منتدى الثورة السورية
مرحبا بك عزيزي الزائر في منتديات الثورة السورية
الموقع مخصص للثوار الاحرار اما الخونه واذناب النظام فلامكان لهم بيننا
نتمى من كل الثوار الاحرار الانضمام الى اسرتنا والتسجيل معنا في
موقع الثورة السورية 2011
ليصلك كل جديد على بريدك الالكتروني

منتدى الثورة السورية

مواضيع: [92017] -||- مشاركات: [ 365251] -||- الأعضاء: [8447] -||- نورت المنتدى يا : [عبدالمتعال القناص المطيرى] -||-عمر المنتدى : [2358]
 
الرئيسيةالاعلاناتس .و .جبحـثالتسجيلدخولرفع الصور


آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
جهاد مهاجر وغرغرة الهوية
قصة ماريا الحرة
يسعد قلبي شوف الحرم mp3
الشيعة واليهود تتطابق العقيدة والأهداف -1
" عمليات الجيش الحـر والثـوار "
توثيق استهداف طيران الاحتلال الروسي للمدن والمدنين والبنية التحتية
ناشطون يوجهون نداء للمنظمات الدولية لتأمين خروج أهالي عقيربات وريف السلمية
نشرة حصاد يوم الخميس لجميع الأحداث الميدانية والعسكرية في سوريا 17-08-2017
تفريغ فيديو بعنوان - إستراتيجية إسرائيل العظمى – في الثمانينيات
هل انتصر الأسد حقا ..؟؟ وهل هزمت الثورة ..؟؟
أمس في 3:49 pm
أمس في 3:42 pm
السبت أغسطس 19, 2017 2:16 am
السبت أغسطس 19, 2017 1:12 am
الجمعة أغسطس 18, 2017 3:19 am
الجمعة أغسطس 18, 2017 3:14 am
الجمعة أغسطس 18, 2017 3:08 am
الجمعة أغسطس 18, 2017 3:01 am
الخميس أغسطس 17, 2017 5:11 am
الأربعاء أغسطس 16, 2017 8:09 pm
الدمشقي الميداني
الدمشقي الميداني
البيرق الاخضر
أبو ياسر السوري
عربيه حره
عربيه حره
عربيه حره
عربيه حره
أبو ياسر السوري
حسام الثورة
شاطر | .
 

 وقفات على هامش الجهاد في سبيل الله :

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
معلومات العضو
أبو ياسر السوري

avatar

v

v
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف : القسم العام
- مقالات الثوار -
نقاشات - مواضيع مميزه


عدد المساهمات : 5327
السٌّمعَة : 145
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 09/02/2012


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: وقفات على هامش الجهاد في سبيل الله :   الخميس أبريل 02, 2015 8:06 pm

وقفات على هامش الجهاد في سبيل الله :
أبو ياسر السوري
2 / 4 / 2015
=========
عَنْ أَبِي مُوسَى قَالَ جَاءَ رَجُلٌ إِلَى النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم فَقَالَ يَا رَسُولَ اللهِ مَا الْقِتَالُ فِي سَبِيلِ اللهِ فَإِنَّ أَحَدَنَا يُقَاتِلُ غَضَبًا وَيُقَاتِلُ حَمِيَّةً فَرَفَعَ إِلَيْهِ رَأْسَهُ - قَالَ وَمَا رَفَعَ إِلَيْهِ رَأْسَهُ إِلاَّ أَنَّهُ كَانَ قَائِمًا - فَقَالَ مَنْ قَاتَلَ لِتَكُونَ كَلِمَةُ اللهِ هِيَ الْعُلْيَا فَهُوَ فِي سَبِيلِ اللهِ عَزَّ وَجَلَّ.
حَدَّثَنَا أَبُو مُوسَى الأَشْعَرِيُّ ، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، قَالَ : قَالَ أَعْرَابِيٌّ لِلنَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم الرَّجُلُ يُقَاتِلُ لِلْمَغْنَمِ وَالرَّجُلُ يُقَاتِلُ لِيُذْكَرَ وَيُقَاتِلُ لِيُرَى مَكَانُهُ مَنْ فِي سَبِيلِ اللهِ فَقَالَ مَنْ قَاتَلَ لِتَكُونَ كَلِمَةُ اللهِ هِيَ الْعُلْيَا فَهْوَ فِي سَبِيلِ اللهِ.
ويستفاد من هذا الحديث الشريف بروايتيه ، أن القتال كان يقع بين الناس ويراد به واحد من خمسة أشياء .. " الغضب . والحمية . والمغنم . والذكر . والرياء " . لذلك سأل السائل عمن يكون جهاده في سبيل الله .؟ ولما كانت هذه المقاصد الخمسة ، التي ذكرها السائل أسبابا للجهاد ، هي من المقاصد التي يتناولها المدح والذم فلهذا لم يحصل الجواب عنها بالإثبات ولا بالنفي ، وإنما كان جوابه صلى الله عليه وسلم بقوله : " من قاتل لتكون كلمة الله هي العليا فهو في سبيل الله " مما يشير إلى أن " القتال لإعلاء كلمة الله " هو المقصد الأسمى ، الذي يجعل الجهاد جهادا في سبيل الله . وأن ما عداه من تلك المقاصد ليست مما يرضي الله ..
ولكن ما المراد بكلمة الله .؟ وكيف يتحقق إعلاؤها .؟
أما كلمة الله فهي دعوته سبحانه وتعالى إلى الإسلام ، الذي أنزله على محمد صلى الله عليه وسلم ، وامتن علينا به بقوله عز من قائل " اليوم أكملت لكم دينكم ، وأتممت عليكم نعمتي ، ورضيت لكم الإسلام دينا " .
وأما " إعلاء هذه الكلمة " فإنما يتحقق بالتمكين لدين الإسلام في الأرض ، وإطلاق الحرية لمن اختاره دينا دون عوائق ولا تهديد .. وعلى هذا لا يحمد القتال إلا لإعلاء شأن الإسلام ، وإرساء مبادئه ، وعلى رأسها حرية الاعتقاد ، والكرامة ، والعدل ، والمساواة .
أما من قاتل إرضاء لحظ نفسه ، أو قاتل حمية لأهل أو عشيرة أو صديق، أو قاتل طلبا لمغنم، أو قاتل ليقال إنه شجاع، أو قاتل رياء .. فليس له من جهاده إلا ما قاتل من أجله ..
روى أبو داود والنسائي من حديث أبي أمامة بإسناد جيد قال جاء رجل فقال يا رسول الله أرأيت رجلا غزا يلتمس الأجر والذكر ، ما له .؟ قال : لا شيء له .. فأعادها ثلاثا .. كل ذلك يقول : لا شيء له .. ثم قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : إن الله لا يقبل من العمل إلا ما كان له خالصا ، وابتغي به وجهه .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

وقفات على هامش الجهاد في سبيل الله :

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الثورة السورية :: { مقالات الثوار والنقاشات الجادة } :: مقالات الثوار-