منتدى الثورة السورية
مرحبا بك عزيزي الزائر في منتديات الثورة السورية
الموقع مخصص للثوار الاحرار اما الخونه واذناب النظام فلامكان لهم بيننا
نتمى من كل الثوار الاحرار الانضمام الى اسرتنا والتسجيل معنا في
موقع الثورة السورية 2011
ليصلك كل جديد على بريدك الالكتروني

منتدى الثورة السورية

مواضيع: [92220] -||- مشاركات: [ 365448] -||- الأعضاء: [8456] -||- نورت المنتدى يا : [http://www.syria2011.net/u8473] -||-عمر المنتدى : [2935]
 
الرئيسيةالاعلاناتالمنشوراتس .و .جبحـثالتسجيلدخولرفع الصور


آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
شهداء نيوزيلاندا الشيخ محمود الحسنات mp4
عالندهة بتلاقينا صوت وفيديو فرقة الوفاء للفن الإسلامي
السعودي "رافع السبابة".. "أيقونة" مجزرة نيوزيلندا
كلمة الشيوخ والخطباء للحكام الظلمة mp4
ثائر بالدم وبالروح ll النسخة الرسمية ll mp3 فريق غرباء للفن الاسلامي
تلاوات قرآنية جميلة مع مناظر طبيعية mp4
السلام الوطني العراقي السابق صدام حسين رحمه الله
علامات الساعة الكبرى mp4 الشيخ بسام جرار
بالفيديو وصول المختطفين الأربعة إلى قطاع غزة بعد إفراج مصر عنهم
القدس سنة Jerusalem in 1938 فيديو mp4
الأحد مارس 17, 2019 7:04 pm
السبت مارس 16, 2019 7:59 pm
السبت مارس 16, 2019 5:51 pm
الأحد مارس 10, 2019 9:42 pm
الأربعاء مارس 06, 2019 8:52 pm
الثلاثاء مارس 05, 2019 12:23 am
الجمعة مارس 01, 2019 9:49 pm
الخميس فبراير 28, 2019 11:17 pm
الخميس فبراير 28, 2019 9:09 pm
الإثنين فبراير 25, 2019 12:33 am
البيرق الاخضر
البيرق الاخضر
البيرق الاخضر
البيرق الاخضر
البيرق الاخضر
البيرق الاخضر
البيرق الاخضر
البيرق الاخضر
البيرق الاخضر
البيرق الاخضر
شاطر | .
 

 مقال يشكك في مصداقية "رامي عبد الرحمن"، مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
معلومات العضو
عربيه حره

عربيه حره

&

&
معلومات إضافية
الرتبة : مراقب : منتدى : العام مع
أدب عربي _ قصص وروايات

عدد المساهمات : 65955
السٌّمعَة : 183
الجنس : انثى
تاريخ التسجيل : 06/02/2012


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: مقال يشكك في مصداقية "رامي عبد الرحمن"، مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان   الثلاثاء ديسمبر 23, 2014 12:01 pm

صفحة الثورة السورية ضد بشار الاسد
-------------------------
نشرت صحيفة "لوموند" الفرنسية مقالًا شككت فيه بمصداقية "رامي عبد الرحمن"، مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان، معتبرة أنه لا يخدم الثورة ولا المعارضة، من خلال إصراره على تقسيمها إلى ألوان وأطياف وإدراجها تحت تصنيفات مختلفة، إسلامية، علمانية، ليبرالية.
وذكر المقال بأنّ نظام الأسد أنشأ "المرصد السوري"، وولّاه لشخص باسم مستعار وهو "رامي عبد الرحمن"، كجهة مستقلة، للتغطية على جرائمه وانتهاكاته، وهو ما اعتبرته وسائل الإعلام الغربيّة مصدرًا موثوقًا للأخبار.
واستطاع "المرصد" تحييد كافة المنابر الإعلامية التي أنشأها سوريون معارضون.
كما أن النظام استطاع عبر "المرصد" أن يُحيِّد كل المنابر التي أنشأها سوريون معارضون، والتي اختصت بكشف انتهاكات النظام وجرائمه، كـ #اللجنة_السورية_لحقوق_الإنسان، و #مركز_توثيق_الانتهاكات .
وكشف المقال بأنّ مدير المرصد، "رامي عبد الرحمن" هو الاسم المستعار، والاسم الحقيقيّ هو أسامة سليمان هو من أبناء الطائفة العلويّة ببانياس الساحليّة، حيث تمّ كشف حقيقته رغم حملة الهجوم المصطنعة التي تعرض لها "عبد الرحمن" بداية الثورة، والتي شُنت عليه من قِبَل إعلام وعملاء "الأسد".
كما شكّك المقال بمصداقية مزاعم "عبد الرحمن"، الذي يقول: إن لديه مصادر في الداخل السوري تمده بما ينشر من أخبار، متسائلة عن إمكانيات فرد واحد في تأمين مصادر موثوقة للخبر من داخل النظام والمُعارَضة بكافة تشكيلاتها.
واستعرض المقال الأخبار التي جعلت من "عبد الرحمن" شبهة لدى الثوار، كتقديمه أرقامًا عن ضحايا الموالين، كما أشار المرصد إلى أنّ عدد ضحايا مجزرة الكيماوي في الغوطة هو 183 بينما في الحقيقة قُتل 1400 شخص فيها.
كما أكد بأنّ المرصد ركّز على ما سماها "انتهاكات جماعات المعارضة"، إضافة إلى عدم الصدق في بعض رواياته كاتهام جبهة النصرة بقتل عائلة مسيحية في صدد بريف حمص، ليتبين أن "الدفاع الوطني" مَن قتلهم، إضافة إلى ترويج المرصد لخبر مقتل 170 شخصًا بكمين لقوات الأسد على أطراف الغوطة الشرقية، على أنهم مقاتلون أجانب.


عظمة عقلك تخلق لك الحساد وعظمة قلبك تخلق لك الاصدقاء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

مقال يشكك في مصداقية "رامي عبد الرحمن"، مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الثورة السورية :: { مقالات الثوار والنقاشات الجادة } :: ماذا قالت الصحافة-