منتدى الثورة السورية
مرحبا بك عزيزي الزائر في منتديات الثورة السورية
الموقع مخصص للثوار الاحرار اما الخونه واذناب النظام فلامكان لهم بيننا
نتمى من كل الثوار الاحرار الانضمام الى اسرتنا والتسجيل معنا في
موقع الثورة السورية 2011
ليصلك كل جديد على بريدك الالكتروني

منتدى الثورة السورية

مواضيع: [92108] -||- مشاركات: [ 365436] -||- الأعضاء: [8455] -||- نورت المنتدى يا : [sokkr] -||-عمر المنتدى : [2477]
 
الرئيسيةالاعلاناتس .و .جبحـثالتسجيلدخولرفع الصور


آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
شهداء مدينة البوكمال ٢٨/١١/٢٠١٧ وسط تعتيم إعلامي
قصيدة - إلى رفاق الأمس في المنتدى .. أبو ياسر السوري
ديرالزور- #البوكمال قائمة باسماء الشهداء ١٥/١١/٢٠١١
شهداء مجزرة القورية ١٣-١١-٢٠١٧
شهداء البوكمال خلال الساعات 72 الماضية ١٣/١١/٢٠١٧
مـــلامـــــح الخـيـانـــــة
شهداء البوكمال وآخر التطورات خلال ال ٢٤ ساعة الماضية ٢/١١/٢٠١٧
الكلمة الطيبة ربيع القلوب تسعد قائها وسامعها
سابقة الاجتماع في كنيس
كُنْ مَحضرَ خير ..
الأربعاء نوفمبر 29, 2017 12:46 am
الخميس نوفمبر 16, 2017 4:05 pm
الأربعاء نوفمبر 15, 2017 9:21 pm
الإثنين نوفمبر 13, 2017 7:36 pm
الإثنين نوفمبر 13, 2017 6:55 pm
الجمعة نوفمبر 03, 2017 11:56 pm
الخميس نوفمبر 02, 2017 10:01 pm
الإثنين أكتوبر 30, 2017 12:48 pm
السبت أكتوبر 28, 2017 8:43 pm
السبت أكتوبر 28, 2017 10:50 am
Admin
حسام الثورة
Admin
Admin
Admin
الشمقمق الدمشقي
Admin
أبو ياسر السوري
حسام الثورة
أبو ياسر السوري

شاطر | .
 

 سكوتنا الطويل في الماضي هو الذي جرعنا العلقم :

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
معلومات العضو
أبو ياسر السوري

avatar

v

v
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف : القسم العام
- مقالات الثوار -
نقاشات - مواضيع مميزه


عدد المساهمات : 5378
السٌّمعَة : 145
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 09/02/2012


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: سكوتنا الطويل في الماضي هو الذي جرعنا العلقم :   الخميس يوليو 30, 2015 8:30 pm

سكوتنا الطويل في الماضي هو الذي جرعنا العلقم :
30 / 7 / 2015
أبو ياسر السوري
===========
إن الانحراف اليسير من أحد الخطين عن الآخر ، يبدأ بزاوية صغيرة .. لا تزال تتسع ، وتتسع إلى أن يصبح الانفراج بينهما مئات الكيلو مترات .. وكذلك الشأن في كل انحراف اجتماعي . فإنه يبدأ صغيرا وينتهي إلى حالة يتسع فيها الخرق على الراقع ، وتوشك أن تستعصي على الإصلاح ..
وهذا ما حصل بالفعل في سوريا . حين أبت فرنسا قبل جلائها عن بلادنا عام 1946 ، إلا أن ترسم للسوريين خطا منحرفا يكون مآله استئثار إحدى الأقليات بالسلطة المطلقة وهي لا تتجاوز الـ 6% ، في بلد يضم عددا من الأقليات ، إلى جانب أكثرية سنية تقدر بـ 85 % من مجموع السكان .
وقد تمثل خط الانحراف هذا ، بإسناد مؤسستي الجيش والأمن إلى الطائفة العلوية ، تمهيدا لتمكينها من الاستئثار بالسلطة في سوريا آخر الأمر .. وهذا ما كان ..
فقد سنت فرنسا للسوريين سنة الانقلابات العسكرية ، فبدأت بتحريض حسني الزعيم وهو من أقلية كردية ، حتى قام بانقلاب مكنه من الجلوس على كرسي الرئاسة في سوريا .. ثم كان انقلاب الحناوي الذي أطاح به .. ثم تلاهما انقلاب الشيشكلي الذي استلم الرئاسة كذلك وهو من الأقلية الكردية أيضا ..ولم تكن هذه الانقلابات سوى ممهدات للانقلاب الذي سوف يمكن العلوية من الإمساك بزمام السلطة في البلاد ، وقد كان ذلك في انقلاب 8 / آذار / 1963 الذي سماه الانقلابيون فيما بعد بثورة الثامن من آذار . لأنهم يعلمون أنه انقلاب ، يجسد ثورة طائفية علوية على أهل السنة في سوريا . ففي اليوم الأول من هذا الانقلاب المشؤوم تحول الحكم في سوريا إلى أيدي العلويين .. وأول ملامح هذا التحول ، أنه في اليوم الثاني للانقلاب تم تسريح 500 ضابط سني ، وسيق أغلبهم إلى التحقيق وإلى المعتقلات وتمت تصفيتهم جسديا هناك على فترات دون أن يعلن عن ذلك ..
ولو ثرنا - نحن السوريين - على التجاوزات التي رافقت انقلاب 8 / آذار / 63 لما كلفنا إسقاط ذلك الانقلاب الطائفي سوى عدد يسير من الشهداء ، قد لا يتجاوز يومها عدد أصابع اليدين على أكبر تقدير .. ولكننا آثرنا السكوت والسلامة ..
حتى جاءت الحركة التصحيحية ، فزادت الأمر تعقيدا ، ولو عارضنا تلك الحركة التخريبية ، لما استطاع المقبور حافظ أسد أن يستبد بحكم سوريا فيما بعد ، ولما كلفتنا معارضته أكثر من 100 شهيد ، ثم نرمي به وبحركته الغادرة إلى الجحيم .. ولكننا لم نفعل ، وآثرنا السكوت أيضا ..
ثم قام المقبور حافظ الأسد بتغيير الدستور ، فجعل كل الصلاحيات في يده ، ولو قامت ثورة ضده عند إقدامه على تغيير الدستور لسقط هو ودستوره دون خسائر تذكر ..
وأخيرا لو قامت ثورة بعد موت المقبور حافظ الأسد لمنع التوريث لما كانت كل هذه المجازر التي ذهبت بحياة مئات الآلاف من السوريين خلال خمس سنوات ..
إن سكوتنا المتكرر فيما مضى ، هو الذي جلب لنا هذه الأعاصير . وهو الذي ألزمنا بدفع هذا الكمِّ الهائل من الدماء والأشلاء ..
الثورة يا سادة دفعت ضريبة التغيير بدماء شهدائها .. وقد نجحت الآن .. والنظام يترنح قبيل السقوط في الهاوية .. ولم يبق سوى الإعلان عن لحظة سقوطه المؤكد .. ولهذا نشطت الأوساط الدولية ، لتفريغ ثورتنا من مكتسباتها . وتعالت الأصوات بالدعوة إلى حل ينقذ العميل النصيري الصهيوني المجوسي ، ويكافئه بتقسيم سوريا . ومنحه دولة نصيرية ، تعفيه من كل مسؤولية حيال جرائمه التي ارتكبها خلال السنوات الخمس الماضية ..
ولكن مجاهدينا وقفوا لهم بالمرصاد ، وردوا على دعاة التقسيم بتحرير إدلب وسهل الغاب والتقدم نحو جبل الإجرام النصيري بخطى ثابتة .. وبضربات ثوارنا في حوران ،. وفي القلمون .. وفي حلب وريفها .. حتى أيأسوا النظام وأنصاره من تحقيق ما كانوا يبيتون له .. فرجع هؤلاء العرابون الغربيون إلى العزف على وتر " مؤتمر جنيف " من جديد ... فلنقل لهم : " نعم نحن مع مؤتمر جنيف ، إن كان يرمي بالأسد ونظامه وأمنه وعسكره خارج السلطة ، ويجردهم من الحصانة ، ويقدمهم للمحاكمة في لاهاي .. نحن مع مؤتمر جنيف إن كان ينصف الشعب الذي شرد أبناؤه وهجروا وتعرضوا للتعذيب حتى الموت ، حرقا وهدما وغرقا وجوعا .. نحن مع مؤتمر جنيف إن لم يكن طرفا في المؤامرة على تقسيم سوريا بين محتلين مرفوضين من السوريين ، الأسد وداعش ..
(لا) لمنح الأسد دولة علوية تقتل السوريين بسيف الطائفية .. و(لا) لمنح داعش دولة تقتل السوريين بسيف إسلام مزيف . و(نعم) لمواصلة القتال في الساحل ودمشق وحمص والقلمون .. و(نعم ) لقطع الطريق على قيام الدويلة العلوية التي يخطط لها المتآمرون . وليكن شعارنا " الله أكبر وسوريا لأبنائها الأحرار .. وليست لبشار ، ولا للمتآمرين معه من الأشرار " .. " ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين " .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الشمقمق الدمشقي

avatar

1

1
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف اقسام الاخبار

عدد المساهمات : 145719
السٌّمعَة : 25
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 28/12/2011


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: سكوتنا الطويل في الماضي هو الذي جرعنا العلقم :   الجمعة يوليو 31, 2015 3:11 am

مقال أكثر من رائع أخي أبو ياسر
وأرى أخي أن يدرّس في مدارس سورية الحرّة العديد من النقاط التي جاءت في مقالتك الموزونة والثاقبة 
لقد عبرت بهذه السطور إلى كبد الحقيقة وأصبتها 
فالمآلات لها أسباب والأسباب لها معطيات وأبناء سورية الحرّة يجب ان يعوا ان المصارحة والشفافية هي 
من سيضمن العيش الرغيد والكرامة المحفوظة ..كنّا في السابق نهتف بحياة حسن زميرة لمجرّد أنه قصف صواريخه على شمال اسرائيل في حرب عجيبة وتغطية مبالغ فيها من الجزيرة القطرية وهي بلاشك محطة نقلت المتلقي العربي من مرحلة " مادخلنا " إلى مرحلة " أنا موجود " ..بينما نجد اليوم أن الجزيرة لاتجرؤ على تغطية الجرائم التي يرتكبها النصيريين والشيعة واللاعب الغربي هو دوماً وراء هكذا تناقضات .
نعم كنّا نحب ونجلّ من كان يضمر لنا ويخبىء لنا القتل والدمار ..ودعني هنا أضم صوتي للباحث والمفكّر والشاعر الكبير جعفر الكنج الدندشي بالمطالبة بتدريس الدين النصيري وكافة الاديان الباطنية  في المدارس والجامعات وحتى اقامة الندوات والحملات التوعوية في التبيان والتعريف بماهية مايجاورنا من أفكار تختبىء في عقول بشر اجتاحوا أقضيتنا ومدننا وراء وجوه ترسم السذاجة والبراءة ..

أطفال درعا رسموا بأصابعهم التي تكسّرت في معتقلات الظالمين تاريخ عظيم ودماء السوريين ستحرّر الألسن المربوطة والنفوس المكبوتة والعقول المعطّلة لينبلج فجر الحرية والديمقراطية في واحة العدل والانصاف
بوركت أخي أبو ياسر وكالعادة مبدع ولااملك إلا الدعاء لك بدوام العطاء لنصرة المظلومين 

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
أبو ياسر السوري

avatar

v

v
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف : القسم العام
- مقالات الثوار -
نقاشات - مواضيع مميزه


عدد المساهمات : 5378
السٌّمعَة : 145
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 09/02/2012


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: سكوتنا الطويل في الماضي هو الذي جرعنا العلقم :   السبت أغسطس 01, 2015 6:13 pm

أخي الشمقمق الدمشقي :
بداية : أشكرك على مرورك الكريم ، وإضافتك النيرة ...
ثانيا : نحن - أبناء الأغلبية - لا نعرف الحقد على الآخر ، ولا نضمر الكراهية لأحد من المكونات السورية . بل ربما تربطنا بهم علاقات ، نعبر نحن عنها بالصداقة ، ويرونها هم من منظورهم مجاملة لا بد منها بين الناس .. ومما يؤكد هذا ، أن رفاقنا في الدراسة من هذه الأقليات ، لم يجرب أن يتواصل معنا منذ افترقنا .. وأنا شخصيا أذكر كثيرا منهم بخير حتى الساعة ..
والأنكى من ذلك ، أنه لما كانت مسرحية الحرب المصطنعة ، ما بين حسن زميرة وإسرائيل ، قال قائلنا : إن كان التشيع ينبض بهكذا روح ، فمرحبا به مصنعا للرجولة في الحياة .. ولا شك أن كثيرين غيري كان لهم رفاق من النصيرية ، كانوا يطرونهم ويبالغون لهم في الثناء .. ولكنهم فجعوا أخيرا بوحشيتهم ، وصدموا بحقيقة أمرهم .. وتبينوا أنهم كانوا مخدوعين ومغفلين ، حين كانوا يبادلون أعداءهم مشاعر الود والصداقة ..
هذه الثورة يا عزيزي فتحت أعيننا على حقائق كنا نجهلها . ونتحاشى مجرد التفكير فيها .. ونسأل الله أن تكون الأحداث الأخيرة الصادمة درسا بليغا ، يجنبنا العثار في قادم الأيام ، بعد سقوط الطاغوت الطائفي اللعين ، حين نأوي إلى ظل سوريا الحرة الجديدة قريبا إن شاء الله ..
تلك – يا صاحبي - أمنية ندعو بها . ونسأل الله تحقيقها ..

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

سكوتنا الطويل في الماضي هو الذي جرعنا العلقم :

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الثورة السورية :: { مقالات الثوار والنقاشات الجادة } :: مقالات الثوار-