منتدى الثورة السورية
مرحبا بك عزيزي الزائر في منتديات الثورة السورية
الموقع مخصص للثوار الاحرار اما الخونه واذناب النظام فلامكان لهم بيننا
نتمى من كل الثوار الاحرار الانضمام الى اسرتنا والتسجيل معنا في
موقع الثورة السورية 2011
ليصلك كل جديد على بريدك الالكتروني

منتدى الثورة السورية

مواضيع: [91446] -||- مشاركات: [ 353954] -||- الأعضاء: [8418] -||- نورت المنتدى يا : [الفقير إلى الله] -||-عمر المنتدى : [2141]
 
الرئيسيةالاعلاناتس .و .جبحـثالتسجيلدخولرفع الصور


آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
لكل من لا يعلم ... شاهد لماذا لا تتوحد الفصائل في سوريا؟!
بيان للفعاليات في وادي بردى يطالبون فيه قادةالفصائل عدم التوجه الى الأستانه
" إحصـــائيـات الثــــورة "
شهداء حلب وريفها في الفتره من (12 الى 15) 1-2017
Local Coordination Committees of Syria
حزب اللات يغتال أحمد الغضبان ممثل رئيس المفاوضات الذي يمثل منطقة #وادي_بردى
شهــــــداء الثــــــــورة الســـــــــورية الموثقــــــــين (2)
طالب يفاجىء معلمه بالحديث عن حلب في سوريا مؤثر ..
على حساب “الراعي" للهدنة _ تسعة شهداء جراء غارات روسية على “معرة مصرين"
توثيق استهداف طيران الاحتلال الروسي للمدن والمدنين والبنية التحتية
أمس في 8:32 pm
أمس في 11:14 am
أمس في 11:07 am
أمس في 10:57 am
أمس في 10:44 am
أمس في 10:40 am
أمس في 10:32 am
أمس في 12:39 am
الأحد يناير 15, 2017 11:19 am
الأحد يناير 15, 2017 11:16 am
أبو ياسر السوري
عربيه حره
عربيه حره
عربيه حره
عربيه حره
عربيه حره
عربيه حره
الفقير إلى الله
عربيه حره
عربيه حره
شاطر | .
 

 مشهد الصراع على القمة 45 وكيف انتزعناها ثانية من النظام :

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
معلومات العضو
أبو ياسر السوري


v

v
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف : القسم العام
- مقالات الثوار -
نقاشات - مواضيع مميزه


عدد المساهمات : 5122
السٌّمعَة : 145
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 09/02/2012


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: مشهد الصراع على القمة 45 وكيف انتزعناها ثانية من النظام :   الثلاثاء أبريل 08, 2014 12:50 am

مشهد الصراع على القمة 45 وكيف انتزعناها ثانية من النظام :
بقلم : ابو ياسر السوري
أولا : ما أشبه هذا النظام بالحية ، فهو يفعل فعلها ، ويتبع طريقتها للمحافظة على بقائه . فالحية – كما هو معلوم - لا تخاف على شيء من جسدها خوفها على رأسها ، فإذا أصابتها ضربة على جسدها ، سارعت إلى الالتفاف حول نفسها ، واضعة رأسها في وسطها ، فهي بالغريزة تعلم أن ضربها على الرأس هو الذي يودي بحياتها . وكذلك فعل النظام . فحين أحس بأن رأسه سوف يهرس تحت مطارق الثوار في الساحل ، جن جنونه ، وجمع جموعه ، وسحب لهذا الغرض كثيرا من وحداته وكتائبه وميليشياته ، يرافقه عدد كبير من مقاتلي حزب اللات ، والميليشيات العراقية والإيرانية . وتوجه بها إلى منطقة كسب ، حيث سيطر الثوار على القمة 45 ، وصمم النظام على إعادة السيطرة عليها ، وما إن استجمع قواته حول الموقع ، وبدأ الهجوم حتى أمطرها بأكثر من ألفي صاروخ غراد ، مع مئات الأطنان من القنابل ، قصفاً بالطيران ورمياً بالهواون ورشقا براجمات الصواريخ . واستخدم النظام في هجومه على هذه القمة ، غزارة نارية لا تبقي على بشر ولا شجر ولا حجر .. فانسحب الثوار من أعلى القمة ، ونزلوا ليلوذوا بالسفح الخلفي بين الصخور ، ولم يبق من الحامية  سوى عشرات المقاتلين فقط .. لم يفعلوا شيئا سوى الصمود في مكانهم بانتظار عساكر المشاة التي ستقتحم هذه القمة بعد توقف التمهيد المدفعي والصاروخي ، للاشتباك معها وجها لوجه بالأسلحة الفردية ..
وما إن انتهى التمهيد ، وتوقف القصف ، حتى تقدمت أرتال المشاة بالمئات فاقتحموا القمة ، وهم يظنون أنه لم يبق عليها من الثوار أحد على قيد الحياة ، وقد سمح للمقتحمين بالتقدم دون أية مقاومة ، فصعدوا القمة وتصوروا فوق سطحها قرب البرج ، وأعلن النظام استيلاءه على المرصد 45...
ثانيا : ثم كانت المفاجأة بعد ذلك ، وحدث ما أذهل النظام وحلفاء النظام .. لقد بدأ الثوار بهجوم معاكس ، فخرجوا إليهم من خلف الصخور، والتحموا معهم وجها لوجه ، والتفوا عليهم بمجموعات ترميهم من أكثر من جهة ، وتشاغلهم وتفقدهم التركيز ، حتى قتل  من خصومنا عشرة أضعاف من استشهد منا .. وما هي إلا ساعات يسيرة ، حتى قتل من قتل من الأعداء ، وفر الباقون هاربين ، تاركين وراءهم أسلحتهم وذخائرهم وعددا من دباباتهم . وعادت القمة لتكون – بحمد الله - تحت سيطرة ثوارنا من جديد .
ثالثا : كانت لدينا كلمة يقولها الغالب للمغلوب . يقول ( كسرتُ عينَه ) أي فرضتُ هيبتي عليه .. ويمكن القول بأن ثوارنا كسروا عين النظام في الساحل ، وفرضوا هيبتهم عليه . فما إن يسمع النصيري أو الشيعي أصوات التكبير ، حتى يلقي سلاحه ويولي دبره للفرار . فهم ينزلون من دباباتهم ويدعونها ويهربون .. لم يكونوا يتصورون أن في الدنيا مقاتلين يقابلون الدبابة بصدورهم ، ويهاجمون الآلاف بصمود يشبه صمود الجبال .. ولكنهم رأوهم بأم عينهم حول قمة الـ 45 التي سقط حولها منا 60 شهيدا ، وتخليدا لذكرى أولئك الأبطال الذين استشهدوا فوق تلك القمة وحولها صاروا يدعونها قمة الشهداء ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

مشهد الصراع على القمة 45 وكيف انتزعناها ثانية من النظام :

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الثورة السورية :: {الــعـــام} :: المنتدى العام-