منتدى الثورة السورية
مرحبا بك عزيزي الزائر في منتديات الثورة السورية
الموقع مخصص للثوار الاحرار اما الخونه واذناب النظام فلامكان لهم بيننا
نتمى من كل الثوار الاحرار الانضمام الى اسرتنا والتسجيل معنا في
موقع الثورة السورية 2011
ليصلك كل جديد على بريدك الالكتروني

منتدى الثورة السورية

مواضيع: [92011] -||- مشاركات: [ 365241] -||- الأعضاء: [8447] -||- نورت المنتدى يا : [عبدالمتعال القناص المطيرى] -||-عمر المنتدى : [2353]
 
الرئيسيةالاعلاناتس .و .جبحـثالتسجيلدخولرفع الصور


آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
هل انتصر الأسد حقا ..؟؟ وهل هزمت الثورة ..؟؟
شرح حديث أم زرع
الشيعة واليهود تتطابق العقيدة والأهداف -1
حملة #مخيمات_الموت Death_Camps#
" عمليات الجيش الحـر والثـوار "
" إحصـــائيـات الثــــورة "
إدانات واسعة وردود فعل كبيرة لفاجعة استهداف "الدفاع المدني في سرمين"
نشرة حصاد يوم السبت لجميع الأحداث الميدانية والعسكرية في سوريا 12-08-2017
محمد ديب الهر أبو كفاح "سامحونا سنرحل يوماً دون وداع" شهيداً بمجزرة الغدر
رسالة إلى كل غيور من ديرالزور
أمس في 8:09 pm
أمس في 4:46 pm
أمس في 3:11 am
الثلاثاء أغسطس 15, 2017 10:03 pm
الأحد أغسطس 13, 2017 1:20 am
الأحد أغسطس 13, 2017 1:16 am
الأحد أغسطس 13, 2017 1:11 am
الأحد أغسطس 13, 2017 1:07 am
الأحد أغسطس 13, 2017 1:03 am
السبت أغسطس 12, 2017 10:29 pm
حسام الثورة
أبو ياسر السوري
أبو ياسر السوري
Admin
عربيه حره
عربيه حره
عربيه حره
عربيه حره
عربيه حره
Admin
شاطر | .
 

 كانوا يقولون : " لا أحد يموت من الجوع " :

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
معلومات العضو
أبو ياسر السوري

avatar

v

v
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف : القسم العام
- مقالات الثوار -
نقاشات - مواضيع مميزه


عدد المساهمات : 5325
السٌّمعَة : 145
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 09/02/2012


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: كانوا يقولون : " لا أحد يموت من الجوع " :   الأحد أكتوبر 26, 2014 3:34 am

كانوا يقولون : " لا أحد يموت من الجوع " :
رابط المدونة : http://aafak-thawrya.blogspot.com/

أبو ياسر السوري

كانوا يقولونها فيما مضى .. وهم واثقون من أنه لا أحد يموت من الجوع ..!! وها نحن في عهد بشار الجحش بن الوحش ، أصبحنا نشاهد الناس يموتون من الجوع بالعشرات بل وبالمئات والآلاف .. فمنهم من يموت جوعا تحت الحصار الخانق .. ومنهم من يموت جوعا في السجون والمعتقلات .. ومنهم من  يموت جوعا في المشافي .. نعم في المشافي ، فيحجب الطعام عن المريض ‘لى أن يفارق الحياة من الجوع ..
أرأيتم كيف كان أوائلنا محدودي التفكير .. فما كان يخطر ببالهم أن التاريخ سيخرج لهم من مزابله رئيسا اسمه بشار الجحش ، يقتل الناس بسلاح الجوع .!!
واسمحوا لي أحكي لكم قصة صديق لي ، وهي في الحقيقة ليست قصة تروى ، وإنما هي مأساة تذكر ولا تنسى .. قام الأمن الأسدي باعتقال أحد أبنائه .. لم يكن هذا الفتى مشاركا في مظاهرة ، ولا كان يحمل سلاحا محظورا ، ولا تلفظ بما يسوء النظام .. كل ذنبه أنه كان ماشيا في طريقه ، لغرض خاص ، فمرت به سيارة تحمل عددا من الشبيحة ، يلوحون ببنادقهم ، ويطلقون الرصاص يمنة ويسرة .. فركض الشاب خائفا من رصاصهم الطائش ، فلجأ إل مدخل بناية .. فما كان من سيارة الشبيحة إلا أن توقفت ، ونزل إليه عدد منهم ، وبدأت حفلة الركل بالأرجل ، والضرب بأخمص البنادق ، حتى سالت الدماء من رأسه ووجهه وسائر جسده .. ثم حملوه في باكاج السيارة إلى المعتقل ..
وجاء من أخبر أهله بالموقف .. وبدأت رحلة المعاناة ، والتوسل ، والرجاء ، والوساطات ، ودفع الرشاوى بمئات الآلاف .. ولكن دون جدوى .. لقد انقطعت أخبار ابنهم الشاب .. وكأنه نقص ملح وذاب ..
وأخيرا ، وبعد مضي 3 سنوات  جاءهم خبر أن ابنهم معتقل في سجن كذا .. ويمكن أن يزوره أبواه في السجن ، في مقابل مليون ليرة سورية تدفع لمدير السجن ..
دفع والده المليون .. وتمت الزيارة ، وما إن وقعت عينا أبويه عليه حتى أصيب والده بجلطة ، وأسعف إلى أقرب مشفى خاص ، وما زالت حياته مهددة بالخطر .. لقد جاؤوا له بولده محمولا على لوح من الخشب ، ولم يبق منه سوى الجلد والعظم .. كان وزنه 70 كيلو غراما قبل دخوله السجن ، فإذا به لا يزن سوى 30 كيلو غراما فقط .. وإذا به عاجز عن الكلام .. وعاجز حتى عن الابتسام .. حتى إن أبويه لا يدريان هل عرفهم ابنهم أم لا .؟ فعيناه زائغتان كأنهما عينا إنسان في النزع الأخير .. وشبح الموت مخيم عليه ..
ما ذنب هذا الشاب .؟ ما جريمته .؟ ليس هنالك من يدري لماذا عوقب هذا الفتى ، ابن الحادية والعشرين ربيعا ، بكل هذه القسوة ..؟؟ ولا يدري أحد لماذا بخل سجانوه عليه برصاصة الرحمة ، فتركوه يعاني آلام الموت مع كل خلية تموت من جسده .؟ ... هل فوق هذا الكوكب أقذر وأحقر وأظلم وأجرم من هذا النظام .؟ اللهم ، لا ...
ألا لعنة الله عليك يا أمريكا .. ويا روسيا .. لعنة الله عليك أيها المجتمع الدولي ، وتبا لك يا منظمات حقوق الإنسان ، وسحقا لك يا منظمات الرفق بالحيوان ..
كل شتائم الأرض لا تكفي لهؤلاء المجرمين  .. أرجوكم اشتموهم معي ولا تملوا .. وإن أبيتم أن تفعلوا ، فاعلموا أن الأرض تلعنهم ، والجو .. والريح .. والسماء .. إنها تلعنهم جميعا من رئيسهم العاهر إلى آخر شبيح فاجر ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
عربيه حره

avatar

&

&
معلومات إضافية
الرتبة : مراقب : منتدى : العام مع
أدب عربي _ قصص وروايات

عدد المساهمات : 65938
السٌّمعَة : 183
الجنس : انثى
تاريخ التسجيل : 06/02/2012


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: كانوا يقولون : " لا أحد يموت من الجوع " :   الأحد أكتوبر 26, 2014 7:44 pm

لعنة الله عليهم ماتعاقب الليل والنهار
كيف لهذه العصابة الاجرامية القذرة ان تحكم سوريا التاريخ والحضارة
والله لن يهنأ لنا بال حتى نرى سوريا الحبية متحررة من هذا الاحتلال المجرم
باذن الله اخي ابو ياسر سيذهب هذا المجرم الى مزابل التاريخ التي اتى منها
الالم كبير جدا لكن املنا بالله اكبر 


عظمة عقلك تخلق لك الحساد وعظمة قلبك تخلق لك الاصدقاء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
أبو ياسر السوري

avatar

v

v
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف : القسم العام
- مقالات الثوار -
نقاشات - مواضيع مميزه


عدد المساهمات : 5325
السٌّمعَة : 145
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 09/02/2012


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: كانوا يقولون : " لا أحد يموت من الجوع " :   الإثنين أكتوبر 27, 2014 4:47 am

الأخت عربية حرة :
لما طلبتُ من الإخوة القراء أن يشاركوني في شتم هؤلاء الحثالة  ، لمت نفسي لأني طلبت شيئا يجري على كل لسان .. ثم قلت لا بأس فهذا من التواصي بالحق الذي أمرنا به .
شكرا لك أختي لمرورك الكريم .. ولمشاركتك في لعن من تتنزل عليهم اللعنات تباعا دون انقطاع .. اللهم دمرهم واكفنا شرهم بما شئت ، وكيفما شئت ، عاجلا غير آجل يا رب العالمين ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

كانوا يقولون : " لا أحد يموت من الجوع " :

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الثورة السورية :: { مقالات الثوار والنقاشات الجادة } :: مقالات الثوار-