منتدى الثورة السورية
مرحبا بك عزيزي الزائر في منتديات الثورة السورية
الموقع مخصص للثوار الاحرار اما الخونه واذناب النظام فلامكان لهم بيننا
نتمى من كل الثوار الاحرار الانضمام الى اسرتنا والتسجيل معنا في
موقع الثورة السورية 2011
ليصلك كل جديد على بريدك الالكتروني

منتدى الثورة السورية

مواضيع: [92229] -||- مشاركات: [ 365461] -||- الأعضاء: [8456] -||- نورت المنتدى يا : [http://www.syria2011.net/u8473] -||-عمر المنتدى : [2967]
 
الرئيسيةالاعلاناتالمنشوراتس .و .جبحـثالتسجيلدخولرفع الصور


آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
فيديوهات الحياة البرية والبحرية mp4
مرتفعات الجولان من أعظم معارك الدبابات حرب أكتوبر 1973 mp4
بحبك وبريدك وأتمنى أبوس إيدك mp3 الإخوة أبوشعر
موسيقات عسكرية منوعة mp3
علامات الساعة الكبرى mp4 الشيخ بسام جرار
استسلام المئات من الجنود الصهاينة mp4 حرب اكتوبر 1973م
قرية السنافر الجزء الأول والثاني mp4
شارة البداية جريندايزر mp4 كرتون قديم
سبحان الله عقاب فوري لمن يهاجم المساجد mp4
سورة النازعات صوت وفيديو
الجمعة أبريل 19, 2019 10:53 pm
الجمعة أبريل 12, 2019 11:16 pm
الجمعة أبريل 12, 2019 2:49 pm
الخميس أبريل 11, 2019 11:23 pm
الخميس أبريل 04, 2019 8:41 pm
الإثنين أبريل 01, 2019 9:00 pm
الأحد مارس 31, 2019 10:15 pm
الخميس مارس 28, 2019 7:17 pm
الخميس مارس 28, 2019 6:36 pm
الخميس مارس 21, 2019 10:21 pm
البيرق الاخضر
البيرق الاخضر
البيرق الاخضر
البيرق الاخضر
البيرق الاخضر
البيرق الاخضر
البيرق الاخضر
البيرق الاخضر
البيرق الاخضر
البيرق الاخضر

شاطر
 

 حلب: "داعش"يسعى للتمدد.. بالغازات السامة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
معلومات العضو
عربيه حره

عربيه حره

&

&
معلومات إضافية
الرتبة : مراقب : منتدى : العام مع
أدب عربي _ قصص وروايات

عدد المساهمات : 65955
السٌّمعَة : 183
الجنس : انثى
تاريخ التسجيل : 06/02/2012
حلب: "داعش"يسعى للتمدد.. بالغازات السامة Uoou_o13
حلب: "داعش"يسعى للتمدد.. بالغازات السامة Ouous10
معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: حلب: "داعش"يسعى للتمدد.. بالغازات السامة   حلب: "داعش"يسعى للتمدد.. بالغازات السامة I_icon_minitimeالثلاثاء أغسطس 25, 2015 9:38 pm

حلب: "داعش"يسعى للتمدد.. بالغازات السامة
-----------
قصف تنظيم "الدولة الإسلامية"، الجمعة، مدينة مارع الواقعة تحت سيطرة المعارضة السورية المسلحة بريف حلب الشمالي، بأكثر من 50 قذيفة مدفعية وهاون، أغلبها محمّل بغازات سامة، تسببت بوقوع حالات اختناق وسعال حاد واحمرار في العينين وحروق وانتفاخات جلدية متفاوتة الدرجة.

وما يميز الغازات المنبعثة من القذائف التي غطت مدينة مارع، الرائحة الكريهة التي ظلت في المكان طيلة ساعات، بالإضافة إلى انتشار رماد أخضر اللون مائل للسواد. لم يظهر في مارع آثار لاحتراق أي شيء، في الأماكن المستهدفة.

بدأت المضاعفات الأخطر تظهر على المصابين خلال الساعات الأربع والعشرين اللاحقة التي تلت الهجوم بالغازات السامة،  ليتم نقلهم على الفور إلى المشافي التركية، بينما لم يحالف الحظ أحد المصابين الذي قُتل بعد ساعات من استنشاقه  للغاز السام.

رئيس "المجلس العسكري" في حلب ومدير "مركز التوثيق الكيماوي" العميد زاهر الساكت، أكد استهداف "الدولة الإسلامية" لمارع بالغازات السامة. وقال العميد الساكت لـ"المدن"، إنه وبعد جمع الأدلة ومعاينة الإصابات، تم التأكد من أن الغاز المستخدم، هو "الخردل" عالي السمية، وهو من أخطر الغازات السامة المستخدمة في الأسلحة الكيماوية. ويعتقد العميد الساكت أن التنظيم قد حصل على الخردل من مخلفات الجيش العراقي السابق.

وأكد العميد الساكت أن غاز "الخردل" خطر للغاية لأنه ينحل بسهولة في الماء ويتحلل، كما أنه قد يتسرب من التربة إلى المياه الجوفية، كذلك هو ضار جداً للجلد والرئتين، وبشكل خاص في الأيام الحارة الرطبة. وأضاف الساكت بأنه قد تحدث تأثيرات سامة متأخرة بعد مرور شهور وأحياناً سنوات على التعرُّض، وهي في غالب الأحيان اضطرابات وسرطانات تنفسية. ويحدث التلوث بغاز "الخردل" عبر جميع الطرق الممكنة، بما فيها شرب الماء أو تناول الطعام الملوث، أو ملامسة السطوح التي تعرضت للقصف بالغاز.

تأتي هذه التطورات الميدانية على خلفية تقدم التنظيم بشكل متسارع في ريف حلب الشمالي، وسيطرته على عدد من المواقع المهمة خلال الأسبوعين الماضيين. وسيطر التنظيم على أم حوش والوحشية وتلالين، ليقترب أكثر من حصار مدينة مارع، بعدما طوقها من ثلاث جهات؛ شمالاً من بلدة تلالين وجنوباً من بلدة أم حوش، وشرقاً حيث تعتبر جبهته رأس الحربة التي يدفع من خلالها مقاتليه في كل الاتجاهات. الفصائل المعارضة أبقت جهة الغرب كي تستطيع الانسحاب من مارع لو قررت ذلك.

لم يكن استهداف تنظيم "الدولة الإسلامية" لمارع مجرد صدفة، وإنما جاء على خلفية ملاحقة المعارضة للخلايا العاملة لصالح التنظيم في المدينة وفي الريف الشمالي بشكل عام. حتى أولئك المتعاطفين مع التنظيم، تم اعتقالهم مؤخراً، وبحوزتهم أسلحة وألغام، ومبالغ مالية طائلة كان التنظيم يغدقها عليهم، نظراً للخدمات الكبيرة التي قدموها له على مدى الشهرين الماضيين. خدمات تزامنت مع معارك التنظيم العنيفة ضد المعارضة على جميع المحاور؛ من الحدود التركية شمالاً وحتى كلية المشاة جنوباً، حيث تمكنت الخلايا المنظمة من إدخال خمس سيارات مفخخة وتفجيرها في أماكن حساسة تابعة للمعارضة في حلب وريفها في وقت قياسي. بالإضافة إلى إرسال أكثر من 10 انتحاريين فجروا أنفسهم في مقار المعارضة القريبة من خطوط التماس، 8 منهم في مارع لوحدها.

التنظيم على أيدي عملائه المنتشرين بكثافة في حلب وريفها، تمكن من قتل 100 من مقاتلي المعارضة على الأقل، بينهم قادة بارزين، وكان يعوّل على مساعدتهم بشكل كبير في دخول المدن الكبرى بريف حلب الشمالي. وعندما ألقت المعارضة القبض على 90 بالمئة منهم، بدأ التنظيم بالانتقام، من خلال رفع وتيرة القصف بالأسلحة الثقيلة، وربما كان الأخطر على الإطلاق هو إدخاله السلاح الكيماوي في معادلة توازن القوى.

قائد القطاع الشمالي التابع لـ"الجبهة الشامية" النقيب أحمد الغزالي، قال لـ"المدن"، إن تنظيم "الدولة" يسعى للتمدد في حلب، ولن يوفر أي جهد أو سلاح في سبيل تحقيق هذه الغاية، وما القصف بالغازات السامة مؤخراً إلا مقدمة للكثير من المفاجآت التي ستظهر خلال المعارك، وخاصة بعد تعزيز الجبهات ضد التنظيم من مختلف الفصائل العسكرية.

وأبدى النقيب الغزالي، مخاوفه الكبيرة من أن يستغل النظام هذه الفرصة، بحيث يقوم بدوره بقصف مواقع المعارضة بالأسلحة الكيماوية والغازات السامة، باعتبار أن منافساً جديداً له قد ظهر على الساحة السورية يستخدم الأسلوب نفسه. ومن السهل إلصاق التهمة بالتنظيم والتنصل من المسؤولية، فكلاهما ينعم بلامبالاة دولية وإقليمية، تترك الشعب السوري أمام مصيره مع الموت بطرق متنوعة.
-----
المصدر \ جريدة المدن


عظمة عقلك تخلق لك الحساد وعظمة قلبك تخلق لك الاصدقاء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

حلب: "داعش"يسعى للتمدد.. بالغازات السامة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الثورة السورية :: جرائم تنظيم داعش-