منتدى الثورة السورية
مرحبا بك عزيزي الزائر في منتديات الثورة السورية
الموقع مخصص للثوار الاحرار اما الخونه واذناب النظام فلامكان لهم بيننا
نتمى من كل الثوار الاحرار الانضمام الى اسرتنا والتسجيل معنا في
موقع الثورة السورية 2011
ليصلك كل جديد على بريدك الالكتروني

منتدى الثورة السورية

مواضيع: [92111] -||- مشاركات: [ 365439] -||- الأعضاء: [8456] -||- نورت المنتدى يا : [هبة شحاتة عيسى] -||-عمر المنتدى : [2506]
 
الرئيسيةالاعلاناتس .و .جبحـثالتسجيلدخولرفع الصور


آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
دورة تطوير ورفع كفاءة انظمة الامن والسلامة وتنفيذ معايير الجودة
دورة القيادة الادارية والمعايير الحديثة في التطوير الاداري
دورة التحليل الاقتصادي باستخدام برمجية E-Views || دورات الأحصاء والتحليل
شهداء مدينة البوكمال ٢٨/١١/٢٠١٧ وسط تعتيم إعلامي
قصيدة - إلى رفاق الأمس في المنتدى .. أبو ياسر السوري
ديرالزور- #البوكمال قائمة باسماء الشهداء ١٥/١١/٢٠١١
شهداء مجزرة القورية ١٣-١١-٢٠١٧
شهداء البوكمال خلال الساعات 72 الماضية ١٣/١١/٢٠١٧
مـــلامـــــح الخـيـانـــــة
شهداء البوكمال وآخر التطورات خلال ال ٢٤ ساعة الماضية ٢/١١/٢٠١٧
الأربعاء يناير 10, 2018 1:40 pm
الأربعاء يناير 10, 2018 1:32 pm
الأربعاء يناير 10, 2018 1:16 pm
الأربعاء نوفمبر 29, 2017 12:46 am
الخميس نوفمبر 16, 2017 4:05 pm
الأربعاء نوفمبر 15, 2017 9:21 pm
الإثنين نوفمبر 13, 2017 7:36 pm
الإثنين نوفمبر 13, 2017 6:55 pm
الجمعة نوفمبر 03, 2017 11:56 pm
الخميس نوفمبر 02, 2017 10:01 pm
هبة شحاتة عيسى
هبة شحاتة عيسى
هبة شحاتة عيسى
Admin
حسام الثورة
Admin
Admin
Admin
الشمقمق الدمشقي
Admin

شاطر | .
 

 دردشة ... ع الماشي (2)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
معلومات العضو
أبو ياسر السوري

avatar

v

v
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف : القسم العام
- مقالات الثوار -
نقاشات - مواضيع مميزه


عدد المساهمات : 5378
السٌّمعَة : 145
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 09/02/2012


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: دردشة ... ع الماشي (2)   الجمعة أكتوبر 31, 2014 2:26 am

دردشة ... ع الماشي (2)
رأيت صاحبا لي بعد طول غياب .. ولعلنا لم نلتق منذ 3 سنوات بالتمام والكمال .. فالتقينا صدفة في مكان عام .. وكان من عادتنا بحكم العلاقة الحميمة أن نتكلم فيما بيننا من دون تحفظ . فيقول كل منا ما يراه ولا يحسب حسابا لعاقبة ما يقول .. ومع ذلك ونظرا لكون صاحبي ضالعا في الأمور السياسية ، وأني أثق بعقله وتحليلاته ، فقد آثرت أن أكون مستمعا ، لا متكلما .
قلت لصاحبي :- لا أحب أن أسالك عمن مات من الأهل والأصحاب .. لأني على يقين أنه لا يوجد في سوريا أهل بيت لم يصابوا في قريب أو حبيب .. ولا تسلني فالجراح غائرة ، ومن الأفضل أن لا ننكأها ..
فقال :
- حسنا .. إذن كيف حالك أنت .؟ أراك بخير .. وأنا كما ترى بخير .. كلانا ما زال يمشي على رجليه ، ولم يخسر يدا ولا عينا بحمد الله .!!! فخُشَّ إذن فيما تريد قوله ، فليس لدي وقت طويل للبقاء معك ، فأنا على باب سفر بعد ساعة فقط . يمكن أن أحدثك نصف ساعة ، وأصغي إليك في النصف الآخر من الوقت .!!
قلت : كيف ترى حال الثورة .؟ أهي بخير أم بشر .؟
قال : الثورة بخير .. بخير لأنها ما زالت مستمرة ..  وحين نعلم أن العالم كله متكالب ضدها، وهي ما زالت صامدة، فهذا يعني أنها بخير.
قلت : وماذا عن داعش .؟ أمخترقة هي أم ماذا .؟
قال : من يظن أنها غير مخترقة فاتهمه في عقله . ولكن الاختراق في الرأس ، والأجندة تفرض على الأدنى فرضا ، بالإقناع وغسيل المخ ، وهذا أخطر أنواع الاختراق .. لأنه في هذه الحال يكون التنظيم أشبه بالقطار الذي وضعه المهندسون على السكك الحديدية ، وانطلق في  الوجهة التي يريدها المخططون ، وليس لربان القطار ولا للركاب تحكم في تغيير وجهته المرسومة .
قلت : وما دليلنا على هذا .؟
قال : نستدل على اختراق داعش من ثمارها .. ألم يقل المسيح عليه السلام : " من ثمارهم تعرفونهم " ولو تتبعنا ثمار داعش ، لوجدنا أنها أنهكت الجيش الحر بل دمرته تماما ، وعملت على إطالة معاناة السوريين وإحباطهم . وكان بين داعش وبين نظام الأسد تحالف عسكري غير معلن .
قلت : إذا سلمنا جدلا بأن قادة داعش مخترقون ، فكيف نفسر القتال الدائر بينهم وبين النظام الآن .؟
قال : هذا أمر طبيعي لا غرابة فيه ، فبعد أن قدمت داعش للنظام خدمة كبرى في تحطيم الجيش الحر . جاء وقت القضاء على داعش ، قبل أن تتحد مع بقية التشكيلات المقاتلة ، ذات التوجه إسلامي . وحين يقوم النظام بضرب داعش الآن ، فهو بذلك يقدم نفسه في صورة المتعاون مع التحالف الدولي بطريقة غير مباشرة .. وهذه خطوة لصالحه مائة بالمائة ..
قلت : إذن ضحك النظام على داعش ، حين هادنها في البداية ، وأغراها بقتل عدوه الشرس الجيش الحر، فلما تمت إزاحة الجيش الحر من الساحة ، جاء دور القضاء داعش ، فصدق فيها المثل " أكلت يوم أكل الثور الأبيض " .؟؟؟
قال صاحبي : نعم هو كذلك بالضبط .. والذي يحز في النفس ، أن المخلصين من داعش مغرر بهم ، وهم مقتنعون بأنهم كانوا على صواب في قتل الجيش الحر ، لأنه في نظرهم جيش مرتد ، وحاضنته الشعبية مرتدة أيضا ، وقتال المرتدين عندهم مقدم على قتل الكفرة الأصليين ... بهذا المنطق استطاع جهاز المخابرات الإيراني والموساد ومخابرات الأسد أن يسيروا داعش على سكة تخدمهم ، وتنتهي بداعش إلى الهاوية في نهاية الرحلة .. التي بات توقيت إنهائها بأيديهم هم ، وليس بأيدي ركاب القطار ..
:::::
وهنا نظر صاحبي إلى ساعته ، وقال : أستودعك الله يا صديقي ، فقد تدارك الوقت . وعلي أن أمضي لِطيَّتي ( لوجهتي) . أراك ثانية بخير .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

دردشة ... ع الماشي (2)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الثورة السورية :: {الــعـــام} :: المنتدى العام-