا عليهم أن يقتلوا ما أمكنهم قتله ، ثم يقيموأ دولة علوية تحول دون محاسبتهم على جرائمهم ضد الإنسانية . ويفلتون بها من محاكمتهم في لاهاي ..
فهل نخطئ إذن حين نقرر أن نعاملهم بالمثل .؟ ونحول بينهم وبين تقسيم سوريا ؟ وهل يكون كفنا عن قتلهم ومقاومتهم كرمَ أخلاقٍ منا ؟ أم أنه عجزٌ وجبنٌ ولؤم .؟ يقول أبو الطيب المتنبي :
كلُّ حلمٍ أتى بغيرِ اقتدارٍ  :  حُجّةٌ لاجئٌ إليها اللئامُ
أيها السادة : بعد ثلاثة أسابيع منذ الآن ( ونحن في 19/2/2014) يكون قد مضى على ثورتنا المباركة ثلاثة أعوام كاملة ، ثم تدخل الثورة في عامها الرابع ، والملاحظ أنه ما زالت آلة القتل تقوى وتشتد ، وما زالت براميل الإجرام تحصد منا العشرات كل يوم .. وما زال وليد المعلم النصيري ، وبشار الجعفري الإيراني ، وفيصل المقداد الشيعي .. ما زال هؤلاء وكل خنازير النظام الطائفي ، والغين في دمائنا .. حتى زرعوا بإجرامهم كل حقد الدنيا في نفوسنا .. وحتى حق لنا أن نقول : "عظم الله أجركم في اللحمة الوطنية المنجسة ، فقد فطست والحمد لله " وأكرمنا الله بالطائفية المقدسة ... مَنْ مَعيَ في هذا الطرح الجريء يا أحرار .. كفانا تعاميا عن الحقيقة ، كفانا .. كفانا .. فمن لم ير طائفية النظام ، وكفره باللحمة الوطنية المشؤومة ، فهو أعمى .. أعمى .. أعمى .!!؟
ومن رآها وأصرَّ على أن لا يعامل الطائفيين بالمثل فهو مفرِّطٌ مجرمٌ في حق نفسه وأهله ووطنه ودينه وعرضه .. وكفى بذلك إثما وعارا .
 ملاحظة : هنالك من يخفى عليه أن :
وليد المعلم نصيري من لواء إسكندرون .
وبشار الجعفري شيعي من إيران وهو حديث عهد بالجنسية السورية .
وفيصل المقداد شيعي من الجولان . وآل المقداد منهم شيعة وسنة .
لهذا لزم التنبيه . ومن كان في شك مما نقول فليبحث عنهم في الجوجل ليعرف الأسرار المخبأة .. وليكون على يقين أن هؤلاء الطائفيين يكيدون لنا منذ مئات السنين ، ونحن لا ندري .!!؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الــثـائــرة مــدى


!

!
معلومات إضافية
الرتبة : مراقب عام

عدد المساهمات : 14349
السٌّمعَة : 238
الجنس : انثى
تاريخ التسجيل : 28/01/2012
متضايق


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: ماتت اللحمة الوطنية المشؤومة .. ويجب أن تموت   الأربعاء فبراير 19, 2014 10:17 pm

اسعدك الله بكل خير استاذنا الحر أبو ياسر ... ما اصدق ماكتبت اخي الفاضل فقد كانت هذه اللحمة الوطنية من طرف واحد وهم أهل السنة الطيبين
لم ولن انسى شعار الأحرار القديم ـ واحد واحد واحد الشعب السوري واحد ـ كم هم مساكين من كانوا يتظاهرون ويرددون هذه الشعارات
كانوا يحسنون النية بمن ليس بينهم وبين الشياطين فرق .. الأحرار يظنوا أن الشعب السوري واحد بينما الفجار النصيريين والشيعة يصروا على انه لاسوري إلا من كان على مذهبهم أو عبدا لهم ولسيدهم الفسد . الأحرار أعلنوا أن حربهم ضد النظام المجرم فقط والنظام المجرم يناصره كل نصيري وشيعي ومجوسي وكل من ليس به ذرة من ضمير ..

ولكن متى متى يقرر الأحرار أن يعملوا على معاقبة هذه الأقليات المجرمة من نصيريين ومجوس وكل من ساند النظام في إجرامه حتى بالكلام .
نتمنى جميعا أن يعجل الأحرار بإبادة جميع النصيريين والشيعة ولا يستثنوا منهم أحدا .
نتمنى أن يكون الكل طائفي حتى النخاع فلا يجوز أن يمارسوا المجرمين طائفيتهم المجرمة ضد كل سني وفي المقابل يرفض بعض السنة أن يعلنوها طائفية ضد كل نصيري وشيعي .. كم نتمنى اليوم قبل بكره إبادة جميع النصيريين واحراقهم وتعذيبهم والتنكيل بهم .. يجب أن يذوقوا العذاب الذي اذاقوه للسنة الطيبين .. نتمنى أن يحمل أهل السنة شعار ـ نعم للطائفية ولا لسذاجة الوحدة الوطنية ـ نتمنى وما أكثر ما نتمناه وما اجمل أن يتحقق كل ما نتمناه بخصوص الإنتقام من الطائفيين النصيريين المجرمين .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

لقد أثبتت الأيام أننا نحن - أبناء السنة - مغفلون .. والمجتمعُ الدوليُّ لا يحمي المغفلين ولا يرحمهم ولا يحترمهم ... وأثبتتِ الوقائعُ أن كل من ينادي باللحمة الوطنية بعد اليوم ، ما هو سوى حمار أو غبي أو أبله . بل ولا يبعد أن يكون خائناً لدينه وعرضه ووطنه ... ولهذا أرى أنه لا مخرج لنا من هذه البلية الماحقة ، إلا بالمفاصلة الطائفية ، ومعاملة الأقلية النصيرية بالمثل ، وتطبيق مقولة " السن بالسن والبادي أظلم .. " .
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
صدقت اخي المجتمع الدولي لايحمي المغفلين ..
ويارب نشوف أهل السنة يعاملون النصيريين والشيعة بالمثل ويعملوا على إبادتهم إبادة كاملة تسر بها كل القلوب المؤمنة .


مـا قيمـة الناس إلا فـي مبــادئهـم لا المال يبقى ولا الألقــاب والــرتب

شرح لطريقة التخلص من الأكواد التي ترافق النص احياناً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
أبو ياسر السوري

avatar

v

v
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف : القسم العام
- مقالات الثوار -
نقاشات - مواضيع مميزه


عدد المساهمات : 5378
السٌّمعَة : 145
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 09/02/2012


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: ماتت اللحمة الوطنية المشؤومة .. ويجب أن تموت   الخميس فبراير 20, 2014 4:02 am

أختي الثائرة مدى :
حتى لا يفهم كلامي على غير وجهه ، أحب أن أبين أنني أدعو إلى معاملة النصيرية بروح طائفي كما يعاملوننا هم .. ولعلك تعلمين أنني في كل ما كتبت ، كنت أدعو إلى الأخذ بمبدأ العدل مع الخصوم ، لأن العدل وحده هو الذي يستل سخيمة الصدور ، ويطفئ نيران الأحقاد .
ولست مع من يدعو إلى التعايش مع هؤلاء الطائفيين المجرمين ، ولا أرى أن يكون لهم أي نصيب في حكم سوريا مستقبلا .. فقد جربناهم وسمحنا لهم أن يصلوا إلى رأس السلطة ، فكان دمار سوريا على أيديهم ... ومن جرب المجرب فعقله مخرب . لذلك لن نسمح لهم أن يشاركوا في حكم سوريا بعد اليوم ، من الآن وإلى ما شاء الله من السنين القادمة ... وهم الآن يحاولون إقامة دولة علوية ، ويساندهم الغرب في هذا المطلب ، ولكن لن نسمح لهم بهذا ولو استمر القتال بيننا وبينهم عشرات السنين . سوف نربي هؤلاء الكلاب ونحملهم على الأدب ..
أما من لم يسئ من بقية الطوائف ، فنحن على ما كنا عليه قبل حكم الخنازير من بيت الوحش .. لقد كان رئيس الوزراء فيما مضى مسيحيا .. وكان رئيس الثورة السورية الكبرى ضد فرنسا درزيا .. وإن الشعب السوري صادق مع نفسه حين هتف في بداية الثورة فقال : " واحد . واحد . واحد . الشعب السوري واحد . " ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الشمقمق الدمشقي

avatar

1

1
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف اقسام الاخبار

عدد المساهمات : 145719
السٌّمعَة : 25
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/12/2011


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: ماتت اللحمة الوطنية المشؤومة .. ويجب أن تموت   الخميس فبراير 20, 2014 6:07 am

المشكلة في أن آباؤنا لم يقرأوا أو لم يهتموا لتاريخ هؤلاء النازحين من الجبال ذوي السحنة الماكرة
كلما تعمقّت في تاريخ سورية وجدت أن ولاة أمورنا كان منهم الثرثري والسكير والعربيد والمنافق
والعميل ..حتى شيوخنا كانت عليهم دول ومخابرات بأكملها ..
إنه قدرنا ..أن يطعننا من أحسنّا إليهم
صدقني أخي أبو ياسر ليس الخوف ممن يتنافخون باللحمة الوطنية ..فقد أزاحت الثورة مايخفيه زيف أغلب الوجوه الكالحة
الخوف من القادمون وراء الحدود الذين تدعمهم امبراطوريات ظالمة
انهم الشيعة التكفيريون ..
الظلمة المتوّحشون..
عندما تنتهي ثورة العشائر في العراق سيلتفت الينا ويتفرغ المزيد من المعتوهين تحملهم ثارات لطالما حلموا بها مع كل
نغم وسقم وتمسّح وتقرّح نفسي كانت تبثه رواديد الكراهية في حسينيات الكذب والدجل
معركتنا أستاذي طويلة ..فالغرب يريد منّا الخنوع وهؤلاء يده الضاربة وبكل أسف نحن قطّعت أيدينا من خلاف
وباتت ألسنتنا تلهج بالدعاء أن يتصدّق علينا المحسنون ولايكتفي الأقرباء المقربون بالتصوير والتنديد
لنا كرّة عليهم ولكن سيكون الثمن أفدح
ولاحول ولاقوة الا بالله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الموالي لله القحطاني

avatar

 

 
معلومات إضافية
الرتبة : عضو : vip

عدد المساهمات : 866
السٌّمعَة : 18
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 03/03/2012
مندهش

معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: ماتت اللحمة الوطنية المشؤومة .. ويجب أن تموت   الخميس فبراير 20, 2014 7:16 am

شكر الله للجميع واقول هؤلاء با طنيون لا و طنيون والله يقول  ( ياأيها الذين آمنوا لا تتخذوا بطانة من دونكم لا يألونكم خبالا ودوا ما عنتم قد بدت البغضاء من أفواههم وما تخفي صدورهم أكبر قد بينا لكم الآيات إن كنتم تعقلون ( 118 ) ها أنتم أولاء تحبونهم ولا يحبونكم وتؤمنون بالكتاب كله وإذا لقوكم قالوا آمنا وإذا خلوا عضوا عليكم الأنامل من الغيظ قل موتوا بغيظكم إن الله عليم بذات الصدور ( 119 ) إن تمسسكم حسنة تسؤهم وإن تصبكم سيئة يفرحوا بها وإن تصبروا وتتقوا لا يضركم كيدهم شيئا إن الله بما يعملون محيط ( 120 ) )

والباطنيون الطائفيون والعلمانيون يتمشدقون بانهم وطنيون وهم والله اول من يبعون الوطن والدين وهذا ما اثبتته الثورات العربيه و ودوا لو تكونوا منافقون قل موتوا بغيظكم قتلكم الله ان تؤفكون


قال النبي صلى الله عليه و سلم من ذب عن عرض أخيه بالغيبة كان حقا على الله أن يعتقه من النار  قال الشيخ الألباني : ( صحيح )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
أبو ياسر السوري

avatar

v

v
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف : القسم العام
- مقالات الثوار -
نقاشات - مواضيع مميزه


عدد المساهمات : 5378
السٌّمعَة : 145
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 09/02/2012


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: ماتت اللحمة الوطنية المشؤومة .. ويجب أن تموت   الخميس فبراير 20, 2014 11:03 am

أخي الشمقمق الدمشقي :
إن الثورة فتحت أعين السوريين على واقع أشبه بالكابوس ، ومع ذلك بقي في الناس من لم يزل يرسف في أغلال الخوف من النظام المجرم ، ويتحدث بلغة المهزوم . والذي أراه أنه لا ينبغي أن نداري هذه الطائفة المجرمة بعد اليوم ، بل يجب فضحها ، وقطع كل الأيدي الممدودة لها لإبقائها في السلطة . وفي تقديري أنه يجب أن تتكاشف الوجوه ، وأن لا نسمح لهؤلاء الخونة أن يزايدوا بالوطنية ، فقد وضح أنهم طائفيون منافقون وأعداء لها .. وشكرا لمرورك الكريم .
أخي الموالي لله القحطاني :
وصدقت فهؤلاء باطنيون ، وهذه الآية الكريمة التي ذكرتها كأنها منزلة فيهم .. ولم لا ؟ والمنافقون نسخة مكررة في كل زمان ومكان .؟  شكرا لمرورك أخي الفاضل .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

ماتت اللحمة الوطنية المشؤومة .. ويجب أن تموت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الثورة السورية :: { مقالات الثوار والنقاشات الجادة } :: مقالات الثوار-