منتدى الثورة السورية
مرحبا بك عزيزي الزائر في منتديات الثورة السورية
الموقع مخصص للثوار الاحرار اما الخونه واذناب النظام فلامكان لهم بيننا
نتمى من كل الثوار الاحرار الانضمام الى اسرتنا والتسجيل معنا في
موقع الثورة السورية 2011
ليصلك كل جديد على بريدك الالكتروني

منتدى الثورة السورية

مواضيع: [91230] -||- مشاركات: [ 353157] -||- الأعضاء: [8413] -||- نورت المنتدى يا : [hibz777] -||-عمر المنتدى : [2097]
 
الرئيسيةالاعلاناتس .و .جبحـثالتسجيلدخولرفع الصور


آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
خبر إسلام ثمامة بن أثال رضي الله عنه
توثيق استهداف طيران الاحتلال الروسي للمدن والمدنين والبنية التحتية
" إحصـــائيـات الثــــورة "
أسماء شهـداء الثورة السوريـة-الجمعة 2-12-2016
شهــــــداء الثــــــــورة الســـــــــورية الموثقــــــــين (2)
2-12-2016 Local Coordination Committees in Syria
إيران وأمريكا حلفاء ولم يكونوا أعداءَ قط . وهما أعداءٌ للسوريين
اخر الاخبار والمستجدات جمعة " حـلب تحترق " 2-12-2016
" عمليات الجيش الحـر والثـوار "
أسماء شهـداء الثورة السوريـة-الخميس 1-12-2016
اليوم في 6:11 pm
اليوم في 11:52 am
اليوم في 11:49 am
اليوم في 11:37 am
اليوم في 11:31 am
اليوم في 11:28 am
اليوم في 12:19 am
أمس في 12:45 pm
أمس في 12:37 pm
أمس في 12:00 pm
أبو ياسر السوري
عربيه حره
عربيه حره
عربيه حره
عربيه حره
عربيه حره
أبو ياسر السوري
عربيه حره
عربيه حره
عربيه حره
شاطر | .
 

 موسوعة هل تعلم ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
معلومات العضو
الشمقمق الدمشقي


1

1
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف اقسام الاخبار

عدد المساهمات : 135002
السٌّمعَة : 24
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/12/2011


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: موسوعة هل تعلم ؟   الأحد يناير 04, 2015 8:26 am

تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :

باسم الله نبدأ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

كاتب الموضوعرسالة
معلومات العضو
الشمقمق الدمشقي


1

1
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف اقسام الاخبار

عدد المساهمات : 135002
السٌّمعَة : 24
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/12/2011


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: موسوعة هل تعلم ؟   الأحد يناير 04, 2015 8:46 am

وتبدأ جرائم هذه الطائفة الوالغة فى دماء الضحايا من مسلمي السنة مع عصر الاحتلال الصليبي لبلاد الشام ( سوريا ولبنان) على يد فرنسا التي لا تزال تبارك جرائم النصيريين فى لبنان وسويا . وإذا كان النصيريون ركائز للصليبيين والتتار فى الماضي فبمساعدتهم احتل الصليبيون القدس ونكلوا بالمسلمين وهم الذين حملوا السلاح مع التتار فى أثناء عدوانهم على بلاد المسلمين .. وإذا كانوا بالأمس قد جندوا أنفسهم مع جيوش الصليبيين والتتار فهاهم اليوم يحملون السلاح مع الموازنة الصليبيين فى لبنان ضد المسلمين , وحقيقة تعاونهم مع الموازنة تعود إلى زمن الإنتداب الفرنسي لبلاد الشام فى مطلع هذا القرن فقد أقامت فرنسا لهم دولة وصنعت منهم إلها عبده جميع النصيرين وجندتهم فى جيشيها وكانت أما حنونا لهم وللموارنة.
وقد وجدت الطائفة النصيرية فرصتها الذهبية فى الدعوة إلى القومية العربية تلك الفكرة التي أوحي بها الاستعمار الصليبي والصهيوني إلى عملائه من ذرارى المسلمين والحاقدين من أبناء الطوائف الأخري( النصاري – الدروز – الإسماعيليين النصيريين) وكان حزب البعث هو التجسيد لهذه الفكرة و هو ( التنظيم) الذي احتوي كل هؤلاء الحاقدين بل إن منشئ الحزب هما ميشيل عفلق النصراني وزكي الأرسوزي النصيري وكلاهما ربيب الصليبية الفرنسية ومنذ إنشاء حزب البعث برز الدور النصيري فى الحزب بل وفى كل مرحلة من مرحلة بدءا بزكي الأرسوزي ومرورا بوهيب الغانم وسليمان العيسي ومحمد عمران وصلاح جديد وانتهاء بحافظ الأسد وعصابته فى الحزب والجيش !! بل لقد استطاعت الطائفة النصيرية على يد حافظ الأسد أن ترث الحزب كاملا وتستحوذ عليه وتصفيه من كل العناصر المناوئة لها !!
وقد خططت الطائفة النصيرية لتصل إلى هذه النتيجة فعقدت المؤتمرات وحددت الأدوار التي يلعبها أبناؤها وقد كشف أحد شيوخ النصيرية عن المؤتمرات السرية التي عقدتها الطائفة منذ عام 1960 فى رسالته التي أرسلها إلى مجلة المجتمع الكويتية ونشرتها تحت عنوان : ( شيخ نصيري ( علوي) يكشف أسرار خطيرة عن مؤتمري القرداحة وحمص) يقول الشيخ النصيري:
فى عام 1960 تنادي مشايخ النصيرية سرا لعقد اجتماع لهم فى قرية( القرداحة) حضره كبار الضباط النصيريين وعلى رأسهم كل من محمد عمران ومحمد نبهان وصلاح جديد وحافظ الأسد وكان الهدف الرئيسي من هذا الاجتماع التداول والاتفاق على كيفية انخراط الضباط النصيريين فى صفوف حزب البعث لاستغلاله وجعله سلما للوصول إلى الحكم وفى نهاية الاجتماع اتخذت القرارات السرية التالية :
1- منح محمد عمران رتبة ( البابية) وتكليفه بالتخطيط للمنظمات العسكرية وكيفية توزيعها على المنظمات الوطنية لاستغلالها والتستر بها .
2- الموافقة على بقاء محمد عمران فى صفوف الوحدويين من ناحية الظاهر .
3-التغرير بالضباط الدروز والإسماعيليين للتعاون معهم .
4-منح عزت جديد رتبة ( نقيب) فى المذهب النصيري.
5- الموافقة على إحلال إبراهيم ماخوص – محل والده فى رتبته الدينية.
6- تكليف المشايخ دعوة أبناء الطائفة للتضامن والتعاون وتشجيعهم للانخراط فى الجيش .

يتبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــع



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الشمقمق الدمشقي


1

1
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف اقسام الاخبار

عدد المساهمات : 135002
السٌّمعَة : 24
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/12/2011


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: موسوعة هل تعلم ؟   الأحد يناير 04, 2015 8:46 am

هذه هي قرارات المؤتمر النصيري الأول الذي مهد للمؤتمر الثاني الذي عقد فى حمص بعد 18 تموز سنة 1963 لدراسة النتائج المتأتية عن الدور الذى لعبه محمد نبها نفى حوادث 18 تموز وأدي إلى تسريح أكثر من 400 ضابط من أنصار عبد الناصر.
الاجتماع الثاني فى حمص
من البدهي أن يضم الاجتماع الثاني عددا أكبر من المشاريع بالإضافة إلى كل من الضباط الآتية أسماؤهم :
عزت جديد ومحمد عمران, وحافظ الأسد وإبراهيم ماخوص.
وفى نهاية الاجتماع اتخذت القرارات الآتية :
1- ترفيع محمد نبهان إلى رتبة – نجيب – تقديرا لدوره الفعال فى 18 تموز.
2-منح محمد عمران الوشاح البابي الأقدس وتكليفه بمتابعة نشاطه فى حقل الناصريين.
3-إعادة النظر بالتخطيط الموضوع بشأن انضمام المزيد من أبناء الطائفة المثقفين إلى حزب البعث والدخول باسم الحزب فى الليات العسكرية ومؤسسات الجيش.
4-التخطيط البعيد لتأسيس الدولة النصيرية عاصمتها حمص.
5-تكليف صلاح جديد بقيادة وتوجيه العناصر النصيرية فى الجيش ومنحه أرفع رتبة عسكرية ( مقدم).
6-مواصلة نزوح النصيرية من كافة قري الريف إلى المدن وخاصة إلى حمص واللاذقية وطرطوس.
7-منح حافظ الأسد رتبة – نجيب – وهي تلي رتبة جديد.
8-منح عزت جديد وعلى حمادة رتبة ( المختص).
9-السعي لاستئصال العناصر الدرزية والإسماعيلية الموجودين فى صفوف الجيش والعمل على إحلال العناصر النصيرية محلهم.
10- تسليم القيادة المدنية السياسية إلى إبراهيم ماخوص وإعداده ليكون رئيسا للوزارة النصيرية المنشودة.

وافق الجميع على هذه القرارات التي قدمها الشيخ على ضحية بإيعاز من – الباب – محمد عمران – ولكنني استهجنت استغلال الدين والطائفية من أجل أمور دنيوية بحتة وحذرت المؤتمرون من مغبة هذا العمل اللاوطني وذكرت لهم أن العرب سيتألبون عليهم فى كل مكان ونوهت لهم بأنهم مهما أوتوا من قوة فلن يستطعيوا الصمود فى وجه الشعوب عندما يعلن صراحة قيام الدولة النصيرية المنشودة أما منح الرتب الدينية المقدسة لأشخاص لا علاقة لهم بالدين فمخالف للصول والأحكام ولن أوافق عليه مطلقا وأفهمت المشايخ بأنهم إذا كانوا يرغبون فى الحفاظ على الطائفة يجب أن يكونوا أوفياء لبلادهم فيعملوا لإبعاد الدين والطائفية عن سياسة الاستغلال والتآمر . وبالرغم من هذا الموقف فقد أقرت المقترحات وانتخبوا وفدا يضم ثلاثة مشايخ هم : الشيخ على ضحية , والشيخ أحمد سلطان الأحمد, والشيخ سليمان العلي لنقل قرارات الاجتماع وليقدموا التهاني لأصحاب الرتب الجديدة .
وفى اليوم التالي لوصول الوفد إلى دمشق استدعاني جديد والأسد إلى دمشق حيث تقابلنا فى بيت العميد على حماد وجري نقاش حاد كشفت فيه كل شئ .
مخطط صليبي .. صهيوني .. نصيري

بعد تجربة الحكم التي استمرت خمس سنوات مكن فيها لحكم البعث الذي نجح فى إعداد البلاد لأبشع هزيمة تمت بدون حرب وضاعت فيها ( الجولان) . بل وسلمت فيها الجولان إلى اليهود هدية رخيصة .. وكان البيان المشئوم رقم 66 الذي أذاعه اللواء حافظ الأسد وزير الدفاع وقتئذ من إذاعة دمشق وأعلن فيه سقوط القنيطرة قبل أن تطأها قدم يهودي ب22 ساعة .. كان نجاح حزب البعث خلال تلك الفترة..
وبروز شخصية الأسد وقحته وخيانته فى هزيمة حزيران دافعا لأن يختار حافظ الأسد ليكمل مسيرة سوريا نحو الخراب والدمار التي بدأها حزب البعث فى الثامن من آذار عام 1963 .. فبعد عام واحد مكن للأسد من الحكم وكان ماكرا خبيثا استطاع أن يخدع الشعب السوري الذي كان قد ضاق صدره بحكم البعث واستبداد حكم البعث الذي أذل الشعب السوري ولطخ جبينه بالعار جاء الأسد إلى الحكم ورفع شعارات الديمقراطية والحرية والانفتاح .. واستبشر الشعب السوري وظن خيرا.


يتبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الشمقمق الدمشقي


1

1
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف اقسام الاخبار

عدد المساهمات : 135002
السٌّمعَة : 24
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/12/2011


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: موسوعة هل تعلم ؟   الأحد يناير 04, 2015 8:46 am

ولكن حافظ الأسد بدأ بتصفية حزب البعث نفسه من كل العناصر غير العلوية ومكن للطائفة العلوية تمكينا تاما فى أجهزة الدولة وقطاعات الجيش المختلفة ورافق تصفية الحزب هذا التخفيف من كبت الحرية فى التعبير عن إنقاذ الحزب وشئ من الحرية الاقتصادية وكان بذلك يخدم أهدافه هو فى تنفيذ مخطط مرحلة ما بعد الهزيمة وسعيا منه وراء كسب تأييد شعبي للعهد الجديد..!
ورغم غبطة الشعب السوري بما حدث فى صفوف حزب البعث إلا أن الشعب كان لا يخفي قلقه من تعصب الوضع الجديد للطائفة النصيرية العلوية وتحققت المخاوف شيئا فشيئا ففي ظل الحريات البسيطة الممنوحة مررت الخطط النصيرية ولم يفق الناس إلا على وضع طائفي متكامل توج بتشكيل ( سرايا الدفاع ) أقوي فرق الجيش السوري وأحسنها تسليحا من الطائفة ذاتها ووضعت تحت إمرة رفعت الأسد شيقي حافظ الأسد ومع اكتمال الصورة أخذت المخاوف تتغلغل فى نفوس الشعب السوري تغذيها الاستفزازات والتحديات الصادرة من أفراد الطائفة النصيرية لعموم الناس وكشف حافظ الأسد عن وجهه القبيح الحاقد على الإسلام والمسلمين عندما ألف لجنة لإعداد الدستور الذي غاب طوال الفترة السابقة من حكم البعث وجمعت اللجنة الأذناب والحاقدين على الإسلام فجاء الدستور صورة مناقضة تماما لما ترضاه الجماهير وخلا من أى نص يحمي الأمة فى دينها وعقيدتها وتاريخها بل جاء ثوريا ! اشتراكيا! تحرريا! تقدميا! مباركا من الفئات الصليبية والنصيرية لأنه جاء تعبيرا عما تريده هذه الفئات للتحكم فى جماهير الشعب السوري المسلم!! واستبعد الدستور الشريعة الإسلامية حتي كمصدر من مصادر التشريع وركز على ضرورة تنشئة جيل اشتراكي علماني ( أى لاديني) فى سوريا.
ولم يسلم قانون الأحوال الشخصية من كيد الحكم النصيري فقد نظمت مظاهرة من أبناء الطائفة ومن الحاقدين على الإسلام من أبناء الطوائف الأخري ( النصاري – الدروز – الإسماعيلية) واتجهت إلى المجلس النيابي وأعلنوا سخطهم على قانون الأحوال الشخصية وخاصة ما يتصل بالطلاق وتعددالزوجات واتخذت هذه المظاهر مبررا لتشكيل لجنة من نصاري ونصيريين لتعديل القانون وجعله يتمشي مع التقدمية والإشتراكية وأوضاع المجتمع العصري ولكن نقمة المسلمين وصرخة علمائهم أجلت الموضوع إلى حين ولكن حافظ الأسد الخائن العميل أصدر مؤخرا قانونا يمنع الزواج بأكثر من واحدة ووضع قيودا على الطلاق!!
واستمر حافظ الأسد فى تنفيذ المخطط النصيري الذي يخدم المخططات الصليبية والصهيونية والشيوعية والحاقدة على الإسلام والمتآمرة على المسلمين فاستهدف كل ما هو إسلامي من النظم والقوانين والقيم والأعراف والعادات وحاول القضاء عليها فبعد أن جاء الدستور الذي وضعه سنة 1970 خاليا من كل ما هو إسلامي وبعد أن مسخ قانون الأحوال اتجه بعد ذلك إلى المؤسسات التعليمية لهدمها فأفرغ المناهج من كل ماله صلة بالإسلام فغير منهج التربية الإسلامية واستبدل لاصطلاحات الإسلامية باصطلاحات غير إسلامية فالفتوح الإسلامية سماها حروب التحرير والحروب الصليبية بالحروب الإستعمارية !! وطارد العناصر الإسلامية بين هيئات التدريس فنقل مدرس ومدرسة من أكبر الكفاءات التعليمية إلى وظائف بعيدة عن التعليم ل لشئ إلا أنهم من أصحاب الاتجاه الإسلامي بصفة عامة والذين ينتمون إلى الإخوان المسلمين بصفة أخص .


يتبـــــــــــــــــــــــــــــع



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الشمقمق الدمشقي


1

1
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف اقسام الاخبار

عدد المساهمات : 135002
السٌّمعَة : 24
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/12/2011


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: موسوعة هل تعلم ؟   الأحد يناير 04, 2015 8:47 am

بل لقد وصلت قحة حزب البعث النصيري إلى مطالبة اتحاد الطلبة بإلغاء كلية الشريعة بجامعة دمشق أو على الأقل إخراج هذه الكلية من مباني الجامعة .. وتمادت السلطات البعثية النصيرية إلى طرد ما يزيد عن عشرين طالبة محجبات من دار المعلمات بدير الزور لمحافظتهن على مظهرهن الإسلامي , وقد حدث إحدي مدارس البنات أن زارها أحد الوزراء البعثيين فأحنقه منظر البنات المحجبات فهجم عليهن كالوحش الكاسر وانتزع من على رءوسهن الخمار.
أكثر من هذا أخذت الأجهزة الأمنية للنظام البعثي النصيري تتعقب النساء المسلمات وتطاردهن وتتعدي عليهم وكثيرا ما اختطفت بعض الشابات واعتدت على عفتهن وتخلصت منهن بالموت ومن بين هؤلاء الآنسة ( غفران أنيس ) التي اختطفت منذ أكثر من عامين وعثر عليها مشوهة ومثلها الطالبة ( ليلي....) فى مدرسة القبالة والتمريض بدمشق التي عثر على جثتها فى مجاري مياه نهر بردي ولم يكتف النصيريون العلويون بإخراج العناصر الإسلامية من المعلمين والمعلمات وتسريحهم أو نقلهم إلى وظائف بعيدة عن التعليم ولم يكتفوا بإفساد المناهج وتفريغها من كل ما هو إسلامي ولكن أقاموا ما أطلقوا عليه معسكرات الطلائع حيث أوجبوا على الطلاب والطالبات الذين أنهوا المرحلة الابتدائية حضور هذه المعسكرات بنين وبنات ولا يسمح لهؤلاء بالانتقال إلى المرحلة الإعدادية إلا بعد حضورهم هذه الدورات وذلك ليلقنوهم مبادئ البعث ويزيلوا العقدة القائمة بين الذكور والإناث ليتم بناء الإنسان الاشتراكي العلماني الملحد وليشيعوا الميوعة والتخنث فى نفوس الناشئة ويقضوا على روح الرجولة التى لا تتناسب مع بقائهم فى سدة الحكم .

وقد واصل نظام الحكم البعثي النصيري الذي على رأسه الخائن العميل حافظ الأسدالسياسة التى انتهجها حزب البعث منذ استولي على السلطة فى آذار عام 1963 والتي تتمثل فى تصفية الجيش من كل العناصر اللابعثية وعلى وجه أخص من العناصر الإسلامية السنية .
فلم يبقوا فى الجيش إلا العناصر السنية الذيلية التابعة للحزب بل كثيرا ما تخلصت الطغمة النصيرية الحاكمة حتي هذه العناصر وممن لهم تاريخ أسود أمثال _ صلاح الضللي) الذي كان بعثيا متعصبا ومن أصدقاء ( ايلي كوهين) الجاسوس اليهودي عضو القيادة القطرية والذي كشفته المخابرات المصرية وحاكمه حزب البعث أيام حكم أمين واللذان حاكماه هما أخلص أصدقائه وأهم عملائه اللذان مكناه من أدق الأسرار :
سليم حاطوم الدرزي وصلاح الضللي السني لقد تخلصت من صلاح الضللي هذا الطغمة النصيرية الحاكمة .
لقد تدنت نسبة السنيين الذين يمثلون أكثر من 90% من الشعب السوري فلا يوجد فى الجيش أو الكليات العسكرية السورية إلا ما يعادل 12 % من عدد الجيش وطلاب الكليات العسكرية وقد تبين فى حادث مدفعية حلب أن عدد الطلاب الثلثمائة لم يكن من بينهم سوي ثلاثين طالبا سنيا وال270 طالبا هم من الطائفة النصيرية العلوية الحاكمة .
ولم يكتف الخائن العميل حافظ الأسد بتسليم الجولان بإعلان بيانه المشئوم رقم 66 من إذاعة دمشق الذي أعلن فيه سقوط القنيطرة قبل أن تطأها قدما يهودي ب22 ساعة .. لم يكتف بهذا ولكن فى حرب 10 رمضان 1393 – 6 أكتوبر عام 1973 أضافت إسرائيل 800 كيلو جديدة من أراضي سوريا غلى الجولان والغريب أن الأسد عد بطلا من أبطال حرب العاشر من رمضان هذه!!.
وموقف النظام البعثي النصيري الحاكم من القضية الفلسطينية هو موقف العمالة للصليبية واليهودية والخيانة للإسلام وللعروبة على السواء وهذا ما يوضحه حديث السيد سليم زعنون ( ابو الأديب) معتمد حركة التحرير الوطني ( فتح) فى منطقة الخليج فى المؤتمر الصحفي الذي عقده فى مقر ( فتح) فى الكويت وجاء فيه:
( إننا نعقد مؤتمرنا الصحفي باسم ( فتح) لأن الناطق الرسمي السوري صرح لأول مرة بأن الجيش السوري يستهدف ( فتح) وحلفاءها وأضاف : أنه اتضح لدي قيادة المقاومة الفلسطينية والحركة الوطنية اللبنانية منذ عدة أشهر أن الخط الذي يحكم تصرفات الحكم السوري ونواياه هو العداء الكامل للمقاومة الفلسطينية ومحاولة إجهاض المكتسبات التي حققتها بدماء أبنائها للحفاظ على شرف الأمة العربية).

يتبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الشمقمق الدمشقي


1

1
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف اقسام الاخبار

عدد المساهمات : 135002
السٌّمعَة : 24
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/12/2011


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: موسوعة هل تعلم ؟   الأحد يناير 04, 2015 8:47 am

ثم تحدث عن علاقة منظمة الصاعقة بالمقاومة الفلسطينية : إن حركة فتح لا تنسي أنه فى عام 1966 , وبمؤامرة من بعض أفراد الصاعقة جري اعتقال بعض الإخوة القاديين وكانت يادتنا تعاني بإستمرار من سؤال كبير فى أيليول عام 1970 حول رفض قائد سلاح الطيران السوري فى ذلك الوقت أن يتحرك سلاحه مع القوات السورية التي توجهت لحماية الثورة فى شمال الأردن , وفي تموز عام 1971 عندما عاني شعبنا من مجزرة الأحراش وعجلون على يد الأردن , حاولت قواتنا المؤلفة من لواء اليرموك وعدد كبير من مقاتلينا الاندفاع من ت الحدود السورية إلى جرش وعجلون من أجل المشاركة فى الدفاع عن فدائيينا هناك, ولكن منعهم النظام السوري بالقوة من القيام بهذا الواجب... ولا زالت كوادرنا تذكر كيف حجزت سوريا السلاح الذي قدمته الجزائر للثورة الفلسطينية.
ثم صادرته بعد ذلك , كما أننا نذكر بكل ألم الكثير من المضايقات التي فرضتها المخابرات السورية على مقاتلينا داخل سوريا وعلى معسكرات التدريب .. وكنا ننفي ما يقال على أن ثوارنا ممنوعون من عبور الأراضي السورية فى طريقهم لتنفيذ عملياتهم داخل الأراضي المحتلة كان بعض العالمين بخفايا السياسة يهمسون بأن هناك مخططا تآمريا للقضاء على الثورة الفلسطينية وعلى فتح وكنا نرفض أن نتعامل على أساس الوساوس.
وقال : إن الإنقلاب الذي قام به العميد عزيز الأحدب فى لبنان وقد أدخل علاقة المقاومة مع سوريا فى مرحلة جديدة وخاصة بعد أن فرضت سوريا حصارا بريا وبحريا وجويا على الأسلحة والأدوية والمواد الغذائية المرسلة إلى المقاومة من دول الخليج .. إن سوريا لم تلتزم بتنفيذ النقاط السرية فى اتفاق الرئيس السوري مع أبو عمار ومن أهمها انسحاب القوات السورية من لبنان .
إن الصهيونية وأمريكا تريدان العودة بالعجلة إلى الوراء حيث تكون الجبهة المواجهة لإسرائيل هي الأنظمة العربية والجيوش النظامية فقط .
-وهذا يفسره احتلال السوريين لمنطقة العرقوب فى جنوب لبنان مما يوضح أن العملية تبين أن الغاية هي إبعاد المقاومة عن الناس مع إسرائيل .
ومن جهة أخري فقد صرح جنبلاط للصحفيين بقوله : المخطط الذي أوضحه العميد ريمون أده صحيح وقد أوضحه عدد من السفراء والأصدقاء وقالوا لنا : إن هناك اتفاقا أمريكيا – عربيا يهدف إلى إعطاء الجنوب للفلسطنيين والشمال والبقاع لسوريا , وإلى إنشاء دولة صغيرة محايدة فى الضفة الغربية , كما يقضي المشروع الإسرائيلي لأمريكي إضافة إلى دويلة فلسطينية للنازحين فى الجنوب ودويلة ثانية فى غرب الأردن تفصل بين إسرائيل وشرق الأردن وقيام دولة مارونية فى لبنان أو فيما تبقي من لبنان , هناك عرض أمريكي فى هذا الصدد منذ أكثر من تسعة أشهر ويدخل ضمن هذه المشاريع الطائفية مشروع يهدف إلى إقامة وطن قومي علوي فى سوريا ووطن قومي كردي فى شمال العراق .
لقد تجاوز حقد حزب البعث بعامة طوائفه والطائفة النصيرية على وجه الخصوص للإسلام وللمسلمين كل حد وراحوا يحاربون الإسلام والمسلمين بأخبث الأساليب وأنكد وأخس الوسائل وأسفلها لقد وصلت القحة بهؤلاء وأولئك أن يذيعوا من محطة دمشق الإذاعية هذا النداء :
آمنت بالبعث ربا لا شريك له وبالعروبة دينا ما له ثانبل إن صحفهم الرسمية ( الجيش والشعب) قد نشرت ما هو أوقح من هذا النداء مقالا بتوقيع ( خلاص) قال فيه:
( إن الله والأديان والإقطاع والرأسمال والاستعمار والمتخمين وكل القيم التي سادت المجتمع السابق ليست إلا دمي محنطة يجب إحالتها إلى متاحف الآثار ).

يتبــــــــــــــــــــــــــــــــع



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الشمقمق الدمشقي


1

1
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف اقسام الاخبار

عدد المساهمات : 135002
السٌّمعَة : 24
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/12/2011


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: موسوعة هل تعلم ؟   الأحد يناير 04, 2015 8:47 am

بل إن صحفهم الرسمية ( الجيش والشعب) قد نشرت ما هو أوقح من هذا النداء مقالا بتوقيع ( خلاص) قال فيه:
( إن الله والأديان والإقطاع والرأسمال والاستعمار والمتخمين وكل القيم التي سادت المجتمع السابق ليست إلا دمي محنطة يجب إحالتها إلى متاحف الآثار ).

أكثر من هذا فإن كتائبهم عندما استباحت مدينة حماة المجاهدة أيام أمين الحافظ كانت تهتف بهذا الهتاف القذر الذي يعبر عن ( الحلم الرهيب) للبعث والنصيرية :
هات سلاح وخذ سلاح دين محمد ولى وراح !!إن مسية الله والمقدسات الإسلامية أسرع الأشياء إلى ألسنة ضباط النصيرية فى مخاطباتهم للمسلمين من الجنود وقد وصل الأمر بهذه الطائفة النصيرية الكافرة أن يكتب أحد أفرادها اسم الجلالة على فرج امرأة عاهرة عارية وتنشر الصورة فى صحيفة تصدرها مؤسسة حزبية تحت رعاية الدولة !!.
وكان الاضطهاد والتشريد والسجن والاعتقال والملاحقة والمطاردة والقتل هو نصيب الإخوان المسلمين فى سوريا طوال هذه الحقبة السوداء من حكم البعث النصراني النشأة النصيري النهاية حتي قبل تنفيذ كل خطوة من المؤامرة الصليبية اليهودية ضد الإسلام والمسلمين فى سوريا ولبنان وهذا هو موضوع الفصل الأخير من هذا الكتيب !!.
الإخوان ... يتصدون للمؤامرة

لقد حمل الإخوان المسلمون لواء الجهاد طوال الخمسين عاما الماضية ضد أعداء الإسلام فى الخارج وعملائهم من الحكام فى الداخل ولا يزالون كذلك يحملون اللواء رغم المؤامرات التي حيكت لهم والنكبات التي أنزلت عليهم والافتراءات والتهم التى لفقت لهم والمحاكمات التي أقيمت لقادتهم والمشنق التي علق عليها خيرة رجالهم , كان الإخوان المسلمون ولا يزالون هم وحدهم فى ساحة الجهاد يقاتلون أعداء الله باللسان والسنان وليس لهم سند إلا الله وإيمانهم القوي أنهم جنود الحق وأنهم أوفياء لعهدهم مع ربهم لا يخيفهم طغيان طاغية ولا ترهبهم شراسة دكتاتور ولا تنطلي عليهم مخادعة منافق أو عميل و خائن مهما كان خداعه أو ادعاؤه أو نفاقه لأن ( الحق) وحده هو ميزانهم الذي يزنون به الرجال .
وكانت سوريا أول قطر عربي تنتقل إليه دعوة ( الإخوان المسلمون) وتقام فيه جماعة تحمل نفس الإسم وتسير على نفس المنهاج وتتخذ نفس الوسائل والأهداف .
ففي شهر جمادي 1354هـ الموافق أغسطس سنة 1935 أرسل الإمام الشهيد حسن البنا أخاه الأستاذ عبد الرحمن الساعاتي والأستاذ محمد أسعد الحكيم لزيارة القطر الشقيق وبث الدعوة فى أنحاء سوريا وفلسطين وقد وصلا إلى بيت المقدس صباح يوم الأحد 5 من جمادي الأولي بمعية الزعيم التونسي الأستاذ عبد العزيز الثعالبي الذي رافقهما من القاهرة عصر السبت 4 من جمادي .

يتبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــع




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الشمقمق الدمشقي


1

1
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف اقسام الاخبار

عدد المساهمات : 135002
السٌّمعَة : 24
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/12/2011


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: موسوعة هل تعلم ؟   الأحد يناير 04, 2015 8:48 am

وقد قابل مبعوثا الإخوان سماحة السيد محمد أمين الحسيني رئيس المجلس الإسلامي الأعلي فى فلسطين ونشر الدعوة ثم غادرا بيت المقدس إلى دمشق عن طريق بيروت فوصلا دمشق يوم الأربعاء وصليا الجمعة فى المسجد الأموي وخطبا فيه لدعوة الإخوان المسلمين وقابلا زعماء الحركة الإسلامية هناك .
ويقول الأستاذ عبد الرحمن الساعاتي فى الكلمة التي نشرتها مجلة الإخوان المسلمين فى العدد التاسع عشر من السنة الثالثة جمادي 1354هـ الموافق أغسطس سنة 1935 عن لقائه بالحاج محمد أمين الحسيني مفتي فلسطين السابق .
( رجل ذكرنا له الإخوان المسلمين فقال : أهلا بالإخوان المسلمين وشرحنا له ما حضرنا من أجله فقال : مرحبا بالمجاهدين العاملين وقال : لقد قرأت عقيدتكم فما وجدت أجمع منها ورأيت جريدتكم فما أعجبت بمثلها وسمعت حديثكم فسمعت قولا عجبا ) ثم كان من حديث سماحته لنا: ( إن مصر لا تنجو إلا بفكرتكم ولا نجاة لمصر غلا بفكرة الإخوان المسلمين ).
ويقول أحد رجالات الإخوان فى سوريا :
بدأت الحركة الإسلامية فى سوريا أواخر الثلاثينيات فى شكل جمعيات إسلامية متباينة فى السماء فكان مثلا فى حلب جمعية ( دار الأرقم) وفى حمص جمعية تحمل اسما آخر وهكذا.
ولكن أول تشكيل للإخوان المسلمين كان فى مدينة حلب سنة 1937 وأول من حمل دعوة الإخوان المسلمين إلى سوريا بعد زيارة الأستاذ عبد الرحمن الساعاتي وصاحبه هما فضيلة الشيخ محمد الحامد والدكتور مصطفي السباعي رحمهما الله رحمة واسعة وكان المرحوم الشيخ الحامد على صلة بالإمام الشهيد حسن البنا عندما كان الأول طالبا بالأزهر وكان يعتبر من أصفياء الإمام الشهيد وكذلك كان المرحوم الدكتور مصطفي السباعي وكان الدكتور السباعي والشيخ والحامد يقيمان معا فى القاهرة وكان يتردد عليهما الإمام البنا إلا أن اهتمامات الدكتور مصطفي السباعي كانت تختلف عن اهتمام الشيخ حامد فقد كان الدكتور السباعي يهتم اهتماما كبيرا بالسياسة وقد سبب له لذلك كثيرا من المتاعب فتعرض للسجن مرات فسجن فى مصر وفى فلسطين وفى سوريا فى أول عهده .


يتبـــــــــــــــــــــــــــــــــــع


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الشمقمق الدمشقي


1

1
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف اقسام الاخبار

عدد المساهمات : 135002
السٌّمعَة : 24
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/12/2011


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: موسوعة هل تعلم ؟   الأحد يناير 04, 2015 8:48 am

وفى أوائل الأربعينيات توحدت الجمعيات الإسلامية فى مختلف المدن السورية تحت اسم ( الإخوان المسلمين ) واختير الدكتور مصطفي السباعي أول مراقب للإخوان المسلمين فى سوريا ووثق الإخوان المسلمين فى سوريا صلتهم بالإخوان المسلمين فى مصر واعتبر الإخوان فى سوريا منذ اللحظة الأولي لتأسيس الجماعة هناك أنهم جزء لا يتجزأ من جماعة الإخوان المسلمين التي أسسها الإمام الشهيد حسن البنا فى مصر عام 1928 وكانوا يكتبون فى لوائحهم منذ أول تشكيل وفي المادة الأولي من اللائحة أن :
( الإخوان المسلمون فى سوريا جزء من جماعة الإخوان المسلمين التي أسسها الإمام الشهيد حسن البنا...)
وقد كان المرحوم الدكتور مصطفي السباعي أول مراقب للإخوان المسلمين فى سوريا عضوا فى نفس الوقت بالهيئة التأسيسية للإخوان المسلمين فى مصر والهيئة التأسيسية كانت أعلي هيئة للجماعة وكانت بمثابة مجلس شوري لجماعة الإخوان .
هذا عن نشأة ( الإخوان المسلمين) فى سوريا , أما عن دور الإخوان فى الحركة الوطنية فى سورية فيقول أحد كبار الإخوان السوريين :
- الحقيقة أن الإخوان المسلمين فى سوريا قد ساهموا مساهمة فعالة ومؤثرة وجدية فى الحركة الوطنية السورية والتي انتهت باستقلال سوريا عام 1945 هب الشعب السوري عن بكرة أبيه ثائرا فى وجه المستعمرين الفرنسيين وقد قاد الدكتور مصطفي السباعي بنفسه مجموعة مسلحة فى مدينة حمص

يتبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــع



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الشمقمق الدمشقي


1

1
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف اقسام الاخبار

عدد المساهمات : 135002
السٌّمعَة : 24
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/12/2011


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: موسوعة هل تعلم ؟   الأحد يناير 04, 2015 8:48 am

وربما كانت هذه المجموعة الوحيدة التي حاربت واصطدمت بالسلاح مع القوات الفرنسية المستعمرة , وقد شكل الإخوان فى كل المدن السورية قوات ضاربة رغم أنهم كانوا لا يزالون فى أول الطريق وكتب الإخوان المسلمون فى سوريا صفحات مشرقة بجهادهم اليهود الصهاينة فى فلسطين وقد قاد الدكتور مصطفي السباعي بنفسه كتائب الإخوان على أرض فلسطين وكان لجهاد الإخوان تأثير مباشر ومؤثر فى الاحتفاظ بالقدس القديمة فقد رفض المجاهدون من الإخوان أوامر الملك عبد الله بالجلاء عن القدس
وكان المرحوم عبد الله التل قائدا للقوات الأردنية وقد تعاون الدكتور السباعي مع عبد الله التل وعندما اصدر الملك عبد الله أوامره إلى قائد القوات الأردنية المرحوم عبد الله التل حرض الدكتور مصطفي السباعي قائد القوات الأردنيةعبد الله التل على عدم إطاعة أوامر الملك عبد الله ونسق معه وقاتل مجاهدو الإخوان إلى جانب عبد الله التل والقوات الأردنية للإحتفاظ بمدينة القدس القديمة وتأخير سقوطها حتي المؤامرة الناصرية التى انتهت بهزيمة عام 1967
يتبــــــــــــــــــــــــــــــع



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الشمقمق الدمشقي


1

1
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف اقسام الاخبار

عدد المساهمات : 135002
السٌّمعَة : 24
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/12/2011


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: موسوعة هل تعلم ؟   الأحد يناير 04, 2015 8:49 am

وقد كشف الدكتور مصطفي السباعي رحمة الله عليه خيانة الملك عبد الله بعد ذلك وطاف بالمدن السورية والأردنية وألقي العديد من الخطب فى عمان وقريبا من قصر بسمان وحفيده الملك حسين بحكم سنة 1956 ولم يمنعه ذلك من الكشف عن خيانات الملك عبد الله التي أدت إلى تسليم فلسطين لليهود بتعاونه مع غيره من حكام الشعوب العربية أمثال الملك فارق ملك مصر وجهاد الإخوان المسلمين فى فلسطين لا ينكره إلا جاحد او حاقد أو جهول لأن الإخوان في فلسطين قد كشفوا عن قوتهم بأ‘مالهم البطولية التي كانت أكبر دليل على نموهم وقوة ساعدهم وقد تميز جهاد الإخوان المسلمين فى فلسطين أكثر مما كان عليه قبيل استقلال سوريا فالثورة ضد المستعمرين الفرنسيين شارك فيها كل الشعب السوري ولم ينفرد الإخوان بالجهاد ولكن فى فلسطين تميز الإخوان عن غيرهم من المتطوعين فقد كان المتطوعين ينتمون إلى أحزاب مختلفة فلكل حزب قواته وكان للإخوان قواتهم وقد حارب الإخوان المسلمون فى شمال فلسطين وحاربوا فى جنوب فلسطين وفي وسط فلسطين وتمركزوا أكثر فى القدس وحول القدس لأنها كانت عزيزة عليهم أكثر من غيرها .
- وحارب الإخوان المسلمون الذين جاءوا من مصر أيضا حول روابي القدس والتقت جحافل الإخوان المسلمين القادمة من مصر على أرض فلسطين وقد زار الإمام الشهيد حسن البناسوريا أثناء حرب فلسطين لأن الحكومة المصرية لم تترك لمتطوعي الإخوان الحجرية الكافية للحركة فى دخول المعركة فدخل المتطوعون من الإخوان المسلمين فى مصر إلى أرض فلسطين متسللين عن طريق غزة والعريش ورفح وسيناء وانتقلت بعض قوات الإخوان بالطائرات إلى سوريا ومارسوا التدريب فى معسكر قطنه واشتركوا مع إخوانهم المتطوعين من سوريا ومما يذكر أن ألإمام الشهيد حسن البنا لما رأي الجمعية الإسلامية لمتطوعي الإخوان المسلمين فى سوريا قال :

يتبــــــــــــــــــــع


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الشمقمق الدمشقي


1

1
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف اقسام الاخبار

عدد المساهمات : 135002
السٌّمعَة : 24
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/12/2011


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: موسوعة هل تعلم ؟   الأحد يناير 04, 2015 8:49 am

لو كنت فى بلاد الشام لغزوات العالم فى عشرين سنين !؟ لما رأي من قوة الشكيمة عند الشعب السوري ولأن الشعب السوري لا ينقصه إلا التنظيم والتعبئة الروحية التى كان للإمام الشهيد حسن البنا قدرة فائقة عليهما وكان للإخوان المسلمين فى سوريا موقف واحد من جميع الانقلابات العسكرية التى ابتليت بها سوريا أكثر من أى بلد عربي أخر لإدراكهم اليقيني أن يدا خفية أجنبية وقفت خلف هذه الانقلابات العسكرية
فالقوي المعادية للإسلام صليبية ويهودية وشيوعية هي التي دبرت هذه الانقلابات وأيدتها وساندتها وكفلتها وكانت هذه الانقلابات هي صانعة مأساة الشعب السوري طوال تلك الحقبة السوداء التي بدأت بانقلاب حسني الزعيم الذي دبرته ونفذته المخابرات الأمريكية الصليبية اليهودية وحتي آخر تلك السلسلة القذرة المتمثلة فى انقلاب العميل الخائن حافظ الأسد البعثي النصيري الكافر !! لقد رفض الإخوان المسلمون فى سوريا كل هذه الانقلابات وناصبوها العداء وكان القضاء على الإخوان المسلمين فى سوريا وفى العالم العربي كله أول أهداف تلك الانقلابات العميلة التى اجتاحت العالم العربي فعندما جاء حسني الزعيم زج بزعماء الإخوان فى غياهب السجون وكان فى مقدمتهم الدكتور مصطفي السباعي مراقب عام الإخوان المسلمين والدكتور محمد المبارك وشاعر الإسلام الكبير الأستاذ عمر بهاء الدين الأميري . وبعد انتهاء دور حسني الزعيم جاء انقلاب سامي الحناوي الذي أعقب انقلاب حسني الزعيم وبعد انقلاب سامي الحناوي أتيحت فرصة للشعب السوري وردت له بعض الحريات وفي ظل هذه الحريات استطاع الإخوان المسلمون أن يدخلوا الانتخابات ويفوزوا بعدد من المقاعد البرلمانية وعندما تكون المجلس التأسيس لوضع دستور سوريا عن طريق الانتخابات عقب انقلاب سامي الحناوي كان للإخوان نصيب كبير

يتبـــــــــــــــــــــــع



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الشمقمق الدمشقي


1

1
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف اقسام الاخبار

عدد المساهمات : 135002
السٌّمعَة : 24
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/12/2011


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: موسوعة هل تعلم ؟   الأحد يناير 04, 2015 8:50 am

وكانت العناصر الإخوانية ذات أثر كبير فى وضع هذا الدستور فمن بين أعضاء البرلمان السوري الذين كان عددهم يزيد على المائة عضو انتخبت لجنة موضعه من بضعة وثلاثين نائبا ثم اختيرت لجنة مكونة من تسعة أعضاء كان الدكتور مصطفي السباعي المراقب العام للإخوان المسلمين أحد الأعضاء البارزين فى هذه اللجنة إن لم يكن أبرز الأعضاء على الإطلاق وقد كان الدكتور مصطفي السباعي رحمه الله فضل كبير فى إدخال نصوص رئيسية تؤكد على المعاني الإسلامية فى الدستور السوري خاصة فى مجال التعليم والتشريع والضمانات الاجتماعية وقد نقلت دساتير عدد من الدول العربية عن الدستور السوري الذى شارك فى وضعه المرحوم الدكتور مصطفي السباعي . ثم جاء بعد ذلك انقلاب أديب الشيشكلي وعارضه الإخوان معارضتهم لسابقية وكان نصيبهم الزج فى سجون سوريا وكان انقلاب الشيشكلي أشد ضراوة على الإخوان من انقلاب حسني الزعيم وسامي الحناوي وقد استطاع الدكتور مصطفي السباعي رحمه الله أن يهرب من سوريا ويعيش خارجها مطاردا .
وانتهي انقلاب أديب الشيشكلي فى سنة 1953 وكان انقلاب 23 يوليو سنة 1952 قد وقع فى مصر والتقي جمال عبد الناصر والشيشكلي بقصد اكتساب الخبرة وقد دام اجتماع عبد الناصر والشيشكلي ست ساعات وهناك علاقة وثيقة بين الانقلابات العسكرية التي دبرت ونفذت فى سوريا وانقلاب 23 يوليو الذي دبر ونفذ فى مصر فقد كانت انقلابات سوريا بمثابة ( التجريب) للعبة القذرة التي بدأت تلعبها المخابرات الأمريكية فى المنطقة حتي إذا ما وقع انقلاب 23 يوليو سنة 1952 فى مصر بقيادة جمال عبد الناصر أطلق عليه مايلز كوبلاند عميل المخابرات الأمريكية الضائع فى ( اللعبة القذرة) والصديق الحميم لجمال عبد الناصر ( العملية الكبري ) التي صنعت مأساة الشعب المصري بل مأساة الأمة الإسلامية فى النصف الثاني من القرن العشرين !!.
انتهي حكم أديب الشيشكلي وأعيدت الحريات إلى الشعب السوري وطرح موضوع الإنتخابات ولكن الإخوان لم يدخلوا هذه الانتخابات لأنهم شعروا أنهم فى حاجة إلى إعادة ترتيب بيتهم من الداخل ( وإعادة تنظيم صفوفهم وتربية الإخوان تربية روحية تؤهلهم للجهاد لإعلاء كلمة الله ) وكان رأي الدكتور مصطفي السباعي رحمة الله عليه مخالفا لهذا الرأي وأنه واجب على الإخوان أن يدخلوا الانتخابات حتي لا تترك الميدان خاليا لليساريين !!

ورغم ذلك فقد نزل الدكتور السباعي على رأي الجماعة ولم يدخل الانتخابات وكان رأي الدكتور السابعي على صواب وكانت مخاوفه فى محلها فلم على هذه الانتخابات التي لم يدخلها الإخوان عام واحد حتي بدأت التنظيمات اليسارية والقومية تحتل مكانها على الساحة متربصة بالاتجاه الإسلامي الذي يقوده الإخوان المسلمون وقد نشأت هذه التنظيمات اليسارية والقومية فى أحضان القوي المعادية للإسلام : صليبية ويهودية وشيوعية ووجدت كل دعم ومساعدة ومساندة من هذا الثالوث النكد الذي كان يعد تلك التنظيمات لتصنع مأساة الشعب السوري المسلم بل والأمة المسلمة عامة. ونجحت ( اللعبة القذرة) التى أجادتها المخابرات الأمريكية المنطقة وسطع نجم عبد الناصر كزعيم للأمة العربية ونفذت مؤامرة فى السويس التي رفعت عبد الناصر إلى مرتبة الزعيم الذى يحرك الأمة العربية من المحيط إلى الخليج بهذا النصر الزائف الذي كان بمثابة ( التجربة) للمأساة الكبري التي نفذت فى يونيو سنة 1967 وكان النصر المزيف الذي طنطنت بع وسائل الإعلام الصليبية واليهودية العربية العملية بمثابة الدفعة القوية للأحزاب والتنظيمات اليسارية والقومية ورز عبد الناصر بعد حرب السويس كبطل قومي وبرز الاتجاه اليساري فى الوطن العربي كاتجاه وطني تحرري وكان هذا كله بتدبير من الأمريكان الذين تمكنوا من السيطرة على المنطقة وإن بدا للشعوب غير ذلك !!
وضرب جمال عبد الناصر جماعة الإخوان المسلمين فى مصر فى أواخر سنة 1954 ضربة قاصمة واستمرت أجهزته تلفق التهم وتزور التحقيقات وتقدم الأبرياء إلى المحاكمات وتزج بهم فى غياهب السجون وفى الفترة التى أعقبت زوال حكم الشيشكلي كان الإخوان المسلمون فى سوريا منشغلين بقضايا التكوين والتنظيم والتربية التوجية الفكري والروحي فكانوا يقيمون المعسكرات الضخمة لإعداد الشباب السوري فى حمص وحماة واللاذقية والمناطق الجبلية وقد أقيم عام 1954 فى مدينة حمص مخيم ضخم للإخوان حضره المرحوم [[حسن الهضيبي]] المرشد العامللإخوان المسلمين فى مصر وجاءت هذه الزيارة لسوريا قبل محنة الإخوان فى مصر بشهور قليلة حتى إن الإخوان المسلمين فى سوريا نصحوا المرحوم الأستاذ [[حسن الهضيبي]] بعدم العودة إلى مصر بعد أن بدت الغيوم تتجمع فى سماء العلاقات بين رجال الانقلاب وقيادات الإخوان فى مصر ولكن الأستاذ الهضيبي عليه رحمه الله رفض هذه النصيحة وأصر على العودة إلى القاهرة ليكون على رأس الجماعة فى مواجهة العسكرين عام الإخوان المسلمين على مستوي مصر والعالم كله

يتبـــــــــــــــــــــــــــع





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الشمقمق الدمشقي


1

1
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف اقسام الاخبار

عدد المساهمات : 135002
السٌّمعَة : 24
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/12/2011


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: موسوعة هل تعلم ؟   الأحد يناير 04, 2015 8:51 am

لسوريا ذات أثر كبير فى دفع الأحداث فقد كشفت عن قوة الإخوان المسلمين فى سوريا وعن التجاوب العميق الذي يربط الشعب السوري بالإخوان المسلمين وأظهرت الإخوان فى صورة التحدي السافر للتيار اليساري يحمل لواءه !! لقد استقلت سوريا الأستاذ الهضيبي عن بكرة أبيها وكان فى استقباله المسيحيون أنفسهم وكانت فرصة عبر فيها المسلمون المضيق عليهم عن عواطفهم الإسلامية الكامنة فى الأعماق وعن وجودهم وتجاوبهم مع الحركة الإسلامية بصورة أذهلت الخصوم وكشفت النقاب عن كمون القوة الإسلامية فى الشعب السوري وأنه لا يزال مستمسكا بعقيدته وبإسلامه وعندما تتاح له أسباب التحريك يظهر على حقيقته بحميته الإسلامية الأصيلة والعميقة فى مدينة حماة
خرج المطران وزعماء الطائفة المسيحية ورجال الكنيسة هناك يستقبلون المرشد العامللإخوان المسلمين الذي أكد لهم تسامح وأهداف الحركة الإسلامية التي تضمن لهم حقوقهم وتضمن لهم حرياتهم ودعوة الإخوان المسلمين تمثل العودة إلى الإسلام الذي ضمن بنصوصه بواقعه التاريخي البقاء لهذه الأقليات وأعطاها حريتها حقوقها وأمورها الخاصة ولولا الإسلام ما بقيت هذه الأقليات , وأن بقاء الإخوان المسلمين وبقاء الحركة الإسلامية قوية ينطوي ذلك على الحفاظ على الأقلية المسيحية!! هذا ما كان يدركه زعماء الطائفة المسيحية فى سوريا أما المتعصبون منهم الذين لا تتجاوز نظرتهم أنوفهم فلا شك أنهم يراهنون لضرب الحركة الإسلامية لأنهم ينظرون بمنظار الخصومة للإسلام دون أن يفطنوا إلى ما يفطن إليه عقلاء المسيحية من أن القضاء على الإسلام فيه قضاء على المسيحية ما عاشت إلا فى ظل قوة الإسلام حينما كان الإسلام قويا فى نفوس المسلمين وفى ظل قوة الإسلام حينما استطاعت المسيحية أن تبقي فى بلاد الإسلام كل هذه القرون ).
لقد كان فى استقبال المرشد العامللإخوان المسلمين الذي استقبل به فى سوريا ما أثار حفيظة أعداء الإسلام وعملائهم . وقد كتب يحذر فيه من أنه إذا استمر الوضع فى سوريا على ما هو عليه فسوف يصل الإخوان المسلمون إلى الحكم فى غضون خمس سنوات !!.

وأحست التنظيمات والأحزاب اليسارية والقومية بهذا الخطر الذي يهددهم ويتمثل فى جماعة الإخوان المسلمين فأخذوا يتكتلون ضد الإخوان ويحيكون الخطط والمؤامرات ضدهم وبدأت الأيدي الخفية تنسج خيوطها حول سوريا فسيقت سوقا بفعل مسلسل الانقلابات الرهيب الذي لم تشاهد دولة عربية أخري مثيلا له فى طريق الإشتراكية وتفريغ الشعب السوري من التيار الإسلامي وإجهاض حميته الإسلامية ووضعت الخطط ودبرت المؤامرات وزرع الجواسيس وهيئت الظروف لتمكين الاشتراكيين من حكم سوريا ولعبت الصهيونية دورها وساندتها الصليبية الأمريكية وساعدتها فى تحقيق ذلك حتي أن الذي يتأمل مسلسل الانقلابات الرهيب سيجد أن الهدف من تنفيذ مخطط الانقلابات العسكرية وتمكين الأحزاب والتنظيمات اليسارية والقومية التي رفعت راية الإشتراكية هو تطمين إسرائيل وتحقيق أمنها والإعداد لتسليم اخطر أجزاء الوطن السوري الذي يهدد أمن إسرائيل والذي يتمثل فى الكافر لأسياده اليهود ضمن المؤامرة الكبري التي نفذت فى يونيو عام 1967 وكان من بين هذه المقدمات التي حققت لإسرائيل الأمن والاستقرار والاستمرار هو ضرب الحركة الإسلامية وعزلها من مسرح الأحداث وهذا ما يؤكد لنا عمالة القائمين بهذه الانقلابات للقوي الصليبية واليهودية والشيوعية لزعماء تلك الانقلابات وكفالة القوي الصليبية واليهودية والشيوعية لزعماء تلك الانقلابات!!.

انتهى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الشمقمق الدمشقي


1

1
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف اقسام الاخبار

عدد المساهمات : 135002
السٌّمعَة : 24
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/12/2011


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: موسوعة هل تعلم ؟   الأحد يناير 04, 2015 10:07 am

هل تعلم
كيف تمت المواجهة بين البعث والنصيريين ؟

هذه قراءة في كتاب الإخوان المسلمون والمؤامرة على سوريا
للاستاذ جابر رزق وسنورد فصل

المواجهة مع البعث .... والنصيرية!!

وهي نتيجة طبيعية وحتمية للأحداث التي سبق ذكرها في المشاركة الماضية

المواجهة مع البعث .... والنصيرية!!

كان المرحوم الشيخ محمد الحامد أحد المؤسسين لدعوة الإخوان المسلمين فى سوريا يحذر من حزب البعث ومن أفكاره المعادية للإسلام وكان يحذر شباب الإخوان من البعد عن الانخراط فى الجيش السوري حتي لا تترك الفرصة أمام حزب البعث ليستولي عليه وكان يرد على أسماع الإخوان فى سوريا هذه الكلمات ( سيأتي يوم خطير جدا تجدون فيه حزب البعث يسيطر على الأمة عن طريق الجيش دون أن يحتاج إلى انقلاب لأن حزب البعث يوجه شبابه إلى الالتحاق بالجيش فى الوقت الذى تبتعدون فيه أنتم عنه ).

وكان الشيخ الحامد ببصيرته النافذة أسبق من حذر من هذا الحزب المشوم وكان أيضا يحذر من الطائفة العلوية النصيرية لمعرفته بجذورها العقائدية وتاريخها الأسود وخياناتها المتكررة للإسلام والمسلمين وعمالتها وموالتها للصليبيين والتتار قديما وللصليبيين والصهيونية حديثا كان كثيرا ما يكرر على أسماع الإخوان فى سوريا .
يا إخواني هؤلاء النصيريون حاولوا اغتيال صلاح الدين ثلاث مرات وتسلوا حتي غرفة نومه وكادوا يفتكون به .
وبسبب هذه التحذيرات تعرض المرحوم الشيخ الحامد للأذي الشديد وللتهديد بالقتل والتشريد الإبعاد عن وظيفته وهي مصدر رزقه الوحيد !! ولكن كل هذا لم يصرف الشيخ رحمه الله من الصدع بكلمة الحق والنصح لشباب الإخوان حتى وفاته .
وتحقق ما كان منه الشيخ الحامد رحمه الله عليه واستولي حزب البعث على الجيش وبالجيش اغتصب السلطة وتسلط بالقهر على رقاب الشعب السوري .. واستطاعت الطائفة النصيرية عن طريق أبنائها الذين جندتهم وأعدتهم لهذا اليوم المشئوم أن تغتصب السلطة من كل الطوائف الحاقدة على الإسلام التي اجتمعت كلها داخل حزب البعث وتخلصت من كل العناصر القوية الممثلة للدروز والإسماعيليين والناصريين وتفردت بالسلطة خاصة بعد استيلاء الفريق الخائن حافظ الأسد على السلطة فى حركته التصحيحية سنة 1970 .
ولم يقف الإخوان المسلمون فى سوريا مكتوفي الأيدي أما سلطات حزب البعث وطوائفه الحاقدة وبالذات الطائفة النصيرية .. لأن الساحة السياسية فى سوريا لم يبق فيها من القوي الوطنية الشريفة غير الإخوان هم وحدهم الذين عرفتهم ساحات الجهاد منذ الاحتلال الصليبي الفرنسي وبعد الاستقلال وخلال الثلاثين عاما الماضية فرغم الضربات الشرسة التي وجهت على يد الطاغية العميل جمال عبد الناصر فى مصر وحل الجماعة فى سوريا زمن الوحدة بقي الإخوان المسلمون يستشعرون مسئوليتهم فى التصدي للمؤامرة القذرة التى خططتها القوي الصليبية وعلى رأسها الولايات المتحدة الأمريكية والقوي اليهودية المتجسدة فى إسرائيل وينفذها عملاؤها من الحكام الذين مكنوا من حكم شعوب المنطقة بالقهر والتسلط وقادوا شعوبهم إلى الذبح وألبسوا أمتهم ثوب الذل والعار!!.
فلم يكد البعثيون يغتصبون الحكم ويتسلطون بالقهر على رقاب الشعب السوري سنة 1963 حتي بدأ للإخوان الوجه الشائن للطائفية المقيتة الحاقدة على الإسلام والمسلمين ولم يمض سوي عام واحد حتي انفجرت الثورة فى حماة عام 1964 وقادها الشهيد مروان حديد الذي سنفرد له فصلا خاصا به نختتم به هذا الكتاب .. تجمع الإخوان المسلمون فى مسجد السلطان بمدينة حماة يقودهم مروان حديد بعد أن توالت الأحداث فى المدينة وكان عبد الحليم خدام محافظا وقتئذ لحماة وقامت معركة بين الإخوان الذين تحصنوا فى مسجد السلطان وبين قوات الجيش البعثي السوري أو بتعبير أدق بين الجيش الطائفي البعثي يقوده الخائن الدروزيسليم حاطوم وقاتل الإخوان بشجاعة واستبسال ووقفت حماة تساند الإخوان واستشهد عدد من الإخوان واستطاع أن يفلت من الحصار البعض وهدم المسجد على من فيه وألقي القبض على مروان حديد هو ومن بقي معه من شباب الإخوان وحقق معهم وقدموا للمحاكمة وصدرت عليهم أحكام الإعدام وقبل أن ينفذ فيهم الحكم بساعات ذهب الشيخ محمد الحامد لأمين الحافظ رئيس الجمهورية وقت الحادث وكان يهاب الشيخ الحامد وطلب المرحوم الشيخ الحامد من أمين الحافظ إلغاء أحكام الإعدام والإفراج عن جميع المسجونين وفعل أمين الحافظ.
وخرج مروان حديد وأصحابه من السجن ليواصلوا جهادهم ضد البعثيين الطائفيين وبعد ثورة حماة فى أبريل سنة 1964 جاء حادث المسجد الأموي يروي احد الشباب الذين حضروا الحادث فيقول :
كنت وقتها فى الصف السابع الإعدادي وقد علمت بعقد اجتماع فى المسجد الأموي وهو أكبر مسجد بمدنية دمشق وقيل :

إن كبار العلماء سيحضرونه وسوف يخرجون بمسيرة صامتة يطالبون فيها بالإفراج عن المسجونين والمعتقلين من الإخوان وذهبت لأشاهد الاجتماع وتوالي الخطباء واحدا بعد الآخر وأثناء الخطابة أراد البعثيون إدخال بعض عناصر المخابرات إلى المسجد فاكتشفهم الشباب المجتمعون داخل المسجد فأوسعوهم ضربا حتي قضوا على واحد منهم وأغمي على الآخر وألقوا بهما خارج المسجد مما اثار السلطات واستدعيت قوات سليم حاطوم التي كان أطلق عليها اسم ( المغاوير ) وجلهم من طائفة الدروز فأحاطوا بالمسجد ومنعوا الدخول إلى المسجد والخروج منه وفجأة فتح الباب الرئيسي للمسجد من جهة سوق الحميدية وأطلقت النيران بكثافة على من بداخل المسجد وحدث هرج ومرج واستشهد البعض وأصيب الكثيرون وألقي سليم حاطوم بنفسه قنبلتين انفجرتا داخل المسجد ثم أخذ المغاوير تجميع الذين داخل المسجد وأخرجوهم مجموعات وساقوهم خارج المسجد حيث السيارات التى تنقلهم إلى السجون ولم يتركوا حتي الأطفال الصغار وكنت أحد الذين نقلوا إلى سجن المزة الرئيس وهناك استقبلنا الجنود على الجابنية بخراطيم المياه ثم أدخلونا إلى زنزانات وبعد ساعتين حضر أمين الحافظ بنفسه إلى السجن وبسرعة أخرجونا إلى ساحة كبيرة وأخذوا أسماءنا وعنوان كل منا وعمله وفجأة دخل أمين الحافظ وفى صحبته عدد كبير من الضباط وأول من لفت نظر أمين الحافظ لصغره هو أنا وبعض زملائي الصغار فسأل:
-لماذا أتيتم بهؤلاء الصغار إلى هنا ؟! وطلب منهم أن يخرجونا فورا .. ولم يخرجونا إلا بعد أن حققوا معنا وأشبعونا ضربا وتعذيبا وأخيرا أخرجوني مع سبعة من زملائي وأركبونا سيارة وذهبوا بنا إلى وزارة الداخلية وأدخلونا على وزير الداخلية وبعد قليل من الوقت جاء أحد المصورين وأخذ لكل منا صورة وأخذوا منا تعهدا بعدم تكرار ما حدث .
ثم طلب غلى أحد أفراد الشرطة العسكرية أن يوصلنا إلى الحي الذي نسكن فيه فرفض خوفا لأن حالة الغليان كانت قد بلغت ذروتها عقب الحادث وأخيرا تطوع أحد أفراد الشرطة العسكرية بشرط ألا يقف إلا أمام مخفر الشرطة وينزلنا أمامه ثم ينطلق بعد ذلك وعدت إلى منزلي وقت السحور فقد وقع الحادث فى شهر رمضان من تلك السنة !!.
وفى عام 1967 كتب أحد البعثيين الملاحدة مقالا فى مجلة جيش الشعب التي توزع إجباريا على جميع الجنود والضباط فى القوات المسلحة مقالا ألحد فيه فقام فقام الشيخ حسن حبنكة وهو أحد علماء دمشق البارزين ومؤسس معهد التوجيه الإسلامي الذي يضم طلابا من مختلف الجنسيات ولم يكن الشيخ حسن حنبكة من الإخوان المسلمين ولكنه من المحبين لدعوتهم . قام الشيخ على المنبر يوم الجمعة وأخذ يقرأ ( المقال) الذي نشر فأثار فى المصلين الحمية الإسلامية وتحدي السلطة وانتقدها انتقادا قاسيا وكانت سيارات الأمن تقف على باب المسجد تنقل الخطبة مباشرة إلى أمين الحافظ وبعد الصلاة خرج المصلون فى مظاهر غاضبة هادرة تهتف ضد البعث وحكمه وقد استدعيت المخابرات الشيخ حسن حنبكة فلم يذهب إليهم ولم يجرؤ رجال المخابرات أن يدخلوا الزقاق الذي يوجد فيه بيت الشيخ للقبض عليه وانتظروا حتي أتيحت لهم فرصة القبض عليه ووضع فى سجن القلعة.
وفي هذه المناسبة ألقي القبض على عدد كبير من الإخوان ولم يفرج عنهم إلا بعد هزيمة الخيانة وتسليم الجولان إلى يد اليهود .
وفى سنة 1970 استطاع الأسد أن يغتصب السلطة وتنفرد الطائفة العلوية بالحكم وأراد حافظ الأسد أن يخدع الشعب السوري فأعطي قدرا من الحرية فى نقد الحكام السابقين له ووعد بوضع الدستور الدائم وإرساء قواعد الديمقراطية أراد بذلك أن يخفي وجهه الطائفي الحاقد القبيح ولكن مسودة الدستور فضحته فقد جاء الدستور خاليا من النص على أن الإسلام دين الدولة الرسمي وخاليا من اشتراطه الإسلام دينا لرئيس الجمهورية فقام العلماء وجلهم من الإخوان ومن المحبين لدعوة الإخوان بالاحتجاج ورفضوا هذا الدستور وقام فضيلة الشيخ محمد على مشعل وهو من علماء الإخوان العاملين ووقف على منبر مسجد ( جورة الشياح) فى حمص وألقي خطبة فند فيها مواد الدستور وبين أن هذا الدستور لا يختلف عن دستور أى دولة أوروبية ولا يمكن أن يكون دستورا لشعب سوريا المسلم ... وبعد الخطبة خرج المصلون فى مظاهرة تهتف بسقوط الدستور وسقوط الأسد وأرادت السلطات أن تلقي القبض على الشيخ محمد على مشعل ولكنها لم تتمكن من ذلك وخافت من غضبه الشعب وفى اليوم التالي كان الشيخ محمد على مشعل يسير فى شوارع حمص فى صحبة الشيخ وصفي المسدي أحد علماء حمص ولكن ليس من الإخوان فطلبت المخابرات من الشيخ محمد على مشعل أن يسير معهم وأخذوه بالقوة إلى دمشق حيث بقي فى غياهب السجن عامين وبضعة أشهر وقد ذهب وفد من العلماء للتوسط فى الإفراج عن الشيخ محمد على مشعل ولكن الفريق الخائن حافظ الأسد قال :
- لن يفرج عنه ما دمت حيا !!.
وقد وافق هذا الحادث ذكري المولد النبوي فاحتفل به فى المسجد الكبير فى حمص وكان من العادة أن يحضر الحفل محافظ حمص ولكن الجماهير الغاضبة استقبلت المحافظ بإلقاء الحجارة عليه من على أسطح المنازل وخرجت جموع المصلين فى مظاهرة تهتف بالهتافات الإسلامية والهتافات المعادية للبعث والنصيرية وأحرقوا سيارة للمخابرات وواجهت السلطة الجماهير الثائرة بقسوة وشراسة ففتحت النيران على الجماهير الذين تفرقوا تلاحقهم النيران وقد قتل عدد كبير من الرجال والنساء والأطفال والشيوخ فقد كانت النيران تطلق على الآمنين داخل منازلهم وبشكل عشوائي على أبواب المنازل وكان عدد التقلي أكثر من مائة شهيد .. وبعد أن عاد الهدوء إلى حمص أرسل حافظ الأسد وفدا يرأسه وزير الدفاع مصطفي طلاس وبعض المسئولين لتعزية الأهالي وترضية خواطرهم ولكن الأهالي لم يقبلوا التعزية !!.

لقد تميز حكم حافظ الأسد العميل النصيري الذي باع الجولان لليهود فمكنوه من الحكم ثمنا لخيانته , تميز حكمه بالقسوة والشراسة والإرهاب والضراوة وهكذا كل حكم يغتصب السلطة بالقهر سواء كان حكما فرديا دكتاتوريا أو حكما طائفيا .
ومنذ تولي حافظ الأسد رئاسة الدولة السورية وهو يمكن لطائفته ويتخلص من كل العناصر التى تنتمي غلى الطائفة النصيرية وكلما انتفض الشعب السوري المسلم معلنا غضبه على هذا الحكم الطائفي الحاقد كان حافظ الأسد يواجه غضبه الشعب السوري بإطلاق الرصاص وإزهاق الأرواح بدون شفقة ولا رحمة لقد كان الحقد الطائفي لهذه الفئة النصيرية الكافرة التي عاشت تاريخها الأسود كله مستذلة هو الذي يدفع نظام الأسد جماهير الشعب السوري هي التي جعلت الشهيد مروان حديد يري أنه لا حل و لا أمل فى التخلص من هذا الحكم الطائفي النصيري إلا عن طريق المواجهة العسكرية ولابد من إعداد شباب الإخوان لهذه المواجهة مهما كانت التضحيات وبدأ مروان منذ عام 1974 فى إعداد الشباب للجهاد ضد الحكم النصيري الكافر واختفي مروان عن أعين رجال الأمن واستطاع أن يختفي ويعيش فى دمشق نفسها ولكنه يجوب سوريا ينظم ويعد ويوصي بالتدريب وكل أمله أن يعد العدد الكافي من الشباب الذي يكفي للقضاء على الحكم النصيري العميل الخائن الذي سلم الجولان وأعطاها لليهود بثمن بخس !!.
- واستطاع مروان أن يمتلك قلوب الشباب وكانوا يرون فيه القدوة والمثل الذي يقتدي به.
لقد حدثني عنه أحد تلاميذه فقال
- كنت أري فيه عمر بن الخطاب.
وروي لى كثير من تلاميذه وأصدقائه الكثير عن صفات مروان وموافقة.
وفى صيف عام 1975 وكانت عمليات الاغتيال قد بدأت فى العناصر المتعاونة مع النظام وكان قد وقع انفجار فى سيارة أحد عملاء المخابرات السورية وكان اسمه أحمد الغزاوي وهو عراقي وعضو القيادة القومية لحزب البعث فداهم رجال المخابرات السورية بعض منازل منطقة العدوي أحد أحياء دمشق وكان مروان حديد يقيم فى واحد من تلك المنازل التي دوهمت دون أن يدروا من يسكن فيها وقد حدث صدام مسلح بين رجال المخابرات السورية وبين مروان حديد ومن معه واستمر الصدام من الساعة السابعة صباحا وحتي الخامسة بعد الظهر استخدم مروان ومن معه الرشاشات وبعض القنابل بعمليات إنزال بطائرات الهليكوبتر على سطح البناية ولم يستسلم مروان ومن معه إلا بعد نفاذ الذخيرة وبعد أن أصيب مروان فى كتفه واستشهد واحد من الذين كانوا معه ونقل مروان إلى السجن وكان صيدا ثمينا للنظام النصيري الحاقد الذي لم يقدم مروان للمحاكمة ولكنه قتل مروان قتلا بطيئا وفى الفصل التالي نقرأ قصة استشهاد مروان الذي اختار الجهاد المسلح لإسقاط النظام النصيري العميل يرويها واحد من أخلص إخوان مروان لمروان .
مروان حديد.... أول المجاهدين ضد البعث والنصيرية!!

مروان رحمه الله من أسرة عريقة معروفة فى حماة وهو الرابع من خمسة أشقاء وله أربع أخوات . تتميز هذه الأسرة بما أتاها الله من بسلطة فى الجسم وميزات قيادية , وإن اختلفت مشاربهم واتجاهاتهم فشقيقه الكبير وأسمه أحمد محام مشهور ومزارع كبير آثر العمل العمل خارج حماة فى منطقة الجزيرة ,وهو أحد الأعضاء البارزين للحزب الاشتراكي الذي ينتمي إلى أكرم الحوراني ومسئول عن منطقة الجزيرة بأكملها وشقيقة الثاني عدنان له نفس الاتجاه مع صبغة تحريرية واضحة عاش ولا زال يعيش فى أوروبا بعد أ، تزوج بفتاة دانمركية ومعه دكتوراه فى الصيدلة والمخابر وأخوه الثالث كنعان ضابط مسرح له نفس الانتماء مشرح برتبة رائد أيام الوحدة مع مصر بعد خصام مع ضابط كبير ناصري مصري أدي إلى إشهار السلاح .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الشمقمق الدمشقي


1

1
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف اقسام الاخبار

عدد المساهمات : 135002
السٌّمعَة : 24
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/12/2011


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: موسوعة هل تعلم ؟   الأحد يناير 04, 2015 10:09 am

ويأتي مروان عليه الرحمة والرضوان بكل ما في هذه الأسرة من ميزات شخصية تؤهلها للتقدم فليسوا فقط طوال الأجسام أقوياء الأبدان إنما يتميزون بذكاء ربما يفوق غيرهم من الأقران مع صلابة فى المواقف , وكرم وسخاء جعل هذه الأسرة رغم مشاريعها الضخمة وتجارتها الواسعة مستورة الحال كغيرها من اسر الطبقة المتوسطة وخامسهم شقيقه رضوان . ومروان نشأ فى وسط مثقف متطلع فى مرحلة من أهم وأخطر المراحل التي مرت بها أمتنا , مرحلة الكفاح ضد الاستعمار ثم غرس إسرائيل فى قلب الأمة الإسلامية وهي مرحلة يري تسلط الإنسان على أخيه الإنسان واضحا جليا يدفع بالنفس الأبية إلى البحث عن الخلاص وعن طرقه ووسائله .
والشهيد مروان حديد كان ممشوق القامة قوي البنية مسرح الشعر , حليق الشارب واللحية , يلبس القميص والبنطلون له لياقته ولباسه الأنيق يلفت النظر .
مروان ولد فى حماة عام 1934 من أبوين مسلمين محافظين أشد المحافظة والده الحاج خالد حديد يعمل تاجرا فى أحد أسواق حماة التجارية ووالدته الحاجة رئيفة البارودي رحمها الله ربة منزل ذات شهرة واسعة فى كرمها وسخائها فكم وكم تصدقت حتي بأثاث البيت والثياب وربما بعض ما ترتديه عليها , فهي لا تطيق أن تسمع كلمة نجدة أو استغاثة حتي تكون لها ملبية بما تملك وربما فوق ما تملك .
تدرج مروان فى مدارس حماة الابتدائية والإعدادية والثانوية وحصل على البكالوريا – الفرع العلمي عام 1955 وتسجل فى كلية الزراعة – جامعة عين شمس فى عام 1956 وتخرج منها فى عام 1964 ثم الحق بكلية الآداب قسم الفلسفة فى عام 1965 – 1966 جامعة دمشق وتخرج منها عام 1970.
والذي أعلمه أن مروان كان مسئولا ماليا عن التنظيم الاشتراكي فى ثانوية ابن رشد فى الفترة التي سبقت التحاقه بجماعة الإخوان المسلمين ولقد حدثني شخصيا عن أول سبب دعاه إلى الإنتماء الفكري ثم العضوي إلى هذه الجماعة بقوله:
( لقد كنت كما تعلم اشتراكيا بدافع البيئة التى أعيشها بين أشقائي وبدافع من واقع الأمة المرير الذي يبحث عن طريق الخلاص وفي يوم من الأيام دخلت البيت وإذ بأخي الكبير يقول : قتل اليوم أخطر رجل على الأمة العربية وكال إلى هذا الرجل الشتائم والسباب بأقذع العبارات قلت :ما هو قال : حسن البنا شيخ الإخوان فى مصر فتتبعت الخبر من الراديو وتيقنته ثم وجدت نفسي تحت وطأة خاطر ملح أن أتعرف على فكر هذا الرجل ومدي خطورته على العرب فقرأت رسائله وما أمكني يومها أن أطلع عليه وأسمع عنه وكان التحول من العماية إلى الهدي ومن الضلال إلى الرشاد ومن الجندية للباطل إلى الجندية للحق).
ومن بعدها عرف مروان بين الإخوان من أكثرهم تمسكا بالدعوة والإسلام وتعاليم الإسلام وشرائع الإسلام .
ومروان جدي فيما يعتقد وكانت مرحلة انقلابات فى سورية ومتابعاته للحركة الإسلامية من قبل الحكومات المتعاقبة الانقلابية وكان العمل فى تلك الحقبة سريا ويتركز فى جامع النوري الشهير فى حماة, فكان البعض يستغرب من مروان كثرة صلاته وتمسكه بالجماعة , وطول سجوده حتي إذا أطال واحد السجود من زملائه قيل له : أتصنع كما يصنع مروان ؟!.
وشارك مروان فى نشاطات الجماعة فى صحبة إخوانه الذين أحبهم وأحبوه وكانوا طليعة الجهاد والتضحية أمام أعداء الإسلام وعلى الأخص الشهيد حسن عصفور رحمه الله فساهم فعالة فى ردة فعل العالم الإسلامي على إعدام الإخوان الستة من قبل عبد الناصر , كما ساهم قبلها فى العمل أثناء الانتخابات بين الدكتور السباعي رحمه الله مراقب الجماعة وبين رياض المالكي الاشتراكي التقدمي وشهد كيف تزيف الحقائق وتتدخل الدول وتباع وتشتري الضمائر من قبل بعض الذين يلبسون لباس العلم والمشيخة .
وكان لإعدام الإخوان واضطادهم بالغ الأثر وأعمقه فى قلبه وحسه المرهف , فأعلن عداءه لعبد الناصر الذي خان وعوده وعهوده وحاربه فى كل مكان وكان أشد ما يكون له عداء ومحاربة عندما تحول إلى مصر ليتلقي علومه فيها وعبد الناصر يومها زعيم العرب وبطلها وفى الداخل جلاد مصر ومرعبها ولكن هيات أن يتطرق إلى قلب مروان خوف من بشر كائنا من كان حاكما أو محكوما صغيرا أو كبيرا . فقد امتلأ قلبه بحب الله والخوف منه فلم يعد لسواه فى قلبه نصيب كيف وقد لقن الدنيا درسا لم تعرفه إلا من أمثاله من المؤمنين الصادقين , لقنها كيف تكون ذليلة حقيرة تافهة أمام الأهداف السامية الرفيعة ورضاء الله تعالي فما رأيت رجلا داسها بقدميه مترفعا بإباء وشمم عنها وهو قادر عليها مثله .
دخل مروان إلى مصر بهذه الروح فلم يفتر ولم ينقطع عن الدعوة إلى الله واستخلاص الخوف من قلوب من حوله حتي تربي ونشأ بقربه جيل من الشباب المصري أحب الموت والاستشهاد فى سبيله . وأدبر عن الدنيا بقلبه وسلوكه فكانت طلائع الربانيين من الإخوان المسلمين الذين اكتووا بنار المحنة فى عام 1965 وما تلاه فمنهم الشهداء ومنهم الأبطال ومنهم من بقي على قيد الحياة وفيا بعهده ثابتا على دينه مخلصا لربه لم تفت فى أعضادهم صليل السلاسل و عواء السياط ولا تمزيق الأجساد وتحريقها والأمثلة عليهم كثيرة .
والمرحلة التي عاشها فى مصر مرحلة صراع مع رجال المباحث تدرب فيها على مصاولتهم ومصارعتهم ودرب عليها إخوانه كيف ينظرون إلى هؤلاء الأدوات السيئة مرة بالإزدراء ومرة بالمرحمة والإشفاق ولم يكن تأخره فى الجامعة إلا لأن جل وقته ومعظم أيامه يقضيها فى الدعوة وشرح العقيدة والمبدأ ولم يترك مصر إلا بعد أن ترك بصمته وروحه منطبقة على كثير من الشباب الذين يحبون الموت فى سبيل الله كما يحب غيرهم الحياة .
جاء انقلاب عام 1963 بحزب البعث إلى السلطة فى سوريا وبدأت العناصر الباطنية المتسلطة على هذا الحزب الملحد تمد أعناقها وتحكم قبضتها على مقاليد الحكم من وراء ستار دون أن تسفر علانية عن وجهها وعاد مروان رحمه الله فى أوائل شهر آذار عام 1964 من مصر بعد حصوله على بكالوريوس الهندسة الزراعية شعبة محاصيل من كلية الزراعة – جامعة عين شمس . وسرعان ما أحس بالخطر الذي يكمن وراء هذا الحزب الملحد فقام يدعو الناس ويحذرهم وينذرهم ويبين لهم بحسه المرهف وشفافيته للأمور . أن هؤلاء القوم لا يهادنون فيما يصنعون ولابد من مجابهتهم من اللحظة الأولي وإلا استشري خطرهم وقويت قبضتهم وعندئذ سيدسون المقدسات ويتكون الحرمات ولن ي يجدي بعد ذلك علاج فكشف نواياهم وعري مخططاتهم وألهب حماس الشباب وغذاه بروحه التي تستهين بالطواغيت وتحب الموت ما يحب غيره الحياة وكان لابد لهذه الدفعة الإيمانية العارمة ولهذه الروح المتصلة بالله أن تصطدم بالكفر والإلحاد للتباين الواضح والمفارقة المعروفة فكانت أحداث جامع السلطان فى 14 نيسان عام 1964 وكما كانت أهداف مروان وإخوانه نبيله شريفة كانت خصومته مع أعدائه كذلك رغم وقاحة العدو ونذالته .
مروان يعرف جيدا من هو حزب البعث ؟ ما هي مبادئه ؟ ما هي أهدافه ؟ من هو مؤسسه ؟ من هم أنصاره ؟ الطائفية الحاقدة المستترة وراء شعاراته لذلك لم يفتر لحظة واحدة عن الإعداد النفسي والحركي لمجابهته بشتي الوسائل .
وبعد أن خرج من السجن مع إخوانه فى أحداث عام 1964 تابع مروان مسيرته كالمعتاد واعتقل بعدها عام 1966 إلى ما بعد حرب 5 حزيران عام 1967 مع مجموعة كبيرة من الإخوان والعلماء من سوريا ثم أفرج عنه ومن معه أثناء الحرب ولكن مروان هو يدرك أن ألأمور تتطور من خطر إلى خطر بعد تسليم الجولان الحصين ولم يكن الأمر مفاجئا بل متوقعا .
فشارك مع العمل الفدائي ودفع بالعديد من الشباب للتدريب على القتال والسلاح وربما خالف بذلك رأي الكثير من الإخوان ولكنه كان أبعد نظرا إذ تخرج على يديه مجموعات جيدة من المقاتلين الذين شاركوا فى العمل الفدائي وونوا نواة الجهاد فى المقاومة المسلحة فى سوريا .
ولم تكن السلطة الغاشمة بغافلة أو متغافلة عن تحركاته ونشاطه بل كان همها الوحيد أن تلاحقه وتراقبه فى كل مكان وزمان وأن ترصد أعماله فزجت به فى السجن مرة ثانية وفى هذه المرة رمت به فى سجون الشمال من الجزيرة السورية ليلبث حوالي أربعة شاهر ثم أطلق سراحه ومروان هو مروان لم يتوان لحظة واحدة عن الإستمرار فى الطريق الذي نذر له روحه وحياته ويردد كلمته المشهورة المقتبسة من الحديث الشريف ( لموت فى طاعة الله خير من حياة فى معصية) وكانت أحاديثه تدور حول الصبر والمصابرة ومقارعة الأعداء وأن من كانوا قبلنا كان يؤتي بأحدهم فيمشط بأمشاط الحديد ما بين لحم وعظم ويوضع المنشار على مفرق رأسه حتي يكون نصفين ما يصدهم ذلك عن دينهم وكان يبشر بالنصر ويعتقد أ، النصر مع الإيمان والصبر والقلة المؤمنة وبالسلاح المتاح ويستشهد بالآية الكريمة :" وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة " أى الممكن منها حتي ولو كانت عصا فقط فالله تكفل بالنصر إذا صدق العبد ربه .
ومروان لم يخف نفسه ولم يتحرك وراء الكواليس إنما كان واضحا فى منهجه فى تحركه فى معتقده فى مجابهته للسلطة فى فكرة فى حياته البسيطة المتواضعة مروان أحد القلائل ( وأقولها بصراحة ) الذين تصدروا مواقع قيادية فى الدعوة بإخلاصهم ومع ذلك نسوا أنفسهم نسيانا كاملا أو ما نسميه ( فناء النفس أمام الدعوة ) حتي لم يبق منها إلا الحق وقد كنت أذكره مرة ( أنه اليوم غيره بالمس ... وأنه اليوم ليس فقط لنفسه إنما هو الآن لإخوانه جميعا ... لبلدته ... لأمته) فيجيب بابتسامته المعهودة دون كلام فأفهم منه أن هذا لا يروق له وأقولها بصراحة كذلك : إنه أحد القلة الذين اجتذبوا الشباب إلى الدعوة بدماثة خلقه وكرم نفسه وتواضعه ودعابته التي لا تفارقه وتوافق عمله قوله لذلك كون فى أى مكان حل به نسخا من ذاته لها تقريبا نفس المواصفات والسمات.
وقد يكون مروان بعيدا عن أحداث الدستور فى أول عام 1973 وربما فوجئ به كغيره من إخوانه ولكن هيهات للسلطة الباغية أ، تباشر اضطهادا للإخوان وتنسي مروان أو تدعه حرا طليقا فقد حرصت فى كل مرة على قتله والتخلص منه ولكن الأجل هو الذي فوت عليهم ذلك فقط حرصوا على قتله عام 1964 وعام 1966 ليلة أن قتلوا المرحوم الشهيد عثمان أمين , إذا اعتقل مروان فى نفس الليلة . وأرادوا اعتقاله فى أوائل شهر أذار عام 1973 فى منزله الكائن فى حي البارودية وكادوا يقتلون ابن أخته لولا أن حذرهم أحد المابحث أن هذا غير مروان .
وشاء الله لمروان أن يختفي بعد هذه المرحلة وأن يعمل بالخفاء ليعد العدة ليوم تواجه به السلطة الباغية بقوة السلاح وشاء الله أن يجعل مكان وجوده دمشق . وتنقل بين عدة بيوت لمدة سنتين ونصف تقريبا وقد دفعت السلطة النصيرية بكل قوتها وحيلها وتجسسها للتعرف على مكان وجوده وإلقاء القبض عليه أو قتله , خاصة بعد مقتل مدير الأمن القومي فى حماة وهو نصيري برتبة رائد واسمه محمد غرة .
مروان عقد على فتاة مؤمنة تعلم حياته وتدرك نوع العيش الذي يمكن أن تحيا معه وذلك فى أواخر عام 1972. وللظروف التي أحاطت به لم يدخل بها بل دفعها أهلها إليه فى آخر أيامه لتبقي بجانبه وتقوم على خدمته إلا أن الرجل النبيل الذي بدأ يدرك بمرهف إحساسه النهاية التى تنتظره أبى أن يدخل بها لكي يوفر لها مستقبلها من بعده فتسامي وتسامي وهي بجانبه إلى أن داهمته قوة من المخابرات فى صبيحة يوم 30 حزيران عام 1975 بعد أ، خرج أحد إخوانه ليأتيه بطعام فقرع الباب وظن أنه ذلك الأخ.. فتح الباب ليري نفسه مطوقا بقوة من العدو وقبضت عليه بعد أن كبلت حركة بغطاء واقتادته دون أن يتمكن من المقاومة أو استعمال السلاح وقد أطلقوا عليه الرصاص وأصيب بكتفه إلا أن بعض الإخوة الذين كانوا قى البيت وزوجته وزوجة أخ آخر باشروا المقاومة المسلحة لساعات عديدة حتي استشهد أحدهم وجرح الآخر وتمكنت السلطة من إلقاء القبض على أخوين آخرين لا زالا فى السجن , وكذلك على الزوجتين اللتين أطلق سراحهما بعد ثلاثة وعشرين يوما لم يكن هناك محاكمة سرية أو علنية لمروان وإنما كان التحقيق المعروف لدي رجال المباحث والمختصين بشئون التعذيب والتصفية الجسدية . ومروان قوي البنية والشكيمة صعب المنال لا يبالي أن يقاوم حتي ولو كانت يداه فى القيود فاتبعوا معه أسلوبا جديدا فى التعذيب النفسي والجسدي أما النفسي فكانوا يسمعونه صوتا كصوت زوجته وهي تعذب ويراد اغتصابها حتي أنهكوه ولم يكن من هذا شئ إنما هى الوسائل الخبيثة الحديثة.
وعذب بالأضواء المبهرة وكان أعظم وأشد تعذيبه على نفسه وما استطاعوا أن يكبلوا به قواه ويحدوا من مقاومته هو كشف قبله ودبره ومروان معروف بشدة حيائه وخجله فإذا دخلوا عليه الزنزانة انكمش على نفسه ليستر عورته التى أرادوا كشفها وأراد الله أن سترها . وهناك يكيلون له صنوف التعذيب الأخري بهذه الطريقة تمكنوا من السيطرة على مروان وإلا لكان أمام الكلمة بكلمة والصاع بصاعين ثم أجاعوه حتي خارت قواه وكانوا يقيمون له الطعام بعد أ، يمزجوه أمام ناظريه بالأقذار ومن يعرف مروان بأنفته يدرك أنهم قتلوه جوعا قتلهم الله .
مروان صاحب الطول الفارع والجسد الممتلئ والقبضة الحديدية ينقل عنه أحد الذين شاهدوه بحالة هو فيها أقرب إلى الهيكل العظمي منه إلى الجسد العادي يقول مروان له بعد أن سقاه هذا الشخص لبنا بيده تقيأ وبعد أن صحا قليلا : انقل على وقل للناس : إن هؤلاء الكلاب ( يعني بهم المخابرات والمحققين) لم يحصلوا مني على كلمة واحدة !!.
ثم ساءت حالته الصحية بعد ذلك إلى درجة يئست السلطة منه فأرادت أن تخفي جريمتها فأرسلت وراء أخيه أحمد ونقلت مروان إلى مستشفي ( حرست العسكري) ومروان قد أعياه الجوع وأضناه الجهد وهبط ضغطه فكان أخوه يتوسل إليه أن يأكل ويشرب فيرفض لكثرة ما رأي من تلويث الطعام والماء بالبول والغائط فقال له مروان :
- يا أخي أشرب وآكل بشرطين .. أحدهما : أن يكون الماء من حماة والثاني : تعدني أن تصلي !!.
- فقال له أخوه :
- أفعل .. وقد كان .
وبدأت صحته فى التحسن وضغطه يعود إلى الوضع الطبيعي وعاد إلى الحديث مع أهله .
وفى مساء أحد الأيام عاد إليه أهله ليجدوه يجود بروحه الطاهرة وقد أشار إليهم أنه قد أعطي حقنة فى عنقه وإذ بالأجهزة تشير إلى أن ضغطه أخذ يهبط من جديد وأن حالته تسوء ثم فاضت روحه الطاهرة زكية إلى بارئها لتلتقي مع ركب الشهداء الذين سبقوه ويستبشرون بقدومه كما يستبشر هو بقدوم إخوانه من خلفه ولا حول ولا قوة إلا بالله.
استشهد مروان ولم يسمح لأهله بدفنه فى حماة فدفن بدمشق وكانت جنازته محاطة بقوات غفيرة من الجند وحاملات الجنود والمخابرات ورجال المباحث .. وبعد دفنه بقيت الحراسة على قبره ويعتقل كل من يزور القبر !!
هكذا عاش مروان حديد حميدا ومات شهيدا وبلغ أسمي أمانيه .
كان مروان حديد كامل الالتزام بجماعة الإخوان المسلمين فى سوريا يلزم أوامر قادتها وكان لا يخيفه شئ ولا يرعبه خبر مثل تهديد الإخوان له إذا لم يلتزم فى أمر ما أن يدرسوا فصله عن الجماعة ينصاع لأمر الجماعة وينزل على رأيها ويتنازل عن رأيه الشخصي خوف الفصل عشنا كل هذا العمر معه لا نعرف أنه فكر يوما فى تشكيل جماعة خاصة تحمل اسمه إنما كان مروان يعتبر نفسه فردا عاديا وينادي بالإعداد والجهاد من خلال أجهزة الجماعة ومؤسساتها ونعوذ بالله من الافتراء عليه بعد استشهاده .
وأذكر لمروان موقفين من مواقفه التي تتم على عظمة شخصيته ومدي التزامه بالإسلام والدعوة إليه :
الموقف الأول: فى حوادث حماة عام 1964 وبعد أن هدم الطغاة مسجد السلطان فى حماة واعتقل مروان آخر من اعتقل فى المسجد حيث تقدموا نحوه وهم يطلقوم عليه الرصاص خوفا منه وهو اعزل من السلاح ولكنه قوي بإيمانه, كنت أري ثقوب الرصاص فى ثوبه وعباءته دون أن يمس جسمه بأذي وحين اقتربوا منه حصل تماسك بالأيدي فضرب ثلاثة من الضباط كلا بقبضة من يده وفى كل مرة كان يلقي المضروب أرضا وعقب كل ضربة كانوا يتكاثرون عليه ويكيلون له الضربات بكعوب البنادق ولا يتركونه حتي يغمي عليه وفى النهاية اقتادوه إلى غرفة المحافظ فى السراي العام حيث كان يوجد أمين الحافظ نفسه وهو رئيس الجمهورية وقت الحادث دخل عليه مروان وهو مضرج بدمه مشجوج الرأس خائر القوي يمسك به جنديان عن اليمين وعن الشمال فجابه أمين الحافظ وكان معروفا ببذاءة لسانه فلما سب مروان تماسك مروان وأجأبه سجلت بأحرف من نور قال لأمين الحافظ وهو رئيس الجمهورية وقتئذ :
- لتكن خصومتك يا أمين شريفة !!.
- فبهت أمين الحافظ وخرس!!.
أما موقفه الثاني : فقد رواه لى أحد إخوان مروان الذين حكم عليهم بالإعدام معه عام 1964 قال هذا الأخ : بعد أن ألقي فضيلة الشيخ محمد الحامد رحمة الله عليه بثقله لإلغاء أحكام الإعدام على مروان وإخوانه الذين اشتركوا فى حادث جامع السلطان فى حماة واستجاب أمين الحافظ وألغى أحكام الإعدام لم يرق هذا لعزت جديد أحد الضباط النصيريين المتنفذين يومها فاقتحم السجن بجنده المدججين بالسلاح وأمر السجناء المحكوم عليهم بالإعدام أن يتهيؤوا لتنفيذ الحكم فيهم وأمام كل منهم خمس دقائق فقط لكتابة وصيته ولترتيب أنفسهم !!. فتنازع الإخوان كل يريد أن يكون أول من ينفذ فيه حكم الإعدام ولكن مروان رحمه الله قام وقال :
- - يا إخواني أما الأول فلا نزاع عليه إذ أنه لن يكون أمامي احد.
- فما كان من الإخوان إلا أن اقترعوا على الثاني والثالث!!.
- لقد كان مروان - ولا أزكي على الله أحدا – أحسبه كان أهلا لمقام الشهادة فأنعم الله عليه بها ربه وتقبله شهيدا جمعنا الله وإياه مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا !!.
- ومضي مروان إلى ربه .. ولكنه بقي فى نفوس إخوانه المجاهدين قدوة ومثلا حيا للجهاد والتضحية والصدر الثبات .. وهم على الطريق الذي سلكه مروان سائرون وتحت لواء رسول الله صلى الله عليه وسلم يجاهدون حتي تعلو كلمة الله وتنكس راية البعث النصيرية الكافرة والله معهم ولن يحبط أعمالهم !!.

انتهى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الشمقمق الدمشقي


1

1
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف اقسام الاخبار

عدد المساهمات : 135002
السٌّمعَة : 24
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/12/2011


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: موسوعة هل تعلم ؟   الأحد يناير 04, 2015 10:11 am

هل تعلم
من هو حنبعل أو هانيبال ?

لقد دأب الغرب وأدباؤه منذ أمد بعيد وحتى يومنا هذا على تشويه صورة البطل الاسطوري العظيم حنبعل
وييحاول الغرب طمس البطولات التي قام بها
والانتصارات التي انجزها .
التي لم يستطع حتى الاسكندر المقدوني انجازها
ولكن وكما معروف من افلام هوليود او الافلام الاميركية
تحاول دائما ان تعتم على اية شئ يتعلق بتاريخنا
ولم يذكروا الا انه كان بربرياً من شمال افريقيا يحب الانتقام والدماء فقط.
وهذه هي نظرة الغرب لاخواننا البربر والأمازيغ الى يومنا هذا
ولكن لن يستطيعوا انكار ان هانيبال هو قائد عسكري من اعظم القادة العسكريين في التاريخ القديم و من أعظم رجل اخرجته قرطاج في تاريخها الذي استمر ثمانية قرون
القائد العظيم هانيبال وقرطاجة
شخصية عالمية تاريخية فينيقية عظيمة حاولت ان انقل بعض الاسطر من كتاب عن حياته وعن مدينة قرطاج يحتوي هذا الكتاب على الكثير من المعلوات الموثقة من قبل المؤرخين يطول الحديث عنه حاولت نقل موجز مختصر عن هانيبال ومدينة قرطاج ...اتمنا الفائدة لكم ادوناي
الفينيقيون

قامت المدن الفينيقية في حوض الشرقي للبحر المتوسط وبخاصة صور وصيداء بدور رائد في الحضارات القديمة
كان الفينيقيون بحارة لم يعرف العالم القديم لهم مثيلا في الشجاعة والاقدام والمهارة في ركوب البحر كانوا منذ فجر التاريخ يمخرون بسفنهم عباب البحار المجهولة تجارا ومستكشفين مقاتلين عند الحاجة مقيمين محطات تجارية واحيانا مستوطنات صغيرة حيث تدعو الضرورة والمصلحة هؤلاء الفينيقيون هم اول من عبر مضائق اعمدة هرقل_ جبل طارق فيما بعد_ واول من توغل في بحر الظلمات البحر الاطلسي حتى بريطانيا حيث اقاموا تجارة رابحة للقصدير.
تأسيس قرطاج
وضع حجر الاساس 814 ق ب من قبل اهل صور أو من قبل أوتيقة ( عتيقة ) المستوطنة الفينيقية المجاورة. اما الاسطورة فتقول ان الملكة إليسا ملكة صور هي التي بنت المدينة وكان شقيقها بيغماليون قد قتل زوجها ففرت هاربة مع بعض أنصارها وجاءت الى شمال الأفريقي حالة اول وصولها ضيفة على المستوطنة أوتيقة. ثم جرى اتصال مع ملك الاقليم المحلي واتفقت إليسا معه أن يبيعها قطعة ارض على الساحل بمساحة جلد ثور وعندما حان موعد التنفيذ وإذ بالمكلة وصحبها يحضرون وقد قطعوا جلد الثور وحولوه الى حبل رفيع طويل , وطالبوا بتنفيذ البيع مساحة تكون دائرتها بطول ذلك الحبل الجلدي.
دعيت المدينة عند تأسيسها باسم ( قريات حديثات ) اي البلدة الجديدة وتحول هذا الاسم لدى اليونانيين الى ( قرشدون ) وحوله الرومان بدورهم الى ( كارتاكو ) وتدعى اليوم عالميا باسم قرطاجة.
وتطورت بسرعة كي تغدو مع الايام اكبر مدينة تجارية على ضفاف البحر الابيض المتوسط .
التطور والاتساع
مع ازدهار التجارة والصناعة اتسعت المدينة حتى بلغ محيطها قرابة 35 كيلو مترا وبلغ تعداد سكانها ما يربو على 750 الف نسمة.
وفرضت قرطاجة هيمنتها على جميع المناطق الافريقية المحيطة بها. وفرضت سيطرتها التجارية على كل الساحل للبحر الابيض المتوسط وجنوب اسبانيا وعلى جزر سردينيا وصقلية وكورسيكا , وكانت قرطاج قد جهزت نفسها باسطول بحري قوي لصد اي هجمات للقراصنة ولردع الامم المنافسة لها
وبالتالي مما ادى الى احتكاكها مع روما.
وبتوقيع اتفاقية مع روما منعت بموجبها السفن الرومانية من الابحار في حوض البحر الابيض المتوسط وتكريس هذا الحوض لمدة كبحيرة قرطاجية.
نظام الحكم
بدأ ملكيا ثم استبدل بعد وقت بمجلس رئاسي مجلس شيوخ يدعى سوفيتس مكون من 300 عضو ومجلس ثان يتالف من 100 عضو ينتخبهم مجلس الثلاثمئة, وكان هيئة مستقلة تماما عن هذا الجلس ويتولى السلطة التنفيذية.
العسكرية
كانت سفن الحرب الفينيقية مكونة من خمس طبقات للتجديف كل سفينة تحمل 200 جذاف,
40 جذاف في كل طبقة وتحمل 120 من جنود البحر
هانيبال

ان هانيبال هو قائد عسكري من اعظم القادة العسكريين في التاريخ القديم و أعظم رجل اخرجته قرطاج في تاريخها الذي استمر ثمانية قرون,
ولد في مدينة قرطاجة سنة 247 ق م, وقات مات منتحرا بالسم في قرية ليبيسا
ان الاسم اللفينيقي الكنعاني هو هنيبعلوتعني محبوب الرب , أو مختار الاله او عبد الله وقد تحرف بالاستعمال عالميا واصبح هانيبال
كان الابن البكر لهاميلكار برقة. وبرقة هي كنية العائلة وتعني الصاعقة بالفينيقية. وكان له شقيقان أسد روبال اي الاسد الغضنفر وماكو. وقد قتل اسد روبال في ايطاليا . عام 203 ق م اما الشقيق الاصغر فقد جرح وتوفي اثر جراحه في معركة ضد الرومان عام 203 ق م .
كانت عائلة برقة من عائلان قرطاجة البارزة وتعودبنسبها الى الملكة إليسا المؤسسة لقرطاجة.
وتربا هانيبال منذ صغره في ايطاليا واسبانيا واسيا الصغرى مع الجيش وتربى عسكريا تلميذا لوالده ولصهره . وانتخب للقيادة في اسبانيا خلفاً لزوج اخته. وتزوج الاميرة اميلكا الاسبانية,
يوجد له تمثال نصفي في كوبنهاجن وتمثال نصفي اخر في مدريد وقد اكتشف له عام 1944 تمثال تصفي من البرونز.

وقد تحدث هانيبال عن نفسه عندما كان يعيش منفيا في بلاط الملك السوري أنطيوخوس الكبير, عن رحلته نع ابيه الى اسبانيا فقال:
في المعبد أخذني والدي من يدي وقادني حتى الهيكل وطلب مني ان اقسم بان لا اكون ابدا صديقا لروما, وقد فعلت وحافظت دوما على قسمي.
وفي صيف 236 ق م عبر هاميلكار بقواته من افريقيا الى اوربا واستوطن هاميلكار اسبانيا وخلال 9 سنوات عمل على اكمال احتلال اسبانيا. واغتيل في اسبانيا وخلفه زوج ابنته أسد روبال الملقب بالبديع .
واسس قرطاجة جديدة في اسبانية على البحر المتوسط واتخذها مقرا لقيادته وقد اغتيل بدوره عام 220 ق م بعد حكم دام ثماني سنوات فانتخب الضباط هانيبال خلفا له في القيادة.
اسباب الحرب
ازدهرت اسبانيا كثيرا وخاصة قرطاجة الجديدة وغدت هذه المدينة مركزا تجاريا هاما وقد اقلق هذا الازدهار روما اليقظة المتربصة
زاثار اهتمام مسيليا- مرسيليا الحالية الفرنسية وتخوفها التجاري وكان ان تقدمت بشكوى الى روما وكانت هذه لها حليفة وصديقة
اعطت هذه الشكوى حجة لروما بالتدخل فارسلت الى اسبانيا سفارة ادت الى اتفاق مع اسد روبال انذاك بعدم تجاوز نهر الايبرو شمالا.
ولكن الاختلاف تجدد عندما عبرهانيبال نهر ساكنتوم الواقع سبعين كيلومتر جنوب من نهر ايبرو عندها ادعت روما ان نهر ساكنتوم هو ما كان قد اتقف عليه فيما اصر هانيبال على القول بان نهر ايبرو هو الحد المتفق عليه وقد زاد الطين بلة عندما هاجم هانيبال مدينة واقعة بين النهرين وكانت تحت حماية روما مما ادى الى المطالبة بان يسلم هانيبال نفسه الى روما لمحاكمته والانسحاب من ساكنتوم ودفع غرامة مناسبة ورفضت قرطاجة ذلك مما ادى الى اعلان روما الحرب بين البلدين وهكذا نشئت الحرب البونية الثانية .
كانت هذه الحرب حرب هانيبال وكان مصمما فرض الاحداث على روما وعلى نقل الحرب الى ديارها الى ايطاليا بالذات. ولكن ما كان يحلم ويخطط له هانيبال كان بعيدا عن الانانية والدرهم والدينار الذي كان يفكروا فيه شيوخ قرطاجة في شمال افريقيا.
اختار هانيبال طريق البر متوجها الى روما وكان عليه ان يقطع 1300 كيلومتر وعبور لنهر الكبير رون ولعدة انهار اخرى واجتاز سلسلتين جبليتين جبال البرنس بين اسبانيا وغاليا فرنسا وسلسلة جبال الالب غاليا وايطاليا وخاض معارك شرسة خلال هذا الطريق وكان ابجيش القرطاجي عندما بدا الحملة 100 الف فوصل منه الى ايطاليا حوالي ربعه بسبب حاميات على طول الطريق للحفاظ على مواصلاته الى اسبانية.
قضى هانيبال 16 عشر عاما في ايطاليا خاض فيها معارك مع الرومان كان النصر حليفه في معظمها ولكن لم يستطع حسم الحرب نهائياً وفي احدى المعارك وحسب الوثائق خسر الرومان في معركة كانة 50000 الف مقاتل و20000 الف اسير وقدرت خسائر القرطاجيين بحاولي 8000 مقاتل وقد بلغ هانيبال في هذه المعركة ذروة ابداعه التكتيكي ومهارته الميدانية
يقول عنه المؤرخ الروماني بوليبوس كان تاثيره كانسان عظيما مدهشا.

ويقول عنه المؤرخ ممسن انه كان يتميز خاصة بتلك الفطرة المبدعة التي هي احدى خواص القادة الفينيقين
وكان له جهاز استخبارات لا مثيل له كان له عيون داخل روما نفسها وكثيرا ما كان يردتي لبتس تنكر وشعرا مستعارا لغرض الحصول بنفسه على معلومات مالذي كان باستطاعة النظام الروماني العسكري ان يفعل ضد مثل هذا الرجل .. لا شي ورغم ذلك فان بالنهاية كانت الغلبة لروما
ومن اهم اسباب لخسارة هانيبال فساد نظام الحكم في قرطاجة وبلادة الحكام فيها وانانيتهم.
وقصر نظرهم .وعدم امداده بامعونة الازمة.
وبعد كل هذه السنوات والانتصارت هزم هانيبال اخيرا في احدى المعرك وهي معركة زاما انسحب بعدها هانيبال الى معسكره في هدراميتوم واستدعي من قبل قرطاجة وهو في طريق العودة ارسل رسل الى القائد الروماني من قرطاجة من اجل الصلح.
واجتمعوا في قاعة الاجتماع بحضور هانيبال .
طبعا كان هناك الكثير من الشروط والتعويضات والامور التي جعلت من قرطاجة تابعة لروما ولكن الاهم ان شروط المعاهدة لم تتضمن اية اشارة لهانيبال او الى تسليم نفسه ولا اية اجراء ثاري ضده او ضد عائلته وذلك بسبب التقدير الشخصي من قبل القائد الروماني شيبيو الذي كان يكن كل التقدير لهانيبال كاقائد حربي متميز. وهناك رواية تقول انهما اجتمعا بعد سنتين في افيزوس اي بعد معركة زاما اجتمعا كصديقين قديمين ويقال ان شيبيو سئال هانيبال عمن هم برايه اعظم ثلاثة قادة عسكريين وكان جوابه الاسكندرالكبير , وبيروس ملك ابيروس , وشيبيو.
فرد عليه شيبيو ولو فرضا كنت انت المنتصر في معركة زاما طبعا كانت هذه المعركة هي الحاسمة واول هزيمة عسكرية لهانيبال فرد عليه لو انتصرت بها لوضعت اسمي في راس الائحة.
بعد رحيل شيبيو وجيشه تقاعد هانيبال واعتزل الحياة العامة . ولكن وطنه كان يغوص ويغرق في بحر من الشره وعدم الكفائة واخذ يستخدم صلاحياته ونفوذه لصالح الجماهير ضد الارستقراطية الكبيرة الذين لم يكن يهمهم سوى اكتناز الكنوز وقد بلغ السيل الزبى عندما اعلن مجلس القضاة بان البلاد لا تسنطيع دفع غرامة الحرب السنوية لروما وفرضوا ضريبة كبيرة على الشعب وقد ردت الجماهير على ذلك بانتخاب هانيبال حاكما وللحال وضع هانيبال نظاما ماليا جديدا امكن بواستطه في بضع سنوات تحسين اقتصاد القرطاجي وجعله افضل مما كان عليه ايام الحرب وجعال نظام الحكم نظاميا انتخابيا والغى امتيازات الارستقراطيين وهكذا اقام حكما قرطاجيا كان اصدق ديمقراطية بوقتها.
ولسوء حظ هانيبال عند وصوله للحكم تزامن مع تورط جديد لروما بالشرق
وكان اعداء هانيبال في قرطاجة قد وجدوا انفسهم عاجزين عن مواجهته مع شعبيته الطاغية فبعثوا بسفارة الى روما تتهمه بانه يتامر سرا مع انطيوخوس للعودة الى الحرب ضد روما ( طبعا انطيوخوس هو القائد اليوناني الذي كان قائدا تحت امرة الاسكندرالكبيرو الذي كان ملك لسوريا بعد تقسيم الاقليم التي سيطر عليها الاسكندرالكبير) وقد وقفا شيبيو مع هانيبال مدافعا عنه لكن دون جدوى وهكذا ابحرت عام 195 ق م سفرة الى قرطاجة ظاهريا كانت ذاهبة الى قرطاجة على اساس التوسط بين قرطاجة ومازينيسا في نزاع على الحدود. ولكن شيبيو ارسل رسل الى هانيبال بانه هو المقصود وسيسلم الى روما.
وقد رأى هانيبال ان لا يجعل من شخصه موضوعا قد يؤدي الى حرب ودمار قرطاجة لذا استعد للفرار وفرا الى صور وقد لقي في هذه الحاضرة الفينيقية استقبالا كبيرا استقبال الظافريين وتابع ابحاره الى افيزوس عاصمة انطيوخوس الثالث وبعدها بسنوات اضر الى التوجه الى كريت الى مكان يدعي كورتينا وبدا ان ذلك الملجأ هو الامان له ولكن باع روما الطويل في البحث عنه ولتصفيته لم يتوقف ابدا فأضر للهرب من جزيرة كريت مرة اخرى متجها الى الشرق وامضا بعض الوقت في ارمينيا وانتهى المطاف به الى مملكة بيثيتيا الصغيرة في تراقيا من تركيا اليوم ويقال ان شيبيو كان يعلم بوجوده هناك لكنه احتفظ ذلك لنفسه ولم يفشه لاحد واقام هانيبال حوالي ثلاثة اعوام هناك يعيش ناعما هادئا في قرية صغيرة تدعى ليبيسا تقع على مقربة من نيكوميدياعاصمة المملكة
وكانت هذه المملكة الصغيرة على خلاف مع جارتها مملكة بركاموم وقد جرت حرب بين تلك المملكتين الصغيرتين وكانت مملكة بيثيتيا هي الخاسرة وقد شكا ملك بيثيتيا امره الى ضيفه هانيبال وبتدبير من هانيبال فازت بيثيتيا
وبعد هذا النزاع بعثت روما تستدعي مندوبيين عن المملكتين المتحاربتين للتفاوض وفك النزاع وفي روما اتى احدهم على ذكر هانيبال وكان هذا الاسم كافيا لقض مضجع مجلس الشيوخ الذي اسرع فارسل القائد فلامينيوس على راس قوة من الجيش ليطالب ملك بيثينيا بتسليم القائد القرطاجي الكبير هانيبال لم يكن بوسع الملك ان يعاند روما وكان سن هانيبال يومئذ 64 عاما
ولما رأى لا سبيل الى هربه او لربما اعتراه الياس ومل حياة التشرد والاغتراب فطلب قدحا من النبيذ ليمزجه بالسم الزعاف وليقتل نفسه و لا الوقوع حيا في اسر الرومان .
ويقول المؤرخ الروماني ليفي ان اخركلمات هانيبال وهو في نزعه الاخير كما يلي :
-ها انا احرر الشعب الروماني من قلقه المقيم المزمن واريحه مما يكابد من تعب وارهاق من جراء انتظاره لرحيل رجل مسن من هذا العالم الفاني .
حاصر جنود روما قرطاج طول 3 سنين، وأخيرا نجحوا ودمروا قرطاج تدمير شامل. ذبحوا معظم المدنيين وباعوا الآخرون كعبيد، وحرقوا المدينة ودمروا جدرانها، ويقال أنهم حرثوا الأرض بالملح لكي لا ينمو فيها أي نبات أبدا ولا يسكنها أحد. وانتهت شهرة قرطاج وثبتت إمبراطورية روما.
وصف ارسطو حكومة قرطاج في 340 ق م وقال أنها كانت أساسا حكومة أغنياء المدينة، وأن أساس نجاحها كانت نموها اقتصادية الدائمة واستعمارها
كان شعب قرطاج يعبد الأصنام كعادة الكنعانيين، وأهم آلهتهم بعل وملقرت وتنيت.
للأسف الشديد، لم يبق أي كتاب بونيقي (ولا فينيقي) إلا ترجمة يونانية لكتاب ماجو حول الزراعة. لكن يذكر الكاتب الروماني سالوست في كتابه حرب يوغرطا أن قرطاج كانت فيها كتب عديدة تاريخية وجغرافية، وأنها لم تحترق في تدمير قرطاج، بل استولى عليها أهل نوميديا المجاورة. يبدو من ما اكتشف في رأس الشمرة أن أساطيرهم كانت طويلة ومتنوعة. وأتقن الفينيقيون صناعة الزجاج، وكانوا هم أول من صنعوه، واشتهروا أيضا بصبغ الملابس باللون القرمزي.
.
اللغة البونيقية هي اللهجة الإفريقية للغة الفينيقية, ومن تأسيس قرطاجة حتى نهاية الإمبراطورية الرومانية كانت من أهم لغات شمال إفريقية., ولذا معظم مفرداتها شبيهة بها
كتب القديس أوغسطين في القرن الخامس م أي بعد ستة قرون مرت على تدمير قرطاجة و مسحها عن الخريطة ،(( إذا سألت أحد سكان هذا البلد عن هويته ، سيقول لك بلسانه البونيقي أنه كنعاني ...)) . اللسان البونيقي الذي يشير إليه القديس أوغسطين هو التسمية الرومانية للغة الكنعانية ،أي لغة قرطاجة الفينيقية، فقد دأب الرومان على تسمية الكنعانيين الذين أستوطنوا الشواطىء البحر الأبيض المتوسط الغربية بدءاً من القرن الثالث عشر ق.م بالبونيقيين ترجمة للكلمة اليونانية الفينيقيين ، ومازالت التسمية اليونانية شائعة حتى اليوم
هكذا كان المجتمع القرطاجي البونيقي متفتّحا لا يعرف التعصّب ولا يعمل على إقصاء الآخر بل يفتح ذراعيه استعدادا لمعانقته دون أن يتنافى ذلك مع المنافسة الشريفة والمزاحمة في كل ما يتعلق بشؤون المادّة من صناعة وتجارة وتوسيع مناطق النفوذ. وأيّا كان الأمر، فالقرطاجيون يعترفون بالآخر
سيبيو أفريكانوس الوحيد الذي استطاع هزيمة هذا الملك العظيم هانيبال
انتهى



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الشمقمق الدمشقي


1

1
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف اقسام الاخبار

عدد المساهمات : 135002
السٌّمعَة : 24
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/12/2011


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: موسوعة هل تعلم ؟   الأحد يناير 04, 2015 10:12 am

هل تعلم
ماهي الماسونية ؟

الماسونية
التعريف : الماسونية لغة معناها البناءون الأحرار ، وهي في الاصطلاح منظمة يهودية سرية هدامة ، إرهابية غامضة ، محكمة التنظيم تهدف إلى ضمان سيطرة اليهود على العالم وتدعو إلى الإلحاد والإباحية والفساد ، وتتستر تحت شعارات خداعه ( حرية - إخاء - مساواة - إنسانية ) . جل أعضائها من الشخصيات المرموقة في العالم ، من يوثقهم عهداً بحفظ الأسرار ، ويقيمون ما يسمى بالمحافل للتجمع والتخطيط والتكليف بالمهام تمهيداً بحفظ جمهورية ديمقراطية عالمية - كما يدعون - وتتخذ الوصولية والنفعية أساساً لتحقيق أغراضها في تكوين حكومة لا دينية عالمية

التأسيس وأبرز الشخصيات
لقد أسسها هيرودس أكريبا ( ت 44م ) ملك من ملوك الرومان بمساعدة مستشاريه اليهوديين
- حيران أبيود : نائب الرئيس
- موآب لامي : كاتم سر أول

ولقد قامت الماسونية منذ أيامها الأولى على المكر والتمويه والإرهاب حيث اختاروا رموزاً وأسماء وإشارات للإيهام والتخويف وسموا محفلهم (هيكل أورشليم) للإيهام بأنه هيكل سليمان عليه السلام

· قال الحاخام لاكويز : الماسونية يهودية في تاريخها ودرجاتها وتعاليمها وكلمات السر فيها وفي إيضاحاتها .. يهودية من البداية إلى النهاية

· أما تاريخ ظهورها فقد اختلف فيه لتكتمها الشديد ، والراجح أنها ظهرت سنة 43م
· وسميت القوة الخفية وهدفها التنكيل بالنصارى واغتيالهم وتشريدهم ومنع دينهم من الإنتشار

· كانت تسمى في عهد التأسيس ( القوة الخفية ) ومنذ بضعة قرون تسمت بالماسونية لتتخذ من نقابة البنائين الأحرار لافتة تعمل من خلالها ثم التصق بهم الاسم دون حقيقة

· تلك هي المرحلة الأولى . أما المرحلة الثانية للماسونية فتبدأ سنة 1770م عن طريق آدم وايزهاويت المسيحي الألماني ( ت 1830م ) الذي ألحد واستقطبته الماسونية ووضع الخطة الحديثة للماسونية بهدف السيطرة على العالم وانتهى المشروع سنة 1776م ، ووضع أول محفل في هذه الفترة ( المحفل النوراني ) نسبة إلى الشيطان الذي يقدسونه

· استطاعوا خداع ألفي رجل من كبار الساسة والمفكرون وأسسوا بهم المحفل الرئيسي المسمى بمحفل الشرق الأوسط ، وفيه تم إخضاع هؤلاء الساسة لخدمة الماسونية ، وأعلنوا شعارات براقة تخفي حقيقتهم فخدعوا كثيراً من المسلمين
· ميرابو ، كان أحد مشاهير قادة الثورة الفرنسية
· مازيني الإيطالي الذي أعاد الأمور إلى نصابها بعد موت وايزهاويت

· الجنرال الأمريكي ( البرت مايك ) سرح من الجيش فصب حقده على الشعوب من خلال الماسونية ، وهو واضع الخطط التدميرية منها موضع التنفيذ
· ليوم بلوم الفرنسي المكلف بنشر الإباحية أصدر كتاباً بعنوان الزواج لم يعرف أفحش منه
· كودير لوس اليهودي صاحب كتاب العلاقات الخطرة

· لاف أريدج وهو الذي أعلن في مؤتمر الماسونية سنة 1865م في مدينة أليتش في جموع من الطلبة الألمان والإسبان والروس والإنجليز والفرنسيين قائلاً : " يجب أن يتغلب الإنسان على الإله وأن يعلن الحرب عليه وأن يخرق السموات ويمزقها كالأوراق ".
· ماتسيني جوزيبي 1805-1872م
· ومن شخصياتهم كذلك : جان جاك روسو ، فولتير ( في فرنسا ) جرجي زيدان ( في مصر ، كارل ماركس وأنجلز ( في روسيا ) والأخيران كانا من ماسونيي الدرجة الحادية والثلاثون ومن منتسبي المحفل الإنجليزي ومن الذين أداروا الماسونية السرية وبتدبيرهما صدر البيان الشيوعي المشهور

الأفكار والمعتقدات
· يكفرون بالله ورسله وكتبه وبكل الغيبيات ويعتبرون ذلك خزعبلات وخرافات
· يعملون على تقويض الأديان
· العمل على إسقاط الحكومات الشرعية وإلغاء أنظمة الحكم الوطنية في البلاد المختلفة والسيطرة عليها
· إباحة الجنس واستعمال المرأة كوسيلة للسيطرة
· العمل على تقسيم غير اليهود إلى أمم متنابذة تتصارع بشكل دائم
· تسليح هذه الأطراف وتدبير حوادث لتشابكها
· بث سموم النـزاع داخل البلد الواحد وإحياء روح الأقليات الطائفية العنصرية
· تهديم المبادئ الأخلاقية والفكرية والدينية ونشر الفوضى ولانحلال والإرهاب والإلحاد
· استعمال الرشوة بالمال والجنس مع الجميع وخاصة ذوي المناصب الحساسة لضمهم لخدمة* الماسونية والغاية عندهم تبرر الوسيلة
· إحاطة الشخص الذي يقع في حبائلهم بالشباك من كل جانب لإحكام السيطرة عليه وتيسيره كما يريدون ولينفذ صاغراً كل أوامرهم
· الشخص الذي يلبي رغبتهم في الانضمام إليهم يشترطون عليه التجرد من كل رابط ديني أو أخلاقي أو وطني وأن يجعل ولاءه خالصاً للماسونية
· إذا تململ الشخص أو عارض في شيء تدبر له فضيحة كبرى وقد يكون مصيره القتل
· كل شخص استفادوا منه ولم تعد لهم به حاجة يعملون على التخلص منه بأية وسيلة ممكنة
· العمل على السيطرة على رؤساء الدول لضمان تنفيذ أهدافهم التدميرية
· السيطرة على الشخصيات البارزة في مختلف الاختصاصات لتكون أعمالهم متكاملة
· السيطرة على أجهزة الدعاية والصحافة والنشر والإعلام واستخدامها كسلاح فتاك شديد الفاعلية
· بث الأخبار المختلفة والأباطيل والدسائس الكاذبة حتى تصبح كأنها حقائق لتحويل عقول الجماهير وطمس الحقائق أمامهم
· دعوة الشباب والشابات إلى الانغماس في الرذيلة وتوفير أسبابها لهم وإباحة الإتصال بالمحارم وتوهين العلاقات الزوجية وتحطيم الرباط الأسري
· الدعوة إلى العقم الاختياري وتحديد النسل لدى المسلمين
· السيطرة على المنظمات الدولية بترؤسها من قبل أحد الماسونيين كمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة ومنظمات الأرصاد الدولية ، ومنظمات الطلبة والشباب والشابات في العالم

· لهم درجات ثلاث
- العمي الصغار : والمقصود بهم المبتدئون من الماسونيين
- الماسونية الملوكية : وهذه لا ينالها إلا من تنكر كلياً لدينه ووطنه وأمته وتجرد لليهودية ومنها يقع الترشيح للدرجة الثالثة والثلاثون كتشرشل وبلفور ، ورؤساء أمريكا (كاشتراط في الترشيح)م

- الماسونية الكونية : وهي قمة الطبقات ، وكل أفرادها يهود ، وهم أحاد ، وهو فوق الأباطرة والملوك والرؤساء لأنهم يتحكمون فيهم ، وكل زعماء الصهيونية من الماسونية الكونية كهرتزل ، وهم الذين يخططون للعالم لصالح اليهود

· يتم قبول العضو الجديد في جو مرعب مخيف وغريب حيث يقاد إلى الرئيس معصوب العينين وما أن يؤدي يمين حفظ السر ويفتح عينيه حتى يفاجأ بسيوف مسلولة حول عنقه وبين يديه كتاب العهد القديم ومن حوله غرفة شبه مظلمة فيها جماجم بشرية وأدوات هندسية مصنوعة من خشب … وكل ذلك لبث المهابة في نفس العضو الجديد

· هي كما قال بعض المؤرخين " آلة صيد بيد اليهودية يصرعون بها الساسة ويخدعون عن طريقها الأمم والشعوب الجاهلة

· والماسونية وراء عدد من الويلات التي أصابت الأمة الإسلامية ووراء جل الثورات التي وقعت في العالم : فكانوا وراء إلغاء الخلافة الإسلامية وعزل السلطان عبد الحميد ، كما كانوا وراء الثورة الفرنسية و البلشفية والبريطانية

· تشترط الماسونية على من يلتحق بها التخلي عن كل رابطة دينية أو وطنية أو عرقية ويسلم قياده لها وحدها

· حقائق الماسونية لا تكشف لأتباعها إلا بالتدريج حين يرتقون من مرتبة إلى مرتبة وعدد المراتب ثلاث وثلاثون

· يحمل كل ماسوني في العالم فرجارا صغيراً وزاوية لأنهما شعار الماسونية منذ أن كانا الأداتين الأساسيتين اللتين بنى بهما سليمان الهيكل المقدس بالقدس

· يردد الماسونيون كثيراً كلمة " المهندس الأعظم للكون " ويفهمها البعض على أنهم يشيرون بها إلى الله سبحانه وتعالى والحقيقة أنهم يعنون " حيراما " إذ هو مهندس الهيكل وهذا هو الكون في نظرهم

الجذور الفكرية والعقائدية

جذور الماسونية يهودية صرفة ، من الناحية الفكرية ومن حيث الأهداف والوسائل وفلسفة التفكير . وهي بضاعة يهودية أولاً وآخراً ، وقد اتضح أنهم وراء الحركات الهدامة للأديان والأخلاق وقد نجحت الماسونية بواسطة جمعية الإتحاد والترقي في تركيا في القضاء على الخلافة الإسلامية ، وعن طريق المحافل الماسونية سعى اليهود في طلب أرض فلسطين من السلطان عبد الحميد الثاني ، ولكنه رفض رحمه الله وقد أغلقت محافل الماسونية في مصر سنة 1965م بعد أن ثبت تجسسهم لحساب إسرائيل

الانتشار ومواقع النفوذ

· لم يعرف التاريخ منظمة سرية أقوي نفوذاً من الماسونية ، وهي من شر مذاهب الهدم التي تفتق عنها الفكر اليهودي

· ويرى بعض المحققين أن الضعف قد بدأ يتغلل في هيكل الماسونية وأن التجانس القديم في التفكير وفي طرق الانتساب قد تداعى

يتضح مما سبق

أن الماسونية تعادي الأديان جميعاً ، وتسعى لتفكيك الروابط الدينية ، وهز أركان المجتمعات الإنسانية ، وتشجع على التفلت من كل الشرائع والنظم والقوانين . وقد أوجدها حكماء صهيون لتحقيق أغراض التلمود وبروتوكولاتهم ، وطابعها التلون والتخفي وراء الشعارات البراقة ، ومن والاهم أو انتسب إليهم من المسلمين فهو ضال أو منحرف أو كافر ، حسب درجة ركونه إليهم

وقد أصدرت لجنة الفتوى بالأزهر بياناً بشأن الماسونية والأندية التابعة لها مثل الليونز والروتاري جاء فيه

" يحرم على المسلمين أن ينتسبوا لأندية هذا شأنها وواجب المسلم ألا يكون إمعة يسير وراء كل داع وناد بل واجبه أن يمتثل لأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم حيث يقول : " لا يكن أحدكم إمعة يقول : إن أحسن الناس أحسنت وإن أساءوا أسأت ولكن وطنوا أنفسكم إن أحسن الناس أن تحسنوا وإن أساءوا أن تجتنبوا إساءتهم "

وواجب المسلم أن يكون يقظاً لا يغرر به ، وأن يكون للمسلمين أنديتهم الخاصة بهم ، ولها مقاصدها وغاياتها العلنية ، فليس في الإسلام ما نخشاه ولا ما نخفيه والله أعلم )

رئيس الفتوى بالأزهر

عبد الله المنشد

· كما أصدر المجمع الفقهي التابع لرابطة العالم الإسلامي فتوى أخرى جاء فيها

· - " وقد قام أعضاء المجمع بدراسة وافية عن هذه المنظمة الخطيرة ، وطالع ما كتب عنها من قديم وجديد ، وما نشر من وثقائها فيما كتبه ونشره أعضاؤها ، وبعض أقطابها من مؤلفات ، ومن مقالات في المجلات التي تنطق باسمها

- وقد تبين للمجمع بصورة لا تقبل الريب من مجموع ما اطلع عليه من كتابات ونصوص ما يلي

1- أن الماسونية منظمة سرية تخفي تنظيمها تارة وتعلنه تارة ، بحسب ظروف الزمان والمكان ، ولكن مبادئها الحقيقية التي تقوم عليها هي سرية في جميع الأحوال محجوب علمها حتى على أعضائها إلا خواص الخواص الذين يصلون بالتجارب العديدة إلى مراتب عليا فيها

2- أنها تبني صلة أعضائها بعضهم ببعض في جميع بقاع الأرض على أساس ظاهري للتمويه على المغفلين وهو الإخاء والإنساني المزعوم بين جميع الداخلين في تنظيمها دون تمييز بين مختلف العقائد والنحل والمذاهب

3- أنها تجذب الأشخاص إليها ممن يهمها ضمهم إلى تنظيمها بطريق الإغراء بالمنفعة الشخصية ، على أساس أن كل أخ ماسوني مجند في عون كل أخ ماسوني آخر ، في أي بقعة من بقاع الأرض ، يعينه في حاجاته وأهدافه ومشكلاته ، ويؤيده في الأهداف إذا كان من ذوي الطموح السياسي ويعينه إذا وقع في مأزق من المآزق أيا كان على أساس معاونته في الحق لا الباطل . وهذا أعظم إغراء تصطاد به الناس من مختلف المراكز الاجتماعية وتأخذ منهم اشتراكات مالية ذات بال

4- إن الدخول فيه يقوم على أساس احتفال بانتساب عضو جديد تحت مراسم وأشكال رمزية إرهابية لإرهاب العضو إذا خالف تعليماتها والأوامر التي تصدر إليه بطريق التسلسل في الرتبة

5- أن الأعضاء المغفلين يتركون أحراراً في ممارسة عباداتهم الدينية وتستفيد من توجيههم وتكليفهم في الحدود التي يصلحون لها ويبقون في مراتب دنيا ، أما الملاحدة أو المستعدون للإلحاد فترتقي مراتبهم تدريجياً في ضوء التجارب والإمتحانات المتكررة للعضو على حسب استعدادهم لخدمة مخططاتها ومبادئها الخطيرة

6- أنها ذات أهداف سياسية ولها في معظم الانقلابات السياسية والعسكرية والتغييرات الخطيرة ضلع وأصابع ظاهرة أو خفية
7- أنها في أصلها وأساس تنظيمها يهودية الجذور ويهودية الإدارة العليا والعالمية السرية وصهيونية النشاط

8- أنها في أهدافها الحقيقة السرية ضد الأديان جميعها لتهديمها بصورة عامة وتهديم الإسلام بصفة خاصة

9- أنها تحرص على اختيار المنتسبين إليها من ذوي المكانة المالية أو السياسية أو الإجتماعية أو العلمية أو أية مكانة يمكن أن تستغل نفوذاً لأصحابها في مجتمعاتهم ، ولا يهمها انتساب من ليس لهم مكانة يمكن استغلالها ، ولذلك تحرص كل الحرص على ضم الملوك ولرؤساء وكبار موظفي الدولة ونحوهم

10- أنها ذات فروع تأخذ أسماء أخرى تمويهاً وتحويلاً للأنظار لكي تستطيع ممارسة نشاطاتها تحت الأسماء إذا لقيت مقاومة لاسم الماسونية في محيط ما ، وتلك الفروع المستورة بأسماء مختلفة من أبرزها منظمة الروتاري والليونز . إلى غير ذلك من المبادئ والنشاطات الخبيثة التي تتنافى كلياً مع قواعد الإسلام وتناقضه مناقضة كلية

وقد تبين للمجمع بصورة واضحة العلاقة الوثيقة للماسونية باليهودية الصهيونية العالمية ، وبذلك استطاعت أن تسيطر على نشاطات كثيرة من المسؤولين في البلاد العربية وغيرها ، في موضوع قضية فلسطين ، وتحول بينهم وبين كثير من واجباتهم في هذه القضية المصيرية العظمى ، لمصلحة اليهود والصهيونية العالمية
الماسونية هي اليد المحركة للعالم باسره
انتهى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الشمقمق الدمشقي


1

1
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف اقسام الاخبار

عدد المساهمات : 135002
السٌّمعَة : 24
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/12/2011


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: موسوعة هل تعلم ؟   الأحد يناير 04, 2015 10:15 am

هل تعلم

من هم الغساسنة ؟

بدأت هجرات الغساسنة من جنوب الجزيرة العربية في بداية القرن الأول للميلاد عقب انهيار سد مأرب في اليمن وبعد سيل العرم، حيث اتجهوا شمالا حيث أقاموا فترة قرب عين ماء تسمى "غسان" في تهامة حيث عرفوا بالغساسنة، وواصلوا هجرتهم نحو الشام، حيث استقروا في الأردن وجنوبي سورية في بصرى التي كانت تقع ضمن سلطان سليح، وكان الروم قد ولوا "الضجاغمة" من آل سليح القضاعيين على تلك البلاد وأعطوهم القابا مثل "فيلارخوس" وأول من حصل على هذا اللقب هو جدهم ضجعم الذي أعطي هذا اللقب في عهد تيتوس (79ـ81)م، وكانت ديار قضاعة في المناطق الواقعة بين جبل الشيخ وَ جبال فلسطين وَالبلقاء وَ الغور والعقبة وَ جبال الكرك، وقام الضجاعمة بضرب إتاوات على الغساسنة مما أثار فيما بعد خلافات أدت إلى حدوث معارك انتهت لصالح الغساسنة وتولوا حكم ماكانت تتولاه سليح، ولم يجل الغساسنة سليحا بل أبقوهم وظلت بعض منشآتهم حية حينا من الدهر لاسيما "دير أيوب" أحد أشهر أسواق الجاهلية ضمن شبكة التجارة العربية وظل قائما فترة في الإسلام، وآل سليح بدورهم كانوا قد تغلبوا على تنوخ الذين سبقوهم، واتخذ الغساسنة من بصرى عاصمة لهم قبل تحويل عاصمتهم لاحقا إلى الجابية (بمرتفعات الجولان)، وسرعان ما امتد حكمهم ليشمل كل الأردن والجولان وحوران وغوطة دمشق وجنوب سوريا، ووصلوا في غزواتهم حتى خيبر.
وجد الرومان في الغساسنة حلفاء أقوياء يمكن الاعتماد عليهم في الصراع ضد الفرسالساسانيين الذين دأبوا علي تهديد الولايات الرومانية الشرقية, لذلك زادوا من صلاحيات الغساسنة ليتمكنوا من تكوين دولة حدودية لكن ضمن نطاق الدولة الرومانية, وكانوا حلفاء الروم فاشتركوا معهم في حروبهم مع الفرس وحلفائهم المناذرة. امتد حكم الغساسنة من عام 220 إلى 638 ميلادي، أي أربع مئة وثماني عشرة سنة. وأول ملوكهم هو جفنة بن عمرو الذي حكم ما بين 220-265م، ولذا يطلق بعضهم على ملوك الغساسنة: آل جفنة. امتد سلطانهم على قسم كبير من بلاد الشام مثل تدمروالرصافة في وسط سورياوالبلقاءوالكرك في الأردن وإلى البحر، وكانت عاصمتهم بالجابية في الجولان.
أولى البيزنطيون الولايات الشرقية اهتماما خاصة نظرا للتهديد الساساني واللخمي, لذا فقد كانت المملكة الغسانية بمثابة الحارس الرئيس لطرق التجارة, كما أنضم الكثير منهم للجيش البيزنطي. قام الملك الغساني الحارث بن جبلة (حكم من 529-569) بمساعدة بيزنطة في حربها ضد الفرس وقد منحه الأمبراطور جستنيان لقب بتريسيوس سنة 529 مكافأة له علي إخلاصه.
العلاقة بين الغساسنة وبيزنطه كانت في احسن حال وكانت علاقة تكاملية ولكل من الدولتين دوره في تاريخ المنطقة وقد ساند البيزنطيين الغساسنة, وكان لمملكتهم سلطانها وأهميتها, عندما غادر الملك الغساني جبلة الشام ومعه 30000 ألف غساني من سوريا حيث شدوا الرحال إلي الإمبراطورية البيزنطية, واحتلوا مكانوا عالية في الدولة حتى تبوء نقفور منصب الإمبراطور (حكم 802-811) ثم حكم ابنه بعده ونقفور كان أول إمبراطور بيزنطي يرفض دفع الجزية السنوية لدولة الخلافة الإسلامية في عهد الخليفة الكبير هارون الرشيد. تنتسب العديد من القبائل والعوائل العربية المسيحية المعاصرة في سوريةوالأردن ولبنان وفلسطين إلى الغساسنة, وأكبر تجمع لمن تبقى على ديانة ومعتقد الغساسنة هو في مدينة خبب وبعض بلدات محافة درعا في سوريا وفي مدينتي الكرك و مادبا في الأردن وكذلك مدينة زحلة في لبنان بعد أن انتقلو من موطنهم في الأردن ,جنوب سوريا. والغساسنة ونسلهم اليوم معظمهم مسلمون.
اعتنقوا المسيحية الأرثوذكسية المشرقية المعروفة في سورية آنذاك باليعقوبية وهي مخالفة لمذهب الروم الأرثوذكس (الملكاني). كان الغساسنة كما المناذرة من رعاة الأدب والشعر فقد التحق بالغساسنة لمدحهم جهابذة الشهر الجاهلي مثل لبيد بن ربيعةوالنابغة الذبيانيوحسان ابن ثابت، تتمثل آثارهم في صهاريج الرصافةوقصر الرصافة ودار الضيافة خارج سور الرصافة وكاتدرائية الرصافة[1]، والبناء الذي داخل قلعة عمان وقلعة القسطل وقصر برقع، ومن المباني الدينية: كنيسة مادبا، والدير ذو البرج الموجود في قصر الحير الغربي، وكنيسة الرفيد وكنيسة بريقة، وكنيسة كفر ناسج، وكنيسة كفر شمس وكنيسة القديس سرجيوس في النتل.
ظلت المملكة الغسانية موالية للبيزنطيين حتي الربع الأول من القرن السابع الميلادي عندما أسقط المسلمون مملكتهم عقب معركة اليرموك سنة 636م. دخل الغساسنه في الإسلام ودخلوا في جيوش الفتح فكان لهم فيها سهم كبير، فشاركوا في فتح شمال أفريقياوالاندلس وانتشروا فيها واسهموا في اعمارها. اعتمد عليهم الخلفاء الأمويين في إدارة الدوله لخبرتهم في إدارة الدواوين ودور المال


-----------
دولة الغساسنة

العلمالشعا








معلومات عامةالعاصمةالجابيةاللغة الرسميةلغة عربيةالديانة الرسميةوثنية بعدها الأرثذكسية الشرقيةنظام الحكمملكيتاريخ التأسيس220تاريخ السقوط638















-----------
دولة الغساسنة

العلمالشعا








معلومات عامةالعاصمةالجابيةاللغة الرسميةلغة عربيةالديانة الرسميةوثنية بعدها الأرثذكسية الشرقيةنظام الحكمملكيتاريخ التأسيس220تاريخ السقوط638













الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الشمقمق الدمشقي


1

1
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف اقسام الاخبار

عدد المساهمات : 135002
السٌّمعَة : 24
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/12/2011


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: موسوعة هل تعلم ؟   الأحد يناير 04, 2015 10:16 am


الحارث ملك الغساسنة, العرب في الفلكلور والقصص العربية

انتهى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الشمقمق الدمشقي


1

1
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف اقسام الاخبار

عدد المساهمات : 135002
السٌّمعَة : 24
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/12/2011


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: موسوعة هل تعلم ؟   الأحد يناير 04, 2015 10:18 am

هل تعلم

ماهو وعد بلفور ؟

وعد بلفور أو تصريح بلفور هو الإسم الشائع المطلق على الرسالة التي أرسلها آرثر جيمس بلفور بتاريخ 2 نوفمبر1917 إلى اللورد ليونيل وولتر دي روتشيلد يشير فيها إلى تأييد الحكومة البريطانية لإنشاء وطن قومي لليهود في فلسطين.
حين صدر الوعد كان تعداد اليهود في فلسطين لا يزيد عن 5% من مجموع عدد السكان. وقد أرسلت الرسالة قبل أن يحتل الجيش البريطانى فلسطين. يطلق المناصرون للقضية الفلسطينية عبارة "وعد من لا يملك لمن لا يستحق" لوصفهم الوعد.

ترجمة نص الرسالة

وزارة الخارجية
في الثاني من نوفمبر/ تشرين الثاني سنة 1917
عزيزي اللورد روتشيلد
يسرني جداً أن أبلغكم بالنيابة عن حكومة جلالته، التصريح التالي الذي ينطوي على العطف على أماني اليهود والصهيونية، وقد عرض على الوزارة وأقرته:
"إن حكومة صاحب الجلالة تنظر بعين العطف إلى إقامة مقام قومي في فلسطين للشعب اليهودي، وستبذل غاية جهدها لتسهيل تحقيق هذه الغاية، على أن يفهم جلياً أنه لن يؤتى بعمل من شأنه أن ينتقص من الحقوق المدنية والدينية التي تتمتع بها الطوائف غير اليهودية المقيمة في فلسطين، ولا الحقوق أو الوضع السياسي الذي يتمتع به اليهود في أي بلد آخر".
وسأكون ممتناً إذا ما أحطتم الاتحاد الصهيوني علماً بهذا التصريح.
المخلص
آرثر جيمس بلفور

1 ـ صيغة الوعد واضحة تماماً هنا إذ تُوجَد هيئة حكومية (حكومة جلالـة الملك) تؤكد أنها تنظر بعين العطف إلى إنشـاء وطن قومي سيضم "الشعب اليهودي"، أي أنه تم الاعتراف باليهود لا كلاجئين أو مضطهدين مساكين، كما أن الهدف من الوعد ليس هدفاً خيرياً ولكنه هدف سياسي (استعماري). كما أن هذه الحكومة التي أصدرت الوعد لن تكتفي بالأمنيات وإنما سوف تبذل ما في وسعها لتيسير تحقيق هذا الهدف. هذا هو الجوهر الواضح للوعد.
2 ـ ثم تبدأ بعد ذلك الديباجات التي تهدف إلى التغطية، فالوعد لن يضر بمصالح الجماعات غير اليهودية المقيمة في فلسطين ولا بمصالح الجماعات اليهودية التي لا تود المساهمة في المشروع الصهيوني، بل تود الاستمرار في التمتع بما حققته من اندماج وحراك اجتماعي. وسنلاحظ أن الديباجات تتسم بكثير من الغموض إذ أن الوعد لم يتحدث عن كيفية ضمان هذه الحقوق
نأتي الآن للأسباب التي يوردها بعض المؤرخين (الصهاينة أو المتعاطفون مع الصهيونية) لتفسير إصدار إنجلترا لوعد بلفور. فهناك نظرية مفادها أن بلفور قد صدر في موقفه هذا عن إحساس عميق بالشفقة تجاه اليهود بسبب ما عانوه من اضطهاد وبأن الوقت قد حان لأن تقوم الحضارة المسيحية بعمل شيء لليهود، ولذلك، فإنه كان يرى أن إنشاء دولة صهيونية هو أحد أعمال التعويض التاريخية. ولكن من الثابت تاريخياً أن بلفور كان معادياً لليهود، وأنه حينما تولى رئاسة الوزارة الإنجليزية بين عامي 1903 و1905 هاجم اليهود المهاجرين إلى إنجلترا لرفضهم الاندماج مع السكان واستصدر تشريعات تحد من الهجرة اليهودية لخشيته من الشر الأكيد الذي قد يلحق ببلاده.
وقد كان لويد جورج رئيس الوزراء لا يقل كرهاً لأعضاء الجماعات اليهوديةعن بلفور، تماماً مثل تشامبرلين قبلهما، والذي كان وراء الوعد البلفوري الخاص بشرق أفريقيا. وينطبق الوضع نفسه على الشخصيات الأساسية الأخرى وراء الوعد مثل جورج ملنر وإيان سمطس، وكلها شخصيات لعبت دوراً أساسياً في التشكيل الاستعماري الغربي.
ويرى بعض المؤرخين أن إنجلترا أصدرت الوعد تعبيراً عن اعترافها بالجميل لوايزمان لاختراعه مادة الأسيتون المحرقة أثناء الحرب العالمية الأولى، وهو تفسير تافه لأقصى حد لا يستحق الذكر إلا لأنه ورد في بعض الدراسات الصهيونية والدراسات العربية المتأثرة بها. ويبدو أن وايزمان نفسه قد تقبَّل هذا التفسير بعض الوقت. ولذا، حينما توترت العلاقات بين إنجلترا والمستوطنين الصهاينة في الأربعينيات، وضع وايزمان مواهبه العلمية تحت تصـرف الإمبراطـورية، متصـوراً أن بإمكانه ممارسة بعض التأثير عليها. وبطبيعة الحال، لم يُوفَّق وايزمان في مساعيه. وفيما يتصل بجهوده الدبلوماسية نفسها أثناء الحرب، يمكن القول بأنه كان شخصية محدودة الذكاء، فلم يدرك الأبعاد الإمبريالية للمشروع الصهيوني أو لوحشية المشروع الإمبريالي، وغير مدرك حتى لدقائق السياسة البريطانية (وهذا هو وصف موظفي الخارجية البريطانية له في تقاريرهم السرية التي تم الكشف عنها مؤخراً).
وحينما اندلعت الحرب العالمية الأولى، كان وايزمان قد وصل لتوه إلى سويسرا في إجازة صيفية. ثم اضطر إلى العودة إلى بريطانيا، فطلب منه لويد جورج أن يقابل هربرت صمويل، فعبَّر عن خوفه من أن يكون صمويل مثل سائر يهود إنجلترا معادياً للصهيونية، ولكنه فوجئ بأن صمويل هذا صهيوني هو الآخر. وحينما تقدَّم بطلباته الصهيونية، أخبره صمويل بأن طلباته هذه متواضعة أكثر من اللازم وأن عليه أن يفكر على مستوى أكبر من ذلك (ويبدو أن هرتزل لم يشف التسلليين تماماً من ضيق الأفق والفشل في إدراك عالمية الظاهرة الإمبريالية ووحشيتها). ثم أخبره صمويل بأن أعضاء الوزارة يفكرون في أهداف صهيونية، ودوَّن وايزمان بعد ذلك العبارة التالية: "لو كنت يهودياً متديناً لظننت أن عودة الماشيَّح قد دنت". ومع هذا، وكما سنبيِّن فيما بعد، أظهر وايزمان شيئاً من الذكاء باكتشافه بريطانيا (لا ألمانيا) باعتبارها القوة الإمبريالية الصاعدة التي يمكنها أن ترعى المشروع الصهيوني. ولعل الأمر لا يدل على ذكاء بقدر ما ينبع من وجوده في إنجلترا بالفعل وتَحرُّكه داخل إطار المصالح البريطانية. ولعله لو وُجد في فرنسا لما أدرك شيئاً.
وهناك نظرية تذهب إلى أن الضغط الصهيوني (واليهودي) العام هو الذي أدَّى إلى صدور وعد بلفور، ولكن من المعروف أن أعضاء الجماعات اليهودية لم يكونوا كتلة بشرية ضخمة في بلاد غرب أوروبا، وهم لم يكونوا من الشعوب المهمة التي كان على القـوى العظـمى أن تساعـدها أو تعـاديها، بل كان من الممكـن تجاهلهم. ويمكن القول بأن أعضاء الجماعات اليهودية كانوا مصدر ضيق وحسب، ولم يكونوا قط مصدر تهديد. أما الصهاينة فلم تكُن لهم أية قوة عسكرية أو سياسية أو حتى مالية (فأثرياء اليهود كانوا ضد الحركة الصهيونية). ولكل هذا، لم يكن مفر من أن تكون المطالب الصهيونية على هيئة طلب لخدمة مصالح إحدى الدول العظمى الإمبريالية


صورة من وعد بلفور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الشمقمق الدمشقي


1

1
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف اقسام الاخبار

عدد المساهمات : 135002
السٌّمعَة : 24
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/12/2011


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: موسوعة هل تعلم ؟   الأحد يناير 04, 2015 10:20 am

المناذرة سلالة عربية حكمت العراق قبل الإسلام. ثمة هجرات تدريجية حدثت بعد خراب سد مأرب في اليمن بعد "السيل العرم"، أي بدءاً من أواخر الألف الأول قبل الميلاد. فكان من هذه الهجرات هجرة تنوخ التي منها بنو لخم (المناذرة) إلى العراق واتخاذهم الحيرة عاصمة لهم ومن مدنهم في العراق النجفوعاقولاوعين
هل تعلم


من هم المناذرة..؟
التمروالنعمانيةوأبلةوالأنباروهيتوعانةوبقة.

لقد كوَن المناذرة مملكة قوية من أقوى ممالك العراق العربية قبل الإسلام فكانت هذه المملكة هي امتداد للمالك العربية العراقية التي سبقتها مثل مملكة ميسانومملكة الحضر، وقد امتد سلطان مملكة المناذرة من العراق ومشارف الشام شمالاً حتى عمان جنوباً متضمنة البحرينوهجر وساحل الخليج العربي. استمرت مملكتهم في الحيرة من (268م-633م). احتل الفرس تلك المملكة في مهدها فأصبحت مملكة شبه مستقلة وتابعة للفرس مع ذلك اكملت الحيرة ازدهارها وقوتها. وقد كان لهذه المملكة دور مهم بين الممالك العربية فقد كان لها صلات مع الحضروتدمروالأنباط والقرشيين فكانت الآلهة في هذه المدن هي نفسها موجودة في الحيرة منها اللاتوالعزىوهبل، ومما يؤكد ذلك الروايات الكثيرة بصلات جذيمة الأبرش بملكة تدمر زنوبيا مثلا وعلاقتهم وعلاقة ملوك الحيرة بملوك مملكة الحضر وأحيانا ينسب المؤرخون السلالة الحاكمة في مملكة المناذرة وهم بنو لخم إلى ملوك الحضر في العراق, وكذلك نجد في النقوش الأثرية مثل نص أم الجمال الذي كتب بخط نبطي وفيه النص التالي: "جذيمة ملك تنوخ" وهذا يدل على صلاتهم الواسعة بالممالك العربية الأخرى هذا سوى الروايات الكثيرة من المؤرخين، وكان لمملكة المناذرة سوق من أشهر أسواق العرب يقام في الحيرة وفي دومة الجندل يتبادل فيه التجار البضائع ومنها البضائع الفارسية التي يجلبها تجار المناذرة وكذلك يتبادلون الأدب والشعر والخطب. أطلق ملوك المناذرة على أنفسهم لقب "ملوك العرب" ومن المؤكد أن نقش قبر إمرؤ القيس الأول المتوفى سنة (328م) مكتوب عليه "هذا قبر إمرؤ القيس بن عمرو ملك العرب كلهم". وهذا الحاكم له إنجازات عظيمة من تكوين أسطول بحري في البحرين هاجم مدن فارسية إلى سيطرته على مدن تمتد من العراق حتى نجران.
وكانت كتابة شاهد قبره الذي عثر عليه حديثا هي من أقدم الكتابات بالخط العربي الحالي عثر عليها لذلك يعتقد العلماء أن الحيرة هي مهد الخط العربي ويؤيد هذا الرأي المؤرخ البلاذري حيث ينسب الكتابة العربية إلى الحيرة والأنبار. كانت الحيرة قاعدة عسكرية كذلك فقد ساند المنذر بن قابوس الجيش الفارسي في حربهم ضد الرومان في معركة "كالينيكوم" قرب الرها في تركيا حاليا. يروي ابن قتيبة الحرب الشهيرة بين المناذرة والغساسنة في "يوم حليمة" في بصرى جنوبي سورية هي مضرب للأمثال على شهرتها (ما يوم حليمة بسر).



دير مار إيليا قرب الموصل

ازدهرت كنيسة المشرق في بلاد المناذرة ومما سهل ذلك ترحيب الأكاسرة الساسانيين بهذه الطائفة المسيحية التي تعاديها المسيحية الأرثوذكسية، عقيدة أعدائهم البيزنطيين ومع ذلك فإن الأرثوذكس كان لهم أيضا أسقفيتان عربيتان هما أسقفية عاقولا وأسقفية الحيرة. ويعتقد المسلمون أن النبي محمد بشر بفتح الحيرة عند حفر الخندق وتم ذلك فقام المسلمون بفتح الحيرة. شارك المناذرة في مناصب في الخلافة الإسلامية بإيجابية فكان منهم بنو عباد من ملوك الطوائف في الأندلس وبنو الورد حكام بنزرت في تونس والعديد من الشخصيات المهمة والشعراء.
كانت الحيرة منبعا للفكر والمعرفة وزخرت بمعاهد العلم ومدارسه فقد تلقى إيليا الحيري مؤسس دير مار إيليا دراسته الدينية في مدرسة في الحيرة، كما تلقى مار عبدا الكبير دراسته في إحدى مدارس الحيرة[6]، وعند فتح خالد بن الوليد عين التمر وجد في كنيسة أربعين صبيا يتعلمون من جملتهم سيرين أبو العلامة محمد بن سيرين وكذلك نصير أبو موسى بن نصير فاتح الأندلس وكذلك يسار جد المؤرخ ابن إسحاق وكذلك تعلم المرقش الأكبر وأخوه حرملة الكتابة وبعض العلوم في الحيرة، فقد كان لموقع الحيرة الأثر الكبير في تلاقح الحضارات، وقد كان ملوك الحيرة يهتمون بالتدوين كما عند النعمان بن المنذر الذي أمر بنسخ أشعار العرب في الكراريس فنسخت له وقد عثر على بعضها مدفونا في قصره الأبيض في زمن المختار، وكانوا يشجعون الشعراء بالعطايا فقد كان من شعراء الحيرة: المثقب العابديوعبيد بن الأبرصوالنابغة الذبيانيوطرفة بن العبدولقيط بن يعمر الأياديوعدي بن زيد العباديوعمرو بن كلثوموعمرو بن قميئةوأعشى قيسوالمرقش الأكبرولبيد بن ربيعة. وقد كانت الحيرة مركزا علميا هاما وملتقى الأدباء في الجاهلية، وكان النعمان بن المنذر يجتمع بأدباء العرب في قصر الخورنق ويقيم مهرجانا أدبيا يسمى "المؤتمر" فكانت الحيرة محجا للأدباء والمثقفين، وكذلك الطب كان متقدما في الحيرة في زمن المناذرة وحافظت الحيرة على شهرتها في الطب في العصر الإسلامي، فكان حنين بن اسحق النصراني العبادي من أقدر أطباء المتوكل في العصر العباسي وكان أبوه صيدلانيا بالحيرة ولهذا الطبيب إسهامات مشهودة، ومن الناحية الدينية فكانت بلاد المناذرة على مذهب كنيسة المشرق حتى أن العديد من ملوكهم تنصروا بل ونشروا هذه العقيدة في شرق الجزيرة العربية (بيت قطراية).
برز من الحيريين القديس حنانيشوع، والقديس مار يوحنا، والقديس عبد المسيح الحيري[7]، والقديس "هوشاع" الذي حضر مجمع إسحاق الجاثليق عام (410م)، وشمعون الذي أمضى أعمال مجمع "يهبالاها" الذي انعقد سنة (420م) وشمعون الذي حضر مجمع "أقاق" الذي انعقد سنة (486م)، و"ايليا" الذي وقع على مجمع باباي المنعقد سنة (497م)، و"ترساي" الذي تحزب سنة (524م) لنرساي الجاثليق ضد "اليشاع" و"افرام", و"يوسف" الذي وقد حضر مجمع "أيشوعياب الأرزني" الذي انعقد سنة (585م)، وشمعون بن جابر الذي نصرّ الملك النعمان الرابع في سنة (594م) على مايذكره مؤرخو الكنيسة[. وقد زار بطريرك كنيسة المشرق يشوعياب الأرزوني الملك "النعمان" وتوسط عند الروم لمساعدة "خسرو ابرويز" ضد "بهرام". ولما توفي نقل إلى الحيرة فدفن في دير "هند" ابنة النعمانْ. أما كنيسة الباعوثة في الحيرة وهي كرسي من كراسي المطرانية الدائمة فقد كانت المركز الديني الرئيسي في الحيرة وصمدت حتى أزمنه متأخرة وتناول المؤرخين بناءها بإعجاب. وشهد عام (424م) انعقاد مجمع "داد يشوع" في الحيرة لتنظيم شؤون كنيسة المشرق

بعد انحسار حكم مملكة تدمر العربية عن منطقة غرب الفرات التي بضمنها الحيرة بدأ جذيمة الأبرش جهوده ليحكم تلك المنطقة وكانت تدمر عدوا شديدا للفرس أذاقتهم الرعب والهزائم. كانت الحيرة قاعدة ملك جذيمة وضم حكمه عانةوبقةوهيتوالأنبار, وبعد جذيمة انتقل الحكم لعمرو بن عدي أول ملك من ملوك المناذرة والذي عاصر قيام الإمبراطورية الساسانية حين هاجم ملك الفرس نرسي مملكته وجعلها تابعة له لأسباب عدة منها موقع الحيرة الأستراتيجي الذي يتحكم بخطوط القوافل فيمكن للفرس التحكم بخطوط التجارة وتصريف بضائعهم بشكل غير مباشر, وجعل حكومة المناذرة درع من هجمات العرب أو الروم.
الجيش
يتكون جيش المناذرة من خمس كتائب هي: الأشاهب ودوسر والرهائن والوضائع والصنائع. أما "الأشاهب" فهم من الفرس مسخرين لخدمة ملوك الحيرة "ودوسر" هي مجموعة عربية مسخرة لخدمة ملوك الحيرة ويضرب المثل في قوتها فيقال: "أبطش من دوسر" وهاتين الفرقتين هما الفرقتين الرئيسيتين في الجيش، والفرق الثلاث الأخرى هي "الرهائن" وهم خمس مئة رجل رهائن لقبائل العرب يقيمون في الخدمة سنة ملوك الحيرة ثم يحل محلهم ألف آخرين في فصل الربيع، "الصنائع" هم قوم من خواص الملك من بنو تيم اللات وبنو قيس ابني ثعلبة وقد نذرو أنفسهم للحرب، "الوضائع" وهم ألف مقاتل من الفرس يضعهم ملك فارس في الحيرة لنجدة ملوك الحيرة وكانوا يرابطون سنة ثم ينصرفون ويأتي مكانهم ألف آخرون. وكان لهذه الكتائب حصون تعرف باسم (المسالح). وكذلك اشتهرت الحيرة بصناعة الأسلحة من سيوف وسهام ونصال للرماح وكانت لهم معرفة كبيرة بوسائل الحرب مثل المجانيق والقنابل الحارقة. كان المناذرة يسعون لمد سلطانهم على العرب منذ وقت مبكر فضمت مملكتهم بالإضافة للعراق شرق الجزيرة العربية وأجزاء كبيرة من نجد لذلك كان هناك تنافس بين المناذرة والحميريين للنفوذ على الجزيرة العربية فحصلت المناذرة والحميريين عدة معارك، فكان نفوذ المناذرة عهد امرؤ القيس بن عمرو ثاني ملوك المناذرة قد وصل لنجد بل وحاصر نجران التابعة لمملكة حمير فأصبح بذلك خطرا على أمن الحميريين فأرسل ملك حمير شمر يهرعش حملة عسكرية على المناطق التي مد إمرؤ القيس سلطانه عليها فتقدمت قواته في نجد ومنها إلى الأحساءوالقطيف في شرق الجزيرة العربية وبعد ذلك اكتفى المناذرة بشرق الجزيرة العربية أما الحميريين فكانوا قد فرضوا سلطانهم بنجد بواسطة كندة التابعة لهم وفي زمن أبو كرب أسعد أقاموا حصنا في "مأسل الجمح" بنجد كنقطة أمامية دفاعية لحماية أراضيهم وقوافلهم، وفي عهد الملك السبئي ملك كرب يعفر صدت قواتهم تقدم المنذر بن امرؤ القيس الذي هاجم حلفاء السبئيين في نجد وأرخوا ذلك بعام "631" وفقا للتقويم الحميري الموافق لعام (516م).
كان لجيش المناذرة معارك ذات صيت في التاريخ الجاهلي لاسيما معركة يوم حليمة (554م) في (قنسرين) والتي قامت بين المناذرة والغساسنة التي انتصر بها الغساسنة وكانت أنتقاما من المناذرة لهزيمتهم في معركة قامت عام (544م) قام بها أحد حكام المناذرة (المنذر الثالث) من أسر أحد أبناء الحارث الغساني وقدمه قربانا للعزى مما ملأ قلبه حقدا، ومن نتائج هذه المعركة خروج قنسرينوالبيضا من يد المناذرة. ومن المعارك الأخرى الشهيرة وحروب الشام التي قامت عام (563م) التي قام خاضها عمرو بن هند وأوعز إلى أخيه قابوس بمواصلتها عام (566م) والتي كانت لتأديب الروم الذين أساؤا إلى رسوله في القسطنطينية لمفاوضة قيصر على دفع الإتاوة[9] ومن معارك المناذرة المعروفة التي اشتعلت مع العرب "يوم السلان" و"يوم طفخة" وقد أشترك المناذرة مع الفرس الساسانيين في وساعدوهم في حروبهم ومعاركهم فقد ساند المنذر الأول بن النعمان الفرس مساعدة قيمة في حروبهم التي استمرت حتى الصلح الأول الذي دام لأمد طويل، وبدأت معارك أخرى سنة (519)م وقام فيها المنذر الثالث بن ماء السماء بدور هام إذ تمكن في معاركه من أسر قائدين بيزنطيين هما "ديموستراتوس" و"يوحنا" مما اضطر البيزنطيين إلى إرسال وفد من "شمعون الأرشامي" و"أبراهام" والد المؤرخ نونوس و"سرجيوس" أسقف الرصافة إلى المنذر الثالث لفك أسرهما وتجدر الإشارة أن هذا الوفد الرومي قد صادف وصول وفد ذو نواس الملك الحميري الذي يطلب من ملك الحيرة أن يفعل بنصارى مملكته مايفعله هو بنصارى نجران وإن شمعون الأرشامي يزعم أنه دون قصة تعذيب نصارى نجران طبقا لما جاء في رسالة ذي نواس ومن ثم فقد نشرها في صورة كتاب يقرأ على الناس في الكنائس. وتجددت المعارك سنة (528-529)م فتوغل المنذر بجيشه حتى حمص وأفامية وأنطاكية وحتى الأناضول وأضرم الحرائق في بعض المدن منها خلقدونية وعاد وفي ركابه كثير من الأسرى من بينهم 400 راهبة أحرقهن بالنار قربانا للعزى، كما شاركوا بقوة في المعارك المفصلية التالية ضد القائد الروماني بلزاريوس, معركة "نصبين" (530م) ومعركة "كالينيكوم" (531م) الواقعة قرب الرها حاليا جنوب تركيا والتي انتهت بانتصار الفرس وتوقيع معاهدة سلام مع البيزنطيين الذين اضطروا أن يدفعوا بموجبها جزية ثقيلة، وكذلك صد الجيوش الرومانية المتجهة لحرب الفرس حتى زمن إياس الذي وجهه الفرس لقتال جيش روماني بساتيدما وهو نهر يقع بالقرب من أرزن فهزمهم إياس، ولكن هذه المساعدات لم تمنع الفرس من قتل آخر حكام المناذرة النعمان بن المنذر حيث استدرج كسرى فارس خسرو الثانيالنعمان بن المنذر وغدر به، فثارت حمية العرب لقتله فقاتلوا الجيش الفارسي في معركة ذي قار وكان ذلك عام (610م).
أهتم المناذرة بالتجارة والصناعة والزراعة، ففني مجال التجارة كانت للمناذرة قوافل تجارية "لطائم" في طريق يربط بين الجزيرة العربية بالشام والعراق ويشاركون بلطائمهم في جميع أسواق العرب ويوفرون لها حماية خاصة، ووجود نهر الحيرة المتفرع من الفرات سهل التجارة البحرية فكانوا يركبون فيه بالقوارب حتى يبلغوا مينائهم في الأبلة على الخليج العربي وهناك يركبون السفن الضخام من هناك فيطوفون بالبحار إلى الهند والصين من جهة الشرق والبحرين وعدن من جهة الغرب[10], وكانت السفن القادمة من الصين والهند تمر تأتي باستمرار إلى الحيرة[11], أما الزراعة فكان لخصوبة الأرض ووجود نهر الحيرة أثر في تطورها فقد كانت الأراضي بين الحيرة والنجف والفرات كلها مزروعة بالنخيل والبساتين والجنان ومن أشهر ماعرفت به في هذا المجال الخمر الحيري حيث كانت له شهرة حتى بعد الإسلام. وقد بلغت صناعاتهم درجة كبيرة من الحذق والإتقان في الحيرة حتى أصبحت كثير من الصناعات تنسب للحيرة منها صناعة السلاح سيوفها المشهورة وسهام ونصال للرماح. وصناعة الدبغ والنسيج خصوصا نسج الحرير والكتان والصوف، وكانوا يستخدمون في تزيينه الوشي والتقصيب والتطريز بخيوط الذهب. وكان قصر الخورنق يضم عددا من القين والنساج وفي ذلك يقول عمرو بن كلثوم:
إذ لاترجى سليمى أن يكون لهامن بالخورنق من قين ونساج[12]ومن أزياء الحيريين الساج والطيلسان والدخدار واليملق والشرعبية والسيراء[13], وكان ملوك الحيرة يخلعون على الشعراء ومن يرضون عنه أثوابا تعرف بالرضا وهي جباب أطواقها الذهب فيه قضيب من الزمرد ومنها مايسمى المرفل[14].
[عدل] القصور والأديرة

كان طراز البناء الحيري طرازا قائما بذاته وقد ظل الطراز الحيري لبناء القصور معروفا في العصر الإسلامي، ويذكر المسعودي أن المتوكل العباسي اتبع في بناء قصوره نظام البناء المعروف بالحيري والكمين والأروقة وذلك أن ((بعض سماره حدثه في بعض الليالي أن ملوك الحيرة من النعمانية من بني نصر أحدث بنيانا في دار قراره وهي الحيرة على صورة الحرب وهيئتها)) للهجه بها وميله نحوها لئلا يغيب عنه ذكرها في سائر أحواله فكان الرواق فيه مجلس الملك وهو الصدر والكمان ويمنة وميسرة ويكون في البيتين الذين هما الكمان من يقرب منه من خواصه وفي اليمين منها خزانة الكسوة وفي الشمال مااحتيج إليه من الشراب والرواق وقد عم فضاؤه الصدر والكمين والأبواب الثلاثة على الرواق فسمي هذا البنيان في هذا الوقت بالحيري والكمين، واتبع الناس المتوكل ائتماما بفعله واشتهر للغاية، وكان العباسيون قد بنوا قصر أبي الخصيب محل قصر قديم للمناذرة وكذا حال قلعة جعبر حيث كان المناذرة قد اختاروا أحسن الأماكن لبناء قصورهم. وكذلك كان من فن الطراز الحيري نظام القبب فكانت تضاف ثلاث قبب متجاوره في مركز المبنى وكذلك يذكر ياقوت أن الحيريين يجعلون في حيطان دياراتهم الفسيفساء وفي سقوفها الذهب والصور. وقد أجرى علماء الآثار حفريات أثرية في أطلال الحيرة عام (1931م) تحت إشراف العالمين رتلنكر ورايس أسفرت عن كشف بعض الآثار من بينهما بازيليكيتين مسيحيتين من الآجر وقد ثبت من الحفريات أن كنائس الحيرة لم تكن مزودة بحنيات إنما كانت تنتهي بفتحات مربعة الشكل على النحو الشائع في معابد آشور وبابل وكذلك عثرت البعثة على صلبان من الفضة وقناديل من الزجاج وكانت الجدران مكسوة بطبقة جصية فيها زخارف نباتية وقد عثر هذان العالمان في أحد دور الحيرة على زخارف مدهونة في الجدران بألوان زاهية والأصباغ يتكرر فيها عنصر الصليب محاطا بدائرة وبعض الصور.
وقد دخل المناذرة الاسلام بفضل من الله ومنته
انتهى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الشمقمق الدمشقي


1

1
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف اقسام الاخبار

عدد المساهمات : 135002
السٌّمعَة : 24
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/12/2011


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: موسوعة هل تعلم ؟   الأحد يناير 04, 2015 10:22 am

هل تعلم
من هو النصراني الذي تولى
رئاسة السلطة التنفيذية في سورية ..؟

فارس الخوري
ولد فارس الخوري في قرية الكفير التابعة لقضاء حاصبيا في لبنان في 20/تشرين ثاني 1873م. والده يعقوب بن جبور الخوري مسيحي بروتستانتي، كان نجاراً وله بعض الأملاك الزراعية في القرية. والدته حميدة بنت عقيل الفاخوري ابنة رجل قضى في مذبحة عام 1860 بين الدروز والمسيحيين. كانت مهتمة بابنها البكر فارس كل الاهتمام وتخطت كل المصاعب من أجل تعليمه.


تلقى فارس الخوري علومه الابتدائية في مدرسة القرية، ثم بالمدرسة الأمريكية في صيدا، ولما كان متفوقاً على أقرانه فقد عينه المرسلون الأمريكان معلماً في مدرستهم الابتدائية في زحلة.







دخل فارس الكلية الإنجيلية السورية، والتي سميت بعد ذلك (الجامعة الأمريكية) ببيروت. ولكن المرسلين الأمريكيين لم يمكنوه من الاستمرار، فقد عينوه من جديد في مدرستهم بقرية مجدل شمس عام 1892، ثم نقلوه إلى صيدا، وفي عام 1894 عاد للدراسة في الجامعة الأمريكية وحصل على شهادة بكالوريوس في العلوم عام 1897، وكانت هذه الشهادة في ذلك الحين شهادة ثقافية عامة ليس فيها اختصاص في أحد فروع العلوم والآداب، دعاه رئيس الجامعة للتدريس في القسم الاستعدادي كمعلم للرياضيات واللغة العربية.



دعي فارس الخوري لإدارة المدارس الأرثوذكسية في دمشق، ولإعطاء بعض الدروس في مدرسة تجهيز عنبر. ثم عُين ترجماناً للقنصلية البريطانية (1902ـ 1908) حيث أكسبته وظيفته الجديدة نوعاً من الحماية ضد استبداد الحكم العثماني.



لم يترك فارس الخوري الدرس والتحصيل، بل ظل منكباً على الدراسة والمطالعة فدرس اللغتين الفرنسية والتركية لوحده دون معلم وبرع فيهما، كما أنه أخذ يطالع الحقوق لنفسه، وامتهن المحاماة، وتقدم بفحص معادلة الليسانس بالحقوق فنالها. في عام 1908م انتسب لجمعية الاتحاد والترقي فكان هذا أول عهده بالسياسة.



نظم فارس الخوري الشعر وأولع به، فكان شعره وطنياً تناول فيه القضايا العربية، وكذلك كان أديباً حيث ملأت منظوماته الشعرية وكتاباته الصحف السورية والمصرية. إلا أن انشغاله في علوم السياسة والاقتصاد والعمل الوطني والقومي والعلمي جعله ينصرف عن الشعر ولا يقوله إلا في المناسبات.
انتخب فارس الخوري سنة 1914 نائباً عن دمشق في مجلس المبعوثان العثماني. وفي سنة 1916 سجنه جمال باشا بتهمة التآمر على الدولة العثمانية، لكنه بُرئ ونفي إلى استانبول، حيث مارس التجارة هناك.
عاد فارس الخوري إلى دمشق بعد انفصال سوريا عن الحكم العثماني. وفي عام 1919 عُين عضواً في مجلس الشورى الذي اقترح على الشريف فيصل تأسيسه، كما سعى فارس مع عدد من رفاقه إلى تأسيس معهد الحقوق العربي، وكان هو أحد أساتذته، كما اشترك في تأسيس المجمع العلمي العربي بدمشق.
تولى فارس الخوري وزارة المالية في الوزارات الثلاث التي تألفت خلال العهد الفيصلي. وعلى إثر احتلال الفرنسيين لسوريا عام 1920 انصرف الخوري إلى العمل الحر كمحام. ثم انتخب نقيباً للمحامين واستمر خمس سنوات متتاليات، كما عُين حقوقياً لبلدية دمشق، وعين أستاذاً في معهد الحقوق العربي لتدريس مادتي أصول المالية وأصول المحاكمات الحقوقية. لفارس الخوري ثلاث مؤلفات في القانون هي: (أصول المحاكمات الحقوقية) و(موجز في علم المالية) و(صك الجزاء).



أسس فارس الخوري وعبد الرحمن الشهبندر وعدد من الوطنيين في سوريا حزب الشعب رداً على استبداد السلطة الفرنسية... ولما نشأت الثورة الفرنسية عام 1925 اعتقل فارس الخوري وآخرون ونفوا إلى معتقل أرواد.



في عام 1926 نفي فارس الخوري إلى خارج سورية بسبب استقالته من منصب وزير المعارف في حكومة الداماد أحمد نامي بك احتجاجاً على سوء نوايا الفرنسيين.



شارك فارس الخوري وعدد من الوطنيين في تأسيس الكتلة الوطنية، وكان نائباً لرئيسها يضع القرارات ويكتب منشوراتها، وهذه الكتلة قادت حركة المعارضة والمقاومة ضد الفرنسيين، وكانت من أكثر الهيئات السياسة توفيقاً وفوزاً مدة تقارب العشرين عاماً.



على أثر الإضراب الستيني الذي عم سوريا عام 1936 للمطالبة بإلغاء الانتداب الفرنسي تم الاتفاق على عقد معاهدة بين سوريا وفرنسا، ويقوم وفد بالمفاوضة لأجلها في باريس، فكان فارس الخوري أحد أعضاء هذا الوفد ونائباً لرئيسه.



انتخب فارس الخوري رئيساً للمجلس النيابي السوري عام 1936 ومرة أخرى عام 1943، كما تولى رئاسة مجلس الوزراء السوري ووزيراً للمعارف(الأوقاف) والداخلية في تشرين أول عام 1944
... وكان لتولي فارس الخوري رئاسة السلطة التنفيذية في البلد السوري المسلم وهو رجل مسيحي صدى عظيم فقد جاء في الصحف: (... وأن مجيئه إلى رئاسة الوزراء وهو مسيحي بروتستانتي يشكل سابقة في تاريخ سورية الحديث بإسناد السلطة التنفيذية إلى رجل غير مسلم، مما يدل على ما بلغته سورية من النضوج القومي، كما أنه يدل على ما اتصف به رئيس الدولة من حكمة وجدارة). وقد أعاد تشكيل وزارته ثلاث مرات في ظل تولي شكري القوتلي رئاسة الجمهورية السورية.



كان فارس الخوري متجرداً في أحكامه، عميقاً في تفكيره، صائباً في نظرته، وقد جره هذا الإنصاف لأن يقول عن (الإسلام) الذي درسه وتعمق فيه أنه محققاً للعدالة الاجتماعية بين بني البشر. فمن أقواله في الإسلام: (.. يمكن تطبيق الإسلام كنظام دون الحاجة للإعلان عنه أنه إسلام). ـ (… لا يمكننا محاربة النظريات الهدامة التي تهدد كلاّ من المسيحية والإسلام إلا بالإسلام). ـ (… لو خيرت بين الإسلام وبين الشيوعية لاخترت الإسلام). ـ (… هذا هو إيماني. أنا مؤمن بالإسلام وبصلاحه لتنظيم أحوال المجتمع العربي وقوته في الوقوف بوجه كل المبادئ والنظريات الأجنبية مهما بلغ من اعتداد القائمين عليها. لقد قلت ولازلت أقول، لا يمكن مكافحة الشيوعية والاشتراكية مكافحة جدية إلا بالإسلام، والإسلام وحده هو القادر على هدمها ودحرها). ويؤثر عنه كثير ممن عاشره حبه للإسلام وتعلقه به عقيدة وشريعة، وكثيراً ما أسر باعتقاده هذا إلى زائريه ومخلصيه.



في عام 1945 ترأس فارس الخوري الوفد السوري الذي كُلّف ببحث قضية جلاء الفرنسيين عن سوريا أمام منظمة الأمم المتحدة، التي تم تأسيسها في نفس العام، حيث اشترك الخوري بتوقيع ميثاق الأمم المتحدة نيابة عن سورية كعضو مؤسس.



كما ألقى الخوري خطبة في المؤتمر المنعقد في دورته الأولى نالت تقدير العالم وإعجابه. حيث أبدى فيها استعداد سورية وشقيقاتها العربيات لتلبية نداء البشرية من أجل تفاهم متبادل أتم، وتعاون أوثق، كما تحدث فيها عن خطورة المهمة الملقاة على عاتق المؤتمر، وأظهر تفاؤله في إمكانية تحقيق الفكرة السامية التي تهدف إليها المنظمة العالمية. وبناء على جهوده فقد منحته جامعة كاليفورنيا (الدكتوراه الفخرية) في الخدمة الخارجية اعترافاً بمآثره العظيمة في حقل العلاقات الدولية.



‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍انتخب فارس الخوري عضواً في مجلس الأمن الدولي (1947ـ 1948)، كما أصبح رئيساً له في آب 1947، وقد اهتم بالقضية الفلسطينية اهتماماً خاصاً، وأكد رفض الدول العربية إقامة دولة لليهود فيها. كما شرح القضية المصرية وطالب بجلاء الإنجليز عن أراضيها، وأكد على السلام العالمي وطالب بإنهاء تنافس الدول الكبرى، وحذر من وقوع حرب ذرية مدمرة. ولطالما ضجت هيئة الأمم بخطبه ومناقشاته باللغة الإنجليزية من أجل نصرة الحق في القضية العربية.



عاد فارس الخوري إلى بلاده بعد انتهاء عضوية سورية في مجلس الأمن الدولي، وكان قد انتخب رئيساً للمجلس النيابي لعام 1947 عندما كان يمثل سورية في مجلس الأمن. ولكن عندما حل هذا المجلس على أثر الانقلاب الذي قام به حسني الزعيم ثابر فارس الخوري على عمله في الحقل الدولي، وترأس الوفود السورية إلى هيئة الأمم متابعاً نضاله ودفاعه عن القضايا العربية.

في عام 1954 طلب رئيس الجمهورية هاشم الأتاسي من فارس الخوري تشكيل حكومة سورية، لكنها لم تستمر سوى أشهر معدودة، وكان من أهم الأمور السياسية أثناء توليه وزارته الرابعة، الصدى البعيد في المجلس النيابي، وفي دوائر الحكومة وجماهير الشعب الذي أحدثه صدور الأحكام القاسية ضد الإخوان المسلمين في مصر. مما جعل سائر الحكومات العربية (بما فيها الحكومة السورية) تتوسط لدى القاهرة لتخفيف هذه الأحكام، وعرض الخوري وساطته الشخصية بالإضافة لوساطة حكومته والشعب السوري برئيس جمهوريته ومجلسه النيابي وفئاته وأحزابه، وواضعاً كرامته الشخصية كرجل يحفظ له المصريون أخلد الذكريات، لقاء تخفيف هذه الأحكام فلم يجد ذلك نفعاً، ونفذت أحكام الإعدام في ست من أقطاب الدعوة الإسلامية في وادي النيل. فكان لذلك أثر كبير في نفسه لم يزايله بقية عمره.

اعتكف فارس الخوري في منزله.. يذهب مرة كل عام إلى جنيف ليشترك في جلسات لجنة القانون الدولي التي هو عضو فيها. وأقيمت الوحدة بين سورية ومصر ولم يكن للأستاذ فارس الخوري أي رأي بقيامها أو بانهيارها.



في 22 شباط 1960، أصيب فارس الخوري بكسر في عنق فخذه الأيسر بغرفة نومه، وكان يعاني من آلام المرض الشديد في مستشفى السادات بدمشق، حينما منح جائزة الدولة التقديرية في العلوم الاجتماعية من قبل الرئيس جمال عبد الناصر بناء على توصية المجلس الأعلى للعلوم والفنون.



وكانت وفاة فارس الخوري مساء الثلاثاء 2 كانون الثاني 1962، في مستشفى السادات بدمشق.

وأحب أن أنوه بديمقراطية السوريين وتحابّهم وتضامنهم وتضافر جهودهم لبناء سورية الحديثة ولكن جاء النصيريون ومن لفّ
لفّهم من الطائفيين والوصوليين المجرمين حيث احتكروا الانسان السوري وقوته وتراثه وكرامته وحولوا سورية الى مزرعة لآل اسد وطائفته والتي قسّمها الاستعمار الفرنسي البريطاني الى أربع دول وكان هذا ذات المصير للدول العربية التي صدقت وعود الفرنسيين والبريطانيين
وقاموا بما يسمى الثورة العربية الكبرى بعد أن اتفق الشريف حسين بالثورة على الخلافة العثمانية وهذا لايعني انه ليس للخلافة العثمانية أخطاء ككل الدول ولكن تم خداع العرب البسطاء عبر عملاءه واذكاء فكرة القومية ومحاربة اللغة العربية "ابدالها باللهجة العامية " والاسلام لا بل النصرانية أيضاً باعتبارها تدعو لعدم استغلال الشعوب.. وتم تقسيم البلاد العربية والاسلامية وفق اتفاقية سايكس بيكو
الشمقمق الدمشقي

انتهى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الشمقمق الدمشقي


1

1
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف اقسام الاخبار

عدد المساهمات : 135002
السٌّمعَة : 24
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/12/2011


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: موسوعة هل تعلم ؟   الأحد يناير 04, 2015 10:22 am

هل تعلم

أن كل هؤلاء المبدعون والشخصيات المرموقة عرب ؟


نجح كثير من المهاجرين العرب في الوصول إلى مراكز مرموقة في مختلف بلاد العالم التي هاجروا إليها حتى أن بعضهم وصل إلى رئاسة الجمهورية ورئاسة الوزراء ومراكز أخرى رفيعة في العلوم والفنون والأدب والرياضة ودنيا المال والأعمال بعد أن أخلصوا لدول احترمت واحتضنت وقدرت إبداعاتهم سنين وسنين , فنالوا شرف المواطنة والتكسب المشروع عبر مسيرة عطاء حافلة من الإبداع الذي يسجل باسم بلدانهم...ننشر اليوم قائمة مطولة من المشاهير العرب ليعلم الجميع عن مدى مساحة الفائدة التي عمت دول العالم التي تبنت هذه العقول ودعمتها بالمال والمتابعة ومنحتها حق المواطنة في الوقت الذي يفتقر موطنهم الأصلي إلى أدني درجات الإبداع الفكري والاقتصادي والطبي والرياضي والثقافي والأدبي والفني. مجال السياسة : } وزير الاقتصاد السابق في شيلي رافائيل طراد (فلسطيني). } وزير الزراعة السابق في شيلي اسكندر هلسا(فلسطيني). } وزير خارجية أوراغواى ليلى رشيد( سورية). } حاكم ولاية سنتاف بالأرجنتين جورج البير (لبناني). } خورخي بريز أبو لاعراش وزير خارجية غواتيمالا (فلسطيني). } كارلوس منعم (سوري) رئيس جمهوريه الأرجنتين الأسبق . } خوليو سيزار طرديه (لبناني) رئيس جمهورية كولومبيا الأسبق . } ناصر أبو خضر (فلسطيني) عضو البرلمان الدنمركي. } ماجدة أيوب(مصرية)عضو البرلمان السويدي. } ايفون رويده (فلسطينية) عضو البرلمان السويدي. } عدنان قارصلي (سوري) عضو البرلمان الألماني. } علي رودريجيز (سوري)وزير خارجية فنزويلا. } ادواردو خوسيه أبو شايبة (فلسطيني) رئيس مجلس النواب الكولومبي الأسبق. } جيمس عبد النور ( لبناني) رئيس جمهورية الإكوادور السابق . } عبد الله بو كرم (لبناني) رئيس جمهورية الإكوادور السابق . } جميل معوض ( لبناني) رئيس جمهورية الإكوادور . } إدوار صياغه ( سوري ) رئيس وزراء جاميكا الأسبق . } علي العطاس (يمني) وزير خارجية اندونيسيا . } رالف نادر (لبناني) من أشهر المحامين بأميركا وكان مرشحاً رئاسياً . } دونا شلالا (لبنانية) وزير الصحة الأميركية . } جيمس أبورزق (سوري) سناتور أميركي . } باولو سليم معلوف (لبناني) زعيم سياسي برازيلي ومرشح رئاسي سابق . } جورج جلوان (فلسطيني) قائد قوات حلف شمال الأطلسي في أوروبا . } سبنسر إبراهيم (لبناني) سناتور أميركي . } إدوار شلدون (عراقي) نائب ووزير عمالي بريطاني . } انطونيو السقا(فلسطيني) الرئيس الحالي لجمهورية السلفادور. } جون سنونو (فلسطيني) حاكم ولاية نيو هامشير سابقا ورئيس سابق لجهاز البيت الأبيض . } جون سنونو الابن (فلسطيني) سناتور أميركي. } سيرجيو بيطار (فلسطيني) نائب رئيسة جمهورية تشيلي. } شفيق حنظل (فلسطيني) الزعيم التاريخي لثوار جبهة فارابوندو مارتي للتحرير الوطني في السلفادور. } كارلوس فاكوس (فلسطيني)رئيس جمهورية هندوراس الأسبق. } سعيد شومان (فلسطيني)الرئيس الحالي لبيليز(هندوراس البريطانية). مجال الفن والأدب والعلوم : } شاكيرا (لبنانية)مغنية عالمية كولومبية. } ماريو قصار(لبناني)من اكبر منتجي الأفلام الهوليودية. } فريد مرعي إبراهيم (سوري) ممثل أميركي حائز على الأوسكار } مصطفى العقاد(سوري) توفي كان من اكبر مخرجي ومنتجي هوليود من أشهر افلامه عمر المختار. } سلمى حايك (لبنانية) ممثلة عالمية مكسيكية . } عمر الشريف (مصري) ممثل عالمي . } مصطفى كامل طلبة (مصري) رئيس برنامج الأمم المتحدة للبيئة لمده 18 عاما حتى صار يعرف دوليا ب (مستر بيئة) . } مايكل دبجي (لبناني) جراح قلب أميركي شهير . } مجدي يعقوب (مصري) جراح قلب بريطاني شهير . } مصطفى السيد (مصري) خبير نباتي عالمي يعيش في أميركا وهو مكتشف أسرار عملية التمثيل الضوئي . } فاروق الباز (مصري) عالم فضاء وسمي باسمه واد على سطح القمر. } إلياس خوري (فلسطيني) عالم أميركي حائز على جائزة نوبل في الكيمياء . } بيتر مدور (لبناني) عالم بريطاني حائز على جائزة نوبل في الطب عام 1960 . } أحمد حسن زويل (مصري) أميركي الجنسية حاصل على جائزة نوبل في الكيمياء عام 1999 } عصام النمر(فلسطيني)عالم كبير في وكالة ناسا وأحد العلماء القلائل في الوكالة الذي يعطي الإشارة بانطلاق المركبات الفضائية. مجال المال والأعمال : } فاروق الشامي (فلسطيني) يمتلك مجموعة شركات من اكبر شركات صناعة أدوات التجميل في العالم من زبائنه (لورا بوش والمغنية الشهيرة مادونا وبريتني سبيرز والممثلة العالمية سلمى حايك و الممثلة ايما ثيرمان وهالي باري وجينيفر انيستون). } سمير حايك (لبناني) صاحب ماركة سويتش السويسرية وسيارة سامارت الجديدة. } شميتز اودي أو عودة (فلسطيني) صاحب شركة اودي الألمانية للسيارات. } سيمون حلبي(سوري)من اكبر تجار العقارات في أوروبا ومن مليارديرات بريطانيا. } منيب المصري (فلسطيني) صاحب شركة ادغو البريطانية البترولية ومن مليارديرات بريطانيا. } نظمي اوجي(عراقي) من مليارديرات بريطانيا. } جاك نصر (لبناني) رئيس شركه فورد إسترالي الجنسية . } آل فايد محمد - على - صلاح (مصريون) مليارديرات يعيشون في بريطانيا ومحمد يمتلك محلات هارودز . } كارلوس سليم حلو (لبناني) أغنى أغنياء العالم . } جيسي معالي (فلسطيني) من مليارديرات الولايات المتحدة. } جاك أتالي (جزائري) رئيس شركه إيرفرانس سابقا . } كارلوس غصن (لبناني) المدير التنفيذي لشركه نيسان اليابانية للسيارات ونائب رئيس شركه رينو الفرنسيه للسيارات. } فايز ساروفيميان (مصري من أصل أرمني) من مليارديرات الولايات المتحدة . } آل خضيرى (عراقيون) من أكبر أثرياء هونج كونج . } راي إيراني (فلسطيني) يملك شركة أوكسيدنتال البترولية الأميركية ومشاريع اخرى عملاقة وأحد أغنى أغنياء العالم. } سمير عبد الحليم ولي الله (مصري) خبير اقتصادى شهير بألمانيا . مجال الرياضة: } نيكولاس ماسو (فلسطيني) حصل على ميداليتين ذهبيتين في دورة الألعاب الأولمبية الأخيرة في أثينا لشيلي ومن أهم لاعبي التنس في العالم. } فاجندو سافا(فلسطيني) أرجنتيني يلعب محترفاً في صفوف نادي فولهام الانجليزي. } نسيم حميد (يمني) بطل العالم في الملاكمة (بريطاني الجنسية). } سقراط وشقيقة راي(فلسطينيان) نجما المنتخب البرازيلي في الثمانينات. } زين الدين زيدان (جزائري) نجم اليوفنتوس سابقا وريال مدريد حاليا ونجم نجوم فرنسا } جابريل باتيستوتا (سوري) أحد أشهر لاعبي كرة القدم في الأرجنتين والعالم. } كلاوديو حسين (فلسطيني) لاعب منتخب الأرجنتين وريفر بلات الأرجنتيني سابقا. } خوسيه إلياس (لبناني) لاعب منتخب البرازيل وإنتر ميلان الإيطالي سابقا. } صبري اللاموتشي (تونسي) لاعب منتخب فرنسا ونادي بارما الإيطالي سابقا. طبعاً ييوجد الكثير والكثير من العرب والمسلمين الذين تركوا بصماتهم
في تاريخ البشرية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الشمقمق الدمشقي


1

1
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف اقسام الاخبار

عدد المساهمات : 135002
السٌّمعَة : 24
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/12/2011


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: موسوعة هل تعلم ؟   الأحد يناير 04, 2015 10:23 am

هل تعلم

من هي زنوبيا ؟

كانت عربية الأصل ، ذات شخصية قوية، تتحلى بتربية عالية ، تجيد اليونانية والآرامية ، وتتكلم بهما بمثل الطلاقة التي تتكلم بها العربية ، ولم تكن تجهل اللاتينية، وله اطلاع على تاريخ الغرب بالإضافة إلى كونها قد دونت لنفسها خلاصة لتاريخ الشرق، مما يدل على سعة اطلاعها .فهي امرأة ليست كالنساء ، عاشت عظيمة وتوارت عظيمة أيضاً، إنها نموذج رائع للبشر يستحق منا الدراسة والبحث، ولهذا كله أجري هذا البحث المتواضع .


نسبها :

الزباء بنت عمرو بن الظرب بن حسان ابن أذينة بن السميدع السميعة المشهورة في العصر الجاهلي ، صاحبة تدمر وملكة الشام والجزيرة . يسميها الإفرنج زنوبيا، وأمها يونانية من ذرية كليوبطرة ملكة مصر.

صفاتها:

كانت غزيرة المعارف ، بديعة الجمال ، مولعة بالصيد والقنص ، تحسن أكثر اللغات الشائعة في عصرها، وكتبت تاريخاً للشرق.1

زنوبيا ملكة جليلة ذات رأي وحكمة وعقل وسياسة ودقة نظر وفروسية وشدة بأس وجمال فائق.كانت سمراء اللون قوية اللحظ وكانت الهيبة والجمال والعظمة تلوح على وجهها وكانت أسنانها بيضاء كاللؤلؤ وصوتها قوياً وجهوراً، وجسمها صحيحاً سالماً ، وكانت الابتسامات لا تفارقها، فعاشت بعظمة ملوكية مقلدة ملوك الأكاسرة فكانت تضع العمامة على رأسها وتلبس ثوباً أرجوانياً مرصعاً بالجواهر وكثيراً ما كانت تترك ذراعها مكشوفة. وتثقفت بالثقافة اليونانية وكانت تتكلم الآرامية والقبطية وبعض اللاتينية واليونانية ولها اطلاع واسع على تاريخ الشرق والغرب ، وكانت تقرأ هوميروس وأفلاطون وألفت تاريخاً عن مصر وآسيا

قضية الحكم:

كانت زنوبيا زوجة لأذينة سيد الشرق الروماني الذي امتدت سلطته على سورية وما يليها ولقب ملك الملوك. فاستأثر أذينة بسورية وسائر آسيا الرومانية ، وكان كثيراً ما يحارب الفرس ويردهم عن بلاده. وكان إذا خرج إلى الحرب أناب عنه في حكومة تدمر امرأته زنوبيا، حتى قيل : إن ما وصل إليه أذينة من البراعة في القيادة والدراية في تعبئة الجيوش يرجع إليها.

ولما قتل أذينة ( وتشير بعض أصابع الاتهام إليها في مقتل زوجها) اعتلت أريكة الملك باسم ابنها وهب اللات، ثم أخذت تسعى لابنها بتثبيت عرشه وتقوية الدولة التدمرية. وبعد حين ساءت العلاقات بين الإمبراطور الروماني والدولة التدمرية، فأرسل الإمبراطور بعض الكتائب الرومانية لإعادة بسط النفوذ الروماني، ولكن زنوبيا حطمت هذه الكتائب وأولتها شر هزيمة.

واستفادت من الاضطرابات في روما، فتوجهت إلى مصر تلك البلاد الغنية بالحبوب وفتحتها بكل اقتدار وبذلك عززت مكانة تدمر التجارية وجعلت علاقاتها التجارية تمتد إلى الحبشة وجزيرة العرب . ولم تقنع بمصر بل شرعت تغزو بلاداً وتفتح أوطاناً وتقهر جنوداً وتهزم جيوشاً حتى اتسعت مملكتها اتساعاً عظيماً فامتدت حدودها من شواطئ البسفور حتى النيل أطلقت عليها الإمبراطورية الشرقية.

انتقل الحكم في روما إلى الإمبراطور أورليانوس الذي بادر حالا إلى التفاوض مع زنوبيا وأوقف زحف جيوشها مقابل هبات عظيمة لها واعترف بألقاب ابنها وامتيازاته وضربت النقود في إنطاكية والإسكندرية فكانت صورة وهب اللات على وجهها الأول وعلى الوجه الثاني صورة أورليانوس.وفي خطوة تالية عهدت بملك مصر إلى ولدها وأزالت من النقود صورة الإمبراطور ونادت بالاستقلال المطلق.

وما أن اطلع أورليانوس على عمل زنوبيا هذا إلا وصب عليها جام غضبه ووطن نفسه على التنكيل بها وسحق الدولة التدمرية. عبأ جيشاً علاماً وعلى رأسه القائد بروبوس1 وبعث به إلى مصر سنة 271م ، وتولى بنفسه جيشاً آخر توجه به إلى آسيا الصغرى على أن يلتقي الجيشان في تدمر . بدأت الخطة تلاقي النجاح ، حيث احتل بروبوس مصر بدون أن يلقى مقاومة كبيرة ، أما أورليانوس فوصل أنطاكية واستطاع أن يقهر القوات التدمرية في معركة كبرى دامية مما اضطرها إلى الانسحاب إلى تدمر

النهــــاية:

تعقبهم أورليانوس نحو حمص متابعاً زنوبيا التي انسحبت إليها ، فأوقع بجيشها هزيمة أخرى ، شابهت ظروفها معركة أنطاكية ووصل تدمر وحاصرها حصاراً تاماً قضى على ما لدى التدمريين من المؤن ،وكانت قد أعدت كل ما تستطيع إعداده من وسائل الدفاع إذ وضعت على كل برج من أبراج السور اثنين أو ثلاثة من المجانيق تقذف المهاجمين بالحجارة، وتمطرهم بقذائف النفط الملتهبة، وصممت على المقاومة بشجاعة بطولية، معلنة أنه إذا كان لا بد لحكمها من النهاية فلتقترن هذه بنهاية حياتها.

عرض أورليانوس على زنوبيا التسليم لقاء شروط معتدلة: أن تنسب انسحاباً كريماً ، وأن يحتفظ مواطنوها بامتيازاتهم القديمة . لكنها رفضت شروطه بإباء وشمم، لا بل اقترن الرفض بالإهانة ، وبعد أن استبد بها اليأس ، حاولت زنوبيا الهروب ووصلت نهر الفرات إلا أنها وقعت في الأسر واقتيدت إلى أورليانوس وهو في ميدان القتال فأحسن معاملتها سنة 282م.ثم اقتادها معه إلى روما ولم يقتلها بل قتل بعض كبار قوادها ومستشاريها بعد محاكمة أجريت لهم في حمص1.

وعلى أرجح الأقوال أن حياتها قد انتهت في منزل _***_ في تيبور أعده لها اورليانوس، ولم يتحقق من طريقة وفاتها ، إلا أن لإحدى الروايات تقول أنها امتصت سماً وماتت به، أما بناتها فقد تزوجهن بعض أشراف الرومان.

الخاتمة:

كانت سيرتها أقرب إلى سير الأبطال من سير النساء، فلم تكن تركب في الأسفار غير الخيل، ولك تكن تحمل في الهودج، وكانت تجالس قوادها وأعوانها وتباحثهم ، وإذا جادلتهم غلبتهم بقوة برهانها وفصاحة لسانها، وكثيراً ما ضم مجلسها رجالاً من أمم شتى وبينهم وفود من ملوك الفرس والأرمن ، وكانت عادلة في رعاياها خصوصاً من العرب.

في مجالسها الاعتيادية كانت تدخل معها ابنها وهب اللات معها وعليها أفخر اللباس وعلى كتفيها المشملة القصيرة الأرجوانية، وعلى رأسها التاج ، وأوكلت تدبير أمور قصورها إلى بعض شيوخ الخصيان ، أما إذا تجولت حفت بها الفتيات من بنات الأشراف..أما عند استعراض الجند في الميادين مرت أمام الصفوف فوق جوادها وعليها لباس الحرب وعلى رأسها الخوذة الرومانية مرصعة بالدر والجوهر، فإذا رآها الناس في ذلك الموقف حسبوها آلهة من الآلهة العظام كما كان شائعاً في الأساطير اليونانية والرومانية.آثار تدمر مازالت شاهدة حتى اللحظة على ما كانت فيه من عظمة ومنعة وعز وثراء وبهاء بقيادة زنوبيا ، ولها آثار باقية في لبنان منها أقنية الماء من نهر إبراهيم إلى جبيل وكذلك من نهر قديشا إلى طرابلس ومن نهر بيروت إلى بيروت3 .

حقاً كانت امرأة عظيمة بكل المواصفات البشرية القديمة والحديثة ، وصارت عبرة لمن شاء أن يعتبر…
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الشمقمق الدمشقي


1

1
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف اقسام الاخبار

عدد المساهمات : 135002
السٌّمعَة : 24
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/12/2011


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: موسوعة هل تعلم ؟   الأحد يناير 04, 2015 10:24 am

هل تعلم

من هو سقراط ؟



مازال سقراط، الذي يمكن اعتباره أبا الفلسفة الغربية، شخصية يكتنفها الغموض بشكل عام؛ وذلك عائد، ربما، إلى أنه لم يترك لنا أيَّ أثر مكتوب. فقد عرفناه إما من خلال المشنِّعين عليه (كأرستوفانِس في كتابه السحب الجشاء Les Nuées)، الذين صوَّروه كشخص مثير للسخرية و/أو كسفسطائي خطير، و/أو من خلال أتباعه المتحمِّسين (ككسينوفانِس وأفلاطون وأرسطو)، الذين صوَّروه، وفق المنقول المعروف، كـموقظ استثنائي للنفوس وللضمائر. لذلك نرى أفلاطون (الذي كان تلميذه) طارحًا عقيدته على لسانه؛ فسقراط كان بطل معظم حوارات هذا الأخير. من تلك الحوارات الأفلاطونية نذكِّر تحديدًا بـدفاع سقراط وفيذون، اللذين تَرِدُ فيهما كلُّ المعلومات المتعلقة بحياة أبِ الفلسفة وموته. ونتذكَّر هنا، للطرافة، ما جاء على لسان ألكبياذِس في نهاية محاورة المأدبة، حين قارن بين قبح سحنة سقراط العجوز وبين جمال أخلاقه، مشبهًا إياه بالتمثال المضحك لسيليني الذي كان يتوارى خلفه أحد الآلهة.

ولد سقراط في أثينا من أب نحَّات وأمٍّ قابلة؛ وقد مارس في البداية مهنة والده، مكتفيًا بالعيش عيشة بسيطة برفقة كسانتيبي، زوجته التي لا تطاق، حتى وقع ذلك الحدث الذي أيقظ موهبته الفلسفية، حين أخبرت البيثيا، كاهنة هيكل ذلفُس، أحدَ أصدقائه ذات يوم بأن سقراط هو أكثر البشر حكمةً؛ الأمر الذي دفع به، وقد بدا مشكِّكًا في ذلك بادئ الأمر، لأن يندفع في محاولة تلمُّس أبعاد تلك الكلمات التي حدَّدتْ مسار حياته. وهكذا بدأ مسيرته، متلمسًا طريقه من خلال مواطنيه، محاولاً استكشاف مكامن تفوُّقه المفترَض – ذلك المسار الذي أوصله إلى تلك النتيجة التي مفادها أن "كل ما أعرفه هو أني لا أعرف شيئًا، بينما يعتقد الآخرون أنهم يعرفون ما لا يعلمون". تلك الحقيقة التي جعلت من فكره الثاقب أمرًا مزعجًا، حينما يقارَن بالامتثالية الفكرية للكثير من معاصريه. فقد كانت نقاشاته التي لا تنتهي تلقى اهتمامًا كبيرًا من قبل الشبيبة، مما أثار قلق أولياء الأمور، الذين سرعان ما اتَّهموه بالإلحاد وبالتجديف وبإفساد أبنائهم؛ الأمر الذي أدى في نهاية المطاف إلى محاكمته والحكم عليه بالموت – تلك المحاكمة الشهيرة التي حاول سقراط عبثًا الدفاع عن نفسه خلالها (راجع دفاع سقراط لأفلاطون).

كانت فلسفة سقراط، أولاً وقبل كلِّ شيء، إجابة على طروحات أناكساغوراس، الذي كان يعتقد بأن فطنة الإنسان إنما تعود فقط لامتلاكه يدين (أدوات عمل). أما سقراط فقد كان يعتقد بأن فطنة الكائن البشري إنما علَّتُها تلك الروح العاقلة القوَّامة على الجسد، والتي تشارك الإله في طبيعته. انطلاقًا من هذه القناعة ومن هذا الاعتقاد انبثق العديد من تعاليمه؛ لأنه إن كانت نفس الإنسان ذات أصل إلهي (ونشير هنا إلى أن سقراط، خلافًا للمعتقدات السائدة، لم يكن يعتقد بأن الآلهة تعاني من انفعالات بشرية)، فإنه يصير بوسعنا قبول ذلك المفهوم الداعي إلى ضرورة تفهُّم أفضل للنفس، أي "اعرف نفسك"، العبارة المنحوتة على واجهة هيكل ذلفُس، التي اتخذها سقراط شعارًا: "حياة لا يُفحَص عنها لا تستحق أن تعاش". لأن أكثر ما يشدِّد العزيمة، حينما يتعلق الأمر بفناء الجسد، هو الإيمان بخلود الروح (راجع فيذون لأفلاطون). ونشير هاهنا، بالإضافة إلى ما سبق، إلى شجاعة سقراط وهدوئه قبل أن يجرع كأس السمِّ الذي وضع حدًّا لحياته؛ ونستذكر أقواله حين قارن نفسه بالبجعة التي تغني قبل أن تموت، ليس لأنها تخاف الموت، وإنما بدافع ما تتطلَّع إليه من سعادة ومن أمل.
نستطيع القول أن
سقراط (469 ـ 399 ق.م). فيلسوف ومعلم يوناني جعلت منه حياته وآراؤه وطريقة موته الشجاعة، أحد أشهر الشخصيات التي نالت الإعجاب في التاريخ. صرف سقراط حياته تمامًا للبحث عن الحقيقة والخير. لم يترك أن سقراط أية مؤلفات، وقد عُرِفت معظم المعلومات عن حياته وتعاليمه من تلميذيه المؤرخ زينفون والفيلسوف أفلاطون، بالإضافة إلى ما كتبه عنه أريسطوفانيس وأرسطو. وُلد سقراط وعاش في أثينا. وكان ملبسه بسيطًا. وعُرف عنه تواضعه في المأكل والمشرب. وتزوج من زانْثِب التي عُرف عنها حسب الروايات أنها كانت حادة الطبع ويصعب العيش معها. وقد أنجبت له طفلين على الأقل.

كان سقراط يعلم الناس في الشوارع والأسواق والملاعب. وكان أسلوب تدريسه يعتمد على توجيه أسئلة إلى مستمعيه، ثم يُبين لهم مدى عدم كفاية أجوبتهم. قُدّمَ سقراط للمحاكمة وُوجهت إليه تهمة إفساد الشباب والإساءة إلى التقاليد الدينية. وكان سقراط يُلمحُ إلى أن الحكام يجب أن يكونوا من أولئك الرجال الذين يعرفون كيف يحكمون، وليس بالضرورة أولئك الذين يتم انتخابهم. وقد قضت هيئة المحلَّفين بثبوت التهمة على سقراط وأصدرت حكمها عليه بإلإعدام. ونفذ الحكم بكلِّ هدوء متناولاً كوبًا من سم الشوكران.

وكان سقراط يؤمن بأن الأسلوب السليم لاكتشاف الخصائص العامة هو الطريقة الاستقرائية المسماة بالجدلية؛ أي مناقشة الحقائق الخاصة للوصول إلى فكرة عامة. وقد أخذت هذه العملية شكل الحوار الجدلي الذي عرف فيما بعد باسم الطريقة السقراطية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

موسوعة هل تعلم ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 5انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الثورة السورية :: {الــعـــام} :: المنتدى العام-