مقال رائع به الكثير من الدلالات التي تجعلنا ندرك أن أبو رغال العلوي الذي لم يرشد حلف الناتو واسرائيل لهدم الشام فقط بل شارك بالجريمة الى زوال لأن النصر من عند الله وكفى بالله نصيرا

تفضّل اخي مثالاً على فنون اللعن
من أحد مساجد مدينة حلب اليوم
بدي بلعك رجلي يا بشار الأسد

عود أحمد وجزاك الله خير ياحساماً أرهب في غمده وماض ان لامس نصله هواء الحرية
الحمد لله على السلامة