منتدى الثورة السورية
مرحبا بك عزيزي الزائر في منتديات الثورة السورية
الموقع مخصص للثوار الاحرار اما الخونه واذناب النظام فلامكان لهم بيننا
نتمى من كل الثوار الاحرار الانضمام الى اسرتنا والتسجيل معنا في
موقع الثورة السورية 2011
ليصلك كل جديد على بريدك الالكتروني

منتدى الثورة السورية

مواضيع: [92108] -||- مشاركات: [ 365436] -||- الأعضاء: [8455] -||- نورت المنتدى يا : [sokkr] -||-عمر المنتدى : [2475]
 
الرئيسيةالاعلاناتس .و .جبحـثالتسجيلدخولرفع الصور


آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
شهداء مدينة البوكمال ٢٨/١١/٢٠١٧ وسط تعتيم إعلامي
قصيدة - إلى رفاق الأمس في المنتدى .. أبو ياسر السوري
ديرالزور- #البوكمال قائمة باسماء الشهداء ١٥/١١/٢٠١١
شهداء مجزرة القورية ١٣-١١-٢٠١٧
شهداء البوكمال خلال الساعات 72 الماضية ١٣/١١/٢٠١٧
مـــلامـــــح الخـيـانـــــة
شهداء البوكمال وآخر التطورات خلال ال ٢٤ ساعة الماضية ٢/١١/٢٠١٧
الكلمة الطيبة ربيع القلوب تسعد قائها وسامعها
سابقة الاجتماع في كنيس
كُنْ مَحضرَ خير ..
الأربعاء نوفمبر 29, 2017 12:46 am
الخميس نوفمبر 16, 2017 4:05 pm
الأربعاء نوفمبر 15, 2017 9:21 pm
الإثنين نوفمبر 13, 2017 7:36 pm
الإثنين نوفمبر 13, 2017 6:55 pm
الجمعة نوفمبر 03, 2017 11:56 pm
الخميس نوفمبر 02, 2017 10:01 pm
الإثنين أكتوبر 30, 2017 12:48 pm
السبت أكتوبر 28, 2017 8:43 pm
السبت أكتوبر 28, 2017 10:50 am
Admin
حسام الثورة
Admin
Admin
Admin
الشمقمق الدمشقي
Admin
أبو ياسر السوري
حسام الثورة
أبو ياسر السوري

شاطر | .
 

 الآن حصحص الحق .. لا دور لداعش في ثورة العراق :

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
معلومات العضو
أبو ياسر السوري

avatar

v

v
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف : القسم العام
- مقالات الثوار -
نقاشات - مواضيع مميزه


عدد المساهمات : 5378
السٌّمعَة : 145
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 09/02/2012


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: الآن حصحص الحق .. لا دور لداعش في ثورة العراق :   الإثنين يونيو 16, 2014 3:32 am

الآن حصحص الحق .. لا دور لداعش في ثورة العراق
أبو ياسر السوري
كل أصحاب التكتلات الوطنية في العراق ، استطاعوا أن يوحدوا صفهم ، ويختاروا المهيب الركن عزت إبراهيم الدوري ، لقيادتهم في عملية تحرير العراق الشقيق من براثن المالكي وزبانيته من أذيال إيران الطائفيين ، الذين أفسدوا العراق ، واستبدوا بمقدراته .. وباعوه لإيران الفارسية وللشيطان ..
ولكن أبواق العهر والفجور الفارسي والعربي والغربي أيضا ، كلهم شرعوا يتآمرون ويروجون لمقولة واحدة مفادها ( أن داعش احتلت الموصل ... وأن المالكي سوف يقضي عليها .. وأنه يطالب إيران بمساعدته ، ويطالب أمريكا بإعطائه أسلحة نوعية للقضاء على إرهاب داعش.) ..
وفجأة تحدث تحركات مجنونة ، فتسارع إيران سراً فترسل لواء من الحرس الثوري لنجدة المالكي ، وتعلن أنها على استعداد لمحاربة الإرهاب مع أمريكا .. ويطلع علينا السيد أوباما فيعلن عن استعداده لمساعدة المالكي في القضاء على الإرهاب الداعشي ... ويعلن الناتو عن ضرورة عقد اجتماع عاجل لبحث التهديد الكبير الذي تمثله داعش على المنطقة ، وعلى السلام والسلم العالمي ..
وتحرك عدد من الطائرات المدنية ، حاملة على متنها العشرات من عائلات المسؤولين العراقين الموالين للمالكي ، فرحلتهم إلى الأردن حفاظا على سلامتهم الشخصية .. وأغلقت كل الطرق المؤدية إلى الساحة الخضراء ..حيث تواجد المسؤولين العراقيين ، والسفراء ، والوزراء ..
وظهر المالكي على القناة الرسمية ، فزعم أن خيانة حصلت ، فقد فرت حامية الموصل ، وهربت ألوية عسكرية من وجه داعش ، تاركة وراءها أسلحتها وعتادها الكامل .. وتاركة دبابات وطائرات ..
ويؤكد المالكي أن هؤلاء الهاربين سوف يحاسبون على خيانتهم وتخاذلهم .. بل إن المالكي ومعه ملالي الشيعة قد أعلنوا النفير العام ، ولأول مرة نشاهد المعمم مقتدى الصدر ، والمعمم عمار الحكيم في الزي العسكري .. ونشاهد المعمم السفيه ياسر البطاط ، أمين حزب الشيطان العراقي ، وهو يرتدي الزي العسكري ، ويحمل بيده كلاشينكوف، وكلهم سارع إلى التجييش وشحذ الهمم لقتال داعش .!
أحقا كل هذه الهزة الأرضية ، التي كادت أن تقلب العالم رأسا على عقب ، كانت خوفا من ( دولة داعش ) .؟ بهذا أراد المالكي أن يقنعنا وروجت له كل من إيران وإسرائيل وأمريكا وأبواقهم  .. لقد زعموا أن داعش هي التي احتلت الموصل وما حولها ..  وأنها هي التي احتلت صلاح الدين وما حولها .. وسامراء وما حولها .. ومحافظة نينوى وما حولها .. والرمادي وما حولها ... وداعش هي التي قصمت ظهر المالكي ، فأجبرته على حفر خنادق حول بغداد ، خوفا من هجمات داعشية ، لا تبقي ولا تذر ... وطبعا كل ما قيل حول علاقة داعش فيما جرى أخيرا في العراق ، هو محض كذب وافتراء . وذلك للأسباب التالية :
أولا : داعش ليست بهذا الحجم الكبير ، الذي يمكنها من القيام بكل هذه الانتصارات الساحقة والسريعة ، لأن عددها لا يزيد في العراق على 8000 ثمانية آلاف مقاتل . ولو وزعناهم على المساحة التي حررت حتى الآن لضاعوا بين رمالها .. لأن هذا العدد الضئيل من عناصر داعش ، لا يمكنهم أن يغطوا نصف الموصل  .. فكيف يمكن التصديق بأن داعش قد احتلت كل تلك المساحات الشاسعة الواسعة في غضون 24 ساعة .؟؟؟ سبحانك هذا بهتان عظيم .!!!
ثانيا : داعش هي فصيل تابع للقاعدة ، والقاعدة موقعة على اتفاقية بينها وبين إيران منذ انسحابها من أفغانستان ، ولجوء كثير من قادتها إلى إيران ، على أن لا تقوم بأي إجراء يمس بمصلحة إيران المضيفة لها ، والتي تسمح بفتح مكاتب لقادتها في إيران ، كما تسمح للقاعدة بإشغال مواقع لتدريب عناصرها أيضا ، بل وتمد لها يد العون المالي ، والاستخباراتي لتنفيذ أي تفجير في العالم .. فكيف إذن نتصور أن داعش يمكن أن تهاجم المالكي ، وتهدده في عقر داره ، والمالكي ابن إيران البار ، وهو وماله لأبيه الخامنئي . والإساءة إليه إساءة مباشرة لإيران .. لهذا لا يمكن التصديق بما تروج له أبواق المالكي وحلفائه في عالم الشر ..
ثالثا : وهو ما لا يريد أن يصدقه كثير من أغبياء المتدينين السطحيين مع الأسف .. أعني لا يصدقون أن داعش صنيعة إيرانية .. ولا يصدقون أن هذه الدولة الإسلامية المزعومة ، تحركها أنامل الملالي في طهران متى شاءت ، وأينما شاءت .. مثلها في ذلك مثل حزب الشيطان ، بفروعه العديدة في العراق ، وفي لبنان وفي سوريا وفي أماكن أخرى من العالمين العربي والإسلامي .. لهذا لم توضع داعش على قائمة الإرهاب في سوريا مثلا ، وإنما وضعت جبهة النصرة ، لأن قادة داعش الفاعلين هم من مجوس إيران ومن نصيرية الساحل السوري .. فحزب الشيطان يتقنع بقناع المقاومة .. وداعش تشكل خلايا كامنة ، تتحرك في الملمات .. وبأمر من أولياء نعمتها في إيران .. فكيف نصدق بعد هذا أن تكون داعش هي التي احتلت الموصل ، وأخافت المالكي وروحاني وأوباما وبريطانيا وفرنسا جميعا .؟؟
داعش يا سادة ، بكل فروعها صناعة إيرانية بإشراف أمريكي ، وإنها معدة لتشويه سمعة أية ثورة تقوم في الوطن العربي ، وإظهار الإسلام على غير وجهه الحقيقي ، وذلك بإقناع العالم بأن الإسلام الذي تمثله هو دين دموي لا يؤمن بالآخر ، وأنه .. وأنه .. فكيف نصدق بعد هذا  أن داعش تشكل خطرا على أسيادها .؟؟الكذبة كبيرة .. كبيرة جدا .. جدا .. وما يحملها قبان ...!!!
وهذه الصور التي نشرتها داعش وادعت أنها حررت الموصل ، هي صور مفبركة .. ومزيفة .. فقد ارادت داعش أن تختطف الأضواء ، وتزعم أنها هي التي أخافت الجيش العراقي ، وأنها هي الخطر الداهم ، الذي يجب على المجتمع الدولي أن يسرع الخطا لمقاومته قبل أن يستفحل أمره ، ويتمدد على مساحات وكبيرة على الأرض .. وهكذا تحركت داعش كما هو مرسوم لها أن تفعله في مثل هذه اللحظة الحرجة .!!!
والحقيقة التي تحاول كل الأوساط الإجرامية إخفاءها ، هي :
أن العراق الشقيق ، قد أطلق العنان لثورته .. وكان انطلاقها بصورة مدروسة جدا .. يشرف عليها عسكريون من مختلف الرتب العالية .. وفيهم قادة الفيالق وقادة الفرق وقادة الألوية والكتائب .. وفيهم من مكل الاختصاصات العسكرية ، المشاة والدبابات والدروع والمدفعية والبحرية والدفاع الجوي والطيران .. وها هو طيران الثوار يحلق فوق الموصل ، ويقصف كل من اقترب منها من قوات المالكي ..
إذن ، ليست داعش هي التي احتلت الموصل ، وانتزعتها من المالكي .. وليست هي التي أخافت من أخافت من قوى الشر في العالم .. وإنما هي الثورة العراقية الحرة الأبية ، هي التي حررت الموصل وكل المدن التي سبق ذكرها قبل قليل في هذا المقال .. ويكذب ويفتري كل من زعم غير ذلك ..
لقد ظهر عزت الدوري .. وظهر مفتي الجمهورية العراقية .. وظهر كثير من الناطقين الرسميين ، ليعلنوا أن ثورتهم قد انطلقت لإحقاق الحق وإبطال الباطل .. فلا يكذبن أحد فيزعم أن داعش أو ماعش أو فاعش هم الذين قاموا بكل هذه الانتصارات .. وعلى جناح السرعة .. داعش أضعف من ذلك .. ولكن أعداء الثورة العراقية ، يريدون أن يقتدوا بنظام الأسد في الكذب والدجل .. ولا غرابة في ذلك ، فالشيطان الذي يوحي إليهم واحد .. إنه إيران ...

 ***
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الــثـائــرة مــدى


!

!
معلومات إضافية
الرتبة : مراقب عام

عدد المساهمات : 14349
السٌّمعَة : 238
الجنس : انثى
تاريخ التسجيل : 28/01/2012
متضايق


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: الآن حصحص الحق .. لا دور لداعش في ثورة العراق :   الجمعة يوليو 04, 2014 5:29 am

تحية طيبة أخي الحر الكريم / أبو ياسر السوري 
كل عام وانتم بخير ومبارك عليكم الشهر الفضيل اعاده الله عليكم اعوام عديدة
نسأل الله أن يعجل بنصرة  سنة العراق وسوريا وأن يفضح كل عميل حليف للأعداء كداعش وغيرها مما يدعون المناصرة للسنة وهم في الحقيقة من ألد الأعداء .


مـا قيمـة الناس إلا فـي مبــادئهـم لا المال يبقى ولا الألقــاب والــرتب

شرح لطريقة التخلص من الأكواد التي ترافق النص احياناً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
أبو ياسر السوري

avatar

v

v
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف : القسم العام
- مقالات الثوار -
نقاشات - مواضيع مميزه


عدد المساهمات : 5378
السٌّمعَة : 145
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 09/02/2012


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: الآن حصحص الحق .. لا دور لداعش في ثورة العراق :   الثلاثاء يوليو 08, 2014 2:48 am

 

الأخت الثائرة مدى :
أهلا بعودتك إلى المنتدى ، وشكرا لتهنئتك بهذا الشهر المبارك ، الذي نتوسم الخير فيه . فهو شهر الصبر والنصر ، وفيه وقعت أغلب المعارك التي انتصر فيها المسلمون ، كمعركة بدر والقادسية واليرموك وحطين ..
ولكن المتآمرين يبذلون قصارى جهدهم لعرقلة مسيرة النصر . وما التضخيم من شأن داعش إلا حلقة من هذا التآمر .. وكل ما يظهر من رفع راية داعش ، وإعلانها عن قيام الخلافة الإسلامية ، وظهور البغدادي يعلو المنبر ويخطب في الناس .. كل هذه فبركات لذر الرماد في العيون ، ولإقناع الغرب بضرورة التدخل لقتل أبناء السنة في العراق ... والله من ورائهم محيط ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

الآن حصحص الحق .. لا دور لداعش في ثورة العراق :

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الثورة السورية :: { مقالات الثوار والنقاشات الجادة } :: مقالات الثوار-