منتدى الثورة السورية
مرحبا بك عزيزي الزائر في منتديات الثورة السورية
الموقع مخصص للثوار الاحرار اما الخونه واذناب النظام فلامكان لهم بيننا
نتمى من كل الثوار الاحرار الانضمام الى اسرتنا والتسجيل معنا في
موقع الثورة السورية 2011
ليصلك كل جديد على بريدك الالكتروني

منتدى الثورة السورية

مواضيع: [92015] -||- مشاركات: [ 365249] -||- الأعضاء: [8447] -||- نورت المنتدى يا : [عبدالمتعال القناص المطيرى] -||-عمر المنتدى : [2356]
 
الرئيسيةالاعلاناتس .و .جبحـثالتسجيلدخولرفع الصور


آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
يسعد قلبي شوف الحرم mp3
الشيعة واليهود تتطابق العقيدة والأهداف -1
" عمليات الجيش الحـر والثـوار "
توثيق استهداف طيران الاحتلال الروسي للمدن والمدنين والبنية التحتية
ناشطون يوجهون نداء للمنظمات الدولية لتأمين خروج أهالي عقيربات وريف السلمية
نشرة حصاد يوم الخميس لجميع الأحداث الميدانية والعسكرية في سوريا 17-08-2017
تفريغ فيديو بعنوان - إستراتيجية إسرائيل العظمى – في الثمانينيات
هل انتصر الأسد حقا ..؟؟ وهل هزمت الثورة ..؟؟
شرح حديث أم زرع
حملة #مخيمات_الموت Death_Camps#
أمس في 2:16 am
أمس في 1:12 am
الجمعة أغسطس 18, 2017 3:19 am
الجمعة أغسطس 18, 2017 3:14 am
الجمعة أغسطس 18, 2017 3:08 am
الجمعة أغسطس 18, 2017 3:01 am
الخميس أغسطس 17, 2017 5:11 am
الأربعاء أغسطس 16, 2017 8:09 pm
الأربعاء أغسطس 16, 2017 4:46 pm
الثلاثاء أغسطس 15, 2017 10:03 pm
البيرق الاخضر
أبو ياسر السوري
عربيه حره
عربيه حره
عربيه حره
عربيه حره
أبو ياسر السوري
حسام الثورة
أبو ياسر السوري
Admin
شاطر | .
 

 هل بات جيش الفتح الآن هو الأمل .؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
معلومات العضو
أبو ياسر السوري

avatar

v

v
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف : القسم العام
- مقالات الثوار -
نقاشات - مواضيع مميزه


عدد المساهمات : 5327
السٌّمعَة : 145
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 09/02/2012


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: هل بات جيش الفتح الآن هو الأمل .؟؟   الخميس مايو 07, 2015 12:28 pm

هل بات جيش الفتح الآن هو الأمل .؟؟
7 / 5 / 2015


==========
جيش الفتح أثبت جدارته في إدلب ، وفي جسر الشغور ، وهو جدير بأن يصاغ على غراره عدد من الألوية ، يخصص كل واحد منها لفتح مدينة من المدن السورية ، وتحرير كل موقع فيها ؟ على أن يكون لجميع هذه الألوية المتفرعة عنه قيادة مشتركة ، تصدر عن رأي واحد . وخطة عسكرية يؤخذ فيها رأي جميع القادة .
ولكي يستمر جيش الفتح يجب دعمه بالمال والسلاح والعتاد . ويجب تأمين أسر منسوبيه ماليا . لكي يذهب المقاتل للقتال وهو قرير العين على اهل بيته وابنائه .. وهذا يعني أن تخصص كل التبرعات لهذا الغرض .. فالجيوش تمشي على بطونها .. والجائع لا يقاتل ، وإذا قاتل لا ينتصر ، لأنه سوف يقاتل للحصول على ما يأكل ، لا لإعلاء كلمة الله .. كفانا نبدد تبرعات المحسنين هنا وهناك . من غير تخطيط ولا دراسة . فالحرب ينبغي أن يخطط لها ، وأن يحسب فيها حساب لكل صغيرة وكبيرة .. لا بد للجيوش من الإمداد والتمويل ، فهاتان قضيتان أساسيتان في الحروب ، فلا قتال بدون ذخائر لقتل الأعداء وإرهابهم .. ولا قتال بدون تموين ، فالجيوش كما يقولون تمشي على بطونها .. ولنضرب لذلك بعض الأمثلة ، فبالأمثال تتضح الأحوال ..
نظام الأسد مثلا ، تكفلت بإمداده وتمويله دول ، مما أمن له مواصلة القتال ، فالذخائر غزيرة ، والأموال وفيرة ، وما زال هذا النظام يعطي شبيحته رواتبهم دون انقطاع ، وما زال مستمرا في مواقعه الأساسية " دمشق – الساحل " لم يتزحزح عنها ، رغم كل محاولات الثوار .
وتنظيم داعش كذلك ، يتمتع بإمداد وتمويل عالي المستوى ، فالمقاتل فيه لا يفكر في عدد الطلقات التي يرميها ، فالذخائر لديه أكثر من المطلوب بعشرة أضعاف .. ثم إن المقاتل مع داعش يتقاضى ما بين 200 إلى 500 دولار شهريا .. لذلك بدأ هذا التنظيم بـ 7000 مقاتل ، وانتهى بثلاثة أضعاف ذلك على اقل تقدير ..
أما الجيش الحر ، فحين انقطع عنه الإمداد والتمويل ، انفرط عقده ، وصار المجاهد فيه بين خيارين ، إما أن يبقى في وحدته المقاتلة وتضيع أسرته .. وإما أن يلتفت إلى أسرته ويخرج من صفوف المجاهدين ... وليس هذا وحسب ، وإنما مر بعض ألويته بفترة انقطعت عنه الذخيرة تماما ، حتى صارت البندقية في يد أحدهم أشبه بالعصا ، بل العصا خير منها ، لذلك اضطروا لبيع بنادقهم ، وعبروا الحدود إلى تركيا ، ولحقت بهم أسرهم ، وهكذا تحول عناصر الجيش الحر من أبطال خنادق إلى سكان مخيمات ..
إهمال الجيش الحر فيما مضى ، هو الذي أقصى كل الضباط المنشقين ، وسمح لأن يحل محلهم أمراء الحرب ، الذين ليس لديهم سوى الحماس للقتال ، مع الجهل التام بالأساليب القتالية المفيدة .. وإهمال الجيش الحر ، هو الذي سمح لداعش أن تتمدد ، وسمح لزمن المعركة أن يطول . وسمح لعدد ضحايانا أن يتضاعف ..
نحن لا نتباكى على انفراط عقد الجيش الحر .. وإنما نبكي على أنفسنا لأننا حين ضننا بالمال عن المجاهدين ، ألقينا بأيدينا إلى التهلكة ونحن لا ندري . وها نحن إن نجونا اليوم من براميل النظام .. فلا ننجو من مفخخات داعش ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

هل بات جيش الفتح الآن هو الأمل .؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الثورة السورية :: { مقالات الثوار والنقاشات الجادة } :: مقالات الثوار-