حوار مع 4 شبيحة وهم تحت أنقاض مبناهم الذي كانوا يقصفوننا منه بعد نسفه من قبل الثوار في ادلب