منتدى الثورة السورية
مرحبا بك عزيزي الزائر في منتديات الثورة السورية
الموقع مخصص للثوار الاحرار اما الخونه واذناب النظام فلامكان لهم بيننا
نتمى من كل الثوار الاحرار الانضمام الى اسرتنا والتسجيل معنا في
موقع الثورة السورية 2011
ليصلك كل جديد على بريدك الالكتروني

منتدى الثورة السورية

مواضيع: [91908] -||- مشاركات: [ 362971] -||- الأعضاء: [8440] -||- نورت المنتدى يا : [برشلونيا] -||-عمر المنتدى : [2273]
 
الرئيسيةالاعلاناتس .و .جبحـثالتسجيلدخولرفع الصور


آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
طه حسين ، قلمُه يَدِينُهُ وزوجتُه أخبرُ بدينِهِ :
طيران التحالف قاتلاً اساسياً يشارك بقتل المدنيين ...
طائرات التحالف الدولي ترتكب مجزرة جديدة بحق المدنيين بريف الرقة
نشرة حصاد يوم السبت لجميع الأحداث الميدانية والعسكرية في سوريا 27-05-2017
مسيرة تضامنية في المغرب مع اللاجئين السوريين العالقين على الحدود المغربية
تم الدعس الجزء العاشر
متابعة يومية للثورة المصرية
أخوتي الأحرار الطيبين : كل عام وانتم بخير
اخر الاخبار والمستجدات جمعة " رمضان تجديد للهمم والعزائم " 26-5-2017
" إحصـــائيـات الثــــورة "
اليوم في 10:06 pm
اليوم في 1:48 am
اليوم في 1:44 am
اليوم في 1:34 am
اليوم في 1:30 am
أمس في 7:38 am
أمس في 7:37 am
أمس في 5:15 am
الجمعة مايو 26, 2017 12:52 pm
الجمعة مايو 26, 2017 12:47 pm
أبو ياسر السوري
عربيه حره
عربيه حره
عربيه حره
عربيه حره
الشمقمق الدمشقي
الشمقمق الدمشقي
الشمقمق الدمشقي
عربيه حره
عربيه حره
شاطر | .
 

 العفو الدولية توثق استشهاد أكثر من 17 ألف معتقل في سجون الأسد تحت التعذيب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
معلومات العضو
عربيه حره

avatar

&

&
معلومات إضافية
الرتبة : مراقب : منتدى : العام مع
أدب عربي _ قصص وروايات

عدد المساهمات : 65850
السٌّمعَة : 183
الجنس : انثى
تاريخ التسجيل : 06/02/2012


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: العفو الدولية توثق استشهاد أكثر من 17 ألف معتقل في سجون الأسد تحت التعذيب    الخميس أغسطس 18, 2016 2:24 pm

العفو الدولية توثق استشهاد أكثر من 17 ألف معتقل في سجون الأسد
---
وكالات ـ لجان التنسيق

وثقت منظمة العفو الدولية استشهاد أكثر من 17 ألف معتقل خلال خمس سنوات في سجون نظام الأسد، متحدثةً عن “روايات مرعبة” حول التعذيب الذي يتنوع بين السلق بالمياه الساخنة وصولاً إلى الضرب حتى الموت.

وأحصت المنظمة في تقرير حول التعذيب والموت في سجون الأسد أصدرته اليوم الخميس، استشهاد
“17723 شخصاً أثناء احتجازهم بين آذار/ مارس 2011 وكانون الأول/ديسمبر 2015″، أي بمعدل أكثر من 300 شخص شهرياً، مقارنة مع “3-4 أشخاص في الشهر” خلال السنوات العشر التي سبقت العام 2011، مرجحةً أن يكون عدد الشهداء أكثر من ذلك.

وقال مدير قسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في المنظمة فيليب لوثر، “في الوقت الراهن يستخدم التعذيب في إطار حملة منظمة وواسعة النطاق ضد كل من يشتبه في معارضته للنظام من السكان المدنيين، وهو يعد بمثابة جريمة ضد الإنسانية”.

واستندت المنظمة في تقريرها على شهادات 65 ناجياً من التعذيب. وخصّت بالذكر سجن صيدنايا العسكري، أحد أكبر سجون النظام وأسوأها سمعة، فضلاً عن الفروع الأمنية التي تشرف عليها أجهزة مخابرات الأسد.

ونقلت العفو الدولية عن الناجين من السجون قولهم أنهم “شاهدوا سجناء يموتون في الحجز، وذكر آخرون أنهم احتجزوا في زنازين إلى جانب جثث المعتقلين”.

ولخص لوثر “الروايات المرعبة” التي يعيشها المعتقلون منذ لحظة توقيفهم بالقول “كثيراً ما تكون هذه الرحلة مميتة، حيث يكون المعتقل عرضةً للموت في كل مرحلة من مراحل الاحتجاز”.

وأول ما تحدث عنه المعتقلون الناجون هو ما يسمى “حفلة الترحيب” فور وصولهم إلى مركز الاحتجاز، وهي عبارة عن ضرب مبرح “بقضبان من السيلكون أو بقضبان معدنية أو بأسلاك كهربائية”، ونقل التقرير عن سامر، وهو محام قبض عليه قرب مدينة حماة، “كنت أرى الدماء تسيل بغزارة كالنهر”، مضيفاً “لم تكن لديهم أي مشكلة في أن يقتلوننا هناك آنذاك”.

وذكر التقرير أنه أثناء التحقيق مع المعتقلين في فروع المخابرات، يتعرضون لشتى أنواع التعذيب، بينها الصعق بالصدمات الكهربائية ونزع أظافر الأيدي والأرجل والسلق بالمياه الساخنة، وروت بعض المعتقلات ما تعرضن له من اغتصاب واعتداء جنسي.

وروى زياد (اسم مستعار) أحد المعتقلين سابقاً في أحد فروع المخابرات العسكرية في دمشق، أن سبعة أشخاص توفوا خنقاً في أحد المرات حين توقفت أجهزة التهوئة عن العمل، وقال “بدأوا يركلوننا ليروا من منا مايزال على قيد الحياة، وطلبوا مني ومن الناجين أن نقف، حينها أدركت أنني كنت أنام بجوار سبع جثث”.

وأشار التقرير المنظمة  إلى أنه بعد فروع المخابرات، يواجه المعتقلون محاكمات سريعة “فادحة الجور” أمام المحاكم العسكرية، قبل أن ينقلوا ألى السجون، وعلى رأسها سجن صيدنايا.

ويقول عمر معتقل سابق في صيدنايا “في فرع المخابرات يكون الهدف من التعذيب والضرب إجبارنا على الاعتراف، أما في صيدنايا، فيبدو أن الهدف هو الموت”.

وهذه ليست المرة الأولى التي يكشف فيها عن تعذيب وحشي في سجون الأسد في سوريا. وسبق لمنظمات حقوقية أن أكدت وجود “أدلة دامغة” على ارتكاب جرائم ضد الإنسانية.


عظمة عقلك تخلق لك الحساد وعظمة قلبك تخلق لك الاصدقاء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

العفو الدولية توثق استشهاد أكثر من 17 ألف معتقل في سجون الأسد تحت التعذيب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الثورة السورية :: { مقالات الثوار والنقاشات الجادة } :: قسم خاص المواضيع المميزه والهامة-