منتدى الثورة السورية
مرحبا بك عزيزي الزائر في منتديات الثورة السورية
الموقع مخصص للثوار الاحرار اما الخونه واذناب النظام فلامكان لهم بيننا
نتمى من كل الثوار الاحرار الانضمام الى اسرتنا والتسجيل معنا في
موقع الثورة السورية 2011
ليصلك كل جديد على بريدك الالكتروني

منتدى الثورة السورية

مواضيع: [92014] -||- مشاركات: [ 365246] -||- الأعضاء: [8447] -||- نورت المنتدى يا : [عبدالمتعال القناص المطيرى] -||-عمر المنتدى : [2354]
 
الرئيسيةالاعلاناتس .و .جبحـثالتسجيلدخولرفع الصور


آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
" عمليات الجيش الحـر والثـوار "
توثيق استهداف طيران الاحتلال الروسي للمدن والمدنين والبنية التحتية
ناشطون يوجهون نداء للمنظمات الدولية لتأمين خروج أهالي عقيربات وريف السلمية
نشرة حصاد يوم الخميس لجميع الأحداث الميدانية والعسكرية في سوريا 17-08-2017
تفريغ فيديو بعنوان - إستراتيجية إسرائيل العظمى – في الثمانينيات
هل انتصر الأسد حقا ..؟؟ وهل هزمت الثورة ..؟؟
شرح حديث أم زرع
الشيعة واليهود تتطابق العقيدة والأهداف -1
حملة #مخيمات_الموت Death_Camps#
" إحصـــائيـات الثــــورة "
اليوم في 3:19 am
اليوم في 3:14 am
اليوم في 3:08 am
اليوم في 3:01 am
أمس في 5:11 am
الأربعاء أغسطس 16, 2017 8:09 pm
الأربعاء أغسطس 16, 2017 4:46 pm
الأربعاء أغسطس 16, 2017 3:11 am
الثلاثاء أغسطس 15, 2017 10:03 pm
الأحد أغسطس 13, 2017 1:16 am
عربيه حره
عربيه حره
عربيه حره
عربيه حره
أبو ياسر السوري
حسام الثورة
أبو ياسر السوري
أبو ياسر السوري
Admin
عربيه حره
شاطر | .
 

 1 - أفكار وإضاءات ضرورية على طريق الثورة ( فشل المعارضة بشطريها ) :

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
معلومات العضو
أبو ياسر السوري

avatar

v

v
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف : القسم العام
- مقالات الثوار -
نقاشات - مواضيع مميزه


عدد المساهمات : 5326
السٌّمعَة : 145
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 09/02/2012


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: 1 - أفكار وإضاءات ضرورية على طريق الثورة ( فشل المعارضة بشطريها ) :   الأحد يوليو 05, 2015 9:41 am


1 - أفكار وإضاءات ضرورية على طريق الثورة ( فشل المعارضة بشطريها ) :

5 / 7 / 2015
أبو ياسر السوري
=============
 ( 1 ) فشل المعارضة السياسية :
بدأت الثورة سلمية ، واستمرت على سلميتها ستة أشهر ، لم يشهر المتظاهرون فيها سلاحا ، وإنما كانوا يقابلون رصاص النظام بصدورهم العارية ، حتى مات بعضهم وهو يقدم الورود إلى القتلة من شبيحة النظام .. ثم بدأت ظاهرة انشقاق العسكريين من الجيش ، التي تلاها تشكيل الجيش الحر . الذي اضطلع بمهمة الدفاع عن المتظاهرين ، ثم تحولت المعارضة الداخلية من السلمية إلى المسلحة .. 
وكان المأمول من المعارضة السياسية أن تنجح في تمثيل الشعب السوري ، وإيصال مطالبه العادلة إلى الأوساط الدولية .. وكنا ننتظر ظهور برنامج متكامل يبين فيه مستقبل سوريا بعد سقوط النظام الطائفي البائد ، تحدد فيه نقاط الوفاق .. ونقاط الخلاف  .. على أن لا يثار أي نقاش حول نقاط الخلاف إلا بعد إسقاط  النظام الطائفي وتنظيف البلد من كل شبيحته وحلفائه المؤازرين له ، والمقاتلين معه ...
وكان من الممكن حدوث اتفاق بين المعارضتين الداخلية والخارجية ، فلم يكن في الساحة سوى مكونين اثنين يتحدثان باسم الثورة السورية ، هما المجلس وطني ، والجيش حر . وكان من السهل أن يتم اتفاق حقيقي بين شطري هذه المعارضة السياسي منها والعسكري .. وكان ممكنا أ، يتفقوا على نقاط وفاق لا يختلف عليها اثنان ، ثم يشكلوا لجنة مشتركة مؤلفة من سبعة أشخاص فقط يرأسها واحد منهم ، تتحرك هذه اللجنة وفق ورقة عمل محددة الأهداف لا تحيد عنها ، ولا تتنازل عن أي بند فيها إلا بعد الرجوع لأهل الحل والعقد من السياسيين والعسكريين ، الذين انتخبوهم لهذه المهمة الخطيرة .. ولكن شيئا من ذلك لم يكن ..
فقد بقي العراك بين السياسيين على أشده حتى اتسعت دائرة الخلاف باتساع رقعة المعارضة السياسية ، فأول ما بدأت هذه المعارضة بتشكيل المجلس الوطني ، ثم انبثق عنه الائتلاف الوطني ، وكان أكثر عددا بثلاثة اضعاف المجلس . ثم برز لهما هيئة التنسيق الوطنية كمعارضة للمعارضة .. ثم نشأت مكونات سياسية أخرى ، ولم تزل تتفاقم الخلافات فيما بينها ، حتى صار النزاع سمة لها . ولم تتفق فيما بينها على أي قرار ، يخرج سوريا من محنتها ..
لم تكن المعارضة السياسية مهتمة بالشعب الذي يموت في الساحات كل يوم ، بمقدار ما كانت مهتمة للصراع فيما بينها على المناصب الوهمية التي تنتظرها بعد سقوط النظام .. ولم تكن في الواقع على صلة بالمعارضة الداخلية ، ولا اهتمت بالجيش الحر ، الذي يقود الصراع في الداخل ، ولا عملت على إمداده بالمال والسلاح والرجال . وكان كل همها إرضاء الممولين لها من الدول العربية والغربية .. وكانت هذه الدول غير معنية بإنهاء الأزمة ، وإنما هي معنية بإدارتها .. مما أطال عمر الصراع . وسمح لدق مسامير الخلاف بين المعارضة السياسية والمعارضة المسلحة .. حتى وصل بهم الأمر إلى تبادل الاتهام بالعمالة والتخوين .. وهكذا فشلت المعارضة السياسية  ، وسقط اعتبارها في نظر الشعب ، ولم يلبث أن سقط اعتبارها أيضا في نظر المجتمع الدولي .. لأنه بات يعلم أن السياسيين لا يمثلون إلا أنفسهم في نهاية المطاف ، وليس لهم أي ثقل في الصراع الدائر على الأرض ..
( 2 ) المعارضة المسلحة :
وأما المعارضة المسلحة ، فلم تكن أحسن حالا من أختها .. فكما علمنا أنها بدأت بتشكيل الجيش الحر ، ثم تلاها تشكيل الكتائب الجهادية التي عملت خارج نطاق الجيش الحر . ثم دخلت جبهة النصرة قادمة من العراق . فلم ترضخ لأوامر الجيش الحر ولا لغيره من الكتائب الجهادية  في سوريا ، وإنما أصرت على عدم الانقياد لأي تشكيل مقاتل في سوريا ، واكتفت بالتعاون مع من طلب منها النصرة فقط .. ثم دخلت داعش على الخط . معلنة أنها " دولة الإسلام في العراق والشام " معلنة عداءها لكل الأطراف ، فبدأت بقتال الجيش الحر واغتيال قياداته البارزين ، كما قاتلت جميع الكتائب والألوية الجهادية الأخرى ، بما فيها جبهة النصرة التي رفضت أن تبايع البغدادي .. ولكن داعش لم تقاتل نظام الأسد ، واكتفت بإبداء العداوة له ولحزب الله اللبناني باللسان فقط ، على طريقة من يقول " الموت لأمريكا " وهو صديق لها .. فعمليا لم تقاتل داعش النظام ، وإنما قاتلت كل من قاتل النظام . ففرطت عقد الجيش الحر ، وأوقفت تقدم جيش التوحيد الذي كان يحقق انتصارات متتالية ، واستطاعت داعش أن تصبغ الثورة بصبغة التطرف ، وحولتها في نظر المجتمع الدولي من ثورة شعبية إلى ميليشيات متصارعة في حرب أهلية .. وهكذا فشلت المعارضة المسلحة ، فشلا أبشع من فشل المعارضة السياسية .. لأنها سمحت بتشكيل كتائب جهادية خارج نطاق الجيش الحر ، كما سمحت بتدخل جبهة النصرة التي مهدت لدخول تنظيم داعش ، الذي كان وبالا على الجيش الحر وجيش التوحيد وغيرهما ... وهنالك سبب آخر لفشل المعارضة المسلحة ، لا يقل سوءا عن الأسباب السابقة .. لقد فشلت المعارضة المسلحة حين قبلت بالتمويل الخارجي المشروط ، الذي جعل هذه الكتائب مشغولة بالتناحر فيما بينها إرضاء لمموليها ، وانشغلت بذلك عن هدفها الأول والأخير ، ألا وهو إسقاط النظام ..

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

1 - أفكار وإضاءات ضرورية على طريق الثورة ( فشل المعارضة بشطريها ) :

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الثورة السورية :: { مقالات الثوار والنقاشات الجادة } :: مقالات الثوار-