منتدى الثورة السورية
مرحبا بك عزيزي الزائر في منتديات الثورة السورية
الموقع مخصص للثوار الاحرار اما الخونه واذناب النظام فلامكان لهم بيننا
نتمى من كل الثوار الاحرار الانضمام الى اسرتنا والتسجيل معنا في
موقع الثورة السورية 2011
ليصلك كل جديد على بريدك الالكتروني

منتدى الثورة السورية

مواضيع: [91226] -||- مشاركات: [ 353149] -||- الأعضاء: [8413] -||- نورت المنتدى يا : [hibz777] -||-عمر المنتدى : [2096]
 
الرئيسيةالاعلاناتس .و .جبحـثالتسجيلدخولرفع الصور


آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
اخر الاخبار والمستجدات جمعة " حـلب تتحرق " 2-12-2016
" إحصـــائيـات الثــــورة "
" عمليات الجيش الحـر والثـوار "
أسماء شهـداء الثورة السوريـة-الخميس 1-12-2016
شهــــــداء الثــــــــورة الســـــــــورية الموثقــــــــين (2)
بيان تحرير مزرعة مرعي من سيطرة_داعش في منطقة #حوض_اليرموك بريف درعا الغربي
لوقف حملات “الاجتياح”..فصائل حلب “تنصهر” في “جيش حلب” و تلغي أي تواجد خارجه
مطار حماة العسكري تحت مرمى "غراد" الثوار ..... إعطاب طائرة ومقتل ضابط برتبة
أسماء شهـداء الثورة السوريـة-الاربعاء 30-11-2016
Local Coordination Committees in Syria
أمس في 12:45 pm
أمس في 12:43 pm
أمس في 12:37 pm
أمس في 12:00 pm
أمس في 11:47 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 12:07 pm
الخميس ديسمبر 01, 2016 12:03 pm
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:59 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:54 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:46 am
عربيه حره
عربيه حره
عربيه حره
عربيه حره
عربيه حره
عربيه حره
عربيه حره
عربيه حره
عربيه حره
عربيه حره
شاطر | .
 

 غياب العقوبة عند النصارى يعني الايغال في سفك الدماء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
معلومات العضو
الشمقمق الدمشقي


1

1
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف اقسام الاخبار

عدد المساهمات : 135002
السٌّمعَة : 24
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/12/2011


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: غياب العقوبة عند النصارى يعني الايغال في سفك الدماء    الأربعاء أبريل 02, 2014 12:10 am

غياب العقوبات في كتاب النصارى المحرف ليس تسامحا، بل تشجيع على الجريمة! فلا تزايدوا علينا به!

الـمُنَصِّرون (من يسمون أنفسهم بالتبشيريين) يتفاخرون علينا بأن كتابهم (المحرف طبعا) كله محبة وسلام بينما الإسلام فيه تخويف كثير من النار والعقوبة....

دعنا نتجاوز نقطة هل الإنجيل المحرف كله محبة وسلام بالفعل أم لا ونسأل السؤال التالي: هل هذا شيء جيد أن يخلو من العقوبات والتخويف؟ أم أنه أدى إلى خلل نفسي وسلوكي؟

عندما ترى نصارى إفريقيا الوسطى يحرقون ويطعنون ويقطعون المسلمين مع أن العلاقة بينهم كانت جيدة ولا أحقاد قديمة، وعندما ترى سلوكا مشابها في البوسنة على يد الصرب والكروات، وفي نيجيريا، وفي إندونيسيا ودول أخرى...اسأل نفسك: أليس في دين هؤلاء ما يمنعهم من هذه الممارسات؟ أليست هناك عقوبة منصوصة على إيذائهم للآخرين؟

في الواقع، ليس في الإنجيل المحرف عقوبات واضحة لمن يعتدي ويظلم الآخرين. ليس هناك جنة ونار بأوصاف محددة كما في القرآن والسنة. عقيدة الثواب والعقاب غامضة متضاربة كما هو دينهم المحرف جملة. هناك حديث عن العقاب ببحيرة الكبريت والدود، لكن من الذي يستحق هذا العقاب؟ غير واضح. ثم إن تحريفات بولص وغيره جعلت المسيح عليه السلام متحملا لأوزار من آمن بأن الله حل في المسيح الذي صلب على الخشبة! تعالى الله عما يقولون علوا كبيرا.

ثم تضاربت نصوصهم وآراؤهم ومدارسهم في الآثام التي تُكفر بالصلب المزعوم للرب: أهي خطيئة آدم الأولى؟ أم ما كان قبل التعميد؟ أم الخطايا كلها؟ وهل يجب معها الإيمان بقيام المسيح؟
ثم الخطايا التي لم تكفر، أسقطتها بعض مذاهبهم بصكوك الغفران التي يمنحها رجل الكنيسة للفتاة التي تجلس بين يديه في خلوة تشرح له بالتفصيل كيف زنت! أو مقابل المال الذي يستطيع دفعه الغني دون الفقير.

اسأل الـمُنصِّر الذي يمن عليك بـــ"الرحمة" و"المحبة" وغياب العقوبة والشدة في دينهم المحرف...اسأله: أيها المتسامح الرحيم، إن قمت بتعذيبي وقتلي وتقطيعي، ما عقوبتي المنصوصة في دينكم؟ ليس السؤال عن النصوص المنفرة عن الظلم عموما، بل عن تحديد عقوبة.

بينما في ديننا تجد النبي صلى الله عليه وسلم يقول: (من قتل مُعاهَدًا لم يَرَحْ رائحةَ الجنَّةِ، وإنَّ ريحَها توجدُ من مسيرةِ أربعين عامًا) (رواه البخاري).

وقال: (ألا مَن ظلَم معاهَدًا أو انتقصَهُ حقَّهُ أو كلَّفهُ فوق طاقتِهِ أو أخذ له شيئًا بغير حقِّهِ فأنا حجيجُهُ يومَ القيامَةِ) (حسنه ابن حجر)

طبعا سترد اعتراضات كثيرة على هذا الكلام:
-كثير من النصارى لا يطلعون على كتبهم أصلا. فهذا السلوك العدواني ليس سببه الوحيد غياب العقوبات المنصوصة في دينهم أو ادعاء تحمل المسيح لخطاياهم.
- من النصارى من لا يؤذي ولا يعتدي.
-هناك من المسلمين من يعتدون ويظلمون، ومع ذلك لا ننسب الخلل إلى الدين ذاته.

أدرك ذلك كله. لذا، فلا أحصر تفسير ظواهر العدوان في غياب العقوبات وعقيد تحمل المسيح للخطايا، وإنما ما أريد قوله هو أن غيابها ليس شيئا حميدا ولا يتباهى به، بل هو أحد أسباب العدوان والظلم. بينما نصوص التخويف والعقوبة في الإسلام هي في حقيقتها رحمة للبشرية وتساهم في تكوين الشخصية الإسلامية التي لا تعتدي ولا تظلم.

منقووووووووووووول

تعقيب

ملايين من البشر تم قتلهم في الحروب العالمية واحتلال البلدان واقتسام ثرواتها على أنقاض شعوب بأكملها كالهنود الحمر
وتجارة الرقيق الأفارقة
ليس وحدها الجزائر دفعت مليون ونصف المليون شهيد وهذا رقم يقول البعض أنه من وجهة نظر فرنسية اي انه اكبر من ذلك
بل هناك الكثير من البلدان مثل سورية مثلاً بأيدي عملاء الغرب بشار وعصابته
الغرب هو من يقتل الناس ويرسل بعثاته التبشيرية لهدم قيم التسامح والمحبة
فكما الغرب يمنع السلاح عن المسلمين في سورية ويحاصر ويصر على اذلال المسلمين في المخيمات يشارك في دفع الفاتورة لذلك
ولاحول ولاقوة الا بالله





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

غياب العقوبة عند النصارى يعني الايغال في سفك الدماء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الثورة السورية :: {الــعـــام} :: المنتدى العام-