منتدى الثورة السورية
مرحبا بك عزيزي الزائر في منتديات الثورة السورية
الموقع مخصص للثوار الاحرار اما الخونه واذناب النظام فلامكان لهم بيننا
نتمى من كل الثوار الاحرار الانضمام الى اسرتنا والتسجيل معنا في
موقع الثورة السورية 2011
ليصلك كل جديد على بريدك الالكتروني

منتدى الثورة السورية

مواضيع: [92014] -||- مشاركات: [ 365246] -||- الأعضاء: [8447] -||- نورت المنتدى يا : [عبدالمتعال القناص المطيرى] -||-عمر المنتدى : [2354]
 
الرئيسيةالاعلاناتس .و .جبحـثالتسجيلدخولرفع الصور


آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
" عمليات الجيش الحـر والثـوار "
توثيق استهداف طيران الاحتلال الروسي للمدن والمدنين والبنية التحتية
ناشطون يوجهون نداء للمنظمات الدولية لتأمين خروج أهالي عقيربات وريف السلمية
نشرة حصاد يوم الخميس لجميع الأحداث الميدانية والعسكرية في سوريا 17-08-2017
تفريغ فيديو بعنوان - إستراتيجية إسرائيل العظمى – في الثمانينيات
هل انتصر الأسد حقا ..؟؟ وهل هزمت الثورة ..؟؟
شرح حديث أم زرع
الشيعة واليهود تتطابق العقيدة والأهداف -1
حملة #مخيمات_الموت Death_Camps#
" إحصـــائيـات الثــــورة "
اليوم في 3:19 am
اليوم في 3:14 am
اليوم في 3:08 am
اليوم في 3:01 am
أمس في 5:11 am
الأربعاء أغسطس 16, 2017 8:09 pm
الأربعاء أغسطس 16, 2017 4:46 pm
الأربعاء أغسطس 16, 2017 3:11 am
الثلاثاء أغسطس 15, 2017 10:03 pm
الأحد أغسطس 13, 2017 1:16 am
عربيه حره
عربيه حره
عربيه حره
عربيه حره
أبو ياسر السوري
حسام الثورة
أبو ياسر السوري
أبو ياسر السوري
Admin
عربيه حره
شاطر | .
 

 أكثر من يكره العرب إيران وأكبر من يدعمها الحكام العرب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
معلومات العضو
حسام الثورة

avatar

v

v
معلومات إضافية
الرتبة : عضو : vip

عدد المساهمات : 1099
السٌّمعَة : 16
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 20/05/2012

معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: أكثر من يكره العرب إيران وأكبر من يدعمها الحكام العرب   الأحد أكتوبر 30, 2016 8:03 pm

أكثر من يكره العرب إيران وأكبر من يدعمها الحكام العرب
بقلم حسام الثورة
العداء بين الفرس والعرب عداء تاريخي وما علينا إلا العودة إلى صفحات التاريخ لنرى هذه العلاقة والتي أصبحت أشد عندما هدم الإسلام إمبراطورية الفرس المجوس فتحولوا من العداء الظاهر إلى العداء الباطني ولمحاربة الأسلام من الداخل فألفوا الدين الشيعي على حب آل البيت وهم لايزالون يطوفون بقبر قورش المجوسي الفارسي ويوقدون نار المجوس في طهران .
قد يقول قائل لقد ذهبت بعيداً أقول لا ربما الكثير من أمم الأرض يكرهون العرب ليس لأنهم عرب بل لأنهم حملة الإسلام والكثير من أمم الأرض يقدسون العرب ليس لأنهم عرب بل لأنهم حملة الاسلام فكره غير الفرس للعرب هو من باب الدين أو باب الفكر وهذا يجابه بالفكر وما أكثر المنصفين من الغربين عندما فهموا حقيقة الإسلام اتبعوه وأصبحوا من أشد أنصاره والمدافعين عنه فعداء المسلمين مع الكثير من الغربين والشرقيين هو الخوف من أن يدخل الاسلام إلى غرف نومهم ويخرجهم مما يرونه كملذات لحياتهم
أما العداء مع الفرس فهو من نوع مركب فهم يكرهون العرب حملة الإسلام لإن الإسلام يقضي على استعبادهم للناس والقضاء على دهاقينهم ولهذا ابتدعوا دين يحافظ على مكتسبات دهاقينهم فالمعمم المجوسي الفارسي صاحب إرادة إلاهية وفي العقيدة الشيعية الراد على دهاقين الشيعة كالراد على الله أما الاسلام فقد ألغى مزية الدم فالناس متساوون فلا فضل لأبيض على أسود ولا لعربي على أعجمي إلا بالتقوى فكانت نقمتهم على العرب أشد , جعلوا من الحسين رضي الله عنه شماعة للإنتقام من العرب تحت اسم السنة ولكنهم يقولون أحفاد يزيد وهم العرب إينما وجدوا وبنوا دينهم على هذا وقد ذكرت في مقال سابق أحاديث كثيرة تحض على قتل العرب نذكر بعضها للتذكير :
- اباحوا المتعة التي هي بقايا المجوس لجميع النساء وحرموها على المجوسيات
- قالوا أن مهديهم الذي يقولون أنه عربي من آل البيت : أن المنتظر يسير في العرب بما جاء في الجفر الأحمر وهو قتلهم ( بحار الأنوار 52\318) وروى أيضاً : ما بقي بيننا وبين العرب إلا الذبح ( بحار الأنوار ( 52\349) وروى أيضاً : أتق العرب , فإن لهم خبر سوء , أما أنه لم يخرج مع القائم منهم أحد ( 52\333) وهذه الأحاديث تخص العرب حتى لو كانوا شيعة !!
- المهدي سيهدم كعبة المسلمين وهي رمز عزة وكرامة العرب في الجاهلية قبل الاسلام : إن القائم يهدم المسجد الحرام حتى يرده إلى أساسه والمسجد النبوي إلى أساسه ( بحار الأنوار 52\ 338 والغيبة للطبرسي 282 ) وهل هناك أكثر من هذا الحقد أن تهدم مسجد أو قبر رجل يعتبر رمز لأمة . سبحان الله كيف نطلب بعد هذا ممن يعتنق الدين الشيعي ألا يكون متطرفاً في عدائه للعرب ودينه يأمرة بذلك ومهديه المجوسي اليهودي المنتظر سيقوم بقتل العرب وهدم كعبتهم وهدم قبر نبيهم والحديث في هذا طويل وكتبنا عنه الكثير . ولهذا السبب يقف الغرب الصليبي صفاً واحداً خلف إيران لإنها تحقق له هدفين : الأول : إدعاء إن إيران إسلامية وهذا ما يسمح لهم بتقسيم المسلمين بين معتدلين ومتطرفين الثاني : محاربة الإسلام باسم الاسلام ومن داخل البيت المسلم أي دور المنافقين ولهذا السبب لايثق هذا الغرب أو الشرق بأي رجل غير شيعي مهما كان معتدلاً كما يقولون والمثال تركيا . بهذا فهمنا كره المجوس ومن يدعون أنهم أتباع مدرسة آل البيت وأنا أقول آل بيت قورش وزردشت فهمنا كرههم للعرب ولكن علينا أن نسلط الضوء على سر دعم الحكام العرب لإيران وضربهم لأي مستقبل لهذه الأمة وحتى لايقال كلام فارغ دعونا نضرب بعض الأمثلة :
هناك منطمة بريطانية سموها زوراً وبهتاناً الجامعة العربية وقد سمت أمينا عاما جديداً لها اسمه أحمد أبو الغيط أو الصحيح أبو الغائط وهذا الكلب لم يسمع بكل ما يجري في سوريا وما تقوم به إيران في سوريا ولكنه سمع تصريحات أردوغان حول مشكلة الموصل وتل أعفر وهذا طبعاً ضد مخططات إيران فما كان من أبو الغائط إلا أن جن جنونه وندد بالتدخل التركي ولكنه لم يندد بتدخل إيران في العراق وسوريا ولبنان واليمن وبلده مصر وها نحن لا نسمع صوته والحشد الإيراني يصرح بتوجهه إلى سورية . الكلب السيسي وبكل وقاحة يستخدم مقعده في مجلس الأمن لضالح روسيا وإيران ويرسل زوارقه الحربية لدعم إيران في اليمن وعمالة هذا الخائن ليست بحاجة لدليل . العاهر الأردني الذي يعمل بكل ما يستطيع لضرب الثورة السورية ولايخفي تعاونه مع كل أعداء الأمة ومنها إيران حتى أن الشعب الأردني بدأ يتململ حتى قالوا نحن نشعر بالخطر الإيراني من بوابة السياحة الدينية ولكن هذا العميل هو يدعم السلطة في سوريا التي يرأسها قاسم سليماني . حكام الجزائر أحفاد فرنسا وعلى رأسهم المعاق لايخفون تعاونهم مع إيران ودعمهم في المجالس الدولية وبكل ما يحتاجوه في سوريا رغم سحق الشعب السوري بواسطة المليشيات الإيرانية وتدمير المدن السورية ولا يزالون يشددون على من يقول لاإله إلا الله ويفتحون الباب على مصراعية لمن ينشرون الدين الشيعي حتى المغرب وبالرغم من قطع علاقاته سابقا مع إيران بسبب العبث في البلاد ونشر التشيع إلا أنه عاد عن قراره ,أما باقي الدول التي لا نسمع لها صوتا ومنها الكثير فتعيش على هامش القوة والقرار فربما ليست أقل حماسا . ربما من المهم أن نعرج على موقف دول الخليج , فالإمارات وعمان لا تخفي عدائها للأمة وتعاونها مع إيران بل جميع أعداء الأمة أما البحرين والكويت ففيهما ما يكفيهما ورغم هذا فملك البحرين أرسل موفداً للتعزية بيشيمون بيريزحبيب إيران وربما هو على استعداد للعمل أكثر لو رضيت عنه إيران وتركته يجلس على كرسي إمبراطورية البحرين .
أما المملكة العربية السعودية والتي تخوض حربا اليوم مع إيران مباشرة وبالوكالة فأنا أقول إن موقفها من إيران قد تغير قليلاً بعد تولي الملك سلمان وهذا التغير سببه التهديد المباشر للعرش الملكي , قبل هذا التغير قدم الملك عبدالله كل الدعم لبشار الأسد بشكل علني أو سري وحضي أحمدي نجاد عنده بلقاء وحضوه لم يحضى بها غيره وكان طيران الخليج يقدم العروض لتسهيل الحركة إلى المدن الإيرانية لدعم الإقتصاد الإيراني بالرغم من إجرام إيران العلني في سوريا .
أما اليوم فبالوقت الذي نسمع تصريحات الإيرانين بالحرب ضد السعودية وآل سلول كما يقولون نسمع تصريحات السعودية هادئة مبدية التعاون مع إيران على أن تتخلى إيران عن مواقفها ولنضرب أمثلة على هذا : قال الجبير في تاريخ 25/1/2016 في الهند ( إيران منذ 35 عاماً راعية للإرهاب وتنتهج سياسة عدوانية تجاه الوطن العربي وتقوم بتدخلات في الشأن الداخلي للدول العربية وكذلك إثارة للفتنة الطائفية ودعمها للإرهاب وهناك أدلة قاطعة ) . ومع هذا لم تكن لنا سياسة واضحة معها بالوقت الذي تحتل فيه إيران جزء كبير من الوطن العربي هو الأهواز وتعلق أهله على المشانق لم يقدم حكام العرب ومنهم الخليجيون وزعيم القومية عبدالناصر أي مساعدة للأهواز بل كانت علاقاتهم ودية مع إيران وحتى لما أحتلت جزر الإمارات تحسنت العلاقات بين إيران والإمارات وزادت الصادرات وتقدم الإمارات نفسها كوسيط لحل النزاعات مع إيران . وعندما هاجم صدام حسين الكويت في أغسطس عام 1990، قامت الكويت والسعودية وباقي دول الخليج بإرسال وفودًا تطلب من إيران المساعدة في رفع الاحتلال العراقي عن الكويت. وفي 23 من أغسطس زار وزير الخارجية الكويتي طهران مع 28 من ممثلي وزارة الخارجية السعودية. في 13 من فبراير العام التالي أجرى ولايتي و سعود الفيصل مكالمة هاتفية، ثم ألتقيا بعدها في جنيف. في 20 من مارس عام 1991 عادت علاقات جزئية بين إيران والمملكة العربية السعودية. وهكذا سلمت أمريكا ودول الخليج العراق لإيران وجاءت الكثير من التصريحات الإيرانية تؤكد أن إيران وقفت مع أمريكا باحتلال العراق واليوم يبكي الثور الأحمر على ما فرط وكيف ستسامح الأمة من كان سبباً في كسر بوابة الوطن العربي ؟ ومع هذا التقارب السعودي الخليجي الإيراني إلا أن إيران لم تغير موقفها وخططها فبالوقت الذي كان روحاني يرسل فيه برقية تعزية بوفاة الملك عبدالله كان رئيس مصلحة تشخيص النظام وهو مرجعية دينية وشخصية سياسية مهمة كان يهاجم السعودية ويبدي الشماتة بها. وهكذا نرى وبكل وضوح كيف أن السياسة الإيرانية تجاه العالم العربي ثابتة تحمل طابع العداء والتوسع بينما الحكام العرب يبحثون عن الفرصة للتقارب مع إيران وتقديم الخدمات لها بالرغم من وضوح الطابع العدائي القومي لإيران تجاه الأمة نرى حكام هذه الأمة يدعمون إيران سياسياً واقتصادياً ويفتحون بلدانهم لنشر التشيع الذي هدفه تمكين إيران من المنطقة وهذا أصبح مكشوفاً لا يحتاج لمن يفكر بل يحتاج لمن يسمع فقط فهل من يقدم لنا تفسيراً لعلاقات هؤلاء الحكام بإيران وما علاقة هؤلاء الحكام بالأمة ؟؟؟!!!!!!!
30-10-2016
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
أبو ياسر السوري

avatar

v

v
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف : القسم العام
- مقالات الثوار -
نقاشات - مواضيع مميزه


عدد المساهمات : 5326
السٌّمعَة : 145
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 09/02/2012


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: أكثر من يكره العرب إيران وأكبر من يدعمها الحكام العرب   الإثنين أكتوبر 31, 2016 1:39 am

أخي حسام الثورة :
أكثر من يكره العرب إيران .. وأكبر من يدعمها الحكام العرب 

AY
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
أختكم مدى

avatar

 

 
معلومات إضافية
عدد المساهمات : 98
السٌّمعَة : 6
الجنس : انثى
تاريخ التسجيل : 16/03/2016
معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: أكثر من يكره العرب إيران وأكبر من يدعمها الحكام العرب   الإثنين أكتوبر 31, 2016 7:43 am

للاسف هذا المقال يذكرني بعقلية الشيعي الذي يصر على أن السنة أعداء لعلي وللحسين . ويشتم فيهم ،  وأهل السنة من كره علي  وقتل الحسين ابرياء . أخي الكريم :
 بالخليج لايوجد دولة داعمة لإيران ، ولا يوجد دولة ترحب بالتعاون معها ، ولكن تتقي شرها بالسياسة . دول الخليج حريصة على سلامة شعوبها ، فلا تبدي عداوة للأعداء حتى وان عظم شرهم. 
 دول الخليج أبتليت بخونة العرب 
 لقد دعمنا صدام طيلة حربه ضد ايران .. فكنّا نمده بالسلاح حتى تقوى ، وبدل من شكر أخوته  ، قام وتعنتر ضدهم ، وقتل وبطش مثل بطش بشار حالياً ، قتل ابرياء من الكويتين  يتم أطفالهم وسمح لجنوده باغتصاب حرائرهم  ومن حاول الهرب ، بعضهم وصلنا ونجى والبعض ماتوا من شدة الحر والعطش في ضياع بين البلدين .  .  جميع من كانوا مع صدام ابتلاهم الله بحروب ودمار بشعوبهم، لانه من رضي بالظلم للأخرين : حتماً سيبتليه الله بظلم من الآخرين .
 دعمنا صدام وعندما استقوى توجه ضدنا غازيا  وطمعه تسبب في ضياع رأسه وضياع العراق .  دعمنا ، المخلوع صالح وحتى وجهه رقعناه له وكان رده لنا بأن تحالف مع الحوثيين المدعومين من ايران . ايران التي تتهم حكامنا بدعمهم!  لم يدعم ايران من الحكام الا حاكم عربي وهو مرسي ، دعمهم بتبادل سياحي سنوي ببن مصر وإيران ، سياحة ولا نعلم كم من مصري سيتشيع لتكون سياحته بإيران من نوع اخر يرونه ايران عبادة وليست ......
 دعمنا السيسي ظنا منا انه سياحفظ على مصر من خزعبلات الشيعة ونشر بدعهم بمصر ، ولكن ، هو ايضا لا يختلف عن صدام حسين ولا عن المخلوع صالح ، فمع روسيا تحالف ،  ما ذنبنا نحن إن كان كل من حولنا عدو لنا وللمسلمين،  وطامع بخيرات بلادنا ، وبدعمنا له ينكر ويتكبر ومع الأعداء يتحالف سراً وعلانية .  . ايران يدعمها شيء واحد فقط ، هو تناحر المسلمين بين بعضهم البعض ، هذا هو الداعم لإيران والذي من خلاله تحاول أن تسيطر على بلاد جميع المسلمين .. فتأكد وتفكر من هو الداعم لإيران ؟!!.


احفظ لسانك إلا من أربعة :
1- حق توضحـه. 2- وبــاطل تدحضه.
‏3- ونعمة تشكرها. 4- وحكمة تظهرها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
حسام الثورة

avatar

v

v
معلومات إضافية
الرتبة : عضو : vip

عدد المساهمات : 1099
السٌّمعَة : 16
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 20/05/2012

معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: أكثر من يكره العرب إيران وأكبر من يدعمها الحكام العرب   الإثنين أكتوبر 31, 2016 11:52 am

الأخت العزيزة مدى شكرا لمرورك وأحترم رأيك ولا أكن للخليج إلا المودة والحب فهم أهلي ولكن ما ذكرته أنا عن موقف الخليج حقائق وأنا أكره الجدل ولكن علينا أن نوجه اللوم إلى قادتنا ومن سلمهم الله رقابنا لكي يعرفوا أن الأمة موجودة وأن مسؤليتهم أمام الله كبيرة منذو قليل كنت أهاجم حكام الجزائر لإنهم لم ينددوا حتى تنديد بإطلاق صاروخ على مكة المكرمة 
لاحطي يا أحتى الكريمة لو أن الأمة  وبدون تسميات دعمت الأهوازيين بالحصول على حقوقهم لاسترحنا من شرور إيران , لاحظي لو ان الأمة دعمت الأمة في الثمانية والأربعين لمل كانت مشكلة فلسطين لاحطي لو أن الأمة تدعم الثورة السورية بقليل من صواريخ مضادة للطائرات لانتهت  المعركة فمن الذي يمنع هذه الصواريخ بأمر أمريكا بالوقت الذي أمريكا لا تخفي عدائها لأمتنا ووقوفها مع إيران ولو تحركت السعودية عندما كان الحوثيون يقتلون حفظة القرآن ويسيطرون على اليمن قرية فقرية لما كانت مشكلة اليمن اليوم وأنا لا أطالب أحدا بشن حرب عن أحد ولكن في كل بلد ما يكفي من الأحرار والواجب الوقوف معهم ومد يد العون لهم دون إنتظار أذن من أعداء الأمة 
لو عدت إلى هذا الموقع ستجدين كم من المقالات هاجمت فيها مرسي والأخوان المسلمين لموقفهم الخياني من إيران ولازال هذا رأي ولكن كيف ندعم رجل مثل السيسي وهو معروف ولهذا لم أعلق عليه كثيراً في مقالي فإنما أخاطب الشرفاء وليس الخونة  والدول يا أختي لاتتصرف بردود الأفعال  فلم تكن من الحكمة إسقاط مرسي الذي يمكن إصلاحة لتسليم إنسان ينام في أحضان أمريكا وإسرائيل ولا يعقل أن يكون الإنسان البسيط يعرف من هو السيسي والسعودية دولة لا تعرف من هو السيسي , عندما تريد مؤسسة تسليم أحداً ما  الإدارة تعود إلى سيرته الذاتية  وسيرة السيسي معروفة قبل أن يصبح حتى وزير دفاع . 
أختى مدى انا أنتقد عسى الله أن يصلح قيادانتا لا لأجرح أحداً منهم  ولا خير فينا إن لم نقل لهم ما يجب أنا يقال ولا خير فيهم إن لم يسموعها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
أبو ياسر السوري

avatar

v

v
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف : القسم العام
- مقالات الثوار -
نقاشات - مواضيع مميزه


عدد المساهمات : 5326
السٌّمعَة : 145
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 09/02/2012


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: أكثر من يكره العرب إيران وأكبر من يدعمها الحكام العرب   الإثنين أكتوبر 31, 2016 2:04 pm

أختي الكريمة مدي .. كنت أكتب هذه الكلمة قبل الاطلاع على رد الأخ حسام .. وسوف أنشر الآن ما كنت كتبت  قبل قليل دون تعديل .. ووالله حتى الآن أنا لا أدري ماذا جاء في رده على تعليقك الكريم ..
أختي العزيزة مدى ..
لعله من الخطورة بمكان اختيار الإنسان أن يكون حكما بين اثنين عزيزين عليه ، لأنه سيضطر إلى إغضاب المبطل منهما لا محالة .!!
ولكن الحال التي أحكم فيها الآن ليست ما بين حق وباطل .. وإنما هي اختلاف في قضية ، كل منكما له فيها وجهة نظر تخصه . وكل منكما مصيب فيها ، لأنه ينظر إلى القضية من زاوية ، تختلف عن الزاوية التي ينظر منها أخوه ..
فالأخ حسام ، يتمنى أن ينتصف العرب من الفرس ، وأن لا يرضوا منهم بالدنية ، ويطالب قومه أن يستحضروا في ذات أنفسهم أنهم أبناء ذي قار والقادسية ونهاوند .. وأن يقولوا لمجوس فارس ما قاله الصحابي العربي ربعي بن عامر للقائد الفارسي رستم قبيل معركة القادسية : [ إن الله ابتعثنا لنخرج من شاء من العباد إلى عبادة الله ، ومن ضيق الدنيا إلى سعتها ، ومن جور الأديان إلى عدل الإسلام . فأرسلنا بدينه إلى خلقه لندعوهم إليه ، فمن قبل ذلك قبلنا منه ورجعنا عنه ، ومن أبى قاتلناه أبدا حتى نفضي إلى موعود الله . قالوا : وما موعود الله ؟ قال الجنة لمن مات على قتال من أبى، والظفر لمن بقي .
فطلب رستم منه مهلة للتشاور والتداول .؟ فقال ربعي : ما سن لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نؤخر الأعداء عند اللقاء أكثر من ثلاث ، فانظر في أمرك وأمر من معك ، واختر واحدة من ثلاث بعد الأجل . قال رستم : أسيدهم أنت .؟ قال : لا ، ولكن المسلمين يجير أدناهم على أعلاهم . فقال رستم لمن حوله : هل رأيتم قط أعز وأرجح من كلام هذا الرجل .؟ ] . انتهى الاقتباس التاريخي .
وحين يرى الأخ حسام موقف أبي الغيط الممالئ لمجوس إيران .. وحين يرى رئيسه السيسي يتزلف لروسيا وإيران بالتصويت لقرارهما في مجلس الأمن .. وحين يراه يرسل سفنه لدعم إيران في اليمن ضد أشقائه في اليمن ودول الخليج .. وحين يرى ملك الأردن يدعم بشار وقاسم سليماني اللذين يسفكان الدماء البريئة في سوريا .. وحين يرى الجزائر تعلن تأييدها لإيران في كل المحافل الدولية ، في الوقت الذي تعيث ميليشياتها في سوريا فسادا .. وحين .. وحين .. يعز عليه ما يرى ، ويؤلمه أن لا نكون يدا واحدة ، ونقول لإيران (لا) . فإن أبت إلا التمادي في غيها واستكبارها ، قلمنا أظافرها كما فعلنا بها من قبل ..
الأخ حسام ، إن كتب وعلا صوته في النصح ، فإنه لا يريد الانتقاص ولا الإساءة ، وإنما يكتب بلسان الناصح لقومه المحب الغيور ..
وأنت يا أختاه ، تستحضرين له مواقف أشد إيلاما للمخلصين منا ، وتذكرينه بتخلي عبد الناصر عن الأحواز مع ادعائه بأنه زعيم القومية العربية .. وتذكرينه باحتلال صدام للكويت وما فعله بالإخوة هناك ..
وذكرت على عبد الله صالح الذي رد إحسان السعودية له بالإساءة إليها ..
وما أظن الأخ حسام يخالفك الرأي في لوم هؤلاء جميعا ..
وقد أحسنت القول حين ختمت كلمتك بقولك : " إيران يدعمها شيء واحد فقط ، هو تناحر المسلمين بين بعضهم البعض ، هذا هو الداعم لإيران والذي من خلاله تحاول أن تسيطر على بلاد جميع المسلمين ... "
نعم هذا هو الداعم لإيران .. وليتها اجتمعت كلمة العرب ، وتوحد صفهم ، لئلا تطمع فيهم إيران وغير إيران .. فنحن أمة لم تؤت إلا من هذه الثغرة .. اللهم ألف بين قلوبنا واجمع على الحق كلمتنا . آمين .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
حسام الثورة

avatar

v

v
معلومات إضافية
الرتبة : عضو : vip

عدد المساهمات : 1099
السٌّمعَة : 16
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 20/05/2012

معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: أكثر من يكره العرب إيران وأكبر من يدعمها الحكام العرب   الإثنين أكتوبر 31, 2016 2:51 pm

 اخي العزيز أبو ياسر  
AY AY
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
ابوالحمزة

avatar

!

!
معلومات إضافية
الرتبة : مراقب عام

عدد المساهمات : 1910
السٌّمعَة : 69
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 04/07/2011
العمر : 47


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: أكثر من يكره العرب إيران وأكبر من يدعمها الحكام العرب   الإثنين أكتوبر 31, 2016 9:03 pm

السلام عليكم عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا أتفق مع أختي مدى فيما ذهبت إليه وأعتب على أخي حسام على تحامله الشديد على السعودية في مجمل مقالاته  وأحترم   رأيه 
بإختصار منذ 1979 والسعودية  بمفردها هي من تقف أمام المد الصفوي لذلك نرى أن إيران اكثر من تكره وتحارب السعودية 
السعودية كانت تقف ضد حزب اللات في الوقت الذي كانت صورة حسن نصر اللات معلقة في مجالس أهل السنة في سوريا وغيرها من الدول العربية
السعوديون والخليجيون يعانون من نظرة العرب الدونية لهم من قبل العرب وبالأخص من إخوتنا في مصر وسوريا ويعتبرون الخليجيون رعاع وأعراب وسراقين إبل كما وصفنا الأديب المصري يوسف زيدان وغيره من المثقفين العرب وكنا عندما نزور مصر وسوريا في السابق نعاني ونشعر بالإضطهاد  وسوء المعاملة ويعتبروننا سيّاح درجة رابعة او عاشرة ويفضلون على سبيل المثال الغرب والروس الذين لاتستفيذمنهم السياحة بدرهم ولا دولار. حتى في الجهاد في سوريا والعراق جميع الإستشهاديين تجدهم من السعودية كأن حياتنا رخيصة عندهم . ولا أود الإطالة في هذا السرد  ز
مشكلتنا مع إيران ليس الحكام وإن كان بعضهم يخدم الغرب والمجوس . مشكلتنا ياسادة فينا نحن الشعوب . بالله عليكم ميلشيات الشيعة والسنة العرب في   سوريا والعراق واليمن ولنان أليسو من الشعوب وتشكلوا لمصالح لهم وهدموا بلدانهم ليحققوا مكاب ذاتية ؟ الفصائل السورية في درعا التي تأتمر بأمر الاردن اليسو من الشعب السوري الجيش الحر على الحدود السورية التركية أليس يعمل في خدمة المصالح التركية ؟ الفلسطينيين في لبنان وسوريا ألا يعملون ضد مصالح اهلهم السنة في سوريا ولبنان . الحشد العشائري في العراق ألا يعمل في خدمة الحكومة الشيعية في العراق ويشارك في قتل أهله وإعتقالهم . بالله عليكم في العراق من حارب الأمريكان وطردهم من العراق في الوقت الذي يستولي الشيعة العراقيين الأقلية على السلطة في العراق ولم يطلقوا طلقة واحدة ليحرروا عراقهم الذي يحكمونه من الأمريكان ؟ لماذا لم يترك السنة في العراق الحكومة الشيعية في العراق والمليشيات الشيعية لكي يحرروا هم بأنفسهم العراق الذي أستولوا عليه ؟ وسلموا من بطش الأمريكان وقتلهم بالمواد الكيماوية واليورانيوم المنضّب ؟ أسئلة كثيرة تحتاج إلى إجابة من العقلاء.

وأخيراً أقول للعرب الذين يتغنون بمعركة ذي قار التي يدّعون أن العرب أنتصر فيها بالله عليكم ألم تكون معركة ذي قار بين العرب والعرب الخونة وكان دور الفرس فيها دور إستشاري فقط يتمثل في كتيبتين فقط ؟. وثانياً أقول لمن صدّع رؤوسنا ليل نهار بأننا أمة المليار والنصف بالله عليكم هل تعداد المسلمون الموحدون يساوي هذا العدد الكبير أم أناا مليار ونصف من المنتسبين للغسلام إسماً من دون عقيدة إلا من رحم ربي ؟
اسف على الإطالة ودمتم بود


http://www.youtube.com/watch?v=1GNXLPG24b0


قالت : أرى بحراً ، وقــومكَ دونهُ ... قلت : اعذريــهم ليس فيهم طارقُأنا لاأرى جور الأعـــــادي عائقاً ... لكن ضعف المسلـــمين العـــــائقُ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
أختكم مدى

avatar

 

 
معلومات إضافية
عدد المساهمات : 98
السٌّمعَة : 6
الجنس : انثى
تاريخ التسجيل : 16/03/2016
معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: أكثر من يكره العرب إيران وأكبر من يدعمها الحكام العرب   الثلاثاء نوفمبر 01, 2016 12:11 am

اخوتي الكرام :   
حسام الثورة  :  
ابو ياسر السوري :    
ابو الحمزة :  
جزاكم الله خير الجزاء .  
     اخي الكريم حسام الثورة : ردي عليك فقط لما يقال عن حكام السعودية .  لاحظت عليك  أنك تأتي بكلام مصدره كذب في كذب ، ومن روج له عدو إما من أعداء حكامنا ، او من مؤيدي صدام حسين.   فمثلاً: مقولة : كلم الأمير سعود الفيصل  علان من ايران  وذهب وتقابل مع فلان   واتفق انه يبيع بلد السنة للشيعة بايران  !!!!!!!!! .  
اخي : اقوال الصحف  أو من يكتبوا سيرة البشر :  أقوالهم ليست صحفاً منزلة من السماء . ولهذا تصدقها . وتجزم بها .  بإستطاعة كل شخص معادي أن يأمر بكتابة سيرة ذاتية لشخص من مولده حتى هذه اللحظة ويؤلف قصص وكذب يفوق كل كذب .
  اتعجب من كذب كثير جدا من المقالات التي يتهمون  فيها السعودية بالتآمر وتسليم العراق لإيران !!.
 لا يا اخي : العراق من باعة طمع صدام ثم كيد الأمريكان لإضعاف أمة محمد التي في قوتها خطراً عظيما على اسرائيل .  
 كثيراً من الشعوب في حرب العراق ضد الكويت والسعودية  كانوا مع صدام ، رغم انه غزا شعب مسلم وقتل عوائل وسجن شباب وأماتهم في سجونهم،  وسمح لرجاله باغتصاب المسلمات .  والسؤال لكل الشعوب التي تتعاطف مع صدام . هل ترضون بأن يقتل اهلكم ويسجن شبابكم وتغتصب بناتكم ؟   اذا كُنتُم لا ترضون ، فلماذا ترضونه على أخوتكم الخليجيين ؟؟!  
 ربما يقول البعض : هذا امر قديم وانتهى .
  نعم انتهى ولكن لازال الظالمون يدعون اننا نحن من ادخل ايران للعراق . وكان العراق لم يتسبب في هذا البلاء العظيم لنفسه!!   (كما تدين تدان) ، ومن ظللم غيره يأتي الله بغيره ليظلمه .   مشكلة الشعوب ان اغلبهم ظالمين ، عادي ان يحل الدمار بشعب معين إن كان المتسبب محبوب  لديهم . فكلمة حرام ، اغلبهم نسوها او تناسوها لأجل هواهم . فالمجرم عندما يكون لديهم محبوب  فجرمه مبرر له !!. ومثل خيانة صدام لنفسه ولشعبه ولجيرانه يأتي صالح وياسر وأبن حسين الاْردن والحقير السيسي وووو . وقوة المسلمين في إتحادهم . فكيف السبيل ؟  غض الطرف عن الخونة للبعد عن تناحر الشعوب  ؟ أم تفكك بين الدول لتضعف وتكون طبقاً سهلاً لكل عدو جائع يترصد لأحتلال بلدان المسلمين ؟ 
هنا تفرض السياسة رأيها.. ليس لدعم رئيس ظالم وإنما للبعد عن تناحر الشعوب المسلمة والتي غالباً تجيد محاربة بعضهم البعض وتجيد خدمة الأعداء بقصد أو بدون قصد !!!.
  اخيراً انا متأكدة انك شخص صادق وكريم اخلاق ، ولكن  تصدق كل سيرة كاذبة يدونها الأعداء !.
فكن على ثقة أنه ليس كل ما يدون صحيح ، وسيرة البشر كما قلت : ليست صحفًا منزلة من السماء . 
أختكم مدى.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الأخ حسام .. الإخت مدى .. الأخ أبو الحمزة .. 
مَنْ كتبَ أوعلَّق أو حاور في هذا الموضوع الشائك ..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد : 
ألا ترون أننا أطلنا النفس في قضية ليست بذات بال .؟ حتى إن الكلام اتسع فيها ، فجار بنا عن جادة الصواب .. من حيث ندري ولا ندري .. وقد أحسست وكأن النقاش قد بدأ يتحول شيئا فشيئا إلى الخشونة .. وهي معبر إلى التنافر وقطع حبال المودة .. وهذا ما لا نريده ولا نتمناه ولا نرضاه .. 
ما الذي جمعنا في هذا المنتدى على اختلاف أقاليمنا .؟ إنه الدين الذي عقد بيننا صلة القربى ، " إنما المؤمنون إخوة " ..
ليس أحد بيننا يمجد المخطئين .. وليس أحد منا يُسأل عن ذنب غيره " ولا تزر وازرة وزر أخرى " . 
ويجدر بنا أن نُلين الجانب فيما بيننا . وأن يَرُدَّ بعضُنا بعضاً إلى الصواب في رفق ولين .. وأن لا ننسى الوصف الذي يحبه الله فينا كمؤمنين " رحماء بينهم " ..

أرجوكم .. أرجوكم .. لا تَحْمِلُوا الكلام على أسوأ محامله .. وإذا لم تجدوا وجها يعتذر به لقائله ، فلنتحاور فيه بروية وهدوء ..
والآن حسبنا ما قلناه حول هذا الموضوع .. وطبيعي أن تختلف الآراء في أمر ما ، ولكن ينبغي أن لا يفسد الخلاف للود قضية ..

الأخت مدى .. الأخ أبو حمزة .. 
قد يكون من السوريين ومن المصريين والأردنيين واللبنانيين من لا يودُّ أبناء الخليج .. ولكن ليس كل أبناء تلك الدول كذلك .. 
معاذ الله .. ووالله إن غيرتنا على إخوتنا في الخليج لا تقل عن غيرتنا على أهلنا وذوينا .. وأخي حسام مقدم عليَّ في ذلك .. أقول هذا نيابة عنه وأنا واثق مما أقول ، لأن كل مسلم واع يعرف أن المسلمين إخوانه ، وأن المسلمات أخواته .. 
ها أنتم من أبناء الخليج ، ومع ذلك ما زلتم تقاسموننا في هذا المنتدى همومنا وغمومنا وأفراحنا وأتراحنا .. ونحن نرفع الرأس بكم عاليا ، وبكل أخ أو أخت من الخليج وقف معنا في قضيتنا ، ونسأل الله أن يتولى مكافأته عنا ، لأنا عاجزون عن مكافأته .. 
لذلك .. أستأذنكم في قفل هذا النقاش .. ودمتم بخير أعزائي .. واسلموا ..



لأخيكم : أبو ياسر



 


احفظ لسانك إلا من أربعة :
1- حق توضحـه. 2- وبــاطل تدحضه.
‏3- ونعمة تشكرها. 4- وحكمة تظهرها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

أكثر من يكره العرب إيران وأكبر من يدعمها الحكام العرب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الثورة السورية :: { مقالات الثوار والنقاشات الجادة } :: مقالات الثوار-