منتدى الثورة السورية
مرحبا بك عزيزي الزائر في منتديات الثورة السورية
الموقع مخصص للثوار الاحرار اما الخونه واذناب النظام فلامكان لهم بيننا
نتمى من كل الثوار الاحرار الانضمام الى اسرتنا والتسجيل معنا في
موقع الثورة السورية 2011
ليصلك كل جديد على بريدك الالكتروني

منتدى الثورة السورية

مواضيع: [92097] -||- مشاركات: [ 365410] -||- الأعضاء: [8454] -||- نورت المنتدى يا : [moulla hichem] -||-عمر المنتدى : [2421]
 
الرئيسيةالاعلاناتس .و .جبحـثالتسجيلدخولرفع الصور


آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
هل التاريخ يعيد نفسه .. أم ماذا .؟
معاد-لُعٍنً أبو رغال وبقيت الكعبة شامخة
الأخ أبو الحمزة أتق الله بالنقل
إسقاط الرموز وخطره على مستقبل الأمة
مقتل عصام زهر الدين العميد في جيش النظام السوري
من شعر الحكمة
"السيناريو" بين السخرية والألم والهدف الأصعب
الاستعمار الخشن والاستعمار الناعم
مستشار ترمب : الإسلام سرطان خبيث ...
كُنْ مَحضرَ خير ..
أمس في 10:30 pm
السبت أكتوبر 21, 2017 11:51 pm
السبت أكتوبر 21, 2017 10:22 am
الجمعة أكتوبر 20, 2017 12:25 pm
الخميس أكتوبر 19, 2017 1:00 am
الإثنين أكتوبر 16, 2017 12:31 am
السبت أكتوبر 14, 2017 11:56 am
الجمعة أكتوبر 13, 2017 4:32 pm
الجمعة أكتوبر 13, 2017 1:22 pm
الجمعة أكتوبر 13, 2017 11:35 am
أبو ياسر السوري
حسام الثورة
حسام الثورة
حسام الثورة
حسام الثورة
أبو ياسر السوري
محمد حمد
ابوالحمزة
محمد حمد
ابوالحمزة

شاطر | .
 

 ما السر في تقديس النصيري للحذاء العسكري :

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
معلومات العضو
أبو ياسر السوري

avatar

v

v
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف : القسم العام
- مقالات الثوار -
نقاشات - مواضيع مميزه


عدد المساهمات : 5373
السٌّمعَة : 145
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 09/02/2012


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: ما السر في تقديس النصيري للحذاء العسكري :   الجمعة مايو 02, 2014 10:37 pm

ما السر في تقديس النصيري للحذاء العسكري :
بقلم : أبو ياسر السوري
2 / 5 / 2014
من المعتاد ، أن الرأس هو أعلى ما في الإنسان ، وهو رمز الرفعة والعزة والشموخ والكرامة ، فيقال : فلان رأس قومه أي أعلاهم منزلة والمقدم فيهم . ويقال فلان شامخ الرأس ، كناية عن عزته وعنفوانه . وإذا قلت : فلان على رأسي .. فهذا كناية عن مبالغتك في تكريمه .. وإذا أرادوا أن يستهينوا بقدر الضربة قالوا ، سلامات يا رأس .. يعنون بذلك أنها ضربة بسيطة لأنها لم تصب الرأس . ذلك لما للرأس من أهمية قصوى للإنسان ، ففيه أهم حواسه السمع والبصر والشم والذوق . وفيه الدماغ ومركز الذاكرة والتفكير ، ومركز توجيه الجملة العصبية .. وفيه .. وفيه .
 
واللافت للنظر ، أن الشبيحة يضعون الحذاء العسكري على رؤوسهم ، وفي مقدمة مدنهم على أبوابها الخارجية ، بل ويرفعونه على هيئة نصب تذكارية وطنية في ساحاتهم العامة ، في سياق احتفالات ومراسم يحضرها محافظو المدن السورية .. فيقفون أمام الحذاء العسكري بخشوع وخضوع واحترام .. ويتساءل المرء بينه وبين نفسه لماذا يفعل الشبيحة ذلك ؟ ولا يجد جوابا مقنعا لهذه الظاهرة ، لأن سببها باطني .!؟
قد يكون من الممكن تفهم وجهة نظر الهندي الذي يعبد البقر ، ويتبارك ببولها وروثها ، حين يقول لنا : إنه يعبد  البقرة لأنها هي رمز الخير ، فهي تثير الأرض ، وتسقي الحرث ، وتمده بالحليب والزبد والجلود وعلى ولاداتها لصغار البقر يتوقف بقاء النوع لهذا الفصيل من تلك الحيوانات ...
ولكن ماذا يمكن أن يقول الشبيحة عن سبب تقديسهم للحذاء العسكري، وانحنائهم له، وخضوعهم أمامه ؟ بكل تأكيد ، إنهم لن يبوحوا لأحد بهذا السر ، ولكني سأبوح به نيابة عنهم ، محتسبا أجري على الله .

السر يا سادة
، في رفع الشبيحة للحذاء العسكري فوق رؤوسهم ، والافتخار بذلك ، يعود إلى أنه بهذا البوط تمكن النصيريون من حكم سوريا أكثر من نصف قرن من الزمان . فقد مر عليهم حين من الدهر ، كانوا فيه أميين متخلفين فقراء لا يجدون ما يأكلون ، وكان كثير منهم يرسل بناته يعملن خادمات في المدن ، ليكسبن لأهلهن لقمة الخبز ، وخرقة الكساء ...
وقد بدأت الحكاية ، من يوم وقعت فيه سوريا تحت الاحتلال الفرنسي ، واعتمدت على أبناء هذه الطائفة اعتمادا كليا ، وجندتهم عسكريين في جيشها ، ومخبرين لدى مؤسستها الأمنية . ومنذ ذلك الحين عرف النصيريون  أن الخدمة في السلك العسكري أمان من الجوع .. فلما جلت فرنسا عن سوريا ، كان النصيريون يشكلون أغلبية في جيش الشرق ، الذي أشرفت فرنسا على إنشائه ، ليكون نواة الجيش العربي السوري ... وكان أبناء السنة من أزهد الناس في الجيش والأمن ..
ويبدو أن النصيرية كان لهم حظ كبير من عناية فرنسا بهم ، واحتضانها لهم ، حتى إنه ليرجح لدينا الظن ، بأن فرنسا قد أعطتهم وعدا بحكم سوريا ، على غرار الوعد الذي أعطاه رئيس الوزراء البريطاني بلفور لليهود بإقامة وطن قومي لهم في فلسطين ، تحت مسمى " دولة إسرائيل " ... وللأمانة العلمية ، ليست هذه الفكرة من عندي ، أعني فكرة " وعد بلفور الفرنسي للنصيرية " وإنما أفدتها من مقال قرأته للكاتب " طريف يوسف آغا " بعنوان
(أين الرد الفرنسي على وثيقة الأسد الجد .؟ وهل هناك وعد بلفور فرنسي .؟ )
وسواء أكان هنالك وعد فرنسي للنصيرية بحكم سوريا أم لم يكن ، فإن الحذاء العسكري مكنهم من حكم سوريا ، فلم يمض على جلاء فرنسا عن سوريا سوى 15 عاما  ، حتى صارت سوريا بعد انقلاب الثامن من آذار سنة 1963جمهورية نصيرية بامتياز .  
أفلا يحق للنصيريين بعد هذا أن يقدسوا هذا الحذاء ، ويقيموا له عشرات النصب التذكارية في المدن .؟ أفلا يحق لهم أن يجعلوه رمز قوتهم وعزتهم ويضعوه فوق هاماتهم بفخر واعتزاز .؟؟
إذن ، لا تظنوا أن هذه الظاهرة أمرا مرتجلا ليس له معنى .؟؟ فإنما هو إجراء له ما وراءه .. فهذه الطائفة تقول ببسطارها العسكري : نحن توصلنا إلى الحكم بهذا البسطار ، وسنبقى حكام هذا البلد ما دمنا أصحاب المؤسسة العسكرية فيه .!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الــثـائــرة مــدى


!

!
معلومات إضافية
الرتبة : مراقب عام

عدد المساهمات : 14351
السٌّمعَة : 238
الجنس : انثى
تاريخ التسجيل : 28/01/2012
متضايق


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: ما السر في تقديس النصيري للحذاء العسكري :   الجمعة يوليو 04, 2014 4:46 am

ما السر في تقديس النصيري للحذاء العسكري ؟
الجواب : لأن قدر سيدهم بوط لهذا هم بقدر ما يعبدون سيدهم يقدسون بوطه الذي يساويه قدرا .


مـا قيمـة الناس إلا فـي مبــادئهـم لا المال يبقى ولا الألقــاب والــرتب

شرح لطريقة التخلص من الأكواد التي ترافق النص احياناً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

ما السر في تقديس النصيري للحذاء العسكري :

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الثورة السورية :: { مقالات الثوار والنقاشات الجادة } :: مقالات الثوار-