منتدى الثورة السورية
مرحبا بك عزيزي الزائر في منتديات الثورة السورية
الموقع مخصص للثوار الاحرار اما الخونه واذناب النظام فلامكان لهم بيننا
نتمى من كل الثوار الاحرار الانضمام الى اسرتنا والتسجيل معنا في
موقع الثورة السورية 2011
ليصلك كل جديد على بريدك الالكتروني

منتدى الثورة السورية

مواضيع: [91958] -||- مشاركات: [ 364492] -||- الأعضاء: [8442] -||- نورت المنتدى يا : [ahmed elbaz] -||-عمر المنتدى : [2303]
 
الرئيسيةالاعلاناتس .و .جبحـثالتسجيلدخولرفع الصور


آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
إلى الهالك ..مصطفى طلاس
صناعة طائرة ذات الجناح الثابت خطوة خطوة
الحرّة أصالة نصري وأغنية الكرسي ضد بشار أسد
اخر الاخبار والمستجدات جمعة " درعاويّه وما نهاب الموت" 9-6-2017
أخبار فلسطين المحتلة متجدّد
متابعة يومية للثورة المصرية
قصيدة " يُسائلُ صاحبي "
كل عام وأنتم بخير
مقاتلون من السلفادور في ميليشيات الأسد.. وإيران تدفع الرواتب
تم الدعس الجزء العاشر
أمس في 10:18 pm
الإثنين يونيو 26, 2017 11:05 pm
الإثنين يونيو 26, 2017 4:45 am
الإثنين يونيو 26, 2017 4:44 am
الأحد يونيو 25, 2017 6:53 pm
الأحد يونيو 25, 2017 6:52 pm
الأحد يونيو 25, 2017 2:46 pm
الأحد يونيو 25, 2017 1:43 pm
الأحد يونيو 25, 2017 11:41 am
الأحد يونيو 25, 2017 11:29 am
أبو ياسر السوري
الشمقمق الدمشقي
الشمقمق الدمشقي
الشمقمق الدمشقي
الشمقمق الدمشقي
الشمقمق الدمشقي
عربيه حره
عربيه حره
الشمقمق الدمشقي
الشمقمق الدمشقي
شاطر | .
 

 نفحاتٌ من عَبَقِ التاريخ الإسلامي :

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
معلومات العضو
أبو ياسر السوري

avatar

v

v
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف : القسم العام
- مقالات الثوار -
نقاشات - مواضيع مميزه


عدد المساهمات : 5294
السٌّمعَة : 145
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 09/02/2012


معلومات الاتصال
متصل
مُساهمةموضوع: نفحاتٌ من عَبَقِ التاريخ الإسلامي :   الثلاثاء يناير 12, 2016 8:45 pm

نفحاتٌ من عَبَقِ التاريخ الإسلامي :
12 / 1 / 2016
أبو ياسر السوري
=============
القدوةُ ضروريّة في حياة المسلم .. وحَسَنٌ أن يجد المرء لنفسه مثلا أعلى ، يقفو إثره ، ويتحلى بأخلاقه وسمته ، ويفيد من دينه ونسكه .!!
لذلك قال تعالى : " لقد كان لكم في رسول الله أسوةٌ حسنة " ...
 نقرأ سيرته صلى الله عليه وسلم فنتعلم من خلقه العظيم ، ونقتدي به في عباداته ومعاملاته ، في بيعه وشرائه ، في بيته مع أهله ، وفي مسجده مع أصحابه . في سفره وحضره ، في سلمه وحربه . في جده ومزاحه .. نعم في مزاحه .. فقد كان صلى الله عليه وسلم يمازح أصحابه ، ولكنْ لا يقول إلا حقا . جاءته عجوز تسأله أن يجعلها الله من أهل الجنة فقال لها " لا يدخل الجنة عجوز " فولت تبكي . قال ردُّوها ، فأخبرها أنها لن تدخل الجنة وهي عجوز ، وإنما يُرَدُّ إليها شبابُها ووضاءتُها وحسنُها وجمالُها .. وقرأ عليها " إنا أنشأناهن إنشاء * فجعلناهن أبكارا * عربا أترباً * لأصحاب اليمين * "
عاش عليه الصلاة والسلام بعد البعثة 23 سنة قضاها كلها مجاهدا في سبيل الله ، جاهد في كل الميادين ، جاهد في ميادين القتال ، وجاهد في ميدان الدعوة إلى الله ، واجتهد في تعبده لربه ، وجاهد في تعليم أصحابه ، فربى جيلا هيأه لأن يفتح الدنيا من بعده ، ويطيح بفارس والروم بنطحة هناك في القادسية ، ونطحة هنالك في اليرموك .. كان صلى الله عليه وسلم يتقدم الصفوف في المعارك ، حتى قال علي رضي الله عنه : كنا إذا حمي الوطيس واحمرت الحدق ، نتقي برسول الله صلى الله عليه وسلم ، فلهو أقربنا إلى العدو .. وربما فرَّ عنه أصحابه إلا قليلا منهم ، وبقي هو ثابتا في مكانه ، كما حصل يوم حنين ، لما فوجئ المسلمون برشق النبال في وجوههم ، فأداروا ظهورهم وانكفؤوا عنه إلى الوراء .. فثبت النبي صلى الله عليه وسلم في مكانه كالطود الأشم الراسخ ، وجعل يوجه بغلته باتجاه المشركين ، وهو يردد قائلا " أنا النبيُّ لا كَذِبْ : أنا ابنُ عبد المطَّلِبْ " .. فمن ثباته تعلموا الثبات .!!
وينزل عليه قوله تعالى " يا أيها المزمل قم الليل إلا قليلا * نصفه أو انقص منه قليلا * أو زد عليه ورتل القرآن ترتيلا * " فيقول لخديجة : " مضى عهد النوم يا خديجة " فكان صلى الله عليه وسلم بعدها يقوم من الليل حتى تورمت قدماه .. فقيل له : ارفق بنفسك يا رسول الله ، أليس قد غفر الله لك ما تقدم من ذنبك وما تأخر .؟ فيقول صلى الله عليه وسلم : " أفلا أكون عبدا شكورا .!!
من يقرأ سيرة رسول الله عليه الصلاو والسلام ، وسيرة أصحابه من بعده ، والتابعين لهم بإحسان ، لا يدري أين يضع نفسه بالنسبة لهؤلاء الرجال .؟  
سيف الله خالد بن الوليد ، يمسك القرآن ويبكي ، ويعتذر لكتاب الله قائلا : " شغلني عنك الجهاد في سبيل الله " .. يا سبحان الله .!! ونعم الشاغل الجهاد ، أليس هو ذروة سنام الإسلام ..
وعبد الله بن المبارك ، كان صديقا للفضيل بن عياض ، وكان الفضيل ممن ترك الجهاد في سبيل الله ، ولزم الحرم المكي ، يتعبد فيه بالصلوات الخمس جماعة ، والصلاة فيه بمائة ألف صلاة ، ويكثر من الطواف بالكعبة المشرفة ، ويصوم ، ويقوم ، وينشر العلم بين تلاميذه الذين كانوا يلازمونه في الحرم ، وينهلون من خلقه وعلمه . فكتب إليه صاحبه عبد الله بن المبارك أبياتا قال فيها :
يا عابدَ الحرمين لو أبصرتَـنا : لعلمـتَ إنَّـك في العبادة تلعبُ
من كان يخضبُ خدّه بدموعه : فـنحـورُنــا بـدمائـنا تتخضّبُ
أو كان يُتعِبُ خـيلَه في باطـلٍ : فخـيـولُنا يوم الصبيحةِ تتعبُ
ريحُ العبيرِ لكمْ ونحنُ عبيرُنا : رَهجُ السَّنابك والغبارُ الأطيبُ
ولقـد أتـانـا مـن مقـالِ نـبـيّـنا : قـولٌ صحـيحٌ صادقٌ لا يكذبُ
فغبارُ خيل الله في أنف امرئٍ : لا يستوي ودُخَان نـارٍ تلهـبُ
هـذا كـتاب الله ينطـق بـيـنـنــا : لـيس الشهيد بمـيت لا يكذبُ
فبكى الفضيلُ رحمه الله وقال : صدقَ عبدُ الله ونصحني ، فجزاه الله عني خيرا .. وكان مما يعلم الفضيل تلاميذه قولُ النبي صلى الله عليه وسلم  :( لا يجتمعُ غبارٌ في سبيل الله عز و جل ودخانُ جهنمَ في مِنْخَرَيْ مُسلِمٍ أبداً ) .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

نفحاتٌ من عَبَقِ التاريخ الإسلامي :

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الثورة السورية :: {الــعـــام} :: المنتدى العام-